مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

د. حسني عبيدي: مركز الدراسات والبحوث حول الوطن العربي - جنيف
د. رياض نعسان الآغا: كاتب ومفكر

تاريخ الحلقة:

12/08/2003

- أسباب الإحباط الذي يعاني منه الإنسان العربي
- مسؤولية الأنظمة عن تردي الأوضاع في الدول العربية والإسلامية

- الشعوب العربية بين مقاومة المستعمر والرضوخ للأنظمة

- التذرع بتحرير الأرض للتغاضي عن تحرير الإنسان العربي

د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام.

تسود الشارع العربي حالة من اليأس والإحباط الشديدين وقد كان احتلال العراق بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير.

هل هناك ما يدعو إلى الأمل فعلاً بعد أن بدأت الأرض تمور تحت أقدام الغزاة الأميركيين في بلاد الرافدين، أم أن مشكلة الإنسان العربي أولاً وأخيراً ليست مع المحتل الأجنبي بل مع المحتل المحلي؟

لماذا يصور البعض المقاومة العراقية والفلسطينية للغازي الأميركي والصهيوني كما لو أنها الدواء الشافي لكل أمراضنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية؟

أليس هذا وهماً تغذيه الأنظمة الحاكمة لصرف أنظار الجماهير عن قضاياها وهمومها الحقيقية؟

ألم يكفر الإنسان العربي بكل معارك التحرير بعد أن تاجروا بها على مدى العقود الماضية؟ يتساءل أحدهم.

لماذا أصبح السواد الأعظم من العرب غير مستعد أصلاً حتى للدفاع عن تراب بلاده، فبحجة تحرير الأرض تحول العربي إلى عبدٍ ذليل، وانتهى به الأمر أخيراً إلى عودة الاحتلال، لقد فشلنا فشلاً ذريعاً في معارك التحرير والتنمية على حدٍ سواء، وها نحن نعود إلى مرحلة ما قبل التحرر الوطني.

من الذين أوصل الإنسان العربي إلى هذا الحال من القنوط واليأس؟

القوى الخارجية أم الذين استعبدوا الأوطان تحت حجج واهية؟

من الذي أعطى المبرر تلو المبرر للأميركان كي يغزوا العراق؟ أليس نظام صدام حسين البائد؟

ماذا لو تحررت كل الأراضي العربية المحتلة بما فيها العراق؟

هل من مصلحتنا أن يخرج الأميركان ليحل محلهم نظام مشابه للأنظمة الحاكمة؟ يتساءل أحدهم.

ألم تحرر بعض الدول العربية أرضها تماماً؟ هل أدى ذلك إلى تحرير الإنسان لديها؟ هل زالت قوانين الطوارئ؟ هل ارتفعت معدلات التنمية، أم زاد القمع والبطش ودوس الكرامات؟

أليس حرياً بالجماهير العربية أن تفكر ألف مرة قبل طرد المحتلين من أرضها؟ يتساءل أحد المتشائمين.

ألم تتنصل الأنظمة العربية أصلاً من كل القضايا الكبرى مثل قضية فلسطين وغيرها؟

ألم تصبح الشعوب العربية محاصرة بين الموت القادم إلى الشرق - على رأي نجدت أنذور -والموت الداخلي الزؤام؟

لكن في المقابل: ألم تكن مشكلة الإنسان العربي ومازالت مع القوى الطامعة ببلادنا بدءًا بالصهاينة وانتهاءً بالكاوبوي الأميركي؟

لماذا يحاول البعض تحويل الأنظار عن القضية الأساسية ألا وهي.. ألا وهو الطمع الأجنبي بثروات وموقع بلادنا؟

ألم تزل قضية فلسطين تقض مضاجع العرب من المحيط إلى الخليج؟

لماذا يحاول البعض التقليل من أهمية المقاومة في فلسطين والعراق على حدٍ سواء؟

هل يمكن أن يتقدم شعب تحت تهديد الاحتلال؟

فلم تعد أميركا تعتمد على ذراعها المتقدمة إسرائيل في زعزعة الاستقرار في الوطن العربي وشل مشاريع التنمية وإبقاء الإنسان في حالة توتر، فها هي أميركا وقد بدأت تقتحم المنطقة بنفسها، هل تركت العرب في أي وقت من الأوقات كي يلتقطوا أنفاسهم؟

أليس حريًّا بالمشككين أن يدعموا المقاومة بالغالي والرخيص؟

ألم يبدأ الشارع العربي يستعيد الأمل بإلحاق الهزيمة بالقوى الطامعة بمقدراتنا؟

ألا يكفينا تيئيساً للشعوب؟

لماذا لا ينظرون إلى الشعب الفلسطيني الذي يعاني الأمَّرين لكنه لم ييأس من مقاومة الاحتلال وطرد الغزاة؟

ألم ينقلب الشعب العراقي ضد الغزاة بسرعة البرق بالرغم من كل ما عاناه من بطش وقمع تحت نظام صدام حسين؟

أليس تحرير الأرض من رجس الغزاة أهم ألف مرة من كل مشاريع التنمية والحرية والديمقراطية المزعومة؟

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على (الكاتب والمفكر) الدكتور رياض نعسان آغا، وعلى الدكتور حسني عبيدي (مدير مركز الدراسات والبحوث حول الوطن العربي في جنيف).

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 009744888873 وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net

وبالمناسبة بإمكانكم التصويت أيضاً على موضوع الحلقة: أيهما أجدر بالتحرير أولاً الأراضي العربية المحتلة أم الإنسان العربي؟

بإمكانكم الاتصال من داخل قطر الرقم هو: 9001000 من خارج قطر: 9001900

[فاصل إعلاني]

أسباب الإحباط الذي يعاني منه الإنسان العربي

د. فيصل القاسم: دكتور حسني عبيدي، في البداية كما ترى ويرى جميع المشاهدين في واقع الأمر تسود الشارع العربي من المحيط إلى الخليج حالة من الإحباط الشديد، هناك حالة من اليأس والقنوط يعني لم يمر الإنسان العربي بها منذ هزيمة أو نكسة 67، السؤال المطروح هل هذا الوضع الراهن الآن هو نتيجة لسقوط بغداد، للاحتلال الأميركي للعراق، أم في واقع الأمر أن هذا الإحباط موجود قبل كل ما حدث؟

د. حسني عبيدي: الشارع العربي أصيب بصدمة، والآن يعاني من يأس كبير، لماذا؟ لأنه رأى كيف أن نظام عربي سقط بسهولة، نظام عراقي منذ 35 سنة، نظام عاث في الأرض فساداً، سقط فقط لأنه دبابتين أميركيتين وصلتا إلى بغداد، هذا النظام العربي الذي لا يختلف كثيراً في بعض.. في بعض مساوئه عن أنظمة عربية، أثبت للعالم كيف أنه كرتوني، كيف أنه نظام لا يستند إلى أي شرعية، لا يستند أي.. أي خلفية، الشارع العربي اكتشف أنه حتى الكرامة حتى الشرف ذهب مع سقوط هذا النظام بكل سهولة، الشارع العربي اكتشف أخيراً أنه القضية ليست قضية أسلحة دمار شامل، هي أكثر من ذلك، هي قضية أنظمة دمار شامل، أنظمة دمرت كل شيء، دمرت الحرية، دمرت الحريات العامة، دمرت حتى البنية التحتية التي ورثها من الاستعمار، دمرت الأحلام.. أحلام الشباب العربي، القضية هي قضية دمار فعلاً فعلي يبدأ من البنية التحتية إلى حتى الشباب العربي الآن الذي يغادر يومياً الأوطان العربية، لأنه لم يجد أي أمل أي بصيص للبقاء في بعض الدول العربية.

د. فيصل القاسم: يعني إذن السؤال المطروح إنه هذا الإحباط وهذا اليأس يعني كان أم.. أو لنقل إنه الاحتلال الأميركي للعراق كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، إنه الشارع العربي بالأصل محبط ويائس وقانط، إلى ما هنالك من.. من هذا الكلام.

د. حسني عبيدي: هناك تراكمات كبيرة في الوطن العربي، لكن الآن بقضية العراق بسقوط العراق بهذه السهولة، هذا النظام الذي كان فعلاً رمز، الذي كان يردد القومية، الذي كان يردد الدفاع على فلسطين، محاربة ربما إسرائيل، ثم إنه النظام الوحيد الذي كان يقول أنه يجابه الولايات المتحدة الأميركية.

د. فيصل القاسم: وهو..

د. حسني عبيدي: لم يجد أي شخص أي مواطن عراقي يجري وراءه للدفاع عن هذا النظام.

د. فيصل القاسم: هذا.. على أي حال هذا ليس موضوعنا، أنا أريد أن أُشخِّص واقع الأمة، واقع الإحباط واليأس، إذن أنت بعبارة أو بأخرى تعزو ذلك إلى أنظمة الدمار الشامل، وأنتقل بهذا الكلام إلى الدكتور رياض نعسان، سمعت هذا الكلام المشكلة ليست في.. في هذا الاحتلال القادم إلى بلادنا، بل في أنظمة الدمار الشامل التي قضت على كل شيء في هذه الأمة، وهي الأنظمة الحاكمة طبعاً؟

د.رياض نعسان الآغا: يبدو لي أن هناك خللاً ما في تشخيص الحالة العربية..

د. فيصل القاسم: كويس.

د.رياض نعسان الآغا: أولاً: هناك خلطٌ غير منطقي بين الأنظمة العربية وبين الشعب العربي، وهذا خلط لا أقبله على الإطلاق، فالشعب حالة ثابتة مستقرة قديمة تاريخياً، والأنظمة حالة راهنة أو طارئة، لذلك أرجو أن نميز بين أمرين عندما نتحدث عن الأمة فنحن لا نتحدث عن أنظمة سياسية، الدكتور حسني قال أن الشعب العربي أو الشارع اكتشف أن هذا النظام كذا وكذا وكذا، كما قال هو نظام دمار شامل، أنا أقول إن الشارع..

د. فيصل القاسم: لا هو يتحدث عن نظام عربي عام وليس عن هذا النظام.

د.رياض نعسان الآغا: نعم، أنا أقول إن الشعب العربي لا يفاجأ بنظام، الشعب العربي له موقف من هذه الأنظمة قديم عريق لعله أبعد مدىً من التاريخ الراهن، الشارع في واد والأنظمة في وادٍ آخر، ولعل الفكرة الأساسية التي يجب أن نتوقف عندها..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كل الأنظمة طبعاً.

د.رياض نعسان الآغا: أنا هنا لا أستثني نظاماً لكي أمالئه، أنا أقول هناك نظام عربي، وإذا كنت حسناً بين مجموعة سيئة فليس بوسعك إلا أن تتحمل أوزارهم، يعني لذلك هنا لابد من أن نقول إننا في سفينة واحدة نتحمل الوزر معاً، ونأخذ الغنيمة معاً إن كان ثمة غنائم، لكن المزج بين الأنظمة العربية وبين الأمة العربية أمر خطير جداً، نحن هنا ندافع عن أمة، لا ندافع عن رجال سقط منهم واحد أو خان منهم واحد، نظام صدام الذي تحدث عنه لم يكتشفه أحد يعني كان معروفاً، ولم يراهن على.. على نجاحه إلا بعض الواهمين نحن نعرف تماماً أن هذه الأنظمة الكرتونية اللي كما وصفها الدكتور أنظمة لم تقمها شعوبها، وهذه هي المشكلة عندما نقول تحررت الأمة العربية من الاستعمار علينا أن ندقق كيف تم هذا التحرر، هل خرج الاستعمار من بلادنا حقاً، أم أنه -وهو الغالب المنتصر- قبل أن يخرج رتب البيت لصالحه قبل أن يخرج؟

في كثير من الأقطار العربية توهمنا أننا حصلنا على الاستقلال، لكننا في الحقيقة استبدلنا محتلاً بطاغية، محتلاً بديكتاتور، ونقاشنا الآن سيبدو خاطئاً إذا ما قلنا هل نتحرر من النظام أم نتحرر من الاحتلال، لا يمكن لهذه المعادلة أن تتم، علينا أن نتحرر، أن نتحرر ودعني ممَّ.. ليس مهماً ممَّ أتحرر، أنت طرحت في المقدمة دكتور فيصل أيهما أولى بأن يتحرر الإنسان أم الأرض أم.. أم سوى ذلك في سؤالك المشروع؟

لا يمكن لإنسانٍ عبدٍ ذليل أن يتحرر، كيف يتحرر؟ أنا أتذكر الآن أن عنترة بن شداد قال له شداد وهو الذي انتسب إليه أباً، كر يا عنترة، قال: كيف أكر وأنا عبد، فقال له قولته الشهيرة: كر..

د. فيصل القاسم: فأنت..

د.رياض نعسان الآغا: كر وأنت حر، لا يمكن للعبد وأنت تذكر أن..

د. فيصل القاسم: طيب إذن أنا أريد أن أقف قليلاً هنا.

د.رياض نعسان الآغا: اتفضل.

د. فيصل القاسم: إذن في هذه الحالة لندع المستعمر يأتي إلى أوطاننا كما فعل في العراق، ويستعبد هذه الأرض أو يستعبد هذه الشعوب وهذه الأرض، إذن نحن يجب أن نفتح أذرعنا لهذا المستعمر طالما أن يعني لا فرق بين الاثنين.

د.رياض نعسان الآغا: هذا اللي.. هذا اللي فهمته من كلامي؟ دا شيء عجيب يا أخي.

د. فيصل القاسم: طيب كيف؟

د.رياض نعسان الآغا: لا يمكن على الإطلاق أن نفتح أذرعنا للمحتل إلا في حالة واحدة إذا أصبحنا أحذيةً في قدمه.

د. فيصل القاسم: أنت تقول يجب أن نتحرر..

د.رياض نعسان الآغا: لا يمكن.. أنا أقول نتحرر.

د. فيصل القاسم: يتحرر الإنسان.

د.رياض نعسان الآغا: لأ، أنا قلت لك نتحرر من الطاغية ومن المحتل، نتحرر معاً، هل كان شعب العراق قد بدأ مقاومته الآن للأميركان؟ ألم تقل كل وسائل الإعلام في الدنيا إن سجون صدام كانت ملأى بالناس؟ ألم يتحدثوا.. يتحدث الإعلام كله والعالم كله عن جرائم صدام وفظائعه بمن فعلها؟ أليس بمن وقفوا ضده لكي يتحرروا منه؟ لِمَ كان إذن هذا الاتهام البغيض بالشارع العربي بأنه استكان للأنظمة، من قال إنه استكان؟ السجون امتلأت قتل وسفك وعمل بمن؟ أليس بمن وقفوا يدافعون عن الحرية؟ هؤلاء المناضلين هم أنفسهم اليوم الذين يناضلون الاحتلال.

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً.

د.رياض نعسان الآغا: وطبعاً الآن هناك دعاية كاذبة، هناك دعاية كاذبة تريد أن تصور أن الذين يقاومون الاحتلال هم فدائيو صدام، لا إنهم فدائيو الأمة العربية.

د. فيصل القاسم: طيب..

د. حسني عبيدي: لأ، القضية الآن قضية واضحة، ليس هناك خلط، لا نتحدث على الشعوب العربية ولا على الأمة العربية، لأننا نرى لأننا نعلم جيداً وتعلم أكثر مني أن لا محل لها من الإعراب، هل هناك ديمقراطيات، هل المواطن العربي يمكن أن يعبر عن رأيه بطريقة صحافة حرة، بطريق برلمانات، بطريق مجتمع أهلي، عندما أتحدث على أنظمة دمار شامل أتحدث عن النظام السياسي العربي الذي هو مسؤول عن انكسار المواطن العربي وعن الحالة العربية.

د. فيصل القاسم: هل هناك استثناء؟ هل هناك استثناء؟

د. حسني عبيدي: ليس هناك استثناء.

د. فيصل القاسم: كله مثل بعض، كله مثل النظام العراقي؟

د. حسني عبيدي: يعني لا..، هناك اختلافات.

د. فيصل القاسم: بسيطة.

د. حسني عبيدي: ممارسة سياسية..

د. فيصل القاسم: ولكنها.

د. حسني عبيدي: كل الدساتير العربية تصون كرامة الإنسان، حقوق الإنسان صحافة، لكن لما نأتي للواقع هناك فرق كبير بين النظرية والتطبيق، هذه القضية، أصبحنا في الوطن العربي نتفنن حتى في الديمقراطية الصورية، حتى في انتخابات شكلية، وأصبحنا بالتالي ديمقراطية مزيفة إلى غير ذلك، أعتقد إنه القضية الآن ليست قضية المواطن، ليست قضية..

د.رياض نعسان الآغا: وهل العلاج.. هل العلاج

د. حسني عبيدي: هي قضية هذا النظام الذي هو خان، والذي...

د.رياض نعسان الآغا: هل العلاج أن نستدعي (شارون)؟

د.حسني عبيدي: لا أبداً من يتحدث عن شارون؟ لا.

د.رياض نعسان الآغا: هل نقول يا سيد شارون اتفضل حررنا عشان تعمل لنا ديمقراطية؟

د. حسني عبيدي: تحرير العقل العربية، تحرير المواطن العربي، هذا قصدي..

د.رياض نعسان الآغا: كيف نحرره؟

د. حسني عبيدي: تحرره بالتربية، هل للمستعمر..

د.رياض نعسان الآغا: هل نحرره بالاحتلال ندعو من يحتلنا ويدوسنا بقدميه.

د. حسني عبيدي: صحيح، لدينا 65 أمي في الوطن العربي هل المستعمر..

د. فيصل القاسم: 65 مليون.

د.رياض نعسان الآغا: مليون نعم.

د. حسني عبيدي: 65 مليون أي، هل المستعمر مسؤول عن 65 مليون أمي؟ إسرائيل تنفق 2.6 من الناتج القومي على التربية والتعليم، تعرف كم نحنا ننفق، 6 دول..

د.رياض نعسان الآغا: لأ، أنت طلعت من الموضوع دكتور حسني.

د. حسني عبيدي: لأ هذا هو..

د.رياض نعسان الآغا: هل أطلب من (رامسفيلد) أن يحرر العرب من الأمية؟

د. حسني عبيدي: لأ أبداً لأن.. بضعفنا بعدم تحصيننا الداخلي.

د.رياض نعسان الآغا: طب شو علاقة هذا بهذا؟

د. حسني عبيدي: أعطني فرصة وأفسر لك لأنه بعدم تحصين المواطن بعدم تحصين الداخل، بعدم كسب معركة الداخل نصبح لقمة سائغة، نصبح (..) منها..

د.رياض نعسان الآغا: معك أنا فيه، لكن هل العلاج شارون؟

د. حسني عبيدي: هذه القضية تحصين الداخل، لأ من قال شارون.. أنا ما قلتش شارون.

د.رياض نعسان الآغا: هل العلاج رامفسيلد يجوا يفعصونا بأقدامهم؟!

د. حسني عبيدي: لا أبداً لا رامسفيلد ولا..

د.رياض نعسان الآغا: إذا ما كان هيك معناته ما فيه خلاف بيناتنا..

د. حسني عبيدي: لا لا رامسفيلد ولا شارون.. ولا شارون..

د.رياض نعسان الآغا: نناضل من أجل حريتنا.

د. حسني عبيدي: ولا جنرال المحلي، القضية هي قضية.. قضية الداخل، معركة التنمية، الاهتمام بالعقل العربي، لازم نبني المواطن، هذه هي القضية.

د.رياض نعسان الآغا: أنا من شان نبدأ الحوار أنت مع الاحتلال لأمتنا أم ضده؟

د. حسني عبيدي: أنا ضد الاحتلال الداخلي والأجنبي.

د. رياض نعسان الآغا: خلاص.. حلو..

د. حسني عبيدي: لكن القضية لا ننسى إنه أولوياتنا هي أولوية المواطن، يجب أن نبدأ، يا أخي قضية مثلاً الصراع، قضية الحروب أين.. الميزانيات العربية؟ من كم سنة ونحن نقول لدينا معركة مصيرية، لا صوت يعلو فوق صوت المعركة؟ ماذا قدمنا فعلاً للقضية الفلسطينية، ماذا قدمنا.. قدمنا تضحيات شوف..

د.رياض نعسان الآغا: قدمنا الكثير يا دكتور، حرام عليك تضيع الأمة اللي أنت..

د. حسني عبيدي: لا أبداً لا أضيعها.

د.رياض نعسان الآغا: أنت من بلد المليوني شهيد.

د. حسني عبيدي: صحيح وأعتز بذلك.

د.رياض نعسان الآغا: وأنا أعتز بذلك.

د. حسني عبيدي: أنا أعتز بذلك، لكن..

د.رياض نعسان الآغا: كيف تقول لم تقدم؟!

د. حسني عبيدي: لا.. لا، لم نقدم.. إخواننا في السجون الفلسطينيين، وإخواننا، لولا المقاومة الداخلية لكنتم..

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل أنت من بلد لولا أنها قدمت مليوني شهيد لما وجدنا الجزائر الحرة المستقلة..

د. حسني عبيدي: ما هي.. مش قضية.

د. فيصل القاسم: أي جزائر حرة؟ بس دقيقة، أنا أريد أن أسأل سؤالاً، أي جزائر حرة مستقلة؟

د.رياض نعسان الآغا: حرة ومستقلة نعم.

د. فيصل القاسم: دقيقة شوي يا دكتور الآغا.

د.رياض نعسان الآغا: نعم.

د. فيصل القاسم: أنت تعلم أن الجزائر الآن تتوق إلى أيام المستعمر الفرنسي، عندما جاء...

د.رياض نعسان الآغا: لا أعلم...

د. فيصل القاسم: دقيقة.. دقيقة عندما جاء.. عندما جاء الرئيس الفرنسي (جاك شيراك) إلى الجزائر قبل فترة خرج الجزائريون بالملايين وهم يستقبلونه فيزا فيزا..

د.رياض نعسان الآغا: أنا أقول لك لماذا.

د. فيصل القاسم: دقيقة.

د.رياض نعسان الآغا: لأنه نَاصَرَ الأمة العربية..

د. فيصل القاسم: ليس لأنه نَاصَر.

د.رياض نعسان الآغا: لا لأنه نَاصَر.

د. فيصل القاسم: الشعب الجزائري يريد الخروج من بلاده، كان ينادي: فيزا.. فيزا، يريد أن يرحل.

د.رياض نعسان الآغا: طيب ليه إذن عملوا حرب ضد ديجول؟

د. فيصل القاسم: يريد أن يرحل، جربوا التحرير، ماذا كانت نتيجة التحرير؟

د.رياض نعسان الآغا: شو اللي صار؟

د. فيصل القاسم: ماذا كانت نتيجة؟

د.رياض نعسان الآغا: كل الشعوب والأمم تتصارع داخلياً، بس هذا لا يستدعي أن.. أن تدعو أعداءها ليدوسها بأقدامها، يا أخي هذا غير معقول تاريخياً..

د. حسني عبيدي: لأ، طب معركة.. المعركة.

د. فيصل القاسم: طيب أنا أريد أن أتساءل..

د.رياض نعسان الآغا: يا أخي فسر لي أين المشكلة يا دكتور حسني.

د. حسني عبيدي: القضية قضية استعمار..

د.رياض نعسان الآغا: بين مشكلة مع معتدي عدو يعتدي على بيتك على أهلك على أخواتك، تقف دباباته أمام بيتك يأتي طفل، يأتي إليك ليقتل ابنك أمام عينك وبين حالة ما تعيشها شعوب العالم الثالث كلها في إفريقيا أو في آسيا، أنا..

د. حسني عبيدي: الاستعمار مرفوض ولا أحد.. ولا واحد موافق إنه راح يحترم نفسه يقبل بالاستعمار.

د.رياض نعسان الآغا: إذن خلاص انتهت المشكلة.

د. حسني عبيدي: أنا.. أنا متفق معك.

د.رياض نعسان الآغا: إذن انتهت المشكلة.

د.حسني عبيدي: أنا ضد قضية عودة المستعمر الأجنبي، لكن لا أريد أن أستعمل مصطلح المستعمر والتحرير من أجل صرف المواطن العربي عن معارك أخرى مهمة، مستقلين من..

د.رياض نعسان الآغا: يا أخي، ومين صرفه عن معاركه؟ يا أخي أنا..

د. حسني عبيدي: مستقلين من.. من كم سنة أربعين سنة عن استقلال الدول العربية، أربعين سنة، دول أوروبا الشرقية كانت تتغذى دول أوروبا الشرقية كانت تتغذى على البطاطس وتتعشى على الفودكا..

د.رياض نعسان الآغا: شو علاقتي بيها أنا؟

د. حسني عبيدي: الآن دول أوروبا الشرقية مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي..

د.رياض نعسان الآغا: شو بيعني هذا؟

د. حسني عبيدي: دي.. دي ها القضية.

د.رياض نعسان الآغا: هذا شو بيعني؟

د. حسني عبيدي: لأنها.. ليش.. لأنها عانت من الاستعمار عانت من..

د.رياض نعسان الآغا: طب يا سيدي، أنت..

د. حسني عبيدي: لماذا؟ لأنها اعتنت بالتربية، اعتنت بالتعليم..

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل.. يا أستاذ..

د. حسني عبيدي: كيف تفسر إنه بالإنسان.. بالإنسان.. كيف تفسر إنه أستاذ معلم ابتدائي ويربي أجيال أجيال صاعدة، مرتبه نصف مرتب رجل أمن أو رجل مخابرات أو شرطي أو دركي، كيف تفسر؟ المعلم هو..

د.رياض نعسان الآغا: طب هل هذه.. طب ما الحل لهذه المشكلة؟

د. حسني عبيدي: هو الحل بأنه هذا النظام لا..

د.رياض نعسان الآغا: طب شو رأيك الحل؟

د. حسني عبيدي: لأنه نظام.. لأنه أنظمتنا العربية لا تحترم.. لا..

د.رياض نعسان الآغا: تستدعي.. نستدعي لكل قطر عربي بريمر.

د. حسني عبيدي: اترك.. اترك.. اترك الأجنبي، لأنه نظامنا..

د.رياض نعسان الآغا: إذن ما فيه خلاف يا أخي.

د. حسني عبيدي: يا أخي، لا، لأنه النظام العربي لا يحترم المواطن العربي، لا يحترم العقل العربي.

د.رياض نعسان الآغا: نحنا موضوع حلقتنا غير..

د. حسني عبيدي: لأ هذا هو.. هذا الموضوع..

د. حسني عبيدي: لا، لو هذا موضوعنا أنا كنت لا آتي إلى الحلقة.

د. حسني عبيدي: موضوع تحرير الوطن.

د.رياض نعسان الآغا: لأنه هذا موضوع مختلف.

د. حسني عبيدي: هذا موضوع أظن..

د.رياض نعسان الآغا: أنا مع تحرير الإنسان العربي، أنا مع الديمقراطية، أنا مع حرية الإنسان، وأقدسها لكن لا آتي بحرية الإنسان العربي على ظهر دبابة صهيونية.

د. حسني عبيدي: لا أبداً ليست القضية قضية..

د.رياض نعسان الآغا: السؤال المطروح في الحلقة هل نحرر الإنسان أم الأرض؟

د. حسني عبيدي: نحرر...

د.رياض نعسان الآغا: أيها أولى..

د. حسني عبيدي: الإنسان أولى.

د.رياض نعسان الآغا: لا، الأرض جزء لا يتجزأ من كرامة الإنسان.

د. حسني عبيدي: كم لدينا..، الدول العربية المستقلة منذ سنوات هل مستواها.. المستوى المعيشي الناتج القومي، مستوى البطالة عندي 25..

د.رياض نعسان الآغا: أنت تدخل لي شعبان برمضان..

د. حسني عبيدي: طيب الاستقلال أصبح نقمة.

د.رياض نعسان الآغا: هل مستوى هل مستوى الدخل، سيدي، اسمح لي لا تخلط الأمور.

د. حسني عبيدي: لأ، مش قضية خلط، دا واقع.

د.رياض نعسان الآغا: هل مستوى الدخل المادي لسيدة فاضلة كمستوى الدخل المادي لسيدة عاهرة.

د. حسني عبيدي: لا.. لا، القضية، ليست القضية قضية..

رياض نعسان: لا تدخل لي شعبان برمضان، اللي بده فلوس وبس بإمكانه يفتح كازينو يعمل مركز قمار بيجيب أكبر من أي تاجر شريف ومحترم، ما تخلط الأمور، التنمية شيء والحرية والكرامة شيء آخر.

د. حسني عبيدي: لا، اللي بدي أقوله..

د.رياض نعسان الآغا: اللي بده مال بإمكانه يصير تاجر مخدرات وبيومين بيصير أغنى الأغنياء.

د. حسني عبيدي: أنا أدعوك.. أنا أدعوك لقراءة تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية؟

د.رياض نعسان الآغا: تعالَ نقرأه سوا هذا التقرير، شو قالوا؟

د. حسني عبيدي: التنمية البشرية.. التنمية البشرية..

د.رياض نعسان الآغا: قالوا الاحتلال ناجم من الدول..

د. حسني عبيدي: لأ، التنمية البشرية مرتبطة بتنمية العقل وبتنمية الحرية.

د. فيصل القاسم: وليس بالاحتلال..

د. حسني عبيدي: لأ خليني.. أكمل.

د.رياض نعسان الآغا: ليس بالاحتلال.

د. حسني عبيدي: بدون مشاركة المواطن العربي، بدون المشاركة السياسية بدون شفافية، بدون المساءلة كيف تفسر إنه عندنا وزارت..

د.رياض نعسان الآغا: هذا موضوع تاني..

د. حسني عبيدي: لأ، هذا هو الموضوع الأساسي

د.رياض نعسان الآغا: لا مش هو..

د. حسني عبيدي: إنه..

د.رياض نعسان الآغا: نحنا عندنا الآن أرض محتلة، عندنا على كل شارع من شوارع البلدان المحتلة دبابة تقف على الباب، امرأة تريد أن تذهب إلى عملها أو تزور أهلها ستمر بعشرين دورية أميركية، هل هذا هو تحرير الإنسان العربي؟

د. حسني عبيدي: لأ المقاومة مشروعة.

د.رياض نعسان الآغا: في الشارع الفلسطيني الآن اللي بده إذا امرأة بدها تروح على مدرستها أو طفلة بدها توصل للمدرسة بتمر على ثلاثين حاجز، هل هذا تحرير الإنسان؟

د. حسني عبيدي: هذه مقاومة..

د.رياض نعسان الآغا: الكرامة يا أخي هي أولاً..

د. حسني عبيدي: هذه مقاومة مشروعة.

د.رياض نعسان الآغا: ولا يوجد تحرير للإنسان دون تحرير الأرض، لأن الأرض هي العرض، ومن لا يصون عرضه لا كرامة له، فلسطين..

د. حسني عبيدي: أنا متفق معاك، في حالة العراق وحالة فلسطين لكن لو ننظر إلى الحال العربية، كيف.. الدول العربية مستقلة منذ سنوات ماذا قدمت فعلياً.. ماذا قدمت فعلياً ليس بالثروات وليس بالخطب ماذا.. ماذا قدمت؟

د. رياض نعسان الآغا: يا أخي، أنا ما أني جاي ندافع على الدول العربية شو قدمت..

د. حسني عبيدي: لأ، بس هاي هي قضية أساسية، هي القضية..

د. رياض نعسان الآغا: نحنا موضوعنا، نحن الآن أنت بدأت قلت الشارع العربي يائس ومحبط، من أيش محبط؟

د. حسني عبيدي: يائس ومحبط يائس ومحبط يا سيدي..

د.رياض نعسان الآغا: من إيش محبط؟

د. حسني عبيدي: من حاله لأنه أصلاً أربعين سنة بعد استقلاله واسترجاع سيادته الوطنية رأى أنه اقتصاده.. سيادة اقتصادية منقوصة لا يملك قراره الاقتصادي والغذائي، إنه إذا وزير دفاع بالدول العربية أصبح 25 سنة 30 سنة هو وزير الدفاع، إنه أسلحتنا ميزانية دفاع الدول العربية، ولا دولة عربية يمكن تعطيك رقم ميزانية دفاع، في حين إنه أسلحتنا أكل عليها الصدأ، وتخرج فقط في.. فقط في الاحتفالات، لا تستعمل، لماذا ميزانيات الدفاع لماذا لا تخصص للتربية.. للتعليم؟ هذه وسيلة..

د.رياض نعسان الآغا: طيب يا دكتور حسني، معلش أنت باحث يا دكتور.. أنت باحث.

د. حسني عبيدي: اسمح لي أكمل جملة اسمح لي.

د.رياض نعسان الآغا: أنت أكاديمي يا رجل لا تُضيِّع.. لا تُضيِّع..

د. حسني عبيدي: هذه هي القضية قضية الأولويات..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس

د.رياض نعسان الآغا: أنت أمام أمة تصادم المشروع الصهيوني الذي أصبح المشروع الأميركي ضامناً له..

د. حسني عبيدي: المشروع الصهيوني.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة سأعطيك المجال.. سأعطيك المجال.

[موجز الأخبار]

مسؤولية الأنظمة عن تردي الأوضاع في الدول العربية والإسلامية

د. فيصل القاسم: دكتور عبيدي، قاطعتك قبل الأخبار، اتفضل.

د. حسني عبيدي: هناك قضية أساسية أعتقد إنه المشاهد العربي لابد أن يعني يعلمها بعض الأرقام الأساسية، أرقام موثقة، في الوطن العربي فقط يعني هناك 70% من المعتقلين السياسيين في العالم 70% هم في الوطن العربي، الرقم..

د. فيصل القاسم: 70%؟

د. حسني عبيدي: 70% من المعتقلين السياسيين في الوطن العربي.

د. فيصل القاسم: بالرغم من..بالرغم من أن عدد سكان العرب لا يشكلون سوى 5% من سكان العالم.

د. حسني عبيدي: من سكان العالم.

د. فيصل القاسم: 70%.

د. حسني عبيدي: 70% معتقلين سياسيين

د. فيصل القاسم: ما شاء الله.. ما شاء الله!

د. حسني عبيدي: 80% في الوطن.. في العالم، 80% في الدول العربية والإسلامية من الإعدامات السياسية موجودون في الوطن العربي والإسلامي.

د. فيصل القاسم: 80%؟

د. حسني عبيدي: 80% من الإعدامات السياسية، 53 دولة مسلمة فقط فيها دولتين، يعني اللي هي مسلمة اللي هي تركيا وبنجلاديش، فيها فعلاً تعددية حقيقية الباقي هي تعددية شكلية، 80% من طالبي اللجوء السياسي أو من اللاجئين وهذا الرقم من المفوضية السامئة للاجئين في جنيف، 80% من طالبي اللجوء السياسي أو من اللاجئين يأتون من الدول العربية والإسلامية، هناك هل.. هل هذه أرقام لا تفسر حالة بؤس وحالة ارتباك كبيرة في الوطن العربي؟ نقطة أخيرة فقط..

د. فيصل القاسم: طيب القوى الخارجية هي المسؤولة عن هذا يقولون.

د. حسني عبيدي: أبداً.. هذه أرقام كلها من بعد الاستقلال أرقام حديثة، أرقام من سنة.. هي أرقام من سنة 2000 - 2001، القضية الآن ليست قضية مستعمر، أنا أريد فقط إنه الاستعمار يجب ألا يكون ذريعة تتأبطها الدول العربية لصرف أنظار على معارك أخرى مهمة.

د. فيصل القاسم: وهل تعتقد أنها تستخدمها ذريعة؟

د. حسني عبيدي: تستخدمها في العديد من الدول، أعطيك حالتين، هناك حالتين، حالة مثلاً مصر، مصر تخلصت سواء عن طريق الحرب، أو عن طريق اتفاقية السلام تخلصت من الاستعمار، لكن..

د. فيصل القاسم: من الاحتلال تقصد.

د. حسني عبيدي: من الاحتلال.. من الاحتلال.. الاحتلال الإسرائيلي، لكن لو نقارن فعلاً بطريقة علمية وموضوعية هل الحالة المصرية تقدمت كثير؟ هل حالة المشاركة السياسية الديمقراطية.. هل مصر الآن.. مصر الآن من تسع دول عربية فيها حالة طوارئ منذ سنوات.. سنوات.. من أيام السادات.

د. فيصل القاسم: بالرغم من أنها.. بالرغم من أنها تحررت في حالة طوارئ.

د. حسني عبيدي: في حالة طوارئ أصبحت محررة، هذه القضية، وهناك الصورة الثانية معروفة حتى مع الأخ موجود هنا، سوريا الآن فيه احتلال الجولان، يعني يا أخي نحنا لم.. لم نتغلب لا على معركة الأجنبي مع طرد المستعمر ولم نتغلب، ولم نبدأ أصلاً بكل صدق بمعركة الداخل وهي معركة التنمية المحلية، لأنه بدون مواطن عربي مقتنع أصلاً بضرورة التحرير، يعني بضرورة المشاركة السياسية، بضرورة العمل، لا يكفي أن تكون هناك بندقية، أو (توماهوك) لابد أن يكون هناك جندي ومواطن مقتنع بأنك فعلاً على الطريق الصحيح، صدام حسين سقط بأنه لم يوجد هناك ولا مواطن عراقي ولا جندي عراقي ولا ضابط عراقي مقتنع بالعمل..

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: طب وهل ينطبق هذا على بقية الدول العربية؟! حرام عليك يا راجل..

د.حسني عبيدي: لا..، الحالة العراقية هي بتعكس الوطن العربي..

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: بكامله..

د.حسني عبيدي: لا مش هناك.. هناك لا..

د.فيصل القاسم: استثناءات بسيطة..

د.حسني عبيدي: هناك استثناءات..

د.فيصل القاسم: بسيطة..

د.حسني عبيدي: لا يمكن أن نطبقها لكن حالة اليأس وحالة الإحباط وعدم المشاركة السياسية ليست من عندي، هناك حالة واقعية، هناك عدم مشاركة.. هناك استثناء في الوطن العربي..

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: طب لماذا لا نقول.. بس دقيقة، لماذا لا نقول يا دكتور أن هذا الإحباط الشديد واليأس الشديد الموجود على الساحة العربية هو دليل سلامة الحس العربي، شعوره بقوميته، بعروبته هو محبط لأن هناك استعمار يريد أن يسيطر على ثرواته ومقدراته، هو محبط لأن بلد عربي عريق سقط تحت براثن الاستعمار، ليس بسبب ما تتحدث عنه الآن.

د.حسني عبيدي: هناك مليون.. تقريباً مليون في تقرير التنمية وأعطيك أرقام موثقة..

د.رياض نعسان الآغا: مليون.. أنا...

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة

د.حسني عبيدي: مليون.. مليون عقل عربي ممتاز من خريجي الجامعات موجودين الآن في الدول الغربية يساهمون في الاقتصاديات العربية لما بدأت..

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: الغربية..

د.حسني عبيدي: الدول الغربية، لما بدأت الحروب التحريرية هناك.. هناك.. هناك ضباط.. هناك طلبة غادروا المعاهد الأجنبية، جامعات أجنبية والتحقوا بثورة التحرير من أجل تحرير البلاد وحرروا الجزائر من الاستعمار الفرنسي، الآن في كل الدول العربية هناك.. كل الدول العربية هناك الآلاف.. المئات الذين يموتون وهم يحاولون أن يعبروا البحر المتوسط..

د.فيصل القاسم: البحار..

د.حسني عبيدي: من أجل لقمة العيش

د.رياض نعسان الآغا[مقاطعاً]: يا دكتور..

د.حسني عبيدي: لقمة العيش لأنه.. لأنه الأمل انطفأ..

د.رياض نعسان الآغا[مقاطعاً]: يا دكتور..

د.فيصل القاسم: وليس بسبب.. يعني بسبب الغزو أو إلى ما هنالك من هذا الكلام، أنا أريد أن أوجه هذا الكلام لك، هل تعتقد أن حالة الإحباط واليأس الشديدين الموجودة الآن على الساحة العربية هي بسبب ما تحدث عنه من.. من.. بسبب هذه الأنظمة؟

د.رياض نعسان الآغا: لأ هو اعتبر هذه المسألة هي فقط بسبب الأنظمة هو هيك اعتبر يعني، أنا أولاً أستغرب يعني، بكل الاحترام أقول أنني أمام أستاذ أكاديمي.. أو دكتور أكاديمي، إذن هناك أسلوب للتحليل، أنت تخلط حقاً بالباطل، يعني بعض الأشياء التي قلتها هي حق ولكنك تصل في النهاية إلى الباطل وعليك أن تدقق في المعطيات لكي تصل إلى النتائج السليمة، أنا لا أخالف بأن الشعب العربي أو الأمة العربية تعيش حالة من النشاط والحيوية العظيمة جداً جداً لدرجة أن يصبح المعتقلون السياسيون فيها يصبح يحققون هذه النسبة العالية إذن هي ليست أمة مُحبطة، هي أمة تنشب أظافرها في وجه من يأخذ منها حقها في الحياة..

د.فيصل القاسم: حلو.. حلو..

د.رياض نعسان الآغا: ولولا ذلك لما وجدت أحداً في السجون و..

د.حسني عبيدي: وإلا دولة بوليسية.. دولة بوليسية..

د.رياض نعسان الآغا: وهذا لا يعني.. وهذا.. اسمع..

د.حسني عبيدي: وإلا دولة بوليسية من يقول لا للنظام يدخل السجن..

د.رياض نعسان الآغا: وهذا لا يعني أن كل السجناء الموجودين على حق، لكن..

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: بس يا رجل.. دقيقة بس دقيقة..

د.رياض نعسان الآغا: هذه حيوية.. هذه حيوية

د.فيصل القاسم: بس دقيقة أريد أن أسألك سؤال..

د.رياض نعسان الآغا: هذه حيوية.. هذه حيوية..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة يا دكتور..

د.حسني عبيدي: التعذيب حيوية؟! التعذيب حيوية؟! الاعتقال حيوية؟

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل أنا لأ.. أنا قلت لك.. أنا قلت لك وجود هذا.. هؤلاء الذين..

د.حسني عبيدي: قلت الاعتقال حيوية..

د.رياض نعسان الآغا: ينشبون أظافرهم في وجوه من يظلمهم، أنت تفهمني خطأ.

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. دقيقة

د.حسني عبيدي: تقول حيوية..

د.رياض نعسان الآغا: أنا أقول لك الآن لا تخلط الأمور خلطاً غير صائب..

د.حسني عبيدي: لأ مش خلط.

د.رياض نعسان الآغا: إذا سمحت لي، أنا أعرف تماماً أن الأمة تعاني أزمة في الهوة الفاصلة بين العديد من الأنظمة السياسية وبين الشعوب، الشعب العربي يعيش أزمة، أنا لا أخالفك في هذا..

د.فيصل القاسم: طيب، نعم.

د.رياض نعسان الآغا: وأنا قلت للدكتور فيصل قبل قليل، سألني: كل الأنظمة؟ قلت تتحمل المسؤولية، لكنني لا أُخوِّن أنظمة، لأن.. لأن مسألة التخوين مسألة كبيرة جداً أنا لا أخوِّن أنظمة، فهناك أنظمة عربية دفعت المر.. دفاعاً عن مواقفها، أنت جئت بسوريا، ولي حق هنا أن أعترض على ما قلته، إنه ماذا فعلنا، وهذه الجولان محتلة؟ فعلنا الكثير، ولولا أننا لم نفعل لما كانت فقط الجولان محتلة، لكانت احتُلت العديد من البلدان حولنا، نحن منذ عام 73 وأنا أقول منذ أبعد من ذلك التاريخ من 48 إلى الآن ونحن في قتال وصراع يومي دؤوب، ولكننا نعاني أزمة بأن المشكلة في الداخل والخارج عدونا من يضربنا من الظهر ومن يقف أمامنا على الأبواب، من يحيط بنا من كل جانب، أنا لا أنكر أن أحدنا بات يعاني الأزمة حوله، يعني بات ظلم ذوي القربى أشد مضاضة، أنا أعرف تماماً أن الأمة العربية اليوم تعاني أزمةً خطيرة في الهوة بين الأنظمة وبين الشارع، على الأنظمة جميعاً.. جميعاً أن تعود إلى الشارع، أن تستقوي بشعبها، لا أن تستقوي عليه..

د.فيصل القاسم: حلو..

د.حسني عبيدي [مقاطعاً]: لا يجب أن تذهب.. يجب أن تذهب..

د.رياض نعسان الآغا: يا سيدي هذا موضوع آخر..

د.حسني عبيدي: لا هذا.. هذه هي القضية أنا لا.. أنا..

د.رياض نعسان الآغا: لا دعني، نحن هنا لا نناقش..

د.حسني عبيدي[مقاطعاً]: هذه الأنظمة فشلت

د.رياض نعسان الآغا: نحن لا نناقش الأنظمة يا رجل

د.حسني عبيدي: لا فشلت لا يمكن أن نصلحها، لا يمكن تصلح نفسها..

د.رياض نعسان الآغا: يا سيدي النظام الفاسد سيسقط..

د.حسني عبيدي: أثبتت فشلها.. أثبتت فشلها..

د.رياض نعسان الآغا: النظام الذي أثبت فشله..

د.حسني عبيدي: لا تريد أن تذهب..

د.رياض نعسان الآغا: سيسقط تلقائياً..

د.حسني عبيدي: لا تريد..

د.رياض نعسان الآغا: وسيسقط رغماً عنه، وستبقى الأمة..

د.فيصل القاسم: كيف؟

د.حسني عبيدي: كيف.. كيف؟ لا تريد؟

د.رياض نعسان الآغا: يا أخي سيسقط لأننا رأينا كيف سقطت كل الأنظمة العميلة، والخائنة عبر التاريخ..

د.حسني عبيدي: كيف سقط؟ سقط النظام العراقي بفضل دبابتين أميركيتين.. من سقط..

د.رياض نعسان الآغا: يا أخي سقطت كثير من الأنظمة في العالم كل يوم.

د.حسني عبيدي: سق لي مثال.. مثال واحد سق لي (..)؟

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل كان نظام صدام ساقطاً لولا.. لولا أميركا لسقط صدام منذ أول يوم، أميركا هي التي جاءت بصدام، والأميركان أنفسهم قالوا والمخابرات الأميركية هي التي تحدثت، وأنت.. وأنا سمعت (الجزيرة) ماذا علقت (الجزيرة) حين زار (رامسفيلد) أول مرة بغداد؟ ذكروه بمشاعره حين جاء يغذي صدام بأسلحة الدمار الشامل، نحن كنا على خلاف مع صدام أكثر من ربع قرن لماذا؟

د.حسني عبيدي: لأنه نظام عربي غبي.

د.رياض نعسان الآغا: لا لأنه نظام..

د.حسني عبيدي: ذلك لأن أميركا لها مصالح..

د.رياض نعسان الآغا: صنعته..

د.حسني عبيدي: أميركا لها مصالح..

د.رياض نعسان الآغا: اسمع، صنعته أميركا لكي يحارب الثورة الإسلامية في إيران، صنعته لكي يغزو الكويت..

د.حسني عبيدي: صحيح..

د.رياض نعسان الآغا: لكي تجد المبرر والذريعة لغزو الأمة وللاستيلاء على نفطها، والأخطر لكي تضرب عمقها الثقافي في دينها وفي قوميتها، أخي تم اختطاف أمرين عمودين من الأمة، اختُطف المشروع القومي على يد صدام واختطف المشروع الإسلامي على يد بن لادن، وبقيت الأمة بلا قدمين تقف عليهما، هل علينا إذن أن نسلم رقابنا لأعدائنا لكي يذبحونا ذبحاً؟

د.حسني عبيدي: لماذا لم يذهب هذا النظام؟

د.رياض نعسان الآغا: وينتظر أحدنا الآخر..

د.حسني عبيدي: لماذا لم يذهب.. لماذا لم يذهب هذا النظام؟ طرحت مبادرة لذهاب صدام..

د.رياض نعسان الآغا: يا أخي هل.. أي مبادرة؟

د.حسني عبيدي: تايلور..

د.رياض نعسان الآغا: أيش صدام عم يستنى

د.حسني عبيدي: رئيس ليبيريا..

د.فيصل القاسم: دقيقة

د.رياض نعسان الآغا: يعني هل تعتقد أن صدام كان عم يستنى أحد يقول له ارحل حتى يرحل؟

د.حسني عبيدي: طالبوه..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. يا جماعة

د.رياض نعسان: يا رجل لو طالبتوه مش بيروح..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة فشل النظام العربي..

د.حسني عبيدي: أيش النظام هذا؟

د.فيصل القاسم: أنا لدي سؤال..

د.رياض نعسان الآغا: ما بيروح إلا مثل ما راح

د.فيصل القاسم: يا دكتور الآغا أنا لدي سؤال، قلت كلاماً مهماً بأنه هذا الكم الهائل من المعتقلين والمعذبين والمطاردين والمشردين في العالم العربي..

د.رياض نعسان الآغا: بس مش كلهم على حق..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة، صحيح

د.رياض نعسان الآغا: فيه منهم بثتهم علينا الصهيونية..

د.فيصل القاسم: طب كويس..

د.رياض نعسان الآغا: فيه منهم هدموا وقتلوا في شوارعنا وبين أهلنا..

د.فيصل القاسم: كويس.. بس خليني أسألك، أنت تقول أن هذا الكم الهائل من المعتقلين والمعذبين والمسجونين..

د.رياض نعسان الآغا: حيويتهم.

د.فيصل القاسم: إنه هذا دليل حيوية الشارع والإنسان العربي..

د.رياض نعسان الآغا: صح، حيوية، نعم

د.فيصل القاسم: بس أنا أقول لك، لكن لماذا لا تقول أن أكثر من 90% من هؤلاء المطاردين مطاردون لمجرد كلمة نبسوا ببنت شفة ضد هذا النظام أو ذاك

د.رياض نعسان الآغا: مين قال لك ما بأقول؟ لا بأقول..

د.فيصل القاسم: طب قل لي هيك.. لكن..

د.رياض نعسان الآغا: طبعاً فيه ناس ظُلموا وعُذبوا وأنا معهم في أن يستعيدوا حريتهم، شو يعني أنا مع الظالم على ظلمه؟ هناك حق لا نحيد عنه قلت لك هناك من سُجن، لأنه ارتكب جرائم ضد شعبه وأمته، يعني واحد إيجى وفجر سيارة قدام بيتك لا سمح الله راحوا عيالك..

د.فيصل القاسم: هذا جدير..

د.رياض نعسان الآغا: شو رأيك؟

د.فيصل القاسم: جدير أن..

د.رياض نعسان الآغا: بآجي أعمل لي جمعية حقوق إنسان علشان تدافع عنه؟ وهو مجرم قتل وفقأ عين الناس؟

د.فيصل القاسم: كويس.. بس دقيقة..

د.رياض نعسان الآغا: لكن أنا أقول بأنه من خطأ الأنظمة أنها حرمت الشعب من حرية الكلمة..

د.فيصل القاسم: حلو، طيب..

د.حسني عبيدي: أنا أستغرب أن..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة، أنا أريد أن تجيبني على هذا السؤال، إنه دليل حيوية، الشارع ليس محبطاً وليس مفجوعاً وإلى ما هنالك من هذا الكلام..

د.رياض نعسان الآغا: لا مش مفجوع.

د.فيصل القاسم: الشارع يعيش أزهى مراحل الحيوية، وإنه الدليل على ذلك إنه هذه الكمية...

د.رياض نعسان الآغا: أكبر دليل الشعب.. الشعب الفلسطيني خده يا رجل

د.حسني عبيدي: هذا دليل؟ .. أنا أستغرب إنه..

د.رياض نعسان الآغا: يا دكتور حسني احكي لي عن الشعب الفلسطيني المحتل..

د.حسني عبيدي: خليني أجيب لك على السؤال..

د.رياض نعسان الآغا: الشعب الفلسطيني اللي واقع تحت الاحتلال.

د.حسني عبيدي: أنا القول.. القول إنه.. القول إنه هذا دليل على الحيوية أستغرب، هذا دليل على بطش النظام هذا.. كيف إنه واحد.. رجل يؤخذ من..، رجل..

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل لو إنه ذليل مستكين ما حبسوه..

د.حسني عبيد: رجل يعمل بحوث علمية مركز.. بحوث علمية يرمي به في السجون، أستاذ جامعة.. أستاذ علمي ويتهم بأنه عميل مخابرات، وننسى كل.. وإنما عميل لدولة أجنبية هذه هي القضية..

د.رياض نعسان الآغا: بس فيه واحد من اللي بتحكي عليه ثبت أنه عميل مخابرات

د.حسني عبيدي: والدول العربية تعج بالمساجين السياسيين

د.رياض نعسان الآغا: إذا ثبت.. إذا ثبت أنه عميل مخابرات شو رأيك؟

د.حسني عبيدي: وتقولون..

د.رياض نعسان الآغا: إذا ثبت أنه يقبض أموال شو رأيك؟

د.حسني عبيدي: أي قضاء؟ أنا لا أثق بأي جهاز قضائي عربي..

د.رياض نعسان الآغا: وتثق به بس؟.. بس لأنه جاي من أميركا

د.حسني عبيدي: بس مش.. هذا مواطن مصري قبل كل شيء، مواطن عربي..

د.رياض نعسان الآغا: أنت لماذا سميته أنا ما سميته

د.حسني عبيدي: لماذا.. لا.. حالة..

د.رياض نعسان الآغا: أنت سميت مصر، أنا لا أسمي أحداً، أنا بأعرف بأنه فيه ناس أكاديميين..

د.حسني عبيدي: هناك الكثير، في سوريا عندكم رجال..

د.رياض نعسان الآغا: أنا بأعرف بأنه فيه نخب مخترقة..

د.حسني عبيدي: مناضلين، حقوق إنساني، مناضلين حقوق إنسان في دمشق، في سوريا.. في السجون..

د.رياض نعسان الآغا: لا أنا لا دخل لك بسوريا لا تدخلني بملف سوريا..

د.حسني عبيدي: أنت كل لا..

د.رياض نعسان الآغا: نحنا عم نحكي بشكل عام.

د.حسني عبيدي: بكل الدول العربية

د.رياض نعسان الآغا: لا إنا أنبياء ولا إنا ملائكة، نحنا لنا..

د.حسني عبيدي: هذه أمثلة.. هذه أمثلة..

د.رياض نعسان الآغا: لنا ما نصيب فيه..

د.حسني عبيدي: تقول لي حيوية الشارع السياسي البطش؟ بوليسية..

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل إذن أنت لم تفهمني.. هذا يا رجل أنت تفهمني خطأ..

د.حسني عبيدي: بوليسية الأنظمة، مش حيوية..

د.رياض نعسان الآغا: دكتور فيصل ساعدني على إفهامه، هو فهم بأنه الحيوية..

د.حسني عبيدي: لأ مش..

د.رياض نعسان الآغا: أنت فهمت إنه الحيوية بأنه يقوموا المخابرات يعتقلوا الناس؟ قلت لك أمة حية تقاتل من يظلمها، هل لو كان الشارع العربي والشعب العربي ذليل ومستكين وخانع ولا.. ولا يرفع رأسه هل كان هناك من يضطر إلى سجنه؟

د.حسني عبيدي: طب لماذا مرمي به في السجون؟

د.رياض نعسان الآغا: أنا أقول لك لأننا من أمة قال قائلها في التاريخ:

إذا الملك الجبار صعَّر خده مشينا إليه بالسيوف نعاتبه

وقد مشى كثيرون إلى.. مشى كثيرون..

د.فيصل القاسم: طيب هذا كلام شعر. هذا كلام شعر..

د.رياض نعسان الآغا: امتلأت..

د.فيصل القاسم: لا يمت إلى الواقع بصلة

د.رياض نعسان الآغا: إذا لا يمت، إذن عَلامَ هؤلاء..

د.فيصل القاسم: أنت عايش في الماضي وفي كتب التاريخ ....

د.رياض نعسان الآغا: دكتور إذن أنت تزيف الحقيقة..

د.فيصل القاسم: لا أزيف الحقيقة..

د.رياض نعسان الآغا: عندما تقول إن هناك معتقلين سياسيين، لماذا اعتقلوا إذن؟

د.فيصل القاسم: لمجرد.. لمجرد خطأ بسيط..

د.رياض نعسان الآغا: يعني ما أحد قاوم الأنظمة من الأمة العربية؟

د.فيصل القاسم: قليل جداً..

د.رياض نعسان الآغا: لكن على شو اعتقلوهم؟

د.فيصل القاسم: قليل جداً.

د.رياض نعسان الآغا: ليش اعتقلوهم، كيف وصل الرقم عنده..

د.فيصل القاسم: لأنه ممنوع

د.رياض نعسان الآغا: 70% من المعتقلين السياسيين ليه.. ليه؟

د.حسني عبيدي: في الوطن العربي، لأن.. لأنه النظام.. النظام لا يقبل بالرأي والرأي الآخر، لأنه النظام لا يقبل..

د.رياض نعسان الآغا: ما فهمت إن ما عملوا شيء وإجوا اعتقلوهم، طلعوا مظاهرات..

د.حسني عبيدي: طب إحنا بنقول لك.. فيه ظلم..

د.رياض نعمان الآغا: لكن هذا بيدل على حيوية..

د.حسني عبيدي: حيوية أيه؟ يدل على حيوية ماذا؟

د.رياض نعسان الآغا: بيدل على أنهم أمة رافضة للظلم..

د.حسني عبيدي: لا.. أمة لها صوتها في البرلمان أن تعبر عن رأيها في الصحافة الحرة.. أن تكون مشاركة في الصحافة..

د.رياض نعسان الآغا: لكن ما رد فعلك عن اللي سجنوا؟ يقول لك يا عم هذا..

د.حسني عبيدي: رحت.. رحت في الواقع شباب في السجون..

د.رياض نعسان الآغا: يا دكتور حسني.

د.حسني عبيدي: لأنها اختلفت مع النظام

د.رياض نعسان الآغا: لك يا دكتور حسني..

د.حسني عبيدي: تقول لي حيوية؟!

د.رياض نعسان الآغا: أنا أقول لك حيوية الشعب الذي نشب أظافره في وجه ظُلاَّمه وجلاديه، لا أقول حيوية الأجهزة التي سجنته، لا تفهمني فهماً متعسفاً..

د.حسني عبيدي: صحيح.. لا لأ، فهمت..

د.رياض نعسان الآغا: هذا الشارع لو أنه قَبِل الاستكانة وأنا قلت لك هذا البيت من الشعر لأنه في الشارع حقيقة، قال صعَّر خده، والله الشعوب العربية أكثر شعوب العالم حيوية، لأنها قاومت الظلم ولم تستكن لحظة، قاومت الأنظمة وقاومت كل من طغى عليها، ولم تتوقف لحظة ما لكي تذل رقابها أمام أحد، ليس أمام حكامها فقط، وإنما حتى بين العائلات ذاتها.. شعب له كرامة..

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: بس ممكن أسألك سؤال بسيط، ممكن أسألك سؤال..

د.رياض نعسان الآغا: أنا معك، ولكن..

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: عن أي شعب.. بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة وين هذه الشعوب العربية موجودة بالمشتري أم بالزهرة؟ وينها؟ على أي كوكب؟ ممكن تقول لي وين موجودة؟!

د.رياض نعسان الآغا: لا أنت عايش..

د.فيصل القاسم: لا أنت ما تقول لي..

د.رياض نعسان الآغا: لا أنت عايش..

د.فيصل القاسم: أنت ما تقول لي وين موجودة؟!

د.رياض نعسان الآغا: أنت عايش في المنطقة..

د.فيصل القاسم: ممكن في المريخ!

د.رياض نعسان الآغا: منطقة بالخليج..

د.فيصل القاسم: ممكن بالمريخ..

د.رياض نعسان الآغا: شوف اللي حصل في بعض المناطق الصغيرة في الخليج كيف كانت المظاهرات ودول لا تعرف المظاهرات في حياتها؟ ما كنتم عم بتشوفوا (الجزيرة) دا أنت افتح يا دكتور فيصل اتفرج على نشرات أخبار (الجزيرة) اسمع برنامج (منبر الجزيرة) شوف هذا الشعب الحيوي، يا أخي الأمة ليست محبطة وليست يائسة، وقال في بداية الحديث بأن ما حدث هو صدمة وهذه الصدمة هي التي ستنبئ الأمة بأن مستقبلها قادم..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. خليني أسألك سؤال..

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل إزاي أنت شايف قوات الولايات المتحدة، بريطانيا قوات الحلفاء، حلف الأطلسي قائمة الدنيا وقاعدة من شان ما بأعرف كم عنصر بحماس والجهاد الإسلامي أنتم شو ظانين الأمة، إن شاء الله ظانينها شوية قطط يعني قاعدة على مرمى من الشارع تأكل في القمامة..

د.فيصل القاسم: حلو.. سؤال وجيه..

د.رياض نعسان الآغا: أمة قوية ولد منها يقيم الدنيا ويقعدها، يا رجل بنت اسمها آيات الأخرس اهتم بها العالم كما لم يهتم بالجيوش، أين أنتم..؟ وتسألني أنا فين عايش.. أنتم اتفرجوا على نشرة الأخبار.

الشعوب العربية بين مقاومة المستعمر والرضوخ للأنظمة

د.فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. كويس.. كويس جداً.. كويس جداً أنا لدي مقال اليوم في إحدى مواقع الإنترنت تحت عنوان: (نعم لاحتلال العراق وفلسطين) يقول هذا الشخص: إنني أعجب من أن الشعبين الوحيدين الواقعين تحت الاحتلال الأجنبي هما فقط اللذان تشتعل فيهما الثورة والمقاومة، وكأن الشعوب العربية لا تنتفض -يا حرام- إلا ضد الأجنبي، وليس ضد الظلم أياً كان مصدره، إنني أعجز عن تفسير الظاهرة، ولكن إذا كان الأمر كذلك ولن يحرك أو تحرك شعوبنا.. أو تحرك شعوبنا إلا الاحتلال، فأهلاً وسهلاً به لتخليص الشعوب من حكم الأفاعي وبث روح المقاومة فيها، بعد أن شك العالم أن الشعوب العربية قد ماتت وانتشرت رائحتها في الهواء. كيف ترد على هذا الشخص؟

د.رياض نعسان الآغا: نعم، أرد عليه بما قال شاعر، لكن لا تقول لي عايش في الماضي، لا تعمل لي فاصل زمني بين إمبارح واليوم..

د.فيصل القاسم: فاصل كبير..

د.رياض نعسان الآغا: لا لا، لأن الحق حق، والحق لا يتغير، قال حافظ إبراهيم بعد حادثة دنشواي.. (...) هذا المقال سرقه منه.. قال:

فليت كرومراً قد دام فينا يطوق بالسلاسل كل جيد

ليتحف مصر آناً بعد آنٍ بمجلودٍ ومقتولٍ شهيد

لننزع هذه الأكفان عنا ونُبعث في العوالم من جديد

صحيح الآن نحن سنكون مدينين لهذا الاحتلال بأنه سيخرجنا من القبور لأنك ترى الآن أن أقوى شعب في الشعوب العربية هو الشعب الفلسطيني الذي.. ترى ظاهرة غريبة وعجيبة، من أين يأكل؟ أنا أعجب.. أنا..

د.فيصل القاسم: لأن ليس لديه نظام، لأن ليس لديه نظام..

د.رياض نعسان الآغا: لا أنا ما أتحدث عن الأنظمة..

د.فيصل القاسم: ليس لديه دولة تدوسه..

د.رياض نعسان الآغا: أنا من البداية قلت لك دعني من الأنظمة، عنده أقوى جهاز مخابرات، هيك قالوا في موقع إيلات، هلا مكتوب نفس المقال ارجع له واتفرج، قال لك بأنه قال.. قال حتى حذروا السادات قبل قتله بـ24 ساعة..

د.فيصل القاسم: بـ 24 ساعة.

د.رياض نعسان الآغا: ما هيك هلا قرأته بموقع إيلات، عنده.. وعنده سلطة وعنده ناس جايين، فيه ناس هدفهم عدا المستعربين يقمعوا هذا الشعب، لكن عنده حيوية، هذا الشعب القوي القادر شعب.. أنا أحياناً أعجب دكتور فيصل من إنه لما بأشوف بنشرات الأخبار أقوى فتيان عرب هم الفتيان الفلسطينيين.

د.فيصل القاسم: لأنه ما عندهم دولة..

د.رياض نعسان الآغا: لأ.. لما تشوفه لا..

د.فيصل القاسم: ما عنده دولة

د.رياض نعسان الآغا: لا لا.. مو لأنه..

د.فيصل القاسم: لأنه لو عنده دولة داسته..

د.رياض نعسان الآغا: لا لا.. مو لأنه ما عنده دولة، عنده أقوى من الدولة عنده إسرائيل فوق راسنا، أقوى من أي دولة عربية..

د.فيصل القاسم: بس هل تستطيع أن تنكر.. هل تستطيع..

د.رياض نعسان الآغا: وأبشع من أي نظام عربي.. أبشع من..

د.فيصل القاسم: بس يا دكتور هل تستطيع أن تنكر..

د.رياض نعسان الآغا: شو أي دولة عم بتقول لي إذا الجيش الإسرائيلي في وجه كل واحد..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. دقيقة معروف عن الشعب العربي أنه دائماً يقاوم المستعمر الأجنبي لكنه قط ذليل في مقاومة الأنظمة..

د.رياض نعسان الآغا: يا أخي لا أحب أن تصف المواطن العربي بأنه قط ذليل.

د.فيصل القاسم: مع احترامنا للقطط طبعاً مع احترامنا للقطط..

د.رياض نعسان الآغا: معناته.. معناها لا لا دكتور معناتها أنت..

د.فيصل القاسم: هكذا يقولون لي هنا..

د.رياض نعسان الآغا: أم أنت إذن تكذب إنه هناك معتقلون سياسيون مظلومون، ألا تقول أن المعتقلين السياسيين مظلومين؟

د.فيصل القاسم: نعم.

د.رياض نعسان الآغا: لِمَ ظُلموا؟ إذا كيف جابوهم على السجون، إذن ليسوا قططاً، وأنا أيضاً أرى بأن بعضهم على حق، لكنني أفرق بين معتقل وبين مضطهد وبين خائن عميل جاء أخذ دولارات ليفجر فينا في بيوتنا.. هناك بينهم خونة..

د.فيصل القاسم: كويس جداً.. كويس جداً..

د.رياض نعسان الآغا: لكن بينهم من دافع عن الحرية وأنا معه، وأنت تعلم أن كثيرين هربوا من أقطار الوطن العربي بحثاً عن الحرية.

د.فيصل القاسم: حلو جداً.

د.رياض نعسان الآغا: هؤلاء أنا معهم، لكنني لست مع الاختراق الذي تحدثه الصهيونية في النخب بشكل خاص..

د.فيصل القاسم: حلو جداً..

د.رياض نعسان الآغا: يأتيني واحد أكاديمي لأنه قادر يحصل على شوية فلوس يزيف ويزوِّر كل أمته، ويبيعها بكم دولار..

د.فيصل القاسم: حلو جداً.

د.رياض نعسان الآغا: أنا بس بدي أقول لك كلمة، وهي كلمة سريعة جداً..

د.فيصل القاسم: لو سمحت..

د.رياض نعسان الآغا: يجب علينا ألا نفقد إحساسنا بحيويتنا، ألا نصل لدرجة أن نرى أن الاحتلال هو الحل الناجع لأمراضنا يا عيب الشوم، يا لهذه الأمة..

د.فيصل القاسم: كويس.. حلو.

د.رياض نعسان الآغا: التي يصل بعض مثقفيها إلى درجة أن يروا خلاصهم عبر حذاء المحتل، يا لهذه الأمة؟!

د.فيصل القاسم: حلو جداً، أبو حسين بريطانيا. تفضل يا سيدي.

أبو حسين: آلو السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: وعليكم السلام. تفضل يا سيدي.

د.رياض نعسان الآغا: وعليكم السلام.

أبو حسين: كيف حالك أستاذ فيصل يا شيخ المذيعين؟

د.فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً. اتفضل يا سيدي.. اتفضل.

أبو حسين: والسلام على ضيوفك الكرام، الحقيقة هي حلقة.. آلو تسمعني يا أستاذ فيصل؟

د.فيصل القاسم: اتفضل يا سيدي.. اتفضل يا سيدي، اتفضل.

أبو حسين: الحقيقة هي حلقة من الحلقات اللي يجب أن تكون بالاتجاه الواحد وليس بالاتجاه المعاكس، الحقيقة الاثنين..

د.فيصل القاسم: طيب كويس.

أبو حسين: عندهم كل الحلقة يتكلمون هذا الكلام، أولاً تصور يا أستاذ فيصل وأنت تعلم، أول ما قال الرئيس (نيكسون) الخطر الإسلامي على الحضارة، تتصور الإسلام.. بيهددون الحضارة.. بيهددون الحضارة الأوروبية، تتصور منهم من وَالَى المسلمين، تتصور يا أستاذ فيصل نحن من إيران، البوسنة الشيشان، كشمير (...) أوروبا اللي تمتلك حتى سنونها قنابل، حتى أظافرها، حتى.. صورونا من السماء، صورونا من الأرض صورونا من تحت الماء، يحسبون علينا أنفاسنا ويتصورون إحنا نهدد الحضارة، وتصور.. ولذلك سلطوا علينا حكام طغاة، بأن عرفوا عدوهم الأول الإسلام وخصوصاً العرب، لذلك سلطوا علينا حكام هم.. هم الطغاة، لذلك تشوف إحنا خلينا نجرب الشيوعية، القومية جربنا كل الفصائل، جربنا كل الأحزاب شوف النتيجة وين وصلنا، سوونا أضحوكة للعالم، يا أستاذ فيصل يا أخي العزيز انظر شو سوونا والآن إجى المستعمر بنفسه يحكم العراق، شنو.. المستعمر شنو طال العراق؟ جم واحتلوا العراق صحيح ترفع لافتات أمان، ترفع لافتة وتتكلم، لكن شنو ملك الفرد العراقي؟ فقط قل لي ما هو ملك الفرد العراقي؟ شنو اللي إله؟ فقط لافتة وكلام. هذا هو المستعمر هو اللي سلط.. هم اللي سلطوا علينا هادول الحكام، ولذلك..

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب أشكرك جزيل الشكر، وصلت الفكرة. أشكرك جزيل الشكر، الشيخ حسين.. فلسطين، تفضل يا سيدي.

الشيخ حسين: السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: وعليكم السلام.

الشيخ حسين: بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أولاً بداية حتى نواجه حالة اليأس والإحباط التي تُبث من الكُتَّاب والإعلاميين الموالين للغرب والشرق، المستقبل بيد الله وحده وليس لمشيئة السيد الأميركي ولا الغربي، لو كان هناك إحباط ويأس عند المواطن العربي لما كان من الحالة التي فيها الشعب الفلسطيني والشعب العراقي، أيدي بيضاء ومتوضئة تلقن أميركا درس في فلسطين وفي العراق يعجز أي جيش عالمي أن يتحدث عن إنجازات ما يحققها شعب أعزل، الشعب الفلسطيني لا يجد طعام ولا شراب يكافح.. يكافح تكنولوجية أميركا واستخبارات العالم أجمع مجتمعة على بقعة صغيرة في فلسطين يواجه، نتحدث ونقول: أسامة بن لادن في أفغانستان اجتمعت عليه العالم أجمع على أسامة بن لادن مقابل ما هو السبب؟ لماذا لا تحرك أميركا جيشها وأساطيلها لكوريا الجنوبية؟ أو لكوبا لـ(فيدل كاسترو) الذي خرج عن بيت الطاعة الأميركي، عندما تخرج كوبا عن أو كوريا عن بيت الطاعة الأميركي ولا تستطيع أميركا لا فرض عقوبات اقتصادية ولا سياسية ولا حرب عسكرية، أما العراق وفلسطين بسبب واحد أخ فيصل، إن ما يجري في العراق وأفغانستان وما سيجري في أماكن أخرى من العالم صورة مشابهة لما جرى ويجري في فلسطين والقدس، هناك مخطط دولي لنشر الإحباط واليأس عند المواطن العربي للإجهاز كلياً على ما تبقى من حقوق العرب لتوسيع دولة اليهود، لتوسيع رقعة كيان العدو من أجل الاعتداء فيما بعد على سوريا ولبنان وإقامة دولة اليهود الكبرى، ويبقى هناك التطبيل والتزمير من الإعلام الرسمي الموالي لأميركا، هناك مراكز دراسات رسمية تبث في الوطن العربي إحصائيات لبث.. لبث العجز النفسي عند المواطن العربي، مركز ابن خلدون في القاهرة كم من الدراسات بثها في الوطن العربي مقابل الدولارات الأميركا.. الأميركية من أجل أن يكون هناك إحباط ويأس...

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب.. طيب لا نريد أن نخون أحداً يا سيدي نعم.. طيب، عبر التاريخ؟

الشيخ حسين: عبر التاريخ، دخل التتار بغداد سنة 656 هجرية قتل التتار اثنين مليون موحد بالله في بغداد، ظن العالم أجمع في ذلك الوقت أنه انتهت القضية الإسلامية وضاعت بغداد بل قال أهل السيَّر: ثلاث شهور لم تقام الجُمع ولا الجماعات في بغداد لم تمض سنتين فقط، وثار الشعب المسلم ثار الموحد بالله قطز قتل من التتار أكثر ما قتل التتار من المسلمين، بعد عامين فقط أين التتار الآن؟ ذهبوا جميعهم.. ذهبوا جميعاً بسيوف المسلمين، المسلم في كل زمان وفي كل مكان يثأر ويزأر.. يثأر على العدو أيًّا كان شكل العدو، أيًّا كان لون العدو، اليوم هناك من يبث الإحباط واليأس في نفس المواطن العربي عندما خرج مليون مواطن جزائري لاستقبال الرئيس الجزائري [الفرنسي] كان مسرحية أخ فيصل، هذه مسرحية تم إخراجهم، مسرحية عربية مسرحية إخراج مليون مواطن عربي في الجزائر من أجل إظهار أن المواطن العربي يحتاج لإنسان غربي ينقذه، لا المواطن في الجزائر لا يعلم أن الحكومات الجزائرية صدَّرت سراً 26 مليار دولار من سنة 86 لسنة 89 على البنوك الفرنسية لكي تبقى الحكومة الجزائرية قابعة على الحكم، ويبقى عباس مدني -حفظه الله- وأنور هدام في السجون، الأمة العربية...

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب أشكرك.. جزيل الشكر، وصلت الفكرة.

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: دكتور عبيدي، أنت متورط، أنت وأمثالك في مخطط دولي لبث الإحباط واليأس والهزيمة في نفوس الشعب العربي من المحيط إلى الخليج من خلال هذا الكلام، الشعب العربي غير محبط لا بسقوط بغداد ولا بسقوط أي شيء، ومرَّ على رأسه الكثير من الأهوال عبر التاريخ، وضرب لك مثال.. مثال يعني كيف انتفض الشعب ضد التتار بعد عامين من قتل الملايين من.. من.. من العرب، فلماذا أنت محبط؟ ولماذا تثير الإحباط في نفوس الناس؟

د. حسني عبيدي: قبل كل شيء الإحباط يعني تروح أي مدينة عربية، أو عاصمة عربية، ومظاهر الإحباط بادية على وجوه الناس في سلوكهم، لا يعني القضية قضية التتار، أنا مش عاوز أرجع للتتار، لكن فيه ثلاث حالات مقاومة، اتكلمت على حالة العراق، الحالة الفلسطينية، ثم حتى حالة.. حالة حزب الله، في الثلاث حالات هناك غياب لأي دولة مركزية أو نظام حاكم، وبالتالي علمياً حتى ولو كان الأستاذ لا يتفق مع الأكاديميين الذين هم يختلفون.. أنا أفهم موقفك لأن.. حاسس إنك موقف يعني موقفك كسفير، لكن على الأقل إحنا موقفنا وموقف.. على الأقل العلمي يعني العلم يعني.

د.رياض نعسان الآغا: أنا مالي علاقة..، أنا في الحلقة، أنا في الحلقة لست بصفتي سفيراً.

د. حسني عبيدي: لا.. صعب أنا متفهم موقفك.

د.رياض نعسان الآغا: ولا أنا لست في.. ولست محرجاً.. في شيء.

د. حسني عبيدي: الدولة.. في هذه الحالات الثلاث تدور على أساس أنه النظام، النظام العربي يلعب دور الكابح لأي عملية مقاومة، وأنا أتفق مع الأخ من فلسطين، المقاومة الفلسطينية مقاومة فذة، ومقاومة مشروعة من أجل (الفض) على.. على الاستعمار، على حالة الاحتلال الصهيوني، لكن شعب.. شُعبة من حزب في اليمن أو شعبة من حزب في أي دولة عربية تبعث بيرقية تأييد للشعب الفلسطيني، أنا أريد أن أقول من أجل أن نرفع معاناة عن الشعب الفلسطيني فعلياً أو على الشعب العراقي، أو عن أي شعب آخر، حتى وإن الشعب العراقي لم يطلب منا ذلك، فهو أهل.. فهو يعلم بحالته، أعتقد القضية الأولية هي قضية أن نحرر أنفسنا، هذه هي القضية الأولى.

بالنسبة لقضية إنه مراكز بحث، ولا أريد أن أخوض في هذه قضية، لكن هذا يدل لماذا لما أمراء أو وزراء يتقاضون عمولات ورشاوي من دول غربية لـ 27% من مبيعات الأسلحة -أنا لا أريد أن أتكلم كلام إنشائي -27% من سوق السلاح في الوطن العربي، لماذا عندما هناك مسؤولين يتقاضوا رشاوي وعمولات في بنوك سويسرية وبنوك غربية، لا نقول إنه هناك اختراق، أو لا نقول هناك عبث بمال..

د.رياض نعسان الآغا: مين قال لا نقول؟ لا نقول

د. حسني عبيدي: بالعملية.. لكن لما مركز علمي لما مثلاً بتدقيق يعني مركز علمي للمساعدات، وكل المراكز العلمية، كل المراكز العلمية بها مستوى...

د.رياض نعسان الآغا: أنا بيهمني النتايج اللي بتطلع معه شو هي..

د. حسني عبيدي: لأن الدولة لا تهتم بالعقل العربي، لأن الدولة لا تساند باحثيها، لأن الدولة لا تساند جامعييها، تتركهم لوحدهم يعملون دراسات وبحوث، وبالتالي يقولوا أنا..

د.رياض نعسان الآغا: من شان يقولوا في الآخر.. من شان يقولوا إنه..

د. حسني عبيدي: لا أبداً.. أبداً بدل..

د.رياض نعسان الآغا: 80% من المعتقلين في العالم عندنا؟ أنت بتعرف.

د. حسني عبيدي: أنا أثق.. أنا أثق في آخر بحث جامعي، ولا أثق في أول (...) عربي...

د.رياض نعسان الآغا[مقاطعاً]: طيب أنت مش مو أستاذ أكاديمي وعم تعمل أبحاث.

د. حسني عبيدي: هذه هي القضية قضية عدم احترام الفكر العربي..

د.رياض نعسان الآغا: قل لي قد إيش له.. قد إيش نسبة.. قد إيش المعتقلين.

د. حسني عبيدي: عدم الاعتناء بالمثقف العربي.

د.رياض نعسان الآغا: سؤال بيسألك أنا كباحث، قد إيش عدد أو نسبة المعتقلين العرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي؟ كم ألف؟ أعتقد اليوم كانوا بدهم بيطلعوا 26 واحد.

د. حسني عبيدي: ستة آلاف على ما أعتقد.

د. فيصل القاسم: لكن هذه مشكلة مع محتل يا دكتور..

د.رياض نعسان الآغا: 26 واحد كانوا بدهم يطلعوهم وقفوا من شان العملية.

د. حسني عبيدي: آه وقفوهم، يأجلوهم.

د.رياض نعسان الآغا: تعرف كم ألف؟ كم معتقل بين هؤلاء الـ 80% في سجون العدو في سجون الإسرائيليين؟

د. حسني عبيدي: القضية.

د.رياض نعسان الآغا: أكبر معاناة يعانيها شعب في العالم، هو ما يعانيه الأسرى من لبنان ومن سوريا ومن فلسطين.

د. حسني عبيدي: اللي شوف.. فيصل، مشكلتنا مشكلتنا دائماً نرجع على القضية الفلسطينية....

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل قاعد عم تحكي على واحد.. لا.. لازم ننساها.. لأ لازم ننساها.. لازم نعطي Taboo فيها.

د. حسني عبيدي: لا مش.. قضية مصيرية، لا أبداً.. لا أبداً.

د.رياض نعسان الآغا: شو رأيك ننسى القضية الفلسطينية؟

د.حسني عبيدي: لكن لا أبداً. ما ننساش القضية الفلسطينية، لكن القضية الفلسطينية لن نحرر، لن نساعد الفلسطينيين بكلام إنشائي، بشعر.. بشعر.

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل.. يا رجل مش إنشائي، ناس عم بتموت، ناس عم بتقوم، مين قال لك إنشائي؟!

د. حسني عبيدي: بمناشدات بخطاب.. بخطابات، كيف.. ماذا قدمت الدول العربية؟

د.رياض نعسان الآغا: الله ما إنك شايف الناس اللي عم بتموت من الصباح للمساء.

د. حسني عبيدي: لماذا لم تقدم؟ طيب لنترك.. لنترك ها طيب لتعمل شيء الأنظمة العربية بهذا المسالة.

د.رياض نعسان الآغا: لا إله إلا الله!

د. فيصل القاسم: بالمناسبة.. بالمناسبة يا دكتور.

د. حسني عبيدي: فلسطين في القلب، لنعمل أي شيء..

د. فيصل القاسم: نتيجة.. بس دقيقة، نتيجة التصويت حتى الآن، يعني أكون صريح معك، أنه 67% من المصوتين حتى الآن مع طرح الدكتور عبيدي، بأن الأولوية لتحرير الإنسان وليس لتحرير الأرض العربية، 37 فقط يعتقدون أنه يجب أن نحرر الأرض، 67 لا يروا أن..

د. حسني عبيدي: يعني أنا أريد..

د. فيصل القاسم: هل تريد أن تقول أن كفانا متاجرة بمعارك التحرير؟

د. حسني عبيدي: أنا أريد..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، هل تريد أن تقول كفانا متاجرة بمعارك التحرير؟ هل أصبحت ملهاة؟

د.حسني عبيدي: أرفض.. أرفض التسويق، أصبحنا نسوق معركة تحرير، اللي هي معركة مقدسة، معركة مصيرية على حساب معارك أخرى أساسية.

د.رياض نعسان الآغا: طب أعطونا البديل طيب.

د. فيصل القاسم: على حساب من؟

د. حسني عبيدي: هذه هي القضية، على حساب التنمية، على حساب الإنسان، حرية الإنسان، حرية أساسية.

د.رياض نعسان الآغا: قل لي شو هو البديل؟ كيف بدك تحرره؟

د. حسني عبيدي: عقل الإنسان يسمح.

د. فيصل القاسم: طيب يا أخي كيف تحرر إنسان إذا كانت أرضه محتلة؟ كيف تحرر..

د. حسني عبيدي: يعني.. يا أخي هل.. هل تونس.. هل مصر محتلة الآن؟ هل سوريا محتلة؟ هل دول كل الدول العربية محتلة؟

د. فيصل القاسم: هل هي في حالة حرب؟

د. حسني عبيدي: هل حال الدول العربية أحسن.. هل هي في حالة حرب؟ هل حالها أحسن من حال الفلسطينيين الآن؟ هناك الناس يشعرون هناك ناس في أزمة اقتصادية، البطالة 25% في الوطن العربي، بس الإحصاءات الرسمية بدون الحديث عن الإحصاءات الأخرى.

د. فيصل القاسم: ممكن تكون 60 آه.

د. حسني عبيدي: وممكن أكثر، ممكن 50% هل هذا سبب الاستعمار؟

التذرع بتحرير الأرض للتغاضي عن تحرير الإنسان العربي

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة، بس دقيقة.. بس دقيقة، أنا أريد أن أسألك سؤالاً دكتور.. هل تعتقد أن الوطن العربي سيزدهر ويتقدم فيما لو تحررت فلسطين والعراق، وكل الأراضي العربية المحتلة؟ أم أنها أصبحت ملهاة؟ تحررت الأرض يا أخي في أكثر من مكان، وزاد القمع والبطش وقوانين الطوارئ، وانخفضت التنمية، وإلى ما هنالك في هذا، فيه أكثر من بلد عربي، ولا نريد أن نعطي أمثلة يعني، أنا أريد لماذا دائماً نتحجج بالاحتلال؟ يعني هناك قصيدة لأحمد فؤاد نجم يقول فيها: آلو آلو يا همبكة لا صوت يعلو فوق صوت المعركة، سلام يا واد عشان المعركة، وكمان سلام عشان الست مع.. مع معركة، هرشتي مخي، هرشتي مخي.

د.رياض نعسان الآغا: أنت عم تحكي التاريخ هلا..

د. فيصل القاسم: دقيقة، هرشتي مخي هي فين المعركة؟ هرشتي مخي هي فين المعركة؟

د.رياض نعسان الآغا: لا إذا بتحكي في التاريخ، متى قال أحمد فؤاد نجم هذا الكلام؟ ولمن؟

د. فيصل القاسم: ولمن؟ ولمن؟

د.رياض نعسان الآغا: أنت بتعرف لمن قاله؟ ومتى قاله؟ وبتعرف أنه ولمن؟ أنا لا أريد الآن.

د. فيصل القاسم: ألا ينطبق. ألا ينطبق شعره على العرب حتى الآن؟ أنها ينطبق شعره حتى الآن؟

د.رياض نعسان الآغا: أنا لا أريد أن أدخل في هذه القصة.

د. فيصل القاسم: لأ.. لا تدخل بلا.

د.رياض نعسان الآغا: أنا أريد أن أسألك.

د. فيصل القاسم: ألا ينطبق كلام فؤاد نجم.

د.رياض نعسان الآغا: دكتور فيصل، هل تعتقد أنه إذا ما تمكنت الولايات المتحدة من احتلال كامل للأرض العربية، وسحقت الإنسان العربي وأفقدته لون بشرته وجلده، وتمكنت من أن تنزع من صدره قرآنه وإيمانه ودينه، وتمكنت من أن تنسيه لغته العربية، هل تعتقد أنه سيدخل عصر الرخاء والازدهار؟

د. فيصل القاسم: لأ هذا السؤال مش إلي، إلك.

د. حسني عبيدي: أنا أجيب، أنا أجيب الولايات المتحدة الأميركية ليست محتاجة أن تستعمر، أو أن تعود مرة أخرى، الآن الأنظمة العربية القائمة باستثناءات بسيطة، قائمة بهذا الدور، هناك الدول العربية صحيحة لديها مواقف قومية وشجاعة، لكن الولايات المتحدة الأميركية لن ترجع أبداً، لأنها تعلم إن هذه الأنظمة مرتبطة بها، لهذا أنا أريد، لذلك تركيا.

د.رياض نعسان الآغا: اكتب لي ها الكلام.. اكتب لي ها الكلام على ورق، لحتى إذا عادت أقول لك إنت قلت مش هترجع أنت تنطق باسم من..

د. حسني عبيدي: شوف مثال.. مثال التاريخ اسمح لي تركيا.

د.رياض نعسان الآغا: أنت تنطق باسم من؟ أنت تنطق باسم من؟

د. حسني عبيدي: تركيا رفضت، تركيا رفضت.. رفضت عبور قوات أميركية، قالت لأنه هذا تصويت برلماني.

د.رياض نعسان الآغا: في أي حكومة رفضت؟ دكتور حسني أنت باحث.

د.حسني عبيدي: الديمقراطية.. الديمقراطية هي قوة.

د.رياض نعسان الآغا: في أي حكومة رفضت؟

د. حسني عبيدي: الحكومة.. الحكومة الحالية الديمقراطية.

د.رياض نعسان الآغا: أيوه.. أيوه برافو عليك.. أيوه برافو عليك. أيوه.

د. حسني عبيدي: لماذا؟

د.رياض نعسان الآغا: أنت قل لماذا؟ أنت قل لماذا؟ أنت قل لماذا؟ أنت قل لماذا؟ أنت قل لماذا؟

د. حسني عبيدي: لماذا الرسالة؟ لماذا الرسالة؟ لأنه.. لأنه قرار..

د.رياض نعسان الآغا: أنت جاوب لماذا؟

د. حسني عبيدي: لأنه قرار.. قرار.. تركيا قالت لا لأميركا، تركيا قالت لا لأميركا.

د.رياض نعسان الآغا: وأنت أفهم ماذا؟ وأنت تعرف هذه الحكومة.

د. حسني عبيدي: لأنه قرار نابع من برلمان، شرعية.

د.رياض نعسان الآغا: وأنت تعرف هذه الحكومة، لأنه هذه حكومة، هذه حكومة وأنت فاهم ليش هذه الحكومة.

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. بس دقيقة.. أنا أريد أن أسألك سؤال، أنت تعلم أن أميركا والغرب بشكل عام يستهدف المنطقة، كان ذلك على مدى زمن طويل من خلال الذرائع المتقدم للغرب، أو الدولة الوظيفية،ألا وهي إسرائيل، الآن يعني لم يُترك العرب وشأنهم ولا للحظة واحدة، كل مشاريع التنمية والاقتصاد والحرية والديمقراطية كلها.. كلها أو معظمها ضُرِبَ بسبب هذا التهديد الخارجي وأوله إسرائيل، أميركا الآن لم تعد تكتفي حتى بهذا الذراع المتقدم، الآن تقتحم المنطقة بنفسها، إذن كل المشاريع التنموية ستضرب من جديد، وتأتي وتقول لي ضُربت يعني.. مش هترجع.

د.رياض نعسان الآغا: لا وبيقول لي مش هترجع، وكل يوم بيهددونا.

د. حسني عبيدي: طيب يعني كويس.

د.رياض نعسان الآغا: صباح مساءاً يهددوننا.

د. حسني عبيدي: طيب.. طيب.. سيدي.

د. فيصل القاسم: لا أعتقد إنه عندك جواب.

د.حسني عبيدي: لا.. لا عندي جواب.

د. فيصل القاسم: لا ما عندك.

د.حسني عبيدي: طيب.. طيب تغيب.. تغيب.. المرأة لدي.. ليس لها الحق في التصويت في الدول العربية.

د.رياض نعسان الآغا: شو علاقة هذا باللي إحنا يا أخي فيه دبابة على باب البيت..

د. حسني عبيدي: لا هو الحق.. كل شيء.. كل شيء تقول لي أميركا كل شيء أميركا.

د.رياض نعسان الآغا: ممكن أسألك سؤال، أحب أحكي.

د. حسني عبيدي: يعني أميركا بس.. أميركا مش (...)، هذا هو القضية.. يطرح سؤال.

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل فيه دبابة على باب بيت المرأة..

د. حسني عبيدي: سؤال هل أميركا ستتركنا في حالنا؟ هل.. هل حالة الفساد؟ هل حالة عدم دولة المؤسسات.. هل هذا سببها الولايات المتحدة الأميركية؟ سببها إسرائيل؟ هذه هي القضية...

د. فيصل القاسم: طب ممكن أسألك سؤال.

د. حسني عبيدي: مشكلتنا إحنا مشكلة أميركا وإسرائيل..

د. فيصل القاسم: يعني مش أميركا ولا إسرائيل.

د.رياض نعسان الآغا: هو عم بيقول.. هو قصده إذا إجوا المارينز بيحرروا المرأة!

د. حسني عبيدي: مش كل مشكلة راح ندخل الولايات المتحدة وإسرائيل، لكي.. لكي نستطيع أن تقول لأميركا يجب أن نكون أقوياء من الداخل نحن هش؟

د. فيصل القاسم: يعني هل تريد أن تقول أن بهذا الكلام يغيبون الجماهير عن قضاياها الحقيقية؟

د. حسني عبيدي: وضعنا هش، الأنظمة العربية أصبحت هشة، أصبحت أنظمة أمنية هذا.

د.رياض نعسان الآغا: هو هذا قصده يقول دكتور فيصل قصده يقول إنه إذا جاء المارينز إلى الوطن العربي ستصبح المرأة قابلة للتصويت.

د. حسني عبيدي: لا أبداً لا أبداً لا، لأنه وضعنا بدون.. بدون.

د.رياض نعسان الآغا: هو الرئيس (بوش) بجامعة (كارولينا) ألقى خطاب قال إنه...

د. حسني عبيدي: بدون.. بدون حقوق المرأة بدون حقوق الإنسان.

د.رياض نعسان الآغا: سوف يحرر المرأة العربية.

د. حسني عبيدي: لا أبداً لا.. القضية مش قضية مش قضية.. مرأة.

د.رياض نعسان الآغا: بس أنا اتطلعت على تفاصيل كيف يصنع الجيش الأميركي في العراق؟ لقيت المرأة يعني حتى، يعني احتار بعض الناس من كثرة الحواجز التي تفتشها، يا دكتور.. يا دكتور.

د. حسني عبيدي: العراقيين.. تستطيع أن..

د.رياض نعسان الآغا: أنا عم بأحكي أنا عم بأحكي عن.. عن بلاد عربية.

د. حسني عبيدي: اترك شعب العراق.. العراقيين تخلصوا من نظام استبدادي.

د.فيصل القاسم: يا جماعة بس دقيقة.

د.حسني عبيدي: من نظام استبدادي، ولا دولة عربية ساعدت العراقيين.

د.رياض نعسان الآغا: يا دكتور في بلاد الوطن العربي.. الوطن.. هلا اتركني من النظام لسه بيحكي لي في النظام، طب راح النظام..

د.حسني عبيدي: لكن نظام.. وهي على النظام هو الأساس..

د.رياض نعسان الآغا: طب سقط النظام، ماذا تفعل أميركا الآن؟ طب شو بتعمل هيك يعني؟

د.حسني عبيدي: الآن العراقيين مجلس انتقالي عراقي.. العالم العربي يعتبره غير شرعي.

د.رياض نعسان الآغا: هلا عرفني.. الآن سقط النظام ليه هلا.. ليه هلا..؟

د.حسني عبيدي: هذا.. هذا المجلس الانتقالي سيصدر دستور.. دستور أول مرة

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة

د.حسني عبيدي: في الدول العربية، هذا المجلس الانتقالي الناس يضحكوا عليه، ووصفوه بحكومة (فيشي) هذا المجلس الانتقالي اللي قال سيعين دستور، سيكون هناك حكومة، ستكون هناك تمثيل للشعب العراقي، بحين إحنا نقول ونقول في النهاية الجامعة العربية، الجامعة العربية تقول هذا المجلس غير شرعي، هل الجامعة العربية شرعية، هل الجامعة العربية شرعية؟

د.رياض نعسان الآغا: أخيراً أنا هلا أنا سعيد بأني التقيت بك، بما أنك نعم بما أنك قادم من جنيف، دخيلك باين عندك معلومات جيدة أنت..

د.حسني عبيدي: ثم نقول أن المجلس الانتقالي غير شرعي.

د.رياض نعسان الآغا: يعني عبر مسارب معلومات جيدة، قل لي إمتى بيطلعوا الأميركان من العراق؟

د.حسني عبيدي: القضية مش قضية..

د.رياض نعسان الآغا: يعني بس.. بس انتهوا من الدستور بيطلعوا..

د.حسني عبيدي: لأ.. لأ.. أنا أتحدث.. أنا ليس...

د.رياض نعسان الآغا: لا سؤال، والله شوف إذا من هون لسنتين، إذا حرروا الإنسان العربي، وإذا عملوا دستور وعملوا انتخابات نزيهة، ورضي عنها الشعب، وقالوا يعطيكم العافية وغادروا أرض العراق.

د.حسني عبيدي: بس خلصوا العراق من صدام حسين.. خلصوه من صدام..

د.رياض نعسان الآغا: ok إذا طلعوا بعد سنتين، والله إذا بدي أبعت لك.. أبعت لك.. أبعت لك فاكس أقول لك برافو عليك صدقت مقولتك..

د.حسني عبيدي: العراقيين حيا يحرروا أنفسهم بأنفسهم..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة، بدي أسألك سؤال..

د.رياض نعسان الآغا: لكني أخاف أن لا يكونوا قد دخلوا العراق لأنهم كانوا حزانى من أجل مواطن عراقي يتعذب.

د.حسني عبيدي: لأ.. سياسة مصالح..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة بس أنا بدي أسألك سؤال يا دكتور..

د.رياض نعسان الآغا: سلامات دكتور..

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. يا جماعة خلينا نسأل سؤال.. بس دقيقة

د.رياض نعسان الآغا: إذا أنت ظانن، إذا أنت ظانن.. إذا أنت ظانن إنه مليارات من الدولارات وقتلى من الجيش الأميركي جاءوا ويدفعون كل هذه.. هذه التضحيات.

د.فيصل القاسم: يا أخي لأجل تحرير الإنسان العربي.. الإنسان العربي!

د.رياض نعسان الآغا: لأنه قلبهم على واحد.. على.. على حسانين أو عبد الله بتكون واهم يا دكتور

د.حسني عبيدي: لا.. لا واقعياً إنه الشعب العراقي رجع، الشعب العراقي..

د.فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة..

د.رياض نعسان الآغا: يا رجل هذا.. نحن أمام مشكلة مع الولايات المتحدة، مشكلة.

د.حسني عبيدي: المواطن العراقي حاله الآن أحسن بكثير من حاله لما كان هناك صدام حسين..

د.رياض نعسان الآغا: نحن نريد علاقات، لا اتركني من اللي سببه صدام حسين.

د.حسني عبيدي: هذا هو المهم، هذا.. هذا مرآة النظام العربي.. هذا مرآة النظام العربي..

د.رياض نعسان الآغا: أنا.. أنا أكثر منك عداءً يا رجل، لا هذا ما صحيح، صدام حسين استثناء في النظام العربي، لا علاقة..

د.حسني عبيدي: لا كل الأنظمة العربية استثنائية، لا كلها جميعاً.

د.رياض نعسان الآغا: لا ما صحيح، لا ما صحيح ما حدا عمل مثل صدام حسين، وأنا أدعوك بزيارة عدد من البلدان العربية بالنيابة عنها، وأولها سوريا، لن تجد ما.. ما تقوله، هذا كذب على التاريخ..

د.فيصل القاسم: كويس جداً بس دقيقة.. يا جماعة بس دقيقة،

د.رياض نعسان الآغا: لا ليس صحيح..

د.فيصل القاسم: بس يا دكتور أنا أريد أن أسألك سؤالاً، يعني وصل هذا السؤال أكثر من مرة، وقبل قليل قلت شيء عن الشعب العربي أنه قطط وإلى ما هنالك، وكل من الإنترنت والمشاركات..

د.رياض نعسان الآغا: أنا ما قلت قطط

د.فيصل القاسم: لا ما أنت قلت، أنا أقولها من.. من الإنترنت، ومن المشاركات، هناك من يسأل أليس حرياً بالعرب أن يفكروا ألف مرة قبل التخلص من المحتل الأجنبي بعدما ذاقوه من مرارة على يد المحتل الداخلي؟ ها من جهة، قبل فترة أجرينا استفتاءً على الهواء مباشرة، تبين أن 89% من الشعب العربي يريد عودة الاستعمار، 11% فقط يريد ما هو موجود الآن، أجرينا استفتاءً آخر تبين أن أكثر من 60% لن يدافع عن أرضه في حال تعرض لغزو خارجي، هذا الكلام يجب أن يُسمع من قِبل الأنظمة، كلام خطير، كلام يدمي الأعين..

د.رياض نعسان الآغا: أنا.. أنا أشكرك لأنك تقوله على الملأ، وأرجو من كل مسؤول عربي أن يسمع وأن يعود إلى شعبه..

د.فيصل القاسم: حلو.

د.رياض نعسان الآغا: أرجو من كل مسؤول عربي أن لا يستقوي بالخارج، وإنما يستقوي بشعبه، وغلطة صدام حسين الكبيرة أنه لم يستقوِ بشعب العراق، وإنما استقوى بأولئك الذين أعطوه أسلحة تدمير شامل لكي يقصف شعبه، ولكي يقاوم جيرانه..

د.فيصل القاسم: طب كويس جداً..

د.رياض نعسان الآغا: ولكي يغزو الكويت، هذا لم يحدث في كل الوطن العربي، حرام يا دكتور، هذا لم يحدث وأنا أقول لك الآن بالمناسبة، أنا رغم كل انفعالي الذي تراه، أُفرِّق أيضاً بين حالتين، نحن العرب لا نُكنُّ عداءً للغرب، لا نُكنُّ عداءً للشعب الأميركي، والله أنا أتمنى صداقة مع الشعب الأميركي، علينا أن نتذكر جيداً أننا نحن العرب كان أبناؤنا من أوائل المهاجرين إلى أميركا، وقد قدَّمت أميركا النموذج الرائع والغني للتعايش الإنساني، ولكن أميركا اختُطِفَت أيضاً، اختطفتها ثلة من الصهاينة، تمكن هذا اللوبي من اختطاف الإعلام والعسكريتارية والاقتصاد، ووصلوا إلى سُدَّة الحكم، أنا لا أنسى المظاهرات..

د.فيصل القاسم: ونحن ضحيتهم..

د.رياض نعسان الآغا: وأنا لا أنسى المظاهرات..

د.فيصل القاسم: ونحن ضحيتهم..

د.رياض نعسان الآغا: يا سيدي استنَّى لأكمل وبعدين قل لي ضحية مين نحنا؟ لأ نحنا ما لنا علاقة فيها، لا.. لأنه مش بيشتغلوا معنا، إنه عم بيحاربوا ناس بالمريخ، مش جايين يحاربونا إلنا، إلا إذا ما عندك خبر..

د.فيصل القاسم: كويس جداً، حلو، لا عندي خبر..

د.رياض نعسان الآغا: وإنه يجوا يقتلوا أبناءنا، أنا عمَّال بأقول لك الشعب الأميركي طيب، وشعب مغرر به، والصهاينة تمكنوا من توجيه طاقات الولايات المتحدة ضدنا، نحن الآن، أنا أقول لك الآن كيف أُفكِّر، أنا أقول بأن الأمة العربية الآن إذا كانت لا تستطيع ولا أريدها أن تفعل أن تخوض حرباً ضد المحتل، وأنا لا أدعو إلى حرب، ولا أحب الحروب على الإطلاق، أقول إن الحروب قد انتهت في العالم، أو هكذا يجب أن يكون، المعركة الوحيدة التي يجب أن نخوضها هي المعركة التي ننتصر فيها وهي معركة السلام.

د.فيصل القاسم: حلو جداً.

د.رياض نعسان الآغا: يجب أن.. أن نعلن للعالم أجمع تمسكنا بالشرعية الدولية، نحن شو مشكلتنا الآن؟ نحن لا نطالب الولايات المتحدة إلا بما قدمته لنا الولايات المتحدة.

د.فيصل القاسم: وأنت تتكلم كماذا؟ كمفكر أو كسفير؟

د.رياض نعسان الآغا: لا كمفكر..

د.فيصل القاسم: طيب.. حلو.

د.رياض نعسان الأغا: نعم، وإذا قلت لك كسفير ليس تناقض.. وليس هناك تناقض، أنا لا أعيش أزمة تناقض بين عملي وبين فكري، لو شعرت بهذا التناقض لقدمت استقالتي..

د.فيصل القاسم: حلو، كويس كويس..

د.رياض نعسان الآغا: نحن لا نطالب الولايات المتحدة، أولاً أنا قلت لك لا نشعر بأي عداء نحو الشعب الأميركي، ولا حتى الغرب، بل بالعكس أنا أشعر باحترام شديد لكل الشعوب الغربية التي وقفت معنا، وكانت قد سبقتنا ببعض الدول في مواقفنا، سبقت الجامعة العربية بإدانة الحرب على العراق. بس اسمح لي أكمل فكرة صغيرة..

د.فيصل القاسم: حلو جداً، عندي كثير مكالمات..

د.رياض نعسان الآغا: فقط كلمة واحدة، لا نطالب الولايات المتحدة إلا بما وعدنا به الرئيس بوش الأب ذاته في مدريد، يا أخي دعوتمونا إلى سلام فأتموا هذا السلام، مع.. ما عم ندعي إلى حرب.

د.فيصل القاسم: حلو جداً.. كويس جداً، سيد ياسر نحلاوي.. دمشق، تفضل يا سيدي

ياسر نحلاوي: مساء الخير لك دكتور فيصل ولضيفيتك الكريمين. أنا أقول إنه يجب أن نفصل بين الأمة والحكام، الحكام حالة طارئة والأمة هي الاستمرار، كيان الأمة ووجودها غير مرتبط بوجود الحكام تاريخياً، ووجود الحكام يجب ألاَّ (....) الأمة وإلا ينوب عن الأمة هؤلاء الحكام، أقول هناك درس على الحكام العرب أن يتفهموه، وأن يتمعنوا به سريعاً هو درس العراق، فما يحدث على الأرض يُنذرُ بأنه حين تقع الواقعة فالواقعة لا تفرق بين الشعب والحكام، أتمنى على السادة المتحاورين الآن أقول حين أخلى حكام العراق الساحة، بادر الشعب العراقي بالمقاومة، والأميركيون الآن يفتشون عن شركاء للخروج من الوحل الذي وقعوا به، أتمنى على السادة المتحاورين أن يفيدونا، ويجيبونا ما هي الطرائق المناسبة لمواجهة المخططات للاستعمار الجديد وللمشروع الصهيوني الذي تتكامل قواعده باحتلال العراق، والسيطرة على ثروات الأمة، وتحرير الأرض والوقوف بمواجهة خطط التقسيم الجديدة.

د.فيصل القاسم: سيد نحلاوي.. يا سيد نحلاوي..

ياسر نحلاوي: نعم؟

د.فيصل القاسم: الدكتور عبيدي أعطاك الحل، قال لك أن هذه الأنظمة فقدت صلاحيتها ومشروعيتها تماماً، ولم يعد بالإمكان أي نوع من المصالحة بينها وبين شعوبها، هي السرطان الذي ينخر جسد هذه الأمة، وعلينا أن نتخلص منها قبل أن نتخلص من أي عاهة خارجية، وهذا الكلام للدكتور عبيدي يعني تفضل.

ياسر نحلاوي: يعني الدكتور عبيدي يطرح قضية الحرية والديمقراطية، ويريد من ذلك الولوج إلى.. إلى هذا.. هذه النتيجة التي خرج بها، ونحن نقول أن حرية الديمقراطية، الحرية والديمقراطية هي حقيقة مُغيَّبة عن الشعوب العربية، في كثير من الدول العربية، الأزمة أننا أيضاً كمثقفين لا نقرأ ما يقوله الأميركيون، الأميركيون قالوا منذ عام 76، وفي كتاب (لنيكسون) في "الفرصة السانحة"، قال وبشر بهذا الاحتلال الذي يقوم الآن في المنطقة، و(هنري كيسنجر) أيضاً تحدث، وغيرهم عديدون من.. من الكُتَّاب والساسة الأميركيون، أشاروا إلى ما تقوم به أميركا الآن، ما قامت به بالعراق، وما قامت به في أفغانستان، وما ستقوم به غداً في السعودية وغيرها من الدول، دون تسميات، إذن قضية الحرية والديمقراطية هي المطروحة، والمتحاوران السيدان الآن أمامك أريدهم أن.. أن يجيبونا عن قضية الحرية والديمقراطية ودور المثقفين في أن يكونوا نواة ومشكاة ونور للشعب العربي ليتقدموا..

د.فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، وصلت.. وصلت الفكرة، تريد أن ترد باختصار.. باختصار.

د.حسني عبيدي: باختصار شديد، السيد نحلاوي طرح مشكلة الأنظمة على أساس أنها طارئة، وأن الدائم هو المجتمع، أنا أقول بالعكس يعني، وسؤال مهم..

د.فيصل القاسم: العكس هو الصحيح.

د.حسني عبيدي: العكس الأنظمة أصبحت ديناصورات يعني.. يعني لا تزول، حتى وإن زالت بسبب الموت فهي تُورِّث أبناءها وغير ذلك، فالمشكلة.. والمواطن العربي الذي لديه عفوية سياسية -كما يقول محاوري- يا إما يموت في السجن أو كذا أو يُغيَّب أو يحرم من (...)، فأعتقد أنه الشعوب العربية الآن هي في حالة اندثار، وأنه الحاكم العربي هو أصبح الآن.. أصبحت هناك ديمومة -والديمومة لله سبحانه وتعالى- يطرح قضية سؤال مهم، يقول قضية كيف العمل؟

د.فيصل القاسم: إذن.. إذن الشعوب هي طارئة، والحكام هم الدائمون.

د.حسني عبيدي: هم الدائمون أصبحوا ديناصورات، أصبحوا يورثوا الآن، حتى في الدول التي تُسمِّي نفسها جمهورية، القضية كيف الحل؟ أعتقد إنه الحل هو الإصلاح.. بدأ الإصلاح، كل دولة لديها خصوصيات داخلية، (...) إصلاح داخلي، لكن الإصلاح من أجل الذهاب، يجيبوا النخب جديدة، صفوات المجتمع، هذه الأنظمة موجودة منذ 20 سنة، منذ 25 سنة، أثبتت فشلها، وبالتالي على الأقل أن تسلم مدنياً انتقال سلمي للسلطة، يا أخي ليبيريا الدولة الإفريقية (تايلور) سلَّم السلطة، حتى وإن كانت متعثرة، أنا أقول دائماً أفضل ديمقراطية عرجاء على صفر ديمقراطية، ديمقراطية في البداية على لا حريات، هذه القضية، لنبدأ.. لنبدأ، ولا نقول دائماً هناك.. هناك قضية أساسية ولا كذا.

د.فيصل القاسم: ولا نتحدث عن إمبريالية وما إلى ذلك.

د.حسني عبيدي: واللوبي الصهيوني، وماذا عملنا للولايات المتحدة حتى لا يكون لدينا لوبي عربي، هذه القضية، يعني مشكلتنا يجب أن لا تكون دائماً في الأزمة بالأجنبي، بالغير، هناك يجب أن نتحمل مسؤولياتنا الداخلية، القضية إذن هي قضية قبل كل شيء هي قضية داخلية.

د.فيصل القاسم: كويس جداً.. محمد ظاهر باختصار لو سمحت..

محمد ظاهر: آلو السلام عليكم، طوَّلت عليَّ يا أخي فيصل.

د.فيصل القاسم: وعليكم السلام، تفضل يا سيدي.

محمد ظاهر: طيب، السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: تفضل، عليكم السلام.

محمد ظاهر: نعم أنا أقول بالنسبة للجامعة العربية، يعني أقول الجامعة العربية سوف ترضخ للضغوط الأميركية، هاي عبارة عن عملية يعني مناورة لرفع غنائم بعض الدول العربية من أميركا الدولارات هذه واحدة أقولها، مجلس الحكم أتى من أميركا، وأميركا تطالب الدول العربية..

د.فيصل القاسم: هذا ليس موضوعنا سيد ظاهر..

محمد ظاهر: نعم.. نعم؟

د.فيصل القاسم: هذا ليس موضوعنا، أرجوك أشكرك جزيل الشكر، نحن في موضوع آخر، أشكرك، يعني ربما نخصص له حلقة، أنا أريد أن أسألك سؤال دكتور في النهاية، يعني هل تعتقد نحن الآن كما يعرف الجميع بدأنا نعود إلى مرحلة ما قبل الاستقلال، مرحلة ما قبل التحرر الوطني، معظم الدول العربية أصبح مهدداً، من الذي أعطى برأيك هذا الخارج الطامع بثرواتنا وبمقدراتنا كل هذه المبررات، كي يأتي إلى بلادنا؟ إلى العراق، ومن ثم إلى.. أليس.. أليس نحن الذين أعطاهم المبرر تلو المبرر؟ هل كانت أميركا ستغزو العراق لو كان هناك جبهة داخلية متماسكة وراء صدام حسين؟ هل كانت تفكر أميركا بتهديد أي بلد عربي لو وجدت أن هناك شعباً عربياً يقف وراء هذه الأنظمة؟ ليس هناك شعوب تقف وراء هذه الأنظمة، وبالتالي فاللي راح يغزينا اللي بيسوى وما بيسواش.

د.رياض نعسان الآغا: أنا قلت لك أشكرك لأنك قلت هذا الكلام على الملأ، وقلت أكثر من مرة في الحلقة أتمنى من كل المسؤولين العرب أن يعودوا إلى شعوبهم، طبعاً أنا مش هأقول للشعوب العربية اتركوا المستعمر الأميركي، أو خدوا منه دبابات، وقوموا اعملوا ثورات على قادتكم، واعملوا حروب أهلية، لحتى نحرر بلادنا نُغرِّق بلادنا في الدماء، يعني هذا مش معقول..

د.فيصل القاسم: كويس.

د.رياض نعسان الآغا: أنا أتمنى على كل الحكام العرب أن يستقووا بشعوبهم، طبعاً أنا بأعرف بأنه فيه..

د.فيصل القاسم: لو سمحت باختصار.

د.رياض نعسان الآغا: دكتور أنا أعرف تماماً أن فيهم من قلبه يعتصر أسى وألماً..

د.فيصل القاسم: على كل هذه الأمة.

د.رياض نعسان الآغا: لكن شو بتعمل؟ يعني شو بتعمل يعني خد إحنا في سوريا شو.. بأيدنا نعمل، إذا كانت الأمة كلها تريد كذا، يعني شون يعني.. يعني ما بندخل في التفاصيل لكوني أنا.. لكوني أنا سوري، لكن أنت تعلم..

د.فيصل القاسم: كويس جداً على.. طيب للأسف.

د.رياض نعسان الآغا: كم ندفع من أثمان غالية بمجرد كلمة قيلت في مؤتمر قمة، يا رجل أنت ترى، وأنا.. وأنا أقول لك الآن لا حرية لهذه الأمة، ولا كرامة لها ما لم يتحرر الإنسان والأرض معاً.

د.فيصل القاسم: أشكرك، كويس جداً.. كويس جداً، للأسف.. للأسف لم يبقَ لدينا وقت، مشاهدينا الكرام لم يعد أو يبق لدينا إلاَّ أن نشكر ضيفينا الدكتور حسني عبيدي (مدير مركز الدراسات والبحوث حول الوطن العربي في جنيف)، وسعادة السفير الدكتور رياض نعسان الآغا، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم، وإلى اللقاء.