مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

محمد عبد الحكم دياب: كاتب صحفي
د. فهد العرابي الحارثي: عضو مجلس الشورى السعودي

تاريخ الحلقة:

25/06/2002

- موقع القضية الفلسطينية من الاهتمام السعودي
- الجهود السعودية لإيجاد مخرج للقضية الفلسطينية

- حقيقة الاتهامات الموجهة لدور السعودية في القضية الفلسطينية

- أسباب نشاط الدور السعودي حالياً في القضية الفلسطينية

د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام.

ما هو سر هذا الاهتمام السعودي المكثف والمفاجئ بعملية السلام وتحديداً بالقضية الفلسطينية؟ فمنذ إطلاق مبادرة الأمير عبد الله والدبلوماسية السعودية تنشط بشكل مذهل على هذا الصعيد دون كلل أو ملل.

لماذا لم يظهر هذا الاهتمام السعودي بشكل النشط إلا بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر؟ هل جاء دور السعودية كي تتاجر بقضية العرب الأولى لأغراض خاصة؟ يتساءل أحد الباحثين..

ماذا حل بالنظام السعودي؟ ماذا أقلق راحته وقض مضاجعه؟ لماذا تعتري أوصاله أشجان وهواجس لم يعرفها من قبل؟ وماذا حدث لعلاقة الحب والهيام بين واشنطن والرياض؟ يتساءل خبير عربي في أميركا.

هل تريد السعودية إصلاح صورتها في أميركا على حساب الشعب الفلسطيني وقضيته تجاوباً مع نصائح شركات العلاقات العامة ومعظمها يهودية التي استأجرتها في واشنطن لهذا الغرض ودفعت لها ملايين الدولارات؟ يتساءل أحدهم.

لكن في المقابل: ألم يعتبر الملك عبد العزيز قضية فلسطين قضيته الأولى أو قضيته الأولى؟ ألم يحمل الملك فيصل هذه القضية منذ شبابه وجعلها على سُلَّم أولويات الملوك والرؤساء العرب؟ ألم يطرح الملك فهد مبادرته الشهيرة عام 82 للغرض نفسه؟ ألم تقدم السعودية دعماً سخياً لفلسطين؟

لماذا هذا التجني على المملكة والتشكيك في اهتمامها بالقضايا العربية؟ أليس حرياً بالعرب أن يقفوا إلى جانب السعودية في وقت تتعرض فيه لأشرس هجمة إعلامية أميركية وصهيونية؟

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الدكتور فهد العرابي الحارثي (عضو مجلس الشورى، رئيس مجلس إدارة صحيفة "الوطن" السعودية)، وعلى الكاتب الصحفي محمد عبد الحكم دياب.

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي:

4888873 وفاكس رقم: 4890865 وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net

[فاصل إعلاني]

موقع القضية الفلسطينية من الاهتمام السعودي

د. فيصل القاسم: سيد دياب، في البداية سؤال بسيط يعني لماذا هذا التجني وهذا التشكيك في هذا الوقت بالذات بمواقف المملكة العربية السعودية من.. من القضايا العربية؟ يعني نحن نعرف جميعاً أن اهتمام المملكة يعود إلى يعني.. إلى الثلاثينيات بالقضية الفلسطينية ولعبت دوراً مهماً منذ بداية الموضوع.

محمد عبد الحكم دياب: والله أنا يمكن عايز.. كنت عايز أبدأ من الآخر- زي ما بيقولوا المصريين- لكن يبدو أنت هتفرض عليَّ إن أنا أبدأ من الأول، من الأول وهأعود..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: سنبدأ من الأول كي نأتي إلى.. لكن بسرعة يعني..

محمد عبد الحكم دياب: بسرعة شديدة جداً.. إن قضية فلسطين عندما تكون هم سعودي، هي هم لصالح السياسة السعودية في الداخل وتحديداً هأدي حادثة معينة تاريخية، في سنة 36 في الانتفاضة الأولى كانت فعلاً هناك ضغط لإيقاف الانتفاضة، هذا الضغط الشديد شاركت فيه اليمن وشاركت فيه في الوقت ده السعودية وفعلاً استجابوا الناس للضغط السعودي في هذا العام بـ36، بعدما توقفت الانتفاضة أو نتيجة توقف الانتفاضة كان على أساس تشكيل لجنة دولية، هذه اللجنة الدولية تبدأ تبحث فيما يحدث وتبحث عن حل ودا ما قبل قيام الكيان الصهيوني، بعدما انتهت اللجنة من أعمالها شوف الموقف السعودي كان شكله أيه، ودا في ظل الملك عبد العزيز اللي إحنا بنقول إنه فعلاً أعطى وإلى آخره يمكن أنا لا أستثني في التاريخ السعودي كله إلا شخصين على وجه التحديد، أحدهما تراجع مؤخراً والثاني اللي كان الملك فيصل وكان الأمير الوليد بن طلال.

د. فيصل القاسم: طلال.. طلال

محمد عبد الحكم دياب: لكن على الأقل في هذه الحادثة كان الموقف أيه بعد هذه الحادثة التاريخية أو بعد لجنة التحقيق ما توصلت إلى بعض النتائج، كان للسعودية مجموعة طلبات، الطلب الأول أن تحصل على (معن) اللي هي في الصحراء الآن الأردنية، وبعد كده كمان حقها في خليج العقبة أن تحصل على خليج العقبة وفي نفس الوقت على نصيب لها في سوريا، معنى هذا أنها كانت تبحث عن غنائم ولم تكن تبحث عن قضية، فرق كبير جداً..

د. فيصل القاسم: في عهد الملك عبد العزيز.

محمد عبد الحكم دياب: في عهد الملك عبد العزيز، إن هنا البحث عن غنائم وخاصة الدولة كانت حديثة، كان لسه لم يتم على قيامها أكثر يمكن من أربع سنوات، كان عدد قليل من السنوات فالمفروض تقدم نفسها بشكل كان أفضل من هذا بكثير وفي التاريخ السعودي، علشان كده بأقول الملف السعودي أو السياسة السعودية بمعنى أدق ليه؟ لأن أنا بأحيي من هنا أيضاً الشعب السعودي لأن بعد الانتفاضة وبالشكل اللي أنا بأشوفه فعلاً الشعب في المملكة العربية السعودية فعلاً يقدم نموذج رائع، أنا من الناس فعلاً شديدي الإعجاب به وخاصة في الفترة الأخيرة أنا زرت أكثر من دولة خليجية وشفت كثير من السعوديين ومواقف السعوديين، فمن هنا أيضاً أحيي الجانب ده، لكن في المقابل لابد أن أقول إن السياسة السعودية الرسمية ارتكبت من الأخطاء ما يصل إلى مستوى الخطيئة، بل أحياناً ما يصل إلى مستوى الجريمة، والتاريخ طويل ومليئ من هذا إذا كان فيه تفاصيل فيه في البرنامج وقت هيبقى فيه كلام كتير فيه.

د. فيصل القاسم: طيب، دكتور سمعت هذه البداية،

د.فهد العرابي الحارثي: أنا الحقيقة البداية أنا بودي إني أذكر الأستاذ محمد عبد الحكم بنموذج واحد من مواقف الملك عبد العزيز فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وخصوصاً فيما يتعلق بعلاقته بالغرب، وسأقرأ بس مقاطع بسيطة من رسالة كان موجهها الملك عبد العزيز إلى (ترومان) وترومان طبعاً كان يحاول إنه يقنع الملك عبد العزيز بأنه يناصر أو يؤيد اليهود في فلسطين فيقول له الملك عبد العزيز: لكم أن تقدروا موقع هذا الطلب من نفوسنا فسأضرب لكم مثلاً لو أعتدت دولة قوية على إحدى ولاياتكم المتحدة ففتحت أبوابها لمهاجرين من شذاذ الآفاق ليقيموا بها دولة لهم، فلما هب الأميركيون لرد العدوان والحيلولة دون قيام تلك الدولة في أرضهم جئنا نحن نناشدكم بحق الصداقة التي تربط بلدينا وباسم السلام العالمي الذي تقولونه في رسالتكم لي أن تستعملوا نفوذكم ومكانتكم لدى الأميركيين ليكفوا عن الدفاع عن بلادهم ويمكنوا لذلك الشعب الغريب من أن يقيم في بلادكم دولة.. دولته، حتى يسجل التاريخ في صفحاته البيضاء أن الرئيس ترومان قد استطاع بحكمته ونفوذه أن يقر السلام في القارة الأميركية، فليت شعري ماذا.. ماذا كان يكون وقع هذا الطلب على نفوسكم؟ -ثم يقول- فخامة الرئيس، إنني بما بلغت من المكانة المرموقة التي تذكرونها لي في رسالتكم عند العرب إلا لما يعرفون من تمسكي الشديد بحقوق العروبة والإسلام، فكيف تطلبون مني ما لا يمكن أن يصدر عن أي عربي مسؤول؟ وليست الحرب القائمة في فلسطين حرباً أهلية -كما ذكرتكم في رسالتكم- ولكنها حرب بين العرب وأصحابها الشرعيين وغزاة الصهيونيين الطارئين عليها من الآفاق إلى آخره -طبعاً ثم يقول بعدين على أساس إنه الأستاذ محمد عبد الحكم يذكر المصالح المادية، لأنه لا أريد أن أطيل في الرسالة يمكن ما فيه- يقول: أما ما ذكرتكم من المصالح الاقتصادية التي يتحدث عنها الأستاذ عبد الحكم- التي تربط بلدينا إنها أهون في نظرنا من أن نبيع بها شبراً من أرض فلسطين العربية لمجرم اليهود، ويشهد الله أنني قادر على أن اعتبر آبار البترول كأن لم تكن، فهي نعمة ادخرها الله للعرب حتى أظهرها لهم في الزمن الأخير، فلا والله تكون نقمة عليهم أبداً، ولقد صرحت للعالم مراراً أنني مستعد أن أسير أنا وأولادي جميعاً لنقاتل في سبيل فلسطين، حتى نمنع قيام دولة اليهود أو نموت، فكيف يُعقل بعد هذا أن يكون الكسب المادي من البترول أعز من نفسي ونفوس أولادي؟!

ثم يقول: لقد كان في ممالئتكم السافرة لأعدائنا الصهيونيين وموقف حكومتكم العدائي نحو العرب ما يكفي ليحملنا على قطع الصلات الودية بالولايات المتحدة الأميركية، وفسخ عقود الشركات الأميركية، وإلغاء الامتيازات اللي خولناها لها، لولا أننا آثرنا ألا نعجل باتخاذ مثل هذا الإجراء لعل الحكومة في الولايات المتحدة تراجع نفسها وتصحح موقفها.

ثم يقول.. علشان لا أطيل أكثر.. يسرني أن أطمئنكم بأن الضيوف الأميركيين- النازلين في بلادنا لن يمسهم أي سوء ماداموا في أرضنا، وقصارى ما يصيبهم إذا جد الجد أن نقصر أمد غربتهم عن بلادهم، فنرحلهم إليها سالمين موفوري الكرامة، مصوني الحقوق.. هذا نموذج واحد من موقف.. من مواقف الملك عبد العزيز.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. كويس جداً.. هذه هذه وثائق تاريخية، أريد أن أخرج من التاريخ، لكن أريد رد يعني رد.. آه..

محمد عبد الحكم دياب: لا ردي واضح جداً، أنا برضو إذا.. أصله إذا كنت قضية وثائق تاريخية، أنا برضو يعني هناك وثائق تاريخية مضادة ودا موقف طبيعي أصلاً ليه؟ لأن الحرص على العلاقة الأميركية دا موقف أصلاً استراتيجي في العلاقة الأميركية السعودية، لكن هذا الموقف الاستراتيجي يقوم على الثوابت الأميركية وليس على ثوابت سعودية، فالموقف هذا اللي بيقوم على.. وهنا برضو هأقرأ من وثيقة لو سمحت لي بس سطرين على أساس ما أطولش.. هنا في 15/4 في رسالة من الوزير البريطاني المفوض إلى الأمير فيصل في 15.. يتحدث فيها عن خطر المتطوعين العرب، ويقول: وإنني على ثقة كاملة أن جلالة الملك عبد العزيز والدكم الملك لن يسمح لأي من هذه الأمر والعصابات بالدخول إلى فلسطين عبر أراضي العربية السعودية، إذ أني تلقيت منه تأكيدات بالفعل عن طريق سمو الأمير سعود بأنه لن يسمح بوقوع شيء يمكن أن يحرج حكومة صاحب الجلالة. دا.. أدي وثيقة بتقول هذا الكلام، حتى المتطوعين في 48 كان غير مسموح لهم من خلال.. وبعد كده نقول إذا كانت قضية الكلام، الكلام إن لم يكن مرتبط بالفعل فيبقى هنا فيه ازدواج دوماً في أيه.. في ممارسة السياسة، والسياسة اللي فيها ازدواج المعايير ليست سياسة صحيحة.

د.فهد العرابي الحارثي: أنا بأقول كلمة لو سمحت لي بس، التاريخ في الحقيقة إذا يقرأه الأستاذ عبد الحكم بإنصاف يقول غير هذا، علاقة السعودية سواء أيام الملك عبد العزيز أو الأيام التي تلت هذا لم تتحكم فيها أي مصالح اقتصادية، أو أي علاقات مع الولايات المتحدة الأميركية والموقف هذا اللي يتفضل فيه الملك عبد العزيز يكتب لأميركا وبريطانيا ويقول لهم: إذا كنتم تريدون دولة يسودها السلام والهدوء، فهي لن تكون دولة يهودية بل عربية، إذا أردتوها دولة يهودية فإنها ستكون غارقة في الدماء، عام 1948 اللي ألمح له الأستاذ محمد عبد الحكم شاركت القوت السعودية والمجاهدين السعوديين وفيه وثائق وكتب مكتوبة في هذا الكلام.

د. فيصل القاسم: كويس جداً.. كويس..

د.فهد العرابي الحارثي: إلى جانب إخوانهم في فلسطين، الملك عبد العزيز تعرض لمجموعة من الإغراءات اللي قدمها البريطانيين له وأكبر أزمات المملكة سواء في عهد الملك عبد العزيز أو في العهد الراهن مع الغرب سواء بريطانيا أو أميركا هي بسبب القضية الفلسطينية ولم توضع يوم من الأيام القضية الفلسطينية في معادلة مع أي مصالح أخرى، ومعروف موقف الملك عبد العزيز مما قدمه له (سان جول فيلبي) لما قدم له حوالي 250 مليون ريال في ظرف قاهر للملكة العربية السعودية فقال له: اذهب إلى حكومتك وقل لهم بأن حفنة من تراب فلسطين تساوي لدي

د. فيصل القاسم: كويس جداً..

د.فهد العرابي الحارثي: كامل.. الدنيا وما فيها.

د. فيصل القاسم: كويس جداً، طبعاً هذه الستينات نمر الستينات كي.. آه

محمد عبد الحكم دياب: لا، في الستينات لا في الستينات إذا المبادرة حتى الأخيرة، أصل إحنا.. إحنا المفروض في القرن الواحد وعشرين المبادرة الأخيرة للأمير عبد الله، أنا بأعتقد هذه المبادرة أخطر بكثير جداً من قضية (كامب ديفيد) اللي عقدها السادات، ليه؟ لأن في مرحلة (كامب ديفيد) تحديداً كانت بتعتمد على الحلول المنفردة، كان على أساس إن كل واحد يخلع من القضية الفلسطينية وعلى أساس يترك القضية الفلسطينية -كما قيل في الفترة دي- لأصحابها، لكن المشكلة في المبادرة الأخيرة إنها يعني -آسف لاستخدام التعبير- إنها تعرِّب عملية التطبيع، إنها..

د.فهد العرابي الحارثي: أنا أعتقد هنيجي للمبادرة بعد شوية ليش أنا لا أريد أن الأخ هناك يسير للحوار هو يعني

محمد عبد الحكم دياب: إذا كان حديث الستينات أنا بأحكي لك، أنا واحد من جيل، هذا الجيل صُدم في شبابه من موقف السعودية، وهأحكي موقف شخصي هذا الموقف الشخصي يؤكد لك، أنا في سنة 61 كان.. كان فيه مشروع لمحو الأمية في مصر وأنا كنت مشارك فيه ونتيجة هذا المشروع حضرنا معسكر، يوم 28/سبتمبر سنة 61 وكنت أعود من هذا المعسكر سمعت خبر الانفصال واخد بالك؟ أنا طبعاً لم أتمالك في الوقت ده، وكنا شباب صغير وبدأت أول طعنة نبدأ نشعر بها كشباب إزاي إن فعلاً أمل كبير.. وكانت الوحدة في الوقت ده -أعتقد- كانت تكون مفيدة جداً لفلسطين وكانت تلعب دور كبير جداً في فلسطين أنا بكيت في هذا اليوم وبدأت أشعر من اللحظة دي إن فيه جيل -اللي هو إحنا في الوقت ده الشباب اللي كنا في الجامعة- بدأ يُطعن في آمال كبيرة جداً كانت فعلاً بتلعب دور بالنسبة لتحرير قضية فلسطين.

د. فيصل القاسم: طيب، وما علاقة السعودية في ذلك؟

محمد عبد الحكم دياب: علاقاتها تمويل الانفصال والتاريخ شاهد على كده والسَّراج موجود والشيكات موجودة والوثائق موجودة، وكل هذه الأمور موجودة.

د.فهد العرابي الحارثي: إحنا بدأنا نخرج من الموضوع بتهيأ لي..

محمد عبد الحكم دياب: والملك سعود ودور الملك سعود موجود، وبعد كده ما حدث بعد هذا حتى من تمرد داخل الأسرة السعودية ودور الأمير طلال في إنه فعلاً قاد مجموعة الأمراء الأحرار وبعد كده بدأ يطالب بتعديلات وتطوير في النظام السعودي نفسه وله مطالب وكانت موجودة، كان منها تغيير النظام إلى نظام جمهوري.

د. فيصل القاسم: طيب، وما علاقة ذلك بالقضية الفلسطينية، يعني كي لا نخرج من الموضوع يعني؟

محمد عبد الحكم دياب: هي القضية الفلسطينية قطعاً.. هو قضية الوحدة ما لهاش علاقة بالقضية الفلسطينية؟ بالقطع قضية الوحدة توحيد هذه الأمة فقط لأن القضية الفلسطينية في هذه المرحلة كانت قضية العرب الأولى والقضية المركزية في العصر السعودي عندما تم الحقبة السعودية تراجعت تماماً وانتهت وأصبح الصراع صراع فلسطيني -إسرائيلي، ولن يصبح صراع عربي في.

د. فيصل القاسم: بسبب الموقف السعودي.. الدور السعودي.

محمد عبد الحكم دياب: قطعاً بالقطع لعب دور كبير جداً إن كان هناك أخطاءنا تحمل 10% فالسعودية بسياستها تحمل الـ90%، تحملها 90% تماماً

د. فيصل القاسم: 90% من.. من مصيبة القضية الفلسطينية سعودية.

د.فهد العرابي الحارثي: أنا أتوقع أنه.. أنا أرجو منك يا أخ فيصل إنه أنت تقود الحوار حسب المنهج اللي أنت تقرره، والأخ عبد الحكم يروح فينا يمين وشمال، أنا أتوقع إنه إحنا نتكلم الآن عن دور السعودية في القضية الفلسطينية، وأريد أن أذكر الأخ عبد الحكم والمشاهدين بأنه.. بأنه ما يقوله في خلال الفترة اللي يتكلم عنها المملكة العربية السعودية إذا.. إذا.. إذا يهمه هذا الكلام، في عهد الملك فيصل على سبيل المثال -وهو تعرض له قبل قليل- تأسست منظمة فتح بدعم مباشر من الملك فيصل وبرعاية مباشرة من الملك فيصل، ومنظمة فتح نعرف مدى دورها في كفاح الاحتلال الإسرائيلي.

الملك فيصل أول من تبنى لاءات الخرطوم المعروفة في المؤتمر الشهير، الملك فيصل هو صاحب الدور الكبير في حرب رمضان وفيه وثائق آخرها نُشر في مجلة "المجلة" يؤكد بأن الأمير سلطان بن عبد العزيز قال للسفير الأميركي أو عرف السفير الأميركي في جدة عن طريق الأمير عبد الله.. الأمير سلطان بن عبد العزيز أن 80% من مطالب مصر لخوض معركة أكتوبر أربع شهور، في شهر ستة، أربع شهور قبل شهر أكتوبر كانت قد مولتها المملكة العربية السعودية 80% من التسليح اللي طلبته مصر، وذلك كله لمواجهة.. لمواجهة الصهيونية ولمواجهة إسرائيل، هذه الأشياء كلها طبعاً إذا مرينا أيضاً على الملك.. الملك خالد أو الملك فهد بن عبد العزيز الذي وضع دائماً السياسة.. فلسطين في مقدمة السياسة الخارجية للمملكة العربية السعودية فلا يمكن يعني أن يُتجاهل التاريخ بهذه الطريقة التي..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: أن يشطب بجرة قلم، نعم.

د.فهد العرابي الحارثي [مستأنفاً]: عقد الملك فيصل مؤتمر القمة الإسلامي الذي لما حاولت إسرائيل أن.. أن تحرق المسجد الأقصى هو الذي عقد المؤتمر وهو الذي دعا الدول الإسلامية إلى الجهاد، أول من رفع لواء الجهاد ضد إسرائيل وضد الصهيونية هو الملك فيصل والملك فيصل هو الذي ذهب إلى معظم الدول الأفريقية لقطع علاقاتها مع إسرائيل وقد نجح في هذا نجاحاً كبيراً.

د. فيصل القاسم: حلو جداً.. كويس جداً يعني هل تستطيع أن ترد على هذا الكلام؟

د.فهد العرابي الحارثي [مقاطعاً]: لماذا.. لماذا هذه الجهود الدبلوماسية والسياسية؟

محمد عبد الحكم دياب: أنا استثنيت في بداية حديثي أعتقد استثنيت الملك فيصل على هذا الأساس لأن فعلاً موقف.. والاستثناء دوماً لا يمثل قاعدة، القاعدة اللي هو الخط الاستراتيجي للسياسة السعودية نفسها، دا.. دي مرحلة في التاريخ السعودي ممكن تحمل هذا الجانب الإيجابي ولا يستطيع أن ينكره أحد تاريخياً، لكن الخط السعودي من يوم نشأة المملكة إلى هذه اللحظة دوماً ينتصر لما هو ضد فلسطين، وبنشوف في الانتفاضة الأخيرة، أنا بأعتقد إحنا كان الفلسطينيين محتاجين انتفاضة.. مبادرة زي اللي اتقدمت، لأ كنا محتاجين مبادرة تقوم بالمقاطعة، كنا محتاجين مبادرة تزكي المقاومة، كنا محتاجين مبادرة زي ما حصل قبل كده إنهم يعززوا وإدوا معونات كبيرة جداً للمجاهدين الأفغان وصلت 22 مليار كان على الأقل ممكن للفلسطينيين أن يكون.. تسليح الفلسطينيين، مقاومة الفلسطينيين، الأمور.. لكن للأسف الشديد أن نجد هذه المبادرة بهذا الشكل وينتهي لقاء شرم الشيخ بأيه؟ بأيضاً برسائل محددة كان يحملها الأمير عبد الله بإدانة كل أعمال العنف؟ فيه حاجة اسمها إدانة كل أعمال العنف!! من أعطاه هذا الحق؟! من يعطي إنسان عربي هذا الحق أن يدين عملية المقاومة

[موجز الأخبار]

الجهود السعودية لإيجاد مخرج للقضية الفلسطينية

د. فيصل القاسم: ندخل الآن في.. يعني نأخذ من الآخر -إذا صح التعبير- سؤال بسيط يعني أنت تتابع -سيد دياب- هذه الجهود السعودية المضنية جهود مكثفة منذ فترة لإيجاد مخرج

د.فهد العرابي الحارثي: بس لو سمحت لي

د. فيصل القاسم: سأعطيك المجال بس

د.فهد العرابي الحارثي: لو سمحت لي.

د. فيصل القاسم: سأعطيك المجال

د.فهد العرابي الحارثي: يعني أولاً هو اللي أنهى الكلام منذ شوية

د. فيصل القاسم: هو أنهن الكلام لكن.. لكن هناك نقطة سأنتقل منها إليك.

د.فهد العرابي الحارثي: وبعدين أنا سأقاوم رغبته الشديدة في جر الحوار إلى مبادرة الأمير عبد الله لأنه هنأتي إليها.. هنأتي لمبادرة الأمير عبد الله.

د. فيصل القاسم: سنأتي.. سنأتي عليها.. سنأتي طبعاً آه.

د.فهد العرابي الحارثي: فأنا عندي رد على الكلام اللي قاله هو قبل شوية، وهو.. وهو إنه يجب عدم التشكيك في مواقف المملكة العربية السعودية، لأنه لو حصرنا المواقف

د. فيصل القاسم: طب إحنا سنأتي على هذا من خلال السؤال هذا، يعني أنا مش ناسيها

د.فهد العرابي الحارثي: لو سمحت لي.. لو سمحت لي، ما هو المطلوب من أي دولة عربية تجاه قضية مثل قضية فلسطين؟ أن تقدم دعمها سياسياً، والمملكة العربية السعودية لم نتخلى عن هذا إطلاقاً في تاريخها كله وبذلك تاريخ الملك عبد العزيز على وجه الخصوص الذي كان يقول: أعتقد أن واجبي يقضي على بالمحافظة على ديني وأولادي وشرفي، وعرب فلسطين هم كأولادي، ويأتي المحافظة عليهم كشرفي.

د. فيصل القاسم: كويس جداً، كي نخرج من التاريخ ونبدأ خلينا..

د.فهد العرابي الحارثي: خلينا نقول الآتي، لأ، بس لازم نتكلم في التاريخ لأن برنامجك أساساً من الأساس البرنامج هو عن دور المملكة العربية السعودية في قضية فلسطين، لو جينا..

د. فيصل القاسم: بس لا نريد أن نخصص كل لها يعني.

د.فهد العرابي الحارثي: لو جينا للملوك الذين أتوا بعد هذا التزموا بهذا الالتزام الذي حتمه عليهم الملك عبد العزيز كلهم، لو جينا في الالتزام الآخر هو التزام أخلاقي وديني وقومي، الملك فيصل والملك فهد والملك خالد وجميع الملوك السعوديين ظلوا ملتزمين قومياً ودينياً بهذه الأمور جميعاً وقد ألمحت قبل قليل أن دعوة الجهاد المقدس لفلسطين انطلقت من المملكة العربية السعودية على لسان الملك فيصل، و.. و.. و.. وعلى الملك خالد حينما أقام مؤتمر القمة الإسلامي الذي عقد تحت أستار الكعبة في مكة المكرمة، وقد كان ذلك ميثاقاً بالوقوف مع الفلسطينيين إلى الآخر، هو الذي جمعهم تحت أستار الكعبة، لو سمحت لي.. لو سمحت لي

محمد عبد الحكم دياب: اسمح لي هو قاطعني أصلاً..

د.فهد العرابي الحارثي: لو جينا.. لو جينا.. لو جينا للسند لو جينا للسند المالي المملكة العربية السعودية قدمت لفلسطين

د. فيصل القاسم: سنأتي على كل ذلك.. سنأتي على كل ذلك

د. فهد العرابي الحارثي: حتى عام 2001 تسع آلاف مليون ريال.. يعني حوالي 2500 مليون دولار..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب سنأتي على ذلك.. سنأتي على كل ذلك..

د. فهد العرابي الحارثي: فضلاً عما تقوم به السعودية في المحافل.

د. فيصل القاسم: كلام مهم جداً، بس نحن ندخل في صلب الموضوع..

محمد عبد الحكم دياب: لا.. لا.. السياسة السعودية وصلت بيننا للآخر، اسمح لي.. إن خلت (كابول) أقرب من (القدس)، لأ.. الجهاد عندما يتوجه بأعيد دوماً أهل البيت أولى بأمورهم، واخد بالك.. لكن عندما يتحول الجهاد لهذه المسافات البعيدة..

د. فيصل القاسم: الجهاد..

محمد عبد الحكم: الجهاد.. هذه المسافات البعيدة وتصبح كابول أقرب من القدس، قطعاً هناك شيء غلط لابد إن إحنا..

فهد العرابي [مقاطعاً]: إحنا نتكلم عن القدس ما بنتكلم عن كابول، ما كان فيه كابول هذيك الأيام.

محمد عبد الحكم دياب: لا لا، أنا بأتكلم دلوقتي كابول بمعنى أيه؟

د. فهد العرابي الحارثي: أنا بأتكلم عن الملك فيصل.

محمد عبد الحكم دياب: كابول بمعنى أفغانستان.

د. فهد العرابي الحارثي: أنا عارف.

محمد عبد الحكم دياب: الجهاد في أفغانستان.

د. فهد العرابي الحارثي: لم يكن في عهد الملك فيصل يا سيدي..

محمد عبد الحكم دياب: الجهاد في أفغانستان.

د. فهد العرابي الحارثي: أنا عارف.

محمد عبد الحكم دياب: الجهاد في أفغانستان.

د. فهد العرابي الحارثي: لم يكن في عهد الملك فيصل يا سيدي..

محمد عبد الحكم دياب: اللي اشتركت السعودية وقلت هذا الرقم 22 مليار د. فهد العرابي الحارثي:لم يكن.

محمد عبد الحكم دياب: هذه 22 مليار دي سلحوا بيها دربوا الناس، حشدوا الناس، طب إحنا لو سلحنا الفلسطينيين وحشدنا الناس وصرفنا المليارات دي كلها على فلسطين، بالقطع كان الوضع مختلف، ودا السلوك السعودي أما تيجي.. أما يبقى هذا السلوك السعودي بهذا الشكل..

د. فهد العرابي الحارثي: مع الأسف الشديد!!

محمد عبد الحكم دياب: وبعد هذا تقول لي إن والله دا تجني، أنا بأقول لك لأ تجني إزاي دا إذاً كان دي كلها حقائق.. الجانب الآخر..

د. فهد العرابي الحارثي[مقاطعاً]: يا سيدي أنت تتكلم عن أفغانستان، أفغانستان..

محمد عبد الحكم دياب: لأ اسمح لي، الجانب الآخر مهم جداً، أنت أما بتشوف السعودية فيه الاستراتيجية الأميركية مع إسرائيل واضحة بس استراتيجية ثابتة مع إسرائيل ولها علاقة مع السعودية، لكن في النهاية تنتصر لإسرائيل وتضطر السعودية دوماً الانتصار لإسرائيل ودا الموقف.. والاستراتيجية الأميركية وثباتها معروف ومقرر وكل يوم بنلاقيه في أجهزة الإعلام، حماية إسرائيل، حماية آبار النفط، محاربة الإرهاب، والتلت جوانب دول اللي بتقوم عليهم الاستراتيجية الأميركية السعودية أو السياسة السعودية بتلعب دور أساسي فيهم وهي تقاوم الإرهاب ومنه إدانة العنف اللي تمت في شرم الشيخ ومنه الإرهاب الفلسطيني، ولهذا الأساسي بدأت السعودية الآن مع إزاحة ياسر عرفات، مع إسكات المقاومة، مع كل هذه الجوانب وبعد كده تقول لي إن كده فيه تجني؟! وتقول لي متأجرة، أقول كل لأ المتاجرة متى؟ دا المتاجرة يا ريتنا إحنا بنتاجر، دا المتاجر.. دا التاجر دا بيعرف أين هي المصلحة..

د. فيصل القاسم: إحنا بتكلم عن السعودية..

محمد عبد الحكم دياب: آه ما هي السعودية، يا ريتها بتتاجر، التاجر دوماً عارف مصلحته فين بيكسب وفين بيخسر، لكن أن يخسر على طول اسمح لي ما يبقاش تاجر دا يبقى حاجة ثانية خالص.

د. فهد العرابي الحارثي: يا أخي أنا.. أنا الحقيقة.. أنا الحقيقة أتعجب إنه لا زال فيه مثقفين أو يزعمون أنهم مثقفين عرب ويفكرون بنفس الطريقة!! يعني أنا لا أعرف كيف هو.. إذاً أراد الأخ عبد الحكم أن يتمحك وأن يأول الأحداث كما يريدها هو فهو 3، لكن إذا كانت مواقف المملكة العربية السعودية اكبر أزمة قامت بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية قبل أحداث 11 سبتمبر هي بين الأمير عبد الله والرئيس بوش.

د. فيصل القاسم: ورفض العودة.. الذهاب إلى واشنطن.

د. فهد العرابي الحارثي: أولاً رفض الذهاب..

محمد عبد الحكم دياب: أو لماذا ذهب؟

د. فهد العرابي الحارثي: أولاً: رفض الذهاب إلى واشنطن،

ثانياً: كتب رسالة صريحة واضحة إلى بوش يهدده ويهدد المصالح الأميركية في المنطقة ويقوله له: سنعيد النظر في علاقتنا مع الولايات المتحدة الأميركية، كيف يستقيم هذا الكلام اللي بيقوله الأخ عبد الحكم مع الأحداث الواقعية، مع الوثائق الموجودة؟

د. فيصل القاسم: كيف يستقيم؟ كيف يستقيم؟

محمد عبد الحكم دياب: أقول لك أنا يستقيم إزاي، عندما رفض فعلاً الأمير عبد الله رفض في البداية والكلام دا كلة..

د. فهد العرابي الحارثي: ولماذا رفض؟

محمد عبد الحكم دياب: لماذا رفض؟ طب ما علشان المصالح، لكن لما بقى الحملة الأميركية.

د. فهد العرابي الحارثي: علشان مين؟ رفض علشان المصالح السعودية؟

محمد عبد الحكم دياب: اسمعني لما لقى الحملة الأميركية من الصحف الأميركية وعلشان كده المبادرة دي خرجت من أين؟ من الدرج في وجود (فريدمان)، لم نخرج أبداً بجهد عربي، ولم تخرج أبداً نتيجة موقف عربي، ولم تخرج أبداً نتيجة هذه المواقف، دا دخلت في حضور شخصية أميركية ومعروف هذه الشخصية الأميركية مدى ارتباطها بالحركة الصهيونية دي نقطة...

د. فهد العرابي الحارثي[مقاطعاً]: هذا لا يطعن في شرعيتها يا سيدي.

محمد عبد الحكيم: النقطة الثانية.

د. فهد العرابي الحارثي: هذا لا يطعن في شرعيتها.

محمد عبد الحكم دياب: لما حصل هذا، لأ اسمح لي لما حصل هذا الكلام..، طب ليه تراجع الأمير عبد الله، وفعلاً اللي كان.. وكان فعلاً موقف مقدر جداً والناس كانت بترى فيه فعلاً ملك.

د. فهد العرابي الحارثي: الحين تقول مقدر وقبل شوي تقول مشكوك فيه!!

محمد عبد الحكم دياب: الملك فيصل.. الملك فيصل الجديد، لكن المشكلة إن بعد كده بدأ فيه ضغط على المملكة السعودية واستجابت لهذا الضغط وراحت ووجهة نظرها مختلفة ورجعت وأدانت العنف بمعنى إدانة المقاومة الفلسطينية.

د. فيصل القسم: طيب، كويس جداً.

د. فهد العرابي الحارثي: لأ هذا غير صحيح..

محمد عبد الحكم دياب: لأ غير صحيح طب أنت قول لي.. قول لي

د. فهد العرابي الحارثي: إدانة العنف التي تمت في شرم الشيخ هي إدانة للعمليات التي تقوم وراء الخط الأخضر.. التي تقوم ضد مدنيين إسرائيليين، وأعتقد إنه الذي ودَّى العرب في دهية هم المفكرين.

محمد عبد الحكم دياب: كلام مطلق

د. فهد العرابي الحارثي: الذين يقولن إلى الويم بأنه لابد من الاستمرار في هذه العمليات حتى يخسر الفلسطينيون ويخسر العرب أكثر مما خسروا.

محمد عبد الحكم دياب: الفلسطينيون خسرانين، كسبانين أيه الفلسطينيين؟

د. فهد العرابي الحارثي: واللي وداهم لهذه الخسارات هي هذه الأشياء النظرية..

د. فيصل القاسم: هي الأفكار والطروحات..

د. فهد العرابي الحارثي: التي تقول وهذه الطروحات التي تطرحها أنت وأمثالك يا شيخ عبد الحكم.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كويس جداً.. بس دقيقة واحدة نشرك الدكتور أسعد أبو خليل أميركا تفضل يا سيدي.

د. أسعد أبو خليل: لم يتسنى لي سماع ما قيل.

د. فيصل القاسم: ارفعوا لنا الصوت لو سمحتوا

د. أسعد أبو خليل: لكن من الواضح أن شيئاً ما يجري في المملكة وفي العلاقات السعودية الأميركية مما ينعكس سلباً على الشرق الأوسط وخصوصاً على القضية الفلسطينية، خصوصاً فيما جرى بالمبادرة (توماس فريدمان) التي سوقت لنا وكأنها مبادرة عربية وهي لم تكن، وتعتري العائلة المالكة مخاوف وهواجس لم تعرفها من قبل فوضع المملكة فريد وملئ بالتناقضات فهي من ناحية من أكثر النظم خرقاً لحقوق الإنسان والمرأة في العالم، لكنك لا تقرأ عن ذلك شيء لا في الصحافة الغربية ولا في الصحافة العربية، ولا شك أن هناك شيء فريد أيضاً من ناحية أن الولايات المتحدة في مبادرة البارحة من قبل بوش يأخذوا على الإدارة الفلسطينية كونها مليئة بالفساد وليس هناك أي شفافية وليس هناك من نظام قضائي عادل وكل ما أخذ عليه على الإدارة الفلسطينية ينطبق أضعاف أضعاف على الوضع داخل المملكة، لكن يبدو أن الإدارة الأميركية متسامحة مع المملكة بسبب الخدمات الجلة التي تقدمها وقدمتها باستمرار عبر السنوات، ويجب أن نتكلم في هذا الصدد على شيء آخر، أن العقيدة الأيديولوجية التي تحكم المملكة مثيلة في التذمت وفي التعصب للإيديولوجية التي فرج منها بن لادن، والخلاف بينه وبين العائلة هو في السياسة الخارجية لا أكثر، وإن سبب الصمت عن المسلك السعودي الخارجي والسياسي يعود لسببين رئيسين

الأول أن السيطرة المالية السعودية على الإعلام العربي طغت منذ حرب الخليج وقد تكون "القدس العربي" و(الجزيرة) ومجلة "الآداب" مطبوعات عربية ومنابر وحيدة التي لم تر في مبادرة الأمير عبد الله أو مبادرة (توماس فريدمان) خطة محكمة لتحرير فلسطين إذا ما صدقنا التحليلات التي انطلقت تهيل الثناء والمديح على الأمير في الصحافة العربية والسبب الآخر أن التغطية الأميركية السياسية للنظام السعودي استمرت لعقود بسبب ولائه التام سياسياً واقتصادياً ولا ننسى عسكرياً، وهل أنشئت قاعدة الأمير سلطان في المملكة إلا لأداء خدمات للقوات المسلحة الأميركية؟! إلا إذا أردنا أن تزعم أن هذه القاعدة أنشئت في خطة محكمة لتحرير فلسطين،

لكن الوضع تغير بعد أحداث أيلول والكونجرس اليوم يجاهر بانتقاده لما يراه من صلة سعودية بالأصولية الإسلامية والعائلة تفعل المستحيل لتجميل صورتها، وهنا يدخل تحليل المبادرة الأخيرة، فالمملكة أنفقت الملايين في إعلانات دعائية أثارت السخرية لوضوح دوافعها في هذا الوقت

وثانياً: المبادرة وهي مثل مبادرة الأمير فهد في السابق هي تأتي لتقدم خدمة يعني غير مسبوقة للحكومة الإسرائيلية ومثل ما تلت المبادرة الفهد الاجتياح الإسرائيلي للبنان وجدنا اجتياح جنين والأراضي الفلسطينية بعد هذه المبادرة لأنها لا تتضمن خطة بديلة تقول كما كانت مثلاً المؤتمر الوطني والأفريقي يقول: نحن نلتزم بخطة إذا ما حدث كذا وكذا وإذا لم.. إذاً لم يفعل العدو كذا نحن لدينا خطة بديلة، يعني ليس هناك خطة بديلة، هناك تسليم كامل وهل هناك أبلغ من أن المستشار السعودي لولي العهد.. مستشار الأمن القومي مقيم في واشنطن.. مقيم في واشنطن ليلاً نهاراً، يعني تصور مثلاً أن مستشارة الأمن القومي للرئيس بوش ومقيمة في بكين؟

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: من.. من هو؟

د. أسعد أبو خليل: عادل الزبير الذي يظهر على وسائل الإعلام الغربية وأخيراً.. وأخيراً في هذا الصدد إلا إذا كان هناك أي سؤال حول ما أدليت به، هناك مسألة أخرى يعني، حتى في أمور تتعلق بخروج السيادة الفاضحة، وجدنا أن المملكة حفاظاً على عروشها المذهبة تفعل المستحيل لإرضاء واشنطن، مثلاً: كم تنادت أصوات وصيحات في العالم العربي تستنكر الوقاحة التي يتنطح بها أعضاء في الكونجرس، لدعوتهم لتغيير مناهجنا الدراسية في العالم العربي والإسلامي؟ وماذا حدث في هذا الصدد؟

طلع علينا وزير المعارف السعودي في مقابلة مع جريدة "الحياة" أكد فيها أنهم بالفعل يجرون تغييراً شاملاً في المناهج الدراسية، لكنه وعانا إلى التصديق بأنها غير مرتبطة بالدعوات الأميركية، وإذا كنت رضيعاً أو ساذجاً أو أخرقاً يمكنك أن تصدق وزير المعارف السعودي.

د. فيصل القاسم: طيب، سأعطيك المجال، لكن مكالمة تنتظر، مفلح الغامدي سويسرا تفضل يا سيدي.

مفلح الغامدي: الحمد لله رب العالمين، أنا لا اشك لحظة في أن قرارات الساسة السعوديين غير مبنية على مبادئ شرعية ولا على المحافظة على الحقوق العربية، بينما هي مبنية على المصالح الشخصية والمحافظة على كرسي الملك، وإذا كان هناك قرارات سعودية تظهر شرعية النظام السعودي فإنما هي بالتغطية عن الواقع الأليم لحقيقة القيادة السعودية وكما.. وما ذكر عن الملك عبد العزيز والملك فيصل فإنها أول عميلان للغرب، وما نراه الآن بأم أعيننا وما نسمعه باستمرار من قرارات الحكومة السعودية أن هناك بيعاً صريحاً لفلسطين، وتنازلاً واضحاً عن حقوق المسلمين والعرب وتصرف غير مسؤول، خذوا هذا المثال البسيط للتدليل على عدم صدق فيما تدعيه الدولة السعدية في عنايتها بالقضية الفلسطينية، يوجد في السعودية عالم فاضل، معروف بتواصله الدائم ونصحه المنضبط للقادة السعوديين وزيادة على ذلك هو دكتور متخصص في الإعلام، هذا العالم امتاز من بين علماء السعودية بالوقوف بكل ما يملك في وجه أي تطبيع مع اليهود، وقد كان أخر جهوده في هذا المجال تبيينه للشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله أنه لا يجوز الاتفاق مع اليهود بمثل اتفاقية أوسلو، باقي أن أقول أن هذا الشيخ هو الدكتور سعيد مبارك بن زعير وانه الآن يقضي سنته الثامنة بالسجن، لأنه يدافع عن القضية الفلسطينية بوجهة شرعية، فإني أوجه خطاباً للأمة جمعاء أن تقف مع هذا الشيخ وتقف وقوف مناصرة لهذا العالم الجليل، فإن.. فإن ذلك من أوجب الواجبات نصرة عالم جليل مثل هذا وغيره من علماء أمثال الدكتور عمر عبد الرحمن إن شاء الله..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. أشكرك جزيل الشكر. أشكرك جزيل الشكر، دكتور سمعت هذا الكلام، لست بحاجة يعني.

د. فهد العرابي الحارثي: أولاً أنا الواقع اعجب منك يا دكتور فيصل ومن هذا البرنامج بكل صداقة.. بكل صدق أن.. أن يترك هذا المجال للأخ أسعد أبو خليل والأخ الغامدي يلقون هذه الخطب العصماء المكتوبة محضرة وشكلها مكتوبة من.. من من يوم أو يومين ويترك لهم المجال أن يلقوها..

د. فيصل القسم: أو من خمسة أيام يعني..

د. فهد العرابي الحارثي: أن يلقوها كاملة دون مقاطعة بينما إحنا لما نتكلم عن دور المملكة العربية السعودية تقاطعنا في كل لحظة هذا أولاً..

د. فيصل القاسم: يا دكتور.. يا دكتور أنا ما قاطعتك.

د. فهد العرابي الحارثي: لو سمحت لي.. لو سمحت لي..

د. فيصل القاسم: وبدال ما نضيع الوقت رد عليهم رجاء.

د. فهد العرابي الحارثي: لو سمحت لي، إذا كان هذا البرنامج هدفه الأساسي هو مزيد من الشتم للمملكة العربية السعودية خليني أستأذن أنا وأمشي..

د. فيصل القاسم: لأ بالعكس تماماً..

د. فهد العرابي الحارثي: لحظة.. لحظة..

د. فيصل القاسم: بإمكانك ترد على كل هذه المزاعم اللي أنت بتسميها يعني.

د. فهد العرابي الحارثي: لحظة.. أما.. أما أنك تدعوني وتحطني في هذا المكان وتريد أن أدافع.. أن.. أن.. أن أتكلم عن وقف.. موقف المملكة العربية السعودية، ثم تتيح المجال لهؤلاء بهذا الشتم المتتالي للمملكة العربية السعودية، وأنا جالس أمامك فهذا لا أقبله بأي حال من الأحوال..

د. فيصل القاسم: يا دكتور كويس جداً.. كويس جداً..

د. فهد العرابي الحارثي: إما أن تعطيني وقتي كاملاً بأن أرد.

د. فصل القاسم: تفضل تفضل رد.. لديك.

د. فهد العرابي الحارثي: لم أرك تحرك ساكناً وهو يلقي هذه الخطبة من الولايات المتحدة الأميركية.

د. فيصل القاسم: ماذا تريدني يعني.. تريدني أن يعني..

د. فهد العرابي الحارثي: تتدخل مثل ما تتدخل لما نتكلم عن المملكة العربية السعودية..

د. فيصل القاسم: نتدخل.. يا دكتور والله عم نضيع الوقت، تفضل، يا ريت ترد عليهم بالتفصيل.

د. فهد العرابي الحارثي: أولاً أنا.. أولاً أنا يعني أشك في.. في الطرقة التي أعد بها رد الأخ أسعد أبو خليل ورد الأخ الغامدي من حيث المبدأ، ولا أريد الحقيقة أن أدخل في جدال حول حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية.

د. فيصل القاسم: مش موضوعنا.. مش موضوعنا..

د. فهد العرابي الحارثي: ولا حقوق المرأة ولا.. الأخ أسعد أبو خليل أراد أن يشتم المملكة العربية السعودية بعدة نواقص هو يراها فألقى هذه الخطبة على كل حال ليس هذا موضوعنا ولن نتطرق لا إلى حقوق الإنسان ولا .. ولا إلى .. إلى..

د. فيصل القاسم: مش موضوعنا على كل حال

د. فهد العرابي الحارثي: ليس موضوعنا، الأخ الغامدي نفس الشيء ليس موضوعنا الدكتور سعيد بن زعير ولا سجنه ولا .. ولا

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: بس هو تحدث عن سجنه بسبب تأييده للقضية الفلسطينية، يعني فهذه هي النقطة.

د. فهد العرابي الحارثي: هذا الكلام غير صحيح .. هذا الكلام غير صحيح

د. فيصل القاسم: كويس جداً.

د. فهد العرابي الحارثي: هو أخذ هذا ذريعة لكي يثير موضوع الدكتور سعيد بن زعير، والدكتور سعيد بن زعير محكوم في المملكة العربية السعودية بأشياء

د. فيصل القاسم: لأسباب أخرى.

د. فهد العرابي الحارثي: على كل حال أنا لست.. لست.. هنا في مجال توضيح مثل هذه الأمور، أنا في مجال توضيح إذا كان لا يجب أحد أن يكون لديه ذرة من ضميره ويشكك في مواقف المملكة العربية السعودية تجاه القضية الفلسطينية

د. فيصل القاسم: حلو جداً، حلو..

د. فهد العرابي الحارثي: وتجاه التاريخ ا لطويل للملكة العربية في هذه القضية لا من ناحية المساندة المالية ولا المساندة الدبلوماسية ولو تقرأ بعض المحاضر التي نشرت مؤخراً بين .. في الولايات المتحدة الأميركية وخارج الولايات المتحدة الأميركية عن حوارات السعوديين مع الأميركان لبلغ بك العجب مبلغه فيما يتعلق بأزمة فلسطين...

د. فيصل القاسم: دكتور، حلو جداً، خليني أسألك سؤال بسيط، بس عشان أعطيك المجال إنك تتكلم براحتك يعني والله مش مقاطعة.

د. فهد العرابي الحارثي: اتفضل .. اتفضل.. اتفضل.

د. فيصل القاسم: أنت تقول يعني وسردت كل هذا الدعم وإلى ما هنالك من .. من هذا الكلام، أنا أريد أن أسألك وهي من وحي الأسئلة يعني من الناس اللي تكلموا...

د. فهد العرابي الحارثي: نعم، اتفضل

د. فيصل القاسم: إنه يعني أنت تقول عن دعم سعودي للقضية الفلسطينية وإلى ما هنالك وصل إلى 9 آلاف مليون، يعني حوالي المليار، لكن السيد دياب

محمد عبد الحكم دياب: 9 آلاف مليار

د. فيصل القاسم: بليون .. بليون

محمد عبد الحكم دياب: 9 آلاف بليون .. عفواً .. عفواً

د. فيصل القاسم: يعني يا سيد قبل .. سيد دياب قبل قليل تحدث عن إنه السعودية دفعت أكثر من 22 مليار لأفغانستان .. لأفغانستان

محمد عبد الحكم دياب: بأسعار إيه ؟ بأسعار 80، بأسعار 79- 85

د. فيصل القاسم: وحدث ولا .. يعني حدث ولا حرج...

محمد عبد الحكم دياب: ولأ .. والحشد اللي تم .. الحشد والتدريب و... وإلى آخره، هذا الحشد اللي بهذا الحجم لمواجهة الاحتلال السوفيتي في الوقت ده وترك الاستيطان الإسرائيلي.

د. فهد العرابي الحارثي: أنا أريد .. أنا أريد...

د. فيصل القاسم: وعن جلب الأميركان للمنطقة...

محمد عبد الحكم دياب: واخذ بالك..

د. فيصل القاسم: 70 مليار..

محمد عبد الحكم دياب: ولأ وبعدين فيه 600 مليون حالياً دفعت في أميركا لجمعيات العلاقات العامة من أجل تغيير (...) وفيه نصيحة...

د. فهد العرابي الحارثي[مقاطعاً]: هل كانت .. يا دكتور .. هل كانت هل كانت الساحة العربية مهيأة للحرب ضد إسرائيل وتأخرت عليها المملكة العربية السعودية؟

د. فيصل القاسم: كويس جداً .. سؤال وجيه

د. فهد العرابي الحارثي: لم تتأخر المملكة العربية .. عندما كان هناك حرب اشتركت فيه المملكة العربية السعودية..

د. فيصل القاسم: صحيح، وشاركت بسلاح النفط أيضاً، صحيح

د. فهد العرابي الحارثي: بالجنود وبسلاح النفط، الملك فيصل أول من استخدم سلاح النفط في عام 73.

د. فيصل القاسم: صحيح .. صحيح

د. فهد العرابي الحارثي: وظل يهدد فيها الأميركان طيلة السنوات التي بقيت في عمره، وكان الأميركان يكتبون تقاريرهم على أساس إنه يجب أن لا يتوتر الملك فيصل لأنه سيستخدم هذا السلاح

محمد عبد الحكم دياب: هذا سلاح النفط أدين الآن واخد بالك، الأمير سعود .. الأمير سعود الفيصل ماذا يقول...

د. فهد العرابي الحارثي[مقاطعاً]: طبعاً لأنه لم يعد ذو فائدة الآن

محمد عبد الحكم دياب: لأ مين قال إنه لم يعد ذو فائدة، لأ

د. فهد العرابي الحارثي: لم يعد له فائدة الآن، لأ إطلاقاً خليني..

محمد عبد الحكم دياب: لأ اسمح لي .. لأ اسمح لي..

د. فيصل القاسم: يا جماعة .. يا جماعة

محمد عبد الحكم دياب: لا اسمح لي في البداية، البداية يا دكتور فيصل .

د. فهد العرابي الحارثي: استخدام .. استخدام سلاح النفط الآن مضر بالعرب وبالسعودية وبنا كلنا...

د. فيصل القاسم: يا جماعة هذا ليس مو ... كي لا يتحول الموضوع..

د. فهد العرابي الحارثي: إنت بتذكرني بالمثل .. بالنكتة المصرية

محمد عبد الحكم دياب: قول .. قلها..

د. فهد العرابي الحارثي: الصعيدي اللي من شان يغيظ زوجته قطع ذراعه

محمد عبد الحكم دياب: لا .. لا .. اسمح لي..

د. فيصل القاسم: طب بس خلينا بالموضوع

د. فهد العرابي الحارثي: أنت بالطريقة دي تقطع ذراعك على فكرة

حقيقة الاتهامات الموجهة لدور السعودية في القضية الفلسطينية

د. فيصل القاسم: خلينا نبقى في الموضوع، الموضوع الآن يعني .. يعني ما العيب في الذي تفعله السعودية بالنسبة للقضية الفلسطينية وبهذه المقدرات

محمد عبد الحكم دياب: يا راجل تسلم وتقول لي ما العيب ؟!

د. فيصل القاسم: ما العيب الآن ؟ ما العيب ؟

محمد عبد الحكم : سلمت، أدانت العنف، أدانت المقاومة أدانت كل شيء، أدانت مساعدة الفلسطينيين، أدانت الإرهاب أدانت كل هذا، وتقول لي ما العيب ؟! طيب ما.. إذا كانش هذا العيب ماذا يكون العيب ؟ أنا بأسألك أنت

د. فيصل القاسم: ما هو الهدف ؟ إذن ما الهدف من هذا الفعل السعودي ؟ ما هذه المبادرات السعودية ؟ مش المبادرة.. هذا النشاط السعودي السلمي

محمد عبد الحكم دياب: هذا النشاط السعودي السلمي لتجميع العرب كلهم في جعبة واحدة ومن أجل التطبيع ومن أجل صهينة المنطقة بالكامل .

د. فيصل القاسم: السعودية مسؤولة عن صهينة؟!

محمد عبد الحكم دياب: قطعاً.

د. فيصل القاسم: كيف ؟

محمد عبد الحكم دياب: أنا أقول لك كيف، خذ أنت من بداية حتى اسمح لي .

د. فهد العرابي الحارثي: أعوذ بالله يا رجل .. أعوذ بالله، عيب والله عيب تقول الكلام هذا...

محمد عبد الحكم دياب: لا اسمح لي .. لا لا لا لا اسمح لي...

د. فهد العرابي الحارثي: أنت .. أنت مثقف عربي، عيب تقول الكلام هذا في حق دولة عربية...

محمد عبد الحكم دياب: أنا ما قولتش في حق دولة عربية أنا أقول في حق سياسة

د. فهد العرابي الحارثي: يعني تلعب دور مهم في منطقتها

محمد عبد الحكم دياب: لا لا لا المواطن على عيني ورأسي، أنا بأتكلم في حق السياسة . لا اسمح لي

د. فهد العرابي الحارثي: حتى .. النظام هو الذي يقود المواطن، و النظام هو الذي يقود القادة السعوديين في معاركهم في معاركهم.. مع الصهيونية سواء معارك دبلوماسية أو معارك حربية

محمد عبد الحكم دياب: لا لا لا .. معلش، أنا بأتكلم عن .. أنا بأتكلم عن سياسة، وقلت في البداية السياسة اللي حصل في 67

د. فهد العرابي الحارثي: من الذي قاد السعوديين إلى هذه المعارك ؟

محمد عبد الحكم دياب: وآخد .. اللي حصل في 67، ماذا دفع السادات حتى إنه يذهب إلى القدس ؟ واخذ بالك، بكل هذه الجريمة الشنعاء

د. فهد العرابي الحارثي: أيضاً السعودية هي التي دفعته ؟!

محمد عبد الحكم دياب: بالقطع .. بالقطع .

د. فهد العرابي الحارثي: أعوذ بالله.

د. فيصل القاسم: السعودية وراء ذهاب السادات إلى؟!

محمد عبد الحكم دياب: تغير .. تغير الموقف السعودي بعد موت الملك فيصل، واخذ بالك والموقف الانعزالي الشديد اللي هي رسته في المنطقة العربية، وبدأ فعلاً كل واحد على أساس إنه يبحث عن حل بطريقته، بدأت مصر تأخذ هذا الاتجاه، صحيح أنا ضده، واخذ بالك، لكن بدأت تأخذ هذا الاتجاه..

د. فيصل القاسم: طب وما دور السعودية يعني ؟

د. فهد العرابي الحارثي: أنا أعجب يا أخي في هذا الكلام...

محمد عبد الحكم دياب: اسمح لي..

د. فهد العرابي الحارثي: أنا أعجب، المملكة العربية السعودية من أوائل الدول التي نادت بنقل الجامعة العربية من مصر بعد .. بعد صلح السادات، المملكة العربية السعودية، لحظة يا سيدي

محمد عبد الحكم دياب: طيب في سنة 88 في سنة 82 قدمت مبادرة بأيه ؟

د. فهد العرابي الحارثي: المملكة العربية السعودية هي التي..

محمد عبد الحكم دياب: بكل الأيه .. الصلح الكامل مع إسرائيل والتطبيع الكامل مع إسرائيل، فبعد هذه...

د. فهد العرابي الحارثي: المملكة العربية السعودية هي التي تبنت أساساً، لحظة بالله يا أخي...

د. فيصل القاسم: يا جماعة، دقيقة بس دقيقة

د. فيصل القاسم: هنا خده بعد السبعة و..

محمد عبد الحكم دياب: بعد هذه المبادرة

د. فهد العرابي الحارثي: لحظة بس على موضوع السادات يا سيدي

محمد عبد الحكم دياب: وبعد 82 ونتج عن هذه المبادرة أيه ؟ غزو لبنان والكلام حتى اللي قاله أسعد خليل وقالوا هذا الكلام، فعلاً لإن مش عايزين يبقى فيه تكرار، عايزين يبقى فيه وقائع حقيقية، هذه الوقائع الحقيقية إذا كان فيه فعلاً إنصاف وبنقولها لعل وعسى أن تغير السعودية من سياساتها، لا نقولها أصلاً من أجل إن إحنا تستمر هذه السياسات، على السعودية فعلاً أن تغير سياساتها لأن هذه السياسة أنا بأعتقد .. بأعتقد إنها جريمة في حق الوطن العربي وفي حق هذه الأمة...

د. فهد العرابي الحارثي: اسمح لي يا أخي فيصل.

محمد عبد الحكم دياب: لأن الأمة كلها كانت ملتفة حول فلسطين، الأمة ديه انفرط عقدها بسبب هذا الدور السعودي.

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: سؤال للدكتور سأسأله من الإنترنت وأعطيه المجال، مشاركة 48 من نورا كريم يقول .. أو تقول: أي حكومة هذه تساند الفلسطينيين ثم تقوم باعتقال النساء والأطفال والشيوخ عندما قاموا بمسيرة سلمية عفوية منددة بإسرائيل والصهيونية ؟

وفاكس أيضاً يقول أريد أن أسأل الدكتور الحارثي من الذي كان يدعم ضرب الكتائب اللبناني ضد المقاومة الفلسطينية واللبنانية في أواخر السبعينيات، أليس هي المملكة العربية السعودية ؟ لك الوقت دكتور

د. فهد العرابي الحارثي: أنا أريد الأول أن أتحدث وبشكل موجز .. عن الصلح الذي أبرمه السادات مع .. مع .. مع مصر والذي حمَّل الأخ عبد الحكم...

د. فيصل القاسم: مع إسرائيل، نعم

د. فهد العرابي الحارثي: مع .. مع إسرائيل الذي حمل مسؤولية إلى السعودية، هذا الكلام غير صحيح، ينقضه الواقع، وينقضه محاضر جامعة الدول العربية وينقضه تاريخ العلاقة السعودية المصرية مع .. مع السادات بعد أن قام بهذه المهمة، لو أن السعودية هي التي غررت به لما سمح لها بأن تفتح علاقاتها معه، بأن تنادي بنقل الجامعة العربية إلى تونس، لما سمح،.. لما ..، المملكة العربية السعودية هي التي تبنت الحوار الفلسطيني بشكل مباشر مع حكومة (كارتر) بعد، أن إنسحب السادات في الصلح الذي عقده مع مصر، وظلت تقوم بهذه المهمة على أكمل وأفضل وجه، هذا هو التاريخ الحقيقي أما المخالفات التي.. المشينة .. المشينة غير صحيحة...

محمد عبد الحكم دياب[مقاطعاً]: التاريخ الحقيقي يقول أيضاً...

د. فهد العرابي الحارثي[مقاطعاً]: لو تسمح لي .. خليني أكمل، بس خليني أكمل، لأ .. لأ لازم أكمل

محمد عبد الحكم دياب: يقول تاريخ .. التاريخ الحقيقي يقول أيضاً في 64 إن السيد كمال أدهم هو اللي

د. فهد العرابي الحارثي: الحين

محمد عبد الحكم دياب: لأ اسمح لي، ما هو ده كله بيترتب نتائج، إنه السيد كمال أدهم هو اللي أقام علاقة

د. فهد العرابي الحارثي: أخينا ليش انسحبت من موضوع السادات ؟

محمد عبد الحكم دياب: اللي ما بين المخابرات المركزية الأميركية

د. فهد العرابي الحارثي: ليش تنسحب من موضوع السادات يا أخ عبد الحكم ؟

محمد عبد الحكم دياب: وقتذاك وبدأت والأمور تتراكم من هذه اللحظة وبدأت الأمور تسير بهذا الاتجاه

د. فهد العرابي الحارثي: اسمح لي الله يخليك، خليني أكمل لأن ما قاطعتك قبل شوي...

د. فيصل القاسم: طيب دقيقة بس دقيقة اتفضل يا دكتور

د. فهد العرابي الحارثي: طيب، النقطة الأخرى اللي أريد أن أقولها علشان ينتظم السياق اللي إحنا في صدده، الأمير عبد الله بن عبد العزيز الذي قدم هذه المبادرة اللي يعتبر إنها استسلام إنه مؤامرة من السعودية على تمييع القضية الفلسطينية الأمير عبد الله بن عبد العزيز هذا نفسه في قمة القاهرة هو الذي طالب الدول العربية بقطع العلاقات مع إسرائيل، وعدم الشروع في أي علاقات جديدة ما لم تتم عملية التفاوض السلمي

ويعود إسرائيل إلى .. إلى .. هو الذي نادى بقطع العلاقات مع إسرائيل، كيف يتم هذا التناقض ؟

د. فيصل القاسم: كويس

د. فهد العرابي الحارثي: الأمير عبد الله هو الذي اقترح إنشاء صندوق الانتفاضة في القدس، وهو الذي اقترح صندوق الأقصى، ومول من المملكة العربية السعودية بـ 25% كلا الصندوقين، كيف يستقيم هذا الكلام والمزاعم هذه مع الأمور التاريخية اللي يعرفها كل العرب، خليني أرجع الآن لموضوع المبادرة نفسها، أو المبادرة يعني إذا .. إذا هو يراها استسلام، فيه رؤية أخرى ترى المبادرة إنها بالعكس هي التي وضعت العرب .. أظهرت العرب أن العرب متمسكين بالخيار الاستراتيجي الذي اتفقوا عليه في عام 96، وهو الخيار السلمي، بل إنها أضافت إلى هذا أنه أصبح واضحاً ومحدد المعالم، من خلال المبادرة ن الخروج الكامل لإسرائيل من أراضي 67 وبالتالي التطبيع الكامل مع .. مع إسرائيل .. مع .. مع إسرائيل بعد أن تحقق هذه المطالب، ومن ضمنها عودة اللاجئين، ومن ضمنها إقامة الدولة الفلسطينية، ومن ضمنها عودة القدس، هذه المبادرة هي التي وحدت العرب جميعاً وراء كلمة واحدة، ووراء مشروع واحد

د. فيصل القاسم: ألا وهو؟

د. فهد العرابي الحارثي: ألا هو .. ألا وهو مبادرة الأمير عبد الله، لماذا تأخذ التطبيع وحده ؟ ليش تاخذ فقرة التطبيع وحدهها، وما تأخذ عودة .. عودة الأراضي العربية إلى .. إلى الفلسطينيين

محمد عبد الحكم دياب: لا لا لا

محمد عبد الحكم دياب: ليش أنا لا أعرف كيف تتصيدون أنتم بين السطور

محمد عبد الحكم دياب: لا لا لا

د. فهد العرابي الحارثي: تأخذ وجزئية التطبيع، وتنس أن الأمير عبد الله في المبادرة طالب بعودة اللاجئين، وطالب بإعادة الأراضي العربية التي احتلت من عام 67، وطالب بإقامة دولة فلسطينية، وطالب بالقدس واتخذ موقفاً، وعلى فكرة وبالمناسبة

محمد عبد الحكم دياب: موقف العالم الإسلامي

د. فيصل القاسم: كويس جداً، كويس جداً، لماذا نصطاد .. لماذا نصطاد هذه الكلمات البسيطة وننسى كل هذا الكلام ؟

محمد عبد الحكم دياب: كده يعني الإتهامات أصبحت موجهة لي

د. فيصل القاسم: لأ لأ سؤال، لا سؤال وجيه

محمد عبد الحكم دياب: ما هو أي عرب ؟ هو بيتكلم عن هؤلاء العرب، لا ما هو أي عرب؟

د. فيصل القاسم: وأنا أريدك، كي لا نخرج كثيراً عن الموضوع

محمد عبد الحكم دياب: ما هو لو تعطينا حقنا اسمح لي بس

د. فهد العرابي الحارثي: وبعدين على فكرة مبادرة الأمير عبد الله هي التي غيرت في موقف الولايات المتحدة الأميركية التي صدر بعدها قرار .. قرار مجلس الأمن 1397 الذي يذكر لأول مرة قيام الدولة الفلسطينية

محمد عبد الحكم دياب: تغير إطلاقاً إنهار الموقف العربي، مستحيل .. مستحيل أن يكون هذا النهوض وهذه المظاهرات في الشوارع والناس تطالب بالمقاومة وتطالب بالدعم الفلسطيني وفي اللحظة إن فعلاً تأتي المبادرة للتطبيع، وتأتي هنا إذا كان السلام خيار استراتيجي زي ما بيقول، والحرب معلنة عليك من هذا العدو...

د. فهد العرابي الحارثي: هذا اللي قرره العرب...

محمد عبد الحكم دياب: اسمح لي

د. فهد العرابي الحارثي: هم الذين قرروا العرب الخيار الاستراتيجي

محمد عبد الحكم دياب: أي عرب .. ما هو أي عرب هذا ؟

د. فهد العرابي الحارثي: كل العرب، العرب كل العرب

محمد عبد الحكم دياب: مين العرب؟ كل العرب

د. فيصل القاسم: كل العرب يا رجل، كله قدم مبادرات، لماذا السعودية فقط؟

محمد عبد الحكم دياب: كل الحكام .. الحكام العرب، تفرق كثير جداً، لا أنا ولا أنت قررت، لإن إحنا مش مشاركين أصلاً، ما لناش حساب، المواطن العربي ليس له، المواطن العربي اللي هو قتل

د. فهد العرابي الحارثي[مقاطعاً]: هذه شعارات لا معنى لها يا سيدي

محمد عبد الحكم دياب: لا مش شعارات، المواطن العربي هو الذي يدفع دمه

د. فهد العرابي الحارثي: هذه الشعارات لا معنى لها

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، خلينا .. لأن هناك أسئلة بسيطة لم يجب عليها، أسئلة بسيطة

محمد عبد الحكم دياب: ما أنت بطريقتك ده اللي مخليانا إيه تبقى

أسباب نشاط الدور السعودي حالياً في القضية الفلسطينية

د. فيصل القاسم: برأيك ما الذي دفع السعودية إلى هذا النشاط ؟ لماذا ؟

محمد عبد الحكم دياب: لأنها .. لأنها

د. فيصل القاسم: لأسباب داخلية ؟

محمد عبد الحكم دياب: آه .. آه، مش بس داخلية، توقن تماماً السعودية أن حمايتها في المظلة الأميركية، فعليها أن تقدم كل هذه التنازلات من أجل هذه الحماية

د. فهد العرابي الحارثي: وهي التي ضحت .. استغفر الله العظيم

محمد عبد الحكم دياب: وأيضاً جانب آخر إنها فعلاً هناك ظروف داخلية تفرض عليها هذه .

د. فيصل القاسم: ما هي ؟

محمد عبد الحكم دياب: ظروف داخلية أولاً عدم استقرار، الجانب الآخر المظاهرات اللي بدأت فعلاً في الشارع تأييداً للقضايا الفلسطينية، والموقف النبيل للمواطن السعودي اللي فعلاً بدأ حتى بالذهب وكل شيء بدأ.

د. فهد العرابي الحارثي: لا تحاول أن تبتز مشاعر المواطن السعودي...

محمد عبد الحكم دياب: لأ .. لأ، أنا بالعكس

د. فهد العرابي الحارثي: هذا ابتزاز لمشاعر المواطن السعودي،

محمد عبد الحكم دياب: لأ أنتم، اسمعني .. اسمعني

د. فهد العرابي الحارثي: المواطن السعودي ملتف وراء قيادته ولم .. ولم يأت.

محمد عبد الحكم دياب: المواطن العربي هناك ثأر بينه وبين السياسة السعودية، ولابد أن إحنا

د. فيصل القاسم: المواطن العربي بشكل عام ؟

محمد عبد الحكم دياب: بشكل عام طبعاً، هو أنا .. هو أنا مش مواطن عربي

د. فهد العرابي الحارثي: يا سيدي

محمد عبد الحكم دياب: وأحكي لك إن فعلاً كل الآمال العربية اللي تعلقت سواء على أي قضية في التنمية، في الواحدة، في تحرير فلسطين، في الكلام ده كله انهارت بسبب الدور السعودي، الدور السعودي خد .. طيب دلوقتي إن إحنا اتفقنا هتعود الأرض الفلسطينية، متى ستعود وفق هذه المبادرة؟ تحولت إلى مبادرة (شارون)، في النهاية اختصرت المبادرة إلى شروط شارون، وعكسها أمس (بوش) في خطابه وقال بالضبط أدي حقيقة المبادرة تحولت إلى أيه؟ الجانب الأخر اسمع نصيحة بوش لشارون بيقول إيه، بيقول له أهي بالنص "السعودية ليست ضدكم، هي تتزمت دينياً، ولكنها معتدلة سياسياً" بعد ما شافوا الحملة الكبيرة على هذا

د.فهد العرابي الحارثي: لو تسمح لي يا أخ فيصل على هذا

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً كويس جداً.

محمد عبد الحكم دياب: أنت من هنا ما تخليناش نخرج عن أيه.. في إطار الانفعال، بعيد عن الانفعال حتى نقدم وقائع حقيقية…

د. فيصل القاسم: طيب كويس.. كويس جداً

د.فهد العرابي الحارثي: الأخ عبد الحكم

د. فيصل القاسم: بس دكتور.. بس.. بس دكتور، كويس جداً بس أنا في نقطة أريدك أن ترد عليها

محمد عبد الحكم دياب: اتفضل.

د. فيصل القاسم: ألا وهو إنه تحدث عن إنه هناك عدم استقرار في الداخل، ويعني كان لدينا ضيف سعودي قبل فترة يقول لك: إنه الأغلبية العظمى من الشارع السعودي بدأت تعشق بن لادن، وهذا هو الخوف بالنسبة للنظام، أريدك أن ترد على هذا.

د.فهد العرابي الحارثي: أولاً لو نعد السعوديين اللي مثل الضيف اللي كان عندك هنا لن تجد كثيرين زبائن

د. فيصل القاسم: كويس جداً

د.فهد العرابي الحارثي: لن تجد زبائن كثيرين يسعدونك في هذا البرنامج إطلاقاً

د. فيصل القاسم: لا يسعدوني، ما يسعدوني مش مشكلة نعم.

د.فهد العرابي الحارثي: إطلاقاً لن تجد من يسعد، منهم هذاك، وسعد الفقيه لما تتصلون فيه، وإن كان المسعري بدكم ترجَّعوا له من جديد ما فيه مانع.

د. فيصل القاسم: لأ مش راح يفيد بحاجة..

د.فهد العرابي الحارثي: خليني.. خليني.. خليني.. خليني أقول لك شيء مهم.. الشيء المهم هو التالي يا سيد.. الأخ عبد الحكم بيتكلم عن دور المملكة العربية السعودية كمواطن عربي، ويرى أن المملكة العربية السعودية كانت تلعب دور يعني غير نظيف أو غير نزيه في.. في الساحة العربية، وينسى أن المملكة العربية السعودية.. ينسى محاولات الملك فهد في تبديد الخلاف بين المغرب والجزائر حول الصحراء المغربية، ينسى دور السعودية في مشكلة الكويتيين عندما احتلت الكويت من قبل..

محمد عبد الحكم دياب [مقاطعاً]: أي شخص عربي يقدر يقوم بهذا.. اسمح لي، لا.. لا.. لأ، أي شخص عربي يقدر يقول هذا الكلام.

د.فهد العرابي الحارثي: ينسى دور السعودية في حل مشكلة (لوكيربي)، ينسى دور السعودية في إخماد الحرب.. يسمى.. ينسى دور السعودية في إخماد الحرب اللبنانية اللي أنت أشرت لها قبل شوية في سؤال شو اسمه

محمد عبد الحكم دياب: اسمح لي.. اسمح لي.. اسمح لي لأ أنت تكلمت.. إن هذا حق يراد به باطل. طبعاً لأن فعلاً.. لأن فعلاً

د.فهد العرابي الحارثي: ينسى.. ينسى.. ينسى إن.. إن كثير من الدول العربية كان تصفي حساباتها على الساحة اللبنانية في لبنان، وأن السعودية في مؤتمر جنيف وفي مؤتمر لوزان وفي مؤتمر الطائف كانت هي.. كانت..

محمد عبد الحكم دياب: وأثناء الحرب الأهلية اللبنانية ماذا حدث للسعودية؟

د.فهد العرابي الحارثي: لأ، لم تدعم لا كتائب ولا غيرها، كانت هي التي تحاول أن تعيد اللبنانيين إلى الطريق الحق، وهذا الذي حدث.

د. فيصل القاسم: كويس جداً.. كويس جداً

د.فهد العرابي الحارثي: لماذا ينسى دور السعودية في إنهاء الكثير من الخلافات الخليجية والعربية؟

د. فيصل القاسم: حلو جداً.

د.فهد العرابي الحارثي: الآن يحجم دور السعودية إلى أن هي أصبحت تلعب الدور غير النظيف في ساحتها العربية

محمد عبد الحكم دياب: لأن أنا بأعرفكم.. وأعرفكم.. لأن أنا.. لا أنا شفتك في الحقبة السعودية

د.فهد العرابي الحارثي: ما يصير، عيب ها الكلام هذا

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة باختصار.. باختصار

محمد عبد الحكم دياب: في الحقبة السعودية شفنا..

ما أنا قلنا إن الحقبة السعودية وصلنا إلى أيه؟ الحقبة السعودية وصلتني إلى الحقبة الأميركية، والحقبة الأميركية وصلتني إلى الحقبة الصهيونية، وتم الآن صهينة فعلاً القرار السياسي العربي الرسمي بهذا الشكل.

د.فهد العرابي الحارثي: هذه يا سيدي هذه شعارات.. هذه شعارات ضغائنية غير مقبولة.

د. فيصل القاسم: الحقبة السعودية طيب كويس، نُشرك.. يا جماعة نُشرك السيد داوود الشريان من السعودية، تفضل يا سيدي

داوود الشريان: سلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

داوود الشريان: لدي مداخلة من أربع نقاط:

أولاً: النقطة الأولى الأستاذ محمد عبد الحكم تحدث عن انتفاضة عام 29 وصورها كأنها مؤامرة خاضها الملك عبد العزيز. انتفاضة 29..

أولاً: بداية السعودية مع القضية الفلسطينية عام 26 حينما دخل الملك عبد العزيز مفاوضات لتعديل معاهدة 15، وأجبر بريطانيا أن.. أن لا.. أن تغير مركزها المتميز في فلسطين، واحتجت بريطانيا في.. في تلك المفاوضات ولم يقبل إلى أن ووفق على رأيه، هذه الانتفاضة عام 29 وتدخل الملك عبد العزيز يذكر بتدخل الملك فهد في حصار بيروت على عرفات، كان الرئيس عرفات يقول للقريبين منه، وهذا أقوله على الهواء و.. ويُسأل عنه عرفات، أنا خجلت من الملك فهد لأنه تحول كأنه أصبح رئيس بلدية بيروت، يعيد لي الكهرباء يعيد لي الماء، حمى عرفات وأخرجه، لأنه يقتنع أنه لا يمكن تحرير فلسطين وعرفات محاصر في بيروت، هذا واحد.

النقطة الثانية: أن السعودية لم تقم شرعيتها كنظام على تحرير فلسطين، على عكس جميع الأنظمة الثورية بالعالم العربي، السعودية تقوم شرعيتها على رفع الدعوة وعلى وحدة الجزيرة العربية، تحررت فلسطين أو لم تحرر فلسطين سيبقى النظام السعودي قوياً.

ثالثاً: الملك عبد العزيز في بداياته كان بحاجة إلى دعم بريطاني أو الولايات المتحدة لأنه يقيم بلد، يؤسس بلد فما الذي يدعوه لكي يعاند بريطانيا ويدخل في مراسلات، من المفترض أن يصمت حتى يوحد دولته، ومع ذلك تدخل في تلك الفترة وبلده كان جزءاً منها اللي هي منطقة الحجاز إلى الآن لم يدخلها.

النقطة الرابعة والأخيرة: المبادرة الأخيرة التي قام بها الأمير عبد الله ليست من مصلحة تحسين صورة السعودية، لأن من مصلحة تحسين صورة السعودية أن تقوم السعودية نحن سنطبِّع مع إسرائيل وليس لنا علاقة من المفاوضات، أصلاً لم نبدأ بالسلام كي نبدأ بيها في هذه الظروف الحالكة، دع المصريين والسوريين واللبنانيين يخوضون ما يخوضون ونحن نبقى في الخلف، إن أرادوا أن نطبِّع نطبِّع وإن لم يردوا لا نطبِّع، كونك أنت تضع نفسك في مبادرة وتذهب وتفاوض وأنت.. أنت في قلب أحداث سبتمبر، 15 من الذين فجَّروا سعوديين، فما الذي يجعلك تدخل في هذه الأزمة، فهذا بالعكس أنا أعتقد أن دخول السعودية في صلب القضية الفلسطينية ليس في مصلحتها إذا كنا ننظر إلى ها المصلحة الوطنية.. المصلحة القطرية قصدي، لكن السعودية في النهاية تنظر إلى مصلحتها جزء من مصلحة القومية العربية، ولذلك دخلت هذه القضية منذ عام 1926، وشكراً لكم.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر. نشرك أيضاً السيد سعد الفقيه من لندن، تفضل يا سيدي.

سعد الفقية: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

سعد الفقية: أولاً: تصحيح، الشيخ ابن زعير لم يقدم إلى أي محاكمة ولم توجه له أي تهمة، وسبب الاعتقال لم يعلن لحد الآن ولم يخبر أهله لماذا اعتقل، ومعظم الظن أن سبب الاعتقال وبقاءه في السجن هو إقناعه الشيخ ابن باز بالتراجع عن الفتوى باعتبار صلح أوسلو مثل صلح الحديبية، لم يحاكم وأي زعم بأنه حوكم أو وجهت له تهمة زعم كاذب قطعاً، هذه النقطة الأولى.

النقطة الثانية: نحب أن نخاطب إخواننا في فلسطين أن نخبرهم أن شعب الجزيرة.. شعب بلاد الحرمين بريء من هذه الخيانة المسماة مبادرة.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: لا.. لا نريد أن نستخدم كلمات من هذه، خلينا.. خلينا موضوعيين، تفضل.

سعد الفقيه [مستأنفاً]: أؤكد لهم أن قلوب السعوديين معكم مع صمودهم، مع جهادهم، لدينا قناعة تامة بأن هذا الصمود وهذا الثبات هو الذي سينتصر، وأن المبادرات وأشكالها ستباد.. سترمي في مزبلة التاريخ.

نستثني من هذا.. هذه البراءة نوعاً من الناس، نوع منسلخ من الدين والقيم والعروبة والرجولة، هؤلاء يعتبرون في.. يعني هم نفسهم يعتبرون صمود الفلسطينيين ضرب من الجنون.

والنوع الثاني: من المرتزقة الذين تعيشون بألسنتهم وأقلامهم لتبرير ما يفعله الحاكم أياً كان هذا الذي يعمله الحاكم.

أما الأمر الثاني موضوع الحلقة، التنازلات التي قدم.. في المناسبة.. إذا كان الأستاذ الحارثي يمجد ما صدر عن المملكة في الماضي فهو بالضرورة يخون ما صدر عن.. عن.. عن الأمير عبد الله، التنازلات أخذت ثلاث مراحل.

المرحلة الأولى: مرحلة المبادرة التي أقرت التطبيع لأول مرة على لسان حاكم في المملكة، الحاكم الذي يُزعم أنه يحكم بالشرعية ويرفع راية العقيدة الصحيحة، أين.. متى كانت العقيدة الصحيحة تجيز التطبيع مع اليهود المحتلين لبلاد الحرمين.

ثانياً: أقرت المبادرة حسب ما ذكرت "الايكونوميست" أن السعوديين مستعدين للتنازل عن مواقع في بيت المقدس نفسه وليس في القدس عموماً بحجة أن هذه قضايا متروكة التفاوض مع الإسرائيليين.

ثالثاً: تضمنت المبادرة في صيغتها الأولى تجاهل لحق العودة وهو.. وهذا ما أثار السوريين و.. وتحدث عنه ناس كثير.

رابعاً: اختار الأمير عبد الله من؟ اختار نافذة غريبة جداً، أول نافذة خاطب بيها العالم بالمبادرة هو الصهيوني (توماس فريدمان) لماذا هذا الاختيار؟ هذا جزء من التفسير الذي سنمر فيه.

خامساً: زعم الأمير عبد الله بالنص -حسب رواية (فريدمان)- أن الخطاب- كما يقول الأمير عبد الله- مكتوب وهو موجود في مكتبي وكنت ناوي أن أعلن هذا الخطاب، لكني غيرت رأيي حينما مضى شارون قُدماً في عنف و.. وقمع غير مسبوق، هذا الكلام متى؟ قبل اجتياح الضفة، رد عليه شارون.. رد على الأمير عبد الله باجتياح الضفة و.. يعني ودمر وهتك و.. وقتل وارتكب المجازر، يعني كان منتظر من أي شخص يحترم نفسه وقد قال هذا الكلام أن يدفن هذه الفكرة في التراب و.. ويغضب ويتراجع تماماً ويقف موقف قوي ورجولي، الذي حصل أنه العكس، أنه حينما.. حينما كان قد زعم أنه توقف عن المبادرة بسبب (…) ورفعها وحولها إلى مبادرة عربية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب بس سيد.. سيد فقية، باختصار.. باختصار لو تكرمت الوقت يداهمنا، باختصار ماذا تريد أن تقول؟ أجمل.

سعد الفقيه: بعد ذلك ذهب الأمير عبد الله لزيارة بوش فماذا حصل بينه وبين بوش؟ باختصار التزم له بالتالي: أن تعتبر كل اتفاقيات السلام السابقة غير ملزمة لإسرائيل.

أن تعتبر حدود الـ 67 مسألة متروكة للتفاوض بين الإسرائيليين والفلسطينيين، يعني.. يعني خلاص أربع أخماس فلسطين هذا محسوم، الخمس هذا الباقي تحديده متروك للمفاوضة بين الفلسطينيين وإسرائيليين

د. فيصل القاسم: وما.. طيب.

سعد الفقية: ليس هناك اعتراف بالترسيم العربي لهذه الحدود.

يتم العمل على تجاهل بند العودة بالكامل.

يتم الالتزام بالصمت رسمياً عن مذابح جنين، هذا من الالتزامات التي قدمها الأمير عبد الله لبوش.

التوقف عن أي مطالبة بتحقيق دولة في قضية مذابح جنين، وفعلاً هذا حصل، تم صمت كامل في.. على الأقل في الإعلام السعودي، والإعلام السعودي بالمناسبة إمبراطورية هائلة، وتم التزام صار..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. طيب، أشكرك جزيل الشكر.. أشكرك جزيل الشكر. الكثير من.. من النقاط ويبدو أنها ستطول.

بس نأخذ سعيد سعيد من السعودية، تفضل يا سيدي

سعد سعيد: سلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

سعد سعيد: أولاً: أحب أن أثني على كلام الدكتور سعد الفقيه لأن الدكتور فهد الحارثي كاد يستطعن فيما يدعيه بأن الشيخ سعيد بن الزعير..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب يا سيدي لا نريد.. لا نريد التجريح بالأشخاص رجاءً لك.. يعني تريد أن تعارض الدكتور الحارثي عارضه بلغة بعيدة عن التجريح لو تكرمت.

سعد سعيد: طيب يا أستاذ. الشيخ سعيد بن الزعير لم يحاكم أبداً، وقد دخل السجن قبل سبع سنوات و

د. فيصل القاسم: طيب هذا ليس موضوعنا.. هذا ليس موضوعنا، رجاءً، لا نريد أن نضيع الوقت، ماذا تريد أن تقول؟

سعد سعيد: طيب أيضاً ما يدعيه الدكتور فهد الحارثي من أن حجم المعارضة في السعودية مختصر على أمثال سعد الفقيه أو المسعري، أحب أن أقول لا أن هذا الكلام غير صحيح ولا أدل على هذا من اتصالي هذا واتصال مفلح الغامدي الذي قبله والاتصالات الكثيرة التي تتوالى على (الجزيرة) وعلى.. وعلى غيرها، وليدخل أي موقع حواري في الإنترنت ليرى حجم المعارضة الشعبية لقرارات.. القرارات التي تصدر عن المملكة سواءً في الداخل أو في الخارج، المعارضة أكبر من سعد الفقيه ومحمد المسعري..

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب.

سعد سعيد: أيضاً أحب أن أتسأل لماذا لا يتكرر موقف الملك فيصل إذا كان يثني عليه فهد الحارثي ويقول أنه موقف مشرف ويمتدح المملكة بهذا؟ أقول له لماذا لا يتكرر هذا.. هذا الموقف الذي الآن تمتدحه والمواقف التي صدرت عن الملك عبد العزيز؟

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، دكتور

د.فهد العرابي الحارثي: أولاً: الكلام اللي قاله الدكتور سعد الفقيه طبعاً منتظر ومتوقع إنه يقوله، هو دائماً يقول مثل هذا الكلام، هو يمشي في.. في سياق معين، ولهذا كان متوقع أن يقول مثل هذا الكلام، أنا ملاحظتي شيء واحد إنه لا الدكتور سعد الفقيه ولا الدكتور سعد بن الزعير -مع احترامي الشديد لهما- يستطيعان أن يزايدا على شخص بحجم الشيخ عبد العزيز بن باز، رحمه الله، لا من الناحية العلمية ولا من ناحية نزاهة الموقف، ولا من ناحية الرؤية.. رؤية واقع المسلمين وواقع العرب الآن، ومتى صدرت تلك الفتوى التي.. التي أعلنها الشيخ عبد العزيز بن باز، فمن.. فمن المخجل أن يكون الشيخ عبد العزيز العزيز بن باز وعلمه وقدره موضوع مزايدة من.. من الدكتور سعد أو من غيره.

فيما يتعلق -عشان لا ندخل أيضاً في باب المزايدات التي استمعنا إليها الآن في التليفون أنا أريد أن.. أن..

د. فيصل القاسم: كله مزايدات هذا..

د.فهد العرابي الحارثي: كله نعم مزايدات كاملة، لأنه إذا أردنا أن نناقش الموضوع بحيادية ماذا تضمنت مبادرة الأمير عبد الله بن العزيز؟ وماذا يريد العرب؟ العرب يريدون دولة فلسطينية، وهذه نادت بها المبادرة.

د. فيصل القاسم: صحيح.

د.فهد العرابي الحارثي: العرب يريدون القدس عاصمة لها، وهذا نصت عليه المبادرة.

العرب يريدون انسحاب إسرائيلي إلى عام.. إلى حدود 4 حزيران 1967، وهذا نادت به المبادرة.

العرب يريدون عودة اللاجئين أو تسوية وضع اللاجئين بالطرق اللي تضمن.. تضمن حقوقهم وتضمن رغباتهم أيضاً، وهذا نادت فيه المبادرة. التطبيع أو العلاقات مع إسرائيل مشروطة بكل هذه الأمور، هذا ما هو يريده العرب، هل يريدون شيئاً آخر؟

د. فيصل القاسم: كويس جداً.

د.فهد العرابي الحارثي: لحظة. إذا كان هناك لازال عرب مثل الأخ عبد الحكم ومثل الزملاء اللي اتفضلوا الآن بالكلام يريدون إخراج إسرائيل كلياً من فلسطين، هذه موضوع آخر أعتقد إنه تجاوزناه من سنوات طويلة جداً.

د. فيصل القاسم: كويس جداً.. كويس جداً..

محمد عبد الحكم دياب: لأ.. لأ التجاوز.. هو تجاوز أكثر مما تجاوزناه.

د.فهد العرابي الحارثي: أريد.. أريد.. أريد أن أقول بس.. أريد نقطة

د. فيصل القاسم: سأعطيك المجال كي.. كي البرنامج، باختصار نصف دقيقة معك.. نصف دقيقة.

محمد عبد الحكم دياب: هذا الشكل.. باختصار شديد جداً، هذا الاختصار، الاختصار بيعتمد وهأستشهد أيضاً بلورد بريطاني مش عربي.

د. فيصل القاسم: بس، كي لا نعود إلى التاريخ كثيراً، باختصار.

محمد عبد الحكم دياب: هذا اللورد البريطاني بيقول "كيف للعرب أن يواجهوا هذا الاحتلال الاستيطاني ويواجهوا شكل من أشكال العنصرية في فلسطين بهذه الصورة ويسقطون الخيار العسكري؟" دا..

د. فيصل القاسم: ما علاقة السعودية؟ كله أسقط يا أخي ليش السعودية الآن؟

محمد عبد الحكم دياب: كله أسقطه؟

د. فيصل القاسم: ما دام كله أسقطه يعني، هلا صارت السعودية مشكلة المليار يعني؟

محمد عبد الحكم دياب: يا سيدي يبقى إن ما كانش لازم تورط الآخرين، يبقى على الأقل كانت تخلع هي بنفسها وتطبع زي ما هي عايزة، ولكن لا ترجع للآخرين تجر الآخرين بهذا الشكل

د. فيصل القاسم: بس ألم تكن مجحفاً جداً إنك وضعت كل مشاكل الأمة في السعودية

محمد عبد الحكم دياب: قطعاً. أنا قلت لك 90% من مشاكل الأمة العربية تتحملها السعودية بالتزامها وارتباطها العضوي مع الولايات المتحدة الأميركية اللي أدى في النهاية إنها فعلاً تحمل لواء التطبيع وتطبِّع الأمة العربية كلها.

د.فهد العرابي الحارثي: أنا في.. أنا في غاية السعادة.. أنا في غاية السعادة إن الأخ عبد الحكم.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: إلك ثلاثين ثانية وبالآخرين ننهي البرنامج.

د.فهد العرابي الحارثي [مستأنفاً]: ظهر أمام.. ظهر أمام المشاهد بهذه الصورة المجحفة ويعتقد إنه 90 من مشاكل الأمة مسؤولة عنها السعودية، أنا أعتقد إنه بهذه النقطة بالذات أمام المشاهد العربي في كل مكان سيخسر كثيراً في هذه.. في هذه الحلقة

محمد عبد الحكم دياب: لا أعتقد أكسب كثيراً

د.فهد العرابي الحارثي: لأنه يمكن لو كان أكثر اعتدالاً يمكن كان لها أكثر قبول الأفكار اللي قالها.

محمد عبد الحكم دياب: ما معنى الاعتدال؟

د.فهد العرابي الحارثي: لكن يقولها بهذه الفجاجة.. بهذه الفجاجة..

محمد عبد الحكم دياب: ماذا.. ماذا يعني؟

د. فيصل القاسم: للأسف لم يبق لدي وقت.. لم يبق لدي وقت.

مشاهدي الكرام، لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا (الكاتب الصحفي) محمد عبد الحكم دياب، والدكتور فهد العرابي الحارثي (عضو مجلس الشورى السعودي، رئيس مجلس إدارة صحيفة الوطن السعودية) نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة. إلى اللقاء.