- جدوى العملية السياسية والاتهامات الموجهة لأطرافها
- الأبعاد الإقليمية والدولية للصراع وتأثير التدخلات الخارجية

- الموقف من المحاصة والصراع الإيراني الأميركي

- الموقف من حزب البعث والقوات الأميركية

غسان بن جدو
حيدر الملا
حسن سلمان
غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، "مو العراق يرضى يتقسم، يا عراقيين العراق أمانة في رقابكم" هكذا صرخ وبكى أهل أوبريت العراق التي سمعناها للتو، العراق أمانة نعم، العراق الأرض ووحدتها، العراق التاريخ وميراثه، العراق الوطن واستقلاله، العراق الإنسان وأمنه، العراق الدور والقوة، العراق التسامح والتنوع، العراق العربي المسلم المتعدد قوميا ودينيا هو ذا العراق الأمانة. أين بات العراق؟ كلام طويل، ماذا فعل أبناؤه به؟ حديث لن يتوقف، كيف تركه عرب السلطان لقمة ذائقة وتجاهله عرب النخبة بالتهميش والتحريض؟ حكاية مأساوية، كل هذا هو بصلب المعركة الانتخابية البرلمانية في العراق اليوم. طبعا انقسام العراقيين هو العنوان، انقسام على أصل الانتخابات والعملية السياسية كلها، انقسام على كيفية التغيير والإنقاذ، انقسام حول الرؤية لدور العرب ودول الجوار، انقسام حتى حول كيفية التعاطي مع الاحتلال وأدواته. المقاومة هي لدى أصحابها جهاد، هي لدى رافضيها إرهاب. الانتخابات هي لدى أنصارها نضال، هي لدى رافضيها خيانة. لكن أيا كانت الانقسامات والاختلافات ناهيك عن الخلافات لا بل الاحتراب الداخلي انتخابات برلمان العراق الراهن اختاروا له أي وصف تمجيدي أو تعييري -من الناحية السياسية طبعا- هي انتخابات هامة، لأصحابها هي استحقاق مفصلي لهوية العراق السياسية ولدوره الإستراتيجي في المنطقة في المرحلة المقبلة وسط تنازع إيراني أميركي يصارع في العلن قبل السر واستلحاق عربي يقارع في السر قبل العلن، هي انتخابات هامة فلمعارضيها هي استحقاق سيؤكد زيف العملية السياسية ووحدانية خيار العمل المسلح. نقاشنا اليوم تحديدا سيكون بين مشاركين في العملية السياسية والانتخابات ذاتها لنسأل هل هذه الانتخابات محطة جدية للإنقاذ والتغيير أم هي مجرد واجهة لصراع الكبار وبعض أشباههم؟ أصحيح أنها جزء من إعادة تشكيل الخريطة الإستراتيجية في المنطقة؟ وأين العرب والرسميين والنخب مما يجري؟ بعيون عراقية داخلية طبعا. نستضيف هنا في بيروت السيد حسن سلمان رئيس الهيئة الوطنية للإعلام ومرشح بغداد عن قائمة الائتلاف الوطني، وأيضا نستضيف السيد حيدر الملا الناطق أو المتحدث باسم ائتلاف العراقية وهو في الوقت نفسه مرشح عن هذه القائمة في بغداد، هذه القائمة نذكر فقط بأنها برئاسة السيد إياد علاوي وأبعد منها السيد صالح المطلق الذي ينتمي إليه السيد حيدر الملا. طبعا هذه المرة أيضا نستضيف أصدقاء كلهم من العراق موجودون هنا في بيروت، شكرا لكم أيها السادة ومرحبا بكم على مشاركتكم في هذه الحلقة. طبعا أود أن أشير بأن هذه الحلقة كان يمكن أن تكون في العراق في بغداد أو في أربيل ولكن بعض الظروف الطارئة حالت دوننا وهذا الأمر.

جدوى العملية السياسية والاتهامات الموجهة لأطرافها

غسان بن جدو: سيد حيدر الملا أبدأ معك من فضلك، طبعا كما قلت في البداية نحن أمامكم بما أنكم تشاركون في العملية السياسية يعني أنتم من حيث المبدأ توافقون على هذا الأمر مع ذلك اسمح لي في هذا السؤال المفصلي، هناك من يعتبر بأن العملية السياسية في حد ذاتها التي تشاركون فيها وتقبلون بها ولا تزالون تصارعون من أجلها هي عملية زائفة ولا معنى لها، حتى بعض الأطراف التي يمكن أن تؤيدكم بشكل غير مباشر تعتبركم شركاء فيما يسمى بالإثم، هناك بيانات حتى لفصائل توصف بأنها مقاومة اعتبرت بأنكم الآن أنتم تشاركون فيما يسمونه بالإثم، ما جدوى هذه العملية السياسية إذا كانت كلها مجرد لعبة وديكور؟ كما يقول هؤلاء طبعا.

حيدر الملا: بسم الله الرحمن الرحيم. تحية لحضرتك وللضيوف الكرام وللمشاهدين. يمكن هذا الأوبريت اللي طلع عبر عن مشاهد مأساوية وكان فيه مضامين مؤلمة حقيقة وقد يكون الواقع في العراق أكثر ألما مما صوره هذا الأوبريت ولكننا كجهة سياسية كحركة سياسية ما زلنا نؤمن أنه اليوم الخيار الديمقراطي في العراق هو ليس خيارا نختاره كعراقيين بين مجموعة خيارات موجودة وإنما نعتبره خيارنا الإستراتيجي الوحيد لأن هذه العملية السياسية وأن يكون العراق لكل العراقيين يعيشون فيه بأمان بسلام متمتعين بحقوقهم أو بأبسط حقوقهم هذا حلم لكل العراقيين ولذلك نقول نعم..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، ولكن هؤلاء يقولون يعني أنتم لستم شركاء فقط في الإثم يعني أنتم.. انظر ماذا يقولون سيدي العزيز، أنتم بهذه الطريقة تضفون شرعية على حكومة تنفذ أهداف المشروع الأميركي، "إن كل من يشارك في الانتخابات أيا كان نوع المشاركة يعد شريكا في إثمها وفيما يتبع عنها ويترتب عليه وهو شريك في إطالة أمد الاحتلال وزيادة ويلات العراقيين ومعاناتهم".

حيدر الملا: وفي المقابل اليوم الإخوان في الائتلاف الوطني وفي الأحزاب الحاكمة تقصي هؤلاء المشاركين الذين يوصفون من قبل الأطراف الراديكالية ومن ضمنهم حزب البعث يوصف كما وصفت كل الأطراف التي شاركت في هذه العملية السياسية بأنهم آثمون ويصف العملية السياسية بالبطلان وأنها جرت تحت مظلة الاحتلال ويأتي إخوان مشاركون أيضا يعتبرون أنفسهم ولاة على هذه العملية السياسية وولاة وراعين على الشعب العراقي -ولا أعرف من أين جاءت هذه الولاية- ليقوموا أيضا بالإقصاء، ولذلك نقول نعم هذا الواقع اليوم بالعراق مأساوي ولكننا نؤمن أنه كما أسلفت الخيار الديمقراطي هو خيارنا الإستراتيجي وعلينا أن نعكس ضمن هذا الخيار رؤيتنا للعراق الواحد رؤيتنا للعراق الجميل بهذا التنوع يعني اليوم أنا أقولها بكل صراحة يعني بعض الأطراف تحاول أن تنأى بنفسها وتقول والله أنا ما أذكر التنوع الطائفي في العراق، لا، نعم هنالك شيعة وهنالك سنة وهنالك عرب وهنالك تركمان وهذا التنوع هو مصدر قوة للعراق حقيقة..

غسان بن جدو (مقاطعا): وهناك كرد.

حيدر الملا: ولكن..

غسان بن جدو: وهناك كرد.

حيدر الملا: وهناك كرد وهنالك تركمان مع جل احترامي وتقديري لكل المكونات، أنا لا أستطيع أن أصفها حتى بالأقليات وأنا أعتبر لا أستطيع أن أهين أي مكون من مكونات العراق ولكن هنالك جهات حقيقة اليوم تريد تعطي أولوية لمكونات أو تحاول أن ترسم صورة العراق للعراقيين للعالم على أنه عراق مبني على أساس الطوائف والإثنيات. إذا سمحت لي في نصف دقيقة أوضح، منذ أيام المعارضة كان هنالك مدرستان، مدرسة تصور نظام صدام حسين على أنه نظام يستهدف الطوائف والإثنيات ولذلك يجب أن يكون البديل عملية سياسية تبنى على أساس الطوائف والإثنيات وتحافظ على حقوق المكونات العراقية وهذه المدرسة انتصرت مع كل الأسف، وهنالك ثقافة أخرى أو مدرسة أخرى ثانية كانت تقول نظام صدام حسين نظام يستهدف حرية الإنسان العراقي ولذلك يجب أن يكون البديل هو الدولة المدنية التي تؤمن بالهوية الوطنية بغض النظر عن الانتماءات الطائفية والدينية التي نكن لها كل الاحترام والتقدير ولكن لا يجب أن تكون معيارا حتى نؤسس الدولة العراقية. اليوم هذا الشباب الجميل اللي كلهم طلاب جامعات وأول ما دخلت قلت لك أنا سعيد أن ألتقي بطلبة الجامعات، أصبح رؤية العملية السياسية.. حتى يكون يمارس دوره في خدمة أبناء مجتمعه وخدمة دولته إذاً هو لازم أن يكون متحزبا أذاً هو لازم يكون متمسكا بطائفته حتى يستطيع أن يكون جزءا من بناء المجتمع العراقي ونسي أنه هو عراقي وهذه الهوية تكفي له أن يكون مساهما وفاعلا في بناء المجتمع العراقي.

غسان بن جدو: طبعا سيد حسن سلمان ربما أنتم من الذين يتهمون بأنكم تمارسون الإقصاء والدليل على ذلك ما قاله السيد حيدر الملا بأنكم مارستم الولاية والإقصاء ولكن ربما هذه النقطة قد تعلق عليها وتجيب ولكن سؤالي سيد حسن سلمان هذه الانتخابات يقال إنها هامة جدا وهناك من ذهب أبعد وقال إنها مفصلية، طبيعة الصراع في هذه الانتخابات ما هو؟ هل هو صراع محلي بين أطراف سياسية بين قوميات بين إثنيات بين مذاهب بين طوائف أم هي أيضا يتداخل فيها البعد العربي والإقليمي والدولي؟

حسن سلمان: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم جميعا ولكل الأعزاء المشاهدين. أنا تعودت أن أبدأ بآية قرآنية لكن اليوم رح أغير فأبدأ بكلام لميشيل عفلق، يقول في سبيل البعث إن الصفة المميزة للبعث هي انقلابيته -في الجزء الرابع- وإن من التفاهة بمكان أن يحارب أصحاب الأفكار النظرية المعادية وإنما يجب أن لا بد من زوالهم جسديا. الإقصاء الذي حصل -أستاذ غسان- هو إقصاء قانوني ودستوري، هذا القانوني والدستوري إجوا في المادة السابعة من الدستور ووفق القانون رقم 10 لتشكيل هيئة المساءلة والعدالة في العام 2008، أما الموضوع الذي تحدثت فيه وأنا أحب أعلق شوي على مسألة الأوبريت الذي طلع واللي هو تناسى حقيقة الجرائم التي ارتكبتها قوى التكفير وقوى الظلام..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، لا، وضعنا، وضعنا التفجيرات..

حسن سلمان: لا، لا، ما شفت تفجيرات..

غسان بن جدو: وضعنا تفجيرات ولكن لا نقول هذه من هذا وذاك ولكن تفجيرات ومدنيين أيضا.

حسن سلمان: أما في موضوع السؤال الذي تفضلت فيه فهو يرتكز على ثلاث نقاط، هذه الانتخابات مصيرية لنقاط ثلاث، المسألة الأولى هي تثبيت إرادة واختيار الشعب العراقي واحد، المسألةالثانية هي استكمال السيادة من الاحتلال الذي أدخله علينا زناة الليل من محيطنا والآن يتباكون على العراق يعني إحنا لازم نعرف من وين دخل المحتل..

غسان بن جدو: من وين؟

حسن سلمان: دخل من البلاد العربية دخل من الكويت ودخل من الأردن ودخل من السعودية ودخل من قطر ودخل من البحرين ولم يدخل من مكان آخر بحيث أن تركيا منعت دخول القوات الأميركية، حتى يأتيني الأستاذ العزيز ويتكلم بالدولة الوطنية ثم ينسى هويتهم اللي هم سموها القائمة الوطنية، هذه الوطنية التي تباكيتم قبل أيام على باب السفارة الأميركية وقبل أيام حضرتك أنت شخصيا طلبت منا أن نتوسط لك للقاء السفير الإيراني ووقفت ست ساعات حضرتك على مدخل السفارة الإيرانية حتى تسوي موعدا لصالح المطلق ثم جاء وقلت له ما يقدر يجي صالح المطلق خليه يفوت لبيت إياد علاوي وراح لكم لبيت إياد علاوي وقلتم له نمضي لك على ورقة بيضاء بس رجعونا إلى الانتخابات..

غسان بن جدو: من هذا؟ من راح لعندهم؟

حسن سلمان: السيد حيدر الملا.

غسان بن جدو: من راح لعندهم؟ من ذهب لعندهم؟

حسن سلمان: السفير الإيراني واجتمع بإياد علاوي وصالح المطلق حتى يرجعوهم.

غسان بن جدو: هذا كلام دقيق؟

حيدر الملا: والله إذا تعطيني الوقت حتى أجيب..

غسان بن جدو: رد عليه مباشرة، لا..

حسن سلمان (مقاطعا): فإذاً، خليني أكمل، لا، خليني أكمل بعد.

غسان بن جدو: سأعطيك تكمل، بس هذه معلومة هذا كلام جديد.

حسن سلمان: هذه معلومة دقيقة وواقعية وحقيقية وأنا كنت على التلفون عندما اتصل أستاذ حيدر الملا حتى يرتب له اللقاء وذهب وقال له أستاذ صالح المطلق ما يقدر يجي يخاف يجي يشوفوه الأميركان أو جماعته فترتب اللقاء في بيت إياد علاوي، هذا قبل خمسة ستة أيام، على أمل عودتهم من هذا القانون. أنا أقول لك إن رحتوا لأميركا لبايدن ما ينفعكم، إن جبتوا لنا ابن حلي والعرب ما ينفعكم، إن جبتوا لنا ورقة من أحمدي نجاد أيضا ما ينفعكم لأن القرار قرار دستوري والقضاء قال هذا القرار والشعب العراقي قال هذا القرار ولن نقبل وبالتالي هذه هي النقطة الثالثة، إرادة واختيار الشعب العراقي هي في أن يكون هذا البعث الذي هو حزب البعث المنظمة السرية الإرهابية دستوريا ممنوع وصالح المطلق متهم بقرار هيئة التمييز الذي رقم بـ 364 بتاريخ 11/2 أنه يمجد ويروج لحزب البعث..

غسان بن جدو (مقاطعا): ولكن هذه الهيئة -سيد حسن سلمان- متهمة هي أيضا ليس فقط بالإقصاء ولكنها تخدم أجندة إيرانية، انظر ما يقول السيد حيدر الملا وقل لي إن كان هذا الكلام غير دقيق، أنت تقول الخميس الماضي يعني قبل يومين فقط "إن ما تقوم به هيئة المساءلة والعدالة التي يديرها أحمد جلبي هي تنفيذ لأجندات إيرانية، أطالب الأمم المتحدة.."

حسن سلمان (مقاطعا): وهم يذهبون للإيرانيين.

غسان بن جدو (متابعا): "أطالب الأمم المتحدة باعتبارها هي المسؤولة عن تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد بأن تقف في وجه هذه المشاريع والأجندات والادعاءات الكاذبة لجر البلاد إلى أزمة حقيقية"، هذا الكلام لك..

حيدر الملا: نعم صحيح.

غسان بن جدو: بطبيعة الحال أنت تتهم هيئة المساءلة بأنها تنفذ أجندة إيرانية، الآن نكتشف بأنكم حاولتم الاتصال بالإيرانيين من أجل أن يسمحوا لكم..

حسن سلمان (مقاطعا): مو حاولوا، اتصلوا.

حيدر الملا: أنا أنتظر بس يخلص حتى..

غسان بن جدو: أنا أقول حاولتم، تفضل أجب على هذه النقطة.

حيدر الملا: يعني بالحقيقة إذا بدأ الكلام بوصف المحيط العربي بأنهم زناة فحقيقة لا يشرفني أن أسمع مثل هذا الكلام..

حسن سلمان (مقاطعا): كما أدخلوا الصهيوني إلى القدس.

حيدر الملا: لم أقاطعك حتى تعطيني الفرصة أكمل حقيقة.

حسن سلمان: تفضل.

حيدر الملا: فالذي يصف أمته العربية ومحيطه العربي بأنهم من الزناة نتوقع منه أن يذكر ليس فقط الأكاذيب إنما تصبح الأكاذيب والادعاءات سمة طبيعية لمن يقول لمحيطه العربي بأنهم من الزناة. نحن نقول نتشرف بهذا المحيط العربي..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن عفوا فقط سيد حيدر، يعني السيد حسن سلمان..

حيدر الملا (متابعا): وهذا الكلام وهذه الادعاءات حقيقة..

حسن سلمان: لا، خليه يكمل أنا..

غسان بن جدو (متابعا): أنت تصف المحيط العربي بأنهم من الزناة؟ عفوا..

حسن سلمان: لا، لا، أنا قلت دخل من قبل قوات عربية من المحيط العربي..

حيدر الملا: (مقاطعا): مسجل، قال زناة الليل..

حسن سلمان: لا، لا، إيه نعم، هذه كلمة مظفر النواب "حينما أدخلوا زناة الليل على القدس" استعرت هذه، نعم دخلوا..

غسان بن جدو (مقاطعا): تقصد من؟

حسن سلمان: نعم؟

غسان بن جدو: تقصد من؟

حسن سلمان: المحيط العربي الرسمي، الحكام العرب الذين الآن يتآمرون على العراق، السعودية التي تذهبون إليها..

غسان بن جدو (مقاطعا): من يتآمر؟

حسن سلمان: (متابعا): ومصر التي تذهبون إليها والأردن الذين.. حضرتك أنا ذاك اليوم بالطائرة أنت شنو كنت وزيرا أو نائبا؟ استقبلوك المخابرات الأردنية والشعب العراقي رموه أربع خمس ساعات وأنت يحتضنوك المخابرات الأردنية ويدخلوك.

غسان بن جدو: لا، عفوا عندما تتهم الآن السعودية ومصر والأردن تتهمهم بماذا؟

حسن سلمان: أتهمهم..

غسان بن جدو: يعني هذه دول عربية مجاورة للعراق.

حسن سلمان: أتهمهم بتمويل الإرهاب أتهمهم بدعم التكفيريين أتهمهم بالإعلام الذي الآن فتح على مصراعيه ومول من قبل خمس أجهزة مخابرات عربية في سبيل إجهاض العملية الديمقراطية، هكذا أتهم هؤلاء وأنا جريء وصريح وواضح والكل يعرفني، إن هؤلاء هم الأعداء الحقيقيين للديمقراطية في العراق هم الذين يمارسون القتل ويشجعون على القتل وهؤلاء الإخوان هم أذناب لهم وحتى أنهم يمولون من قبلهم.

غسان بن جدو: على كل حال يعني هذا المصطلح الذي قلت إنك أخذته من الشاعر مظفر النواب ربما لا يجوز في حالتنا على الأقل العربية الراهنة. أكمل سيدي العزيز.

حيدر الملا: نعم، بس نأخذ الوقت. فقلت لك إن الذي ينزل لهذا أو ينحدر لهذا المستوى لا نتوقع من عنده إلا أن كلمة الأكاذيب والادعاءات تصبح قليلة..

حسن سلمان: (مقاطعا): نحن مسجلين لك الحديث..

حيدر الملا: أرجوك أنا لم أقاطع وأستطيع أن أرفع الصوت لأنه صوت الحق يعلو ولا يعلى عليه..

حسن سلمان: نعم تفضل، إيه، إيه.

حيدر الملا: ولا أستطيع أن أنجر لهذه المهاترات..

حسن سلمان: إيه نعم.

حيدر الملا: التي حقيقة أترفع في أن أجيب عليها حقيقة. فالذي يصف هذا المحيط، نحن نتشرف بمحيطنا العربي حقيقة وهذا جزء من تاريخ العراق وجزء من حضارة العراق. أما مسألة السفارة الإيرانية ومثل هذه الادعاءات وأن تقف ست ساعات وحقيقة الكل يعلم ولو كان الأستاذ حسن يملك الحد الأدنى من الشجاعة لحد فترة قريبة حماية أسياده من المجلس الأعلى هم من الإيرانيين، من الإيرانيين، ليسوا من العراقيين الذين ذهبوا إلى إيران إنما الاطلاعات الإيرانية هي من تحمي المجلس الأعلى هي من تحمي أستاذ حسن سلمان وأسياد أستاذ حسن سلمان في بغداد، نحن من ثرنا على هذه الأعمال وعلى هذه التصرفات لأننا نؤمن..

غسان بن جدو: يعني معلومات أكيدة؟

حيدر الملا (متابعا): بهوية وطنية عراقية..

غسان بن جدو: هذه معلومات أكيدة؟ بأن المخابرات الإيرانية هي التي تحميهم؟

حيدر الملا: أتمنى وأتمنى أن تسأل كادر الجزيرة الذي كان يلتقي بالمجلس الأعلى عندما منين يأخذ الترخيص، أتمنى، هذه المسألة ليست ادعاء، أتمنى أن تسأل كل الإعلاميين عندما يذهبون بمن يلتقون ومن يسمح لهم بالدخول ومن لا يسمح لهم بالدخول. أما مثل هذه الادعاءات فأنا قلت لا أريد أن أنزل إلى هذه المهاترات ولكن من يصف امتداده العربي بهذا الوصف فلا نتوقع من عنده أن يقول كلاما جميلا...

حسن سلمان: نعم، نعم.

غسان بن جدو: جميل، يعني سيد حسن..

حيدر الملا (متابعا): أما النقطة الأخرى اللي تكلمتها، لسنا نحن من ادعينا على الدكتور الجلبي حقيقة إنما كلام باتريوس وأديرنو وكريستوفر هيل هو من قال هيئة المساءلة والعدالة هي هيئة تدار من قبل الاطلاعات الإيرانية، وعندما تحاول هذه الهيئة.. يعني أرجو أن أخلي الإخوان المشاهدين بصورة اللي حدث، في 2005 جروكم إلى استفتاء طائفي، صدقوني عندما ذهبتم إلى الانتخابات وجدتم أنفسكم مجبرين، جهة قالت أنا أمثل العرب السنة وجهة قالت أنا أمثل العرب الشيعة والإخوان قالوا إحنا نمثل الكرد بالتحالف الكردستاني..

حسن سلمان: (مقاطعا): واليوم أنتم شو تقولون؟

حيدر الملا: أرجوك لا تقاطعني، أرجوك أنت قلت أنا أعرف الأدب في بداية الكلام وقلت أنا لا أقاطع، دعني أكمل ولك.. عندما تحدثت بمثل هذه المهاترات ووصفت عروبتنا بالزناة لم أقاطعك إنما أخذت وقتي لأرد عليك.

حسن سلمان: تفضل.

حيدر الملا: جروكم لمثل هذه المهاترات وشفتوا نفسكم حقيقة أشبه باستفتاء طائفي وليس ان تذهبوا لرسم خارطة سياسية ولذلك اليوم بعد ان كل العراقيين حقيقة كلنا نأينا بهذا المشروع الطائفي لأن الإسلام منهم براء، الإسلام دين المسامحة دين البناء وليس دين القتل والمليشيات ولذلك لم يقدموا إسلاما سياسيا ببرامج بناء الدولة وإنما قدموا مشروعا طائفيا ولذلك بعد أن رفضهم الشارع العراقي ذهبوا إلى خطة جديدة أو مشروع جديد ليخيفوا العراقيين، يخيفوهم بقضية البعث، أريدكم أن تعرفوا نفسه صالح المطلق اللي يتهمونه أنه منتمي أو يروج لحزب البعث فقد أخاه في انتخابات 2005 عندما كان مشاركا بالعملية السياسية وهاليوم أي واحد بيكم لما يكون الثمن الدم اللي يعطيه ما رح تقف بعينه الدنيا كلها مو العملية السياسية، أعطى أخاه وأعطى أقاربه ولذلك بدؤوا يخوفون الناس بقضية البعث الغاية من عنده حتى يرجع يخلق عندك قضية ذات الاصطفاف يخوفك بقضية البعث وإلا من باب أولى، من باب أولى سؤال يطرح نفسه إذا كانت قضية البعث هكذا مخيفة ليش ما طرحناها بالـ 2004 و2005؟ ليش بانتخابات 2005 قمنا نقول سني وشيعي ورجعنا بانتخابات 2010 نقول بعثي وغير بعثي؟..

غسان بن جدو: (مقاطعا): يعني سيد حيدر الملا حتى نتجاوز هذه النقطة قضية الإقصاء والإبعاد وقضية البعث لأن هي جزء..

حسن سلمان: يعني خليني..

الأبعاد الإقليمية والدولية للصراع وتأثير التدخلات الخارجية

غسان بن جدو: سيد حسن سلمان ستعلق ليست مشكلة ولكن هو أشار إلى قضية أساسية، إنه يقول إنكم أنتم محميون يعني أنتم تحمون من قبل الإيرانيين، ربما تفند أو تؤكد هذه المسألة لست أدري ولكن السؤال بأن كما قلت في البداية هناك كأنه صراع إيراني أميركي الآن في هذه الانتخابات العراقية وأنتم تجسدون الآن.. أنت انتقدت وقلت إن هذه الأطراف تمثل السعودية والأردن ومصر، ربما تريد أن تشير إلى ما يعرف بالاعتدال العربي ولكن في الوقت نفسه أنتم تمثلون إيران، كأن إيران.. لسنا نتحدث فقط عن أشخاصكم أو عن طرفكم، ولكن كأن إيران الآن هي المعنية بشكل رئيسي في هذه الانتخابات وتريد أن تصفي حساباتها مع أميركا على أرض العراق وربما حتى مع بعض الدول العربية، أجب على هذه النقطة وأوضحها، هل نحن أمام صراع بين مشروعين أم صراع بين دولتين أم صراع بين أشخاص؟

حسن سلمان: يعني كلامي ليس مهاترات وإنما كلام حضرته اللي هو مهاترات، أنا حرسي موظفون في شبكة الإعلام العراقي عراقيون وموجودون ومعروفون وتدفع لهم شبكة الإعلام العراقي رواتبهم..

حيدر الملا (مقاطعا): وأنا أقول إنا لله وإنا إليه راجعون.

حسن سلمان: أولا هذا رقم واحد، خليني أتكلم، ثانيا أن صالح المطلق متهم الآن -ملفه في محكمة الجنايات- بتمويل ألوية الناصر صلاح الدين وبإعطائه أموالا طائلة لأبي جلال الفلوجي، هذا مو من جيبي جبته هذا هيئة المساءلة والعدالة في مجلس النواب وليست هيئة المساءلة والعدالة، يعني هيئة المساءلة والعدالة في مجلس النواب، وليس مهما أن يُقتل أخوه أو يُقتل أبوه..

غسان بن جدو (مقاطعا): أستاذ حسن خلينا نتجاوز القضايا الشخصية، تحدث عن..

حسن سلمان: لا، لا..

غسان بن جدو: دعونا الآن في صلب العملية الانتخابية الآن، أنا قلت لك إن هذا الصراع الآن القائم هو صراع بين دول كأن إيران الآن يعني صراع إيراني أميركي على أرض العراق.

حسن سلمان: لا، هذا الصراع له نوعان، في صراع يتجسد في محاور وهذه المحاور التي هي بالمنطقة وفي أجندة طائفية ومذهبية تحاول الدول العربية يعني لما نسمع كلام الرئيس المصري يتهم الطائفة الشيعية بأن ليس لها ولاء لوطنها ولما نسمع الملك عبد الله يهدد بالخطر الشيعي ووزير خارجية السعودية الذي يقول يجب عودة العراق إلى ما قبل 2003، هذه ماذا تمثل لك؟ هل تمثل لك تدخلا وتأثيرا إيجابيا؟ لما ترصد أربعمائة مليون دولار، أربعمائة مليون دولار، خمس أجهزة مخابرات عربية للتأثير في العملية الانتخابية، لما توظف لكم..

حيدر الملا (مقاطعا): يعني هذا الكلام بس أريد أقول يعني تعتبر حقائق ونبني عليه؟

حسن سلمان: خليني أتكلم، ما إحنا قلنا..

غسان بن جدو: يعني من أين؟ أربعمائة مليون دولار من أين هذه؟

حيدر الملا: (متابعا): هذه حقائق وتبني عليها؟ لا، هذه ادعاءات..

حسن سلمان: ليست ادعاءات..

حيدر الملا: هذا عليك أن تثبت هذا الكلام..

حسن سلمان: هذا رئيس..

حيدر الملا: حقيقة ستساءل على هذا الكلام.

حسن سلمان: هذا رئيس الجمهورية أعلن فيها وهذا رئيس الوزراء قالها والقيادات السياسية قالتها وقالها أكثر من سياسي عراقي..

غسان بن جدو: من مول؟

حسن سلمان: نعم؟

غسان بن جدو: من يمول؟

حسن سلمان: يمول الدول الخليجية، السعودية..

حيدر الملا: يعني ادعاءات، لماذا لا تتحدث عن أحمدي نجاد الذي يأمركم، كيف تقبل أحمدي نجاد يأمركم وأنت عراقي؟ لو كنت عراقيا كيف تقبل أحمدي نجاد يأمرك في أن تفعل كذا أو لا تفعل كذا ثم تأتي ببقية الرؤساء لتذكرهم ومن مفهوم الادعاءات، كيف؟

حسن سلمان: جيد، إحنا في سياستنا الخارجية أولا لا نطيع أي دولة، نحن نريد أن نركز على إرادة واختيار وسيادة الشعب العراقي..

حيدر الملا: (مقاطعا): جاوب على أحمدي نجاد وأنت الآن على الهواء.

حسن سلمان: أحمدي نجاد مثله مثل أي رئيس دولة يعطي رأيه في الوضع العراقي وعنده مشكلة هو مع حزب البعث السابق وبالتالي إذا كان كذلك فيبدو أنتم قرأتم رسالة أحمدي نجاد عندما ذهبتم تطلبون لقاء مع السفارة الإيرانية، ولعلمك أنا في الطائرة كنت في زيارة في مشهد وجاؤوا جماعتكم..

حيدر الملا: (مقاطعا): طبيعية والله! زيارتك طبيعية.

حسن سلمان: إجوا جماعتكم، هذا البطيخ شو اسمه؟ جمال البطيخ وعالية نصية وأنا شاهدتهم بالطائرة وأنا عائد يقرؤون المحضر الذي كانوا فيه..

حيدر الملا: والله يا أستاذ حسن أنت تشاهد كل شيء، أنت تشاهد ما لا يشاهده الناس!

حسن سلمان: لا، هذه مسألة لا تخضع للنقاش..

غسان بن جدو: سيد حسن سلمان، رجاء يعني هذه أيضا أقول إنها مسألة شخصية..

حسن سلمان: لا، حتى أقول لك إذا هذه المسألة..

غسان بن جدو: أرجو أن تقول لي أرجو أن توضح لي هل إن هذا الصراع الآن القائم في العراق، يعني أنتم تقولون إنه مهم، لماذا هو مهم؟ يعني هل يمكن أن يغير في الخريطة الإستراتيجية في المنطقة؟

حسن سلمان: طبعا، هذا..

غسان بن جدو: هل هو صراع إيراني أميركي؟ ولا صراع من؟ أين أهميته؟

حسن سلمان: العملية السياسية الديمقراطية في العراق في موقف منها من هذا المحيط العربي، هذا الموقف جاي بسببين السبب الأول هو الموقف الطائفي، الذين لا يريدون أن يقتنعوا بأن صدام حسين قد سقط وقد انتهى، هذه العقلية العقلية الانقلابية والعقلية الارتدادية التي تكون فيها.. أنا بصراحة أقول إن هنالك حزب بعث قديم وهنالك حزب بعث جديد، هذا حزب البعث الجديد تتغطى فيه بعض الكيانات السياسية الآن بتمويل عربي وبدعم إعلامي عربي وبدعم سياسي عربي حتى تغير المعادلة وإرجاعنا إلى المربع الأول، أن في العراق الآن الخيار السياسي الجديد هو خيار المشاركة الحقيقية لكل من هو موجود في العراق..

حيدر الملا: (مقاطعا): اسمح لي أتفق ويا أستاذ حسن..

حسن سلمان: لا، لا، خليني بس أكمل..

حيدر الملا: مرة واحدة خليني أتفق وإياك.

غسان بن جدو: خيار المشاركة السياسية تتفقا، نعم.

حيدر الملا: نعم.

حسن سلمان: (متابعا): أن الطائفة السنية الكريمة التي تحجج فيها صالح المطلق لا يمثلها حزب البعث ولا يشرفها حزب البعث، أن الطائفة الشيعية لا يشرفها..

غسان بن جدو (مقاطعا): يا رجل حزب البعث فيه سنة وشيعة يا سيد حسن سلمان..

حسن سلمان: نعم أنا أقول لك ولذلك..

غسان بن جدو (متابعا): حتى القائمة العراقية، إياد علاوي شيعي وليس سنيا بالمناسبة.

حيدر الملا: اسمح لي أتفق وإياك..

حسن سلمان: لا، اسمعني أستاذ غسان، لأن مجرد أنه حصل موضوع الاجتثاث لبس عباءته السنية وقال هذا اجتثاث للطائفة وإبعاد للطائفة السنية في حين أن أكثر من 360 شخصا من الذين استبعدوا من الـ 511 هم من الطائفة الشيعية وأن أكثر من ثمانين شخصا ممن قدمتهم هذه القوائم هم مدانون بتهم وجرائم مخلة بالشرف، ليست هيئة المساءلة والعدالة، وأن قسما كبيرا منهم يحملون نوطة شجاعة، نوط الشجاعة في القتل فكيف يمكن أن تقدم قائمة..

حيدر الملا: (مقاطعا): بس الآن اسمح لي ترى وصلنا إلى نقطة مشتركة حقيقة..

حسن سلمان: لا، لا، خليني أكمل هذا الموضوع حتى أحط الاحتمال الثاني.

حيدر الملا: لا، لا، رح أتفق وإياك بكل اللي قلته، بقضية واحدة أنت تعتبر..

حسن سلمان: (متابعا): الاحتمال الثاني..

حيدر الملا: (متابعا): أنت تعتبر، خلص الآن أنا أتفق وإياك في قضية التوصيف البعث القديم والبعث الجديد، لأنك..

حسن سلمان: (مقاطعا): أنتم لا تتفقون معنا على شيء.

حيدر الملا: (متابعا): أنت تعتبر كل من يتمسك بعراقيته هو بعثي كل من يتمسك بعروبته هو بعثي كل من يرفض التدخل الإقليمي على بلده هو بعثي..

حسن سلمان: لا، لا..

حيدر الملا: (متابعا): كل من يقول أنا عراقي وثم بعد ذلك تأتي قضية ديني وطائفتي هو بعثي..

حسن سلمان: (متابعا): أنتم يا أستاذ حيدر..

حيدر الملا: (متابعا): إذا كان هذا التوصيف نعم أتفق وإياك، إذا كان هذا التوصيف ولكن السؤال..

حسن سلمان: (متابعا): وطنيتكم..

حيدر الملا: (متابعا): هل هذه المسائل شرف للعراقي..

حسن سلمان: (متابعا): وطنيتكم ضد الاحتلال..

حيدر الملا: (متابعا): يعني عروبتك شرف لك لو عار تتخلص من عنده؟

حسن سلمان: (متابعا): لا، نحن العرب الأقحاح..

حيدر الملا: (متابعا): عراقيتك شرف؟ لو تريد أن طائفتك مسألة زين؟

حسن سلمان: (متابعا): نحن العرب الأقحاح..

حيدر الملا: (متابعا): يا سيدي الفاضل كفى هذه المهاترات، عيب والله عيب، نحن في القرن 21..

حسن سلمان: (متابعا): لأن وطنيتكم، لا أستاذ حيدر..

حيدر الملا: (متابعا): أتمنى تقول لي هكذا سنبني الدولة..

حسن سلمان: (متابعا): وطنيتك أخذت طارق الهاشمي لأميركا حتى تجيب بايدن..

حيدر الملا: (متابعا): إنا لله وإنا إليه راجعون، اتق الله في الشعب يا أخ حسن، اتقوا الله..

حسن سلمان: (متابعا): وطنيتك تأخذك لمجرم.. إحنا متقين الله..

حيدر الملا: (متابعا): اتقوا الله في هذا الشعب، كفاكم دما كفاكم دمارا كفاكم تهديما لهذا البلد..

حسن سلمان: (متابعا): أنتم من تهدمون..

حيدر الملا: (متابعا): كفاكم تهديما للثقافة العراقية كفاكم تهديما للهوية الوطنية..

حسن سلمان: (متابعا): أنتم ما عندكم هوية..

غسان بن جدو (مقاطعا): على كل حال هذا جزء من الصراع الموجود في المنافسة الانتخابية؟

حيدر الملا: (متابعا): إنا لله وإنا إليه راجعون.

حسن سلمان: (متابعا): أنتم من تمارسون القتل.

غسان بن جدو (متابعا): السيد حيدر والسيد حسن هذا جزء من المنافسة الانتخابية التي نراها على الهواء مباشرة وربما للسادة لديهم رأي ثالث نشاهده بعد الفاصل، مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها لاستكمال حوارنا المفتوح من بيروت.

[فاصل إعلاني]

الموقف من المحاصة والصراع الإيراني الأميركي

غسان بن جدو: أهلا بكم وبالسادة المشاهدين. تفضل أخي.

مشارك1: بداية تحية لك ولضيفيك الكريمين. في البداية أنا لا أريد أن أدخل للموضوع وبالتالي الأستاذ حيدر يقول له أنت سني والأخ يقول له أنت إيراني، هذا الجو بعيد عنا، نحن الآن متجهون لعملية انتخابية، أقول للناخبين العراقيين باعتباري مثقف عراقي اذهبوا إلى صناديق الاقتراع، عليكم العبور إلى مشروع دولة. وبالتالي أنا لدي سؤالين سأكون منصفا بينكما، أولا السؤال للدكتور حيدر باعتبارك الناطق الإعلامي باسم القائمة العراقية طيب أنتم بداية بدأتم انفجاريين في التصريحات مثلا تصريحات السيد المطلق تصريحات السيد إياد علاوي حتى أنت شخصيا باعتبارك الناطق الإعلامي بدأت انفجاريا يعني، لماذا هذا؟

حيدر الملا: انفجاريا؟ وصف طبيعة..

غسان بن جدو: ماذا يعني انفجاري؟ حاد يعني؟

مشارك1: بدأت حادا جدا..

حيدر الملا: حاد بأي شيء؟

مشارك1: بتصريحاتك تجاه الآخرين، وبدأت نوعا ما مستفز انفجاري بهذا القصد. سؤالي للأستاذ حسن سلمان، بدأت باتهام الدول العربية السعودية الكويت ما بعرف شو، أتمنى أن تتكلم عن التدخل الإيراني تحديدا مثلا، الكل الآن كل الكتل السياسية تقول هنالك تدخل إيراني في العراق طيب لماذا لا تشير إلى هذا التدخل؟

غسان بن جدو: جميل. شكرا جزيلا، سيد حيدر تفضل.

حيدر الملا: بالنسبة، العفو، ننتظر نسمع السؤال الثاني؟

غسان بن جدو: تفضل، لا، تفضل مباشرة.

حيدر الملا: بالنسبة لسؤالك أنه تصريحات انفجارية أو حادة بالحقيقة يعني هاليوم اللي صار بالعراق على مدار السبع سنوات يعني العراقيون قبل 2003 كانوا يحلمون بعملية سياسية يحلمون بدورهم ببناء الدولة يحلمون بمظلة العراق الهوية العراقية ولكن هل.. أسألك سؤالا يعني يرضيك ما حدث خلال هذه السبع سنوات؟ عندما تسمع يعني أعطيك مثالا واحدا حتى تقول إنه ذاك الوقت لو تكون..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن كنتم شركاء سيد حيدر، ألم تكونوا شركاء؟

حيدر الملا: لا، لا..

غسان بن جدو: يعني خلال السنوات الأخيرة لم تكونوا شركاء؟

حيدر الملا: نحن معارضون، إذا سمحت لي، نحن معارضون، رفضنا.. يعني رح أعطي مثالين حتى توضح للأخ إذا كان الوقت يسمح لنا، يعني الشراكة كان نقاش لتشكيل هذه الحكومة حكومة السيد المالكي، كان السيد المالكي يضغط على السيد المطلق اقبل بأربع وزارات، السيد المالكي كان.. الدكتور صالح المطلق يقول له افهم الوزارات الخدمية لا تدخل بقضية المحاصصة، علينا أن نعكس حكومة خدمات، ليس المهم..

حسن سلمان: (مقاطعا): لا، لا..

حيدر الملا: أرجوك خليني أكمل..

حسن سلمان: تكلم باسم صالح المطلق، أنت ليش تتكلم..

حيدر الملا: أرجوك خليك من حديث المهاترات، فكان يقول..

حسن سلمان: لا، لا، مو مهاترات..

حيدر الملا: فكان يقول.. أرجوك خليني أكمل للأستاذ..

حسن سلمان: مو مهاترات، المشاركة.. العراقية تتكلم لو باسم صالح المطلق؟

حيدر الملا: لا تقاطع، الجواب ليس لك..

حسن سلمان: أنت تتكلم باسم العراقية؟

حيدر الملا: الجواب ليس لك، لا يشرفني بعد أن وصفت أمتنا العربية بهذا الشكل أن أجاوبك.

حسن سلمان: إيه لا يشرفك.

حيدر الملا: فأجاوب الأخ الأستاذ. فكنا نقول، افهم أنه يجب أن تكون حكومة خدمات وليست حكومة محاصصة، هذه اليوم أعطيك مثالا، الناطق باسم الحكومة -وأضربه مثالا وليس انتقاصا من شخصه أو أن أعرج عليه- هو ناطق باسم الحكومة هو الذي أقحم نفسه ليكون على رئاسة اللجنة الأولمبية وبسبب هذه التدخل أقصي العراق من كل النشاطات الرياضية، هو الذي يصوت عليه ليكون سفيرا وهو مرشح ليكون نائبا، أين يعني أين ستذهب أنت وبقية الكفاءات عندما ستكون هذه البيئة للعملية السياسية..

غسان بن جدو (مقاطعا): سيد حيدر من فضلك أجبت على هذه النقطة من فضلك..

حيدر الملا: (متابعا): كيف تريد أن يكون صوت العراقي؟ كيف تريد أن يكون صوت المعارض؟ أن يقبلوا مثل هذه الأمور؟

غسان بن جدو: جميل خلص الله يخليك سيد حيدر الوقت يضيق علينا. تفضل سيدي.

حسن سلمان: أولا تكلم باسم صالح المطلق وهو ناطق رسمي باسم العراقية..

غسان بن جدو: ليست مشكلة.

حسن سلمان: لا، لا، لأن العراقية..

حيدر الملا: طرحنا مثالا، طرحنا مثالا يا أستاذ غسان.

حسن سلمان: لا، لا، لأن العراقية مشاركة في الحكومة.

حيدر الملا: نعم، انسحبت من الحكومة.

حسن سلمان: لا، انسحبت بعد ذلك ثم رجعت.

غسان بن جدو: نعم، أنا قلت لك، حدثه عما يسمى بالتدخل الإيراني. رجاء يا إخوان هدوء بعض الشيء.

حسن سلمان: أما بالنسبة أخي العزيز للتدخل، التدخل العربي والتدخل الإيراني، إحنا عندنا مبدأ أساسي دستوري نحن نرفض أن يكون العراق مقرا وساحة لأي صراع إن كان إيرانيا أو تركيا، نحن ندين تدخل أي دولة كانت لكن التدخل.. الإيرانيون يتهمون بالتدخل من الجانب الأميركي وهذا صراع حاولنا أن نرفعه عن العراق..

مشارك1 (مقاطعا): طيب لماذا...

غسان بن جدو: الآن ما عم يسمعوك يا أخي العزيز..

حسن سلمان: لا، أما التدخل الآخر..

غسان بن جدو (مقاطعا): يا سيد حسن يعني أجبني بكل صراحة وبكل وضوح لأن القول الآن إن إيران لا تتدخل لا أحد سيصدقك..

حسن سلمان: (مقاطعا): لا، أنا ما قلت إنها تتدخل..

غسان بن جدو (متابعا): والقول إن السيد حيدر الآن إن الدول العربية لا تتدخل لا أحد سيصدقك..

حسن سلمان: (متابعا): أنا قلت، لا، لا، اسمح لي أستاذ غسان..

غسان بن جدو (متابعا): اسمعني من فضلك، أن تقول إن إيران لا تتدخل لن يصدقك أحد..

حسن سلمان: لا، أنا ما قلت..

غسان بن جدو: وأن يقول الدول العربية لا تتدخل لن يصدق أحد..

حسن سلمان: لا تقولني شيئا أنا ما قلته.

غسان بن جدو: أنا ما أود أن أقوله، لأنه هو عندما سألك بأن هناك تدخلا إيرانيا ضع لنا هذا الإطار في بعده الإستراتيجي، نريد أن نفهم يعني ربما من حق الدول العربية أن تتدخل لأنها تخشى على عروبة العراق، هل أنت أيضا..

حيدر الملا: (مقاطعا): أنا أيضا لم أقل إن الدول العربية..

غسان بن جدو (متابعا): هل أنت أيضا تعتقد أن إيران تتدخل لأنها تخشى على أمنها القومي أم ماذا؟

حسن سلمان: هذا جزء من الصراع الأميركي الإيراني في المنطقة والعراق حاولنا ونحاول جاهدين ما بين الجانب الأميركي وما بين الجانب الإيراني أن يبعدوا العراق من ساحة صراعهم..

غسان بن جدو: جميل، يعني الخلاصة أن هناك..

حسن سلمان: (متابعا): أنا أقول هنالك صراع أميركي إيراني على الساحة العراقية لكن نحاول جهدنا وهذه المسألة حاولناها منذ ثلاث سنوات لكن الآخر الذي يبعث لنا فتاوى التكفير الآخر الذي يبعث لنا السيارات المفخخة..

حيدر الملا: (مقاطعا): ندينها، ندينها، أنا أدين، أتمنى أن تدين، أتمنى أيضا أن تدين..

حسن سلمان: أنت مو مشكل تدينها بالكلام وتشاركها..

حيدر الملا: (متابعا): أدين، أن تعطي موقفك من التدخلات، ما هو موقفكم من ولاية الفقيه؟

حسن سلمان: أدري أنا مشكلتي..

حيدر الملا: أتمنى أن تقول للناس شنو موقفكم من ولاية الفقيه..

حسن سلمان: إيه أيه أنا سأقول لك، أنا سأقول لك..

حيدر الملا: أتمنى أن تجيب الآن ما هو موقفكم من هذه المسألة؟

حسن سلمان: إيه الآن أجيبك..

غسان بن جدو: أجبه، أجبه.

حسن سلمان: ليس المهم أن تدين هذا الكلام وتدعمون الإرهاب بالمال..

حيدر الملا: نحن من ندعم الإرهاب بالمال؟

حسن سلمان: نعم..

حيدر الملا: نحن أصحاب المليشيات اللي جاءت من إيران؟ نحن أصحاب الأسلحة التي صنعت في إيران؟

حسن سلمان: الآن صاحبك محال عالمحكمة الجنائية..

حيدر الملا: نحن أصحاب هذا العبد المهدي اللي أخذنا بيوت الزوية وانقتلوا الناس وانحبست الفلوس..

حسن سلمان: جيد، جيد..

غسان بن جدو: خلينا نسمح للناس بالتدخل الله يخليك، تفضل..

حسن سلمان: مو سألني عن ولاية الفقيه؟

غسان بن جدو: تفضل أجبه عن ولاية الفقيه، ما في مشكلة، تفضل أجبه بس باختصار إذا سمحت.

حسن سلمان: نحن مرجعيتنا في النجف الأشرف متمثلة بسماحة آية الله العظمى السيد السيستاني الذي هو خيمة كل العراقيين والذي أمس طلع..

حيدر الملا: (مقاطعا): خيمة كل العراقيين، جوابك أنت، لا تجب عن السيد السيستاني، السيد السيستاني براء منكم.

حسن سلمان: لا، لا، هذا أنا جوابي..

حيدر الملا: أنت جاوب أنت رأيك أنت موقفك..

حسن سلمان: لا، لا، اسمع، أول شيء تأدب..

حيدر الملا: موقفك، موقفك. السيد السيستاني خيمة على الكل ونعرف رأيه ويعرف رأيه كل العراقيين..

حسن سلمان: أول شيء تأدب..

حيدر الملا: أما جاوب أنت لا تجب على.. ولا تقول ولا تتكلم..

حسن سلمان: لا، لا، أول شيء تأدب..

حيدر الملا: أنا مؤدب والعراقيون يعرفون..

حسن سلمان: لا يتبرأ من عندنا، السيد السيستاني يتبرأ من عند البعثيين..

حيدر الملا: جاوب موقفك أنت.

حسن سلمان: يتبرأ من البعثيين القتلة..

غسان بن جدو: جميل خلص، اتفقنا..

حسن سلمان: يتبرأ من البعثيين ولا يتبرأ من أبنائه وأولاده، يتبرأ من القتلة..

حيدر الملا: من القتلة الذين كونوا المليشيات..

غسان بن جدو: يا مرشحين، يا مرشحين اسمحوا للرأي العام أن يتحدث يا مرشحين. تفضل أخي باختصار.

حسن سلمان: نعم، تفضل.

مشارك2: أستاذ السؤال موجه إليكم، هل إن البرلمان والحكومة في حال تشكيلها ستكون مبنية أم على اصطفافات من نوع جديد؟

غسان بن جدو: يعني مبنية ماذا؟ اصطفافات سياسية أم طائفية تقصد؟

مشارك2: يعني تكون إيه يعني تكون مبنية على اصطفافات طائفية.

حيدر الملا: يعني بالحقيقة يعني قلت قبل شوية إن..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا هي الحقيقة سيد حيدر الملا فقط يعني ربما أنا اسمحا لي بهذه، يعني تشكيلة الآن القائمات الموجودة الآن فيها شيعي وسني وكردي يعني كل القائمات، القائمة العراقية منوعة، قائمتكم منوعة، كلها منوعة، ربما القضية الأساسية..

حيدر الملا: (مقاطعا): لا، هو البناء حقيقة لحد الآن هنالك يعني الآن الساحة طرحت قضيتين، حقيقة العراقية كائتلاف انتخابي تعكس رغبة العراقيين بالتغيير، اليوم كل العراقيين من الشمال إلى الجنوب على مدار السبع سنوات هم يقولون -إذا سمحت لي- موازنة تجارية كانت توصف موازنة الحكومة أنها موازنة تجارية، ثلاثمائة مليار خصصت لحكومة السيد المالكي على مدى الأربع سنوات لم يستطع المواطن العراقي أن يتلمسها لا على مستوى التعليم لا على مستوى الصحة لا على مستوى الأمن وبالنتيجة كانوا يقولون هذه بسبب حكومة المحاصصة، كنا نقول لهم يابا هذه محاصصة كان السيد المالكي يقول حكومة وحدة وطنية ولذلك بسبب المحاصصة ما نقدر نسوي،من طلعت الدعايات الانتخابية أنتم لاحظتم في ثلاث ساعات الإخوان في الائتلاف وفي دولة القانون سرعة إنجاز مهولة سرعة إنجاز غير طبيعية، لأول مرة في العراق أن يكون هذه الشيء..

غسان بن جدو (مقاطعا): هذه موجودة في كل الدول العربية يا سيد حيدر الملا، حتى في انتخابات البلدية هنا في لبنان موجودة.

حيدر الملا: هذه الأحزاب جاءت باسم الطوائف لتثري جيوبهم ولتثري أنفسهم ولتقايض كرسي الحكم بدماء العراقيين وأموالهم.

غسان بن جدو: جميل. تفضل أخي.

مشارك3: دكتور حسن سلمان شاهدنا بالسنة اللي تبعت تشكيل حكومة المالكي انسحابات، انسحاب الكتلة الصدرية..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، أخي العزيز هذا خارج عن الموضوع، تفضل نحن نتحدث عن هذه الانتخابات الآن، نحن لسنا في مجال تقييم حكومة المالكي..

مشارك3: لا، لا، مو..

غسان بن جدو: رجاء اسأل عن الانتخابات هذه فقط.

مشارك3: لا، هو هل تعتقد أن هذه الانسحابات ستتكرر في الحكومة أو المرحلة المقبلة؟

حسن سلمان: أنا أعتقد -أجيب بشكل سريع- أن نتائج الانتخابات..

الموقف من حزب البعث والقوات الأميركية

غسان بن جدو (مقاطعا): هذا ما بعد الانتخابات سيد حسن سلمان رجاء هذا ما بعد الانتخابات. بعد إذنك يا زميلي العزيز تفضل.

مشارك4: أستاذ حيدر الملا طبعا السؤال لك، هل برأيك أن القائمة العراقية تريد أن يرجع حزب البعث المنحل إلى الدولة الجديدة ويمارس عمله من جديد في هذه الدولة الجديدة؟

حيدر الملا: بارك الله بك على هذا السؤال، نحن ندين كل الجرائم التي تعرض لها الشعب العراقي قبل 2003 وبعد 2003، وحزب البعث من خلال مواقع الإنترنت إذا تدخل عليها يعتبر هذه العملية السياسية باطلة لأنها وقعت تحت ظل الاحتلال ويعتبر كما قال أستاذ غسان كل المشاركين هم آثمين ولذلك نحن برنامجنا ليس له علاقة لا من بعيد ولا من قريب بحزب البعث ولكن إذا كان..

حسن سلمان: (مقاطعا): سؤاله هل تدين جرائم حزب البعث..

حيدر الملا: (متابعا): توصيف الأستاذ حسن سلمان إذا كان توصيف حسن سلمان من يقول بعراقيته هو بعثي من يقول بعروبته هو بعثي..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا يا سيد حيدر هالقضية ليست فقط مع البعثيين رجاء..

حسن سلمان: أنا ما قلت هذا الكلام.

حيدر الملا: هذا موضوع آخر، نحن لسنا لنا علاقة بحزب البعث لا من قريب ولا من بعيد..

حسن سلمان: اسمح لي، لا، اسمح لي..

حيدر الملا: تريد أن تعيد للعراق دوره في المنطقة وفي العالم وأن تعيد الهيبة للعراقيين وللعراق وأن نؤسس لدولة مدنية تعتمد الهوية الوطنية ولا تعتمد المسميات الطائفية أو الإثنية أو الدينية.

غسان بن جدو: علما سيدي لأنه كان الحديث..

حسن سلمان: (مقاطعا): لم يجب على السؤال.

غسان بن جدو: رجاء..

حيدر الملا: لا تريد أن تعيد مجد البعث وليس لنا علاقة بحزب البعث لا من قريب ولا من بعيد.

حسن سلمان: هل تدين جرائمه والأنفال؟

حيدر الملا: يعني جاوبت، ندين كل الجرائم، نعم ندين كل الجرائم..

حسن سلمان: هل تدين جرائم المقابر الجماعية؟

حيدر الملا: ندين الجرائم والمقابر الجماعية..

حسن سلمان: هل تدين الإعدامات هل تدين المفخخات؟

حيدر الملا: نعم، نعم، ندين كل هذه الجرائم..

حسن سلمان: جيد.

حيدر الملا: وندين جرائمكم اللي ارتكبتموها أيضا بحق الشعب العراقي.

حسن سلمان: جيد، جيد..

حيدر الملا: كما ندين تلك الجرائم ندين جرائمكم اللي ارتكبتم بها..

حسن سلمان: جيد.

حيدر الملا: ندين جرائمكم لما هجرتم أربعة ملايين عراقي، ندين جرائمكم لما قتلتم مليون عراقي..

حسن سلمان: نعم، نعم، ماشي.

حيدر الملا: ندين جرائمكم لما جبتم المليشيات من إيران..

حسن سلمان: ماشي هذا صوتك العالي خففه، إيه..

غسان بن جدو: سيد حيدر وسيد حسن علما فقط أن..

حسن سلمان: نعم، نعم، خليني أنا أتكلم.

غسان بن جدو: أن كل ما قلناه فقط ليس عن حزب البعث، هيئة علماء المسلمين تقاطع هذه الانتخابات وتعتبركم شركاء..

حيدر الملا: وهذا ما نقوله.

غسان بن جدو: أكثر من فصيل يعلن بأنه مقاومة، أيضا حتى من وصف بأنكم آثمون -ليس حزب البعث بالمناسبة- فصائل تعرف بأنها من المقاومة، تفضل.

حسن سلمان: لا، خلينا اعطنا وقتا يا أستاذ غسان.

غسان بن جدو: سأعطيك، تفضل باختصار شديد إذا سمحت.

مشارك5: السؤال إلى المرشحين الجدد، قد سمعنا بالإعلام أنهم يتكلمون عن المشروع كل واحد عنده كل قائمة عندها مشروع تتكلم عالبناء عالإعمار عالصحة عالتعليم ولكن لم نسمع مشروعا تجاه القوات الأميركية.

غسان بن جدو: جميل، تفضل أخي..

حسن سلمان: لا، لا، أنا أجاوبك.

غسان بن جدو: لا، لا، سنتحدث، ستجيبه. تفضل أخي.

مشارك6: سؤال للأستاذ حيدر الملا، تكلمت كلاما كلش جيد يعني وقلت إنه دفاع عن الوطنية وإن هو أشكلت على انتمائكم إلى حزب البعث باعتباره قتل العراقيين والآن الكل يعترف أنه أكو مقاومة سنية شيعية شريفة، فكان الدكتور إياد علاوي درع الأميركان في المقاومة الأولى اللي صارت بالفلوجة وبالنجف فكان الدرع اللي صد ضربات المقاومة إياد علاوي، ثم أصبح الدكتور المالكي درع المقاومة اللي هي بعد المعركة الثانية اللي أصبح له يدان يد..

غسان بن جدو (مقاطعا): بقيت دقيقتان فقط، الله يخليك.

مشارك6 (متابعا): يد تصد المقاومة ويد تصد عداء منتظر الزيدي، فالمالكي قاتل للشعب العراقي والدكتور إياد علاوي قاتل للشعب العراقي، قاتلين للمقاومة فهؤلاء يجب اجتثاثهم، نفس البعثية.

غسان بن جدو: كله اجتثاثهم يعني؟

مشارك6: نعم.

غسان بن جدو: أنتم كلكم مع منطق الاجتثاث والإقصاء! سيد حسن تفضل.

حسن سلمان: وضعنا في برنامجنا الانتخابي يا أستاذ العزيز اللي سألت عن موضوع الاحتلال الأميركي، وضعنا..

غسان بن جدو: سيد حسن بقيت دقيقة واحدة أسرع من فضلك.

حسن سلمان: من أهم أولويات الائتلاف الوطني العراقي هو مسألة استكمال السيادة الوطنية ومن خلال التطبيق الدقيق ما لنا وما علينا في موضوع الاتفاقية الأمنية وبالتالي نحن وضعنا قوانين للبناء.. نعم نطالبهم لآخر جندي وفي آخر يوم من 2011..

مشارك5 (مقاطعا): وماذا تفعلونه في السنوات الماضية؟ سبع سنوات.

حسن سلمان: لا، لا، هذه الاتفاقية الأمنية التي أجمع عليها وحتى مجلس النواب.

مشارك5: مطالبة ولا بالاتفاقية؟

حسن سلمان: لا، لا، المطالبة بإخراج القوات..

مشارك5: المطالبة بخروج الاحتلال وإما بالاتفاقية؟

حسن سلمان: مطالبة خروج الاحتلال لآخر جندي واستكمال السيادة العراقية..

مشارك5: لماذا لم تستكمل الآن؟

حسن سلمان: من خلال ماذا؟

مشارك5: لماذا لم تصرحوا الآن بخروج الاحتلال؟

حسن سلمان: لا، لا، صرحنا من الأول، صرحنا من الأول.

غسان بن جدو: سيد حيدر تفضل.

حيدر الملا: فيما يخص الفلوجة والنجف تعرف الأحداث صارت بالـ 2004، تتذكرها..

غسان بن جدو: سيد حيدر بقيت لك نصف دقيقة إذا سمحت.

حيدر الملا: نعم، في عام 2004 كان هنالك سيادة كاملة حاكم مدني اسمه بول بريمر وهنالك صلاحيات مطلقة للقوات الأميركية فلذلك من هجم على الفلوجة والنجف هي القوات الأميركية..

مشارك6: بقيادة الدكتور إياد علاوي.

حيدر الملا: الدكتور إياد علاوي كان رئيسا للوزراء..

مشارك6: وكان دخل النجف أيام الحرب، أنا من النجف أنا، دخل النجف أيام الحرب.

حيدر الملا: أجاوبك على هذا الكلام، من قام بالدخول هي القوات الأميركية ودور الدكتور إياد علاوي كان دور الوساطة مع جيش المهدي والمقاومين في الفلوجة نحو وقف عمليات القتال..

غسان بن جدو: هكذا دور السيد إياد علاوي؟

حيدر الملا: لأن العمليات العسكرية التي ووجهت من قبل المقاومين في وقتها بالفلوجة ومن قبل جيش المهدي بالنجف كانت كبيرة جدا..

حسن سلمان: (مقاطعا): هذا كلام غير سليم، حتى أياد علاوي من يومين..

حيدر الملا: (متابعا): دخل الدكتور إياد علاوي وسيطا في وقتها من أجل تطويق الأزمة وليس..

مشارك6 (مقاطعا): الأمر تصريح القوات الأميركية من إياد علاوي..

حيدر الملا: كان الأمر أميركيا..

مشارك6: تصريح القوات الأميركية من إياد علاوي، الغطاء الشرعي للقوات الأميركية إياد علاوي..

حيدر الملا: السيادة يا سيدي الفاضل..

مشارك6 (متابعا): الغطاء الشرعي كان إياد علاوي والآن الغطاء الشرعي الدكتور المالكي..

حيدر الملا: صحيح كان رئيسا للوزراء..

حسن سلمان: (مقاطعا): إياد علاوي يا أستاذ كان يوما هو اللي قال أنا..

حيدر الملا: بس أجاوب الأخ من فضلك..

حسن سلمان: يا أستاذ لا ليش تستحي تتكلم، أنا رح أدافع دور عن إياد علاوي، الأخ ما قال هذا الكلام، قال عكس هذا الكلام..

حيدر الملا: كان هو رئيسا للوزراء..

حسن سلمان: أنت تقلب الحقائق والأمور.

حيدر الملا: هو رئيس للوزراء ولكن القوات الأميركية هي من اتخذت هذا القرار وكان جهده منصبا نحو تطويق هذه الأزمة وحلها.

حسن سلمان: لا، لا، هذا كلام غير صحيح..

حيدر الملا: مو موجه لك والله حتى.. ما موجه لك أخي الفاضل مو موجه لك..

حسن سلمان: هو اللي قال، طيب ليش تكذب؟ هو الرجل قال..

حيدر الملا: مو موجه لك، أنا لا أنزل إلى مستواك وأكذب وأفتري كما افتريت..

حسن سلمان: لا، أنت كذاب علنا..

حيدر الملا: كما افتريت، الكذب بريء عنا، أنتم سياستكم الكذب يا أستاذ..

حسن سلمان: هو اللي قال قبل يومين أنا اتخذت قرارا..

حيدر الملا: أنت من يعرفك الشعب بما تكذب..

غسان بن جدو: هذه هي المنافسة الانتخابية في العراق التي تتجسد..

حسن سلمان: تكذب على صفك..

حيدر الملا: هذه مهاترات..

حسن سلمان: أنتم مخابرات الأردن..

حيدر الملا: لا أنزل لهذا المستوى الضحل..

غسان بن جدو: شكرا للسيد حيدر الملا شكرا للسيد حسن سلمان شكرا للسادة الضيوف شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة ولكن هذا هو الواقع العراقي الذي نشاهده الآن، فقط أود أن أشير بأن المصطلح الذي استخدمه السيد حسن سلمان من زناة ربما يقول إنه اقتبسه من الشاعر مظفر..

حسن سلمان: أدخلوا زناة الليل.. ركز.. أدخلوا زناة الليل، الجيوش الأجنبية، لا لن أتراجع عن هذا الأمر.

غسان بن جدو: ولكنك لا تقصد العرب سيد حسن سلمان.

حسن سلمان: نعم؟

غسان بن جدو: لا تقصد العرب.

حسن سلمان: لا، أقصد، أقول أدخلوا زناة الليل.

غسان بن جدو: لكن لا تقصد العرب لأنه أنا عربي وأنت عربي وكلنا عرب.

حسن سلمان: عرب أدخلوا زناة الليل يا أستاذ غسان، دخلوا الجيوش الأجنبية، أنا لن أتراجع عن هذا الأمر.

حيدر الملا: بس اسمح لي، صدقني يا أستاذ غسان مستوى الجزيرة ومستواك، أربأ بالجزيرة أربأ بكثير من هذه العبارات، مع كل الأسف..

حسن سلمان: أستاذ غسان، أدخلوا زناة الليل..

حيدر الملا: مع كل أسف، لا تقل، هذه عبارات ساقطة لا تليق إلا بمن يقولها..

غسان بن جدو: أشكر كل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة مع تقديري لكم، في أمان الله.