- حذف آيات قرآنية بين المطالبة والرفض
- أسباب المطالبة بحذف آيات وأحاديث من المناهج
- استهداف القرآن الكريم
- الأنظمة العربية وتغيير الخطاب الديني

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، لماذا أصبح معظم الأنظمة العربية تتصرف كلاعبي السيرك ما أن تسمع ضربة صوت المدرب حتى تنفذ أوامره بحذافيرها فتمشي على الحبال وتقوم بحركات بهلوانية عجيبة غريبة؟ يتساءل أحدهم، لماذا وصل الأمر بالكثير منها إلى حد العبث والمساس بالقرآن الكريم؟ لماذا لم يعد لدينا شيء مقدس؟ لماذا أصبح الكثير من العرب مستعدا للتلاعب بالأحاديث النبوية والآيات القرآنية لمجرد إرضاء أسيادهم في البيت الأبيض والكنيست الإسرائيلي؟ يتساءل أحد المسلمين غاضبا، لقد حذر أحد الكتاب قبل سنوات من صهينة العقل العربي ألم نصل إلى هذه المرحلة؟ لماذا بتنا نقبل بتغيير مناهجنا وحذف الآيات والأحاديث التي لا تروق لأميركا وإسرائيل؟ يتساءل آخر، هل أصبح المسلمون مهددين حتى في صلب عقيدتهم؟ هل يجوز اجتزاء الكتب المقدسة؟ كيف يمكن أن يؤثر إلغاء تدريس بعض الآيات القرآنية على فهم المسلمين لدينهم وكتابهم؟ هل يعني السلام مع إسرائيل أن نمنع بث آيات قرآنية معينة وحذف أخرى من المناهج الدراسية ومنع تداولها في المساجد وحلقات الذكر؟ ألم يقل غلادستون مادام القرآن موجودا فلن يستطيع الغرب السيطرة على الأمة؟ لماذا لا نسمع أحدا يطالب إسرائيل بحذف الأسفار التي تمجد الإرهاب والعنف وقتل الأغيار؟ أليس حريا بالمسلمين العاديين أن ينتبهوا إلى أن أقدس مقدساتهم في خطر؟ لكن في المقابل إلى متي تحكمنا مناهج وأفكار أكل عليها الدهر وشرب؟ ألا يتطلب منا عصر العولمة أن نتفاعل مع الأمم الأخرى ونبتعد عن كل ما يثير الخلاف معها؟ ما العيب في أن يُعاد النظر فيما يُدرس من عقائد بالية؟ يتساءل أحدهم ويذهب آخر إلى حد المطالبة بإلغاء آيات معينة من المناهج كنوع من التسامح مع الأديان الأخرى، ألا تعج أدبياتنا الإسلامية بالكثير من الأفكار المعادية للآخرين؟ ثم أليس هناك أشياء كثيرة نعتبرها مقدسة ليست من صلب الإسلام أصلا ولابد من إزاحتها من المناهج؟ يتساءل آخر، لماذا يخشى المسلمون على كتابهم إذا لم تستطع كل المحاولات التأثير فيه على مدى مئات السنين؟ ألا يقول حديث صحيح "وأنزلت عليه كتابا لا يغسله الماء فلو اجتمعت بحار الأرض على محو القرآن من الأرض لما حصل ذلك ولو اجتمع كل جبابرة الأرض وكفارها وفجارها على أن يبدلوا القرآن ما استطاعوا ذلك" أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الدكتور إبراهيم الخولي الأستاذ بجامعة الأزهر صاحب العديد من المؤلفات منها السنة بيانا للقرآن ومنهج الإسلام في الحياة من الكتاب والسنة ومتشابه القرآن والتعريض في القرآن الكريم وعلى الدكتور محمد ياسر شرف مدير أكاديمية يونيفرسال في لندن صاحب العديد من المؤلفات منها نشوء مجتمع الإسلام وحروب الإسلام في العهد النبوي ولقاء اليهودية والإسلام وحركة التصوف الإسلامي نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

حذف آيات قرآنية بين المطالبة والرفض

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تؤيد حذف آيات قرآنية معينة من المناهج الدراسية؟ صوَّتَ حتى الآن ثلاثة آلاف وستمائة وستة وتسعون شخصا النتيجة حتى الآن 68% يقولون لا نؤيد 32% يؤيدون حذف آيات قرآنية معينة من المناهج الدراسية، دكتور شرف في البداية يقول الكاتب أو المؤرخ الإنجليزي غارنر إن الحروب الصليبية لم تكن لإنقاذ القدس إنها كانت لتدمير الإسلام وهذا مقتبس من كتاب التبشير والاستعمار صفحة 115 وكلام آخر من جذور البلاء صفحة 201 يقول نشيد جيوش الاستعمار أو الجيوش الصليبية في ذلك الوقت كان يقول بالحرف الواحد أنا ذاهب لسحق الأمة الملعونة لأحارب الديانة الإسلامية ولأمحو القرآن بكل قوتي ألا يمكن أن نرى فيما يحدث الآن من محاولات لحذف آيات قرآنية بأكملها وإلغاء تدريسها في المناهج العربية والإسلامية استكملا لهذا الكلام الذي سمعناه قبل مئات السنين؟

محمد ياسر شرف: يعني المسائل والمجريات الاجتماعية غالبا ما تكون متشابهة بحيث إذا أراد مريد أن يُسبق شيئا على شيء بغاية هي من قبيل ما يسمى قول الحق الذي يراد به الباطل لأمكننا ذلك في الواقع الاجتماعي وعلى مستويات مختلفة من الثقافات المتعددة ولاسيما بالنسبة للأمور القابلة لارتداء اللبوس الديني وعلى هذا الأساس لا أعتقد أن غارنر هو الذي يتحدث باسم الذين أتوا في الحروب الصليبية قُوادا أو محاربين ومنهم الأفاقون ومنهم الهواة والمغامرون والسجناء والقتلة وقطاع الطرق وكذلك الأمراء والذين يريدون أن يحصلوا على الأموال بشكل غير محسوب والأراضي والإقطاعات كثيرة على هذا الأساس، يجب أن نقول إن التصويت كان بودي أن يكون لا حول كلمة حذف آيات قرآنية وإنما رفع بعض الآيات القرآنية من المناهج وأنا مع هذا الرأي لأننا يجب أن نرفع بعض الآيات وأن نرفع بعض الموضوعات وبعض القصائد وبعض الأحاديث المنسوبة إلى النبي والصحابة وكذلك إلى رجال السِيَر الأوائل ويجب أن نرفع بعض الأشعار وبعض المنثورات الكثيرة والأمثال لأن المناهج التي بين أيدينا هي مناهج في غالبها عتيقة؛ بدليل أننا نغير رياضيات نغير الفيزياء نغير الكيمياء ولا يحتج أحد على ذلك لماذا؟ أقول إن اللغة العربية تطورت كما تطورت الفيزياء والكيمياء نُدخل الأطفال الصغار في مدارسنا فيكذب الأساتذة عليهم من اليوم الأول وهم في السادسة أو السابعة من العمر يكذبون عليهم ويقولون اتركوا اللغة التي كنتم تتحدثونها في البيت مع الأم والأب والأخوة في الشارع أو في الحي لأنكم ستتعلمون الآن اللغة العربية الفصيحة وكأن هذا العمر الذي امتد ست سنوات أو سبع سنوات صار في مهب الريح بالنسبة للغة العربية ويتعلم الطفل العربي لغته الفصيحة من جديد وكأنها لغة ثانية.

فيصل القاسم: طيب جميل.

محمد ياسر شرف: كذلك نقول لهم أو يقولون لهم إن اللغة العربية تتألف من أبجدية هي ثمانية وعشرون حرفا ثم بعد سنتين أو ثلاث يكتشف الولد أن أستاذه كان يكذب عليه لأن اللغة العربية تتألف من هجائية تعدادها أو عِدادها اثنان وثلاثون حرفا فالتاء المربوطة غير موجودة في الأبجدية وهي ليست هاء وإنما تخرج من حيث تخرج التاء المربوطة.

فيصل القاسم: جميل كي لا..

محمد ياسر شرف: والآلف ليس همزة.

فيصل القاسم: جميل جدا كي لا نسهب في هذا الموضوع خلينا بصلب الموضوع إذا لابد من رفع أو إلغاء أو إلى ما هنالك.

محمد ياسر شرف: رفع مجموعة من الأمور قد تكون بعض الآيات الإشكالية فيها كيف أستطيع أن أُعلم طفلا الوضوء الذي يبدأ بغسل اليدين والاستنشاق والاستنثار ثم غسل الوجه وأقول له إن الآية القرآنية تقول {يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا إذَا قُمْتُمْ إلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وجُوهَكُمْ وأَيْدِيَكُمْ إلَى المَرَافِقِ وامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وأَرْجُلَكُمْ إلَى الكَعْبَيْنِ} والأمة الإسلامية اليوم لا تغسل أرجلها إلى الكعبين وإنما تغسل أمشاطها إلى الكعبين وتترك الفخذ تترك الركبة تترك الساق، هذه مشكلة أساسية لا يمكن أن يستوعبها طفل ويجب علينا أن نؤخر مثل هذه الأمور إلى درجة معينة إما من التخصص أو في المدرسة الثانوية..

فيصل القاسم: الآن بدأت..

محمد ياسر شرف: أو ربما كذلك في الجامعة.

فيصل القاسم: الآن بدأت يعني تُلطف الخطاب الذي كنت تقوله لنا قبل الحلقة الآن بدأت تؤجل وإلى ما هنالك أريد منك باختصار كي نجزئ نختصر الموضوع ماذا تريد أن تقول باختصار لهؤلاء؟ إذا ليست حرب صليبية ولا إلى ما هنالك نحن بحاجة إلى إلغاء الكثير من هذه المقدسات وإلى ما هنالك.

محمد ياسر شرف: أريد.. ما يحدث الآن ليست حربا صليبيا أما بالنسبة للحرب الصليبية الماضية فهي جزء من الماضي..

فيصل القاسم: طيب خلينا بالموضوع.

محمد ياسر شرف: لابد من إعادة تحليله وتقويمه وسؤال الذين جندوا أولئك الناس، هل فعلا أرسلوهم لهدم الإسلام فإذا كان ذلك نحن نحاربهم حتى الرمق الأخير.

فيصل القاسم: طيب ولكن الآن لابد لا مانع أبدا ولا ضير من رفع هذه الآيات والأحاديث من مناهجنا الدراسية حتى لو كانت آيات قرآنية.

محمد ياسر شرف: نعم نحن لا نُلغي الآية عندما نرفعها من المنهج كما أننا لا نلغي النظرية الهندسية أو الكيميائية أو الفيزيائية أو المعلومة عندما نرفعها من المنهج.

فيصل القاسم: جميل جدا.. دكتور.. نعم.

إبراهيم الخولي: بسم الله الرحمن الرحيم ما سمعته جملة وتفصيلا لا يمت للحديث العلمي بصلة، قياس منهج ديني يقوم على كتاب الله وسنة رسول الله وحقائق الدين قياسه على مناهج فيزياء تتغير كل يوم ويقلبها العلم رأسا على عقب مناهج كيمياء مناهج رياضيات تتقلب بها الأحوال حتى النسبية عند آينشتاين حين ظهر البعد الرابع انقلبت رأسا على عقب المادة الآن لا وجود لها في منطق الكيميائيين والفيزيائيين حين نقيس هذا على هذا أبطل الباطل وإسقاط لكل معطيات العلم، لا قياس مع فارق ونحن أمام أكبر فارق، فارق ما بين المخلوق والخالق فكيف نسوي بينهما واحد..

فيصل القاسم: جميل.

إبراهيم الخولي: الأخ يقول ليست حربا صليبية لكن بوش قال لتكن حربا صليبية فهل أنت محاميه؟ وهل أنت ملك أكثر من الملك؟ هو قالها وعبأ بها الغرب الصليبي تعبئة كاملة وحشد حشوده وجنَّد جنوده ثم ضحك على العرب وعلى المسلمين، كانت ذلة لسان عبثية لا نقبلها ولا يمكن أن نقبلها ثم ليس في هذا العالم شخص ولا مرجعية لا مؤسسية ولا هيئة ولا جامعة ولا أزهر ولا أكبر من الأزهر ولا أصغر يستطيع أن يحوم حول حمى القرآن بنسخ جديد هذا نسخ للقرآن الكريم وتعطيل لنص لا يملك أحد في الدنيا أن يعقب عليه وأي حومان حول هذا الحِمى خروج من هذا الدين جملة من حيث المبدأ من الذي يملك أن يقول أن هذه الآية لم تعد تناسب العصر عصر العولمة؟ ما العولمة أولا وما أهدافها؟

محمد ياسر شرف: من قال أن الآية لا تناسب أنت تتوهم أمورا ترد عليها.

إبراهيم الخولي: يا أخي انتظر .. لا تقاطع.

فيصل القاسم: دقيقة بس دقيقة.

إبراهيم الخولي: لا تقاطع.

محمد ياسر شرف: تتوهم أمرا ترد عليه كي لا..

إبراهيم الخولي: اكتب ما تشاء لتعقب لكن لا تقاطع.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

إبراهيم الخولي: أنا لم أقاطعك..

فيصل القاسم: طيب تفضل.. تفضل يا سيدي.

إبراهيم الخولي: لا تقاطع مطلقا اكتب ما شئت لتعلق.

محمد ياسر شرف: أنا لن أكتب سأقاطعك لأنك تقول ما لم أقله، حاول أن تفتح أذنيك وأن ترد على الذي قيل وليس على شيء متوهم ولا تحاول أن تلجأ إلى التحريف.

إبراهيم الخولي: حاول أن تضبط أنت كلامك حتى تعي ما تقول، أنا أعي جيدا ما تقول.

محمد ياسر شرف: وأنا كذلك.

إبراهيم الخولي: وأنا أذني تلتقط اللغة وتدري تماما ما مدلولاتها أضعاف أضعاف ما تعي أنت فلا داعي للتطاول.

محمد ياسر شرف: شكرا على وعيك المفتوح.

فيصل القاسم: بس يا جماعة.

إبراهيم الخولي: لا داعي للتطاول.

فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة خلينا بالموضوع أرجوك..

إبراهيم الخولي: دعني أتحدث.

فيصل القاسم: دكتور يا ريتك تسجل النقاط وسأعطيك المجال شرِّف يا دكتور تفضل يا سيدي.

إبراهيم الخولي: القضية ليست الآن قضية آية يحذفها المنهج السعودي أو يحذفها المنهج المصري أو يحذفها منهج زين العابدين بن علي صاحب تجفيف المنابع الذي نسف جامعة الزيتونة وحولها إلى مؤسسة علمانية لحما ودما ولم يبق فيها من مؤسسة الإسلام التي كانت قائمة ومن قبل الأزهر لم يبقَ فيها بقية تمت للإسلام بصلة.

فيصل القاسم: الأزهر.

"
تقتضي العلمانية والعولمة الهيمنة الأميركية والاستسلام للأميركان ومن يستجيب لها خارج عن الأسلام
"
     إبراهيم الخزولي

إبراهيم الخولي: والأزهر نفس الشيء حدث وسأتحدث هي قبل الأزهر الجامع الزيتونة أسس 114 هجرية، القضية هي الآن ليست قضية آية هنا وآية هناك وحكاية الآيات التي تحث على الكراهية وتحرض عليها، أولا لا نأخذ بالتعميمات ما مفهوم الكراهية؟ وممن ضد من؟ وما بواعثها إن كانت؟ واحد نمرة اثنين القضية كلها تحوم حول إبطال الجهاد وإبطال مقاومة الأمة لهذه الغزوة الصليبية الشاملة غزو فكري غزو اقتصادي احتلال عسكري، يا أخي انتهى الأمر إلى القهر العسكري وباول أعلن والاستراتيجيون الأميركيين أعلنوا ليكن القرن الحادي والعشرون قرنا أميركيا والذي يقف في وجه هذه الهيمنة الأميركية الآن الإسلام يعلمون هذا جيدا وحين يقول باول تغيير خريطة الشرق الأوسط ثم يطور ويقول تغيير الأفكار في الشرق الأوسط لا يقصد بالأفكار أفكار شيخ الأزهر ولا أفكار إبراهيم الخولي وإنما يقصد بالأفكار تحديدا ما يُلقنه القرآن لهذه الأمة ويحدد به هويتها ويحدد به لها طريقها ويملئها بالتعبئة التي تمكنها من مواجهة هذه الحملة الصليبية الشرسة المتعددة الأبعاد وللأسف الشديد يُجند لها جميع العلمانيين في العالم الإسلامي يخدمونها وهم خدم وتوابع وخونة كما سأبين، إذاً ليست القضية قضية آية هنا أو حديث هناك ونحن لا نملك رغم هذا أن نعطل آية أو نتوقف عندها أو نقول هذا تقتضي العلمانية تقتضي العولمة تقتضي الهيمنة الأميركية يقتضي الاستسلام للأميركان حتى نفوت العاصفة تقتضي أن نوقفها باطل من القول ومن يطالب بها مُهَرْتِق ومن يستجيب له خارج من المِلَّة هذا حد أدنى في الإجابة السريعة وأنا لا أريد أن أخذ أوقات طويلة.

فيصل القاسم: كويس جدا دكتور سمعت هذا الكلام يعني أرجوك أن ترد في الصميم أيضا وأن يعني لا أدري إذا تريد أن تبتلع كلامك أو لا؟ تفضل.

محمد ياسر شرف: أنا لن أرد إلا في الصميم.

فيصل القاسم: تفضل.

محمد ياسر شرف: وعلى نقطتين أساسيتين الأولى مسألة تحليل ما يقوله الآخر ثم وضع أهداف وغايات وأغراض الآخر نفسه عندما يقوم بالتعبير أو التحليل أو تكرار التصريح لا يقولها فإذاً هنالك عندنا مسألتان؛ الأولى ما يقوله الآخر في الواقع والثاني ما نظن أنه مقصد الآخر من قوله أي هو كلام مخبوء أو كلام مجازي أو كلام مُبَطَّن وهذه مسألة فيها جدال بمعنى كيف يفهم..

فيصل القاسم: بس أقولك شاغلة أنك خرجت عن الموضوع والله العظيم ما فهمنا ولا هذا كلام فلسفي..

محمد ياسر شرف: أنا أقولك.

فيصل القاسم: رد لي عليه قال لك إنه لا أحد يستطيع أن يعطل..

إبراهيم الخولي: لعبة نصر أنا لا أريد أن أقاطع يا أخي أنا سأسكت حتى أعلمك عدم المقاطعة.

فيصل القاسم: هذا الكلام بالمناسبة ما فهمنا منه شيء أرجوك تدخل في الموضوع أرجوك إن المخبوء في المخبوء في المخبوءات ما بتنفع هذه..

محمد ياسر شرف: لحظة عندما نقول إن باول قال كذا وقصد كذا هذا شيء لا يُلزم باول ولا يلزمني أنا الذي لم أفهم منه ذلك وعندما يقول بوش وهو معروف أنه رجل غير مثقف وأنه لا يحكم على الأمور إلا من خلال ما يأتي به المستشارون فأنا لا أعتبره مُنَظِّرا إلى لما يسمى الفكر الصليبي أو العلماني أو غيرهما، ما يعنيني في هذه المسألة هو أن العرب أو المسلمين إذا أرادوا تغييرا في مناهجهم أو أفكارهم أو أوضاعهم الاجتماعية وصادف أن التقى مثل هذا التغيير مع ما ترفعه الولايات الأميركية أو الدول الأوروبية والغربية فهذا لا يعني الحكم على العرب أو المسلمين بأنهم مرتبطون بهذه الدوائر أو أنهم يريدون تنفيذ هذه المسألة.

فيصل القاسم: جميل جدا سأعطيك المجال لكي تكمل لكن بعد موجز الأنباء من غرفة الأخبار إلى اللقاء.

[موجز الأنباء]

أسباب المطالبة بحذف آيات وأحاديث من المناهج

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تؤيد حذف آيات قرآنية معينة من المناهج الدراسية؟ عبر الهاتف بإمكانكم التصويت من داخل قطر 9001000 من جميع إنحاء العالم 009749001900 النتيجة عبر الهاتف 86% يرفضون حذف أي آية من المناهج الدراسية 14% مع حذف بعض الآيات من المناهج الدراسية، الإنترنت النتيجة مختلفة والعدد أكثر ثلاثة آلاف وثمانمائة وأربعة وتسعون مصوتا 68% يقولون لا لحذف أي آيات قرآنية 32% مع الحذف، دكتور يعني لنوجز الموضوع ونبقى في صلبه دكتور شرف وأشكرك جزيل الشكر قلت في بداية هذا الحديث لا ضير أبدا أن نرفع أحاديث وأشعار وآيات من المناهج الدراسية لأسباب كثيرة، رد عليك الدكتور الخولي قال لا أحد يملك حق تعطيل أو رفع أو سَمِّه ما شئت لا أحد في الدنيا أن يرفع أي شيء فهذا يعتبر خروجا على الدين وكل من هذا وعندما نتحدث إنه يجب أن نرفع كي نناسب العولمة وإلى ما هنالك من هذا الكلام هذا الكلام يعني كل من يتفوه به فهو خارج المِلَّة وإلى ما هنالك وسمعت كلام كبير، خلينا نعود إلى هذه ما الذي يدعوك لماذا تريد أن ترفع أو تلغي آيات وأحاديث وأشعار من المناهج الدراسية؟ بصلبه.

محمد ياسر شرف: المناهج الدراسية تفرضها الفترة التي يمر بها المجتمع المعطيات الموجودة والسائدة ونحن على هذا الأساس نضع المناهج الدراسية في العلوم كافة وكما تفضل بالقول لم تتزعزع نظرية النسبية عندما ظهر البعد الرابع وإنما البعد الرابع أي الزمن مع الأبعاد الثلاثة للمكان هو من صلب نظرية النسبية التي زعزعت ما قبلها وعلى هذا الأساس لو جَدَّ معط جديدا كما يعطي الفقيه رأيه في هذه الحادثة الجديدة عطفا على نماذج مستقاة من القديم فيجب أن ننظر إلى المعطيات الجديدة وأن نغير وجهة نظرنا فيها وعلى..

فيصل القاسم: حتى لو تم رفع بس قالك هذا لا أحد يملك هذا الحق، نحن لا نتحدث عن فيزياء ولا عن كيمياء نتحدث عن آيات قرآنية وأحاديث.

"
رفع الشيء من المنهج ليس إلغاءه ولاضرر أن نضع مناهج دراسية تحث على تكريس مكارم الأخلاق وحسن التعامل مع الناس
"
   محمد ياسر

محمد ياسر شرف: يا دكتور فيصل رفع الشيء من المنهج ليس يعني إلغاءه من الوجود، نحن نتحدث عن منهج دراسي يأخذ مجموعة من المعلومات ويقدمها لتحقيق مجموعة من الأغراض، ما الذي يضيرنا أن نضع مقررات ومناهج دراسية تحث على تكريم أو تكريس مكارم الأخلاق وحسن التعامل مع الناس وإشاعة التكافل والمحبة والإحسان ثم ندخل هؤلاء الطلبة عندما يتخصصون أو يكبرون في منزلق المذاهب والمدارس والفرق واللغويين والمفسرين وكيف اختلفوا في هذه المسألة وكيف..

فيصل القاسم: جميل بس لدي سؤال لك من الدكتور عزيز غانم من الموصل في العراق، عم بيقولك أنا رأيي بصراحة في موضوع رفع الآيات القرآنية من المناهج الدراسية هو قمة إذلال الغرب الكافر للمسلمين وهو جزء من الحرب الصليبية على المسلمين وذلك عن طريق العملاء وهم من الحكام العرب وخصوصا التركيز على آيات الجهاد لتُبقي المسلمين أذلاء لا يستطيعون محاربة عدوهم الكافر ولا حتى أذنابه الخونة من الحُكام، عزيز غانم من الموصل فبس خليك بالموضوع خلينا بالموضوع.

محمد ياسر شرف: من امتلك قوة المحاربة والصمود للدفاع عن نفسه وعن دينه وعن ماله وعن دمه ومات فهو شهيد ومن لم يمتلك وأراد أن يستمر فعليه أن يناور ويداور حتى إذا امتلك القدرة على الدفاع بقي هو والنص لا أن يذهب هو ثم يلحق به النص، إذاً المسألة ليست مسألة أن نكابر في وقت لا نمتلك فيه القوة نحن عندما نمتلك قوة الإقناع نتحاور وعندما نمتلك قوة السلاح نقاتل وعندما نمتلك قوة الفرض نفعل لأننا حضاريون لنا قدراتنا لنا إمكاناتنا تطلعاتنا ولا نعتبر أنفسنا أقل لا من الغرب ولا من الولايات الأميركية ولا من الإدارة الأميركية التي تتخبط في العراق وتخبطت قبلها في أفغانستان.

فيصل القاسم: جميل خلينا في الموضوع دكتور سمعت هذا الكلام تفضل.

إبراهيم الخولي: بداية المنهج التعليمي لم يوضع ولن يوضع عشوائيا وإنما يريد بناء إنسان نموذج بمواصفات؛ هذه المواصفات تعني أن يكون ذا هوية محددة المعالم أن يكون ذا مواصفات تجعله يواجه عصره اليوم وغدا ويستدرك في نفس اللحظة ما تسببت فيه أخطاء الماضي سواء من هنا أو من هناك هذا ألف باء ما تقوله التربية جون ديوي اللي الأخ يتحدث بلغته فيلسوف التربية الأميركي هو الذي يقول يجب أن تُشتق أغرض التربية من فلسفة المجتمع فإذا كان المجتمع الإسلامي الآن يمر بفترة مَد علماني مظلم يريد أن يفرض على الإسلام وعلى المسلمين ظلام الغرب الذي يسمونه التنوير وتستجيب المؤسسات التعليمية وتستجيب مناهج التعليم لتواكب هذا المطلب الباطل مطلب الشيطان، فنحن نفسد على أنفسنا كل شيء، ثم أخي يقول حين نمتلك القوة نجابه وأنا أقول له إذا لم تجابه الآن وإذا لم تجاهد الآن وإذا لم تتصدَ الآن فلن يُسمح لك بامتلاك قوة يوم ما وهناك ثلاثة محظورات على العالم الإسلامي يفرضها الغرب الصليبي منذ قرون ولن يأذن أبدا بكسر واحد منها إلا بمنطق القوة؛ الأول منع قيام قوة ذات بأس في أرض الإسلام ومحاربة البرنامج النووي الإيراني تصب في نفس الإطار، تصفية قوة العراق بغض النظر عن صدام وعن نظامه لنا رأي فيه إجهاض قوة العراق وجيش العراق تصب في نفس الإطار، يبقى من حيث المبدأ غير مسموح لنا بامتلاك قوة ردع على الإطلاق، ثم ضمان تفوق دولة اليهود الغاصبة إلى الأبد، ثم حرمان العرب والمسلمين من إحراز نصر تام على دولة اليهود؛ في حرب رمضان غولدا مائير رفعت الرايات البيضاء، لولا تدخل أميركا وإجهاض حرب رمضان لأصبحت دولة اليهود في خبر كان، إذاً هذا محظور أول المحظور الثاني منع قيام وحدة عربية أو إسلامية ومن يحاول أن يدعو لقيام وَحْدة لابد أن يضرب على الفور، المخطط لا يسمح للعرب ولا للمسلمين بتوحد وإنما بمزيد من التفتيت والتجزئة؛ تجزئة السودان لثلاثة دول، تجزئة العراق كردي سني شيعي، تجزئة مصر إلى ثلاثة دول، مطروح كل هذا مطروح الآن ونسي المسلمون الآن مفهوم دار الإسلام التي كانت تضم العالم الإسلامي دون أن تعترف بحدود جغرافية ولا حواجز سياسية ولا ما اصطنعه الغرب في سايكس بيكو، دولة الإسلام كما هي حتى أصبحنا الآن نسمع الأجانب العرب الذين يقاتلون الأميركان في العراق العربي الذي يقاتل مع المقاومة ضد قوات الاحتلال الأميركية أجنبي أما البولندي وأما من جاء من هنا أو من هناك هؤلاء أصحاب دار لأن أميركا صاحبة الدار وهي تملك العراق بما فيه ومن فيه وعلى المسلمين أن يركعوا وأن يستذلوا الدندنة كلها تدور كلها حول الأمر الثالث منع قيام نظام إسلامي يرفع راية الإسلام ويسعى لتطبيق الشريعة، هذه المحظورات الثلاثة الغرب وضعها في خزانة وغير مسموح بالاقتراب منها وأي بادرة تبدو في العالم الإسلامي تحوم حول كسر محظور منها يُضرب صاحبها.

فيصل القاسم: جميل جدا خلينا بصلب يعني كويس هذا يقودونا إلى ما علاقة هذا بحذف الآيات؟

إبراهيم الخولي: فإذا أنا على أن أواجه نحن الآن لا نملك مواجهة أميركا عسكريا بسلاح نووي نعم بل نحن نملك أن نهزمها بهذا الكتاب الذي يُراد لنا أن نتخلى عنه.

فيصل القاسم: بالقرآن الكريم.

إبراهيم الخولي: وربنا يقول لنا في سورة الفرقان ولنَبِيِّه {فَلا تُطِعِ الكَافِرِينَ وجَاهِدْهُم بِهِ جِهَاداً كَبِيراً} من يُعبئ الأمة الآن لتحرر أرض الإسلام المغتصبة في فلسطين وفي العراق وفي الشيشان القرآن العظيم ولا سواه وليس كلام العلمانيين ولا كلام التوابع ولا العملاء ولا كلام رجال الأنظمة هؤلاء جميعا الآن توابع وعملاء بكل معنى الكلمة، أنتظر من عاهل الأردن أن يقف ويتخلى عن حراسة حدود دولة اليهود الغاصبة لتتخلى الجيوش العربية عن حماية حدود دولة اليهود ستسقط دولة اليهود بعد 24 ساعة، جموع المتطوعين جموع الفدائيين..

فيصل القاسم: المدفوعين بكتابهم.

إبراهيم الخولي: ستدخل.. ولولا كتابهم ما حدثت التعبئة ولا أمكن تعبئتهم ولا تحريكهم ولا تحركهم ومن هنا..

فيصل القاسم: وعلى هذا الأساس.

إبراهيم الخولي: ومن هنا علينا أن نزيح القرآن من ضمير هؤلاء ومن عقل هؤلاء ومن قلب هؤلاء ونعتبره يحض على الكراهية وأنا أسأل تحديدا ما الكراهية ما مفهومها؟ ومتى تكون الكراهية مشروعة ومتى تكون حراما في منطقك أنت ومنطق المدافعين عن هذا التوجه؟

فيصل القاسم: جميل جدا سأعطيك المجال لكن نُشرك من أميركا الدكتور شاكر النابلسي تفضل يا سيدي.

شاكر النابلسي: مساء الخير يا أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: يا هلا بيك تفضل يا سيدي.

شاكر النابلسي: أولا يجب أن نميز بين سور القرآن العقائدية أي التي تختص بالعقيدة والتي نزل معظمها في مكة خلال السنوات العشر الأولى من الدعوة وبين السور التشريعية وغير التشريعية الخاصة بحياة النبي وعلاقاته مع زوجاته وأصحابه إلى آخره، إذاً هناك سور عابرة للتاريخ وهي الآيات المكية والتي لا تُمس ولا تُجز وهناك آيات مدينية تشريعية ظرفية جاءت نتيجة لأحداث حدثت قبل 14 قرن ولم تعد هذه الأحداث واردة الآن، بمعنى أكثر صراحة هناك الكثير من الآيات التي نطلق عليها آيات سياسية وعسكرية أي آيات السيف وهي مرتبطة بتلك الظروف التي كانت قائمة ولم تعد قائمة الآن فمثلا الآيات المكية الخاصة باليهود والنصارى وأهل الكتاب وهي التي عليها النزاع الآن كانت عموما آيات إلى جانب هؤلاء ولكن الآيات الخاصة بهؤلاء في المرحلة المدينية أي مرحلة المدينة المنورة كانت مضادة لهذه الآيات، لماذا؟ لأن آيات المدينة كانت نتيجة علاقات سياسية متغيرة مع المسلمين نزلت نتيجة لمواقف سياسية معينة بين اليهود والمسلمين يطول شرحها الآن والسياسة متحركة غير ثابتة وبالتالي فإن الأحكام التي بنيت على أساس سياسي هي متحركة أيضا وليست ثابتة بل أن معظم الآيات المدينية أي التي نزلت في المدينة بهذا الخصوص نفسها متضاربة ومناقضة لبعضها بعضا.

إبراهيم الخولي: كَذَبت.

شاكر النابلسي: فالآيات التي في سورة آل عمران مثلا..

إبراهيم الخولي: كذاب.

شاكر النابلسي: وهي سورة مدينية.

فيصل القاسم: دقيقة.

شاكر النابلسي: يقول القرآن فيها عن اليهود والنصارى بأنهم {يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ والْيَوْمِ الآخِرِ ويَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ ويَنْهَوْنَ عَنِ المُنكَرِ} الآية 114 ولكن عندما دب الخلاف السياسي بين اليهود والرسول أصبح اليهود ليسوا أولياء وقالت سورة المائدة المدينية فيهم {يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا اليَهُودَ والنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ} فكيف تريد الآن من المواطن اللبناني المسلم أن يقبل أن يكون أمين لحود النصراني وليا له كرئيس جمهورية وكيف تريد من المغربي أن يكون أندريه أزولي المستشار الاقتصادي للعاهل المغربي الراحل والحالي يهوديا وهو من أولياء الشعب المغربي أو كيف يكون بين المغربي المسلم الآن أكثر من عشرين ألف يهودي يعيشون في بلدة الصويرة التي رئيس بلديتها رجل يهودي هو أيضا أندريه أزولي، ما أريد أن أقوله يا أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: باختصار.

شاكر النابلسي: أن ما يجري وما سيجري في العالم العربي الآن ليس استبعاد آيات العقيدة الثابتة عابرة التاريخ ولكنه محاولة عدم إبراز أو تدريس الآيات التي تحض على تكفير الآخر وكراهية الأخر والمرتبطة بظروف ثابتة، فلماذا يكون عمر بن الخطاب أجرأ منا قبل 14 قرن عندما عطل أي أبطل العمل بآيات ذات علاقة بصلب العقيدة وليست بالآيات الظرفية فهو الذي أوقف العمل بقطع يد السارق في عهد الرمادة الذي جاء في سورة المائدة وهو الذي منع توزيع الغنائم على المقاتلين الذي تنص عليه سورة الحشر وهو الذي أوقف العطاء للمؤلفة قلوبهم الذي تنص عليه سورة التوبة وهو الذي أباح للمسلمين أن يتزوجوا باليهوديات والمسيحيات وعندما كثر هذا الزواج وأصبحت النساء المسلمات.. واحتجت النساء المسلمات وأصبحن عوانس عاد فأوقفه واستطاع عمر أن يفعل كل ذلك ولو طال به العمر لفعل أكثر، فلماذا استطاع عمر بن الخطاب أن يفعل هذا قبل 14 قرن والأستاذ الخولي الآن يقول بأن أي واحد يعطل أو يبطل أي آية أو آية سورة في القرآن فهو كافر وهو إلى آخره.. ونحن كحكام لا نستطيع أن نفعل الآن لماذا؟ الأساس هو العدل إذا أردت أن تكون مُصلحا شجاعا فعليك أن تكون عادلا قويا، فالعدل أساس الإصلاح فالحاكم المستبد يعدل في الاستبداد والحاكم العادل يستبد بالعدل، ثم إن الشيخ إبراهيم يتكلم عن المناهج وهو المصري ومصر هي أول من قام بتعديل المناهج واستبعاد كل الآيات التي ذُكر بها كراهية اليهود وعداء اليهود التي يمكن أن تسيء إلى علاقة مصر مع إسرائيل وصرح أحد مدراء المناهج بوزارة التعليم المصرية بأنه لم تعد الحاجة لمثل هذه الآيات ووجودها في المناهج الدراسية مادام الصراع المصري الإسرائيلي الآن قد انتهى يا أستاذ فيصل إننا الآن مدعوون للانتقال من مدرسة الجهاد إلى مدرسة الاجتهاد ومن مدرسة التكفير إلى مدرسة التفكير، لأن وصف الآخر بالكافر معناه أنه مازال كما كان في جزيرة العرب محاربا لا ولاء له بالدخول في معاهدات أو علاقات سياسية أو تجارية وإذا كان هذا المواطن كافرا فلا يجوز السلام عليه ويجب اعتباره مواطن من الدرجة الثانية وضمنيا وإخراجه من الجيش المصري كما قال مصطفى مشهور مرشد الإخوان المسلمين السابق والسلام عليكم.

فيصل القاسم: وعليكم السلام أشكرك جزيل الشكر مشاهدينا الكرام بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تؤيد حذف آيات قرآنية معينة من المناهج الدراسية عبر الهاتف بإمكانكم التصويت من قطر 9001000 من جميع أنحاء العالم 009749001900 عدد المصوتين عبر الهاتف حتى صوت قبل قليل سبعمائة وسبعة وأربعين مكالمة هاتفية 92% ضد حذف أي آيات قرآن من أو رفع أي آيات قرآنية من المناهج الدراسية 8% فقط مع، من النرويج سعادة الملا كريكار تفضل يا سيدي.

الملا كريكار: السلام عليكم ومرحبا بضيفيك الكريمين وتحية خاصة للسيد إبراهيم الخولي حشره الله مع سيدنا إبراهيم أخي الكريم وإن كان هذا الموضوع بفضل الله تعالى لا يحرجنا ولا يخوفنا، هذا يحرج الحكام وأصحاب دكاكين الفتوى الرسمية الذين يقفون مدهوشين مذهولين بين الفسطاطين المترددون بين المشروعيْن، أما نحن من أبناء الأمة بفضل الله تعالى الذين ابتليت جبهة أميركا ومن والاها بها والحمد لله فلا تأثير لهذا الموضوع علينا البتة وخير منقذ لنا هو أن نلقم رمسفيلد وهو الذي قال بأن لما سُئل قيل متى ممكن أن ينتهي التطرف أو الأصولية الإسلامية؟ قال عندما تغلق آخر مدرسة، ثم ألقى مُشرف في الأسبوع الثاني من هذا العالم خطابا ضد المدارس الدينية واحتوت ثمانية آلاف مدرسة ثم استعصت عليها واحد وعشرون آلف مدرسة فنحن بفضل الله تعالى نستطيع أن نلقمه رمسفيلد ومن والاه، كذلك بالآية الكريمة {إنَّ الَذِينَ كَفَرُوا يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ والَّذِينَ كَفَرُوا إلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ (36) لِيَمِيزَ اللَّهُ الخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ} نحن ننظر إلى هذه الآيات الكريمة كحقائق مطلقة وهذا المصطلح الفلسفي كحقائق مطلقة، أي لا حد لها ولا مقدار لها وإنما من الله عز وجل كما نقول {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ المَوْتِ} فلا يستطيع أحد أن يناقشنا لا محمد ياسر شرف ولا غيره أن {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ المَوْتِ} لأن هذه آية قرآنية وكذلك تلك آية قرآنية، أما السيد النابلسي الذي يريد أن نفرق بين آية وآية فالله عز وجل يقول {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الكِتَابِ وتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ} فلو صدوا هذه لو غيروا مناهج الدراسة خمسة وخمسون ألف خطيب في السعودية كل يوم جمعة يلقون الخطب هؤلاء أيضا سيكلفون وزارة الأوقاف بهم؟ وإذا رفعنا هذه من مناهج الدراسة ومن الخطباء ومن الإعلام من وزارة الإعلام أيضا ولم ندرسها في حلقاتنا في بيوتنا خوفا من وزارة الداخلية فهذا سيد محمد ياسر شرف يريد متى أن ندرس هذه النصوص إذاً هو يريد أن نرفع هذه النصوص نصا وتفسيرا وهذا أمر مرفوض وصوت هؤلاء لا يتجاوز 8% من الذين استفتيتهم و92% هم يمثلون ضمير الأمة الذين يمسكون بهذه القوة التي يذكرها السيد الخولي وهو حق ولذلك يا أخي الكريم فنحن بفضل الله أولا الله سبحانه وتعالى تكفل بحفظ ديننا وسلم تديننا لأنفسنا، فنحن مسؤولون أمام الله عز وجل أن نحمي تديننا وهذا هو المطلوب وتديننا هو الكتاب والسنة الالتزام الصارم بهما في هذا الزمن الاستضعاف وليس استضعاف أيضا بالمعنى الكامل وإنما نحن في بداية استئناف الحياة الإسلامية من جديد بعد ثمانين عام من سقوط منارتنا المفقودة.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

الملا كريكار: وبفضل الله تعالى هذه الصحوة التي الآن وهذه السلفية الجهادية التي الآن يتجاوز ربع مليون منتمي إليها هؤلاء هم الذين يذيقون الأميركان في كل مكان الويل والثبور.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة مشاهدي الكرام هل تؤيد حذف آيات القرآنية معينة من المناهج الدراسية؟ عبر الإنترنت صوت حتى الآن أربعة آلاف وثلاثمائة وستة عشر شخصا 96.9% يقولون لا لحذف أي رفع أي آيات من المناهج الدراسية 3.1% مع، عبر الهاتف الوضع يتغير صوت ألف وثلاثة عشر مكالمة هاتفية خلال دقائق 92% ضد حذف أي آيات قرآنية من المناهج الدراسية 8% مع، نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

استهداف القرآن الكريم

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تؤيد حذف آيات قرآنية معينة من المناهج الدراسية؟ من داخل قطر 9001000 من جميع أنحاء العالم 009749001900 ألف وأربعمائة وثلاثة وثلاثون مكالمة هاتفية 92% ضد رفع أي آيات من المناهج الدراسية 8% مع، دكتور شرف يعني إذا درسنا بعض الأدبيات الغربية في واقع الأمر هي تؤكد على القضاء على القرآن ومَحْوِه وما يحصل الآن يأتي في هذا السياق وأريدك أن ترد لأنهم يعتبرون القرآن هو المصدر الأساسي لقوة المسلمين وبقاؤه بين أيديهم حيا يؤدي إلى عودتهم إلى قوتهم وحضارتهم، أعود وأكرر غلادستون ما دام هذا القرآن موجودا فلن تستطيع أوروبا السيطرة على الشرق ولا أن تكون هي نفسها في أمان كتاب الإسلام على مفترق الطرق، الُمبشّر وليام جيفورد بلغراف يقول متى توارى القرآن عن بلاد العرب يمكننا حينئذ أن نرى العربي يتدرج في طريق الحضارة الغربية بعيدا عن محمد وكتابه كتاب جذور البلاء، المبشر تاكلي يجب أن نستخدم القرآن وهو أمضى سلاح في الإسلام ضد الإسلام نفسه حتى نقضي عليه تماما، يجب أن نبين للمسلمين أن الصحيح في القرآن ليس جديدا وأن الجديد فيه ليس صحيح كتاب التبشير والاستعمار صفحة 40 طابعة رابعة، الحاكم الفرنسي في الجزائر بمناسبة مرور مائة عام على احتلالها قال يجب أن نزيل آه القرآن العربي من وجودهم ونقتلع اللسان العربي من ألسنتهم حتى ننتصر عليهم المنار عدد 9/11/1962 وأثار هذا المعنى حادثة طريفة جرت في فرنسا وهي أنها من أجل القضاء على القرآن في نفوس شباب الجزائر قامت بتجربة عملية، قامت بانتقاء عشر فتيات مسلمات جزائريات أدخلتهن الحكومة الفرنسية في المدارس الفرنسية وألبستهن الثياب الفرنسية مش عم نعرف نحكي كثير ولقنتهن الثقافة الفرنسية وعلمتهن اللغة الفرنسية فأصبحن كالفرنسيات تماما وبعد أحد عشر عام من الجهود هُيئت لهن حفلة تخرج رائعة دعي إليها الوزراء والمفكرون والصحفيون ولما ابتدأت الحفلة فوجئ الجميع بالفتيات الجزائريات يدخلن بلباسهن الإسلامي الجزائري فثارت ثائرة الصحف الفرنسية وتساءلت ماذا فعلت فرنسا في الجزائر؟ إذا بعد مرور مائة وثمانية وعشرين عام أجاب لاكوست وزير المستعمرات الفرنسي وماذا أصنع إذا كان القرآن أقوى من فرنسا؟ جريدة الأيام عدد 7780 الصادر بتاريخ ستة كانون الأول 1962 كيف ترد؟

محمد ياسر شرف: أنا لا أرد في الواقع أنا أشجب هذا الكلام الذي قاله هؤلاء المفكرون الموتورون هم موظفون عند السلطات ويحاربون إذا أرادوا أن يحاربوا القرآن هذا يعني أنهم يحاربون المسيحية واليهودية أيضا، لكن في الواقع أنا أريد أن أرد على نقطتين أثارهما الدكتور إبراهيم؛ الأولى عدم ترك المسلمين يمتلكون أسلحة نووية يشجبه أمران الأول نموذج باكستان وإيران..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أستغفر الله العظيم .. بس أستغفر الله دقيقة يا دكتور بالله..

إبراهيم الخولي: لا..

محمد ياسر شرف: وهو قالها.

فيصل القاسم: أستغفر الله .. يا دكتور أرجوك رجاء حار أبوس يديك قبل أن تدخل هذه الحلقة كنت نمرا شرسا تريد أن تلغي الآيات وتحذف الآيات..

محمد ياسر شرف: هذا غير صحيح.

فيصل القاسم: عندي مسجلة.

محمد ياسر شرف: هذا غير صحيح يا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: طيب كويس إني تراجعت عندي الشريط..

محمد ياسر شرف: هذا غير صحيح أخرج التسجيل إلى الملأ أنا قلت أننا يجب..

فيصل القاسم: طيب شو هذه الآيات اللي جايب لي إياها..

محمد ياسر شرف: هذه الآيات التي يشترك.

فيصل القاسم: جيد إنك تراجعت.

محمد ياسر شرف: الإسلام مع اليهودية والإسلام مع النصرانية وهي منطلقات جيدة لحوار بين الأديان، لأن اليهودية وُلدت في البلدان العربية والنصرانية والمسيحية ولدت في البلدان العربية وعلينا كمسلمين أن نعود إلى رعاية هذين الدينين بما فيهما من مكارم أخلاق وأن نظهر أنهما ليسا دين كراهية وأنهما ليس دين عداوة وأن الإسلام لا يحارب إلا من يحاربه ولا أنه عداوة..

فيصل القاسم: وهل الإسلام دين كراهية وعداوة؟

محمد ياسر شرف: وأنه أبدا لا يحارب إلا من يحاربه..

إبراهيم الخولي: أمرك غريب يا أخي.

فيصل القاسم: ما شاء الله شو رأيك شغلك في جامع..

محمد ياسر شرف: لماذا لا .. لماذا لا؟

فيصل القاسم: قبل شوية كنت..

محمد ياسر شرف: لماذا لا .. أنا أشتغل في جامع..

فيصل القاسم: يا دكتور..

إبراهيم الخولي: أعطيني..

فيصل القاسم: جميل جدا يا دكتور أنا أقول لك شاغلة على أساس جاء الدكتور ومسجلة الكلمات بالحرف الواحد..

محمد ياسر شرف: أخرجها إلى الملأ.

فيصل القاسم: يريد أن يرفع..

محمد ياسر شرف: أخرجها إلى الملأ.

فيصل القاسم: طيب دقيقة.

محمد ياسر شرف: أنا قلت لك..

فيصل القاسم: عندما قلت لك عندما سألتك ماذا عن الآيات قلت لدي عشرات الآيات يجب أن تُحذف..

محمد ياسر شرف: نعم المشتركة قلت يجب..

فيصل القاسم: قلت هذا شوف.

محمد ياسر شرف: أن نؤجل آيات..

إبراهيم الخولي: المشتركة تحذف ولا توصي بها؟

محمد ياسر شرف: نعم أنا أوصي بها..

فيصل القاسم: جيد.. كويس.

محمد ياسر شرف: أن تكون منطلقات جيدة لحوار جيد وبعضها مما هو صعب ويدخل في تفصيلات الفرق الإسلامية وتكفير بعض المسلمين لبعض يجب أن نقصيه عن متناول المتدربين وأوائل المتعلمين وصغار الطلبة والناس العاديين، هذا كلام لا يمكن إلا أن يكون منسجما مع وقائع التربوية وهو مطلوب ويجب الأخذ به سواء كان ذلك عاجلا أو آجلا.

فيصل القاسم: أن نقصي..

إبراهيم الخولي: خلاص؟

فيصل القاسم: يجب أن نقصيه؟

محمد ياسر شرف: ما معنى كلمة نقصيه هنا ليست سبا ولا شتما يا أخي أن أنقل مادة معينة إلى مستوى أعلى أو..

فيصل القاسم: ما شاء الله جميل.

محمد ياسر شرف: أو أن أرفعها..

إبراهيم الخولي: هو قال المناهج الدراسية محددش منهج ابتدائي ولا ثانوي؟

محمد ياسر شرف: لا..

إبراهيم الخولي: بكل المناهج الدراسية؟

محمد ياسر شرف: لا.. نحن لم..

إبراهيم الخولي: لا لم يحدد.

محمد ياسر شرف: لا المناسبة..

إبراهيم الخولي: ولم تطرح هذه على الإطلاق.

فيصل القاسم: لم تطرح.

إبراهيم الخولي: وإنما قيل المناهج والمناهج غُيرت في الأزهر الشريف على مستوى..

محمد ياسر شرف: نعم .. لماذا غيرها الأزهر الشريف أليس من منطلق أنه يمكن تغيير منهج بمنهج وآية بآية وأنه يمكن خدمة الهدف الأعلى بألف طريقة وطريقة..

إبراهيم الخولي: يا أخي.. أنا قلت ولا الأزهر يملك وحين صنع أخطأ وارتكب خطيئة وراجعناه ووقفنا له..

محمد ياسر شرف: وهل تراجع يا دكتور إبراهيم؟

إبراهيم الخولي: كونه لا يتراجع أمرا آخر..

محمد ياسر شرف: لماذا لأنه وجهة نظر معينة أو مسوغة..

إبراهيم الخولي: اسمعني يا أخي لا وجهة نظر ولا يحزنون..

محمد ياسر شرف: تفضل.

إبراهيم الخولي: اسمعني..

فيصل القاسم: رد على الدكتور النابلسي.

إبراهيم الخولي: أولا حكاية..

فيصل القاسم: بما أن الدكتور ياسر صار معه.

إبراهيم الخولي: إسقاط آيات قرآنية..

فيصل القاسم: جميل .. جميل كويس.

إبراهيم الخولي: ده شيء جيد..

فيصل القاسم: تعرف يعني لازم الله يغفر لك لأنه نسبت واحد جديد لأنه قبل شوي كان معادي تماما.

محمد ياسر شرف: شكرا لك يا دكتور

"
ليس في قاموس الإسلام عبارة أديان سماوية وليس هناك ما يسمى أديانا سماوية وإنما دين الله واحد هو الإسلام ولم يرد في القرآن ولا في حديث كلمة الدين مجموعة على الإطلاق
"
      إبراهيم الخولي

إبراهيم الخولي: جيد.. إن الأخ يقترح تنحية آيات قرآنية من المناهج وجلب آيات ونصوص من اليهودية ومن المسيحية وهو يعلم موقف الإسلام من مصادر هذين ويعلم ما يقول الإسلام في هذا الصدد، ثم لعبة حوار الأديان السماوية ليس في قاموس الإسلام عبارة أديان سماوية وليس هناك ما يسمى أديانا سماوية وإنما دين الله واحد هو الإسلام ولم يرد في القرآن ولا في حديث رسول الله كلمة الدين مجموعة على الإطلاق {إنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإسْلامُ} {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وصَّى بِهِ نُوحاً والَّذِي أَوْحَيْنَا إلَيْكَ ومَا وصَّيْنَا بِهِ إبْرَاهِيمَ ومُوسَى وعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ ولا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ} ثم مهما بلغ حجم التنازلات {ولَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ ولا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} أفأنت مستعد أن تتنازل عن ملتك ليرضوا؟

محمد ياسر شرف: طبعا لا.

إبراهيم الخولي: لن يرضوا.

محمد ياسر شرف: طبعا لا.

إبراهيم الخولي: وهم لن يرضوا.

محمد ياسر شرف: إذاً ما مشكلتي هي أن يرضوا أو لا يرضوا؟

إبراهيم الخولي: انتظر يا أخي انتظر يبقى أنا قانون التدافع بين البشر سُنة الوجود يا رجل {ولَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ}.

فيصل القاسم:{ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ}.

إبراهيم الخولي: {وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً} القرآن الكريم يحمل المسلمين من مهام جهادهم الحفاظ على تراث الإنسانية متمثلا في دور العبادة أيا كان موقف الإسلام منها وقدم البِيع والصلوات وهي معابد اليهودية والنصارى قدمها على المساجد ليؤكد على المسلمين مسؤوليتهم في حمايتها، أفتقول بعد هذا إن الإسلام دين كراهية ودين تعصب، ثم الشهادة التاريخية على إن الإسلام دين تسامح أو دين تعصب والآخرون كما تزعمون أو يزعم لهم ما مصير المسلمين في الأندلس؟ انتهوا وانقرضوا إما نُصروا وأما قُتلوا وذُبحوا وأما طُردوا في المرحلة الباكرة وجود مسيحيين في العالم الإسلامي الآن ومسيحيو مصر الآن عددهم أكبر من سكان مصر في عهد محمد علي أليست شهادة التاريخ بأن الإسلام حما هؤلاء وحفظ هؤلاء؟

فيصل القاسم: كيف لا نسهب كثيرا..

إبراهيم الخولي: الشيخ بقى..

فيصل القاسم: أريد أن ترد السيد النابلسي قال لك كلاما..

إبراهيم الخولي: أيوة.. دعني..

فيصل القاسم: كيف تكون أنت أكثر حرصا على الإسلام من سيدنا عمر يعني؟

إبراهيم الخولي: هو لم يفهم عمر ويقول هراء لا يستحق ردا وعمر لا يجرؤ ولا غير عمر ولا جميع الصحابة لا يملكون تعطيل حرف ولا نسخ حرف من كتاب الله، اختلفت ظروف التطبيق بمعنى عندما لم يعد هناك من ينطبق عليهم مؤلفة قلوبهم هل يوزعها على من لا يستحقها من هؤلاء؟ يبقى لم يعطل عمر ثم في عهد عمر بن عبد العزيز كان يُنادَى على الناس ليأتوا ليأخذوا الزكاة من بيت المال فقالوا أغنانا ربنا ببركة عمر يُنادى على الناس أغناهم ربنا هل معنى هذا أن عمر عطل الزكاة؟ انتقل إنسان من شريحة الفقراء إلى شريحة الأغنياء حَرُمت عليه الزكاة ووجب عليه الزكاة يبقى الشريعة عطلت بالنسبة له؟ قضية تطبيق لا شأن لها بالنص على الإطلاق النابلسي وناصر أبو زيد وهذه العصابة تتحدث عن تاريخية النص القرآني ويرون أن النص القرآني تاريخي بل يصل ناصر أبو زيد يقول أن القرآن نص بشري ونص إنساني وتطوَرَ وتَكوَّن وهو منتج ثقافي هذا باطل وحكمت عليه محاكم مصر بالردة ولولا خروجه من مصر لأعدم هناك هذه الشخشخة لا نقبلها ثم.

فيصل القاسم: وماذا عن عقدية و..

إبراهيم الخولي: حكاية آيات عقدية وآيات تاريخية وآيات لأهل الكتاب مفسرة على ظروف بعينها معنى هذا أن القرآن مكتوب عليه شهادة صلاحية أُنتج سنة كذا وتنتهي صلاحيته سنة كذا..

فيصل القاسم: (Sale By Date).

إبراهيم الخولي: والذي يُحدد هذا النابلسي هذا الذي لا يستحق أن يحاور ولا أن أشير إليه، كَذِب حين يقول هناك آيات قرآنية متناقضة أنت المتناقض وأنت كذوب وأنت مفترٍ وحين تقول أن في القرآن آيات متناقضة كفرت وخرجت من الملة من أوسع أبوابها وأنا أتحمل مسؤولية هذا الكلام ربنا يقول في البرهنة على أن هذا الكتاب من عنده{أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ القُرْآنَ ولَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً} على طول القرآن لا تتناقض آية وآية وكذب من يدعي هذا بقي حكاية..

فيصل القاسم: باختصار..

إبراهيم الخولي: آيات السيف كذب وليس في القرآن آيات سيف وإنما ما في القرآن آيات دفاع عن مقدسات الأمة، آيات جهاد لرد عدوان لتحرير الضمير الإنساني وليس فيها على الإطلاق نشر الإسلام بالسيف كما يقول المستشرقون ويردد الببغاوات دون فهم ودون روية.

فيصل القاسم: طيب دكتور أحمد أبو مطر من النرويج تفضل يا سيدي.

أحمد أبو مطر: أولا بسم الله الرحمن الرحيم خطورة مجرى الحديث أن الدكتور إبراهيم الخولي حوّل الحديث وكأنه أصبح بين مسلم وغير مسلم أو بين مؤمن وغير مؤمن، لا أنا سأنطلق من خلفية الإسلام كمسلم وملتزم أيضا الله لا خوف على القرآن الكريم نحن نهتدي بقول الله تعالى{إنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وإنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} حافظون ليس في المناهج التعليمية ولكن في قلوب المؤمنين الحقيقيين لذلك عندما نقول أن القرآن صالح لكل زمان ومكان نعم وهذا يعني أن المؤمن الحقيقي عليه أن يعرف متى يستعمل هذه الآية ومتى لا يستعمل..

فيصل القاسم: ماذا تريد أن تقول كي لا نأخذ خطبة يعيني..

أحمد أبو مطر: وهذا ليس نقصا للقرآن الكريم هنالك آيات..

فيصل القاسم: أنا اللي بيجنني أنه العلمانيين اللي بيحكوا على التليفون شيء ثاني بيتحولوا لخطباء جمعة الآن بالبرنامج تفضل.

أحمد أبو مطر: الآن أنا أقول هناك آيات من القرآن الكريم وآيات من الأحاديث النبوية نعم وأقولها كمسلم يجب أن تحذف من المناهج التعليمية..

إبراهيم الخولي: مثل؟

أحمد أبو مطر: وهذا لا يعني حذفها من القرآن الكريم..

إبراهيم الخولي: مثل ماذا؟

أحمد أبو مطر: ولكن أنني أريد أن أعرف..

إبراهيم الخولي: اذكر أمثلة.

أحمد أبو مطر: كيف أتعامل مع آية قرآنية كريمة تقول {يَا بَنِي إسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى العَالَمِينَ} ويأتي حديث للرسول صلى الله عليه وسلم "يقول لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام فإذا لقيتم أحدهم في الطريق فاضطروه إلى أضيقه" لذلك إن حذف بعض الآيات والأحاديث من المناهج التعليمية لا غبار عليه في وجهة نظري ويجب ألا يُعطى الدكتور إبراهيم الخولي هذا القدر بحيث يصبح هو من يصنف المؤمن وغير المؤمن ومن خرج على الملة ومن لم يخرج على الملة، نعم نحن لسنا خارجين على الملة هنالك آيات من القرآن الكريم إذا حذفت من المناهج التعليمية لا علاقة لها بنسخ القرآن وبحذفها من القرآن لذلك وإلا يجيبني كيف سأدرس وأوفق بين الآيتين {يَا بَنِي إسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى العَالَمِينَ} وحديث يقول "لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام" طيب يا أخي فيه في العالم العربي خمسة وثلاثين مليون نصراني هل كل ما ألقى واحد في الشارع أُضيق عليه الشارع حتى يقع في الشارع ويموت؟ أنا أقول نعم وبوضوح وجملة أخيرة إن حذف بعض آيات القرآن الكريم وبعض أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم من المناهج التعليمية لا غبار عليه ولا علاقة له بالإيمان وعدم الإيمان هذا هو رأيي وشكرا ونستمع من الإخوان.

فيصل القاسم: شكرا سأعطيك المجال السيد ممدوح إسماعيل من القاهرة تفضل يا سيدي.

ممدوح إسماعيل: السلام عليكم أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: وعليكم السلام تفضل يا سيدي.

ممدوح إسماعيل: تحية خاصة للدكتور إبراهيم جزاه الله خيرا أعجز من بعده أود أن أتكلم في نقطة.. نقاط بسيطة وسريعة جدا في هذا المضمار؛ أولا حذف آيات الجهاد هو مطلوب وطلب أميركي خاص بعد 11 سبتمبر أوضح هذه المسألة بالتالي الأميركان طلبوا بعد 11 سبتمبر إصلاح سياسي وتغيير مناهج التعليم، الحكومات المستبدة في الوطن العربي طلبت من الأميركان التغاضي عن الإصلاح السياسي مقابل تغيير مناهج التعليم خاصة الدينية كي يتسنى لها الاستمرار في الحكم وخاصة الجهاد، الجهاد هو مقوم ومحرك و(Power) هذه الأمة لذلك عملوا على تغيير مناهج التعليم حفاظا على نظم مستبدة عميلة للأميركان مقابل الأميركان أن يتغاضوا عن الاستبداد الذي طالبوا به في الأمة العربية هذه نقطة مهمة والنقطة الثانية أنه بعد 11 سبتمبر تخيل الأميركان أن الذين قاموا بهذه العمليات خرجوا من مناطق التعليم الديني وللأسف الشديد المسألة واضحة أن كلهم خريج تعليم مدني سواء بن لادن أو سواء أيمن الظواهري هذه مسألة مهمة لكي يعي الجميع أن المسألة خارجة عن نطاق التعليم وما تدرسه الحكومات إنما هي مسألة مستقرة في دين الله وفي الإسلام، النقطة الهامة فيه وأحب أن أختم بها أنه معلوم أن قنوات الاتصال الحضاري لهذه الأمة تمر عبر ثلاث قنوات وهي البيت والمدرسة والمسجد، أرادوا هؤلاء أن يُغيروا حضارة هذه الأمة هويتها فاتجهوا إلى التعليم لأن الذين يتعلمون هم الذين يملكون البيت وهم الذين يملكون المسجد فإذا ما تغير الطالب والتلميذ في المدرسة وتغير عقله وتمت عملية برمجه أو فقدان المناعة له أو إصابته بإيدز فكري وعقائدي سهل السيطرة عليه كي يتولى بيت ليس له هوية لا شخصية ولا دين وكي يتولى مسجد يصيغ فيه قرارات الحكومات المستبدة وشكرا لكم.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر أشكرك يا سيدي بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تؤيد حذف آيات قرآنية من المناهج الدراسية عبر الهاتف صوت 2527 مكالمة هاتفية و39 صار 93% ضد رفع أو إقصاء أي آيات من المناهج الدراسية 7% فقط مع إقصاء آيات قرآنية عبر الإنترنت 4545، 70.5% ضد 29.5% مع، دكتور قبل أن ندخل هذا الكذا قلت هناك الكثير من الآيات المدسوسة في القرآن وأصلها من التلمود وإلى ما هنالك..

محمد ياسر شرف [مقاطعاً]: هذا كذب 100%.

فيصل القاسم: ها أنت قلت..

محمد ياسر شرف: أنا لم أقل إنها مدسوسة من القرآن هي مشتركة في التنزيل الحكيم.

فيصل القاسم: طيب ما هي جاوبني عليها؟

محمد ياسر شرف: عندما نتحدث عن الإيمان بالله فإن ما نتحدث عن كلاما قاله الله سبحانه وتعالى وأمر به عباده هذا لا يعني دس، لا تقولني ما لم أقوله لا تكون طرفا ثانيا.

فيصل القاسم: الشريط موجودا.

محمد ياسر شرف: هاته لا تكون طرفا ثانيا يا دكتور.

فيصل القاسم: أنا لست طرفا.

محمد ياسر شرف: أنت الآن توقظ فتنة هي نائمة ومخترعة وغير موجودة على الإطلاق.

فيصل القاسم: أعطينا موعظة.

محمد ياسر شرف: نعم أعطيك موعظة وألف موعظة.

فيصل القاسم: يا دكتور هذه الكلمات.

إبراهيم الخولي: ائذن لي أتدخل دقيقة أتدخل بينكم دقيقة.

فيصل القاسم: يا دكتور هذه الكلمات كلها مكتوبة من بعدك فأرجوك أن تقول لي إنك تراجعت وهذه نعمة لك أنك تتراجع.

محمد ياسر شرف: غير صحيح.

فيصل القاسم: هذه مكتوبة منك.

محمد ياسر شرف: أنت الآن تفتعل حوارا استفزازيا لم نكن قد اتفقنا عليه من قبل ولا تحدثنا فيه على الإطلاق.

فيصل القاسم: يا دكتور..

محمد ياسر شرف: أنا قلت.

فيصل القاسم: بدل من أن تكذبنا بدلا قول أنا تراجعت عن أفكاري وهذه نعمة.

محمد ياسر شرف: لماذا أنا أؤمن بهذه الأفكار فإذا كنت تظن بأني قلت بغيرها فهذا ملغي.

فيصل القاسم: طيب دقيقة أسألك سؤال بهدوء.

محمد ياسر شرف: نعم.

فيصل القاسم: هذه الآيات التي تسردها أمامك لماذا أتيت بها؟

محمد ياسر شرف: هذا أتيت به لأقول إنه من الممكن أن نعتمد مجموعة من المنطلقات الأخلاقية والسلوكية تكون بمثابة اشتراك سلوكي واعتقادي بين المسلمين والنصارى والمسيحيين واليهود ليبنوا طريقا حضاريا لا يأخذ بالعنصرية ولا يأخذ بالعنجهية ولا يقاتلوا المؤمنين بالله وإنما يحاولوا أن يجعلوا هذا بمثابة فعلٍ أو سنن مشتركة لهم في مقابلة الذين يتاجرون بالدين ويحاولون أن يثيروا النعرات الطائفية.

فيصل القاسم: يتاجر بالدين الدكتور؟ الدكتور يتاجر بالدين؟

محمد ياسر شرف: لا ليس هذا.

فيصل القاسم: أمال من الذي يتاجر بالدين؟

محمد ياسر شرف: غارنر وباول وهؤلاء الذين تحدثت عنهم، هؤلاء يضعون أهدافا سياسية ذات لبوس ديني يريدون أن يحققوا أغراضا استعمارية من خلال توظيف بعض النصوص الدينية أو وضع بعض المعايير المزاعم..

فيصل القاسم: بس خلينا بالموضوع ماذا تريد أن تقول؟

محمد ياسر شرف: المسيحية تقول يا دكتور فيصل أحبوا أعدائكم لأن القتلة توصوا السراق وقاطعي الطرق يحب بعضهم بعضا لا تدوني أحدا لأنكم بالدينونة التي تدانون بها تدانون وبالمكيال الذي تكيلون به يكال لكم من آمن بي يقول عيسى عليه السلام "من آمن بي ومات فسيحيى لأنه يؤمن بالله" مثل هذا الكلام هو الذي نريد أن نكرسه بين الأديان الثلاثة، لا أريد أن نغلي دينا على حساب دين.

فيصل القاسم: جميل ماذا يعني هذا ماذا يعني في المناهج؟

محمد ياسر شرف: في الإسلام سيدي أخي الكريم..

فيصل القاسم: ماذا يعني في المناهج على موضوع القرآن الآيات؟

محمد ياسر شرف: في الآيات تصريحات أن اليهودية بُنيت على حق وأن النصرانية بنيت على حق وأن المسيحية والصابئية والإبراهيمية كلها بنيت على حق وأتى الناس فحرفوها وأتى الناس فسلكوا في غير ما أمر الله به نحن نريد أن نعود إلى الصفوة إلى الزبدة إلى الخلاصة النقية التي لم تتسنَ ثم نقيم بين الشعوب علاقات وحوارات، حوارات تجعلهم أكثر حضارية وثقافة..

فيصل القاسم: طيب بس خليني كلام في غاية الجمال.

إبراهيم الخولي: لأعلق.

فيصل القاسم: لماذا أتيت لي بهذه الآيات وأعطيتني نسخة منها؟ لماذا؟ صفحة؟

محمد ياسر شرف: أولا أنا لم أعطك نسخة أعطني النسخة التي بين يديك وأنا أعطيك مليون درهم.

فيصل القاسم: بس دقيقة مش.. غير موجودة لماذا هذه الآيات؟

محمد ياسر شرف: هذه الآيات قلت لك مشتركات يمكن أن تكون من منطلقات لتحقيق حوار.

إبراهيم الخولي: لو أذنت.

فيصل القاسم: أنا أحفظ كلامك تفضل يا سيدي.

إبراهيم الخولي: هذه هي اللعبة مناهج مشتركة.

محمد ياسر شرف: لا ما مناهج دكتور.

فيصل إبراهيم الخولي: لو أذنت.

فيصل القاسم: هذه لعبة؟

إبراهيم الخولي: النابلسي كان يقول الحديث النبوي متناقض مع آية بني إسرائيل {أَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى العَالَمِينَ} وأبسط طفل قرأ أقل تفسير من التفاسير حجما حفظ وقرأ واستيقن..

فيصل القاسم: باختصار.

إبراهيم الخولي: على عالم زمانه يوم كانوا المؤمنين فيه حديث النبي عليه الصلاة والسلام نقل بهم إلى أضيق الطرق يوم كانوا في حالة حرب.

فيصل القاسم: ليس لدينا وقت كامل باختصار.

إبراهيم الخولي: أيوة حرب وعداء مع الإسلام.

فيصل القاسم: باختصار ليس لدينا وقت كيف تقول لعب كيف لعبة؟

إبراهيم الخولي: اللي هي أية؟

فيصل القاسم: قلت أن هذا الكلام لعبة.

إبراهيم الخولي: نعم لأنها تنتهي في النهاية إلى ما قال هو وقرر إن هؤلاء تلاعبوا بدينهم وحرفوه وأدخلوا فيه ما ليس من كيف يأتي إلى النبع الصافي كلمه الحق المهيمنة ويريد أن يؤلف بينها وبين هذا الباطل ولحساب مَن؟ ثم هل أوروبا تقبل أن يدخل الإسلام بعقيدته ومبادئه وأساسيته عنصرا رئيسيا في مناهج تعليمهم؟ هل يستطيع عندنا في مصر مثلا تجديد الخطاب الديني، تجديد الخطاب الديني انتهى إلى تفريغ الخطاب الديني من محتواه؟

الأنظمة العربية وتغيير الخطاب الديني

فيصل القاسم: طيب بس لكن ألا.. يعني هل تستطيع أن تنكر أن كل الدول العربية التي أقامت سلاما مع إسرائيل حذفت آيات حذفت كل الآيات لم تعد مستخدمة لا في الإذاعة ولا في التلفزيون ولا في المساجد وإلى ما هنالك من هذا الكلام في مصر في الأردن في السلطة الفلسطينية ماذا تقول لهؤلاء؟ وهذا من متطلبات السلام.

إبراهيم الخولي: جيد يا سيدي حسنا أعطيتني فرصة في بيان نشرته عقب مقابلة شيخ الأزهر للحاخام اليهودي وفُصلت من الجامعة بسببه ثم عدت بحكم قضائي قلت..

فيصل القاسم: باختصار بدقيقة.

إبراهيم الخولي: لا ما إحنا نقول بقى للناس حتى لا يكون ثمة موضوع لنفس أو التباس ولكي يظهر الحق أبلج ناصعا نضع جملة من الحقائق لا نظن الشيخ ولا غيره يتوقف أمام شيء منها لتكون ميزانا يزن الناس به ما يطرح عليهم ويفرقوا به بين ما هو حق وباطل من الثوابت التي لا يسعنا ولا يسع مسلما إلا التسليم بها والانطلاق منها أن اليهود أعدى أعداء هذه الأمة وأن عداوتهم هذه مستمرة من الماضي إلى الحاضر..

فيصل القاسم: باختصار.

إبراهيم الخولي: ولم يتوقع لها أن تتوقف مهما كان موقفنا منهم وتسامحنا معهم وإحساننا إليهم ومهما كانت التنازلات بقصد إرضائهم كما يقال وكسب ثقتهم {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اليَهُودَ} لَتَجِدَنَّ.. دقيقة واحدة.

فيصل القاسم: ما فيش دقيقة.

إبراهيم الخولي: خطاب عام يتجدد في الزمان والمكان ما دام بقي هذا القرآن يخاطب الناس ويفهمونه ولا أظن مسلما يدعي أنه مستثنى من هذا الخطاب كل من يحاول أن يعرف ويحدد من هو عدو هذه الأمة في أي زمان كان منذ نزلت هذه الآية وإلى قيام الساعة فسوف يجد اليهود دائما وأبدا أول الأعداء وأعدى الأعداء.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، سؤال أخير دكتور هل أنت مع إقصاء حذف إلغاء رفع آيات معينة من المناهج الدراسية؟

محمد ياسر شرف: نعم.

فيصل القاسم: جميل جدا مشاهدينا الكرام لم يبقَ لنا إلا أن نشكر أو قبل أن نشكر أُذكر بنتيجة التصويت هل تؤيد حذف آيات قرآنية من المناهج الدراسية؟ 3042 مكالمة هاتفية 93% ضد 7% مع عبر الإنترنت النتيجة مختلفة قليلا 69.9 ضد 30.1 مع لم يبقَ لدينا على أي حال دكتور أنا لم يعني الهدف كان إنه أنت كان لديك يعني لا أدري ربما لديك وأنا أعذرك يعني على أي حال كان لديك أشياء غير التي قلتها 99.9%.

محمد ياسر شرف: طبعا ولكن الخطب السياسية الرنانة والطنانة والافتراءات والكلام المزعوم أضاع الوقت الذي يجب أن أتحدث فيه فشكرا لك على هذا الوقت الممنوح.

فيصل القاسم: طيب مشكور جدا إذا كل ما قاله الدكتور كلام رنان وكلام فارغ.

محمد ياسر شرف: لا أنا لم أقل ذلك.

فيصل القاسم: لم يبقَ لنا إلا أن نشكر ضيفينا الدكتور محمد ياسر شرف مدير أكاديمية يونيفرسال في لندن والدكتور إبراهيم الخولي الأستاذ في جامعة الأزهر نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة، إلى اللقاء.