مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

عمر الطاهر/ خبير في الشؤون الليبية
عبد الودود ولد عبد الله/ وزير موريتاني سابق

تاريخ الحلقة:

31/08/2004

- تاريخ الاتهامات الموريتانية لليبيا
- دعم الاتهامات بالحجج
- الأوضاع الداخلية الموريتانية
- رد ليبيا على اتهامات موريتانيا
- عدم إدانة محاولة الانقلاب ودلالاته

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، هل تقف ليبيا وراء المحاولة الانقلابية الأخيرة في موريتانيا فعلا؟ من يصدق الادعاءات الموريتانية؟ أليست أشبه بمسرحية هزلية يتساءل أحدهم، لماذا لم تندد فرنسا وأميركا بالمحاولة؟ أليس ذلك دليلا ساطعا على عدم اكتراث العالم برواية النظام الموريتاني؟ ألم تعتد أجهزة المخابرات الموريتانية على فبركة الانقلابات؟ ألم تعتقل العام الماضي مرشح الرئاسة المنافس ولد هيدالة ومن قبله ولد داده بنفس التهم الملفقة؟ يتساءل معارض موريتاني، ألم يكن الانقلاب المزعوم مؤامرة مكشوفة لتصفية خيرة الضباط الموريتانيين الذين قد ينافسون ولد الطايع على الحكم مستقبلا؟ لماذا أصبحت ليبيا شماعة يعلق عليها بعض الفاشلين مشاكلهم؟ أليس الانقلابات فيما لو تمت مؤشرا على عدم رضا الشعب ودليلا على وجود أزمات داخلية طاحنة؟ أليس حريا بنظام ولد الطايع أن يحل مشاكله المستفحلة بدلا من تصدير أزماته إلى الخارج؟ لماذا وصل الأمر بالنظام الموريتاني إلى اتهام المدعو أبى مصعب الزرقاوي وانتهى باتهام إبليس كمباري المسيحي الإفريقي؟ كيف استطاع النظام الموريتاني الجمع بين الزرقاوي وإبليس وليبيا وبوركينا فاسو؟ خلطة عجيبة.

لماذا لا نقول إن الانقلاب المزعوم كان مولودا شرعيا لوضعية شاذة يرزح تحتها الشعب الموريتاني منذ سنوات ويبحث عن أي قشة يتعلق بها علها تنجيه من الغرق في ظل قيادة ولد الطايع يتساءل معارض آخر؟

لكن في المقابل أليس سجل ليبيا حافلا بدعم الانقلابات في إفريقيا وتدبيرها؟ ألم ينتهج النظام الليبي تجاه جيرانه وأشقائه سياسات عدوانية نزقة ومتقلبة؟ ألم يُعرف عنه تأجيج الفتن الداخلية والحروب الأهلية والإقليمية ورعاية وتمويل الإرهاب الدولي؟ يتساءل أحد الموريتانيين ويضيف ألم يصل عدد العمليات التخريبية والإرهابية التي قامت بها ليبيا إلى أكثر من 127 عملية؟ ألم تتسم علاقات ليبيا بموريتانيا بالتوتر المستمر نظرا لسعيها الدائم لتنصيب نظام تابع لها في نواكشوط؟ هل صلح النظام الليبي بعد تصفية خلافاته مع أميركا؟ أم أن حليمة عادت إلى طبيعتها القديمة على مبدأ الطبع غلب التطبع؟ يتساءل معارض ليبي، ألم تتهم السعودية الليبيين قبل فترة بالوقوف وراء محاولة لاغتيال ولي العهد السعودي؟ يتساءل آخر، أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على الخبير في الشؤون الليبية الدكتور عمر الطاهر صاحب العديد من المؤلفات منها القذافي والثورة الفرنسية وعبر الأقمار الصناعية من باريس على السيد عبد الودود ولد عبد الله الأستاذ في جامعة نواكشوط والوزير السابق نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

تاريخ الاتهامات الموريتانية لليبيا

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس ونبدأ النقاش مع السيد عبد الودود الوزير الموريتاني من باريس، سيد عبد الودود سأبدأ معك بقراءة بعض المساهمات التي وردتنا عبر الإنترنت خالد الواذاني يقول متي سينقشع الظلام ويعرف من يريد أن يعرف حجم المعاناة والظلم الذي يقاسيه شعبنا في موريتانيا من ديكتاتورية وقمع ونهب للثروات وإهدار للمال العام، لقد قام الديكتاتور بنهب الثروة وتفكيك بنى التحديث وأرجع بلادنا إلى عصر الجاهلية القبلية البغيض عندما عمد إلى التصفيات القبلية والعرقية والجهوية أنه نظام جهنمي لقد عزلنا عن نضالات أمتنا عندما أقدم على قرار التطبيع العلني مع العدو ويريد اليوم عزلنا قاريا باتهاماته الباطلة لكل من ليبيا وبوركينا فاسو، في الإطار نفسه نسمع حنفي ولد دها يقول هاهو ولد الطايع يقفز بنا مرة أخرى فوق الحدود ليواري عجزه في تسيير دولة تهترئ وتتآكل من الداخل وينخرها السوس أو سوس الفساد وسوء التسيير فيفغر أهلها أفواههم جوعا وظمئا هاهو يريد أن يغطي على الاحتقان داخل بلاده باللعب بالنار مرة أخرى وهكذا عودنا، كيف ترد على مثل هذا الكلام؟

عبد الودود ولد عبد الله: أستاذ فيصل في البداية اسمحوا لي بتوجيه نداء عاجل إلى خاطفي الصحفيين الفرنسيين جورج مالبرونو وكريستيان شينو أدعوهم فيه إلى أن يطلقا سراحهما لأنهما كانا يقومان بعمل يخدم الحقيقة ويخدم الشعب العراقي وكذلك أن يقوما بذلك خدمة لمصلحة المسلمين والعرب والعراقيين وامتثالا لقوله تعالى {أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً ومَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً} صدق الله العظيم.

خدمة الحقيقة يا سيدي التي تحدثنا عنها عملية شريفة ولا سيما في هذا الميدان المليء بالمغالطات والمقدمة التي تفضلت بها يا أستاذ فيصل أو تفضل عليك بها بعضهم مليئة بالمغالطات ولا يستحقها النظام الموريتاني هذا نظام ديمقراطي تعددي الصحف حرة والأحزاب كثيرة وحرة والانتخابات تسير بشكل دوري وبشكل شفاف ويا سيدي يا فيصل القاسم هذا أول نظام في العالم العربي يرتب انتخابات رئاسية تعددية وفي الوقت الذي تكثر فيه الأنظمة القمعية والأنظمة التي تمارس أبشع الجرائم ضد شعبها وضد العالم كان حريا بكم أن تلتفتوا إلى مثل هذه الأنظمة ولا تركزوا على الشعب الموريتاني ولكن أعتقد أن السبب..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: كل شيء جيد ولا يهمك. تفضل.


ليبيا تحاول زعزعة النظام في موريتانيا وكانت في السابق ضالعة في محاولة انقلاب يونيو/ حزيران والنظام الموريتاني تستر على ذلك رغبة في تحسين العلاقات على مستوى المغرب العربي

عبد الودود

عبد الودود ولد عبد الله: هو أن النظام الموريتاني ربما ليس لديه من الموارد ربما ما يكفي لضمان صحفيين يطبلون له ولكن هذه هي أيضا الحمد لله ستُحل الموارد النفطية يقال أنها ستقترب وبالتالي سنجد الصحفيين يركزون على جوانب أخرى أعتقد أن القضية الأساسية المطروحة اليوم يا أستاذ فيصل هي قضية ليبيا هل أقلعت عن غيها؟ هل توبتها توبة نصوح؟ أم أنها عادت إلى غيها القديم أم لم تفارق هذا الغي؟ أعتقد أن هذا هو السؤال الأساسي والمطروح وقصة ليبيا مع موريتانيا لا تعود إلى اليوم؛ منذ خمسة عشر سنة وليبيا تحاول زعزعة النظام في موريتانيا والنظام يتستر على ليبيا في السنة الماضية ليبيا كانت ضالعة في انقلاب يونيو والنظام تستر على ذلك رغبة في تحسين العلاقات على مستوى المغرب العربي وفي الانتخابات الرئاسية التي تحدثت عنها ليبيا هي التي مولت محاولات المترشح هيدالة لزعزعة الأمن وللوصول إلى السلطة عن طريق إدارة الفوضى والبلبلة واليوم ليبيا مولت بالتعاون مع حليفها وخادمها المطيع إبليس كومبوري لزعزعة الأمن في موريتانيا وموريتانيا تسترت على أعمال ليبيا حتى بلغ السيل الزبى وحتى لم يعد هناك إمكانية للتستر على هذه الأعمال وهذا التطاول الذي تقوم به ليبيا وهي الخانعة للدول العظمى وهي التي شربت كأس المهانة حتى الثمالة وباعت وسلمت مواطنيها، موريتانيا لا تسلم مواطنيها موريتانيا تستعيد مواطنيها من الدول العظمى شامخة الرأس بينما ليبيا الليبيون النظام الليبي يسلمون مواطنيهم "عن يد وهم صاغرون" ومع ذلك يتطاولون على الشعب الموريتاني ويحاولون زعزعة أمنه ثم ينفون ذلك ويُكذبون عنه كما يُكذبون عن عمليات الاغتيال التي قاموا بها، يُكذبون اغتيالهم لمنصور الكخيا، يُكذبون اغتيال مصطفى عن اغتيال مصطفى رمضان، يكذبون عن اغتيال الإمام موسى الصدر ويطالبون الآن بتحقيق حول الانقلاب ومن المسؤول عنه من الذي دبر الانقلاب في موريتانيا ومن غرائب الصدف أن اليوم في الجزيرة في برنامجكم مرآة الصحافة ذكر أن ليبيا طلبت كذلك تحقيق حول من قتل موسى الصدر وأنها ستعمل بكل ما تستطيع لتعرف لتبحث عن قاتل موسى الصدر وهذا طبعا نوع من البحث عن الذات، ليبيا تبحث عن ذاتها وتواصل مسلكها الذي تخطاه التاريخ، ليبيا لها مشكلة مع حساباتها..

فيصل القاسم: طيب سيد عبد الودود كي نأخذها نقطة نقطة سيد عبد الودود بس دقيقة واحدة، كم هائل من الاتهامات إلى ليبيا دكتور عمر الطاهر وبالمناسبة لدي استفتاء عبر الإنترنت تصدقه أو لا تصدقه هذا شيء آخر، هل تصدق الاتهامات الموريتانية لليبيا؟ لدي حوالي يعني أو 2816 شخص صوتوا خلال ساعات 80.2% يقولون نعم نصدق الاتهامات الموريتانية لليبيا 19.8% لا يصدقون، بالوقت نفسه كي يكون هناك نوع من التوازن دكتور لمانة ولد علي من ألمانيا يقول أنا على يقين تام من أن النظام الليبي وراء المحاولة الانقلابية الأخيرة في موريتانيا نظرا لتاريخه الحافل بزعزعة أمن واستقرار دول العالم ودول القارة السمراء والدول العربية بشكل خاص نتيجة لأطماعه التوسعية في المنطقة وهي أطماع دأب على تحقيقها إما بصفة مباشرة كعدوانه الآثم على جارته المسالمة تشاد أو بصفة غير مباشرة كدعمه للتمرد داخل القارة وذلك بتمويله ماديا ولوجستيا وتدريب عناصره داخل ليبيا وخير مثال على ذلك هو جمهورية مالي المسكينة حيث دعم متمردي جبهة تحرير أزواد الانفصالية بكل الوسائل، أما تاريخه مع موريتانيا فقد اتسم بالتوتر نظرا لسعيه الدائم لتنصيب نظام تابع له ويدور في فلكه حيث دعم العديد من الانقلابات وليست المحاولة الأخيرة إلا واحدة منها، إن النظام الليبي وباختصار شديد نظام إرهابي وقد اعترف رأسه بذلك عندما اعترف بجريمة لوكيربي والملهى الليلي في برلين ودفع تعويضات لضحاياهم وبالتالي فإننا نطالبه بأن يترك المراوغات ولعبة القط والفأر التي جربها أو طالما جربها مع واشنطن وأن يعترف بجريمة دعم المحاولة الانقلابية في موريتانيا ويجلس على طاولة المفاوضات مع الطرف الموريتاني لتسوية المشكلة في جو أسري وأن يحث شريكه البوركيني على الحذو حذوه، كيف ترد؟

عمر الطاهر: كم هائل من الاتهامات التي لا حدود لها وأنا أريد أن أُذكر من يستمع بأن القول هكذا جزافا بدون حجة بأن هذا الطرف أو أن ليبيا هي التي مولت أو دعمت هذا الانقلاب فيه كثير من التحيز، لأن الحجج المقدمة لإثبات هذا التورط الليبي كما يدعى ليست أكثر من ذكر رقم هاتف للسنغال أو الإشارة إلى مواقع إنترنت أو كلام يعني وبدون حتى الذهاب إلى محاكم تحقق في الموضوع، قائد الأركان يقول أن لديه معلومات ورئيس الحرس الوطني يؤكد هذا الكلام ويقدمون حججا واهية لا أساس لها من الواقع.. من الحقيقة أريد أن أذكر كل المستمعين بأنه هناك قاعدة في القرآن تقول {إن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا} صدق الله العظيم.

فيصل القاسم: يعني رئيس الأركان الموريتاني فاسق تريد؟

عمر الطاهر: لا أريد هذه آية قرآنية بشكل عام تقول {إن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ} أنا لم..

فيصل القاسم: لأنه هو اللي طلع بالخبر؟

عمر الطاهر: {فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ} صدق الله العظيم.

عبد الودود ولد عبد الله: الفاسق هو من يحرف القرآن.

عمر الطاهر: أنا لا أريد أن أتهم أيا كان هذا قرآن يدعونا للمصادر.

عبد الودود ولد عبد الله: {يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا إن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ} صدق الله العظيم صحح الآية من فضلك.

عمر الطاهر: مهما كان ولم أقاطعك سعادة الوزير أرجوك لم أقاطعك.

فيصل القاسم: سعادة الوزير أرجوك سعادة الوزير.

عمر الطاهر: أنا لم أقاطعك، في احترام.

فيصل القاسم: بس دقيقة سعادة الوزير.

عبد الودود ولد عبد الله: ولكن {يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا إن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ} تصحيح القرآن.

عمر الطاهر: أنا قصدت المعنى والأمور بالمقاصد وليس بالشكل.

عبد الودود ولد عبد الله: لا نريد القرآن لا القرآن لا ينقل بالمعنى يا سيدي.

عمر الطاهر: لا أقرأ الآية من أولها.

عبد الودود ولد عبد الله: القرآن لا ينقل بالمعنى..

فيصل القاسم: يا سعادة الوزير أرجوك.

عمر الطاهر: لا أريد أن أدخل في هذه المهاترات أرجوك لم أقاطعك.

عبد الودود ولد عبد الله: لا هذه ليست مهاترة.

عمر الطاهر: طيب لم أقاطعك فتعود حسن الاستماع كما تتعود حسن الحديث لا أريد أعطيك دروسا في التعامل.

فيصل القاسم: تفضل.

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل.

عمر الطاهر: أريد أن أقول يعني المتهم هذه تذكرنا بأسطورة لافونتين الأديب الذي قال للحمل أنت دائما مجرم وحتى لو لم تكن أنت مجرم فأنت أجدادك وأخوالك هم الذين يُجرمون ليبيا عرفت مرحلتين من مسارها كانت تدعم الحركات..

فيصل القاسم: بس قبل قليل يعني أنت من خلال هذا المثل القرآني تريد أن تكذب الأزعومة الموريتانية وتكذب ما جاء على لسان ولد الريحا رئيس الأركان وإذا كان هناك فاسق فإذا هو الفاسق.

عمر الطاهر: أنا لا أقول شيء.. أنا لا أريد أن.. لا أستطيع أن أحرف القرآن، القرآن ورد هكذا لكن المعنى المقصود هو عندما يأتي خبر يجب التأكد من جميع الأطراف.

فيصل القاسم: وهو غير صحيح.

عمر الطاهر: القاعدة.. لم أصل إلى هذه النقطة سآتي لهاتي النقطة بس الحد الأدنى هو التحري ليس لأن فلانا قام في إطار آخر بأشياء أخرى يصبح كل ما يقال عنه هكذا جزافا كله مقبول لا ليست هاتي هي القضية، القضية أعمق من هذا بكثير لنأخذ ليبيا منذ الفترة الأخيرة غيرت سياستها وسلكت سلوكا آخر غير السلوك الأول هذا لا يعني لا أريد أن أدخل في التقييم كانت تدعم ثورات.

فيصل القاسم: وحركات تحرر.

عمر الطاهر: أصبح في نظرها.. حركات تحرر في نظر الآخرين هم إرهابيون ومجرمون وقتلة وإلى أخره وهذا كله والآن نظرا لظروف خاصة داخلية وخارجية غيرت أسلوبها في العمل وأصبحت تدعم القارة الإفريقية ونادى القذافي بنفسه في المؤتمر التأسيسي بالجزائر 1989.. لست أدري لا أذكر التاريخ بالضبط قام باقتراح وقدمه وقبلته منظمة الوحدة الإفريقية يدعو إلى عدم الاعتراف بأي انقلاب.. بأي نظام يأتي عن طريق انقلاب بعد ذلك التاريخ وأقر هذا القرار وعاملت لبيبا الأطراف التي وصلت إلى انقلابات بعد ذلك التاريخ وبعد ذلك القرار بالرفض فإن كانت ليبيا هاتي الجديدة في هذا السلوك الجديد تريد أن تبين أن ترفض الانقلابات فكيف لها تتحول إلى صانع أو مغذي لهذه الانقلابات أنا لا أريد أن أدخل في التفاصيل.

فيصل القاسم: لكن بس يا دكتور لدي مشاركة من عبد الله ولد الهادي.

عبد الودود ولد عبد الله: أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: بس دقيقة تقول.. يقول تنكر ليبيا الاتهام الموريتاني لكن كم من مرة أنكرت ليبيا أمرا ثم اعترفت به ودفعت لأصحابه الأموال والحمد الله.

عمر الطاهر [مقاطعا]: دكتور فيصل أريد.

فيصل القاسم [متابعا]: دقيقة والحمد لله أن الانقلاب الموريتاني لم يتم حتى لا تكون مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية ملزمة بدفع مزيد من الأموال الليبية هدرا، كيف ترد؟

عمر الطاهر: أريد أن أشير إلى ما أمر في غاية الأهمية وهو أن في هذه المرة ليبيا لم تقف تنتظر؛ طلبت من جامعة الدول العربية رسميا ومن رئيس المؤتمر.. القمة العربية الرئيس زين العابدين بن علي بأن تشكل لجنة تحقيق في هذا الأمر وطلبت من الاتحاد الإفريقي مؤخرا أن يشكل لجنة تحقيق في هذا الأمر وطلبت من الاتحاد المغرب العربي رئيس الاتحاد المغربي العربي بو الأعراس بأن يشكل لجنة للتحقيق مشكلة من وزير خارجية الجزائر ووزير خارجية المغرب وكانت في الأيام السابقة قبل هذا تعد لتطوير علاقتها من خلال زيارة مبرمجة لوزير خارجيتها عبد الرحمن شلقم إلى موريتانيا لإعداد.. تطوير اقتصادي وتعاون في أوجه مختلفة، المشكلة يا أستاذ فيصل القضية أنه من السهل جدا نظرا للماضي الثوري لليبيا أنها الآن..

فيصل القاسم: أن تلصق بها الاتهامات.

دعم الاتهامات بالحجج

عمر الطاهر: أن تلصق بها الاتهامات كما تشاء لكن الحد الأدنى من العدالة أنك أنت لما يأتي نظام ويقول اعترف الثاني هو الذي ضربني أو اعتدى علي ما هي حججك؟ حججك رقم هاتف في السنغال؟

عبد الودود ولد عبد الله: طيب.

فيصل القاسم: كويس خلينا نوقف عند هذه النقطة.. طيب جميل جدا يا دكتور.


الذين قاموا بمحاولة الانقلاب كانوا من أبناء قبيلة تمثل أرضية كبيرة في موريتانيا تخشى منها القبائل التي يعتمد عليها الرئيس الموريتاني

عمر الطاهر

عمر الطاهر: لا عفوا أضيف نقطة الطريق المشكلة أن النظام هذا الموريتاني لم يستخدم هذه الطريقة لأول مرة استخدمها أيضا ظلما في ابن الشيخ ..العينين وسجنه.

عبد الودود ولد عبد الله: فيصل من فضلك دقيقة.

عمر الطاهر: متهما إياه بدعم من ليبيا بمحاولة.

عبد الودود ولد عبد الله: فيصل.

فيصل القاسم: بس دقيقة سعادة الوزير .

عمر الطاهر: استخدم أطراف الخارجية.

عبد الودود ولد عبد الله: فيصل من فضلك.

عمر الطاهر: في تغطية مشاكله الداخلية في 1989 عندما حدثت له مشاكل في جنوب السنغال.. مع الزنوج رماها على السنغال كان يحاول دائما أن يصدر المشاكل والآن لماذا يحاول يصدرها؟ لأن المشكلة التي تعترضه اليوم ثنائية الوجه؛ الوجه الأول أن أميركا قادمة يبدو أنها مترددة لا تريد كثيرا أن تتورط مع نظام يبدو منتهي تبحث هي الأخرى..

فيصل القاسم: منتهي النظام الموريتاني؟

عمر الطاهر: يعني طبعا لأنه يا سيدي مالك شو اسمه الوضع الاقتصادي الأسعار بلغت بتصريح منه..

عبد الودود ولد عبد الله: فيصل من فضلك.

عمر الطاهر: من الرئيس نفسه في خطابه يوم 15/7 الماضي بأن الأسعار تضاعفت خمسة مرات في موريتانيا، الأجور لم ترتفع منذ 1960، الليبرالية المتوحشة أطلقت وعملية النهب شملت كل شيء إلى درجة حتى النفط أصبح أخوه للرئيس يحاول شراء الآبار التي يقال أن فيها نفط يعني حتى الثروة القادمة..

فيصل القاسم: طيب كويس جدا سأعطيك المجال سعادة الوزير سأعطيك المجال لكن بعد موجز للأنباء من غرفة الأخبار إلى اللقاء.

[موجز الأنباء]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تصدق الاتهامات الموريتانية لليبيا بأنها وراء الانقلاب الأخير؟ عبر الهاتف صوت حتى الآن 824 مكالمة هاتفية خلال دقائق 97% يقول نعم نصدق الاتهامات الموريتانية لليبيا، 3% فقط يقولون لا نصدق، عبر الإنترنت 2918، 80.4% نعم نصدق 19.6% لا نصدق، سعادة الوزير في باريس لا شك أن النتيجة مبشرة بالنسبة لك لكن غير المبشر بعض الفاكسات تقول موريتاني من النرويج يقول السيد الوزير قبل أن تنادي بفك الأسرى الفرنسيين نادي حكومة موريتانيا بفك أسرى الشعب الموريتاني وتخليصه من القمع والفساد إلى ما هنالك من هذا الكلام وهذا يأخذنا إلى كلام الدكتور عمر الطاهر قبل قليل بأن موريتانيا تعيش حالة مذرية من الفساد والوضع الاقتصادي المترهل وإلى ما هنالك من هذا الكلام فلم تجد في يعني تصدير أزماتها إلى الخارج إلا يعني وسيلة لحرف الأنظار عما يحدث في الداخل كيف ترد؟

عبد الودود ولد عبد الله: شكرا سيدي أنا استمعت إلى ما قاله المحاور الليبي وهو قال لنا أن ليبيا حمل وديع وبالتالي يتهم بكل شيء وأنا أترك للمستمعين والمشاهدين تقدير ما إذا كان النظام الليبي يمكنه أن يعتبر حملا وديعا وعلى كل هذه خرافة عساها لافونتين ولا أعتقد أن لافونتين يملك من خصوبة الخيال إلى درجة أن يعتبر أن النظام الليبي حملا وديعا أما بالنسبة للأخ الموريتاني الذي تحدث إليكم من الخارج أنا أقول أنه كان يستطيع أن يتحدث إليكم من الداخل والموريتانيون أحرار في أن يقولوا رأيهم في النظام من الداخل ومن الخارج وتحدثوا إليكم من الداخل وتحدثوا إليكم في الأستوديو وعادوا إلى بلادهم في موريتانيا هناك ديمقراطية حقيقية وهناك تعددية وهناك شفافية والسيد الليبي يستغرب أن يتحدث الرئيس عن ارتفاع الأسعار يا سيدي هذا النظام ديمقراطي وعنده شفافية وعندما ترتفع الأسعار تقال إذا كان النظام الليبي لا يذكر الأشياء على حقيقتها ولا يعطي حقيقة الأسعار أعتقد ليبيا ما زالت تحتاج إلى فترة طويلة يقول أن ليبيا تابت توبة نصوحة وأن ما يقال عنها في الماضي صحيح ولكنها الآن أقلعت عن ذلك أولا هو لا يعترف بالخطأ يقول إن هذا كان دعما لحركات ثورية إذا كان يعتبرها ثورية يعتبرها عمل صحيح فهذا نوع من الإصرار على العملية وإذا كان يعتقد ذلك فالتراجع خطأ وإذا كان لا يعتقده فمعنى ذلك أننا لا زلنا في عهد المغالطات الليبية والتكذيب كما كذبت كل شيء ثم تعترف بعد ذلك وتعوض كما قال الأخ وهو يقول إنها أقلعت ولكن محاولة اغتيال الملك عبد الله هل تمت قبل التوبة أم بعدها؟ أريد من السيد الليبي أن يرد على هذا السؤال، سؤاله عن الأدلة طبعا الاعتراف هو سيد الأدلة..

فيصل القاسم: هو في الواقع ليس ليبياً يعني هو تونسي ليبي إذا صح التعبير.

عمر الطاهر:أنا عربي.

عبد الودود ولد عبد الله: طيب سأسميه.

فيصل القاسم: عربي .. تونسي ليبي تفضل.

عمر الطاهر: لا عربي.

فيصل القاسم: طيب ماشي.

عبد الودود ولد عبد الله: سأسميه الأخ التوليبي.

عمر الطاهر: بلا انتماءات قطرية أنا موريتاني مثلك ابن من المغرب العربي.

عبد الودود ولد عبد الله: سأسميه أخونا التوليبي.

فيصل القاسم: طيب تفضل.

عبد الودود ولد عبد الله: نعم سأسميه الأخ التوليبي إذا..

عمر الطاهر: سميه ما تشاء فأنا عربي فقط.

عبد الودود ولد عبد الله: نعم شكرا.. شكرا إذا بالنسبة للأدلة قلت إن الاعتراف هو سيد الأدلة وبالتالي المتواطئون مع ليبيا اعترفوا بجرمهم وأعطوا التصريحات على وسائل الإعلام وكذلك الأرقام التي تمت مع عملائهم في بوركينا فاسو وليبيا عودتنا على هو يعطي أكبر حجة على براءة ليبيا هو أنها طالبت بالتحقيق في الموضوع ولكن قلت لكم إنني اليوم فقط في برنامج الجزيرة مرآة الصحافة ليبيا تطالب بالتحقيق في اغتيال الإمام موسى الصدر وتقول أنها لابد أن تعرف من القاتل إذا ضربني وبكى وسبقني واشتكى هذا أسلوب ليبي معروف وبالتالي عودتنا عليه ليبيا إذا هذا شيء غير مطمئن وليبيا المطلوب الآن هو أن تقلع نهائيا عن هذه الأساليب وأريد أن اسأله إذا كانت ليبيا تابت توبة نصوحا ولم تعد تدعم الانقلابات فلماذا في السنة الماضية انقلاب سنة 2003 محاولة انقلاب 2003 لماذا ليبيا إذاعة ليبيا الرسمية أذاعت بيانا منسوبا للانقلابيين وكان مقررا أن يذاع في الإذاعة الموريتانية؟ فمعناه أن العلاقات لهم مع الانقلابيين كانت لهم علاقات قديمة، ثانيا هؤلاء الانقلابين الآن بعد أن فروا من موريتانيا صدرت بحقهم مذكرات توقيف والذين تستروا عليهم ويمولهم ويؤطرهم في بوركينا فاسو هو ليبيا وهذا شيء معروف وواقعي، إذاَ قضية ليبيا وتورطها ليست قضية تاريخية نبحث لها عن الأدلة هي قضية مستمرة تورط ليبيا وإجرامها في حق موريتانيا..

فيصل القاسم: طيب سعادة الوزير بس دقيقة واحدة

عبد الودود ولد عبد الله: هو إجراء مستمر.

فيصل القاسم: سعادة الوزير دقيقة واحدة باختصار بس دقيقة.

عبد الودود ولد عبد الله: المطلوب الآن هو ستقلع ليبيا أم لا؟

فيصل القاسم: طيب دقيقة واحدة.

عبد الودود ولد عبد الله: بس ستقلع أم لا هذا هو السؤال.

فيصل القاسم: طيب دقيقة سؤال وجيه بس دقيقة واحدة دكتور باختصار .. باختصار؟

عمر الطاهر: بس أنا تركته يطيل وأريد أن أقول إن كنت تريد أن تتهم أحدا فعليك أن تأتي بالحجج الدامغة التي تُبحث لا عن طريق التي لا تكون عن طريق تحقيقات يجريها البوليس في أقبيته ويأتي بالناس مقيدين..

فيصل القاسم: يعني تريد أن تقول لنا المخابرات الموريتانية هي التي لفقت هذه الأزعومة؟

عمر الطاهر: ولفقت سابقا وأصدرت في مجلة أفريكازي بعد الانقلاب السنة الماضية دراسة كاملة مطولة تقول فيها أن ليبيا كانت وبوركينا فاسو أن ليبيا وبوركينا فاسو هما اللتان قامتا بالانقلاب الأول وتبين بعد ذلك أن هؤلاء الذين قاموا بذلك الانقلاب كانوا من أبناء قبيلة جزء من قبيلة كبرى هي.. شو اسمها لا أذكر اسمها بالتفصيل تمثل أرضية كبيرة في موريتانيا تخشى منها القبائل التي يعتمد عليها الرئيس الموريتاني، الموضوع يا سيدي موضوع داخلي والنظام الداخلي..

فيصل القاسم: كيف داخلي؟

عمر الطاهر: النظام الداخلي الآن..

فيصل القاسم: يعني كيف داخلي.. كيف؟

عمر الطاهر: داخلي في موريتانيا لأن النظام يحاول أن يجد مخرجا نظرا لأن كل المشاركين في الانقلاب الماضي السنة الماضية..

عبد الودود ولد عبد الله: يا سيد فيصل هو يمارس التآمر على الهواء.

عمر الطاهر: ينتمون إلى مجموعة قبلية كبير جدا.

عبد الودود ولد عبد الله: هو يتآمر على..

عمر الطاهر: وبالتالي إذا ضربوا فستتحرك الدنيا..

عبد الودود ولد عبد الله: هذا تآمر ومحاولة لتفريق الشعب الموريتاني على الهواء..

عمر الطاهر: وبالتالي البحث الآن عن مخرج خارجي..

عبد الودود ولد عبد الله: هذا شيء واضح.

عمر الطاهر: من شاب ترمى عليه هذه المسؤولية وإسكات..

عبد الودود ولد عبد الله: إذا هو يواصل اعتداءه على موريتانيا..

عمر الطاهر: ثم عملية.. هو..

عبد الودود ولد عبد الله: وتفريقها بين القبائل.

فيصل القاسم: دقيقة سعادة الوزير.

عمر الطاهر: يا دكتور أنا لم أقاطعك.

فيصل القاسم: يا سعادة الوزير.

عمر الطاهر: تعلم حسن الأدب.

فيصل القاسم: يا سعادة الوزير.

عمر الطاهر: أنت تعمل دعاية للنظام الموريتاني، لا تريد أن تعطي الحقيقة أريد منك حججا إن كنت صادقا وأذكرك بالآية..

عبد الودود ولد عبد الله: طيب سأعطيك الحجج.

عمر الطاهر: ومن حقي أن أذكرك وأنت الذي تقوم بالنداء باسم المسلمين أن تأتي بالحجج ولا تأتي..

عبد الودود ولد عبد الله: سأعطيك الحجج.

عمر الطاهر: لأن عدالة الإسلام تقتضي منك أن تكون عادلا.

عبد الودود ولد عبد الله: طيب هل تستمتع إليّ وأعطيك الحجج؟

عمر الطاهر: يجب أن تكون عادلا في كلامك.

عبد الودود ولد عبد الله: هل تستمتع إليّ وأعطيك الحجج؟

عمر الطاهر: أنا لا أدافع عن ليبيا.

عبد الودود ولد عبد الله: استمع إليّ وأعطيك الحجج.

عمر الطاهر: أنا أريد أن أعرف الحقيقة إن كانت موريتانيا مظلومة فأنا سأدافع عنها.

عبد الودود ولد عبد الله: تفضلت بالسؤال.

عمر الطاهر: ولن أجعل المواجهة بين موريتانيا وليبيا المسألة مسألة أنظمة.

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل بالإصغاء وأعطيك الحجج.

عمر الطاهر: لا دعني أتكلم.

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل.

عمر الطاهر: أنا لم أقاطعك فتعلم حسن الأدب.

فيصل القاسم: طيب يا سعادة الوزير هل أكملت.

عمر الطاهر: تفضل.

عبد الودود ولد عبد الله: ألا تريد الإصغاء؟

فيصل القاسم: يا سعادة الوزير .. بالله يا سعادة الوزير خلينا أعطينا بس المجال نسألك.

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل.

فيصل القاسم: إذا أنت سعادة الوزير.

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل سأجيب.

الأوضاع الداخلية الموريتانية


المشكلة في موريتانيا داخلية وتتجه للأسف إلى حرب أهلية، فأبناؤها يريدون أن يتخلصوا من هذا النظام الصهيوني الماسوني الذي داس على شرف الشعب وباع موريتانيا وعروبتها ودينها..

سيدي محمد ولد هيدالة

فيصل القاسم: إذا أنت سعادة الوزير تحاول أن تتهرب من الإجابة عن الوضع الداخلي في موريتانيا وتنتقل دائما، لماذا لا تجيبني على أن كل هذه المسرحية الهزلية كما يسميها البعض مسرحية الانقلاب هي محاولة لصرف الأنظار عن الفساد الذي ينخر المجتمع الموريتاني، عن الاقتصاد المترهل، عن الحياة البائسة التي يعيشها معظم الموريتانيين إلى ما هنالك من هذا الكلام جاوب على هذا السؤال لو تكرمت؟

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل يا سيدي هذا ليس سؤال هذا اتهام وأُجل الأستاذ فيصل القاسم عن هذا النوع من التهم المجانية وعن هذه النيابة عن المحاور أو الممثل الليبي يا سيدي قلت لك الوضع في موريتانيا..

فيصل القاسم: سيد عبد الودود هذه ليست نيابة.

عبد الودود ولد عبد الله: نعم .. تفضل.

فيصل القاسم: يعني لو أردت..

عبد الودود ولد عبد الله: من فضلك أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: يعني لو تسمح لي أن اقرأ لك الفاكسات والمشاركات التي وردت من موريتانيا هي أقسى من ذلك بعشرات المرات.

عبد الودود ولد عبد الله: أنا أريحك من هذا العناء.

فيصل القاسم: أنا أحاول أن أهذبها قليلا.

عبد الودود ولد عبد الله: أنا أريحك من هذا العناء يا أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: تفضل.

عبد الودود ولد عبد الله: أريحك من هذا العناء طيب ما هي الأوضاع في موريتانيا؟ الأوضاع في موريتانيا هناك نظام ديمقراطي تعددي مستقر هناك أحزاب سياسية تمارس عملها بانتظام هناك صحافة مستقلة..

عمر الطاهر: أريد أن أعلق دكتور فيصل.

عبد الودود ولد عبد الله: هناك مؤسسات دستورية هناك مجلسان للبرلمان فيهم نواب من المعارضة وشيوخ من المعارضة هذه هي الحالة السياسية في موريتانيا الوضعية الاقتصادية في موريتانيا يا سيدي بشهادة المنظمات الدولية كلها تشهد أن الوضع الاقتصادي في موريتانيا وضع جيد أحيانا ترتفع الأسعار وأحيانا تنخفض ولكن الوضع الموريتاني وضع جيد والآفاق مبشرة بالنسبة لتحسن هذا الوضع، هذه هي الحقيقة الإجمالية في موريتانيا هناك تعددية هناك أصوات مختلفة هناك معارضون هذا لا يوجد في كثير من الدول العربية وبالتالي هؤلاء الذين أرادوا أن يعطوا الأستاذ فيصل معلومات معينة هم معارضون متشددون وبالتالي لديهم حريتهم في موريتانيا ولكنهم بدلا من الممارسة الديمقراطية السليمة يفضلون اللف والدوران وأود أن أتساءل لماذا بالنسبة لمنظمة بالنسبة لقناة مثل الجزيرة والكثير من القنوات لماذا تسارع إلى الإشادة أو نوع من الدعم للانقلابات هل في اللاوعي هناك نوع من الميل إلى عهد الانقلابات؟ نحن أصبحنا في مرحلة ينبغي أن نعيها في مرحلة الأنظمة الديمقراطية والتباكي على عهد الانقلابات قد ولى..

فيصل القاسم: طيب جميل جدا.

عبد الودود ولد عبد الله: ومحاولة دعم الانقلابات..

فيصل القاسم: جميل جدا سعادة الوزير.. جميل جدا باختصار شديد جدا تفضل.

عمر الطاهر: أنا لم أقاطعه أرجو ألا يقاطعني سأتكلم.

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل لا أقاطعك تفضل.

عمر الطاهر: يقول أنه موريتانيا وأنا أتمنى للشعب الموريتاني أن يكون في بحبوحة من العيش وفي أروع ما يكون، لكنني أتساءل عندما يقوم الرئيس السابق هيدالة الذي وقع عليه الانقلاب من قبل الرئيس الحالي وكان رئيسا لأركانه عند..

فيصل القاسم: يعني تريد أن تقول أن ولد الطايع انقلابي نفسه.

عمر الطاهر: انقلب على رئيسه وعندما جاء عاد الرجل ولد هيدالة رجع ليترشح منذ فترة ماذا حصل له؟ هذه هي الديمقراطية بل اتهم بأنه يتعاون حتى مع ليبيا..

فيصل القاسم: طيب جميل جدا.

عمر الطاهر: هذه هي الديمقراطية التي يتكلم عنها.

فيصل القاسم: طيب جميل جدا.

عمر الطاهر: إن كانت هذه هي الديمقراطية..

فيصل القاسم: خلينا بالنقطة ولد هيدالة ومعي من ألمانيا سيدي محمد، سيدي محمد ولد هيدالة ابن الرئيس هيدالة تفضل يا سيدي.

عمر الطاهر: وشهد شاهد من أهلها.

سيدي محمد ولد هيدالة: ألو السلام عليكم.

فيصل القاسم: وعليكم السلام تفضل يا سيدي.

سيدي محمد ولد هيدالة: أشكركم أولا الأخ فيصل على إتاحة الفرصة.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

سيدي محمد ولد هيدالة: وأشكر قناة الجزيرة من خلالكم على إتاحة الفرصة لكل من لا منبر له، ثانيا قضية الانقلابات في موريتانيا والاتهامات التي توزعها موريتانيا مجانا على ليبيا وعلى غيرها كان العراق قبل ليبيا والعراق أصبح ماض والآن أصبحت ليبيا ماذا يمكن أن يقول الشارع الموريتاني؟ الشارع الموريتاني يعرف فضيحة هذا النظام المفضوح ويعرف بأنه هو العميل وما كان في نفسك يدلك على الناس، يظن بأن المعارضة أيضا أصبحت عملاء، عملاء لمن؟ يا أخوان إن المشكلة مشكلة داخلية في موريتانيا، موريتانيا الآن تتجه للأسف الشديد إلى حرب أهلية، أبناؤها يريدون أن يتخلصوا من هذا النظام الصهيوني الماسوني الذي داس على شرف الموريتانيين، الذي باع موريتانيا باع شرفها باع عروبتها باع دينها والآن يتهم من يتهم الجماهيرية العربية الليبية..

عمر الطاهر: بوركينا فاسو.

سيدي محمد ولد هيدالة: للأسف الجماهيرية العربية الليبية وقفت وراء جميع حركات تحرر إلا موريتانيا، حتى الآن لم تقف الجماهيرية وراء أي حركة تحرر، نحن الآن نناشد الجماهيرية الليبية ونناشد قائدها أن يقف من أجل تحرير موريتانيا ومن أجل إنقاذ الشعب الموريتاني، اتهامات موريتانيا لليبيا أنا كنت ضحية السنة الماضية أنا ووالدي قالوا بأنني ووالدي سافرت وأخذت ما قالت المهزلة التي صنعوها في موريتانيا بأني أخذت تسعمائة وأربعة آلاف دولار من ليبيا، فيصل القاسم أناشدك أنت باسم ضميرك العربي هل يمكننا أن نبقى جالسين أمام ما يفعله ولد الضايع في موريتانيا وما يحصل من نهب وانتهاك لحقوق الإنسان وتشريد أبناء هذه الأمة..

فيصل القاسم: سيد ولد هيدالة.

سيدي محمد ولد هيدالة: نعم.

فيصل القاسم: قلت ولد الطايع أم فهمت غلط أنا؟

سيدي محمد ولد هيدالة: ولد الضايع نحن لا نسميه ولد الطايع.

فيصل القاسم: طيب يا سيدي أرجوك .. أرجوك خلينا بالتسميات المضبوطة.

عبد الودود ولد عبد الله: أستاذ فيصل.

سيدي محمد ولد هيدالة: إن ولد الضايع.

عبد الودود لد عبد الله: أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: سعادة الوزير بس دقيقة تفضل يا سيدي.

سيدي محمد ولد هيدالة: يا أخي هذا الوزير أرجو يا فيصل أن عبد الودود كما يقولونه المتودد لولد الطايع أن يتركني أعبر عما في ضمائر الشعب الموريتاني، الشعب الموريتاني..

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل أيها المتودد للقذافي.

سيدي محمد ولد هيدالة: يخاطب الشباب الموريتاني بأنه..

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل يا أخي المتودد للقذافي، بارك الله فيك.

سيدي محمد ولد هيدالة: سأتكلم.

عمر الطاهر: أرأيت هذا الأسلوب في التشويه كلها ترمى على القذافي.

فيصل القاسم: بس دقيقة..

عمر الطاهر: الرجل يتكلم عن ولد الطايع والآخر يعد..

سيدي محمد ولد هيدالة: نحن نريد أن نعبر..

فيصل القاسم: بس والله دقيقة.

عبد الودود ولد عبد الله: بارك الله فيك.

فيصل القاسم: أرجوكم يا جماعة خلي السيد ولد هيدالة يتكلم تفضل يا سيدي.

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل .. تفضل.

سيدي محمد ولد هيدالة: أنا كنت متهم بالعلاقات مع ليبيا وأنا هاهو أمامكم الآن أتكلم.

عبد الودود ولد عبد الله: وما زلت يا سيدي.

سيدي محمد ولد هيدالة: لم تكن لي علاقات مع ليبيا هذه الاتهامات التي يوزعها..

عبد الودود ولد عبد الله: وليست تهما.

سيدي محمد ولد هيدالة: هي ذرة رماد في عيون المجتمع العربي، نحن الموريتانيين هذه الأزمة الأخيرة، إزمة داخلية أن قبيلة ولد الطايع والمطبلين له والماسونين يريدون أن يشردوا أبناء المجتمع أن يضطهدوا أن يصفوا حساباتهم من خلال المحاكم من خلال هذا النوع من التزوير، فالديمقراطية الماضي ديموكتاتورية الموجودة في موريتانيا، أنتم رأيتم ما حدث مثلما قال الأخ الليبي لوالدي عندما كان مرشحا قالوا بأنه دعمته ليبيا وهذا كان زور وتزوير..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر سيد ولد هيدالة، محفوظ ولد إبراهيم موريتانيا.

عبد الودود ولد عبد الله: من فضلك أعطيني.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي بس دقيقة.

عبد الودود ولد عبد الله: من فضلك فيصل.

فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة محفوظ ولد إبراهيم من موريتانيا تفضل يا سيدي.

محفوظ ولد إبراهيم: شكرا دكتور فيصل أنا أود في البداية أن أذكر أن موريتانيا تمكنت بفضل السياسات الرشيدة التي انتهجتها البلاد منتصف الثمانينات من إرساء نظام ديمقراطي تعددي وإقامة اقتصاد مزدهر قائم على آليات السوق وتشييد مجتمع عصري ومتحضر ينعم بالحرية والمساواة وقد شهدت البلاد بصفة منتظمة إجراء العديد من الانتخابات البلدية والتشريعية والرئاسية التي كان آخر استحقاق (كلام غير مفهوم) ولد هيدالة والذي فاز بها الرئيس معاوية والأستاذ أحمد الطائفي في ظروف تميزت بالنزاهة والشفافية التامة بشهادة الجميع وعليه فإن موريتانيا لا يمكن أن تتلقى أي طرف في هذه المجالات لا من طرف ليبيا ولا من طرف بوركينا فاسو فإن نظرنا إلى الواقع الليبي نجد نظاما سياسيا شموليا تنعدم فيه أبسط أبجديات الديمقراطية والحرية واقتصاد موجه 100% من طرف الدولة وأزمة ثقة مع العديد من دول العالم ناتجة عن التصرفات العشوائية التي يقوم بها النظام الليبي وسياساته العدوانية القائمة على التدخل في شؤون الآخرين وأريد يا أستاذ فيصل في هذا المجال أن أعطي بعض الأمثلة البسيطة على هالتصرفات اللامسؤولة منها التدخل السافر في شؤون الدول الأخرى حدث ذلك سابقا في تشاد، الارتباط بشبكات وحركات مشبوهة تتعاطى العنف، التعويض الذي يعني الاعتراف الضمني بالتورط في ملفات الطائرة الفرنسية والنادي الألماني وقضية لوكيربي التي تمت فيها إدانة ليبيا من طرف القضائي الاسكتلندي، أما بالنسبة النظام القائم في بوركينا فاسو فإنه نظام دموي قام على التصفية الجسدية للراحل توماس أنكرة وله ملفات حالكة في مجال حقوق الإنسان نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر قضية اغتيال الصحفي المستقل زونغو وكذا تورط هذا النظام بشهادة الجميع في كافة النزاعات القائمة في المنطقة ليبيريا سيراليون أنغولا ساحل العاج إضافة إلى علاقاته المتوترة مع توغو وفيما يتعلق بهبات ارتباط ليبيا وبوركينا فاسو بالمحاولة الانقلابية الفاشلة الأخيرة فإن موريتانيا إضافة إلى الطبيعة العدوانية للنظامين هذين قد أعطت جميع الأدلة وقطعت الشك باليقين من خلال الأدلة والبراهين التي قدمتها لجنة التحقيق أمام الصحافة الدولية بما فيها الجزيرة ونذكر من هذه الأدلة على سبيل المثال الاعترافات العلنية لبعض الضباط الذين تم الاستماع إليهم في هذه القضية والذين أثبتوا ارتباط ليبيا وبوركينا فاسو بالمحاولة..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سعادة الوزير أريد منك باختصار أن ترد على ما جاء على لسان محمد سيدي محمد ولد هيدالة ابن الرئيس الموريتاني السابق الذي تحدث من ألمانيا باختصار كي أعطي المجال للدكتور عمر هنا تفضل.

عبد الودود ولد عبد الله: نعم شكرا أستاذ فيصل أنا سألتك سؤال وأجبت عنه قلت لماذا قناة الجزيرة وبعض القنوات الأخرى تتعاطف مع الانقلابين وتعطي الكلام للانقلابين وأحيانا تأتينا والحننا وأحيانا تأتيني بغيره فأنت..

فيصل القاسم: يا سيدي نحن هنا..

عبد الودود ولد عبد الله: أجبتني جواب تأكيديا.

فيصل القاسم: قناة الرأي والرأي الآخر.

عبد الودود ولد عبد الله: بأن تبتلي نعم فقط اسمح لي فيصل.

فيصل القاسم: نحن منبر نحن منبر نحن لسنا بوق للحكومات نحن منبر لكل الأصوات تفضل.

عبد الودود ولد عبد الله: القضية لا تعني هذا مباشرة بعد هذا السؤال أعطيتني انقلابيا أعطيتني سيدي محمد ولد هيدالة الانقلابي..

عمر الطاهر: ممكن أرد يا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

عبد الودود ولد عبد الله: الذي سبق أن حوكم بالتورط مع ليبيا في محاولة انقلابية وبأخذ الأموال الليبية أنك تؤكد هذا السؤال..

عمر الطاهر: يا دكتور فيصل أود أن أرد على هذه النقطة.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

عبد الودود ولد عبد الله: أما عن سؤالك حول الأدلة أنا لا أفهم لماذا المحاور لا يعطنا رأيه في هذه الأدلة، ماذا يريد من الأدلة الإضافية على تورط النظام الليبي؟ إذا كان تورط النظام الليبي..

عمر الطاهر: طيب أنا سأرد يا دكتور.

عبد الودود ولد عبد الله: يحتاج إلى دليل أنا أتساءل.

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر بس دقيقة، كيف ترد..

عبد الودود ولد عبد الله: ما هي الأدلة الإضافية التي يريدها.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

عبد الودود ولد عبد الله: أخيرا سؤال واحد فقط ليس.

عمر الطاهر: أنا أريد أنا لا أريد أن أقاطعه لأني لا أريد..

فيصل القاسم: يا جماعة بالله بلا مقاطعة (Please).

عبد الودود ولد عبد الله: من فضلك لا تقاطعني، لا تقاطعني أنا أريد أن أسأله سؤال محدد لماذا ليبيا لا تعوض لأسرة الإمام موسى الصدر؟ لماذا تعوض للأسر الأميركيين ولأسر الإنجليز ولا تعوض لأسرة موسى الصدر؟ هذا سؤال أريد من الأخ ممثل النظام الليبي أن يعطينا عنه جواب.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر باختصار.

عمر الطاهر: لا لحظة أود أولا أن أسأل هذا الرجل إن كان فعلا يتكلم عن الديمقراطية قال لك يا دكتور يا فيصل أنك بعد أن سألك سؤال عن ما تقوم به قناة الجزيرة أعطيته انقلابيا، أنا أريد أن أسأله من الذي انقلب عن من؟ ولد الطايع هو الذي انقلب على هيدالة أو العكس ألم يحدث أن ولد الطايع انقلب على هيدالة؟

فيصل القاسم: الرئيس الحالي يعني.

عمر القاسم: الرئيس الحالي انقلب على الرئيس السابق وعندما عاد هذا الرجل يترشح ديمقراطيا كما يقول وُضع في السجن واتهم بأنه عميل لليبيا هذه هي الديمقراطية قام بالانقلاب وطرد الرئيس ثم لما عاد هذا المسكين وطلب الترشح اتهم بأنه عميل لليبيا وزج به بالسجن ما شاء الله إنها لديمقراطية رائعة، لا أريد أن أدخل في هذه التفاصيل هذه حجة ردت عليك.

فيصل القاسم: طيب باختصار.

عمر الطاهر: أما فيما.. أريد أن أقول كلمتين فقط هذا الذي تكلم قبل الأستاذ عن..

فيصل القاسم: الأستاذ محفوظ ولد إبراهيم.

عمر الطاهر: عن بوركينا فاسو يدخل مغالطات تاريخية بشكل عجيب غريب، أول شيء يا دكتور فيصل بوركينا فاسو ما هي مصلحتها في دعم قوميين إن فعلا ثبت أن هناك انقلاب، أنا لا أصدق أن كل العملية هي عبارة عن فبركة بدليل..

فيصل القاسم: فبركة مخابراتية.

عمر الطاهر: أن إحدى عشر شخص تُركوا ويقول قدمت حجج، ليبيا تقول وتعيد وتكرر هذا.. يا اتحاد إفريقي تعال حقق، يا اتحاد مغرب عربي تعالى حقق، يا جامعة عربية تعالي حققي تريد أن تعرف ماذا يعني هي لم تقول أن هاتي هي الحقيقة قالت تعالوا حققوا أنتم لا تريدون ما اتخذتموه ما اجتذبتموه بالقوة تحت التعذيب الذي نعرفه في موريتانيا والذي بسببه حتى من فرنسا طرد عناصر من البوليس وأنت تعرف القصة جيدا من فرنسا نفسها بسبب.. بفعل جمعيات حقوق الإنسان ولما فعلوه هؤلاء هذا يجب أن نقبل كلامهم (كلمات بلغة أجنبية) مثل ما يقولون الفرنسيين، لا يا سيدي ليبيا ماذا تقول اليوم تقول حققوا يعني ويعيد القذافي ويكرر يا أخي أنا لا أعترف بانقلابات التي تأتي بعد قرار الجزائر ماذا تريدون أن يفعلوا؟ تريدون أن تقول لكم نحن..

عبد الودود ولد عبد الله: السؤال واضح.

عمر الطاهر: مجرمون وتعالوا يا سادة.

فيصل القاسم: اختلاف على السمع.

عمر الطاهر: لا كلام مو منطقي الناس يردون عليك بأنهم فقط لا يريدون إلا معرفة الحقيقة ما هذا الكلام هذا..

فيصل القاسم: جميل جدا بس يا جماعة مشاهدي الكرام بإمكانكم التصويت على موضوع الحلقة..

عبد الودود ولد عبد الله: أستاذ فيصل أجيب على السؤال.

فيصل القاسم: بس دقيقة يا سعادة الوزير بالله بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تصدق الاتهامات الموريتانية لليبيا عدد المصوتين عبر الإنترنت ثلاثة آلاف وخمسة وأربعين 80.1% يقولون نعم نصدق 19.9% يقولون لا نصدق عبر الهاتف ألف وأربعين اتصال عبر الهاتف 94% يقولون نعم نصدق الاتهامات الموريتانية لليبيا 6% لا يصدقون، نشرك مصطفى الإمام الشافعي من بوركينا فاسو وهو أحد الذين ورد ذكرهم في المحاولة الانقلابية الأخيرة تفضل يا سيدي..

مصطفى الإمام الشافعي: بسم الله الرحمن الرحيم أنا فخور بعلاقاتي الواسعة في إفريقيا والعالم العربي التي أستخدمها دائما لخدمة موريتانيا والموريتانيين بدون استثناء كما يفعل والدي حفظه الله وكما كان شأن أبناء عمومتي أمثلة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي مؤلف أضواء البيان وأيضا ذو النيابة رحمهم الله جميعا، بالله عليك يا أخي فيصل كيف يصدق عاقل رواية الأخيرة خاصة بالانقلاب التي كان فصلها الأول حل علاقات الفرسان بالجماعة السلفية الجزائرية..

فيصل القاسم: فرسان التغيير.

مصطفى الإمام الشافعي: وثانيا أكد وزير الدفاع والثانية أكد وزير الدفاع علاقة الانقلابيين بالزرقاوي وأخيرا بليبيا وبوركينا فاسو فأي منطق هذا الذي يجمعني بالزرقاوي والجماعات السلفية ويجمع هؤلاء بليبيا وبوركينا فاسو؟ كيف يصدق عاقل إرسال (Commandos) من ليبيا وبوركينا فاسو اللتين لا تملك أي منهما حدود مشتركة مع موريتانيا اللهم (Commandos) الجراد إنني من هذا المنبر أتحدى السلطات الموريتانية أن تأتي بأي دليل يثبت أي علاقة لي مع عسكري موريتاني في الداخل والخارج كما أنني أعلن استعدادي الكامل للتعاون مع أي تحقيق نزيه وهل تستغربون إذا قلت لكم أن وزير إعلام ولد الطايع الحالي حمود والعبدي الذي يطبلوا ويزمروا سَجَنه سيده سنة 1996 واتهمه بالعمالة لليبيا وتدبير مؤامرة معها، الحقيقة يا دكتور فيصل هي أن نظام العقيد معاوية لم يعد له وجود إلا في دوائر الفساد المنتشر والبلاد تعيش أزمة حقيقية لم تعرف مثلها..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر مصطفى الإمام الشافعي شكرا جزيلا، بس دقيقة من موريتانيا يزيد بية ولد محمد تفضل يا سيدي.

يزيد بية ولد محمد: بسم الله الرحمن الرحيم الثناء والشكر الموصول لقناة الجزيرة على هذا الاهتمام غير المسبوق بالشأن الموريتاني وهو اهتمام أسقط حزام ضوء كاشف على نقاط كانت معتمة من صورتنا في أذهان المشاهدين العرب فلم نعد بريتانيا ولم نعد بريطانيا ولم نعد جزيرة من جزر الواق واق فقد أصبحنا دولة لها دويها كما يقول المتنبي وأقول باختصار شديد أرجو ألا يكون مخلا إن على العرب أن كانوا صادقين حقا في توجههم في حفظ الذات ولم الشتات أن يردوا الجميل لهذا المرابط حامي عرين العروبة في هذا الثغر الغربي من مغاني العروبة السيد الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع فقد كان مغوارا في هذا المنحى بشهادة الأعداء قبل الأخوة والأصدقاء وأكسب بلاده منعة وشمما وشموخا لا مرية فيه ورفع بيرقنا في الخافقين لماعا وأراد مغربا عربيا بلا حدود ودافع عن القضايا العربية وكلفه ذلك الكثير وأدار ظهره لكل الروابط المريبة لهذا البلد والتي من شأنها تمييع الذات الموريتانية، لقد رسخ الهوية العربية لهذا البلد وكفانا نحن الذين تلقينا جرعة فوارة من حب العرب معونة العمل السري في هذا الاتجاه ولذلك أعلنا الانحياز لمشروعه المجتمعي ولقد حول البلاد إلى ورشة للبناء وعمل على تبصير أبناء البلد بما أقام من مشاريع ثقافية كبرى وأكثر من ذلك عنايته بالعلماء والمثقفين وحملة القلم والفقراء والمستضعفين ووضع لنا نحن حملة القلم الجبل على الغارب لننهج بما يحلوا لنا بعيدا عن مقص الرقيب وتحدى بذلك..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، باختصار يعني سآتي إلى سعادة الوزير لكن باختصار لدي مشاركة من شخص يقول وهذا يعني فيه نوع من السخرية في واقع الأمر دكتور الطاهر يقول يعني كان حريا بموريتانيا ألا تتسرع بإلقاء التهم على ليبيا ويعني وحشرها في الزاوية إلى ما هنالك فمعروف عن يعني لو انتظرت قليلا لكانت ليبيا سلمتها كما يقول هنا كل الوثائق وكل المعلومات وكل الأسرار عن هؤلاء الانقلابيين بين قوسين لأنه يعني كما شاهدنا في الآونة الأخيرة أن ليبيا غدرت بكل كما يقول غدرت بكل الحركات التي دعمتها في السابق، فقد سلمت بريطانيا كل ما لديها من أسرار عن منظمة الجيش الجمهوري الأيرلندي وسلمت الكثير من الملفات والوثائق لأميركا وفضحت أمر العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان وهي يعني كان بإمكانها أن تسلم موريتانيا الكثير من الوثائق عن الانقلابيين، كيف ترد على هذا السائل؟

عمر الطاهر يا سيدي المشكلة أن ليبيا تتعرض لعمليات ابتزاز..

عبد الودود ولد عبد الله: أستاذ فيصل من فضلك إذا كنت لا.

فيصل القاسم: عفوا بس دقيقة يا سيادة الوزير دقيقة باختصار.

عبد الودود ولد عبد الله: أنا هنا لماذا؟

فيصل القاسم: بس دقيقة.

عمر الطاهر: أنت تشارك عندما يأتي دورك.

فيصل القاسم: سأتي إليك مباشرة.

عمر الطاهر: تتعرض لعمليات ابتزاز باستمرار وبدون توقف فإن هي فعلت..

عبد الودود ولد عبد الله: هذا هو دوري.

رد ليبيا على اتهامات موريتانيا


كانت مورتانيا ترزح تحت نظام دكتاتوري دموي برئاسة ولد هيدالة وجاء الرئيس معاوية لإنقاذ موريتانيا منه وأقام فيها نظاما ديمقراطيا

عبد الودود ولد عبد الله
عمر الطاهر: شيء قيل عنها العكس دائما هناك تطرف يستفزها لا أريد أن أدخل في متاهات هذه التفاصيل، نحن الآن في وضع بسيط للغاية يتعلق باتهام وجهته موريتانيا إلى ليبيا باعتبارها.. باتهامها أنها تدخلت في شؤونها الداخلية وحاولت تساعد الانقلاب، الرد الليبي كان في غاية الوضوح في هذه النقطة بالذات ولا نريد أن أضيع في التفاصيل لأننا سنحتاج إلى عدة برامج للرد على كل هذه الأمثلة ولدي ردود مفحمة على هذه الأجوبة، أريد أن أقول ماذا حدث ادُعي أن هناك محاولة انقلاب من الذين اعتقلوا صرح إحداث الشخص قدمت حججا وهي اعترافات تحت تعذيب الشرطة أرقام هواتف وعناوين (Mail) ماذا ترد ليبيا عن هذا.

فيصل القاسم: لا تكرر نفسك أرجوك.

عمر الطاهر: لا أريد أن أكرر نفسي ولكنهم يضطروني إلى التكرار تقول تعالوا حققوا طيب يعني إذا كان هناك لظروف أخرى تاريخية قامت روسيا أو أي بلد بدعم..

فيصل القاسم: يعني هناك من يقول لم تجبنِ على هذه النقطة أنه النظام الليبي كان يتدخل دائما في موريتانيا كان يريد دائما نظاما تابعا له في نواكشوط وقد واقف مع السنغاليين ضد موريتانيا في الـ 1989 إلى ما هنالك ها كلام يأتي في الصحافة الموريتانية باختصار؟

عمر الطاهر: الله أعلم أنا لم أعد أصدق ما أستمع له من جانب هي دور.

عبد الودود ولد عبد الله: لو سمحت يا أخي.

عمر الطاهر: تؤيد القوميين العرب ومن جانب تنتقد ضد نفسها.

فيصل القاسم: أستاذ فيصل.

عمر الطاهر: كيف هذا الكلام ثم..

فيصل القاسم: كويس جدا هل تصدق الاتهامات الموريتانية لليبيا هذا هو سؤال الاستفتاء عبر التليفون صوت 1143 مكالمة هاتفية 94% يقولون نعم نصدق 6% لا يصدقون عبر الإنترنت 3097، 79.9 يقولون نعم نصدق 20.1 لا يصدقون.

عمر الطاهر: ملاحظة عن ذلك.

فيصل القاسم: ملاحظة باختصار شديد.

عمر الطاهر: ملاحظة في نقطتين.

عبد الودود ولد عبد الله: من فضلك أستاذ فيصل.

عمر الطاهر: أرجوك النقطة الأولى.

عبد الودود ولد عبد الله: من حقي يا أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخي.

عمر الطاهر: أن هناك جاءت مكالمتان من موريتانيا كلتاهما كانت تدعما النظام ولم تأتِ أي واحدة من داخل موريتانيا تنقد النظام هذه الأولى، الثانية الذين يصوتون يمتلكون إنترنت في موريتانيا هم الناس المنتفعون من النظام الشعب الذي لا يجد ما يأكل بغلاء أسعار خمس مرات باعتراف الرئيس نفسه كيف له أن يصوت.

عبد الودود ولد عبد الله: أستاذ فيصل لماذا أنا هنا أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر سعادة الوزير الدور الآن لك.

عبد الودود ولد عبد الله: أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: بس اسمعني اسمع سؤال بسيط.

عبد الودود ولد عبد الله: طيب أستمع عليك نعم.

فيصل القاسم: يعني البعض وصف رواية النظام الموريتانية بأنها نوع من المسرحية الهزلية في واقع الأمر يعني شبكنا زيد بعبيد، خلطة رز ببصل، يعني من جهة بنتهم أبو مصعب الزرقاوي فجأة من نطل إبليس المسيحي القومي الإفريقي، بعدين بنشرك ليبيا بعدين نشرك بوركينا فاسو يعني طبخة محنطة بصراحة يعني من بدايتها، هذا من جهة من جهة ثانية يعني تقول رحيل من ليبيا تمنى النظام العربي الرسمي وبدون استثناء أن تكون قضية لوكيربي هي النهاية للقذافي والآن تسعى هذه الأنظمة وبكل الوسائل إلى اقتناص ما تعتبره الفرصة الأخيرة لتحقيق ذلك وربما الذي لا يعرفه المواطن العربي هو أن جميع الأنظمة وما يتبعها أي ما يسمى بمثقفي الفضائيات العربية من صحفيين ومحللين سياسيين تتفق على هذا وعلى رأسها أنظمة عربية لا نريد أن نذكرها والاتهامات الموريتانية تأتي في هذا السياق وكذلك دعم بعض الدول العربي لمحاولة تأجيج العداء ضد ليبيا بالقارة الإفريقية، كيف ترد؟

عبد الودود ولد عبد الله: شكرا فيصل أعطيت الكلام للأخ مرتين متتاليتين.

فيصل القاسم: إليك الدور الآن.

عبد الودود ولد عبد الله: إذا طيب الدور لي أولا أبدأ بالسيد ولد هيدالة وعلى فكرة أنا لا أستغرب أن يأتي ولد هيدالة ومصطفى ولد الإمام الشافعي لكي يدافعان عن القذافي لأن هؤلاء عميلاه، هو يتساءل من الذي قام بالانقلاب على ولد هيدالة هذا سؤال طُرح يا سيدي دكتاتورية ولد هيدالة معروفة في موريتانيا كانت دكتاتورية دموية قمعية والرئيس معاوية أنقذ موريتانيا من ديكتاتورية ولد هيدالة وبنى فيها نظاما ديمقراطيا.

عمر الطاهر: ديمقراطية.

عبد الودود ولد عبد الله: تعدديا نعم ديمقراطيا تعدديا نعم وهذا النظام الديمقراطي التعددي الدستوري هو إنقاذ للبلاد من ديكتاتورية ولد هيدالة هذا بالنسبة لهذه النقطة أما بالنسبة للسيد مصطفى والإمام الشافعي فهو يقول إنه يتحدى النظام الموريتاني ويقول إنه معروف وإن والده معروف لم أكن أريد أن أتحدث عن والده ولكن بما أنه هو أثار نقطة فأريد أن أشير إلى أن والده الإمام الشافعي المعروف به هو أنه دبر انقلابا في النيجر معروف بتمويل من ليبيا وفر بعد ذلك من النيجر وهو محكوم عليه بالإعدام في النيجر ومصطفى الإمام الشافعي نفسه محكم عليه في النيجر لأنهما سبقا أن دبرا انقلابا في النيجر بتمويل من ليبيا، ما هو دور ليبيا وبوركينا فاسو وما يجمع بينهما؟ ليبيا هي التي تمول بوركينا فاسو وعمليات ليبيا في إفريقيا تنفذها بوركينا فاسو والمنفذ الأساسي هو مصطفى الشافعي مستشار إبليس كومبوري والذي هو على صلة وثيقة مع ليبيا هذه هي الحقيقة وأريد من صحافة الجزيرة أن تذهب إلى بوركينا فاسو وتعمل تحقيق صحفي، أريده تحقيق صحفي للتعريف بالحقائق سألت الزرقاوي، الزرقاوي هو نفسه هو تهديد لموريتانيا في الإنترنت والذي قيل في موريتانيا هو فقط ذكر لهذه العملية، بالنسبة للأخ عمر هو يتساءل لماذا العالم كله يهاجم ليبيا؟ ولماذا ليبيا تارة تدعم القوميين العرب وتارة تدعم القوميين الزنوج وكذا؟ كان الله في عونه هو يدافع عن موقف صعب هو يدافع عن تناقضات القذافي وهذه هي عملية الدفاع عنها صعب وهو نفسه لا يفهم وأقول الله أعلم..

فيصل القاسم: طب سيادة الوزير سؤال بسيط.

عبد الودود ولد عبد الله: وأنا أقول الله أعلم حتى القذافي نفسه لا يعلم ما هو ما يقوله.

فيصل القاسم:يا سعادة الوزير سؤال بسيط وردني كثيرا.. بس يا سعادة الوزير.

عبد الودود ولد عبد الله: تفضل فيصل.

عدم إدانة محاولة الانقلاب ودلالاته

فيصل القاسم: كيف تفسر يعني أنت تعلم أن العالم الآن يقف معارضا لأي محاولة انقلابية في أي بلد في العالم، لماذا برأيك لم تُدَنْ العملية الانقلابية أو المحاولة الانقلابية المزعومة الأخيرة في موريتانيا من قبل العديد من الأنظمة لم نسمع أميركا تدين هذه العملية لم نسمع فرنسا تدين هذه العملية لم نسمع يعني الكثيرين يدينون هذه العملية هذا من جهة من جهة أخرى يعني لدي سؤال يقول يعني ليس من مصلحة القذافي في واقع الأمر الذي أتجه إلى مغازلة أميركا في السنوات الأخيرة ليست له أي مصلحة في إسقاط صديق أميركا الجديد في المنطقة العقيد ولد الطايع يعني انتفى الخلاف أصلا بين ولد الطايع، يعني ليبيا كانت تقول دائما أنها ضد النظام الموريتاني بسبب تطبيعه للعلاقات مع إسرائيل كل هذه الأمور انتفت أنت تعلم يعني كما يقول لي أن ليبيا دفعت فوقها وتحتها من أجل يعني تصلح الأمور مع إسرائيل ومع الأميركان وإلى ما هنالك ويقول في الوقت نفسه أن الأموال التي دفعتها ليبيا لأميركا وغيرها كانت بإمكانها أن تبني بيتا لكل فلسطيني كيف ترد؟

عبد الودود ولد عبد الله: نعم شكرا فيصل أولا كل دول العالم نددت بهذا الانقلاب وبعضها أرسل مبعوثين للتنديد بها الانقلاب مباشرة وبعضها أجرى مكالمات مع فخامة الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع، إذاً كل الأنظمة نددت باستثناء ليبيا وانقلاب 2003 الذي حدث فيه قتلى وحدثت فيه ضحايا كل دول العالم نددت به باستثناء ليبيا والذي كنت أنتظره منك يا أستاذ فيصل والرأي العام أيضا يسأل لماذا ليبيا فقط هي التي لم تندد بهذا الانقلاب ولماذا ليبيا وحدها التي لم تندد بانقلاب.. ولماذا أذاعت بيان الانقلاب في الإذاعة الليبية هذا هو السؤال..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر اختصارا للوقت أشكرك سؤال وجيه أشكرك جزيل الشكر يا سعادة لوزير أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة لدي مشاركات كثيرة باختصار لو تكرمتم محمد مختار الشنقيطي أميركا باختصار تفضل يا سيدي بس دقيقة.

محمد مختار الشنقيطي: السلام عليكم.

فيصل القاسم: وعليكم السلام تفضل يا سيدي.


حكم العقيد ولد الطايع 20 عاما هي في الواقع زمن من التقتيل والتنكيل راح ضحيته المئات من المواطنين الأبرياء مدنيين وعسكريين

محمد مختار الشنقيطي
محمد مختار الشنقيطي: شكرا دكتور فيصل الدعوى الموريتانية ضد ليبيا وبوركينا فاسو هي ببساطة دعوى ملفقة وسيئة الإخراج في ذات الوقت، رقم هاتف في السنغال أن أستطيع أن أزودك بمئات الأرقام في السنغال، أحد عشر (E-mail) ممكن لكل من يعرف الإنترنت أن يقدم إيميلات ويوزعها على الصحافة، الاعترافات وما أدراك ما الاعترافات هذه التي كان ينبغي أن يخجل منها السيد الوزير لأن إخراج مواطنين على شاشة التليفزيون بدلا من تقديمهم إلى المحاكم هو انتهاك قبيح لحقوق الإنسان وامتهان لكرامة المعتقلين وجرح لمشاعر ذويهم وهم يسخرون من أنفسهم بذلك في نفس الوقت الذي يريدون فيه البرهنة على ما يدعون، الأخ فيصل بعد ثلاثة أشهر من الآن ستكتمل على حكم العقيد ولد الطايع عشرون عاما هي في الواقع عشرون عاما من الزمن الضائع من التقتيل والتنكيل راح ضحيته المئات من المواطنين الأبرياء مدنيين وعسكريين عربا وأفارقة وتلطخت فيها أيدي العقيد بالدماء الموريتانية ولا تزال ملطخة بها، عشرون عاما من النهب والسلب أفلست فيها الدولة الموريتانية حتى أصبح العقيد يبيع عِرضها لشارون بالمزاد العلني لقد هزلتٍ حتى بدا من هزالها وحتى سامها كل مفلس..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، محمد السالك ولد حميدة موريتانيا تفضل يا سيدي.

محمد السالك ولد حميدة: بسم الله الرحمن الرحيم شكرا أستاذ فيصل القاسم بسم الله الرحمن الرحيم شكرا للسيد فيصل القاسم..

فيصل القاسم: شكرا تفضل يا سيدي.

محمد السالك ولد حميدة: أن مسؤولية النظام الليبي المترنح فيما يتعلق بدعم الانفصاليين المارقين عن القانون لا يحتاج إلى إثبات أو دليل فهو دينه وديدنه على مدى ثلاثين عاما، ألم يثبت للعالم أجمع ما ارتكبه النظام الليبي بجرائم في حق ليبيا شعبا وثروات حيث لم تكن جريمة إسقاط الطائرة الليبية فوق مطارها طرابلس وتوجيه الحجاج الليبيين إلى إسرائيل إلا حلقة من مسلسل طويل، ألم يكن تورط النظام الليبي في قضايا لوكيربي والطائرة الفرنسية (UTA) والملهي الليلي الألماني مجرد احتمال ثم ما لبث أن أصبح اتهاما فإدانة ثم صار اعترافا ودفعا لتعويضات ضخمة ومهينة؟

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، مريم بنت حماد موريتانيا تفضلي يا سيتي.

مريم بنت حماد: شكرا الأخ الدكتور فيصل أطلب منك أولا ألا تقاطعني..

فيصل القاسم: تفضلي يا سيتي.

مريم بنت حماد: اتركني أكمل مداخلتي من فضلك نظرا لأهميتها في الوقت الراهن.

فيصل القاسم: تفضلي يا سيتي.

مريم بنت حماد: شكرا أنني أمثل أسر المعتقلين الذين زج الرئيس ولد الطايع بأبنائهم في السجون، هذا الرئيس أصبح لا يفهم إلا لغة السجون وأصبح مدمنا على الاعتقالات وقد ظهر هذا جليا وواضحا في هذه الاعتقالات التي حدثت مؤخرا في صفوف الجيش الوطني وهو استهداف واضح لقبيلة معينة وجهة معينة من أجل إقصائها وإبعادها وعزلها عن هذه المؤسسة العسكرية وما قام به الرئيس ولد الطايع من إعطاء هذه المحاولة الانقلابية من بُعد دولي وذلك باتهامه لليبيا الشقيقة وبوركينا فاسو ليس إلا من أجل أن يجدد على الشعب الموريتاني هذه المحاولة الانقلابية المزعومة بعد أن تبينت له قناعة هذا الشعب بعدم مصداقية وصحة وجود محاولة لقلب الحكم، نحن يا أخانا فيصل نعلن عن طريق منبركم هذا أن خيرة وطليعة ونخبة جيشنا المجيد هاهو الرئيس ولد الطايع يشرع في تصفيتهم لا لجرم والله ارتكبوه ولا لذنب لحق بهم سوى أن لهم صلة القرابة بزعماء الانقلاب الماضي ومما يؤلمنا ويؤسف له حقا هو أن هذه الصفوة من الجيش الوطني كانوا مقتنعين بأنهم يخدمون داخل مؤسسة جمهورية لا ضد.. لهذه الاعتبارات الجهوية والقبلية مما أظهره هذا الرئيس ولد الطايع من تصفية وعزل هذه القبيلة التي ينتمي لها صالح ولد حننا من مناصب في الدولة والدوائر الرسمية والمكاتب العمومية إلى أن وصلنا إلى ما نحن فيه الآن من تصفية أبنائنا من الجيش الوطني، أخانا فيصل هذا الرئيس ولد الطايع يعيدنا إلى عهد الحمية القبلية والجهوية والعرقية بشكل واضح وجلي ونحن نقول ما قالته المرأة العربية في عصر المعتصم بالله حينما استغاثت به وقالت ومعتصماه فنحن نقول لكل من له غيرة على هذه البلاد العزيزة وأصحاب النوايا الحسنة أن ينقذونا من بؤرة الصراع القبلي والجهوي الذي يهدد أمن واستقرار وطننا والذي لا يقبله إلا أصحاب النوايا السيئة والمصالح الدنيئة..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر أخت مريم، أحمد ولد دومان موريتانيا باختصار.

أحمد ولد دومان: أهلا شكرا أستاذ فيصل أرجو أن تسمح لي نحن لقد دعمنا ولد الطايع حين تبنى شعاراتنا في بداية عهده ولما تنكر وارتمى في أحضان الصهاينة عارضناه مع القوة الوطنية ودعمنا المرشح ولد هيدالة ولما تردد النظام وهو يرى أمواج جماهير تغيير تلتف حوله ولد هيدالة في تزوير الانتخابات واعتقالهم ولد هيدالة وأعضاء حملته ساعات فقط قبل الاقتراع وفي ذلك الجو المفعم بالاضطهاد والظلم والتعسف خرجنا نلتمس المأمل لمواصلة نضالنا وبعد أيام من خروجنا وقبل أن يعرف نظام ولد الطايع وجهتنا اتهم النظام الليبي بإيوائنا وطلب تسليمنا ولما عرف بأننا في بوركينا فاسو طالبها باعتقالنا فاستجابت بوركينا وسلمتنا إلى مالي بعد أن تأكدت من أننا لسنا عسكريين ولسنا ضالعين في محاولة الانقلابية 2003..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر كان بودي أعطيك الوقت بس الوقت يداهمنا، سعادة الوزير نصف دقيقة كيف ترد على الأخت مريم التي تحدثت بكامل جوارحها تفضل؟

عبد الودود ولد عبد الله: نعم شكرا.

فيصل القاسم: باختصار.

عبد الودود ولد عبد الله: الأخت مريم وكذلك أحمد دومان اعتبر أنهم ردوا على الأخ عندما قال أن كل من يدافع عن الانقلابيين يتكلمون من خارج موريتانيا، أود أن أسألك وأسأل الأخ في أي بلد عربي الآن توجد رابطة للتضامن مع الانقلابيين ورابطة لأسر الانقلابيين كي تقوم بالمؤتمرات الصحفية..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سعادة الوزير الوقت يداهمنا أشكرك.

عبد الودود ولد عبد الله: في أي بلد عربي..

فيصل القاسم: كلمة أخيرة أشكرك كلمة أخيرة نصف دقيقة.

عمر الطاهر: لا بقي نصف دقيقة أولا ليسوا انقلابيون هذا الذي يتكلم عنهم، ثانيا أحيي هذه الأخت، ثالثا أكرر لم تقل ليبيا إلا تعالوا للتحقيق تعالوا عن طريق الجامعة العربية تعالوا عن طريق الاتحاد الإفريقي تعالوا ماذا تريدون منها..

فيصل القاسم: مشاهدي الكرام لم يبقَ يا جماعة..

عبد الودود ولد عبد الله: هي اليوم تريد التحقيق..

فيصل القاسم: لم يبقَ لنا يا جماعة..

عبد الودود ولد عبد الله: في مقتل موسى الصدر..

فيصل القاسم: يا جماعة لم يبقَ لنا إلا أن أشكر ضيفاي..

عبد الودود ولد عبد الله: موسى الصدر الذي قتلته تريد التحقيق..

فيصل القاسم: أشكرك عبر الأقمار الصناعية من باريس.

عبد الودود ولد عبد الله: وتسأل من قتله أليس كذلك..

فيصل القاسم: يا سعادة الوزير.. يا جماعة أشكر سعادة الوزير عبد الودود ولد عبد الله الأستاذ في جامعة نواكشوط والوزير السابق وهنا في الأستديو الخبير في الشؤون الليبية والكتاب الدكتور عمر الطاهر، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين هاهو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.