مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

حمدان حمدان/ مفكر فلسطيني
خلف عبد الصمد/ الأمين العام لمؤسسة الشهيد العراقية

تاريخ الحلقة:

06/07/2004

- محاكمة صدام بين الرفض والقبول
- سياسات صدام وآثارها على المنطقة

- صدام وسياسات التعذيب والرعونة السياسية

- الهمجية الصدامية

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، إلى متى يبقى الإنسان العربي مغرما بالبطل الهلامي الفاشل؟ يصيح أحد العراقيين، إن الذين مازالوا يعتبرون صدام بطلا عليهم أن يستشيروا طبيبا نفسيا فهم مصابون بانفصام في الشخصية ألا يتمنون العقاب لحكامهم ليل نهار ثم ما يلبثون أن يتعاطفوا معهم عندما يوضعون في قفص الاتهام؟ أليس أجمل ما في محاكمة صدام هو نزع تلك القدسية المزيفة التي أضفاها حكامنا على أنفسهم زورا وبهتنا ألم ينافسوا الله عز وجل على أسمائه الحسنى؟ هل فكر أعضاء النادي الديكتاتوري من ملوك ورؤساء عرب بأخذ العبرة؟ على ماذا يتأسف البعض فإذا كان صدام ليس لديه أسلحة دمار شامل فماذا تبقى له من قيمة يُؤسَّف عليها سوى وحشيته بحق شعبه؟ ألم يستسلم القائد الضرورة وأزلامه دون أن نسمع واحدا منهم نال شرف الشهادة؟ أليس من شأن جهود الدفاع العربي عن صدام تعميق الجراح العراقية ودفع مزيد من العراقيين عن العروبة والعرب؟ هل ندافع عن حروبه الطائشة التي بددت ثروات العراق؟ هل ندافع عن إغراق فلسطين في مزيد من الأوحال؟ هل ندافع عن جلبه للاستعمار الأميركي للمنطقة؟ لكن في المقابل لماذا استهدفت أميركا صدام دون غيره؟ هل يُحاكَّم صدام بسبب جرائمه ضد شعبه أم بسبب امتناعه عن تلبية المطالب الأميركية؟ ألم تعد أميركا تأهيل بعض الطغاة العرب الملطخة أيديهم بدماء شعوبهم بعد انبطاحهم أمامها؟ هل ذهب الرجل ضحية طموحاته ومشاريعه الكبرى مثل محمد علي وجمال عبد الناصر؟ ألم تكن كل التهم الأميركية لصدام سلسلة من الأكاذيب فلماذا نصدق أزعومة المقابر الجماعية وغيرها من المزاعم؟ إذاً أليس صدام أكثر زعيم عربي تعرض للتشويه؟ يتساءل أحد محاميه، أليس الاحتلال الأميركي هو الجدير بالمحاكمة؟ أيهما أكثر أولوية محاكمة صدام أم نهب العراق هل هي محاكمة شعبية للديكتاتور أم نيابة عن الأميركيين؟ أليس سالم شلبي رئيس المحكمة التي تحاكم صدام شريكا تجاريا معروفا للإسرائيليين؟ هل تمتلك الحكومة العراقية الجديدة السيادة إلا على صدام؟ يتساءل أحدهم، أليس الذاهب مجرما والقادم مجرما؟ هل يعقل أن يُحاكم رئيس دولة من قِبل الرعاع والعملاء والحاقدين؟ يتساءل أحدهم، لماذا لم يقدم صدام لمحكمة دولية كالرئيس الصربي سلوبودان ميلوسوفيتش أم من شأن ذلك أن يفضح أميركا قبل غيرها؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على المفكر الفلسطيني حمدان حمدان صاحب العديد من المؤلفات منها العراق وثمن الخروج من النفق وعلى السيد خلف عبد الصمد الدكتور والأمين العام لمؤسسة الشهيد العراقية وأحد السجناء السياسيين في السجون العراقية لمدة أكثر من 11 عاما نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

محاكمة صدام بين الرفض والقبول

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، لو بدأنا بالتصويت هل يستحق صدام حسين المحاكمة؟ عبر الإنترنت عدد المصوتين حتى الآن 4714 صوتا ومسموح لك أن تصوت مرة واحدة ومستحيل أن تصوت أكثر من مرة 74.3% ضد محاكمة صدام حسين 25.7% مع محاكمة صدام حسين، التصويت عبر الهاتف 80% ضد محاكمة صدام حسين 20% مع محاكمة صدام حسين إذا بدأنا معك سيد حمدان حمدان النتيجة الشعبية لصالحك لماذا برأيك يصوت الناس ضد محاكمة صدام حسين ألا يستحق المحاكمة؟


لقد حوكم العراق كله قبل أن يحاكم صدام، بدليل غزو العراق وترويع أهله وتدمير بنيته التحتية واجتثاث تاريخه

حمدان حمدان

حمدان حمدان: أنا أقول حسب حكمة صينية قديمة تقول بأنه من الأفضل أن يُسأل لماذا لم يبن له تمثال من أن يُسأل لماذا بني له فإذا كان لصدام حسين تمثالا في ساحة الفردوس أو في بعض الساحات المتواضعة من مدن العراق فإنني أقول في مقدمة هذا الحوار بأن صدام حسين ساحة تمثاله يجب أن تكون من المحيط إلى الخليج، لقد حوكم العراق كله قبل أن يُحاكَّم صدام حسين وكان القرار في غزو العراق وترويع شعبه وتدمير بنيته التحتية واجتثاث تاريخه في متاحفه وأثاره ولو افترضنا جدلا بأن الشرعية الدولية قد جاءت هي التي تمثل بيت العدالة في هذا العالم ثم جاء وكانت قراراتها اللاحقة عبارة عن نوع من الإذعان لمعطى الأمر الواقع في العراق فإن في ذلك سابقة تاريخية ليس لمثيلها خطورة في تاريخ الإنسانية هذه السابقة تقول بأنه يمكن لدولة عظمى أن تتخذ قرارا بشن حرب..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: خلينا بموضوع المحاكمة أرجوك.

حمدان حمدان [متابعاً]: المحاكمة بشن حرب لأنه هذه المحاكمة تأتي عليها من أصولها في عدوان الاحتلال على العراق وسوف نرى السلسلة كيف تمددت من سقوط بغداد وحتى يومنا هذا، الاحتلال يقوم ثم تأتي الشرعية الدولية لتغطيه بموجب فاتورة بإشعار لاحق فأية شرعية دولية هذه التي تشرعن لعدوان غير شرعي؟ الآن ما يوجد في الاحتلال..

فيصل القاسم: خلينا على صدام أرجوك.

حمدان حمدان: نعم نعود إلى صدام الآن على ما يحاكم صدام وما هي القوى التي تقف وراء محاكمة صدام ولماذا في هذا الوقت بالذات؟ هذه أسئلة سوف أجيب عليها بعد أن أستمع للأستاذ فيما يقول منذ البدء.

فيصل القاسم: سيد سمعت هذا الكلام صدام جدير بأن لا يبنى له تماثيل في الساحات العراقية بل في كل الساحات العربية كيف ترد على مثل هذا الكلام؟


صدام انتهى كشخص، ولكن لا بد من محاكمته كفكر قومي عنصري وطائفي، والحمد لله أنه لم يقتل في المعركة وإلا قيل إنه بطل عربي

خلف عبد الصمد

خلف عبد الصمد: بسم الله الرحمن الرحيم، في البدء أقول دكتاتورية صدام ليس لها مثيل في المنطقة فإذا أردنا أن نقارن دكتاتورية صدام مع الدكتاتوريات اللي موجودة في المنطقة سنشاهد البون الشاسع بين الاثنين، جمال عبد الناصر كان في مصر لكنه في أول خسارة عسكرية قدم استقالة أمام شعبه ولما توفى جمال عبد الناصر لم يترك قصورا وأموالا كالتي تركها صدام حسين، أنور السادات شن حرب وكان مبدئي ويعتقد بصحة هذه الحرب قدم أخوه شهيد في هذه الحرب، صدام حسين على طول الحروب اللي شنها في العراق وخارج العراق لم يقدم شهيدا واحدا بل لم يقدم جريحا واحدا، حافظ الأسد لما صارت أحداث حمص وحماه أحدث تغييرات سياسية في سوريا حتى وصلت إلى أن يبعد أخوه أقرب الناس إليه اللي هو رفعت الأسد إلى الخارج، صدام حسين الدكتاتور اختار نهايته بيده عندما هرب من المعركة واختبأ في حفر للجرذان انتهى صدام حسين كشخص ولكن لابد من محاكمة صدام حسين كخط سياسي محاكمة الفكر القومي العنصري الطائفي محاكمة الأقلام المأجورة التي نظّرت للدكتاتورية محاكمة النخب السياسية التي دافعت عن الدكتاتورية بل جملت وجهها بل غطت معالم الجريمة محاكمة سياسيين رفعوا شعارات لا يؤمنون بها لخداع الشعب العربي هذا اللي وصل له الشعب العربي فنريد محاكمة عادلة لإظهار الحقيقة حتى الشعب العربي يعرف حقيقة هذا التيار السياسي العربي، أقول الحمد لله على العولمة التي ظهرت صدام حسين بلا رتوش والحمد لله الذي لم يُقتَّل صدام حسين في هذه المعركة لأنه لو قتل لتحول إلى بطل عربي وإمام إسلامي من يخالف رأي صدام حسين يكون كافرا يستحق القتل وهذه البصمات الإلهية واضحة الآن في تغيير الطغاة ونهاية الطغاة فمن لم ير هذه البصمات فهو أعمى البصيرة وأعمى البصر، كثير من الذين يدافعون عن صدام حسين يعرفون عقوبة الظالم وعقوبة أعوان الظالم، رسول الإنسانية يقول: "من أعان ظالم ولو بشطر كلمة جاء يوم القيامة مكتوب على جبهته يائس من رحمة الله" ويقول: لعن الله أمة أضاعت الحق"، الشعب العراقي قدم الآلاف لكن هذه النخبة من العرب التي تؤمن بمنظومة أخلاقية فاسدة تعتقد إن هذه الشعوب لابد من وجود ديكتاتور لابد من وجود سفاح يرفع شعار الوحدة وهو يمزق الأمة يرفع شعار الحرية وهو يذبح الأمة، الشعب العراقي وقف أمام هذا الإجرام وقف أمام هذه الأقلام وقدم الشهداء بانتفاضات كثيرة انتفاضة 1977 وانتفاضة 1991 وانتفاضة 1997 قدم الشهداء حتى وصل العراق بشهدائه للدرجة التي لا يستطيع إحصاء شهدائه البلد الوحيد في العالم الذي لا يمكن إحصاء شهدائه ولذلك أضيفت الآن عنوان جديد إلى العراق بالإضافة إلى الأسماء الكثيرة فهو بلاد النهرين وهو بلاد النخيل وهو بلاد الحضارات والآن هو بلاد الشهداء ولذلك أقول لشعب العراق لهذا الشعب الجريح لهذا الشعب المُضطهَّد لعن الله أمة قتلتك ولعنة الله أمة سمعت بذلك فرضيت به.

فيصل القاسم: جميل سمعت هذا الكلام.

حمدان حمدان: نعم سمعته.

فيصل القاسم: يمكنك التصويت على هذا الموضوع أنت على هذا الأساس وأرجوك ألا تلف لأنه ضيعت الوقت على موضوع الأمم المتحدة مش موضوعنا أنت أعمى البصيرة وأعمى البصر وجدير بالمحاكمة وأنت تمثل منظومة أخلاقية فاسدة إلى ما هنالك من هذا الكلام وكل هذا الكلام يوجه لك كيف ترد؟


نظام صدام بدأ بتأميم النفط، ومن ثم تقدم في خطواته نحو تصنيع البلد حتى بات في مصاف أوائل دول العالم الثالث

حمدان

حمدان حمدان: نحن لا نتحدث هنا في المسائل الأخلاقية والنيوفرودية والشخصية ولا نتحدث عن تواريخ لها رموز ثم لها خلفيات نحن نتحدث عن مادة التاريخ فيما قدم له نظام صدام حسين من وجوده الأول عام 1968 وحتى سقوط بغداد، دعنا نتحدث في مادة التاريخ ولا نتحدث في عالم الشعر والمربض وعكاظ نحن هنا نتحدث منذ البدء عام 1972 نظام صدام حسين أمم النفط هذه الخطوة الأولى على طريق رصد هذا الرجل ونظامه وماذا يفعل في العراق، 1972 كان المدخول النفطي للعراق ثمانمائة وأربعين مليون دولار في العام 1972، في العام 1981 حسب النشرة الاقتصادية لمجلة الشرق الأوسط وصل مدخول العراق من النفط25.9 مليار دولار هذه النقلة الأولى لوضع البلد خارج النفق فالعراق بدأ بتأميم النفط نظام صدام بدأ بتأميم النفط ثم تقدم في خطواته نحو نوع من تصنيع البلد وجعله في مصاف على الأقل أوائل دول العالم الثالث، هناك تقرير من هيئة الأمم المتحدة يقول بأن النظام الصحي والنظام التعليمي هو الأول في بلدان العالم الثالث هناك ثلاثة آلاف كيلو متر طولية من السكك الحديدية والأوتوسترادات بناها نظام صدام هناك المطارات وهناك السدود وهناك المحطات النووية وهناك المفاعلات الذرية وهناك تحديث العسكرة وهناك ما لا يمكن أن يحصى هناك ثمانية ملايين دونم زراعي العام 1972 انتقلت إلى 25 مليون دونم زراعي محدث ويكاد يكون لكل فلاح صاحب قطعة من الأرض (Tractor) هذا العمل المنهجي هذا العمل التحويلي الانتقالي من واقع إلى واقع آخر سيلقى صدودا من قوى تقليدية موجودة في العراق تتحدث عن إعدامات وعن 1977 و1991 هذه محددات ابن خلدونية التي قالت بالقبيل والعصبية القبلية والطائفية والمذهبية والمغنم هذه محددات ابن خلدون موجودة في العراق كما أنها موجودة في كامل الوطن العربي هذه المحددات تقول فيما تقول بأنه عندما معلش دكتور فيصل خليني بس أشرح لك هالنقطة..

فيصل القاسم: باختصار.

حمدان حمدان: بأنه بعد الواثق الخليفة العباسي السابع لم يذهب خليفة إلى ملاقاة ربه بصورة طبيعية بل ذهب كل خليفة إما غيلة أو قتلا أو سملا للعيون أو دسا للسم هكذا كان العراق في تاريخه وهكذا كانت المنطقة العربية كلها محددات ابن خلدون تتحدث عن واقع عصبوي قبلي طائفي لا تستطيع المنطقة أن تخرج منها لأنه نحن نُحكَّم بماضينا في حاضرنا.

فيصل القاسم: كويس جدا سمعت هذا الكلام ونحن بس دقيقة واحدة كي نؤكد يعني موضوع التأمين إلى ما هنالك يعني الآن يمر على تاريخ النظام العراقي مرور الكرام، أنت تعلم كيف يُلاحَّق ويُطارَّد العلماء العراقيون الآن ويُقتَّلون العشرات لا بل المئات من علماء الذرة والنوويين العراقيين من الذي أشرف عليهم وأظهرهم أليس نظام صدام حسين؟ جون بلجر صاحب كتاب سادة العالم يقول بالحرف الواحد إن أكثر نظام في العالم العربي استثمر في البنى التحتية وفي الاقتصاد وفي دعم شعبه هو صدام حسين كم من المليارات التي أُنفِقت على الطلبة العراقيين في العالم إلى ما هنالك في فترة من الفترات كان العراقيون يستوردون البقدونس بطائرات خاصة، لماذا تتناسون كل ذلك والآن لا تتذكرون منه إلا جرائمه؟


صدام حسين بشهادة ابنته رغد عاش في بيئة متخلفة أفضل شخص فيها كان بمستوى معلم

خلف

خلف عبد الصمد: في البدء أقول إن كل البشرية تعمل من أجل الإنسان فالإنسان هو القيمة الحقيقة في هذه الحياة أما المادة يمكن أن ترتفع ممكن أن تتطور وممكن أن تتأخر فالقيمة الحقيقة هو الإنسان إذا كان التطور وإذا كان المال وإذا كان التصنيع من أجل الإنسان فأهلا وسهلا إما إذا تحول الإنسان إلى كائن ذليل منحط مهزوم في داخل البلد وأحول المادة على طاقة كبرى، ذكر الجانب الذري دكتور حسين الشهرستاني رجل معروف على مستوى العالم عالم في الذرة كيف سُجِن وكم سجن وكيف عُذِب وكيف مر عشر سنوات في أبو غريب هذا واحد من علماء العراق، علماء العراق الذين هجروا عن أي علماء تتكلمون عن العلماء الذين أصبحوا أداة بيد صدام؟ لا أنا أقول قيمة الحقيقية هو الإنسان فمن يعمل من أجل الإنسان هو الإنسان الوطني وهو الإنسان العاقل ومن يعمل من أجل المادة ويستخدم الإنسان خادم للمادة هذا ليس من الإنسانية في شيء وصدام لو تسمح لي دكتور فيصل صدام إذا نظرنا إلى صدام أرى العجيب كيف بعض الناس المفكرين اللي يعتقدون نفسهم مفكرين يعتقدون صدام قائد ويعتقدون صدام قائد الضرورة وحامي البوابة الشرقية وهاي الألقاب الفظيعة اللي أُطلِقت على صدام، صدام عندما كان شخص عادي قبل أن يكون قائد صدام بشهادة بنته رغد عاش في بيئة متخلفة أفضل شخص في بيته هو بمستوى معلم وصدام كان قاتل أقاربه وهو في حل الشباب صدام كان مأجور للقتل عملية عبد الكريم قاسم ما كان صدام حسين في عمر يؤهله يكون قائد في حزب البعث وإنما كان مأجور لعمليات القتل ولما يتحدث الأخ عن مستوى صدام حسين وما قام به حزب البعث حزب سياسي إليه مفكريه وإليه ناسه اللي يعملون به، صدام حسين كل رفاقه في سنة 1968 صفاهم لم يبق منهم أحد ولما جاء في الـ1979 قام بمسرحية هزيلة حتى الذي كان في السجن الأستاذ عبد الخالق السامرائي اللي في زنزانة مظلمة أعدمه بحجة المؤامرة بين سوريا وبين العراق هذا اللي صفى حتى رفاقه بل صفى أزواج بناته هذا الإنسان هل يعمل من أجل قيمة الإنسان أم يعمل من أجل قيمته الذاتية وشخصه الذاتي، صدام حسين الإنسان صدق على قرارات لا تتفق مع الإنسانية بأي درجة كيف تُقطَّع أيدي الإنسان كيف يُقطَّع لسان إنسان لأنه يتكلم بكلمة كيف يوشم الإنسان على جبهته ومن يداوي من قُطِع الزانة تقتطع زانة؟ هذه الأحكام يقوم بها إنسان سوي؟ صدام حسين العربي يقولون صدام حسين عربي أنا أفهم العروبة قيم وأخلاق ورسول العروبة والرسول الأكرم يقول: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" هل من مكارم الأخلاق أن تُسجَّن فتاة في عمر 13 سنة وتُعلَّق في السقف للخلف تعلق للخلف وتنزع ملابسها ويوضع الكهرباء على صدرها السبب لأنه أخوها معارض عارض فيجيبون البنت للضغط على المعارض هذه أخلاق العروبة؟ هل من العروبة نقد العهد ألم يعط عهد إلى حسني مبارك بعدم الدخول إلى الكويت ثم نقده ألم يعط أعلى وسام..

حمدان حمدان: لقد أطال في الأحاديث الإنشائية.

فيصل القاسم: بس دقيقة سأعطيك المجال.

خلف عبد الصمد: مو من حقك دكتور فيصل هو صاحب..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس يا جماعة.

حمدان حمدان: أنا عم بأستأذن منه ومن حقي..

خلف عبد الصمد: صدام حسين.

فيصل القاسم: بس دقيقة بس خليك دقيقة واحدة.

حمدان حمدان: أنت لست بقاضي تقول لي من مو من حقك أنا عم بستأذن من صاحب البرنامج أنا عم بقول له..

فيصل القاسم: طيب يا جماعة بس دقيقة بس يا جماعة بالله يا جماعة مشاهدي الكرام بالله عفوا مشاهدي الكرام بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة على الجزيرة نت التصويت موجود الآن هل يستحق صدام حسين المحاكمة؟ عدد المصوتين حتى هذه اللحظة على الإنترنت 4762 صفحة الاتجاه المعاكس 74.1% ضد المحاكمة 25.9% مع المحاكمة نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

سياسات صدام وآثارها على المنطقة

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل يستحق صدام حسين المحاكمة؟ عبر الإنترنت بإمكانكم التصويت على الصفحة الرئيسية في الجزيرة نت عدد المصوتين حتى الآن 4843 مصوتا 73.8% ضد محاكمة صدام حسين 26.2% مع محاكمة صدام حسين، عبر الهاتف 85% من المصوتين ضد محاكمة صدام حسين 15% فقط مع محاكمة صدام حسين، سيد حمدان حمدان استمعت إلى السيد خلف سؤال بسيط ما قيمة كل هذه الإنجازات التي حققها النظام العراقي أو صدام حسين إلى ما هنالك إذا لم تكن في خدمة الإنسان العراقي جميعها قد تبخر ونحن لاحظنا أنه في نهاية المطاف لم يكن هناك لا أسلحة دمار شامل ولم يبق بنى تحتية ما فائدة أن تبني كل هذه الإنجازات ولا تستطيع أن تحافظ عليها ألا يجب أن يُحاكَّم على هذا التبذير الذي انتهى إلى هذا المآل لم يبق منه إلا وحشيته كما يقول البعض التي ذكر بعضا منها السيد خلف كيف ترد وندخل بموضوع الوحشية؟

حمدان حمدان: سوف ندخل في موضوع الوحشية ولكن دعني أقدم لحالة تاريخية باختصار شديد، حالات الانتقال في التاريخ كله من وضع إلى آخر أرقى وأعلى منه حدثت في التاريخ على يد دول مركزية على يد ديكتاتوريين حتى فرديين بدأً من كرومويل في بريطانيا ثم نابليون بونابرت في فرنسا ثم بسمارك الألماني ثم وهكذا التاريخ..

فيصل القاسم: محمد علي وعبد الناصر.


وزير فرنسا الأسبق جان بيير قال عشية استقالته إن ما يحدث ليس تحريرا للكويت وإنما هو تدمير للعراق، مضيفا أن الغرب حطم حلم النهضة العربية بدءًا بمحمد علي باشا ومرورا بجمال عبد الناصر وانتهاءً بصدام ”
حمدان

حمدان حمدان: محمد علي باشا وهكذا التاريخ مليء المراحل الانتقالية غالبا ما تبدأ بمركزية دولة شديدة ودعنا هنا لا نناقش موضوعات فردية في سياق نقلة تاريخية عريضة، أنا سوف أردد مع الوزير الفرنسي الأسبق جان بيير شوفينمان وهذا لم يكن من أزلام ولا من فلول صدام قال ذات مرة عشية استقالته وهو وزير دفاع من منصبه لأنه رأى بأم عينه بأن ما يحدث هو ليس تحرير للكويت بل تدمير العراق لذلك قدم استقالته قال بالحرف الواحد في غضون قرن لثلاث مرات يقوم الغرب بتحطيم حلم نهضة عربية بدأً من محمد علي باشا ومرورا بجمال عبد الناصر وانتهاء بصدام حسين هذا الذي قاله جان بيير شوفينمان وهو ديغولي ومن الديغوليين الكبار وليس من الناس اللي ممكن نحسبهم على خانة فلان أو علان حسب تقييماتنا وتصنيفاتنا في الشرق العربي.

فيصل القاسم: بس دقيقة لا أريد لهذه النقطة أن تمر هكذا لماذا يعني الكثير من العرب وخاصة أنصار النظام العراقي والقوميين دائما لا كلام لهم إلا عن مؤامرة غربية لتحطيم النهضة العربية وتحطيم الأحلام العربية؟ بالله عليك من المسؤول عن جلب الاستعمار إلى المنطقة العربية غير هذه التجارب الطائشة التي قام بها النظام العراقي؟ من المسؤول عن عودة الأساطيل؟ من المسؤول عن عودة الاستعمار؟ أليس ذهابه إلى الكويت؟ هل ذهابه إلى الكويت مؤامرة؟ البعض يقول إنه فخ صح ولا لا فخ؟ طيب أليس هناك أنظمة عربية كثيرة نُصِبت لها الكثير من الأفخاخ يا سيادة المفكر؟ سوريا نصبت لها آلاف الأفخاخ من جميع الجهات لكن القيادة السورية بحكمتها تمكنت أن تخرج من كل هذه المآزق كما تخرج الشعرة من العجين؟ أنا لا أريد لا أطبل للنظام لكن سوريا تعرضت لألف فخ لكنها استطاعت أن تخرج منها هو وقع في أول فخ فكيف تقول لي يعني مؤامرة؟

حمدان حمدان: دعني دكتور فيصل أتحدث عن التعيين في الأهداف والمهمات الخارجية تحديد المهمات الخارجية إلى ما تتجه ولأي سبب، العراق غير سوريا العراق في الأساس عبارة عن استعداد العراق في الأساس عبارة عن قدرة إقليمية العراق في الأساس عبارة عن إقليم قادر أن يلعب دورا هاما في منطقة خطرة وحساسة وكادت أن تنزع الرؤوس النووية من مكامنها منذ ستالين، ترومان وجه رسالة تحذيرية لستالين بألا يقترب المياه الدافئة وهذه بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية مباشرة وقد خنع ستالين لهذا التحذير وهذا موضوع دقيق وعميق لكن دعني أقول لك بأن العراق يُعايَّن ويُحاكَّم ويُرصَّد ليس بمثل أي طريقة تقوم فيها إسرائيل أو أميركا تجاه أي إقليم عربي آخر.

فيصل القاسم: طيب جميل جدا لكن هناك نقطة مهمة جدا أريد أن أعود إليها وسأعود إليك مباشرة بس تبدأ لي فيها موضوع باختصار.

حمدان حمدان: هل تريد أن أقول لك ما قاله هذا الرجل الممثل لجريدة علهمشمار بالعام 1991 على العراق؟

فيصل القاسم: ماذا باختصار؟

حمدان حمدان: باختصار شديد عندما تباهى مناحم بيغن بأنه هو الذي أسس لعلاقة إيجابية مع الأكراد لذبح المزيد من جنود بغداد وعندما تباهى بأنه هو الذي دمر المفاعل أوزيرات في العراق أجابه هذا الرجل بما يلي اللي اسمه إيفين يعقوب أيفين رئيس تحرير جريدة علهمشمار يقول الرجل وتاريخ قوله ثمانية ثلاثة 1990 هناك مجال لأصداء نصيحة لقادة إسرائيل وهي أن يثقوا بما يقوله صدام حسين حيث أقواله غالبا ما تصاحب أفعاله فالبرج المنطقي الذي بناه وعرضه ثابت وسليم ومستمر وإمكانيات العراق قادرة على إعطائه إشارة البدء بالعمل، إن برج صدام البابلي يتكامل وهو هنا برج الإمكانية والاستعداد والتأسيس لا بنهضة علمية واقتصادية وعسكرية فحسب بل وبطموح تكنولوجي موازي أيضا تخصيب اليورانيوم إنه يستعد الآن لكي يضرب غدا وهذا المقال عنوانه السرب الأول يعقوب إيفين علهمشمار.

فيصل القاسم: طيب جميل كيف ترد؟

حمدان حمدان: لنستمع.

فيصل القاسم: سنعود إلى موضوع الجانب الوحشي تفضل.

خلف عبد الصمد: في البداية بس اسمح لي لأنه طول أنا أطول في البداية..

فيصل القاسم: بس قبل ما تطول بس خليني أسألك سؤال.

خلف عبد الصمد: راح أجاوب.

فيصل القاسم: أعرف بس جاوبني على هذه وانتقل منها كيف يعني ترد على إنه يعني حوالي خمسة آلاف مصوت الآن.

خلف عبد الصمد: أحسنت وراح أجاوب..

فيصل القاسم: بس دقيقة 73.8% ضد محاكمة صدام 26.2% مع محاكمة صدام التصويت عبر الهاتف 85% ضد محاكمة صدام ماذا تقول لهؤلاء؟

خلف عبد الصمد: أقول في البدء أنا أمثل ضمير الشعب العراقي والأستاذ يمثل ضمير التيار القومي العربي واضح الآن ما قام به النظام من أسلوب إعلامي..

فيصل القاسم: بس وقف لي شوية لا دقيقة بدي توضح لي الفكرة يعني هل تريد أن تقول لي إنه فقط الذين يصوتون هم عرب؟

خلف عبد الصمد: لا خليني أكمل.

فيصل القاسم: بس دقيقة لأن أنا أنتم المشكلة العراقيين دائما تقول لهم ذلك تعطيهم نتائج التصويت يقول لك هدول العرب، أنا أقول لك بصراحة وبدون أي مواربة ولدي كل الإيميلات التي وصلت 90% من الإيميلات البريد الإلكتروني الذي وصلني هو من العراق وللعجب كله يتحدث عن القائد الضرورة والقائد الملهم وأبو البطل ما بعرف شو يعني ما الذي حصل لكم في العراق الجميع يتحدث عن هذا البطل بين قوسين شو تقول لهم الذي وصل 90%؟

خلف عبد الصمد: جميل جيد الجميع نعم، أقول النظام استخدم هذا الأسلوب استخدم الجانب الإعلامي وأسرف عليه وبذل على الجانب الإعلامي أموال طائلة للدرجة اللي حولت الشعارات البراقة الكاذبة اللي قنعت الشعب العربي بل قنعت حتى العراقيين في بداية دخول البعثيين هذه الشعارات بعد فترة من الزمن في داخل العراق كثير من العراقيين فهموا الحقيقة لأنه الشعار شيء..

فيصل القاسم: والواقع شيء.

خلف عبد الصمد: وكما كتبت أنت أفضل ما كان إلى شعار وحدة حرية اشتراكية هو مكان المرافق لأن هو الوحيد اللي ممكن به حرية وبه واحدة وبه اشتراكية أما على أرض الواقع لا وجود لا للوحدة ولا للحرية ولا الاشتراكية إذاً نجحوا في استخدام الشعارات لتخدير العقل العربي وما نتيجة هذه الاستفتاء هذه نتيجة لعمل إعلامي مبرمج صرفت عليه مبالغ كثيرة هذا أولا..

فيصل القاسم: طب في العراق لكنك تقول.

خلف عبد الصمد: وحتى في العراق.

فيصل القاسم: لكنك تقول لي أنه العراقيين يتحرروا من هذه الشعارات.


دخلت القوات الأميركية مدينة تكريت دون قتال بعد أن باعها شيوخها

خلف

خلف عبد الصمد: اسمح لي النسبة الآن من الآن كم نسبة العراقيين اللي ظلمهم النظام اللي يملك الإنترنت ويملك والكمبيوتر أما الناس اللي تابعين للنظام اللي سابقا كانوا مرفهين سابقا هم في أجهزة الأمن في أجهزة المخابرات كم عدد المقابر الجماعية كم عدد القبور؟ هؤلاء حفاري القبور هؤلاء هم اللي الآن يصوتون، من يصوت على الفقير اللي إنسجن عشر سنين ولا يصوت لك ابن الشهيد اللي ما عنده إنترنت هؤلاء هم اللي يصوتون هذه أولا، ثانيا مسألة الكويت وهي المشكلة اللي غيرت المعادة في المنطقة ورجعتنا إلى أن نتحدث عن السيادة بعد ما بذل آبائنا وأجدادنا دماءهم للسيادة وحصلنا على السيادة لكن التحالف الطائفي القبلي هو اللي توحد على أن يكون كل شيء من أجل كرسي الحكم وباعوا العراق بكل سهولة وأنت تعلم يا دكتور فيصل ماذا حدث في أم قصر وماذا حدث في البصرة لما دخلت القوات الأميركية أسبوعين تقاتل، تكريت في لحظة واحدة شيوخ تكريت باعت تكريت وباعت المنطقة ودخلوا القوات الأميركية بدون قتال، مناحم بيغن اللي يذكروا هذا الإسرائيليين الكلام اللي الآن أتمنى من الأمة العربية راح يجي يوم تفهم هذه الشعارات أنا لو أفترض الآن عندنا رئيس وزراء موجود رئيس وزراء في إسرائيل وهذا رئيس الوزراء عمل حرب وقام بمعركة مع تركيا ومعركة مع قبرص ومعركة مع مالطا وبذل من القوات الإسرائيلية أموال وبشر كما بذل صدام وسجن من يخالفه وهجر من يخالفه وأعدم من يحالفه ألم يكن هذا الرئيس الجديد لإسرائيل هو في مصلحة العرب؟ هذا ما قام به صدام بالعراق وبالكويت وفي المنطقة صدام الرجل الأول الذي خدم القضية الإسرائيلية وحارب القضية الفلسطينية إذاً يا ناس أنا أنظر إلى صدام المجرم الحقيقي الذي يجب أن يحاكم إذاً عندنا أكو خلل أخلاقي لما نصوت لا يحاكم المجرم ألا نبحث عن العدالة؟ الشعوب الأوروبية مرتاحة لأنه الآن السير نحو العدالة نحن نبحث عن العدالة لا نريد نظلم أحد حتى المحاكمة نريدها عادلة لصدام حسين وأولاد صدام حسين وأزلام صدام حسين وما وفرها إلينا سنة في الزنزانات في وقت لا أرى الشمس ولا أرى النهار وبعد سنة يدخلوني للمحكمة ما عندي محامي يخلون محامي من عنده، صدام حسين الآن يظهر على الفضائيات صدام حسين الآن يوكل محامين صدام حسين الآن منظمات عالمية تتصل به، من هم العراقيين من هم ضحايا صدام اللي اتصلوا بمنظمة عالمية من هم من ضحايا صدام اللي استطاع أن يتحدث للإعلام من هم من ضحايا صدام اللي شاف أهله أو اختار الطريقة اللي يموت بها أو ينسجن بها؟ أنا لما أحدث لك الآن عن أساليب التعذيب هل سمعتوا بفرامات البشر كنا نسمع أكو فرامة لحم بالبيوت أما فرامات البشر أكو بالتاريخ أكو بالعالم إذا رايحين إلى جسر الأئمة في الكاظمية أكو المخابرات العراقية كانت بها فرامات للبشر تفرم البشر وتنزلها بالنهر يا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: كبة بشرية نعم.

خلف عبد الصمد: كبة بشرية وهذه لا تفرق بين الطفل والمرأة والشيخ الكبير هذا المجتهد الآن اللي موجود محمد سعيد الحكيم هذا مجتهد راجل كبير هذا كان معي بالسجن وتعرض لكل هذه الإهانات..

فيصل القاسم: طيب جميل بس أعطيني جواب كلمة واحدة على موضوع لماذا اُستهدِف المشروع العراقي من 1980 - 1981 مفاعل تموز أليس من ذلك الوقت الأعين بدأت يعني من 1972 خلينا ناخدها شوي شوي 1972 تأميم النفط بالـ1980 بعد عشر سنوات بعد تقريبا تسع سنوات ضُرِب المفاعل النووي العراقي سلسلة واضحة من العدوان على العراق ماذا تقول أو بماذا ترد؟

خلف عبد الصمد: أنا أعتقد إنه القيادة العراقية السابقة..

فيصل القاسم: باختصار.

خلف عبد الصمد: أعتقد القيادة العراقية السابقة غبية ولذلك استدرجتها أميركا لهذا الفخ فهو أول فخ تقع به هو دخول الكويت أما سياسات قد سوريا السياسات الأخرى حتى الملك حسين يعني اعتقد الملك حسين عميل لكنه اسأل أي مواطن أردني عن الملك حسين يعتبره الأب الروحي لأنه عمل من أجل شعبه أما صدام حسين بهالغباء بهاللاجرام بهالأمية اللي قاد بها العراق هو اللي وصل أميركا إلى عنده.

حمدان حمدان: اسمح لي أريد أن أرد.

صدام وسياسات التعذيب والرعونة السياسية

فيصل القاسم: جميل جدا كيف ترد بس بالله موضوع العنف وموضوع اللي تعرض له الشعب العراقي هل هذه أكاذيب يعني هذا هو السؤال الذي تطرحونه دائما يعني تقولون أنه كل ما ساقته أميركا ضد النظام العراقي تبين بالأدلة القاطعة أنه سلسلة من الأكاذيب والتشويه هل هذه أكاذيب المقابر الجماعية والتعذيب في حق الشعب العراقي جاوبني؟

حمدان حمدان: دعنا نعترف بأن النظام العراقي منذ 1968 هو نظام مركزي ونظام فردي وهذا النظام صاحب مشروع كما أي نظام في العالم، نحن نتحدث عن نظام صدام حسين في أواسط الستينات يا أخي في أواسط الستينات كان العالم منقسم مشطور إلى شأفتين واحد بيحكي بالأنظمة المركزية التي تقوم بمهمة تاريخية اسمها دولة والانتقال إلى الحداثة عن طريق الدولة المركزية والآخر يقول بالمجتمعية والمجتمع المدني والتحالفات والتوافقات التي تؤدي إلى..

فيصل القاسم: يا أخي خلينا بالموضوع.

حمدان حمدان: بناء دولة حديثة أو دولة مؤسسات، الآن هناك عدة محاور طرح الأستاذ صديقنا مثلا يقول بأنه أم قصر صمدت وتكريت استسلمت عال بدي أجاوب أنا بس باختصار شديد بإنه المعركة الواجهة منذ البداية في عشرين آذار كانت على المرافق وكانت في النزول الساحلي للعدوان من قِبَّل القوات البريطانية والأميركية فتجابهت مع انكسر هذه الواجهة اللي بتعطينا إياها الكاميرات والمراسلين مش هي المعركة هذا الشكل الخارجي للمعركة هنا حسب تقرير القيادة العامة للقوات المشتركة في الولايات المتحدة وهذا مذكور في مقالة لهيكل بإنه شُن على العراق منذ انكسر 41408 غارات جوية اُلقِي خلاله ثلاثين ألف طن من القذائف 80% منها حول النطاقات الدفاعية لمدينة بغداد هذا ما وراء الكاميرا..

فيصل القاسم: طيب جميل جدا كي لا ندخل بالإستراتيجيات والله خليني هيك الوقت يداهمنا.

حمدان حمدان: حتى لا ندخل بالاستراتيجيات دعنا نتحدث عن ضحايا صدام..

فيصل القاسم: عن موضوع المقابر الجماعية وضحايا صدام جميل تفضل.

حمدان حمدان: والمقابر الجماعية ونأخذ على يعني الـ(Master piece) تبع هذه المقابر أو هذه الضحايا مسألة حلابجة منيح موافقين؟

فيصل القاسم: والانتفاضة أيضا.

حمدان حمدان: والجنوب نبدأ بحلابجة.

فيصل القاسم: باختصار نعم.

حمدان حمدان: حلابجة مشكلة بدأت في شهر آذار دعني أعطيك بعض الأسماء الرئيسية التأريخ لهذه المجزرة أسماء رئيسية جونسون أوين صاحب كتاب أمي في شقاق وهو من أشد المتعاطفين مع القضية الكردية ثم نأتي لجوند وانسكي وهو رئيس تحرير مجلة وول ستريت جورنال ثم هو ذاته يصبح مستشارا للرئيس رونالد ريغان نأتي للثالث اللي هو ستيفن بلتير وهذا ستيفن بلتير كان مسؤول عن التحليل السياسي لمنطقة الشرق الأوسط وخاصة العراق في الـ(CIA) وكان أستاذا محاضرا في كلية الحرب الأميركية..

فيصل القاسم: طيب ماذا قالوا؟

حمدان حمدان: ثم فيه واحد ثالث هلا بنقول لك عليه شو قال ملتون إفيورست هو رئيس تحرير مجلة نيويوركر، نبدأ من..

فيصل القاسم: الأول إلى الثالث ولا الرابع.

حمدان حمدان: يقول بإنه بـ15 آذار 1988 سهلت قوات البشمرغة جناح الطالباني الاتحاد لتمرير قوات الحرس الثوري الإيراني وتمكن خمسون ألف من الدخول إلى بلدة حلابجة الواقعة في الزاوية الشمالية الشرقية للعراق على الحدود الإيرانية، الآن رد الجيش العراقي على دخول الإيرانيين ماذا تقول؟ بقيت مشكلة حلابجة صامتة في الإعلام الأميركي لمدة سنتين من 1988 إلى 1990 بدأت الإثارة هنا من مجلس الصداقة الكردية الأميركية وهذا المجلس بالأساس عبارة عن نوع من التحالفات مع اللوبي الحاكم الآن في الولايات المتحدة الأميركية وعندي هناك أسماء..

فيصل القاسم: أرجوك تختصر.


أكد محللون واختصاصيون في التربة أن الغاز السام الذي ضربت به حلبجة هو غاز كلوريد السيانوجيل الذي امتلكه الإيرانيون آنذاك

حمدان

حمدان حمدان: يقول ستيفن بلتير وهو مسؤول الـ(CIA) في ذات المرحلة بإنه لقد تم استخدام الغازات السامة في حلابجة وقد تبين لنا هذا لأنه بعد معاينات من قِبَّل محللين وناس أخصاء للتربة والأعراض وإلى أخره يقول لقد تبين بإنه كل الأعراض كانت متأتية بسبب ميل الشفاه إلى الزرقة الداكنة عن استخدام غاز هو كلوريد السيانوجيل أو هيدروجين السيانيد وهذا ما لا يمتلكه العراق آنذاك، العراق كان يمتلك فقط غاز الخردل ومن أعراض غاز الخردل أنه قليل الفاعلية نسبة الإصابة فيه 2% وأنه لا يُحِدث مثل هذه الأعراض..

فيصل القاسم: من المسؤول عند من كان هذا الغاز؟

حمدان حمدان: وأن الغاز ضربه الإيرانيون الذين يمتلكون هذا الغاز.

فيصل القاسم: طيب جميل جدا طيب.

خلف عبد الصمد: دقيقة دكتور فيصل ممكن بس أرد على هذه؟

فيصل القاسم: طيب باختصار.

خلف عبد الصمد: يعني أكو فارق بين إنه أنت تعيش الحالة وبين يجي واحد يُنظِر لها شفويا هذه قرارات حكومية عراقية باستخدام المواد الكيماوية على حلابجة وفيلم وثائقي بصوت علي حسن المجيد يأمر بضرب الكيماوي يا ناس أنا أشوفوه بعيني يضرب الكيماوي يجي يقول لي الإيرانيين ما هو على حسن المجيد بصوته جاي يأمر بالضرب..

فيصل القاسم: بس عم بيقول لك ضرب كيماوي خردل.

خلف عبد الصمد: أقول حلابجة مش عم تتحدث عن حلابجة ويقول الإيرانيين ضربوها.

فيصل القاسم: خردل.

خلف عبد الصمد: على حسن المجيد هو اللي ضارب وهاي البيانات خلي تطلعها الجزيرة هاى بيانات من القيادة العراقية باستخدام الأسلحة اقرأها يا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: خلاص أنا شايفها.

خلف عبد الصمد: بعد هذا التضليل الإعلامي وهذا الأسلوب والأسماء الأجنبية وفلان قال وفلان حلل هذا كافي الشعب العربي عرف هذا التيار القومي العنصري الطائفي لقتل الآخر السهولة بقتل الآخر بالمئات بالآلاف لا صدام حسين يقول اقتل 15 ألف ولا يرف لي شارب 15 ألف يا دكتور فيصل هذا القاتل الجماعي يقتل الشعب بطريقة جماعية والآن نحلل وقال فلان وقال السيناتور فلان..

فيصل القاسم: بس ماذا تقول لدي بس دقيقة دينا سمير من العراق تقول الشيعة والأكراد يبكون على حوائط مبكاهم انتفاضة الجنوب وحلابجة أفهل كان يجب أن يكافئهم صدام وهو في حالة حرب بالورود أم أن فعل الصواب بقطع رقابهم؟ لقد فعل ما يفعله أي رئيس دولة مع المنشقين في حالة حرب ماذا تقول لدينا؟

خلف عبد الصمد: أولا أقول أعطيني رئيس دولة استخدم مواد كيماوية ضد أي مقاومة محلية تقول أي رئيس دولة يستخدم من هم رؤساء الدول العالمية والعربية اللي استخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبه؟

فيصل القاسم: جميل جدا، فائق أبو المعالي دقيقة مصر تفضل يا سيدي.

أبو المعالي فائق: لك الله يا صدام لك الله يا صدام يؤسفني أن السيد خلف كاد أن يُكفِر كل من يدافع عن صدام حسين وكأنه يريد أن يقول لنا أن ليس لصدام حسين حسنة واحدة في تاريخه، يا سيدي إن إنشاء المعاهد والمدارس والجامعات وتطويرها ودعم ما هو قائم منها بعد أن دخل صدام الحكم أليس هذه من إنجازات للسيد الرئيس صدام حسين في الوقت الذي كانت يعد فيه التخلف في الدول العربية في السبعينيات كان صدام حسين يدخل الحاسوب في الجامعات العراقية، الطالب العربي كان يذهب إلى العراق ويُدعَّم من القيادة العراقية لأنه يدرس في جامعات العراق فلم يكن يدفع العربي أي مصاريف تذكر..

فيصل القاسم: طيب سيد أبو المعالي هذا الموضوع طرحناه نحن بموضوع المجازر الجماعية والوحشية الصدامية كما يصفونها ماذا تقول فيها؟


لو تساوى الحكام العرب في الديكتاتورية لتميز صدام عنهم بأنه لم يرفع علما للصهيونية على أرض العراق، ولم يضع يده في يد أي من القادة الإسرائيليين، كما أنه رفع شعار نفط العرب للعرب

أبو المعالي فائق

أبو المعالي فائق: لقد تحدث السيد حمدان عن هذه القضية اسمح لي أن أقول في القضية الخارجية يا سيدي يعني دعنا من الوضع الداخلي في حرب 1973 وبمجلة الهلال في العدد التذكاري في عام 1976 تعتبر المشاركة العراقية في حرب أكتوبر من أبرز معالم التضامن العربي على الرغم من عدم علم القيادة العراقية وعدم التشاور معها في الحرب لكن بعد سماع النبأ عبر المذياع أرسل العراق ثلاثة أرباع قواته الجوية وثلث قواته المدرعة وخمس قواته المشاة أي أن العراق كان القوة العربية الثالثة كانت مصر وسوريا والعراق أليس هذا من إنجازات ومن إيجابيات صدام حسين؟ إلى متى نظل نقول أنه الديكتاتور؟ لو أن الحكام العرب كلهم تساووا في الديكتاتورية أرى أن السيد الرئيس القائد صدام حسين تميز عنهم في أنه لم تكن في العراق سفارة صهيونية على أرض العراق ولم يُرفَّع علم صهيوني على أرض العراق ولم يضع يده في يد شارون أو بيغن أو موفاز أو شامير أليست هذه من إيجابيات الرئيس القائد صدام حسين؟ في عام 1972 كما قال الأستاذ حمدان حينما رفع شعار صدام حسين نفط العرب للعرب في الوقت الذي يُقتَّل فيه العربي بالنفط العربي أليست هذه من إيجابيات صدام حسين؟ في الوقت الذي وصلت فيه الأمية في بعض الدول العربية إلى أكثر من 50% كانت العراق باعتراف من منظمة اليونسكو قال أن ثلاثة أعشار في المائة نسبة الأمية في عهد صدام، إن 24 ألفا من علماء العراق هم ثروة الأمة أين تعلموا هل تعلموا في سفارات واشنطن أو بين أحضان سيدات أوروبا؟ لقد تعلموا في الجامعات العراقية أين كانوا هم هل هناك دولة عربية عرضت على أن تحمي هؤلاء العلماء؟

فيصل القاسم: طيب أشكرك.

أبو المعالي فائق: إن هؤلاء العلماء آرائهم هي التي جعلت أميركا والصهاينة يضربون العراق..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة، من هولندا السيد كريم بدر، سيد كريم بدر بنفس الإطار ونحن نشركك معنا استكمالا لهذا الكلام كيف ترد على الذين يقولون أن الجميع يتحدث عن أن الكوارث جاءت إلى العراق على أيدي صدام حسين إلى ما هنالك من هذا الكلام لماذا ينسى الجميع ما قاله جيمس بيكر في 1990 بأنه سيعيد العراق إلى ما قبل القرون الوسطى ألم يعدها الأميركيان إلى القرون الوسطى على مدى 14 عاما من الحصار لماذا يتكلم الجميع عن كوارث صدام حسين ولا يتكلم أحد عن الحصار وما جلبه الحصار من يعوض الشعب العراقي عن الحصار كيف ترد؟

كريم بدر: سلامي عليكم في البداية تحياتي لك ولضيفيك الكريمين.

فيصل القاسم: عليكم السلام طبعا.

كريم بدر: أنا الحقيقة أنت تقول أنه قاتلي الشعب العراقي كثيرين وأنا لا أختلف معك ولكننا الآن في نقطة محددة ونتكلم عن صدام حسين وكلامك صحيح، إن طرح صدام حسين أو صدام بطل قومي عروبي ذهب ضحية طموحاته المشروعة فيها شقين؛ الشق الأول يا سيدي إذا اعتبرنا هذا القتل والدمار والحروب الغير مبررة هدر كرامة الإنسان العراقي وثرواته طموح ومشروع سياسي فهذا يشير بكل تأكيد لخلل فاضح ومحاولة لدفن أداة الجريمة الأكثر جرما من الجريمة يا سيدي هو شرعنتها أو إعطاؤها غطاء قومي أو طائفي، الشق الثاني هؤلاء الذين يعتبرون من صدام رمز سياسي وقومي لهذه الأمة وهم من يحملون صوره ويحملون أفكاره يعتبرون يوم إلقاء القبض على صدام هو يوم أسود فإنهم يمثلون خلل أخلاقي فاضح الذي يترك شعبه وجيشه في المعركة ويختبئ في حفرة غير مؤهل ليكون رئيس عصابة والله حتى العصابات لا يشرفها أن يكون، قادة عصابات مافيا في كولومبيا لم يعطوه إعطاء الزنيم يا سيدي بنشوف الأمم بعد الفضيحة في اللي حصلت في البوسنة والهرسك وظهور المقابر الجماعية صلبوا أنفسهم قاموا بإلقاء القبض على ميلوسوفيتش وسلموه إلى قوات التحالف واعتبروا الدفاع عنه خلل أخلاقي بحق القومية الصليبية مع أن ميلوسوفيتش لم يقتل صلبي واحد بل قتل أعداءهم، الحضارة والحضارة الأوروبية يا سيدي لم تتقدم إلى بمنظومة أخلاقية قيمية إنسانية بعد خمسين سنة في أوروبا لا يجرؤ أحد على أن يرافع عن جرائم الفاشية والنازية ولا يجرؤ على أن يبررها أو يرفع صورا لهتلر أو المطالبة بعودة النازيين فأنظر إلى هؤلاء ماذا يفعلون مع الهولوكوست العراقية، أنا باعتقادي أن هناك معركة يتعرض لها الشعب العراقي في منتهى الوضوح وضحت الخنادق وعلى العراقيين أن يكونوا بمستوى هذا الوضوح ولكني أتسأل كيف أن تكون قوة قومية ويسارية وقوى إسلامية تتفق مع الدكتاتورية للعقيد القذافي هؤلاء كلهم في خندق واحد ما هو القاسم مشترك ضد الشعب العراقي قضية بمستوى قضية فلسطين لم تجمع حكامهم كيف جمعتهم هذه؟ أنحن نقول يا سيدي نحن إذ نحاكم صدام حسين نحاكم هذا الواقع السياسي المتردي والأخلاقي العفن الذي يقول أن صدام قائد ورمز نحاكم هذه المناطق الوسخة من الطريق العربي واللي صدام حسين يا سيدي يا دكتور فيصل ما هو إلى نسخة مكررة مملة سمجة نحن تتخللنا يا سيدي وللمفكر الأستاذ الأرضية فكرية تفرق الطواغيت وهذه في منتهى الخطورة، نحتاج يا سيدي يا فيصل إلى بلدوزرات ثقافية وأخلاقية وسياسية لهدم هوبل الذي يجلس أمامك هوبل الثقافي وهوبل الأخلاقي وهوبل السياسي الذي يجثوا على صدورنا لقرون عديدة، نحن كعراقيين قررنا العبور إلى الضفة الأخرى وسننجز عبورنا إلى الضفة الأخرى وهدمنا أصنامنا بسواعد العراقيين وهنيئا للآخرين بأصنامهم أما..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر هنيئا للآخرين بأصنامهم الوقت يداهمنا بإمكانكم مشاهدي الكرام التصويت على موضوع هذه الحلقة هل يستحق صدام حسين المحاكمة؟ لو أخذنا التصويت عبر الهاتف عدد المصوتين حتى الآن مكالمات هاتفية 822 مكالمة هاتفية عفوا 862 عفوا صار 871، 80% ضد محاكمة صدام 20% مع محاكمة صدام، عبر الإنترنت 5162، 72.5% ضد المحاكمة 27.5% مع المحاكمة بإمكانكم التصويت عبر الهاتف وعبر الإنترنت نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

الهمجية الصدامية

فيصل القاسم: أهلا بكم من جديد مشاهدي الكرام، لو بقينا موضوع ما تسمونه بالهمجية الصدامية موضوع أكثر موضوع يعني من التهم الكبيرة الموجهة لصدام حسين تهمة المقابر الجماعية سؤال يعني وصل أكثر من مرة لماذا التركيز الآن عم بيقول لك إذا كانت هذه المقابر جزء أو جزءا من حملة قمع لاستمرت منذ بداية نظام حزب البعث من 1968 حتى 2003 ولما انحصرت عام 1991، عام 1991 كان العدوان على العراق ومع نهاية العدوان وبعد أن وافق جورج بوش الأب على وقف إطلاق النار قام بعملية غدر عندما قصفت طائراته القوات العراقية وهي في حالة الانسحاب من الكويت وقد تزامن ذلك مع غدر النظام الإيراني الذي دفع بقوات ما يسمى بالحرس الثوري وعملائه من العراقيين إلى المحافظات الجنوبية التي مارست التصفيات الدموية والقتل بحق الضباط والجنود المنسحبين وبحق رجال البعث وكل رجال الدولة في هذه المحافظات وبحق كل من قاوم وبعد تحرير المحافظات الجنوبية من عناصر الخيانة والغدر وفي طريق عودتها إلى إيران مارست قتل كل من تجده في الطريق من العراقيين ولقد انتشرت الجثث في الشوارع والساحات والطرق العامة وتفسخت وكانت لابد من جمعها ودفنها في مقابر جماعية خوفا من التلوث ماذا تقول لهم لماذا بـ1991 فقط؟ 1991 يقول لك أنه الكثير يعني المخابرات الإيرانية كيف شاركت في العملية وكيف دخلت وإلى ما هنالك وفيلق بدر ولكان لابد من وقفهم يعني ماذا تتوقع؟ سؤال.

خلف عبد الصمد: أنا شاهد عيان.

فيصل القاسم: اتفضل.

خلف عبد الصمد: أنا سجين دخلت الأمن العامة دخلت كثيرا من دوائر الأمن من أمن الثورة إلى أمن العمارة إلى أمن البصرة إلى أمن بغداد وشاهدت بأم عيني في سنة 1980 إلى 1983 من بداية الحرب كانت تؤخذ مجاميع من المعتقلين بالأمن العامة من أربعمائة معتقل إلى ستمائة معتقل بحبل واحد وتُدفّن بطريقة جماعية ليست بالـ1991 إنما بالـ1991 لأنه الانتفاضة حدثت بالـ1991 فكانت الأعداد أكبر لكن المقابر الجماعية لم تبدأ بالـ1991، أنا شاهد عيان وكثير من الناس وأنا أتمنى حقيقة من الذي يدعون إنهم هم أهل القانون وحاميين شرف المهنة أن يدخلون للعراق ويشوفون عوائل المقابر الجماعية أبناء الشهداء نساء الشهداء الأمهات هناك يسألون هل هاي المقابر من هاي التاريخ هل كلها بالـ1991، يا ناس الإجرام اللي كان بالعراق الآن أنا أحس وأنا عايش المأساة الذي يجلس أمامي واضع يده مع يد جلادي اللي حاول أن يهينني ويعتدي على شرفي ويعتدي على كرامتي ويعتدي على أهلي وهو يتكلم بكل طلاقة بكل صراحة، أنا أعيش في هولندا النازيين ممنوع عن واحد يستخدم كلمة نازية ممنوع واحد يطبع كتاب للنازية ممنوع رفع شعار النازية والنازية من الحرب العالمية الثانية لحد الآن أما الآن البعثيين يتحدثون بكل طلاقة والمقابر الجماعية والدماء لحد الآن لم تجف.

فيصل القاسم: طيب بس كيف تقول لهم إنه هذا الرئيس صدام حسين يعتبر أكثر رئيس عربي تعرض للتشويه على مدى القرن العشرين ويسألون أيضا كل هذا الكلام هو ترويج لوسائل الإعلام الأميركية بالدرجة الأولى وأنت تعلم أن كل ما قالته أميركا عن العراق تبين أنه كاذب 100% فكيف تبرهن العكس للمشاهد؟ باختصار.

خلف عبد الصمد: أنا لا أعتقد بإنه صدام حسين تعرض إلى التشويه بل صدام حسين الصورة الحقيقية المشوهة له لم تظهر لحد الآن.

فيصل القاسم: يا عيني عليك تفضل يا سيدي باختصار.

حمدان حمدان: شيطنة صدام حسين جرى تاريخ طويل يعني أبلسته جعله إبليس يعني جحيم دانتي في حلابجة والمقابر الجماعية أُسِس لها هذا التاريخ يا سيدي..

فيصل القاسم: بس بدون الوقت.


تعرض الجنوب العراقي لأربع حروب خلال أقل من عقد هي: حرب الفاو مع إيران ثم حرب عاصفة الصحراء ثم حرب ثعلب الصحراء وأخيرا حرب الحظر الجوي

حمدان

حمدان حمدان: لا يُسجَّل من خلال التاريخ لا يُسجَّل من خلال شهود عيان ولا من خلال شهود أفراد رأيت وكنت في الأمن وكنت في السجن وكنت، الآن أنت تعترض بإنه الضحايا الأربعمائة والخمسمائة من الثمانينات اللي كان يأخذهم صدام حسين هذا حادث من سنوات من بدايات الثمانينات وليس من الـ1991 وهذا نوع من الإقرار الضمني على أن ما حدث في الـ1991 كان حدث خطير عندما يؤتى بألوف من الحرس الثوري الإيراني وتنشب ثورة والدولة في حالة حرب مع الخارج هذه العملية اللي جرت في آذار من العام 1991 وتسببت في وقوع العديد من الضحايا هي جزء من هذه المقابر على أن هذه المقابر ليست هي الجزء الوحيد فيها ثورة آذار عام 1991، الجنوب العراقي تعرض لأربعة حروب في خلال أقل من عقد وهذه تحصيل حاصل هذه الناتج الطبيعي لحروب أربعة شُنت من حرب الفاو مع إيران ثم حرب عاصفة الصحراء ثم حرب ثعلب الصحراء لإدارة كلينتون ثم في النهاية حرب الحظر الجوي، الحظر الجوي لوحده شن 75 ألف غارة ضد مناطق الشمال والجنوب في العراق فأفرض بأن كل غارة..

فيصل القاسم: قتلت واحد.

حمدان حمدان: قُتِل فيها واحد فما هو عدد الضحايا فقط من الحظر الجوي.

فيصل القاسم: كويس جدا زايد الرويدي من الأردن أحد.. عفوا الردايدة عفوا أحد محامي صدام حسين تفضل يا سيدي.


أميركا في مأزق قانوني يفضح أهدافها وأدواتها وعملاءها في العراق، لذلك فإن محاكمة صدام تهدف إلى صرف الأنظار عن المأزق العسكري والسياسي والأخلاقي الذي تعيشه أميركا

زايد الردايدة

زايد الردايدة: دكتور فيصل من الواضح من خلال هذه المقابلة إنه ما كانت الإعلام الأميركية بكل وسائلها وعناصرها وعملائها أيضا تريد أن تغطي على جريمة العدوان المتمثلة بغزو واحتلال العراق الشقيق وبالتالي تهدف من محاكمة الرئيس الشرعي للعراق الرئيس صدام حسين لصرف الأنظار عن المآزق اللي بتعيشها أميركا حاليا من مأزق عسكري ومأزق سياسي ومأزق أخلاقي ويأبى الله يا دكتور فيصل إلا أن تتحول كل هذه السياسيات لكشف وفضح المآزق الأميركية في العراق وأميركا الآن هي في مأزق قانوني حقيقي يفضح الأهداف الأميركية وأدواتها وعملاءها في العراق والسؤال الذي يجب أن يوجه يا دكتور فيصل برأيي هو ليس هل صدام حسين يستحق لكن السؤال هل يجوز قانونا محاكمة الرئيس العراقي صدام حسين؟ في الحقيقة الإجابة على هذا السؤال في بعده القانوني وسألتزم في القانون من شقين؛ أولا بالنسبة للقانون المحلي والمتمثل في إنه الدستور العراقي في المادة أربعين منه منح حصانة سياسية وقضائية للرئيس العراقي وهذا الدستور برأينا القانوني لا زال قائما ولم ينته وأضيف عندما احتلت القوات الأميركية العراق أعلن الرئيس صدام حسين على خلاف ما ذكروه الأخوان أن العراق وقع تحت الاحتلال وأن المقاومة هي المرحلة المُعاشة وهذا كان في تسعة نيسان يا دكتور فيصل بمعنى أن الرئيس صدام حسين لم يستسلم ولم يذعن بل قاد مقاومة من أجل تحرير العراق وبالتالي طالما أن رئيس العراق الشرعي الرئيس صدام حسين لم يوقع وثيقة استسلام كما حصل في اليابان بالحرب العالمية الثانية فإن احتلال العراق من قِبَّل القوات الأميركية لا يرتب أي أثار قانونية..

فيصل القاسم: طيب سيد زايد خلينا يعني لأنه الوقت يداهمنا وما عاد عندي إلا دقائق معدودة في واقع الأمر ماذا تقول في رئاسة المحكمة أنت كأحد المحامين عن صدام حسين باختصار ماذا تقول عنها عن سالم الشلبي باختصار لأنه ورد اسمه كثيرا حتى على الصفحة الأولى في جريدة الحياة أنه شريك للإسرائيليين هل هذا صحيح؟

زايد الردايدة: نعم ويحمل الجنسية الأميركية ولا يجوز في النظام القضائي العراقي الذي لا زال قائما للآن أن يكون قاضيا من يحمل أي جنسية عدا الجنسية العراقية..

فيصل القاسم: وهل هو فعلا شريك للإسرائيليين؟

زايد الردايدة: نعم عندنا وثائق في هيئة الدفاع تؤكد أنه شريك لمحامي يهودي ولهم مكتب في تل أبيب إضافة أن هذا المدعو سالم الشلبي لم يقم في العراق إطلاقا بالتالي ذهنيته وعقليته تتعارض مع عقلية وذهنية الشعب العراقي..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة، أمير جابر هولندا تفضل يا سيدي.

أمير جابر: السلام عليكم تحية لك ولضيفيك.

فيصل القاسم: وعليكم السلام هلا بيك اتفضل يا سيدي.

أمير جابر: دكتور فيصل أبدأ قولي بقول الشاعر:

أمنت بالله إن الحق منتصر والظلم منهار

أمنت بالله إيمانا عُرِفت به إن الزمان على الباغين دوار

يا سيدي الفاضل والله أنا أحزن عندما يدعي حماة القانون والعدالة هذا الإدعاء ويتكاتفون للدفاع عن أكبر مجرم في العصر وينسون في جنبهم المناضل مروان البرغوثي هذا التهافت يدل على شيء إن هنالك معسكرين؛ هنالك مجرم وهنالك اتباع لهذا المجرم الذين شاركوه في جريمته هؤلاء لا يدافعون عن المجرم بقدر دفاعهم عن أنفسهم وهنالك فئة مؤمنة فئة كانت تنتظر يا سيدي الفاضل من سنوات طويلة وهي ترفع أيديها إلى السماء وتقول ربنا إنك قلت: {إنَّا مِنَ المُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ} متى تنتقم يا رب؟ ربنا هؤلاء الذين اتبعوا الظالمين وتعانوا مع الأميركان يظهرون لك صدام بالبطل القومي وهو الذي تحالف مع الأميركان لحرق الشعب العراقي وحارب إيران نيابة عن الغرب ودخل الكويت ومزق المنطقة العربية ولم يقدم شيئا للقضية الفلسطينية هذا السيد اللي أمامك يقول صدام عمل وعمل يا سيدي الفاضل كان العراق في سنة 1971 لديه 36 مليار الآن العراق مديون أربعمائة مليار يا سيدي الفاضل كان العراق عدد سكانه في سنة 1971 ضعف سكان سوريا الآن العراق يساوي سكان سوريا ربع الشعب العراقي هُجِر مليون شخص قتل بالغازات وبالسجون الأعراض اُنتهِكت من أي.. والله العظيم يا سيدي الفاضل وأنا أستمع إلى هؤلاء إننا في أزمة أخلاقية..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة، سيد خلف سمعنا من أحد محامي صدام حسين لم يذعن لم يستسلم وهذه طُرِحت بعد ظهوره الأخير على الشاشة وحيث كان عنيفا ويناقش ويجادل بينما لم تستطع الكاميرا أن تظهر إلا جانبا واحد من وجه القاضي الذي كان يعني لا أستطيع أن أقرأ لك ما وصلني عن القاضي من كتابات من عراقيين يعني ما بأقدر لأنه ممكن نتحاكم عليها كلام خطير جدا يعني من أبذأ ما يكون عن هذا القاضي وعن يعني رعاع سفلة وإلى ما هنالك من هذا الكلام لا أقوله على أي حال هناك أبو أمجد بعث بيت شعر يقارن بين الطريقة التي ظهر فيها صدام بعنفه وإلى ما هنالك في المحاكمة وبين المحكمة التي كانت مرتعبة ولا حدا بين وجهه إلى ما هنالك يقول لك:

وفي الزرازير جبن وهي طائرة

وفي الصقور أبا وهي تحتضر

ماذا تقول له؟

خلف عبد الصمد: أنا أقول في البداية..

فيصل القاسم: هدول زارزير يعني..

خلف عبد الصمد: نعم المتصل زايد القانون والقانون والدستور العراقي من وضع الدستور العراقي أليس صدام حسين؟ فلما صدام حسين الآن يهرب من المعركة ويلبد في حفرة ويختفي في حفرة هل بقى القانون الذي وضعه صدام حسين؟ هذه أولا، ثانيا صدام البطل الذي ظهر بالمحكمة صدام ظهر الكاذب صدام ادعي بأنه دخوله لكويت للاعتداء على النساء العراقيات على شرف العراقيات ولم يعتد على شرف العراقيات إلا صدام وأتباعه بينما سابقا كان يقول إنه دخوله للكويت سماه يوم النداء لأنه حصل انقلاب في الكويت وهو لبى هذا النداء وذهب إلى الكويت هذا الكاذب هذا الرئيس الكاذب..

فيصل القاسم: جميل بس بما أن الوقت يداهمنا يا جماعة بس دقيقة.

حمدان حمدان: جاوب يا أخي عن الاختفاء بالحفرة هلا بيؤيدوا لي إياه مليون مرة بالفضائيات وبالعالم أنت شفته كان مختفي بالحفرة أنت منين أخذت هذه المعلومة؟

فيصل القاسم: كاتبة سويدية.

حمدان حمدان: هناك أربعة فقط يعلمون من أين أُلتقِط صدام وبأية آلية بأي أسلوب..

فيصل القاسم: وهناك الكاتبة السويدية.

حمدان حمدان: ولا أنت ولا أنا.

خلف عبد الصمد: أنت تعتقد الآن لابد صدام أنه يرجع بنياشينه وترجع المقابر الجماعية..

حمدان حمدان: أنت شفت صدام وهو عم ينمسك بحفرة؟

خلف عبد الصمد: وترجع السجون للشعب العراقي

فيصل القاسم: يا جماعة بدون مقاطعة.

حمدان حمدان: أنت تتحدث عن جبن صدام وعن خوف صدام، صدام ليس جبانا صدام رجل بكل معني الكلمة وأنت..

خلف عبد الصمد: في الـ1991 هرب من المعركة أسمع بس..

فيصل القاسم: يا جماعة.

حمدان حمدان: من أي معركة؟

خلف عبد الصمد: في الـ1991 هرب واختبأ في بيت وبعدين البيت عُمِل متحف وسمي باسمه.

فيصل القاسم: يا جماعة الوقت يداهمنا يا جماعة أنتم ماشيين كويس خلاص ماشيين كويس يا جماعة بس خليني أخذ نقطة باختصار لأنه الوقت يداهمني عندي خمس دقائق، جاك سترو وزير الخارجية البريطاني قال قبل أشهر لو فعل صدام ما فعله بعض القادة العرب سلموهم كل شيء لكان هو وولده الآن في الحكم ولم تحدث الحرب وهذه تُكرَّر وأنتم تقولون لي إنه محاكمة شعبية ومحاكمة كذا يا سيدي هناك من يقول لو صدام عطي الأميركان والغرب ما يريده (Sorry) أقول لك إياها بس وصلتني في فاكس ويجب أن أقرأها لبقى في حذائه على رأس الكثيرين لمدة عشرات السنين بمباركة أميركية كيف تقول لهم؟

خلف عبد الصمد: يا أخي هذا وزير الخارجية القطري ماذا قال لما ألتقى مع صدام حسين صدام حسين، يخبر الوزير الخارجية القطري بأنه أميركا لديها مصالح في المنطقة في العراق وهو مستعد أن يلبي كل مصالح أميركا جاوب الوزير قال فات الوقت أن تلبي مصالح أميركا.

فيصل القاسم: جميل جدا، أحمد خطاب فرنسا باختصار تفضل يا سيدي.

أحمد خطاب: مساء الخير.

فيصل القاسم: اتفضل.

أحمد خطاب: صدام حسين فارس الأمة صدام حسين مجرم قاتل ومجرد شيطان رجيم رؤيتان مسطحتان للرجل والسبب أنهما ناجمتان بكل بساطة عن عقول مسطحة، في هذه المداخلة سأحاول أن أسمع شيئا من المنطق والتاريخ لحاملي السكاكين تغرسها في لحم الرجل الذي كبا وبكل خسة أي أحاول توصيف واقعي دقيق، نظام صدام حسين لابد التوقف عند ثلاثة أبعاد؛ البعد الأول بعد الفتى المتمرد الـ(Rebel) صدام حسين يمثل الفتى العربي المتمرد منذ طفولته مرورا بلجوئه السياسي إلى دمشق ثم القاهرة ثم السجن ثم الفرار والأهم أنه المتمرد على الحلف الاستراتيجي الأميركي اليهودي وأقول للشعب العراقي الذي يقعد جنبك على لعبة الأمم السافلة ولو كان خانعا مثل الكثيرين من الآخرين لبقي مثلهم في قصره صدقني حتى القرن الخامس والعشرين، البعد الثاني صدام حسين رجل صاحب مشروع قومي نعم صاحب مشروع قومي وإن بطبعة متخلفة قليلا على الصعيد الداخلي تأميم النفط طرد كل الشركات الأجنبية الأميركية والإنجليزية وغيرها وفقط الشركات الفرنسية على الصعيد الرسمي بعد الانهيار الكبير في كامب ديفد أخذ الرجل والقيادة العراقية المبادرة لعقد قمة بغداد حيث قُرِر تقديم دعم لسوريا والأردن ولبنان وفلسطين ومصر على مدى عشر سنوات وأقف عند سوريا رغم الشقاق الذي كان بين البعثيين في دمشق وبغداد، على الصعيد الشعبي العراق مد يد العون الإعلامي والسياسي والمادي لكل حركات المعارضة بلا استثناء وللحركات الوطنية من الفاو إلى كازابلانكا إلى نواكشوط الحركة الوطنية المصرية، المعارضة السودانية، منظمة التحرير الفلسطينية، المعارضة المغربية..

فيصل القاسم: باختصار.

أحمد خطاب: على صعيد آخر اليمن في محنته الكبرى مؤامرة التقسيم من وقف معها التي طبختها دولة عربية خليجية وأميركا؟ وقف مع العراق بالدعم المالي لا أذيع سرا والعسكري، السودان في حرب الانشقاق في الجنوب وقف معها العراق في حين كان آخرون يقفون مع الجنوب..

فيصل القاسم: باختصار بأخر شيء معك نصف دقيقة.


أستطيع أن أوجه سبعين تهمة لزعماء الخليج وليس سبع تهم فقط

أحمد خطاب

أحمد خطاب: لحظة البعد الثالث خلاص خلصت كلمة البعد الآخر هو الغرور والديكتاتورية نعم صدام حسين ديكتاتوري وعلى ذكر الديكتاتورية التهم السبع الموجهة له أستطيع أن أوجه سبعين تهمة لمثله من زعماء الخليج، أقول أن الرجل والعراق قدما المال والنفط والدم ماذا يريدون أكثر؟ إن حسناته ذهبت في زحمة الضجيج الأميركي اليهودي وهو مذنب وضحية..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر عندي نقطة واحدة بدي أخلص منها باختصار بتجاوبني بنصف دقيقة لأنه الوقت بيقول لي المخرج انتهى لماذا لم يُقدَّم صدام حسين مثل ميلوسوفيتش لمحكمة دولية بجملة؟

خلف عبد الصمد: بوضوح لأنه إجرام السفاح ميلوسوفيتش للشعوب الأخرى البوسنة والكروات أما صدام حسين إجرامه بالشعب العراقي..

فيصل القاسم: جميل جدا باختصار.

حمدان حمدان: لأن من يحاكمه هو إسرائيل وأميركا.

فيصل القاسم: طيب أليس درسا لكل هؤلاء الحكام إنك تجد اُنتزِعت عنهم هذه القدسية إنه تشوف حاكم عربي وراء الأقفاص أليس هذه جميلا جدا بالنسبة للشعوب العربية؟

حمدان حمدان: هذا بسبب العامل الخارجي دكتور فيصل.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد خلف عبد الصمد على يميني والسيد حمدان حمدان على يساري لم يبق لنا إلا أن نشكر الضيفين كما قلنا نعود إليكم مساء الثلاثاء المقبل في حلقة خاصة حول الإعلام العالمي بمناسبة انعقاد مؤتمر خاص تنظمه الجزيرة إلى اللقاء.