- استقلالية الإعلام وتفاعله مع القرار السياسي
- تأثير النقل الإعلامي ومنطق الإعلام الرسمي
- انعكاس المواقف الرسمية في الإعلام والمعايير المهنية
- الموقف الحكومي من الإعلام وتأثير الرقابة

 غسان بن جدو 
 إبراهيم الأمين
 خالد الدخيل
عبد الرزاق الداهش
 عادل درويش 
غسان بن جدو: مشاهدي المحترمين سلام الله عليكم. كاشف ومكشوف، نظريا الإعلام كاشف بل هو الكاشف والواقع هو المكشوف. الإعلام هنا صحف وإذاعات ووكالات وفضائيات وكتاب وغير ذلك، الواقع هنا سياسة وأمن واقتصاد وحياة عامة يومية بكل ما فيها من تجاعيد وتفاصيل. كاشف ومكشوف، المفارقة الآن أن هذا الإعلام الكاشف بات هو المكشوف والواقع المكشوف بات هو الكاشف، ما معنى هذا؟ معناه أن أصحاب الشأن والقرار في بلداننا، بعض بلداننا العربية، باتوا هم المحددين لكل جزئية في الإعلام، يحددون كل شيء وهذا لم يعد خافيا، لا بل إن في حالات عدة ليسوا حتى أصحاب القرار السياسي هم المحددون بل رجال الأمن والمخابرات، غير أن الأمر تطور الآن في مفارقة أغرب، أن الحكومات باتت تشكو قلة حيلتها أمام إعلام تعتبره محرضا فتاكا وهتاكا، وأكثر من ذلك في مفارقة أكثر غرابة، المنطق تحول بشكل دراماتيكي فبات حكام يحددون قرارات ما إيجابية كانت أم سلبية طبقا لخطاب إعلامي ما لصحيفة ما أو فضائية ما! كاشف ومكشوف، هنا أيضا مفارقة جديدة، لقد أصبح الإعلام ذاته كاشفا ومكشوفا لإعلام آخر، نتحدث عن صحف وكتاب وفضائيات فهذه الصحيفة ترى الحدث بمنظار فيكون الرد عبر أخرى بمنظار مغاير، وهذه فضائية تنقل الحدث بعين فيكون الرد بفضائية مقابلة بعين مغايرة، وزمن الحروب والأزمات العربي خير شاهد، لذا نسأل عن جدلية الإعلام والحاكم في زمن الأزمات. أما الكاشف والمكشوف في نقاشنا فهم إعلاميون وكتاب من أهل الدار، يسعدنا أن نستضيف هنا في الدوحة الأستاذ إبراهيم الأمين رئيس مجلس إدارة صحيفة الأخبار اللبنانية، والدكتور خالد الدخيل الكاتب السياسي السعودي، والأستاذ عبد الرزاق الداهش رئيس تحرير صحيفة الجماهيرية الليبية، والأستاذ عادل درويش الصحفي البريطاني من أصل مصري وهو إعلامي وكاتب، مرحبا بكم أيها السادة جميعا.

استقلالية الإعلام وتفاعله مع القرار السياسي

غسان بن جدو: أود أن أبدأ معك دكتور خالد الدخيل، نحن نتحدث هنا عن.. لا نريد أن نتحدث عن الإعلام بشكل عام لكن نريد أن نتحدث عن الإعلام في هذا الزمن بل ربما في هذه اللحظة بالذات، هل بات الإعلام هو فعلا المحدد للقرار السياسي وبات هو صانع الحدث أكثر من كونه ناقلا للحدث؟

خالد الدخيل: لا، أنا أتصور أن الإعلام العربي تحديدا حقيقة هو دائما ناقل للخبر وناقل للحدث وأنا أتصور أن يعني بالأسلوب الذي يتبعه الإعلام العربي في القيام بدوره من هذه الناحية هو دائما يتبنى الخط الرسمي لهذه الدولة العربية أو تلك، وبالتالي أنا في تصوري أن الإعلام العربي لم ينجح في خلق بالفعل مسافة كافية من الاستقلال، ليس بالضرورة الحياد لكن الاستقلال عن المركز الرسمي وعن الدوائر الرسمية، ولذلك نجد أن الإعلام العربي يقع في إشكالية ما أسميه أنا بالمضمر، في مقابل الكاشف والمكشوف، المعلن والمضمر في السياسات العربية.

غسان بن جدو: إذاً هو صاحب موقف يعني حتى وإن كان أستاذ إبراهيم الأمين..

خالد الدخيل (مقاطعا): هو صاحب الموقف الرسمي.

غسان بن جدو: ولكن هو بالضرورة.. يعني ليس بالضرورة أحيانا هو صاحب الموقف الرسمي، يعني بمعنى آخر هناك مواقف في حدث ما، لنقل..

خالد الدخيل (مقاطعا): لا، هو ليس..

غسان بن جدو (متابعا): لنتحدث الآن مثلا عن حرب غزة، في حرب غزة كان هناك مواقف وكان هناك خياران، صحيح يعبر عن هذا الخيار بعض الحكومات، تعبر عن الخيار الآخر بعض الحكومات الأخرى والإعلام هو جزء من هذه المواقف..

خالد الدخيل (مقاطعا): لا، لذلك تجد الإعلام منقسما على نفس الخط الذي انقسمت فيه الدول العربية، في إعلام يمشي مع هذه الدول وفي إعلام آخر يمشي في اتجاه آخر مع دول أخرى.

غسان بن جدو: بمعنى آخر أستاذ إبراهيم الأمين هل يعني هذا أن الإعلام هو تابع في كل الأحوال أم هو صاحب موقف سياسي، كجزء من الفرز السياسي القائم أصبح هناك أيضا فرز إعلامي قائم؟

إبراهيم الأمين: يعني إجمالا ليس هناك إمكانية للحديث عن إعلام مستقل يعني عن مهنيين أنتجوا هذا الإعلام فحولوه إلى شريك في صياغة القرار أو في صنع أحداث ما، في واقع الإعلام العربي الآن صحيح الإعلام إلى حد كبير إعلام تابع لكن هناك أشكال أخرى من الشراكة التي يقوم بها الإعلام بمعنى إذا أخذت مثال حدث غزة توقف الإعلام عن تغطية نتائج الحرب الإسرائيلية على غزة جعل موضوع غزة يمر في القمة العربية، لا أقول على مستوى القادة، يمر مرور الكرام وكأن الحرب انتهت وكأن شيئا لم يحصل، المآسي الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية القائمة الآن في قطاع غزة ليس هناك من يولها اهتماما أو أولوية لأن الإعلام الذي ظل مطاردا للخلافات السياسية انشغل بأمر آخر، لكن لم يحصل أن الإعلام العربي صنع حدثا ولم يحصل أن الإعلام العربي فرض على قيادة القرار السياسي أن تتجه صوب خطوة معينة.

غسان بن جدو: في حصار غزة، قبل أن تندلع الحرب، في حصار غزة عندما قطعت الكهرباء والفيول إلى آخره ألم يهتم بعض الإعلام -ولا أريد أن أتحدث عن فضائية محددة- ولكن ألم يهتم بعض الإعلام وبشكل مكثف بما فرض على بعض الحكومات أن يعني تستحي مما هو قائم؟

إبراهيم الأمين: لا، أنا أقول لك هول الجريمة كان عنصرا دافعا لكن فشل العدوان الإسرائيلي جعل ربما بعض الحكومات أو بعض الزعماء العرب أن يستندوا إلى ثقل الجريمة الإنسانية للتعبير عن تعاطف يخفي ضمنا موقفا سياسيا مغايرا لما جرى، يعني كل التعاطف الذي حصل مع غزة قبل العدوان وبعد العدوان اقتصر في جانب كبير منه على تعاطف إنساني ولم يتحول إلى دعم سياسي حتى للذين صمدوا سواء كحركة مقاومة أو حتى كجمهور.

غسان بن جدو: انتقاد بعض الحكومات لجزء من الإعلام العربي بأنه فتاك وبأنه فتان وبأنه يثير وبأنه يحرض وبأنه هو يثير الأزمات، هل ترى هذا الانتقاد وهذه الاتهامات منطقية ودقيقة وصحيحة؟

عادل درويش: نعم يعني أنا طبعا بحكم اهتمامي بمنطقة الشرق الأوسط راقبت أنا.. سيادتك طرحت مسألة التغطية في غزة، في غزة هناك ثلاثة عوامل، العامل الأول على الجانب الإسرائيلي، الإسرائيليون ارتكبوا خطأ فادحا بعدم السماح للصحفيين بالذهاب إلى غزة فقبل أن تبدأ الحرب حدث نوع من الاستعداء للصحافة العالمية ولذلك تجد أن الصحافة البريطانية والصحافة الأوروبية كانت في مجملها متخذة موقفا سلبيا من إسرائيل، النقطة الثانية عدم تواجد صحافة مستقلة داخل غزة لهذا السبب فكانت بعض الصحف القنوات العربية تقريبا مجاملة لحماس أو تحت رقابة أو سيطرة حماس، النقطة الثالثة ما ذكر هنا من بعض الصحافة التحريضية سواء لأسباب عاطفية لأسباب مادية أو أيديولوجية كان هناك نوع من التحريض مثلا في مسألة فتح أو إغلاق معبر غزة كان هناك معلومات خاطئة عن..

غسان بن جدو (مقاطعا): عن ماذا؟

عادل درويش: عن متى يفتح معبر رفح مثلا، معبر رفح خاضع لاتفاقية الاتحاد الأوروبي، لا أذكر أن جهة إعلامية بما فيها الـ BBC العربي لم تكن تذكر هذه المعلومة مثلا، أنه..

إبراهيم الأمين (مقاطعا): الـ BBC لم تذكر فهذا لا يعني أنه لا يجب المطالبة بفتح معبر رفح، يعني ليس خطأ من وسائل الإعلام، هذا ليس خطأ مهنيا، هذه تغطية أو إصرار على موقف له بعد سياسي، صحيح..

عادل درويش (مقاطعا): بالضبط هذا ما قصدته، ليس خطأ مهنيا هذا موقف سياسي.

إبراهيم الأمين: البعد السياسي، في حالة الحرب -أنت تعيش في بريطانيا- في حالة الحرب هل سمح.. هل هناك تجارب تدل على قيام صحفيين بريطانيين انتقدوا سلوك الحكومة البريطانية أو الجيش..

عادل درويش (مقاطعا): نعم، نعم..

إبراهيم الأمين (متابعا): بمعنى جدي؟

عادل درويش: نعم، العراق، الذي مثلا الذي أدى إلى محاكمات أبو غريب الصحافة، الصحافة البريطانية هي التي كشفت عن..

إبراهيم الأمين (مقاطعا): في وقت لاحق..

عادل درويش (متابعا): عن موت..

إبراهيم الأمين (متابعا): ليس في مرحلة الحرب..

عادل درويش (مقاطعا): اسمح لي، أنا تركتك، في حالة حرب أثناء حرب العراق، أثناء حرب العراق التجاوزات والمحاكمات التي تمت كشفت فيها الصحف، الصحافة هي التي كشفت ذلك.

غسان بن جدو: لنعد للتحريض يعني هل أنت تتهم جزءا من الإعلام العربي بأنه فعلا هو متورط في التحريض أم أنه ينقل الواقع كما هو ولكن البعض لا يريد من هذا الإعلام أن ينقله، أن يقول الحقيقة؟..

عادل درويش (مقاطعا): كيف..

غسان بن جدو (متابعا): إذا نقلها فيصبح فتانا، إذا قالها فيصبح محرضا.

عادل درويش: كيف يمكن أن تنقل الواقع إذا لم يكن لك كاميرا في غزة وكاميرا في إسرائيل وكاميرا في الأمم المتحدة؟ هذا يعني..

غسان بن جدو (مقاطعا): موجودة الكاميرات..

عادل درويش: هذا لم يحدث..

غسان بن جدو: موجودة الكاميرات.

هناك فضائيات تستضيف مناضلا في الأستوديو ليتهم مصر بأنها جزء من مؤامرة على الفلسطينيين لأنها لم تفتح معبر رفح دون توضيح أن المعبر يفتح باتفاقية مع الأوروبيين

عادل درويش:
الذي حدث أن بعض الفضائيات تضع مناضلا في الأستوديو وهذا المناضل يتهم مصر مثلا بأنها جزء من مؤامرة على الفلسطينيين لأنها لم تفتح معبر رفح دون تصحيح من المذيع دون أن يقول المذيع إن معبر رفح يفتح باتفاقية مع الاتحاد الأوروبي، دون أن ينقل أن قافلة من سيارات الإسعاف المصرية كانت تنتظر على الناحية الأخرى وأن فتح المعبر تحت ظروف إنسانية لنقل الجرحى أن حماس رفضت نقل الجرحى إلى سيارات الإسعاف المصرية، فهذا هو موقف سياسي مثلما تفضل الأستاذ الأمين وذكر، يعني هذا لا علاقة له بالواقع..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني هذه الفضائيات هي تناضل في الأستوديو؟ تناضل في الأستوديو؟

عادل درويش: أيوه في الأستوديو.

غسان بن جدو: يعني هذه الفضائيات تناضل في الأستوديوهات. أستاذ إبراهيم..

عادل درويش (مقاطعا): مناضلة في الأستوديو بمعنى إذا ذكرت أنا معلومة خاطئة أنت كمذيع تصحح لي.

غسان بن جدو: تفضل أخ عبد الرزاق.

عبد الرزاق الداهش: أنا أستاذ غسان نبغي نعود بك للمربع الأول، استقلالية الصحافة..

غسان بن جدو: لا، من فضلك حتى، سأعود إليك إذا سمحت لكن هذه النقطة لا نريد أن نضيع شوي، يعني هو يتهم الآن يقول إن هذه وسائل الإعلام هي تحرض، وليس هذا فقط هي تنتمي لموقف ما وتقول معلومات خاطئة وحتى تغطية الحروب هي في الأستوديوهات وتضع مناضلين يتحدثون بالعاطفة.

عبد الرزاق الداهش: هي أعتقد أن غزة موضوع بحد ذاته ملف بحد ذاته وقد أفرز الكثير يعني هناك فعلا يعني هناك بعض الإعلاميين هم أكثر شعبوية ولكن أيضا المأساة الإنسانية هي التي..

غسان بن جدو (مقاطعا): ماذا يعني إعلامي شعبوي؟

عبد الرزاق الداهش: شعبوي يعني أنه يتماهى مع الشارع فبالفعل هناك يعني في هناك تعاطف في الشارع قد زاد غذاه وقد حرض عليه، حرضت عليه وسائل الإعلام، هناك..

غسان بن جدو (مقاطعا): طيب هذا أمر سلبي أم إيجابي؟

الإعلام خلال الحرب على غزة كان أداة ضاغطة على كثير من الأنظمة العربية

عبد الرزاق الداهش:
هو من ناحية كرسالة الإعلام من ناحية إيجابية لكن كثيرين يرون أنه من الناحية المهنية هو أقل مهنية، لكن في تقديرنا أن الإعلام خلال غزة ونعتبرها مسألة استثنائية أنه بالفعل أنه كان ساهم بشكل كبير وكان أداة ضاغطة على كثير من الأنظمة العربية وكانت هذه مفيدة.

عادل درويش: هذا هو دور الأحزاب السياسية دور الجماعات غير الحكومية دور ما نسميه عندنا في بريطانيا باللوبي أو يعني..

غسان بن جدو (مقاطعا): وليس دور الإعلام؟

عادل درويش (متابعا): مجموعة ضغط سياسية لتيار سياسي معين، هذا ليس دور الإعلام حتى الدور الأخلاقي ليس دور الإعلام، هذا دور المدرسة والجامع والكنيسة والأسرة، دور الإعلام هو إنتاج سلعة إعلامية نظيفة جيدة يستهلكها المستهلك وهو القارئ أو المستمع.

إبراهيم الأمين: نهاية المبدأ.

خالد الدخيل: يعني قبل ما ندخل في حكاية السلعة وما سلعة يعني هو صحيح في النظام الرأسمالي كل شيء يتسلع هذا صحيح، لكن أعتقد مهمة الإعلام بالدرجة الأولى هي المعلومة، يعني أولا المعلومة الصحيحة والمعلومة الدقيقة..

عادل درويش (مقاطعا): بدون معلومة ما فيش غير قصص..

خالد الدخيل (متابعا): وبالتالي من ناحية الرأي، الرأي شيء ثاني طبعا، الرأي يعني لكل طرف لكل صحيفة أو لكل كاتب له الحق أن يعبر عن رأي معين حيال هذا الحدث أو ذاك لكن يعني أنا في تصوري أن مشكلة الإعلام العربي بشكل عام وفي موضوع غزة تحديدا هي حكاية المعلومة هذه، أنه لما تقرأ صحيفة مع ما يسمى بين قوسين دول ممانعة مثلا سوف تجد مجموعة معينة من المعلومات ولما تقرأ الصحف التي تمثل ما يسمى بتيار الاعتدال سوف تجد معلومات أخرى..

غسان بن جدو (مقاطعا): وماذا عن الفضائيات؟

خالد الدخيل: حتى الفضائيات..

غسان بن جدو: كيف؟

خالد الدخيل: لأن..

غسان بن جدو: ما الصورة تتكلم.

خالد الدخيل: يعني من حيث المعلومة ومن حيث زاوية النظر للحدث.

غسان بن جدو: لكن في الفضائيات الصورة تتكلم يعني لا تعطي الفضائيات هكذا معلومة..

خالد الدخيل (مقاطعا): إيه بس الصورة.. لا، لحظة، الصورة انتقائية بالفعل يعني أنت تختار الصورة، هذه الفضائية تختار صورة معينة من زاوية معينة..

غسان بن جدو: نعم، صحيح..

خالد الدخيل: وهذه الصحيفة تختار صورة مختلفة ومن زاوية مختلفة، ما الذي يعني يخلق هذه الاختلافات في انتقائية المعلومة وفي انتقائية الصورة؟ هو الموقف السياسي أو الأيديولوجي المسبق.

غسان بن جدو: جميل..

إبراهيم الأمين: وهو هذا الموقف هو الذي يقف خلف وسائل الإعلام يعني محاولة تصوير الإعلام العربي وكأنه خارج أو مخالف لطبيعة الانقسام أو التشكل السياسي والاجتماعي يؤدي إلى هذا الخلط بين مهنية ضرورية في مكان ما أو على الطريقة الغربية وبين موقف سياسي في حالة حرب. يعني أنا أقول لك في قمة الدوحة لجأ الليبيون إلى توزيع نص كلمة للرئيس القذافي قيلت خلال مداخلته القصيرة، التبرير الذي قبله الإعلاميون لهذا التوزيع هو أن صوت العقيد القذافي لم يسمع أي أن ليبيا الحكومة الليبية لجأت عبر مصدر رسمي إلى إنهاء الجدل ماذا قال وماذا سمعت بأن وزعت نصا لكن هذا النص حتى لو فرضنا أن خلفية قرار توزيعه هي لتوضيح ما لم ليكن واضحا للجميع تحول إلى مادة في سجال ما بعد هذا الكلام، يعني البعض أخذ هذا الكلام على أنه موقف سياسي وتصرف يعني الإعلاميون من السعودية تصرفوا لجؤوا إلى انتقاد حاد لموقف ليبيا ربطا بهذا البيان بينما يعني عندما خلقت مسافة قصيرة ولمدة زمنية بسيطة بين الإعلاميين وبين السياسيين فيما كان الإعلاميون يختلفون حول توصيف ما قاله القذافي كان السياسيون يعملون على إنتاج مصالحة مخالفة تماما لما مارسه الإعلاميون.

غسان بن جدو: هذه نقطة، هناك ملاحظة منهجية، لأنه سأعود إلى الدكتور. نحن إذا لاحظتم الآن لا يوجد أي ضيف كريم معكم ينتمي للعالم المرئي..

خالد الدخيل: للإعلام؟

غسان بن جدو: للإعلام المرئي للفضائيات والسبب أنه نحن فضائية ولا نريد أن ننتقي..

خالد الدخيل (مقاطعا): أنت تمثلهم.

تأثير النقل الإعلامي ومنطق الإعلام الرسمي

غسان بن جدو (متابعا): فإذاً الكلام هو عن الإعلام بشكل عام وربما حججكم أو انتقاداتكم للإعلام الفضائي والمرئي سيكون ربما أكثر مقبولا حتى لا ندخل في التحيز. ولكن أنا أود أن نعود بعدئذ إلى قضية ما تفضل به أنه مناضلين بالأستوديو لأنه حقيقة اتهام خطير جدا وينبغي أن نناقشه بشكل موضوعي، لكن ما تفضل به الأستاذ إبراهيم الأمين أيضا هو جزء أساسي من نقاشنا الآن، كيف أن الإعلام هو فعلا إما يكون خادما للموقف السياسي والخيار السياسي وأحيانا يكون إما مصلحا أو بالعكس محرضا، في المثال الذي حصل يوم الاثنين الماضي في قمة الدوحة خير مثال على ذلك، هناك إشكال حصل داخل القاعة، السلطات الليبية وزعت عبر وكالة الأنباء الليبية شيئا، النص يوزع وهناك لقاء مصالحة كان بين العقيد معمر القذافي والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز طبعا برعاية أمير قطر وحصل ما حصل. دكتور خالد تقويمك وقراءتك لما حصل؟ لأنني أريد أن أفهم رأي الأخ من ليبيا، إذا سمحت.

الإعلام العربي إذا لم يكن خادما للقرار السياسي فهو يجاري، والبعض يجاري بشكل مبالغ فيه

خالد الدخيل:
لا، هو شوف أنا أعتقد طبعا منشأ يعني الإشكال بالدرجة الأولى هي أن كلمة الرئيس الليبي ما كانت مبرمجة ضمن الجلسة الافتتاحية ولم حتى يستأذن من رئيس الجلسة الشيخ حمد، هو دخل هكذا أنا في تصوري اعتباطا فتح الميكروفون ويعني أخذ يتكلم، حاول الشيخ حمد.. وهذا مصدر اللبس، الشيخ حمد جلس فترة طويلة يضغط على الميكروفون ويتكلم نقطة نظام نقطة نظام والعقيد ماشي في الكلام ولذلك أثناء عملية الضغط صار يتقطع الصوت وتداخل كلام الشيخ حمد مع كلام القذافي فبالتالي التبس الموضع. أنا كنت على التغطية المباشرة للجزيرة ولاحظنا هذا الشيء وحاولنا نستوضح ماذا حصل فلم نتمكن حتى جاءتنا نسخة كلمة الرئيس القذافي من وكالة الأنباء الليبية عندها اتضحت الصورة. أنا أعتقد أن هذه لحظة استثنائية حصل فيها تشويش وحصل فيها لبس وأظن أيضا نتيجة لهذا اللبس حصل اعتذار الشيخ حمد من القذافي لأن الشيخ حمد واضح أنه كان متوقعا أن القذافي سيقول كلاما غير مناسب، يخشى أن يقول القذافي كلاما لا يتناسب مع الحديث السائد داخل القمة حول المصالحات العربية وهذا طبعا نتيجة لتاريخ مداخلات العقيد في القمم العربية، فمن هنا اللبس أظن أنه كان شيئا طبيعيا لكن هذا اللبس وهذا الاختلاف الذي يقال إنه حصل بين الموقف السياسي والموقف الإعلامي هذا لا يعني استقلالا هذه لحظة استثنائية مؤقتة حصل فيها الانقسام لكن أتصور أن الإعلام عندنا إذا لم يكن خادما للقرار السياسي ولمصادر القرار السياسي فهو على الأقل يجاري والبعض يجاري حتى يعني بشكل مبالغ فيه ويكون ملكيا أكثر من الملك أيضا..

غسان بن جدو (مقاطعا): حتى لا يطلب منه هذا الأمر. طبعا الموقف يحتاج توضيحا منك أستاذ عبد الرزاق ولكن أستأذنك بعد هذا الفاصل. مشاهدينا الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا، وقفة نعود بعدها لاستكمال حوارنا المفتوح.

[فاصل إعلاني]

غسان بن جدو: أهلا بكم مشاهدينا الكرام. أستاذ عبد الرزاق قبل الفاصل كنا نتحدث عما حصل من إشكالية نص وكالة الأنباء الليبية في إطاره السياسي وبالتالي نحن نريد أن نفهم دور الإعلام هنا، استمعت إلى مداخلة الدكتور خالد الدخيل، تفضل سيدي.

عبد الرزاق الداهش: هي الحقيقة طبعا بعد.. اللي حدث وأنا أتصور أننا نحن كنا نقول دائما هو النسيان دائما ملك رحيم يعني ينتهي قضية وانتهت ولكن ما حدث بالضبط هو أن لا حكومة ولا شيء هو بعض ممكن الإعلاميين كانوا موجودين وكان هناك في لبس وكان في هناك مغالطة في نقل ما تحدث به القائد معمر القذافي وتم..

غسان بن جدو (مقاطعا): مغالطة من قبل من؟

عبد الرزاق الداهش: نقلتها، نقل من قبل بعض المواقع الإلكترونية بطريقة خاطئة فتم طباعة الحديث وأعتقد أنها طباعة في الطابعة اللي في المركز الإعلامي ممكن بضعة أوراق يعني أنا ما.. هي عملية ما كانتش تستحق هذا الكلام كله..

خالد الدخيل (مقاطعا): لا، يوجد خطأ..

غسان بن جدو: لا، لا..

عبد الرزاق الداهش: ما أعتقدش، لا، ما فيش شيء خطأ..

خالد الدخيل: لا، تقول إنه نقل خطأ، من باب الخطأ الذي نقل.

عبد الرزاق الداهش: نقل خطأ يعني بعض المفردات وبعضها قلبت، مانيش عارف طبعا.. فأحدثت لبسا وبالتالي تم نص الكلمة بالضبط طبعت وحولت لوسائل الإعلام وهم اللي كانوا طالبينها يعني، كثير من الإعلاميين ما كانش عندهم..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني النص الذي كان في وكالة الأنباء الجماهيرية هو النص الدقيق؟

خالد الدخيل: هو الصحيح.

عبد الرزاق الداهش: كان نصا دقيقا طبعا.

عادل درويش: نحن..

غسان بن جدو (مقاطعا): الله يخليك أستاذ عادل خلينا نفهم الأخ..

خالد الدخيل: لاحظت أنت بس طبعا يعني العقيد قدم نفسه يعني في هذه الكلمة باعتباره اللي هو عميد الحكام العرب وملك ملوك أفريقيا وإمام المسلمين وطبعا هو قائد الثورة..

غسان بن جدو: رئيس الاتحاد الأفريقي، نعم.

خالد الدخيل: رئيس الاتحاد الأفريقي وقائد الثورة، لا يمكن أن تجد هذا التناقض في المسميات إلا داخل النظام الرسمي العربي، النظام الرسمي العربي قادر على استيعاب مثل هذه المسميات أنك قائد ثورة وملك وإمام المسلمين وعميد الحكام العرب، فبالتالي يعني أيضا هذا أضاف إلى اللبس وسوء الفهم اللي حصل وعندما تجمع أنه.. هو واضح أن العقيد كان يريد شيئا ربما من المصالحة لكن كان يريد أن يسدد السهم الأخير في المواجهة اللي عمرها ست سنوات، كان يريد أن يسدد السهم الأخير ويردد كلام الملك أو يرد كلام الملك عليه. طبعا هذا هنا، هنا الإشكالية أنه كيف تجمع بين الثأر والمصالحة وبين تناقض المسميات في نفس اللحظة!

عادل درويش: هذه نقطة سياسية..

خالد الدخيل: هذه النقطة أنا أعتقد أنها كانت مصدرا كبيرا للبس وكانت مصدرا كبيرا أيضا للموقف السلبي الذي صدر أنا أتصور صدر من السعودية مواقف سلبية تجاه الجامعة العربية..

عادل درويش (مقاطعا): هذه نقطة سياسية أنا أريد أن أتحدث عن النقطة المهنية..

غسان بن جدو (مقاطعا): كلا، كلا، أستاذ عادل إذا سمحت لي لأنه من حق الأخ لأنه من حقه أن نستوضح منه، تفضل يا سيدي.

عبد الرزاق الداهش: أولا أعتقد أن القائد معمر القذافي حول القضية من صراع مشكلة بين دول ولا حاجة إلى مشكلة شخصية وانتهت إلى هذا الحد يعني إلى هذا وأعتقد أن حتى هذه الكلمات لم تكن كلمات نابية ولم يكن فيها سب أو شتم، كانت كلمات دقيقة جدا وكانت ردود دقيقة وكانت المداخلة بنفس الطريقة اللي حدثت قبل ست سنوات وإذاً وانتهت ويعني إحنا.. وهذه اللي كانت نهاية، كان يفترض أن يا كان تنتهي بهالطريقة هذه أو تنتهي باعتذار من الملك عبد الله، لكن في كل الأحوال يعني..

خالد الدخيل (مقاطعا): استنى لحظة، اعتذار من الملك عبد الله؟

إبراهيم الأمين: يعني كان هذه قصده أن المشكلة كان يمكن أن تنتهي باعتذار، مش هيك؟

خالد الدخيل: لا، خليه هو..

عبد الرزاق الداهش: يعني قصدي كانت تنتهي باعتذار من الملك عبد الله باعتبار أنه هو اللي تدخل في شرم الشيخ وهو الذي.. لكن في كل الأحوال..

غسان بن جدو (مقاطعا): شوف، النقاش ليس هنا لأن..

عادل درويش (مقاطعا): يعني هذا ما أخشاه يعني هذا نموذج للإعلام العربي، انتقلنا الآن من الحديث عن قضية الإعلام للسياسة.

غسان بن جدو: نعم، النقاش ليس هنا يعني حصلت قمة حصلت مصالحة انتهى الموضوع، يعني نحن نعتبر كإعلاميين الآن ما يعنينا كحدث أنه حصل إشكال وحصلت مصالحة وانتهى..

خالد الدخيل (مقاطعا): لما تشوف كيف تعامل الإعلام مع الحدث هذا..

غسان بن جدو (متابعا): ولكن ما يعنينا هو تعاطي الإعلام مع هذه المسألة..

خالد الدخيل: بالضبط.

غسان بن جدو: هذا الذي يعنينا، يعني أنا أريد أن نفهم منك أخي العزيز لأنك من ليبيا وتعرف الوضع فنريد أن نفهم يعني التعاطي الإعلامي في ذلك الوقت هل هو تعاطي مبادرة ذاتية أم هو قرار؟ هو في الاتجاه السليم، هو في خيار سياسي؟ نريد أن نفهم حتى نناقش نحن دور الإعلام في هذه الحالة.

عبد الرزاق الداهش: لا، هو أعتقد أن هذه..

غسان بن جدو (مقاطعا): لأنه نحن نتحدث عن وكالة الأنباء الجماهيرية نتحدث أيضا عن صحيفة الجماهيرية نتحدث عن صحيفة الزحف الأخضر نتحدث عن صحف أخرى رسمية في العالم العربي، نريد أن نفهم هذا المنطق.

عبد الرزاق الداهش: هو أنا أعتقد أن إحنا من الأفضل أن إحنا لا نركز على الموضوع، إحنا بنناقش يعني قضية مهمة هي دور الإعلام سواء رسالة الإعلام أو مهنيته. رسالته في هذه الأمة يعني في وضعها في مشاكلها في تخلفها وأيضا من ناحية مهنية، نحن نتكلم نطالب بمهنية رغم أن إحنا أيضا محتاجين لإعلام يؤدي رسالة جيدة، الأداء الإعلامي خلال الفترات السابقة كلها كان دائما أداء سيئا وكان هو أصلا جزءا من الصراعات وجزءا من المشاكل وأنا زي ما ذكرت من البداية أنه إحنا لا بد أن نعود إلى المربع الأول أن استقلالية الإعلام، في الإعلام ممارسة الإعلام في الوطن العربي هي الحقيقة ليست ربحية وبالتالي دائما تحتاج إلى ممول، هذا الممول هو لا بد أن يكون سلطة سياسية سلطة اقتصادية غيرها وبالتالي هي التي تحكم هذا الإعلام وتحكم توجهه، وسقف الإعلامي يعني نحن شايفين أن حجم الرقابة الذاتية في وسائل الإعلام العربية..

عادل درويش: أسوأ أنواع الرقابة.

عبد الرزاق الداهش: فعلا أسوأ أنواع الرقابة لأنه لوجود هذا الممول أو لذلك..

خالد الدخيل (مقاطعا): أستاذ عبد الرزاق، لما يرتبط الإعلام ماليا وإداريا بالسلطة الرسمية بشكل أوتوماتيكي يفقد مهنيته على طول، خاصة عندما تكون الدولة استبدادية وليست دولة ديمقراطية، هو في.. أنت مثلا قارن بين مؤسسة إعلامية رسمية مثلا في بريطانيا أو مثلا في الولايات المتحدة مثلا صوت أميركا، كويس؟ مع مثلا صحيفة رسمية أو إذاعة رسمية لهذا البلد العربي أو ذاك البلد العربي، سوف تجد أن هناك درجة أعلى كبيرة جدا من المهنية في صوت أميركا رغم أنها رسمية مقارنة مثلا مع الإذاعة الرسمية العربية لأن الإذاعة الرسمية العربية تصل إلى درجة أحيانا يعني استغفال ذكاء المشاهد، الحديث معه بطريقة دعائية فجة مباشرة وسطحية..

إبراهيم الأمين (مقاطعا): لكن المشكلة يا دكتور خالد..

خالد الدخيل (متابعا): لازم تحويل قائد الدولة أو رئيس الدولة إلى ما يشبه الإله، دائما هو صاحب..

إبراهيم الأمين (مقاطعا): لا، لكن هذا الإعلام الرسمي لم يعد هو الإعلام المرصود من غالبية من يقرأ أو يسمع أو يشاهد..

غسان بن جدو (مقاطعا): ولا حتى المؤثر.

خالد الدخيل: أنا لا أتصور..

إبراهيم الأمين: يعني الآن..

خالد الدخيل: على فكرة ترى عندك، ترى هذا كلام مش بالضرورة صحيح..

عادل درويش (مقاطعا): حتى الإعلام ما يسمى المستقل تجاري..

خالد الدخيل (مقاطعا): تحتاج إلى إحصائيات، روح مثلا إلى مصر أو ليبيا أو السعودية أو سوريا شوف ما هي نسبة مشاهدة الإعلام الرسمي، يعني..

إبراهيم الأمين (مقاطعا): لا، لا، دعني أوضح مسألة..

خالد الدخيل (متابعا): يعني المواطن يريد، يعني هناك مادة..

إبراهيم الأمين: دكتور دعني أوضح مسألة..

خالد الدخيل: لا، بس خليني أكفي لك النقطة هذه..

إبراهيم الأمين (متابعا): المشاهدة لا تتصل بالثقة..

خالد الدخيل: بالنسبة مثلا للجزيرة..

عادل درويش: ما فيش أرقام لقياس المشاهد ولا القراء ولا أي حاجة.

انعكاس المواقف الرسمية في الإعلام والمعايير المهنية

غسان بن جدو: يتحدث هو أعتقد عن مدى التأثير، يعني عن الحضور والتأثير..

إبراهيم الأمين: عن الثقة، عن الثقة يعني الجمهور الذي يشاهد تلفزيونا رسميا ويرى النشاط الرسمي والاستقبالات والمواقف والبيانات صحيح أنه ربما يسمعها أو يشاهدها لكن هو في أغلب الأمكنة وفي أغلب الحالات لا يأخذ بها، عندما يتصرف كأنه أخذ بها هو يتصرف وكأنه تحت آلية القمع التقليدية لكن خذ الإعلام الذي يتصرف بحرية وفجأة ينكمش، الآن الجزيرة والعربية، في حالة الخلاف السعودي القطري سابقا وفي حالة الخلاف السعودي السوري سابقا وفي حالة المصالحة القطرية السعودية والهدوء السوري السعودي الآن يتصرف البعض في هاتين الفضائيتين العربيتين وكأنهما فقدا أدوات للعمل..

غسان بن جدو (مقاطعا): بس يعني عفوا عندما تكون هناك خلافات ويقول إن هناك خلافات ويشدد عليها وعندما تهدأ مطالب الإعلام بافتعال مشاكل حتى يكون يقول إن هناك..

إبراهيم الأمين (مقاطعا): لا، لا، ليس مطالبا، لا، لا..

غسان بن جدو (متابعا): هدأت الأمور وانتهى الموضوع..

إبراهيم الأمين (متابعا): لا، أقول إن نظام رقابة الإعلام الآن إذا أنت عندك مشكلة مع جهة سياسية أو حكومة أنت تبحث عن كل مشاكلها، في حالة التهدئة أنا لا أقول إنه يجب أن تقوم بحملة لكن أنت تتخلى عن دورك الرقابي بحيث أن هناك موضوعات أخرى كثيرة تحت هذا السقف لا تتم، يعني الآن الحكومة المصرية لديها مشكلة مثلا مع قناة الجزيرة ليس لأن قناة الجزيرة تبحث في الأوضاع الاجتماعية أو المعيشية أو غياب الديمقراطية أو كل هذه المسائل أو مشكلة النظام التعليمي والصحي..

عادل درويش (مقاطعا): ما هي أدلتك على ذلك يعني؟ من أين حصلت على هذه المعلومة؟

إبراهيم الأمين: أي معلومة؟

عادل درويش: من أين حصلت على هذه المعلومة؟

إبراهيم الأمين: معلومة شو؟

عادل درويش: من أين حصلت على هذه المعلومة؟

إبراهيم الأمين: أن مصر لديها مشكلة مع الجزيرة؟

عادل درويش: أيوه، من أين حصلت على هذه المعلومة؟

خالد الدخيل: هم قالوها المصريون.

عادل درويش: أين ومتى ومن قال؟

إبراهيم الأمين: قالوا في أكثر من عشرين اجتماع..

خالد الدخيل: في كلمة مفيد شهاب أمس تكلم..

عادل درويش: قال كده كلام صحيح؟

خالد الدخيل: آه، كلمة مفيد شهاب..

عادل درويش: قال عندي مشكلة مع الجزيرة؟

خالد الدخيل: لا، لحظة كلمة مفيد شهاب هي ذاتها..

إبراهيم الأمين: آه لم يذكر الجزيرة يعني هو يحتاج.. هل الأمر يحتاج إلى شرح؟!

خالد الدخيل: لا، كلمة مفيد شهاب هي وضحت هذا الشيء وعلى أي حال موقف الحكومة المصرية لأنه هي تعرف أن تغطية الجزيرة مثلا لأحداث حرب غزة هو يمثل الخط السياسي لحكومة قطر وما يقال في الجزيرة يمثل خطا يعني الخط السياسي لحكومة قطر..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني هو ليس بالضرورة يمثل خط سياسي يا دكتور..

خالد الدخيل: هذا موقف قطر..

عادل درويش (مقاطعا): على فكرة هذا يستهين بعقول مشاهدي الجزيرة دلوقت، أولا حتى لا نستهين بعقول المشاهدين..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا أريد أن أضع نفسي، عفوا لا أريد أن أضع نفسي بموقف المدافع ولكن هي القضية الآن ليس بالضرورة أن يمثل الخط السياسي في نهاية الأمر هناك حدث تتعاطى معه بطريقة. ولكن أستاذ عادل درويش طالما أشرت إلى الجانب المصري..

عادل درويش (مقاطعا): أنا أولا لا أمثل مصر، أنا بريطاني الجنسية والمصريون مش عاوزين يدوا لي باسبور حتى، هه، قل.

غسان بن جدو: يعني كمحلل يعني موقف في نهاية الأمر، ليست هناك مشكلة.

عادل درويش: محلل يعني ماشي، بس أنا ما قلتش ولا كلمة، أنا عايز أعود لبتاعة القاعة دي..

غسان بن جدو: تبع ليبيا؟ ما في مشكلة، حتى أعود معك لمصر، تفضل يا سيدي.

عادل درويش: طيب ماشي، ok..

غسان بن جدو: تفضل.

عادل درويش: لا، لا، هو أولا حتى لا نستهين بعقول مشاهدي الجزيرة في الآتي، هذه المناقشة التي تتم بين الأستاذ أمين والدكتور الدخيل لا يستطيع أي منهما أن يقدم معلومات دقيقة إلا إذا كان عنده مركز أبحاث على مدى 24 ساعة يسجل جميع ما تذيعه العربية وجميع ما تذيعه الجزيرة لمدة شهر كامل ويقسم بعدد الساعات وبعدد الفقرات ومواد.. في هذه الحالة يستطيعان أن يقدما بشكل أسلوب علمي وبدلائل بالفعل ما إذا كانت الجزيرة تتبع هذا الخط أو تهاجم هذا أو ذاك، هذا من ناحية احترام عقول المشاهدين. كويس. أعود مرة أخرى إلى مسألة ما حدث في الجلسة، هذا مثال جميل جدا وواضح جدا، أنا كنت حتى بدأت.. حتى هذه اللحظة لم أكن أنوي أن أرسل أي خبر للجنرال بتاعي الديلي تلغراف في لندن عن القمة لأنه لا يهم القارئ بتاعي وأنا بأبيع سلعة، إلى أن دخل العقيد القذافي وقال هذا الكلام، بصرف النظر عما قاله بالنسبة للقارئ الإنجليزي أي حاجة بيقولها القذافي حاجة مسلية وبتضع الابتسامة على شفتيه وبالتالي حب الاستطلاع يدفع لقراءة الخبر..

غسان بن جدو (مقاطعا): شو مسلية يعني؟ ما معنى مسلية؟ مفيدة يعني، شو مسلية يعني شو؟

عادل درويش: ها؟

عبد الرزاق الداهش: كيف مسلية يعني؟

عادل درويش: يعني بيجد الخبير طريفا، بيجد أن الخبر فيه طرافة.

عبد الرزاق الداهش: كيف طريف؟

عادل درويش: يجد أن الخبر فيه طرافة، يعني هذه يعني هذه دراسة..

غسان بن جدو (مقاطعا): كيف؟ هذا قائد هذا حاكم، كيف شو يعني مسلية؟!

عادل درويش: إحنا، الصحيفة بتاعتي تقوم باستطلاعات رأي مستمرة..

عبد الرزاق الداهش (مقاطعا): صحيفتك أنت ولا الصحافة البريطانية كلها؟

عادل درويش (متابعا): استطلاعات الرأي عندي بين القراء ماذا يحبون أن يقرؤوا ويشاهدوا وبتاع، أنا وأنا قاعد على الـ desk لا علاقة لي..

عبد الرزاق الداهش (مقاطعا): لا يوجد، الحقيقة لا هناك ليست هناك استطلاعات رأي حقيقية وبالعكس هو كلام..

عادل درويش (مقاطعا): كان الجرنال بتاعي فلس، كان الجرنال بتاعي فلس وزماني التحقت بطابور البطالة..

عبد الرزاق الداهش (متابعا): هذا كلام شخصي ما عندوش علاقة..

عادل درويش (مقاطعا): الجرنال بتاعي أكبر جرنال بيوزع، أنا بأوزع مليون نسخة في اليوم، كويس، بيوزع المليون دول لأني بأبيع سلعة..

غسان بن جدو (مقاطعا): قضية وصف المسلية يعني لها اعتبار آخر.

عادل درويش: أنا أستخدم كلمة interesting ترجموها بقى زي..

عبد الرزاق الداهش (مقاطعا): بالعكس يعني أنت قدام..

عادل درويش (مقاطعا): أنا لو قاعد على الـ desk، واخذ بالك، في حاجة ثانية الفيلم بتاع نيكسون مقابلة نيكسون وفروست، يعني بعدما يتقاعد العقيد القذافي ويسيب السياسة بعد عمر طويل مثلا ممكن أن يأتي مؤرخ ويسأله عما طرحته أنت بقى في مقابلة معه ويقول له ماذا كنت تقصد؟ هل كنت تقصد بالفعل توجيه السهم الأخير؟ يعني عاوز أقول إيه؟ إحنا دخلنا هنا في ثلاث نقاط، النقطة السياسية اللي طرحتها، والنقطة النية ودي من عمل المؤرخين بعد عشرين سنة، والنقطة اللي أنا بأقولها وهي النقطة المهنية..

خالد الدخيل (مقاطعا): أي نية؟ هذا كلام يقال، يعني في نص موجود، أي نية تتكلم عنها؟..

عادل درويش: يعني، لا، يعني عايز أقول، أنت قلت هو يريد أن يسدد السهم الأخير.

خالد الدخيل: نعم، الشيء يعني النية عندما يعني تتكلم عن شيء غير معروف وغير ظاهر وغير بائن، بس هذا نص أمامك مكتوب..

عادل درويش (مقاطعا): أنت قلت هو أراد أن يسدد السهم الأخير، هي فيها هنا..

خالد الدخيل: هو قال له إيش؟ قال له أنت الذي قلت كذا وأنت الذي ينطبق عليك كذا وكذا وكذا..

عادل درويش (مقاطعا): ما هو أنا، أصل إحنا بنتحدث..

خالد الدخيل (متابعا): طيب هنا هذه تسمى إيش؟

عادل درويش (متابعا): عن فترة ست سنوات، كويس؟ فأنت وبعدين أنا بأكلمك يعني جايز أكون مخطئا..

خالد الدخيل: ده ما في قراءة النيات، أنت عندك نص أمامك مكتوب..

غسان بن جدو (مقاطعا): طيب أكمل القراءة المهنية إذا سمحت..

عادل درويش: أنا بأقول إحنا أدخلنا الثلاث حاجات مع بعض، المهنية، الموقف السياسي، العامل المؤرخ فإحنا لخبطنا الثلاث حاجات مع بعض..

غسان بن جدو: طيب حدثنا عن الجانب المهني يا سيدي، يعني أين الإشكالية في الجانب المهني حتى نفهم مع الأخ؟

عادل درويش: يعني هذه، الجانب المهني، اللي أنا عايز أقوله إيه؟ إنه بالنسبة لقارئ أو متفرج معين مضمون المداخلة التي حدثت بين الثلاثة، رئيس الجلسة، العقيد القذافي والملك عبد الله..

خالد الدخيل (مقاطعا): الملك ما تدخل بالمناسبة..

عادل درويش: يعني كان هو موضوع..

خالد الدخيل: موضوع بس ما تدخل..

عادل درويش: فهذا.. بعض القراء وبعض المشاهدين يهمهم المضمون، قراء ومشاهدون آخرون لا يهمهم المضمون بقدر ما يهمهم الحدث..

إبراهيم الأمين (مقاطعا): لماذا افترضت، يعني شو هو المعيار الذي خلاك تفترض أن هذا الأمر يهم؟ ما هذه مسألة انتقائية..

عادل درويش: لأني بقى لي أربعين سنة صحفيا..

إبراهيم الأمين: ok، صحيح لذلك أنا أقول لك انطلاقا من هذه الخبرة يمكن أن تقول إن العقيد القذافي أراد أن يطلق الرصاصة الأخيرة في هذه الحرب..

عادل درويش: لا، أنا ما قلتش على كده..

إبراهيم الأمين (متابعا): التوصيف بالأخير يعني الانتقاء اختيار ما تفترضه مهما للجمهور ناتج عن تقدير لخبرتك مع هذا الجمهور.

عادل درويش: مع هذا الجمهور بالضبط كده.

إبراهيم الأمين: نحن هؤلاء السياسيون يمكن ببساطة أن تفهم لماذا حضر إلى القمة وليس لماذا قال هذا الكلام، يعني أنت تقول لي من أين لك من أين عرفت أن مصر؟ مصر قالت في عشرين اجتماع مع صحفيين ومع سياسيين ومع دبلوماسيين إنها مستاءة من الجزيرة وتعتبر إن طريقة تغطية الجزيرة بل هي تبحث أيضا عن أسباب استضافة الجزيرة لمعارضين للحكم في مصر، هذا الأمر لا يحتاج إلى بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية المصرية..

عادل درويش (مقاطعا): يعني أنا أجد هذا..

إبراهيم الأمين (متابعا): أو وزارة الإعلام المصرية لتقول إنهم..

عادل درويش (متابعا): إذا كانت الصحافة المصرية بيشتموا الرئيس مبارك وعيلته طول النهار فيعني مش عاوزين معارضين مصريين يروحوا بره ليه؟ ده رقم واحد، رقم اثنين، المعلومة اللي أنت قلتها دلوقت أنا من المدرسة الصحفية المهنية التي أنتمي إليها لن آخذها كمعلومة إلا إذا أنت قلت لي فين هم العشرين اجتماع وحصلوا إمتى ومين قال إيه..

غسان بن جدو (مقاطعا): جميل، أستاذ عادل درويش..

عادل درويش (متابعا): أو أنا أكلف واحد باحث عندي يعمل ده، بس بأقول لك مدرستان مختلفتان يعني.

الموقف الحكومي من الإعلام وتأثير الرقابة

غسان بن جدو: أستاذ عادل درويش، بقراءتك الصحفية عندما تكون كلمة في القمة العربية يلقيها الدكتور مفيد شهاب فيها النقطة الرابعة كما يلي، هذه كلمة للرئيس مبارك "لقد أصبح إعلامنا العربي يلعب دورا هاما ومحوريا في عصر الفضائيات ومن مصلحتنا جميعا أن ندعم الإعلام العربي الواعي والمسؤول، ومن المهم أن يكون الإعلام العربي حكوميا كان أو غير حكومي على مستوى المسؤولية وأن يلتزم في مادته الإعلامية بالحقائق وينأى عن تأجيج الخلافات بين الدول والشعوب العربية" إذاً هناك دولة عربية كبرى تعتقد بل تقر بل تجزم بأن هناك.. ربما يكون هناك إعلام غير مسؤول ربما يؤجج الخلافات بين الدول والشعوب العربية. في إطارها كيف تقرأ هذا الأمر إعلاميا بطبيعة الحال يعني؟

عادل درويش: أنا كصحفي أرفضه تماما وألقي به في سلة المهملات..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، لا، رجاء، رجاء، هذا كلام..

عادل درويش: ما أنا حأقول لك ليه..

غسان بن جدو: لا من فضلك هذا كلام رئيس دولة عربية كبرى محترم..

عادل درويش: مهنيا..

غسان بن جدو: والدولة محترمة، لا، رجاء هذا كلام نص رسمي ما فينا نلقيه في سلة المهملات..

عادل درويش: أنا بأقول لك..

غسان بن جدو: رجاء، أنا أسحب هذه الكلمة، أنا أتحدث الآن هذا كلام رسمي لرئيس حاكم، ومصر بلد محترم. كيف تقرأ هذا الأمر؟

عادل درويش (مقاطعا): جميل جدا، أنا كصحفي لا ينطبق علي هذا الكلام..

غسان بن جدو: نعم؟

عادل درويش: يعني أنا كصحفي..

غسان بن جدو: كيف تقرأه في إطاره الإعلامي؟ أستاذ إبراهيم كيف، هل..

عادل درويش (مقاطعا): أقرأه في أن هذه ناس بيتحدثوا بعقلية ستينات القرن الماضي وليس عقلية القرن 21..

غسان بن جدو: ولماذا يا سيدي؟

عادل درويش: لأن أغلبية الإعلام في بلده أغلبية الإعلام في مصر هو لا يملكه، مملوك للقطاع الخاص والقطاع الخاص لن يلتزم بهذا الكلام..

غسان بن جدو: لا، هذا يعني أنه يعتقد بأن هناك إعلاما وخاصة من الفضائيات هي جزء من تأجيج الخلافات..

عادل درويش (مقاطعا): يا سيدي يعتقد زي ما هو عايز، في واقع أصلا..

إبراهيم الأمين: هو يتصرف على هذا الأساس.

خالد الدخيل: أولا الإعلام في مصر أغلب الإعلام في مصر لا يملكه القطاع الخاص..

عادل درويش: هم كلهم أربع جرانيل..

خالد الدخيل: يعني أنت لما تأخذ القراء يعني على الأقل حجم القراء أنت عندك ما يسمى بالصحف القومية..

عادل درويش: اللي هم الثلاثة اللي بيملكوهم الحكومة..

خالد الدخيل: ها، أنت محطة كبيرة يا أخي.

غسان بن جدو: أستاذ عبد الرزاق، تفضل يا سيدي.

عبد الرزاق الداهش: يا أخي نحن جزء من رسالة الإعلام على الأقل هي عدم الدعوة للحرب عدم يعني هذه أعتقد أن حتى الخلافات العربية تصل لحرب يعني فيها خسائر يعني في مصالح وطنية نأخذ فيها، الأخ هذا هو تبرأ حتى من مصريته يعني ما أعتقدش أنه بهالصورة هذه، في فعلا إحنا قلنا لا بد إن الإعلام يكون لديه سقف عال للنقد للرقابة ولكن أيضا ليس لتأجيج الخلافات ليس للفتنة أعتقد أن الفتنة جزء من الحرب وأي إعلام في العالم اللي هو رسالته يقول إنه هو مثلا يحرض على الحرب، أنا لا أعتقد ذلك وأيضا الأخ يعني قدم لنا في حاجات ليست حقيقية..

غسان بن جدو: مثلا؟

عبد الرزاق الداهش: يعني حتى استطلاعات رأي وكلام يعني وهذا..

غسان بن جدو (مقاطعا): مثلا شو؟ يعني عن ماذا تتحدث؟ عن ماذا تريد أن تتحدث؟

عبد الرزاق الداهش: هو كان يتكلم عن استطلاعات رأي ويتكلم على أشياء أعتقد أن ليست هذه حقيقية بالعكس حتى التايمز..

غسان بن جدو (مقاطعا): تقصد حول العقيد القذافي يعني، كيفية تعاطي الإعلام البريطاني مع العقيد القذافي؟

عبد الرزاق الداهش: هو يتكلم.. طبعا هو حاجة تخصه هو وبعدين أعتقد أن العقيد القذافي قائد كبير وأكبر من أن هو يتكلم عليه بهذا المستوى وبهالأسلوب الفج وهو بالفعل يعني حتى أنت تتكلم تكلم هو بنفسه وقال أنا مثلا أنا ملك ملوك أفريقيا، هذه أفريقيا فيها مملكات تقليدية يعني معروفة سلاطين ومملكات تقليدية وهم اللي نصبوه لهذا الدور وهدول مؤثرين حتى في القرار الأفريقي وكان لهم دور مؤثر حتى في إعلان الاتحاد الأفريقي.

خالد الدخيل: هذا نموذج عن الخط الرسمي الآن كلام الأخ عبد الرزاق..

عادل درويش: إحنا نسينا حاجة مهمة جدا..

غسان بن جدو: طيب حر يا أخي شو المشكلة يعني؟

خالد الدخيل: لا، ما في، بس هو، لا، لا، ما في شيء، لا، لا، أبدا..

غسان بن جدو: هذا..

عبد الرزاق الداهش: يا أخي أنا شي أنا قلت حاجة غير حقيقية ولا حاجة؟

خالد الدخيل: لا، لا، أبدا من حقه في خط رسمي هو.

غسان بن جدو: هذا كلامي، هذا هو السؤال الأساسي..

عبد الرزاق الداهش: يعني قصدي، قصدي معلش الإعلام هو البحث عن الحقيقة..

غسان بن جدو (مقاطعا): عفوا، عفوا، سؤالك هو الأساسي، هل قال كلاما غير حقيقي؟

خالد الدخيل: من؟

غسان بن جدو: الأستاذ الآن، هو سألك بوضوح، بقطع النظر أنا رسمي أو غير رسمي هل قلت كلاما غير حقيقي أو غير دقيق؟ هذا السؤال.

خالد الدخيل: أنت قصدك يعني كلام حقيقي؟

غسان بن جدو: هو سألك.

خالد الدخيل: أنت عندما تقدم معلومة أو مجموعة من المعلومات لإضفاء شيء إيجابي على قائد سياسي، هذا إيش معناته؟ أنت حتقول لي..

عادل درويش: خيار..

خالد الدخيل: هذا خط رسمي، هذا اسمه بالفعل علاقات عامة، موقف، يعني موقف سياسي..

غسان بن جدو: بس هذا على فكرة ينسحب على كل البلدان..

خالد الدخيل: موقف سياسي يمثل الخط الرسمي..

غسان بن جدو: بس هذا ينسحب على كل البلدان..

خالد الدخيل: مش قضية.. لا، لحظة..

إبراهيم الأمين: ما هو المشكلة..

غسان بن جدو: دكتور خالد ينسحب على كل البلدان، صح أو لا؟

خالد الدخيل: تماما، تماما، لا، مش قضية.. لا، هذا موجود في كل البلدان العربية، في كل البلدان العربية تماما بس أقصد أن هذا نموذج عن الخط الرسمي للتعامل مع الخبر ومع الحدث، أنا ممكن أقول نفس المعلومات ونفس الحقائق لكن في ضوء مختلف من زاوية مختلفة ربما أكثر موضوعية ربما أكثر حيادا وبدون الإساءة أيضا للعقيد.

غسان بن جدو: طيب، دافع عن نفسك أوضح رأيك يا سيدي، لديك فرصة.

عبد الرزاق الداهش: أعتقد أنا لم أسئ لأحد، يعني أنا تكلمت..

إبراهيم الأمين (مقاطعا): لا، هو توصيف ما قلته.

عبد الرزاق الداهش: يعني ثانيا مسألة أن هذه قصدي إعلام رسمي ما إعلام رسمي، هو الإعلام هو مهنة البحث عن الحقيقة، هناك معلومات قدمت، معلومات إذا كان هناك..

خالد الدخيل (مقاطعا): الخط الرسمي يا عبد الرازق لا يبحث عن الحقيقة، الخط الرسمي العربي لا يبحث عن الحقيقة، هو أحيانا يعمل على طمس الحقيقة هو يعمل يعني بالفعل على تجميل صورة أحيانا قبيحة.

إبراهيم الأمين: لكن..

خالد الدخيل: وعلى تجميل موقف سياسي خاطئ من ضمنه.

إبراهيم الأمين: لو سمحت دكتور خالد، نص مداخلة الرئيس مبارك، أنا أعتقد أن القاسم المشترك الآن هو أن معظم الحكومات العربية ومعظم الحكام العرب هم من المجموعات التي لا تزال في الحكم منذ ثلاثة عقود وأربعة عقود وبالتالي هي تعودت على سياق ومسار إعلامي وسياسي طوال الفترة الماضية أصيب بشيء من الخلل في ظل ما نشهده من تطور في علم الاتصالات يعني الآن المشكلة ليست في الفضائيات التي يمكن الاتفاق مع حكومات تملكها أو تمون عليها لضبطها المشكلة هي مع ما هو غير قادر الضبط..

غسان بن جدو: يعني؟

إبراهيم الأمين: ما له صلة بالإنترنت بكل مداخله..

خالد الدخيل: واقع نعم.

النظام الرسمي العربي يريد أن يحجب خلافاته عن الجمهور لذلك يلجأ إلى شعارات رنانة مثل ميثاق الشرف بين وسائل الإعلام والإعلاميين

إبراهيم الأمين:
هذا النظام الرسمي العربي يريد أن يحجب خلافاته فيما بينه على كيفية إدامة هذا النظام ويريد أن يمنع الجمهور من المشاركة فيها فلذلك يلجأ إلى مجموعة من الشعارات الرنانة مثل يجب أن يكون هناك ميثاق شرف بين وسائل الإعلام والإعلاميين لمنع.. لمنع ماذا؟ في النهاية لمنع توجيه انتقاد، إذا وجه إعلامي انتقادا إلى رئيس أو ملك أو إلى حكومة سوف يتم تحوير هذا الانتقاد وهذا السلوك إلى موقف من كل هذه الدولة ومن كل هذه الأمة، بينما الحكومات الرسمية الآن في كل الدول العربية تجد أكثر من 100، 150 ألف موظف ربما في وزارات الإعلام ووسائل الإعلام الرسمية وهؤلاء هم غير قادرين على تقديم مادة موضوعية ولا أقول مهنية 100%.

غسان بن جدو: لماذا في حدث كبير يهم الأمة كحرب إسرائيلية كعدوان إسرائيلي على غزة على لبنان على منطقة أخرى وعندما يتخذ الإعلام موقفا واضحا لنقل هذا الواقع بشكل ليس فقط دقيقا ولكن أيضا بشكل له موقف ومنحاز يتهم مباشرة بأنه شعبوي أو شعاراتي أو غير ذلك، لماذا؟

عادل درويش (مقاطعا): ما نقلوش، ما فيش مراسلين في غزة، من بس نقله من؟

خالد الدخيل: لحظة بس..

غسان بن جدو: عفوا، شو أستاذ عادل عفوا؟

عادل درويش: ما كانش في مراسلين جوه غزة، فكيف يكون قد نقلوا؟

غسان بن جدو: كيف يا سيدي هناك عشرات، مئات الصحفيين..

عادل درويش: ولا عشرات، كلهم تحت سيطرة حماس، ما فيش..

غسان بن جدو: كيف يا سيدي؟

عادل درويش: ما فيش مستقلين خالص..

غسان بن جدو: مئات الصحفيين داخل غزة، الكاميرات كانت تتحدث الكاميرات كانت تنطق..

عادل درويش: بتاعة حماس.

غسان بن جدو: أي حماس!

خالد الدخيل: حرب غزة يا غسان..

غسان بن جدو: بس لحظة، أنا سأختم معك..

عبد الرزاق الداهش: يا أخي في صورة منقولة في ناس يموتون في دم يعني قصدي هذه شنو حماس يعني حماس توجه الصورة؟..

إبراهيم الأمين: لو جابوا أي مصور صحفي..

عبد الرزاق الداهش: يعني أعتقد أنا هاللغة هذه وأنك أنت تبقى دائما ثقافة..

إبراهيم الأمين: تسمح لي أستاذ غسان..

غسان بن جدو: لا، خليه يكفي بس.

عبد الرزاق الداهش: معلش يعني ثقافة الإنتلجنسيا العالم الثالث هذه أن كل ما هو غربي هو الأفضل وهو اللي أنجح وهو الأصلح أعتقد أن هذه في أشياء عنا نحن أشياء جميلة وأشياء مهمة وبالعكس اللي نقل الصورة نقل الصورة دقيقة والصور نقلها العالم كله يعني مش وسائل الإعلام العربية بس حتى وسائل الإعلام الأجنبية أعتقد تكسير أطراف وحاجات، مثل الفرنسية لم..

غسان بن جدو (مقاطعا): بالعكس ربما أصبح الإعلام العربي يُنقل عنه وليس العكس. أستاذ إبراهيم تفضل.

إبراهيم الأمين: أنا أقول من دون مبالغ يصعب توقع استقلالية للإعلام إذا لم نحسن تطوير البنى السياسية والاجتماعية لأنظمتنا وحكوماتنا.

غسان بن جدو: دكتور خالد؟

خالد الدخيل: أنا أعتقد أنه مثلا في موضوع حرب غزة هذه هي يعني هي استمرار لمأساة القضية الفلسطينية أنها تتحول إلى مجال للصراعات السياسية بين الدول العربية توجهات سياسية مختلفة بين الدول العربية ويدخل الإعلام ويأخذ هذا الاصطفاف إلى هذا الطرف أو ذاك الطرف بعيدا عن المهنية وبعيدا عن المعلومات..

غسان بن جدو: يعني ما حصل في غزة ونقل الإعلام العربي تعتبره لم يكن مهنيا دكتور خالد؟

خالد الدخيل: لم يكن..

غسان بن جدو: نقل الواقع بتلك الطريقة لم يكن مهنيا؟ ربما هو منحاز نعم هو منتمي نعم ولكن لم يكن مهنيا!

خالد الدخيل: لحظة..

غسان بن جدو: يعني فبرك صورا؟ قال معلومات غير دقيقة؟ تحدث propaganda؟

خالد الدخيل: دخل في لعبة الصراع يا غسان دخل في لعبة الصراعات بين الأنظمة العربية وهذه إشكالية، إن هذا مرتبط بالقضية اللي تكلمنا عنها بأن الإعلام العربي أو على الأقل الأغلبية الساحقة من الإعلام العربي يعاني من عدم الاستقلال، هو جزء من هذا الخط السياسي أو ذاك فبالتالي هو جزء من اللعبة السياسية للدول.

غسان بن جدو: أو ربما العكس، ربما العكس، أحيانا عندما يكون الإعلام قويا وينقل حدثا قويا هو يكون جزءا أساسيا من التأثير حتى على أصحاب قرار لا يريدون هذا الأمر. أشكركم على هذه المساهمة أستاذ عبد الرزاق الداهش، أستاذ إبراهيم الأمين، دكتور خالد الدخيل، أستاذ عادل درويش. شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة، طوني عون، عماد بهجت، إحسان حبال، عبير العنيزي، محمد أبو زناد، محمد مصطفى، ياسر عثمان، عبد الحفيظ عبد الحميد، محمد صالحة، قاسم القاسمي، فراس فؤاد، ياسر بهجت. مع تقديري لكم، غسان بن جدو، في أمان الله.