مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيفا الحلقة:

سماح إدريس: رئيس تحرير مجلة آداب اللبنانية
ميلود المهذبي: أستاذ القانون الدولي في أكاديمية الدراسات العليا في ليبيا

تاريخ الحلقة:

09/03/2004

- المقاومة العربية
- الواقعية ومُسَاعِدَات المقاومة
- انهزامية الأنظمة العربية
- مشاركات مشاهدين
- تاريخ المقاومة العربية والواقع الجديد

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهديَّ الكرام، أليس حريا بنا أن نصرخ بأعلى صوتنا سقى الله أيام الشجب والاستنكار والتنديد والإدانة التي كان يطلقها الحكام العرب كالصواريخ العابرة للقارات في ختام قممهم؟ لماذا أصبحنا (Football) كرة قدم تتقاذفها الأرجل ألا يمكن أن نكون لاعبين ألا حول لنا إلا أن نقبل بالإملاءات؟ يأمروننا بتغيير مناهجنا فنخضع، يطلبون منا التوقف عن طباعة المصاحف فنقول سمعا وطاعة، احذفوا بعض الآيات نقول لما لا، حاصروا أصحاب النخوة والحمية نطوقهم على الفور، يعينون لها ثلة من المرتزقة وقطاع الطرق والنصابين كي يَحكِموا أو يَحكُموا بعض بلداننا فيصبحون مقدسين.

ارموا أسلحتكم فنسلمهم حتى سكاكين المطابخ، جففوا منابع الإسلاميين فنحولها قفرة، اقلبوا القيم رأسا على عقب نسارع فتصبح المقاومة إرهابا والدفاع عن الأوطان رجسا من عمل الشيطان، لماذا أصبحنا نخشى حتى من قول كلمة حق واحدة في صالح المقاومين البواسل في فلسطين والعراق؟ يتساءل أحدهم.

ألا تُدافِع الطيور عن أعشاشها وزغاليلها ألا يتحول القط إلى أسد عندما يحاصر في الزاوية؟ لماذا نتحول نحن إلى فئران؟ لماذا تُسارع بعض الأنظمة العربية إلى تدمير وسائل دفاعها بينما تحتفظ بأسلحة الدمار الشامل المخصصة لقمع الشعوب؟ أليس حريا بالجماهير أن تنتفض ضد الأعداء الداخليين والخارجيين في آن معا؟ أليس لدينا ألف وسيلة ووسيلة للنهوض والمقاومة فلماذا الاستكانة؟ ألم يرفع المتظاهرون في بورتو اليجري الكوفية الفلسطينية شعارا لانتفاضتهم ضد العولمة؟ أليس من السُخف أن نتخلى عن قضايانا في الوقت الذي راح يتبناها الآخرون؟ لماذا استطاع حزب الله تحرير مئات الأسرى المنسيين في السجون الإسرائيلية بينما تجاهلتهم حكوماتنا على مدى عقود؟ أليس من سبيل للحفاظ على ماء وجوهنا لكن في المقابل ألا تتعظوا أو نتعظ من تجربة الذين ركبوا رؤوسهم فاضطروا إلى الاختباء في جحور الجرذان القذرة كالرئيس العراقي صدام حسين وأزلامه؟ لماذا يريد لنا البعض أن ننتحر ونواجه العواصف العاتية ونحن شبه عراة من أي قوة؟

لماذا لا نمد بساطنا على قدر أرجلنا؟ أليست قمة العقلانية والواقعية أن تأمن جانب أميركا وغيرها بدلا من مواجهتها بالعنتريات الفارغة؟ ألم يتخلى المتعنترون عن كل شعاراتهم وانقلبوا مائة وثمانين درجة؟ أليس الانحناء للعاصفة أفضل من مواجهتها؟ ماذا جلبت لنا النخوة العربية الجوفاء غير المصائب واحتلال الأوطان؟ ألا يمكن النهوض إلا بالمجابهة والمقاومة المُكلفة؟ ألم يولي عهد الثورات والثوار؟ لماذا ما زلنا نفكر بعقلية بدوية بدائية على مبدأ وين راحو النشامه؟

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الدكتور سماح إدريس رئيس تحرير مجلة آداب اللبنانية العضو المؤسس في حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان مؤلف العديد من الكتب منها المثقف العربي والسلطة، وعلى الدكتور ميلود المهذبي أستاذ القانون الدولي في أكاديمية الدراسات العليا في ليبيا وكيل وزارة التعليم عميد كلية الحقوق سابقا، للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم 4888873 وفاكس رقم 4890865 وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net وللتصويت على موضوع الحلقة هل يستطيع العرب مقاومة أعدائهم في الداخل والخارج؟ بإمكانكم التصويت على الأرقام التالية من داخل قطر 9001000 من جميع أنحاء العالم 009749001900 وبإمكانكم التصويت على نفس السؤال أيضا عبر الإنترنت على الصفحة الرئيسية في موقع الجزيرة نت نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

المقاومة العربية

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهديَّ الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، دكتور سماح إدريس سؤال بسيط في البداية لماذا المكابرة؟ لماذا ما زلنا نكابر نحن العرب يعني وندعو إلى مقاومة العالم ومقاومة الغرب وما بعرف شو من هذا الكلام وإلى ما هنالك يعني هل بالإمكان أكثر مما كان؟

سماح إدريس: يعني أود أن ابدأ هذه الحلقة بكلمة شهيرة لروسو يقول فيها في علاقات الإنسان بالإنسان أسوأ ما يمكن أن يحدث للمرء هو أن يكون تحت إمرة آخر، التجربة التاريخية دكتور فيصل تقول أن الإنسان دائما قاوم المقاومة ليست ترفا بل هي ضرورة وجودية ولا سيما حين تكون البدائل كالبدائل التي أمامنا بدائل رثه ومهينة وأما الاستسلام فهو الانتحار الجماعي لأنه يحرمنا من الحياة الحرة التي يطلبها البشر عادة، الحياة الحرة يعني أن التخلي من السيطرة من سيطرة الناس ثرواتهم وأرضهم وليس عبثا والحالة هذه أن نتذكر العبر والأبيات التي في شعرنا العربي مثل عش عزيزا أو مت وأنت كريم..

فيصل القاسم: بين طعن القنا..

سماح إدريس: طعن القنا..

فيصل القاسم: وخفق البنود..

سماح إدريس: وخفق البنود أو قول شوقي وللحرية الحمراء باب بكل يد مُدرجة يدق، طبعا هناك عبر أخرى مثل حط رأسك بين الرؤوس وقول يا قطاع الرؤوس أو العين لا تقاوم المخرز..

فيصل القاسم: المخرز نعم.

سماح إدريس: وإلى آخره ولكن في كل هذه ما أردت أن أقوله هنا هو أن المقاومة هي شيء وجودي ولا يسعنا إلا أن نتبناها ولاسيما حينما تكون الوسائل رثه، الآن لكي تبدو هذه المقاومة واقعية وليست عنتريات كما جاء في..

فيصل القاسم: المقدمة..


ليس المقصود بالمقاومة الشاملة هزيمة المحتل وتدميره وإنما نهدف إلى رفع كُلفَة الاحتلال حتى لا يستطيع الاستمرار في سياسته العدوانية
سماح إدريس: المقدمة نقول إن هدف المقاومة الشاملة وسأشرح ما أعني بالمقاومة الشاملة فيما بعد ليس هزيمة المحتل بمعنى تدميره وقتله عن بكرة أبيه فهذا أمر مستحيل يعني لا نستطيع أن نمحو الأميركان في هذه.. وهي موضوع حديثنا مثلا وإنما رفع كُلفَة الاحتلال حتى لا يستطيع الاستمرار والأمر عينه ينطبق على أشكال أخرى من المقاومة مثل المقاطعة ليس هدفك إغلاق الشركات وإنما هدفك رفع كُلفة تأييدها للعدو الإسرائيلي لكي تُغير سياستها وبذلك تستطيع أن تبقى، المقاومة هي إذاً فعل تراكمي وليست عنتريات أو ليست حلا سحريا أو حلا سحريا هكذا انسحبت أميركا من فيتنام يعني فيتنام لم تكلف الأميركان أكثر من ثلاثين ألف قتيل أميركي مقارنة بما خسرته هي نفسها في هذه الحرب، أيضا اللبنانيون الشعب اللبناني خسر أضعاف.. أضعاف ما خسره العدو الصهيوني ولكن دَفَّعنا المحتل الإسرائيلي الكثير وكان هذا بمثابة إنذار له بأن عليه أن يخرج وإلا ستطارد فلوله وسيقاتل ويُفنى إذاً لكي نعطي صورة واقعية عن المقاومة علينا فيما بعد وحين يأتي دوري سنتحدث عن كافة أشكال المقاومة وكيف نستطيع أن نكون استراتيجية تجمع بين مختلف أنواع المقاومة بحيث أحيانا نقدم نوعا من المقاومة على آخر بحسب كل مرحلة.

فيصل القاسم: طيب دكتور سمعت هذا الكلام يعني برأيك لماذا أصبح شعار الأنظمة العربية بمعظمها يعني كي نستثني البعض، لماذا الأمر أصبح شعارها استسلم تَسلم يعني هذا هو الشعار العام يعني ألا يبعث ذلك على نوع من.. الإحباط ويبعث على نوع من القرف لدى الشعوب العربية يعني كل شيء أصبح الآن عُرضة للتدخل يتدخلون في مناهجنا نقبل يتدخلون في القضاء على أسلحتنا نقبل اقضوا على المقاومة كل شيء وأنت قادم من ليبيا يعني بلد الثورة وبلد..

ميلود المهذبي: نعم أولا فيما يتعلق بالحديث عن المقاومة واللي تفضل به السيد الدكتور الحقيقة لا أحد يرفض المقاومة بما فيها مقاومة الجسد لكل جسم دخيل لكن لابد أن نضبط المصطلحات ما نقصد بالمقاومة وما هي المقاومة التي يمكن أن تكف الأذى عن هذه الأمة، بداية يجب القول بأننا نعيش متغيرات لم تحدث في تاريخ البشرية هذه المتغيرات السيد الدكتور أعطى مثالا بفيتنام فيتنام كانت هناك واقعية أخرى غير واقعية اليوم كانت قوى توازن قوى كان هناك سلاح يُمد به الثوار كانت هناك الصين الشعبية يعني سنعود إلى هذه..

فيصل القاسم: المعطيات مختلفة..

ميلود المهذبي: المعطيات مختلفة البيئة مختلفة اليوم ما نشاهده حقيقة وأنا ما أدعو إليه هي منتهى التحليل المنهجي العلمي بمعنى آخر الواقعية التي يمكن أن تقودنا إلى عقلانية تحمي هذه الأمة ليس اليوم فقط لكن في مستقبل الأيام هذه المتغيرات قادت أو المستجدات قادت إلى تداعيات أبرزت لنا قوة طاغية أحادية وترغب كأي حضارة في التاريخ أن تُلون العالم بلونها وهذا قانون تاريخ قامت به الولايات المتحدة اليوم وقامت به روما وقامت به..

فيصل القاسم: وقام به المسلمون حتى أنفسهم يعني..

ميلود المهذبي: ده أمر طبيعي والقرآن أشار إلى ذلك {إنَّ الإنسَانَ لَيَطْغَى} والحضارة إنسان في تفاعله مع التاريخ والجغرافيا إذاً هذا التحليل الواقعي أو قصدي هذه التداعيات قادت إلى قوة في الاقتصاد قوة في السياسة السيطرة على وأنا أستاذ قانون دولي السيطرة على المنظمات الدولية والقرار مالية وسياسية ولاحظنا في حرب الخليج الثانية ضُرِب مجلس الأمن جانبا وتدخلت الولايات المتحدة الأميركية في المقابل ماذا نجد إذاً هذا الواقع..

فيصل القاسم: الطاغي..

ميلود المهذبي: السياسي الطاغي هذا الواقع السياسي يتطلب منا نحن العرب لإنقاذ أجيال قادمة وثرواتنا وحضارتنا..

فيصل القاسم: أن نحني رؤوسنا..

ميلود المهذبي: لا أن نتبنى منهجا علميا في التفكير بمعنى أن هناك واقع سياسي يتطلب منا سياسة واقعية هذه الواقعية ليس معنى الوقوعية..

فيصل القاسم: طيب لماذا تسمي هذا المنهج العلمي يعني لماذا تتحايل دكتور على المصطلحات أنت تقول لابد أن نضبط المصطلحات أنت في واقع الأمر تتحايل على المصطلحات يعني تسمي الاستسلام والانبطاح وإلى ما هنالك بمنهج علمي وبواقعية وبعقلانية يعني أعتقد المشاهد لن يعني يفهم الموضوع جيدا؟

ميلود المهذبي: نعم سَمِّه ما شئت لكن لكل له رؤاه أنا أقول ما قادنا إلى ما نحن فيه هو عدم وجود منهجية علمية في التفكير بمعنى آخر لا توجد استراتيجية العرب بعد خمسين سنة كيف يكونون نحن سنستقبل في منتصف القرن ما يزيد عن عشرين مليون طالب عمل ماذا أعددنا لهؤلاء هذه واحدة لو سمحت لي دكتور..

فيصل القاسم: تفضل.

ميلود المهذبي: وهذا الاعتراف بالواقع شهدناه في التاريخ النبي صلى الله عليه وسلم وقع صلح الحديبية وعندما جاء سهيل بن عمرو وكتب وطلب وعلي ابن أبي طالب كان يكتب الوثيقة قال اكتب بسم الله الرحمن الرحيم اعترض سهيل بن عمرو فأجاب الرسول أمح بسم الله الرحمن الرحيم ثم كتب محمد رسول الله قال له لو كنت رسول الله لما جئت أفاوضك أكتب محمد بن عبد الله فكتب وفي شرط الإجارة والاستجارة كان أبى المسلمون في ذلك الوقت عمر وأبو بكر وعثمان وطلحه أبوا على أن يكون النبي أن يستسلم إلى الكفار كان بُعد النظر كبيرا عاد وعندما استجار به أبو جندل استجار رفض إجارته ورده مع أبيه ابن سهيل بن عمرو إذاً كانت هناك نظرة مستقبلية كفلت للإسلام انتشاره وكفلت حقن الدماء في تلك الفترة..

فيصل القاسم: حلو جدا..

ميلود المهذبي: لو سمحت لي كلمة أخيرة..

فيصل القاسم: تفضل.

ميلود المهذبي: لكي ننهي من هذا الموضوع..

فيصل القاسم: كويس تفضل..

ميلود المهذبي: عندما كانت القوات الغربية أو الاستعمارية تحتل المنطقة العربية، لماذا لا نثق في أنفسنا انتهت الظاهرة الاستعمارية وتواجد في أوروبا ما يزيد عن الخمسين مليون مسلم فأي فتح أكثر من هذا هل يعني ذلك استسلاما إنني أعتقد بأن الجاليات العربية المتواجدة اليوم نعم في أوضاع وظروف تختلف لكن أنا مع المقاومة لكن الحقيقة ليست مقاومة الشعارات ولا مقاومة الخطاب السياسي الأجوف ولا مخاطبة ولا التزيين المرحلة نحن نحتاج إلى واقعية جديدة قد لا نشاهدها نحن في أجيالنا لكنها تحمي الأمة في مستقبل الأيام.

الواقعية ومُسَاعِدَات المقاومة

فيصل القاسم: كلام جميل جدا دكتور سمعت هذا الكلام أنت بما طرحته لست عقلانيا ولا حتى علميا ولا واقعيا وسمعت الواقعية التي يعني الواقعية الجديدة كما سماها الدكتور، لماذا لا تكون واقعيا؟

سماح إدريس: يعني أنا أقر على رؤوس الأشهاد أنني لست واقعيا كالطريقة بالطريقة التي تحدث عنها الدكتور مع احترامي له ولكن حرام الذي دفع ثمن ثورية الأنظمة ثورية بين مزدوجين أن يدفع اليوم ثمن هذه الواقعية بمطلق الأحوال عليه أن يُذبح وأن يُدمر وأن يُقمع وأن يُسجن وأن يدفع من ماله ثمن هذا الانتقال الزئبقي من موقف إلى موقف، حرام على كل حال..

فيصل القاسم: ماذا تعني بالانتقال الزئبقي؟

سماح إدريس: يعني عندما يكون تكون أنظمة تنادي في فترة ما بالثورية ثم تنادي بالواقعية مثل معظم هذه الأنظمة فهذا..

ميلود المهذبي: (كلام غير مفهوم)

سماح إدريس: نعم أنا أتحدث على كل حال لنرى الآن إذا كانت إذا كان ما سأقوله واقعيا أو لا، تحدث الدكتور عن قوة أميركا ولكن هذا جانب واحد من الواقعية وإذا لم ننظر إلى الجوانب الأخرى فستكون واقعية مسخه الواقعية الثانية تقول إن هناك عناصر أساسية لقوتنا العربية نبدأ أولا بضعف أميركا بما أنك لما كنت قد تحدثت عن قوة أميركا..

فيصل القاسم: الطاغية..

سماح إدريس: أميركا هناك تراجع لأميركا في مجالات عدة رغم قوتها العسكرية والدبلوماسية والإعلامية فعلى الصعيد الداخلي تعاني ركودا اقتصاديا عجزا في الميزانية بثلاثمائة وخمسين مليار دولار في العقد الأخير ديونا خارجية بمقدار 3.5 تريليون دولار بطالة بنسبة 6.6% انخفاضا في الخدمات الصحية والتعليمية مع تراجع في تخريج العلماء والباحثين يعني الآن أميركا تُخَرج 55 من كل ألف في المجالات البحثية مقابل 317 بالألف في اليابان مثلا تواجه تحديات أمنية داخلية كثيرة هذا على الصعيد الداخلي، على الصعيد الخارجي تواجه صعودا صينيا وأوروبيا تواجه ترسانة متطورة للهند وباكستان وقد رأينا اليوم تجربة باكستانية فيما يخص..

فيصل القاسم: صاروخية..

سماح إدريس: صاروخية تواجه وهذا الأهم تذمرا عالميا بعد رفض التوقيع على معاهدة كيوتو لحظر الأسلحة البيولوجية وعلى معاهدة روما عام 1998 لملاحقة المسؤولين عن القتل الجماعي وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية على أساس أن هي فوق وجنودها فوق الأعراف الإنسانية وفوق المحاسبة انسحبت من توقيع على الحد من الانتشار الصواريخ الباليستية العابرة للقارات الـ (ABM) انسحبت من التمييز العنصري انفردت في الحرب على العراق، كل هذه كل هذه الأمور إضافة إلى هيمنتها الصورية يعني عبر الصور أنها تبث ثمانين ألف 80% من الصور المفروضة في العالم هي صور أميركية كل هذا..

فيصل القاسم: تسيطر على 65% من سوق الإعلام.. نعم

سماح إدريس: كل هذا خلق تذمرا ويخلق تذمرا عالميا ومن هنا أيضا يجب أن وهذا عنصر ثان من عناصر المقاومة العالمية لمواجهة هذا الأخطبوط الأميركي هي الحركة العالمية أو ما سماه شوارزنيغر المجتمع المدني العالمي عندنا مائتا ألف يمثلون ألف حركة شعبية ونقابية ومنظمة غير حكومية من 85 بلدا اجتمعوا في جنوة أمام قمة G8)) عام..

فيصل القاسم: الثمانية الكبار..

سماح إدريس: الثمانية الكبار عام ألفين وواحد عندنا ستمائة ألف متظاهر مع ورشات عمل وتبادل خبرات في بورتو اليجري اجتمعوا عام 2002 يمثلون منظمات عمالية وفلاحية مثل بوفيه..

فيصل القاسم: في فرنسا..

سماح إدريس: وفلاحية ونسائية وبيئية وتحررية كالجبهة الذباتية في المكسيك واجتماعية وسياسية كجمعية يوبيل ألفين الإنجليزية التي تطالب بإلغاء الديون عن العالم الثالث هناك مجموعات يقودها خبراء سابقون في البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، المتظاهرون بالآلاف كانوا يرتدون كما قال الدكتور فيصل في المقدمة الكوفيات في مومباي تعبيرا عن تأييدهم لقضايانا وهم ذوو خبرات محلية كبيرة وذوو فعاليات كبيرة حتى سموها زيغلر بالإنترنت الحي لأنهم يستطيعوا أن يجتمعوا في سرعة قياسية مؤتمر ديربان الذي أدان إسرائيل حملة المطالبة بمحاكمة..

فيصل القاسم: سأعطيك المجال لكي تكمل كل هذه النقاط لكن بعد موجز الأنباء من غرفة الأخبار إلى اللقاء.

[موجز الأنباء]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهديَّ الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، دكتور سماح باختصار أريد أن أنتقل إلى دكتور مهذبي تحدثت عن أن هناك الكثير من العوامل الخارجية المساعدة على المقاومة والتحدي وعدم الاستسلام عربيا باختصار أريد أن تكمل النقطة كي أعطي المجال..

سماح إدريس: أتمنى أن أكون مختصرا ولكن الأهم أنا عندما استشهدت بفيتنام لم يكن لم أكن أقصد تطبيق النموذج بحذافيره وإنما أخذ العبرة هذا هو الأساس، تريد واقعية نماذج واقعية أعطيك العراق ألا يُكَبِّد العراق اليوم الغزاة خلال سبعة شهور ما كبده الفيتناميون الأميركان خلال السنوات الثلاث الأولى أليست هذه واقعية؟

فيصل القاسم: بالضبط نعم.

سماح إدريس: ألم يُحرر لبنان معظم أرضه ودون أي تنازلات أو شروط؟ ألم يحرر أسراه وأسرى عربا وجثامين شهداء أليست هذه واقعية؟ ألا تضرب فلسطين يوميا المحتلين والمستوطنين وترشق معاهدة جنيف بالحجارة وتصمم على المقاومة وتُلحِق أبلغ الضرر بالاقتصاد والهجرة الإسرائيلية وأنا عندي أرقام قد ما بدك هلا حتى بس ما نزهق لكي لا نُسأم الناس أليست هذه واقعية؟ أليست المقاطعة الشعبية العربية والعالمية للبضاعة الإسرائيلية وللبضاعة الداعمة للكيان الصهيوني أليست هذه واقعية؟ عندي أنا أرقام هنا المقاطعة العربية نجحت في معظم الأقطار العربية وتحديدا للشركات الأميركية فباستثناء الأردن والكويت ومؤخرا قطر للأسف انخفضت الواردات الأميركية في البحرين 26% ومصر 27% ولبنان 25% والمغرب 18% والسعودية 23% وسوريا 22% وتونس40% وأُغلِقت كافة مطاعم ستار بوكس في إسرائيل العام الماضي وستة مطاعم لبرغر كينغ وانخفضت مبيعات ماكدونالدز إن شاء الله ما نورطكم أنتو بالجزيرة وانخفضت مبيعات ماكدونالدز 65% ونستله 10% هذه كلها يجب أن تضاف إلى أن لمقاطعة هذه الشركات مقاطعة عالمية أيضا..

فيصل القاسم: وهي مقاومة..

سماح إدريس: أي أننا لسنا وحدنا وهي عنصر أساسي من عناصر المقاومة الشعبية التي تنضاف إلى المقاومة العسكرية والمقاومة الثقافية التي تتحدث عنها..

فيصل القاسم: كويس جدا..

سماح إدريس: ولكن أيضا هناك القوة الاقتصادية لو فُعِلت وسنتحدث عنها فيما بعد..

انهزامية الأنظمة العربية

فيصل القاسم: سأعطيك المجال، دكتور سمعت هذا الكلام يعني لدي بعض المشاركات من الأخوة المشاهدين فؤاد سعدات يقول إن الأنظمة العربية عامة تطبق المثل المعروف يقولوا عني جبان بس لا يقولوا الله يرحمه، مشاركة أخرى من شط الشمامية الاسم حاطه هنا عم بيقولك إنه الأنظمة العربية والحكام العرب يمكن أن يتخلوا حتى عن أبنائهم لمجرد أن يجلسوا على كراسيهم وبالتالي يعني الكلام عن إنه الأنظمة تسير الآن باتجاه الواقعية هي في واقع الأمر لا عقلانية ولا واقعية ولا أصلا لها علاقة بكل هذه العملية القصة وما فيها أنها تريد أن تحافظ على الكرسي وأن تبقى حتى لو باعت الشعوب بقشرة بصل المصلحة الوطنية العليا في العالم العربي الآن المصلحة الوطنية العليا شعار كبير بدء.. راحت تعني بالنسبة للعديد من الأنظمة هو أن تبقى في الحكم حتى لو بددت المليارات من قوت شعبها وتخلت عن سكاكين المطابخ فضلا عن أسلحتها الدفاعية كيف ترد؟

ميلود المهذبي: يعني يبدو أن النقاش يتخذ مسارا غير المسار الذي أنا أعتقد أن هي ليس بين من هو يدافع عن الواقعية يعني الاعتراف بالقوة وبين المقاومة الرومانسية هذه الأرقام التي ذُكِرت مع احترامي لها كانت في فترة قليلة ثم استأنف..

سماح إدريس: هذه 2003 يا دكتور أرقام المقاطعة..

ميلود المهذبي: مين المصادر..

سماح إدريس: هذا عن من (US Census Bureau) مركز..

ميلود المهذبي: نعم على فرضية مصداقيتها يعني..

سماح إدريس: لا عندي على كال حال هذه معلومات هنا موجودة برسمتها..

ميلود المهذبي: لا أنا قولت لك يعني نأخذها على علتها يعني..

سماح إدريس: تفضل..


الوطن العربي لا يوفر بيئة علمية وبالتالي نمط التفكير لا يتسم بالعقلانية، كما أن هامش الحريات والديمقراطية مغيب في المجتمعات العربية مما يحول أن تكون مؤهلة للمقاومة
ميلود المهذبي: ما ندعو أو ما يجب التحليل نحن منذ خمسين سنة والمشروع القومي العربي وأنا عربي لسانا ومسلم ديانة الانتكاسات وراء الانتكاسات التفرقة ما بين الدول العربية زادت احتلال العراق لم يكن أحد ليُتصور أن تُحتل العراق في بداية القرن الحادي والعشرين هذه الانهيارات المتداعية قادتنا إلى ماذا نستورد غذائنا العرب غير مكتفين غذائيا ما يُخَرِّجونه من طاقات علمية للأسف الشديد كما وليس كيفا والكيف يهاجر، المسألة الأخرى أن حتى أولئك الذين عملوا وتخرجوا في جامعات عربية المجتمع..

فيصل القاسم: صحيح.

ميلود المهذبي: ليس بيئة علمية وبالتالي نمط التفكير ليس منهجيا ليس عقلانيا هذه واحدة، المسألة الأخرى للأسف الشديد أن هامش الحريات هامش الديمقراطية غير قائم في المجتمعات العربية يحدثني عن زيغلر وعن.. هذه ظلت هناك وللمعلومية أن التظاهر ضد العولمة كُتِب للهيمنة لأن على الأقل أن هناك من يتظاهر ضد مظاهر العولمة حقيقة..

فيصل القاسم: توزيع أدوار يعني..

ميلود المهذبي: توزيع أدوار حقيقة ماذا يجري هجرة أموال هجرة عقول وهجرة داخلية في الذات إذاً هذا الوضع العربي يقول أننا إلى متى سننتحر نحن ذاهبون في طريق الانتحار في المبنى وفي المعنى وفي الهوية إذاً لابد بأن نرجئ سفك الدماء في لبنان وسفك الدماء في فلسطين يوميا..

فيصل القاسم: والعراق..

ميلود المهذبي: وسفك الدماء في العراق مع احترامي أن المقاومة العراقية بدأت مقاومة نعم لكن أن يقتل العراقي عراقي لا أعتقد أنها مقاومة هذا وجهة نظري الشخصية كما هي الحرب الأهلية في لبنان 15 سنة معتقدش أنها كانت لها علاقة بالمقاومة كان صراع على السلطة مسلح، فيما يتعلق بمداخلة بسيطة على الهروب الزئبقي يعني إذا نقلنا الحوار إلى مواقف الدول فلديَّ ما أقوله إحنا أعتقد الـ (Team) الموضوع عام طيب لو سمحت ماذا فعل العرب في المقاومة لليبيا عندما حوصرت؟ ماذا فعل العرب للكويت عندما غزتها القوات العراقية؟ ماذا فعل العرب للعراق عندما حوصر؟ ماذا يفعل العرب الآن عندما يحاصر ياسر رئيس دولة بين قوسين رئيس سلطة فلسطينية ولا يستطيع أن يشارك حتى في مؤتمر للقمة؟

هذا الواقع للأسف سيئ نحن عرب ونتمنى للعرب أن يسودوا ولكن معطيات الواقع للأسف الشديد تقول غير ذلك، أعطيك أيضا لو تكرمت دكتور أعطيك مثالا على عدم التقارب مع القوى العظمى في وثيقة رسمية إسرائيلية تقول إنه لابد من قراءة الواقع الدولي منذ نشأة الحركة الصهيونية والتقرب والتغلغل في أوساط الهيمنة من ناحية لنسج روابط ووشائج للتأثير في القرار كان في بريطانيا ثم في الاتحاد السوفيتي وحاليا في الولايات المتحدة الأميركية الخطوة الثانية دكتور امنعوا العرب على أن يتواصلوا مع القوى العظمى امنعوهم وبالتالي تفردت إسرائيل بالالتحاق بالالتصاق بالتنسيق مع المؤثرين في القرار هذه واحدة نحن نتحدث عن انهيارات وقالها بول كينيدي في كتاب قيام وسقوط الإمبراطوريات أنا أقول لك أن الولايات المتحدة الأميركية بكل مساوئها وبكل ما فيها نعم أنها قد تتصدى لكن ليس اليوم، هذه واحدة المسألة الثانية {إنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ} نبدأ بتغيير أنفسنا ولذا قال {إنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ} المسألة الثالثة يا سيدي الدكتور أن لدينا نص يقول {وأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ ومِن رِّبَاطِ الخَيْلِ} للأسف الشديد فهمنا رباط الخيل بدأنا بالمؤسسة العسكرية عندما انهارت المؤسسة العسكرية انهارت المجتمعات العربية أو الدولة العربية الحالية المسألة الأخرى وهي المهمة..

فيصل القاسم: طب لكن بس سؤال من المسؤول عن كل ذلك يعني الأنظمة العربية تتضرع دائما..

ميلود المهذبي: نحن المسؤولين..

فيصل القاسم: دقيقة دائما بموازين القوى دائما يعني أنت تقول يجب أن نكون واقعيين وإلى ما هنالك وموازين قوى من المسؤول عن انحدار موازين القوى يعني في غير صالحنا تماما، أليست هذه الأنظمة الفاسدة التي مستعدة الآن أن تبيع الأوطان بس عشان تظل في الحكم؟

ميلود المهذبي: قد تكون الأنظمة وقد تكون الشعوب.. الشعوب أيضا تتجه الآن الشعوب وفي فترة سابقة زادت أُميتها زاد فقرها حجم البطالة يزداد نسب الطلاق في الواقع العربي تزداد يعني لديَّ إحصائيات تقرير التنمية ولا داعي للخوض فيه كما أشرت حضرتك الأرقام لديَّ تقرير التنمية الأول والثاني الإنساني التقرير العربي اللي ما أود أن انتهي إليه هو أن {وأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ} لم نُعِّد القوة الزراعية لم نُعِّد القوة الصناعية مؤسساتنا العلمية للأسف الشديد مُترهلة، في آخر دارسة للجامعات العالمية لم تظهر أي جامعة عربية من بين الجامعات الكبرى في العالم..

فيصل القاسم: ناهيك عن تقارير التنمية البشرية الصادرة عن الأمم المتحدة..

ميلود المهذبي: وهو لديَّ..

فيصل القاسم: تضعنا في ذيل القائمة بعد مجاهل أفريقيا..

ميلود المهذبي: في ذيل القائمة، المسألة الأخرى دكتور وأنهي لكي إذ أردنا أن نبني حضارة وأمة أو نعيد بناها لا ندخل التاريخ بـ22 دولة واحدة ولا ندخل التاريخ وحجم المديونية العربية لدول نفطية للأسف الشديد ينمو ويزداد إذاً من هذا المنطلق أقول أن مستقبل يبدو لي وأنا لست من المتشائمين أنا متفائل بطبعي والحياة مشروع أمل لكن هذا كلام رومانسي نحن سننقرض إذا استمرينا على هذا الواقع الرومانسي والشعوب والكائنات التي لا يكون بمقدورها أن تتكيف تنقرض الديناصورات انقرضت لأنها لم تستطع أن تتكيف مع التغيرات البيئية.. التغيرات البيئية في الواقع الدولي تقول لِنُريح قليلا نتوجه للتنمية الداخلية نطور مستوى أدائنا نقلل من الفساد الإداري فساد الذمم فساد الأموال إهدار الأموال نبني بُنى تحتية، الصين يا سيدي عندما أرادت أن تسترد هونغ كونغ وهي الصين وما أدراك ما الصين لم ترفع سيوف عنتر وإنما جلست على الطاولة ورضيت بشروط المملكة المتحدة فيما يتعلق بالإبقاء على الوضع السياسي والاقتصادي لهونغ كونغ..

فيصل القاسم: كويس جدا.

ميلود المهذبي: وعادت عفوا تايوان أجبرت الصين الولايات المتحدة الأميركية على الاعتراف بعودة تايوان أقصد أننا الجسارة على المراجعة النقدية مطلوبة لا تراجع هناك فرق ما بين التراجع وبين المراجعة النقدية نحن نعيش عالم يتغير يغزو الفضاء وللأسف لا نجد مساكن ولا وظائف لأبنائنا.

فيصل القاسم: كويس جدا سمعت هذا الكلام الصورة قاتمة ويعني سوداوية إلى حد كبير وأنا أريد أن أسألك سؤالا يعني نحن دائما نضعها إنه الأنظمة تتنازل وإلى ما هنالك من هذا الكلام طيب يا أخي أين هذه الشعوب المشكلة ليست في الحكام فقط بل بالشعوب الخامدة، هل كانت أميركا ستلعب بنا كرة قدم تُغير مناهجنا تجردنا من أسلحتنا وكل هذا الكلام لو كان هناك شعوب حية شعوب تفعل ما فعله الجورجيون ما فعله الهاييتيون ما فعله يعني حتى ضد تشارلز تيلور في أفريقيا إلى ما هنالك من هذا الكلام إذاً؟

سماح إدريس: دكتور يعني ما هو هذا الإصلاح الذي يطالب به عزيزي الدكتور حين يسكت عن الاحتلال يعني الاحتلال هو أسوأ أشكال الظلم..

ميلود المهذبي: احتلال العقول الأخطر يا دكتور..

سماح إدريس: نعم.. هم أصلا احتلال العقول هو جزء من الهيمنة.. هيمنة الأنظمة العربية التي هي حليفة الاستعمار والتي يحميها الاستعمار من صدام حسين نهايةً إلى آخر شخص ليس هناك نظام عربي واحد لم تكن أميركا في لحظة من اللحظات تدافع عنه علينا أن لا نفرق ما بين الولايات التصدي للولايات المتحدة الأميركية والتصدي لأنظمتنا والتصدي أيضا لعللنا الداخلية داخل أحزابنا وداخل مجتمعاتنا علينا أن نتصدى لكل هذه المخاطر لكل هذه العيوب التغيير يعني الاستسلام أمام الاحتلال ليس انتصارا لنا في الداخل ولا لمجتمعاتنا..

ميلود المهذبي: ولا أحد يقول بذلك..

سماح إدريس: الانتحار الذي يتم في العراق ليس بسبب المقاومة..

ميلود المهذبي: قتل وليس بانتحار..

سماح إدريس: كما قلت أصلا لا نعرف إذا كان سفك الدماء ليس ناجما عن عمليات يقوم بها المستعمرون لا نعرف بعد أما هذا الفكر المؤامرتي إنه الصهيونية هي التي ركبت كل المسائل لكي لا يلتقي العرب مع الإدارة الأميركية فأنا يعني أستميحك عذرا إذا اعتبرته فكرا مؤامراتيا لا يصلح خاصة من شخص يتحدث عن الواقعية مثلك ولن أستخدم الاستشهادات الدينية أعفي من هذا السؤال لأن الدين حمال أوجه وأستطيع أن أُعطيك عشرات الأمثلة تحث على الجهاد وعلى المقاومة وعلى عدم الاستسلام..

فيصل القاسم: طيب دكتور سماح إدريس سأعطيك المجال كي تكمل لكن في واقع الأمر ننتقل الآن على الهواء مباشرة إلى أحد الأماكن العامة في العاصمة اللبنانية بيروت حيث يُشاهد بعض الأخوة البرنامج الآن وما يدور فيه من حديث لنأخذ رأيهم على إذا كان بالإمكان أكثر مما كان.

مشاركات مشاهدين

حسام عرار: أيوه (ok) معك حسام عرار من بيروت بحب أنا أوجه سؤالي إلى الأخ الليبي ابن الثورة إنه بس ليه عم بيشوف الحياة سوداء في أمتنا إحنا حياتنا بيضاء وإحنا ببيروت منتصرين وراية حزب الله بالمقاومة انتصرت حتى هزمت السياسة مفاوضات الأسرى أثبتت مدى قدرتنا بالسياسة والمقاومة والكباي عما بتشوفوها نصها فاضي هاي أنتو حرين إحنا شايفينها مليانة ويا أخي الليبي شفت اللي أنت سيدنا محمد عليه السلام إنه مضى للحديبية ما شفته لما قاوم ببدر وبأحد وما شفتنا كيف قاومنا على تاريخ عصرنا الحديث من انتصار الثورة وانتصار القادم بغزة إن شاء الله سيأتي من خلال شهداء المقاومة الإسلامية من حماس والجهاد وحركة فتح وكل هذه هاي الحركات.

بس أنا بحب أقول كلمة صغيرة للأخ الليبي مرة ثانية أعرف إنه المقاومة هي الخيار الوحيد لشعبنا وإحنا في الوضع العربي أميركا ما بتلعب فينا الطابي إحنا عم بنلعب فيها الطابي وإحنا المنتصرين لأسباب عدة أولا في عندنا ما ألنا بالأنظمة عندنا السيد عباس عندنا الشهيد يحيى عياش عندنا رجال كواكب سنة بهذه الأمة ننظر إليهم ونتعلم منهم بنعرف أن إحنا بنلعب بالطابي وإحنا بنلعب وإن وقتنا ملكنا وانتصاراتنا قريبة إن شاء الله مفاوضات واستسلام قعدت خمسة عشر.. عشرين سنة أعطوا المقاومة وقتها وشوفوا نتائجها وإن شاء الله نتائجها انتصار على طول المدى بس بد ها القضية وقت وبرجع أكرر للأخ الليبي الثورة ما بدها تكون مثل الأنظمة الموجودة عندنا الثورة هي بتنطلق من الشعوب والشعوب قايمه إن شاء الله هاي المظاهرات هي ما إلا بوادر الخير لاكتمال الصورة، الصورة انجلت في بيروت وعم بتتكفى بالعراق ومين قال عفوا قال إنه عم بيقتل مواطن عراقي عم بيقتل عراقي مين قال لك جيش لبنان العميل لما قتله هذا بتعده مواطن هذا مش مواطن هذا كيس رمل كان للاحتلال خليه يُولي ما إلينا فيهم وأي عميل خليه يولي.. إلينا إحنا خيار واحد هو المقاومة بس أعطونا الوقت لتشوفوها بيضاء وحلوة والله بيروت حلوة وبيروت إلى إيما صارت بعد النصر..

فيصل القاسم: كويس جدا نأخذ..

حسام عرار: الأسرى العيد اللي شفته في بيروت والله ولا في عيد مثله وإن شاء الله سيقام بفلسطين هذا العيد قريب جدا وبالعراق وبكل الأنظمة العربية إن شاء الله ستزول والشعوب هي الباقية وانظروا إلى الشعوب تفضل.

فيصل القاسم: كويس جدا نأخذ أخ آخر تفضل يا سيدي..

مواطن لبناني: مساء الخير.

فيصل القاسم: يا هلا.

مواطن لبناني: إحنا حابين بس نجاوب الأخ الليبي.

فيصل القاسم: تفضل.

مواطن لبناني: على الطرح اللي كان عم بيحكي فيه وهو إنه كيف طريقة التعامل العربي مع بقية الدول المجاورة وعلى رأسها كلمته إنه التراجع العربي والانحطاط اللي عم بيصير وعملية الفقر اللي نحن عم بنحكي فيه بشكل دائم وهذا اللي بيورد الإحباط نحن بنعتبر هذه ما بيورد إحباط إحنا بنعتبره مثل ما قال السيد المسيح الألم يصنع الرجال وهايدي اللي نحن متأملين فيه إنه هو اللي بده يغير وجه التاريخ ما أنا خايفين وإذا كان من الفقر فأنا أكثر من هيك فقر ما نرى وبنعتز بالفقر أحسن بكثير ما نعتز من أي شيء اسمه إذلال عربي وبنفتخر بأي مقاومة على أي ساحة عربية ونحن بنحيي ابتداء من الشعب الفلسطيني حتى الشعب العراقي وآخر ما يكون سيكون إن شاء الله التحرير إلنا والنضال وبنعتز بكل أي نقطة دم بتنزل منا والقتال مستمر إما النصر وإما مسامحينه بكل الشرق الأوسط وبكل الأرض الدول المجاورة يا هالشرق الأوسط إلنا يا هالشرق الأوسط لإسرائيل وشكرا.

فيصل القاسم: كويس جدا نعود إلى بيروت أيضا مشاركات أخرى تفضلوا.

ناصر ستة: ناصر ستة بيروت.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.


التاريخ حافل بملايين الثورات التي قامت عبر التاريخ لتحرير الواقع الذي عايشوه إبان الاستعمارات المختلفة ولم يستسلموا لمصير لا يرغبونه
ناصر ستة: الأخ الليبي تطرق إلى مسألة الواقعية السياسية علما بأنه لم ير بأن التاريخ حافل بملايين الثورات التي قامت عبر التاريخ لتحرير الواقع الذي كانوا يعيشونه إبان الاستعمارات وهي عديدة وبالتحديد نسي مسألة أو ثورة المجاهد عمر المختار في ليبيا فكان الأحرى به أن يستفيد ويتعلم من هذه التجربة، التجربة الليبية المتمثلة بالمجاهد عمر المختار وكيف دحر الاحتلال أو ساهم في دحر الاحتلال، فإذاً كثير من مثقفينا الآن يحاولون أن يُكرسوا الروح الانهزامية من خلال تبني فكرة الواقعية السياسية اللي موجودة فمن هون أنه يفترض أن تقوم الثورات لرفض هذا الواقع الموجود أو هذا الواقع الذي نعيشه وكما حكى بعض الإخوان الواقع في فلسطين الواقع في جنوب لبنان وكيف حزب الله انتج نصرا في جنوب لبنان ودحر الاحتلال من جنوب لبنان هذا النصر أيضا انتقلت حممه إلى داخل فلسطين تجسدت بانتفاضة داخل فلسطين لينظر إلى جنين وماذا قدمت جنين، جنين ثلاث أسابيع من الاستنزاف والنصر ثلاث أسابيع من المقاومة هذا الذي قدمته جنين والذي قدمته المقاومة في جنوب لبنان الذي قدمه عمر المختار ليستفيد من هذه الثورات التي قامت وكيف غَيَّرت في الواقع السياسي وشكرا.

فيصل القاسم: كويس جدا لبنان بيروت أبقي معنا بيروت دكتور تريد أن ترد كل الهجوم عليك وسأعود إلى بيروت بعد دقيقة بالضبط تفضل.

ميلود المهذبي: نعم أنا طبعا أحيي الشعب اللبناني ومقاومته المسألة الفهم الخاطئ نحن نعتقد بأن المقاومة مشروعة وحق من حق الشعوب لكن نحن ضعفاء اليوم نحن اليوم في حالة هوان أنا ما أطلبه هو تغيير توقيت المقاومة نحن بنانا التحية سيدي أنا أعترف بأن المُحتل يجب أن يُقاوم المثال اللي ذكره بالنسبة لشيخ الشهداء عمر المختار شيخ الشهداء كان مقيما في أرضه فهاجمته إيطاليا الفاشستية فما عليه إلا أن يقاوم ضمن المعطيات القائمة وإيطاليا كانت إمبراطورية..

فيصل القاسم: بس دقيقة بالنسبة للمختار يعني هذه نقطة مهمة جدا وتخصكم أنتم يعني ليبيا كانت محتلة والاستعمار يجثم على صدرها فثارت في وجهه، فلماذا الآن الأنظمة العربية تتنازل بالرغم من إنه لا في عندها استعمار وكله بعيد عنها وليش يعني؟

ميلود المهذبي: ظاهرة الاستعمار باستثناء العراق وجنوب لبنان تغيرت.. تغيرت الآن الاستعمار من نوع آخر..

فيصل القاسم: البعض يقول إنه استسلام وقائي لماذا وصل بنا الحد إلى أن نستسلم وقائيا؟

ميلود المهذبي: هذه تصنيفات سياسية أنا لو تكرمت أرد على الاخوة، إذاً فيما يتعلق بتجربة الجهاد في ليبيا كان هناك محتل وبالتالي لم أتحدث عن تجربة الجنوب اللبناني وهي حركة حق تقرير المصير والمقاومة وبالتالي فهي لا تثريب عليها لكن ما نود أن نشير إليه كل انتصار كل مقاومة عسكرية لا تكفي ماذا يكفي؟ بعد المقاومة انتصار في المقاومة العسكرية نحتاج إلى انتصار في المجال الاقتصادي والسياسي والتقني والتعليمي وتشغيل الناس لا يكفي الانتصار العسكري بداية.

فيصل القاسم: طب بس كيف تنظر يعني كان سمعنا من الأخوة في بيروت يعني نبرة تحدي وصمود بالرغم من كل هذا الوضع بالرغم من استسلام الحكام والأنظمة وبيع الأوطان ودفع المليارات إلا أن هذه الشعوب متحدية يا أخي عندها عنفوان عندها عزة عندها كرامة عندها كذا يعني شو بتقولهم؟

ميلود المهذبي: أقولك لماذا لأن الشعب العربي استُفز في مكونات وجوده وهذه المكونات بغباء من الآخر اللي هي الإدارة الأميركية التي استفزت كافة المشاعر أو الدول الغربية..

فيصل القاسم: كويس جدا..

ميلود المهذبي: وبالتالي عفوا نحن إذا جاز التعبير الشعب العربي لا تقوده يفترض ألا تقوده الحماسة ألا تقوده الغوغائية يقوده العلم..

فيصل القاسم: كويس جدا لا تقوده الغوغائية طيب يا جماعة في بيروت أنتم سامعينا أنتم يعني يجب ألا تقودكم الغوغائية تفضلوا.

مواطن لبناني2: يعطيكم العافية.

فيصل القاسم: يا هلا.

مواطن لبناني2: يعطيكم العافية يعني أنا بحب أوجه بس كلمة للأستاذ الأخ الليبي نحن بالواقعية العربية اللي عم بيقول فيها إنه اللي يجب انه نقاوم بواقعية راح نصير بعد شوية مثل ما كنا بالأول عم بنحمي المحتل وعم بنحمي أنظمتنا حميناها بالبداية بالثوار والثورة وقهرنا شعوبنا وقهرنا الأمة العربية وشعوب الأمة العربية بإنه نحن هاود الناس عم بيقاوموا فقهرنا الشعوب أما الآن يعنى أنا شايف إنه المسألة بدأت تتحول إنه من أجل الواقعية وواقعية الشعوب سنقمع شعوبنا أو من أجل أن نُدير الحكم بواقعية يجب أن نقمع شعوبنا هل ستتحول الأمة العربية إلى سجين آخر بعد ما داس المحتل على الأرض العربية وعلى الأرض الإسلامية وشكرا.

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر طيب دكتور معظم النقاش يصب في صالحك يعني هل تعتقد أن هناك ما يُبرر كل هذا الحماس كل هذه يعني الدكتور قال يجب ألا نكون غوغائيين يعني هذا نوع من الغوغائية والحماس والمقاومة الرومانسية إذا صح التعبير؟

سماح إدريس: يا دكتور الكرامة ليست غوغائية هذه جزء أساسي من حياتنا يعني..

فيصل القاسم: من مكونات الشخصية العربية..

سماح إدريس: مش الشخصية العربية فقط الشخصية الإنسانية أما أعجب ما سمعت ما احترامي الشديد له أغرب ما سمعته هو مطالبته بتغيير توقيت المقاومة يعني نُغير المقاومة لكي يُثَبِّت الاحتلال في العراق مثلا أقدامه..

ميلود المهذبي: لا أتحدث عن مقاومة الاحتلال يا دكتور أنا أتحدث عن مقاومة الذات قوة الذات دراستنا العلمية أنا أتحدث..

سماح إدريس: أنا معك

ميلود المهذبي: نحن ضعاف ونقاوم قوة عاتية سنزداد انحسارا..

فيصل القاسم: واندثارا..

ميلود المهذبي: واندثارا

سماح إدريس: طبعا.. لا هذا ليس صحيحا..

ميلود المهذبي: هذا أرد فيما يتعلق بالتوقيت أنا فصلت بين مقاومة الاحتلال..

سماح إدريس: طب تريد تغيير في أي مقاومة..

ميلود المهذبي: مقاومة الهيمنة مقاومة المسخلاوية مقاومة اللي بتحكي عنها المقاطعة الاقتصادية..

سماح إدريس: نعم يعني تريد..

ميلود المهذبي: ماذا تقاطع يا دكتور أنا مع المقاطعة في يوم ما ماذا تقاطع وأنت لا تنتج غذائك؟

سماح إدريس: هذا حديث طويل يعني وعندي إن ممكن نأخذ الحلقة على كل حال..

فيصل القاسم: تفضل.

سماح إدريس: هذا كل ما سمعناه من مواطني من إخوتي اللبنانيين يثبت..

ميلود المهذبي: أولاً لو سمحت يعني في شيء يعني عفوا دكتور يعني في شيء من عدم الموضوعية في النقل لأن بالضاحية الجنوبية من لبنان..

فيصل القاسم: سيدي هذا ناس يعني ناس جالسين في مكان عام ولا نستطيع أن نقول لهم يحكوا ما نريد أو ما تريد أنت الحق يعني لهم تفضل يا سيدي..

سماح إدريس: يعني أنا أعتقد معلش أنا أعتقد أن هذه الشريحة التي تفضلت بالحديث تمثل غالبية الشعب العربي تستطيع حتى في قلب ليبيا أن تذهب الآن وتسأل الناس و..

فيصل القاسم: ويقولون هكذا؟


الدافع الأساس لاستمرار المقاومة العربية هو العنصر الأخلاقي فالعرب يدافعون عن أنفسهم وعن أرضهم وعن ثرواتهم في حين إسرائيل وأميركا معتديتان
سماح إدريس: أعتقد أنهم يقولون هكذا أعتقد على كل حال هذا يثبت نقطة أساسية وهي أننا نستطيع أن نسترسل في الحديث عن عوامل القوة الاقتصادية والعملية إلى آخره ولكن الأساس هو العنصر الأخلاقي نحن ندافع عن أنفسنا نحن ندافع عن أرضنا وعن ثرواتنا في حين أن إسرائيل وأميركا معتديتان وعلينا ألا نستخف بالعنصر الأخلاقي فهو جزء فهو وقود الأجيال العربية المتتابعة ومن هنا مغزى العمليات الأستشهادية التي تمت في لبنان وبالمناسبة بدأت العمليات الأستشهادية بقوة علمانية ويسارية بثناء محيدلي بجمال صادق قبل أن تأخذ البعد الديني وهو أيضا مغزى العمليات الأستشهادية في فلسطين، العنصر الأساسي الثاني إلى جانب العنصر الأخلاقي هو الإرادة الكفاحية العالية التي رأيناها على الشاشة السلاح..

فيصل القاسم: طيب بس دقيقة..

سماح إدريس: عفوا السلاح في ذاته ليس المعيار بل البشر الذين يحملون هذا السلاح في لبنان كان هناك إرادة كفاحية عالية من قِبَل كافة فصائل المقاومة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية التي بدأت المقاومة ثم تطورت مع المقاومة..

فيصل القاسم: طب كويس جدا دكتور سماح بس قبل أن ينتقل قبل أن ينتهي يا جماعة قبل أن ينتهي البث الستالايت من بيروت.. بيروت معنا على الخط مرة أخرى أنتم بعبارة أخرى لا تُمثلون إلا أنفسكم يعني والدكتور يشتكي بأن الموضوع يعني غير موضوعيين نحن لأنه أنتم لا تمثلون الشعب العربي تفضلوا.

مواطن لبناني3: السلام عليكم.

فيصل القاسم: وعليكم السلام.

مواطن لبناني3: أعتقد أننا لا نستطيع أن نقاوم أميركا لا لأنها قوية أم صاحبة حق بل لأنها لا تعترف إلا بنفسها وتستثني الآخرين دائما ولأنها تَدَّعي دائما بأنها الشرعية الدولية وأنها تهتم بالشعوب الأخرى والمصالح العامة وشؤون المستضعفين والمضطهدين في العالم وتُصور العدالة ولكن من نظرنا إلى تاريخها القديم الجديد نجدها دائما مستبدة بأدائها بحجة مساعدة الشعوب ضد حكامها الظالمين والمستبدين بينما نكتشف العكس دائما كما ذكرت على مر العصور مررنا بتجارب عديدة في فلسطين وفي العراق مؤخرا كما في مواقف عديدة أعتقد لا متسع للوقت لذكرها، وأعتقد إذا كنا نريد أن نردعها لكي نصل معها إلى حقوق الشعوب فيجب أولا أن نتحد وأن نقف جميعا معا لكي نحسسها بأن..

فيصل القاسم: طيب للأسف الوقت يداهمنا طيب بيروت مشكور جدا أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة دكتور.

ميلود المهذبي: نعم يعني فيما يتعلق بالعنصر الأخلاقي والإرادة يعني باستثناء إرادة بعض الفصائل والشعوب الناس مَلَّت خمسون عاما من الدفع الدماء ولا صوت يعلو فوق صوت المعركة توقفت برامج التنمية توقفت برامج التعليم توقفت برامج لإيجاد مواقع عمل أنا أقول لمقاومة المحتل نعم ولكن كيف نقاوم الهيمنة العالمية السيطرة على منظمات الدولية الديون إلى آخره؟ لابد من يعني ما جرى في العراق كل المكتسبات بما فيها بنى تحتية ومؤسسات..

فيصل القاسم: ذهبت أدراج الريح..

ميلود المهذبي: ذهبت هذا ما حصل لأن هناك عنجهية في التحليل وسوء تصرف في أراء في أفعال الإرادة وأن هناك زعامة تريد أن..

فيصل القاسم: العنتريات وإلى ما هنالك نعم..

ميلود المهذبي: العنتريات فضربت بمصلحة ثلاثين أو 32 أو 33 مليون مواطن يعيشون اليوم في يعني لا أريد أن أتحدث يعني شيء يُدمِع..

فيصل القاسم: ناهيك عن الأضرار صح..

ميلود المهذبي: وهي إحدى المحطات التي غيرت كثير من القناعات، المسألة الثانية أنتم في لبنان دفعتم ثمن التناحر مقاومة مَن عندما تتصارع أحزاب؟ لكن مع تقديرنا وتحيتنا للمقاومة في الجنوب، إذاً نعم لمقاومة المحتل لكن المقاومة في مواجهة نحن لا صوت لنا في مجلس الأمن لا صوت لنا في المصرف.. البنك الدولي لا صوت لنا مؤثر في تجمعات الكومونولث والفرانكفونية اللي تُمثل فيها لبنان، إذاً لابد من إعادة ترتيب الأوراق نحن أمة مهددة بالانقراض..

فيصل القاسم: والابتعاد عن الغوغائية والأحلام الرومانسية..

ميلود المهذبي: ولو سمحت لي يا دكتور لا حل في رأيي الشخصي أمامنا أنا أتفق معك فيما يتعلق بالإرادة العنصر الأخلاقي السياسة يعني مع احترامي العنصر الأخلاقي يظل رومانسيا نعم معك لكن فيما يتعلق بالبرنامج ما هي بُوصلة الإصلاح أو المجابهة..

فيصل القاسم: سأعطيك المجال، لكن وبالمناسبة كي أنوه إلى الاستفتاء الموجود على الإنترنت هل يستطيع العرب مقاومة أعدائهم في الداخل والخارج عدد المصوتين 2564 على الإنترنت في واقع الأمر 55.5% فقط يعتقدون أننا قادرون 44.5% لا يعتقدون وهي نسبة يعني متقاربة وهناك نوع من الواقعية في الشارع العربي وتميل بصالحك لكن سأعود إليك بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

تاريخ المقاومة العربية والواقع الجديد

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام لو يعني أخذنا بعض الفاكسات آسف دكتور يعني كل الأسئلة تأتي إليك لا أدري لماذا؟ يعني لدي أخ محمد أبو العبد أعتقد يقول الأخ الليبي تهرب من السؤال أن عمر المختار طرد الاحتلال الإيطالي ولماذا الحكام العرب يتنازلون وقائيا؟ موضوع الوقائية يعني كل واحد بده يحمي رأسه الآن المصلحة العليا يعني أصبحت هي أن تحمي النظام، ولدي سؤال يعني طُرح أكثر من مرة أليس حريا بالأنظمة العربية بدلا من أن تُدمر يعني وسائل الدفاع عن الأوطان من أسلحة وإلى ما هنالك أليس حاليا بها أن تدمر أسلحة القمع الشامل التي تستخدم لإدماء ظهور الشعوب يعني التي تتعرض يعني نحن مستعدون أن نتخلص حتى من سكاكين المطابخ ومن المطارق لكن لسنا مستعدين أن نتخلص من أسلحة القمع والبطش التي يعني تفتك بالإنسان العربي وهذا ينطبق على معظم الدول العربية؟

ميلود المهذبي: يا سيدي لأن الشعوب تعتقد للأسف الشديد بعض شرائح من الشعوب تعتقد بأن حتى جرعة الحريات والديمقراطية وحقوق الإنسان لابد أن تأتي من أميركا فشوف يعني خذ التناقض فيما يتعلق بأسلحة الدمار الشامل لأن أنا ذَكرت في البداية أنه يجب أن نُعيد قراءة الواقع الدولي الكتب التي أُلفت ما قبل التحولات والتداعيات يجب أن نعيد قراءتها، الولايات المتحدة الأميركية تسيطر ذكرت لي على ما فيما يتعلق بالانهيارات الداخلية لكن لم تتحدث عن حجم شركاتها الأجنبية تقنياتها الفضاء أقمار التجسس المحيطات البحار يا أخي أنا ما يعني أنا استنكر كل السياسات التخريبية والتدميرية التي تقوم بها الولايات المتحدة أنا أقول فقط أننا أمام طاغية متسلح بكل الأدوات فأرجو..

فيصل القاسم: فيجب إما أن نستسلم وإما أن نروح تحت الرجلين كما قال أحد الزعماء العرب..

ميلود المهذبي: أنت سَتُسحَل..

فيصل القاسم: كويس جدا سمعت هذا الكلام إما أن تكون واقعيا وإما أن تذهب تحت الأرجل، ها من جهة طب إحنا لماذا لا ننظر إلى المسيرة العربية بدأ من السادات مرورا بعرفات السادات بدأها وكان عندما قال 99% من الأوراق في يد أميركا ثم جاء عرفات أختار إنهاء الكفاح المسلح ضمن اتفاق أسلو، ثم جاء السودان بعد مشاريع ثورية وإسلامية يعني استدار بشكل كامل فقبل بمشاركة الجنوبيين الذين كان يعتبرهم مارقين وارتضى بواشنطن وسيطا بعد أن كان يعتبرها العدو الأول وتراجع عن كذا هناك دول عربية كثيرة الآن غاضبة من إسرائيل لأنها لا تقبل استسلامها يعني بعض العرب زعلانين من إسرائيل يعني يا أخي عشان الله يقبلوا استسلامنا وأنت تيجي تحكي لي..

سماح إدريس: أستطيع أن أزيدك..

فيصل القاسم: وبعدين لدي يا الأخ يعني بصراحة آلاف المصوتين يعني 55% فقط يعتقدون بأننا قادرون على أن نفعل شيء 44.5% تقريبا وأكثر فهذا يعني أيضا ضد طرحك..

سماح إدريس: ما هو طرحي أنا لا.. هذا تعبير عن واقع إحباط عند الناس في كثير من البلدان العربية وهذا شيء يجب علينا أن نحترمه ولكن علينا أيضا في نفس الوقت أن نقدم لهم نماذج عن المقاومة وأن نُغير في عروبتنا يعني علينا أن نعمل على بناء عروبة جديدة لا تُلغي الفرد لحساب ما يُسمى الوطن علينا أن نحترم خصوصياتنا علينا أن نحترم أقلياتنا علينا إلى آخره ولكن أستطيع أن أزيد كثيرا على ما ذكرت يعني..

فيصل القاسم: بس أنا خليني أسألك سؤال يا أخي قال كلمة مهمة الدكتور يا أخي قول لي ما بي.. أنظر ماذا حدث للنظام العرقي لصدام حسين التجأ أخيرا إلى جحور الفئران القذرة كي يحمي نفسه يعني فما الفائدة أن نتعنتر ونطالب وما بعرف شو عنجهيات وبعدين نروح بين الأرجل يعني هذا سؤال الأنظمة العربية تمد بساطها على قدر رجليها هي تعرف موازين القوة تعرف أن ليس بإمكانها إلا الانحناء أمام العاصفة وإلى ما هنالك من هذا الكلام والأمر بسيط مثل صدام حسين؟

سماح إدريس: دكتور صدام حسين في مراحل عديدة ساعده الاستعمار على البقاء وعندما انتهى دوره هو الذي تخلى عنه بهذه الحرب، الواقعية كما نقول هذا من الخطأ الكثير أن نقول على قد بساطك مد رجليك في حقيقة الأمر ما يقوله الدكتور هو أن علينا أن نقطع أرجلنا لكي نسع في هذه الواقعية المسخ التي تحدث عنها عندنا كما ذكرت عندنا عناصر قوة كثيرة يعني ذكرت حتى عندنا قوة اقتصادية لو فعلناها لكنا أقوى بكثير مما نحن عليه الآن..

ميلود المهذبي: لو..

سماح إدريس: لو طيب الواقعية هي أيضا ما تُفعله وإلا كان استسلاما هذا هو الفرق بين..

ميلود المهذبي: يا سيدي دكتوري العزيز الجامعة العربية أنشأت عام 1945..

سماح إدريس: كيف يكون لنا الصوت في العالم عبر التسبيك مع القوة التقدمية في العالم وعبر القوة الإنسانية..

ميلود المهذبي: ما أطرحه طرح تقدمي يا سيدي..

سماح إدريس: لا عبر الاستجداء وعبر الذهاب إلى اللوبي الصهيوني وعبر التحالف مع الإدارة الأميركية يعني هناك غربان أو أكثر من غرب واحد لماذا لنا أن ننظر إلى الغرب كما لو أنه فقط اللوبي الصهيوني والإدارة الأميركية؟ لماذا لا ننظر إلى كل هذه الشعوب التي تحركت وتظاهرت بالملايين دعماً لقضايانا؟

ميلود المهذبي: ماذا فعلت على أرض الواقع..

سماح إدريس: ماذا فعلت هذه مشكلتنا نحن أننا لم نستطع أن نُفعل تسبيكنا معها..

ميلود المهذبي: العجز فينا..

سماح إدريس: طبعا هناك عجز فينا ولكن هذا العجز اسمح لي يا دكتور..

ميلود المهذبي: كيف لنا أن نزيده..

سماح إدريس: هذا العجز فينا لا يبرر الاستسلام لأننا ما دمنا نستسلم فسيزداد العجز..

ميلود المهذبي: الاعتراف بالواقع..

سماح إدريس: أنت تعطي وصفة لازدياد العجز لا لتحسين الوضع عندما تتخلى..

ميلود المهذبي: بالعكس ما حدث في العراق سحل دكتور انتهى.

سماح إدريس: وماذا تعمل في مواجهة السحل تستلم من أين جاءت أسلحة السحل؟

فيصل القاسم: أسأل سؤلا هل تتجرأ أميركا الآن على تجديد التجربة العراقية؟ هل تستطيع أن تذهب إلى أي بلد عربي الآن أميركا في الوحل الآن في العراق كما قال لك..

ميلود المهذبي: سيدي الدكتور.

فيصل القاسم: طب دقيقة لماذا تخاف الآن بعد أن تورطت أميركا في مستنقع العراق فلماذا تخاف الآن ليش تخاف؟

ميلود المهذبي: نعم السؤال قد أطرحه أنا أو أجيبك بطرح سؤال ثاني هل هناك من يمنعها على فعل ذلك؟

فيصل القاسم: تجربتها في العراق تورطها في العراق، على أي حال لدينا الكثير من المشاركات عبر التليفون جميلة هولندا تفضلي يا ستي.

جميلة: ألو مرحبا يا أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: يا أهلا وسهلا تفضلي يا ستي.

جميلة: أسمح لي أحييك وأحيي ضيوفك وأيضا أسمح لي أن أدين حملات تشهير في شخصك بسبب برنامجك الجديد والمصداقية اللي يمثلها هذا البرنامج.

فيصل القاسم: شكرا يا سيدتي.

جميلة: واعتبر هذه رشوة مني عشان تعطيني دقيقة أو نصف دقيقة زائدة لو سمحت، أخي الأنظمة العربية مجتمعة خصوصا تلك الأنظمة اللي تحكم بما تسمية الشرعية الثورية هذا حسم مسألة الحكم منذ زمن ومسألة أن تكتسب شرعية من الناس المحكومين آخر حاجة تخطر على بالها لأنها عملت على صناعة قطعان في أحد الأحوال رعية تتبعها وليست شعوب ولهذا فإن هذه الأنظمة أمامها فقط أن تعمل على رضا سيدها في البيت الأبيض وهي مستعدة لأن تنال رضاه أن تشحن إلى مزرعته في تكساس ليس فقط الطائرات المحملة ببرامج ومعدات أسلحة الدمار بل جميع مُقدرات الأوطان.

ومن ناحية أخرى هذه الرعية اللي محكومة بالحديد والنار متجبرش أنظمة إنها تتنازل لها تنازل جوهري هذه الرعية قاعدة تتفرج في الواقع على جورجيا وعلى الشعوب الحية وما تفعله في جورجيا وفي فنزويلا وهاييتي وتنتظر أن تأتي أميركا أو حتى الشيطان بطائرة ويخطف أريستيدها كما جرى لأريستيد وهي تكتفي من نضال بالشماتة في سياسات حكامها الامبطاحية المفضوحة على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس وأنا أدعو من برنامجك وفي برنامجك يا أستاذ فيصل عبر هذه الرعية لأن ترتفع إلى منزلة الشعب بالخروج إلى الشوارع وإعلان العصيان المدني لانتهاك حريتها ومقدراتها وشرفها الوطني وأن تجبر هؤلاء الحكام كما انبطحوا للسيد في واشنطن أن يستسلموا لإرادة الشعوب وعندي ملاحظة أخيره لو سمحت لضيفك السيد المهذبي، سيد المهذبي كان منذ أشهر قليلة ينظم لشعارات القائد الأممي صاحب نظرية تظ في أميركا واليوم نراه ينظم الانبطاح الوقائي الذي كان يقوده الصقر الوحيد سابقا كل هذه النظريات عن الواقعية هي تبرير لاستسلام النظام الليبي وأشكرك أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر ولدي يعني سؤال بسيط ولدي مشاركة أخرى يعني البعض يقول أنت قلت إن الشعوب خامدة ولا تتحرك وهي مشكلة شعوب لكن هناك من يقول في واقع الأمر أن الشعوب مبسوطة على أحسن ما يرام لأنها ترى هؤلاء الحكام الذين أذلوها على مدى أكثر من أربعين عاما يُذّلون الآن ويتخبون إذا صدام حسين نزل بالشو أسمه كله عم بيخبي رأسه وعم بينزل ويتحولون إلى فئران مذعورة بمعظمهم والشعوب مبسوطة يعني خرجه كيف ترد؟

ميلود المهذبي: يا سيدي أيهما أفضل أنا لن أرد إلا من خلال ما طُرح في هذا البرنامج أيهما أفضل؟

فيصل القاسم: باختصار.

ميلود المهذبي: أن يجري لليبيا ولا لغير ليبيا ما جرى للعراق..

فيصل القاسم: على العالم العربي..

ميلود المهذبي: للوطن العربي إجمالا فننتكس من خمسين إلى ستين إلى سبعين سنة فاتت..

فيصل القاسم: لابد أن نضع حدا للخسائر..

ميلود المهذبي: نضع حد الخسائر نحن الآن في زمن قد لا نسعى إلى تحقيق مكاسب ولكننا نسعى إلى تقليل الخسائر هادي واحد، ثانيا فيما يتعلق بما ذكرته..

فيصل القاسم: الأخت جميلة..

ميلود المهذبي: الأخت جميلة إن أنا أشرت إلى أن ما يجري في الواقع قراءة جديدة ومراجعة للذات وليست تراجعا نعم إن الولايات المتحدة الأميركية طاغية قوية عنجهية نعم لكنها تظل الأقوى في هذا العالم..

فيصل القاسم: كويس جدا، عبد الستار عباس لندن تفضل يا سيدي.

ستار عباس: السلام عليكم.

فيصل القاسم: وعليكم السلام تفضل يا سيدي.

عبد الستار عباس: والله يعني ورد في أثناء الكلام أن المقاومة العراقية يعني ترتكب الجرائم وتوجه ضربات في اتجاه المدنيين أنا أحب أقول إنه بالحقيقة هناك نوعين من أعمال المقاومة هناك أعمال المقاومة الوطنية الشريفة التي تستهدف الاحتلال وهناك بالحقيقة مجموعات إرهابية يُغطى لها إعلاميا بحجة الزرقاوي بحجة تنظيم هناك تنظيم أصولي قتل ألف عراقي وجرح كذا ألف عراقي أنا أقول بالحقيقة هناك من يُمهد لهذه العمليات الإرهابية يعني بالذات عمليات بغداد والكاظمية وكربلاء مُهد إليها بمسألة الزرقاوي طبعا..

فيصل القاسم: طب هذا ليس موضوعنا على كل حال هذا ليس موضوعنا أرجوك ندخل بالموضوع مباشرة تفضل.

عبد الستار عباس: طيب أما يعني إذا نتكلم عن فعل المقاومة العراقية فعل المقاومة العراقية طبعا إلى حد مثلا إلى حد 23/1 في هذه السنة تم إخلاء أكثر من تسعة آلاف جريح أميركي إلى مستشفيات الجيش الأميركي في ألمانيا طبعا تم قتل خمسمائة وخمسين جندي أميركي جرح ثلاث آلاف ومائة هناك حالات من حالات الانتحار في صفوف الجيش الأميركي، هناك حالات ذعر يعني الأخبار اللي تجينا من الداخل من بغداد ومن المدن العراقية أن الجندي الأميركي يعني يتمشى بالشارع ويتلفت يمينا وشمالا خوفا من الضربة هذا مع العلم أنه لو على زعم الأميركان هناك مجرد خمسة آلاف مقاتل عراقي فما بالك لو هذا العدد قفز مثلا إلى عشرات الآلاف يعني أنا أقول الحقيقة مع تجربة المقاومة العراقية اللي هي الحقيقة مو طويلة تفيد بأنه لو تولدت الإرادة لو تكونت الإرادة المقاومة لأمكن الحقيقة دحر الاحتلال وإزالته لأن الاحتلال يُكلِّف..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر طيب وهذا يصب في فكرتك إنه نجعل التكلفة عالية تفضل.


مطالبتنا بمقاومة الاحتلال لا تعني أننا يجب أن نتخلى عن مقاومة أنظمتنا العربية ومقاومة القمع الداخلي
سماح إدريس: طبعا علي أن أُسارع إلى التأكيد مرة بعد مرة أن مطالبتنا بمقاومة الاحتلال لا تعني أننا يجب أن نتخلى عن مقاومة أنظمتنا العربية ومقاومة القمع الداخلي فكما قال ياسين الحافظ منذ أعوام طويلة التأخر العربي هو الذي حمى ويحمي وسيحمي إسرائيل إذا خرجنا من إطار النظريات وبدأنا نأخذ كل ناحية كل بلد بشكل عياني نقول في فلسطين مثلا ينبغي إشاعة الديمقراطية وإطلاق سراح المعتقلين في سجون السلطة ومحاسبة الفاسدين، في العراق على المقاومة المسلحة أن تكون ضمن إطار مشروع وطني عام للتخلص من الاحتلال وقيود الشركات والاستثمارات التي تنهب الوطن العراقي وحل مشكلة الأقليات دون تفتيت العراق، في كل الوطن العربي علينا العمل على دقرطة أحزابنا وقوانا التقدمية فمعركتنا ضد الاحتلال الخارجي قد تُفرز أنواعا من العنصرية ومن السيفونية داخلنا ولذلك علينا أن نحاربها عبر بناء عروبة من نمط جديد لا تختزل الحق في العمل السياسي لفرد ملهم أو لزعيم كاريزمي علينا باختصار إعادة ربط الفكرة العربية بالديمقراطية صيانة لأنفسنا من الاحتلال وصيانة لمجتمعاتنا من كل النزعات الفطرية والسيفونية..

فيصل القاسم: كويس جدا دكتور لدي يعني مقالة لعبد الوهاب الأفندي مقالة مهمة جدا يعمل يعني يجري مقارنة بين حكام العرب القدامى وخاصة ملوك العرب وحكام العرب الحديثين يعني يقول إنه يعني لقد عدنا إلى عهد الملكيات الواقعية المُطيعة التي تعرف من هو السيد وبالتالي تقدم له فروض الولاء والطاعة الفارق هو أن ملوك الأمس كانوا يتقاضون معونات سخية من السادة مقابل تقديم فروض الولاء والطاعة أما زعماء اليوم فإنهم يدفعون إتاوات تقدر بالمليارات حتى تقبل طاعتهم ويبارك ركوعهم وسجودهم هذا عن.. يعني بالماضي بالعكس كان في ملوك رجعيين وما بعرف شو كانوا يأخدوا فلوس من الاستعمار الآن نحن مش عارفين يعني الاستعمار ندفع له حتى.

ميلود المهذبي: يا سيدي ما يجري في الواقع أن العرب تأخروا..

فيصل القاسم: دقيقة واحدة كلمة أخيرة لك.

ميلود المهذبي: دقيقة واحدة نعم لهم الإقليم ولهم الثروة ولكن مستوى الأداء أقل بكثير على مستوى التفاعل الحضاري ما هو الحضور.. ما هي الحضارة يا دكتور في رأيي ووالدك أعتقد كتب في هذا الموضوع الحضارة هي حالة من الحضور نحن لسنا بحاضرين فيما يتعلق بالتعقيب على السيد المأمون كل..

فيصل القاسم: مش مأمون لا السيد عبد الوهاب الأفندي شتان بينهما..

ميلود المهذبي: نعم عبد الوهاب الأفندي نعم مقاومة الاحتلال الخارجي يا دكتور والمعركة والعدو خمسون عاما عطلت كل برامج التنمية الداخلية وجعلت الوطن العربي حالة تُندر عشرون مليونا قادمون للعمل خلال مدة قليلة لأن نسبة السكان الأقل من عشرين سنة كبيرة جدا لم نُعِدَّ لهم برامج صناعية تقنية إلى آخره..

فيصل القاسم: كويس جدا كلمة أخيرة..

ميلود المهذبي: عفوا إذاً كلمة أخيرة واحدة..

فيصل القاسم: باختصار شديد..

ميلود المهذبي: عَطَّلت ولهذا أقول أننا إذا قرأنا الواقع كما حصل في ليبيا وأنتم تكلمتم عن ليبيا أكثر من واقعة ذلك ليس بعيب هي مراجعة نقدية للذات وليست تراجعا على الإطلاق..

فيصل القاسم: كويس جدا نتيجة الاستفتاء 55.5% يستطيعون أننا قادرون على المقاومة 44.5% يعتقدون أننا غير قادرين على المقاومة بالنسبة لاستفتاء الحلقة السابقة بالنسبة من يفضل الشعب العربي من تفضلون شيوخ القبائل أو مجلس الحكم كانت النتيجة 88% لصالح شيوخ القبائل 12% فقط لمجلس الحكم، مشاهديَّ الكرام لم يبقى لنا إلا أن نشكر ضيفينا الدكتور ميلود المهذبي أستاذ القانون الدولي والدكتور سماح إدريس رئيس تحرير مجلة آداب لبنانية نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة إلى اللقاء شكرا جزيلا.