- تداعيات انتخاب بوش والسياسة الأميركية للإرهاب
- التعاطي العربي مع الحرب على الإرهاب

- الإرهاب والفوضى الخلاقة

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم أهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج حوار مفتوح نقدمها لكم هذه المرة على الهواء مباشرة من اسطنبول حيث ينعقد خلال هذين اليومين المؤتمر الدولي الثالث للجمعيات الإنسانية والخيرية طبعا العنوان العام لهذه الحلقة هو الحرب على الإرهاب وخاصة ونحن في الذكرى السادسة لتفجيرات نيويورك وواشنطن بطبيعة الحال نحن في الذكرى السادسة وربما سنبقى نتحدث عن هذا الحادث أو عن هذا الحدث لسنوات أخرى خاصة وأن ما تلاه قلب العالم بكامله من دون إطالة في هذه المقدمة سوف نتناول أو نسأل ونوجه سؤالين محددين فقط طالما نتحدث عن الحرب على الإرهاب ما يمكننا أن نقوله اليوم لمراجعة للذات.. للذات الفكرية وللذات السلوكية نحن العرب والنقطة الثانية ما الذي أيضا نقوله في السياسات الأميركية لاسيما وأن هذه الحرب على الإرهاب تقودها الإدارة الأميركية ونحن نتحدث ونراجع السياسات الأميركية مفيد أن نسأل اليوم ما هو الفارق بين الحرب على الإرهاب وبين الفوضى الخلاقة طبعا يسعدنا كثيرا أن نستضيف نخبة متميزة من أصحاب الرأي والفكر والموقف والسياسة والتعليق هذا الجمهور الكبير الذي نشاهده اليوم حضور كله كل منهم يستأهل أن يكون ضيفا مميزا ورئيسيا في حلقة بمفرده، الكل تواضع ليتحدث كل منهم في فكرة موجزة ومركزة من دون أن يلغي هذا حوارا حارا سجاليا مباشرا مشاهدي الكرام أهلا بكم أيها الأخوة جميعا مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها مباشرة للبدء في حوارنا المفتوح.

[فاصل إعلاني]

تداعيات انتخاب بوش والسياسة الأميركية للإرهاب

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد طبعا ونحن نتحدث عن مراجعة الذات زعيم تنظيم القاعدة السيد أسامة بن لادن في آخر ظهور له عدد نقاطا جديدة ولكن من النقاط التي سنتناولها اليوم أنه حمل الشعب الأميركي مسؤولية ما يحصل لأنه عاود انتخاب إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش ماذا تقرؤون في هذا الموقف الجديد؟ تفضل المايك إذا سمحت..

أحمد علي الصيفي - مدير مركز الدعوة الإسلامية لأميركا اللاتينية: بسم الله الرحمن الرحيم بغض النظر عن.

غسان بن جدو: أنا من فضلكم كل شخص يعرف بنفسه..

"
بغض النظر عن ما فعله بن لادن وما تضرر منه الإسلام والعالم الإسلامي والمسلمون، فإن الحقيقة هي أن الشعب الأميركي يتحمل مسؤولية إعادة انتخاب الرئيس جورج بوش
"
أحمد علي الصيفي: أنا اسمي.. نعم أقدم لكم أحمد علي الصيفي وأنا في البرازيل من أصل لبناني من خمسة وأربعين سنة رجل أعمال وأدير هذا المركز تطوعا أخ غسان أيها الأخوة الأحبة بغض النظر عن ماذا فعله بن لادن وما تضرر منه الإسلام والعالم الإسلامي والمسلمين إلا أن الحقيقة هي أن الشعب الأميركي يتحمل مسؤولية إعادة انتخاب الرئيس جورج بوش لأن جورج بوش من خلال سياساته ومن خلال ما قدمه من ويلات وجرائم حرب وغزو العراق وغزو أفغانستان وقتل المئات مئات الألوف يتحمل هذه المسؤولية الشعب الأميركي نحن كعرب ونحن كمسلمين نحب الشعب الأميركي نحن نعيش في أميركا الجنوبية ونتعامل مع الشعب البرازيلي ويتعامل معنا بكل محبة نشارك في المجتمع البرازيلي في تحمل همومه وفي محاربة الجوع والفقر والجريمة والمخدرات نتعايش ونعيش حياة طيبة ومسالمة إلا أن ما قدمه جورج بوش خلال خمس سنوات من جرائم كان أثبت للعالم وللشعب الأميركي أنه إنسان يعني رجل حياته الحرب رجل متعصب رجل متطرف..

غسان بن جدو: والشعب الأميركي يتحمل المسؤولية..

أحمد علي الصيفي: يتحمل المسؤولية..

غسان بن جدو: من فضلك ابقى معنا إذا سمحت دكتور..

منصف المرزوقي: أنا ضد هذه الفكرة تماما..

غسان بن جدو: دكتور منصف المرزوقي..

منصف المرزوقي - تونس: عفوا دكتور منصف المرزوقي من تونس أنا ضد هذه الفكرة تماما وأعتبرها بالغة الخطورة طالما نحن العرب لا نميز ما بين ثلاثة أشياء ما بين ثلاثة مستويات الأنظمة الغربية ومنها النظام الأميركي المنظمات أو الشعوب أو المجتمعات المدنية ومنها الشعب الأميركي والقيم الغربية ومنها الديمقراطية وحقوق الإنسان وما شابه ذلك إذا لم نميز ما بين هذه الثلاث مستويات فسنبقى نخبط خبط شعواء يعني سنثير عداوات ليس لها من محل اليوم المنظمات المدنية والشعوب يعني الشعوب الغربية تحديدا منظماتها المدنية هي أكبر عنصر لمحاربة الاستبداد المنتظر داخل أوروبا وداخل أميركا وهي حليفتنا مثل ما هذه الأنظمة هي حليفة الأنظمة الاستبدادية في بلداننا ولذلك لا يجوز الخلط بين ثلاث مستويات يجب أن نفرق ما بينها أنا مع أننا ندين بكل وضوح وبكل شدة السياسة الأميركية والنظام الأميركي والدولة الأميركية لا لشيء إلا لأنه هو اليوم السند الرئيسي للاستبداد العربي بغض النظر لأنه سند في إسرائيل وفي العراق لكن أن نخلط بين الشعوب وأن نقول أميركا بصفة عامة فهذا غلطة مثل غلطتهم هم عندما لا يفرقون بين الشعوب بين الديكتاتوريات وبين القيم عندما يخلطون بين الإسلام والإسلام السياسي والإرهاب وعندما يخلطون بين الديكتاتوريات العربية وبين الأنظمة إذا أنا ضد هذا الخلط واعتبره خطيرا جدا.. خطيرا على مستوياتنا نحن..

أحمد علي الصيفي: رجاء يا سيدي الكريم يا أخي نحن نشعر ونلمس ما يتعرض له الشعب الأميركي العالم كله أصبح يكره الإنسان الأميركي بسبب هذه السياسات..

منصف المرزوقي: كلام غير معقول..

أحمد علي الصيفي: العالم كله يدين أميركا بسبب هذه السياسات وهذه..

منصف المرزوقي: هذا كلام عنصري وكلام تعميمي وكلام خطير..

أحمد علي الصيفي: إن ما يحدث في العراق من القتلى والجرحى واليتامى والأرامل هؤلاء مسؤولية مَن؟

منصف المرزوقي: هذا كلام ديماغوغي وكلام خطير ومرفوض أساسا هذا أخطر كلام يمكن أن يقال..

أحمد علي الصيفي: مسؤولية الجندي الأميركي الذي جاء من أميركا يقتل ويذبح ويشرد ويدمر ويفجر..

منصف المرزوقي: أنا لا أقبل سماع هذا الكلام هذا كلام عنصري وكلام مردود أصلا..

أحمد علي الصيفي: لا ليس عنصري أخي أنا أحمل الجنسية البرازيلية أنا أحب البرازيل أنا أعيش في البرازيل أنا منتسب إلى حزب سياسي برازيلي أنا في مجلس الشورى في المجلس النيابي في مدينة سان باولو لست أنسانا متطرفا ولكن أنا أرى كيف أن الشعب البرازيلي برمته عندما ذهب الرئيس جورج بوش إلى سان باولو كيف استقبله يا إخوان ليس من الغريب طلع بالإعلام رفعت صور أسامة بن لادن لم نزل جورج بوش على أرض البرازيل وعملوا صورة لجورج وأحرقوها الشعب البرازيلي..

منصف المرزوقي: هذا بوش اللي يجب أن نحاربه بكل الوسائل السياسية هذا بوش لكن الشعب الأميركي والقيم هذا شيء مختلف يجب أن نفرق..

أحمد علي الصيفي: يا أخي نحن نحمل المسؤولية للشعب الأميركي معنويا نحن نحب الأميركان عندما كان معنا في المؤتمر اليوم بعض النواب الأميركيين فرحنا وسعدنا وحيينا ورحبنا وكنا سعيدين جدا أنا أقول يا إخوانا شوفوا العالم اليوم بغض النظر عن يشعر الطيب يشعر بالطيب ويشعر بالجيد ويشعر بالسيئ في أميركا اللاتينية كل أميركا اللاتينية أنظروا لأميركا اللاتينية لأنها تضررت من أميركا كل أميركا اللاتينية عندنا في البرازيل شوف عندنا بالبرازيل عاملوا المواطن الأميركي كما يعامل المواطن البرازيلي..

غسان بن جدو: تفضل خلينا نسمع رأيك من فضلك إذا سمحت في هذه النقطة بالتحديد رأيك الشخصي في هذه النقطة إذا سمحت..

عباس عروة - الجزائر: عباس عروة من الجزائر أظن القضية المطروحة هي مسؤولية الشعب الأميركي في انتخاب القيادة يعني الإدارة الأميركية تاع بوش أظن هناك سوء فهم بين الطرفين لأنه الأخ الأول تكلم عن مسؤوليتهم في إعادة الانتخاب هذا يجب أن يفصل فيه لأن الشعب الأميركي انتخب بوش لأنه تحت ضغط حملة إعلامية داخلية تجهيلية تجعل من المواطن الأميركي لا يرى ما تقوم به سياسات الإدارة الأميركية من فساد ومن تشويه لصورة الولايات المتحدة في الخارج وهذا لا ينفي أنه كمان تفضل السيد منصف..

غسان بن جدو: شوف يعني دعنا نتحدث الآن بوضوح هي قضية..

أحمد علي الصيفي: لي تعليق على الموضوع لو سمحت..

غسان بن جدو: سأبقى معكم إذا سمحتم هي قضية جوهرية الآن نحن نتحدث لماذا لأنه عندما سنحمل المسؤولية الآن بوضوح السيد أسامة بن لادن يقول أن الشعب الأميركي طالما اختار من جديد الرئيس جورج بوش بسياساته الذي يعتبرها كلها سيئة وسلبية فإنه سيتحمل المسؤولية ربما لسنا ندري ما الذي يمكن أن يفعله السيد أسامة بن لادن أو من يواليه بطبيعة الحال ولكن هذا يعني بأن يمكن أن يفعل أي شيء في الولايات المتحدة الأميركية ممكن أن تستهدف المصالح الأميركية في الداخل وفي الخارج يمكن أن يستهدف المواطنون الأميركيون وبالتالي هذه القضية لا نقول أنها إيجابية أو سلبية ليس هذا دوري أنا دوري أن أسمع منكم هذه القضية ولكن هي مسألة ستصبح جدية يعني من هنا فصاعدا نحن ربما سنشاهد يعني مصالح أميركية في الداخل وفي الخارج هل أن هذا الأمر يعتبر مشروعا ومبررا طالما أن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تفعل بنا كذا وكذا كما قال السيد أسامة بن لادن ومن يواليه أم لا دكتور هيثم مناع.. سأعود إليك.. تفضل دكتور هيثم..

هيثم مناع: فيه مشكلة أساسية نحن أولا قدسنا العملية الانتخابية جعلناها الأساس في المفهوم الديمقراطي وهي ليست الديمقراطية الانتخابات يمكن أن تكون استبدادية وديكتاتورية وشاهدناها كذلك يمكن أن تكون عملية استحواء وتوظيف واستغباء للجمهور وللمواطنين ويمكن أن نقول ما قلناه عن الولايات المتحدة الأميركية عن الانتخابات التي جرت في العراق أن العراقيين انتخبوا مجموعة تريد أن يبقى في العراق مجموعة.. أن يبقى الاحتلال إذا الانتخابات بالأساس يجب إعادة مناقشتها من الناحية الجوهرية فكرية كعنصر أساسي في الديمقراطية أو لا وكيف..

غسان بن جدو: أنت ذهبت بنا إلى نقطة جديدة بالكامل..

هيثم مناع: هذه نقطة واحد النقطة الثانية يعني نحن أبناء..

غسان بن جدو: لا عفوا يعني هذه نقطة جديدة بالكامل..

هيثم مناع: نحن أبناء حضارة..

غسان بن جدو: كيف.. دكتور هيثم من فضلك كيف سنراجع الانتخابات حتى نفهم؟

هيثم مناع: نحن أبناء حضارة عربية إسلامية قائمة على مبدأ أساسي وتفريد المسؤولية لأول في التاريخ البشري {لا تذروا وازرة وزر أخرى} فلا يمكن أن نقبل لا بالتعميم ولا يمكن أن نقبل بالشمولية ونحن ضحايا الشمولية أنفسنا عندما نعيشها على البشر ونعيشها على الاسم لما يقولوا كل محمد ممكن يكون مشروع إرهابي لما يقولوا أنه كل مسلم هو مشروع مفجر لنفسه كل هذه المسائل نعيشها فكيف يمكن أن أقبل نفس الطريقة في التفكير عندما أتعامل مع الآخر إذا أنا أعزز منطق الآخر في هذا مثل ما أنه جماعة الفوضى الخلاقة عززوا الإرهاب لأنه في القرن التاسع عشر في النصف الثاني بلانكي وباكوني كانوا أصحاب يعني بمعنى الحركات الإرهابية في القرن التاسع عشر في النصف الثاني والحركات الفوضوية هي نفسها وكانت تسمى نفسها فوضى خلاقة وتقول فوضى إعادة بناء إنسان جديد ولم تقل عن نفسها أننا نحن فوضى مدمرة إذا باستمرار كان الفوضى والإرهاب عنصران مشتركان وباستمرار كان التعميم عنصر خلق لجذور أساسية للعنصرية.

غسان بن جدو: ولكن هناك سؤال هنا جدي لا أحد يطالب بقتل الشعب الأميركي ولا بقتل المواطنين الأميركيين ولا أعتقد أن هناك حتى من يدافع عن ما قاله السيد أسامة بن لادن حتى ربما نفسه يعني ربما لا يقصد أنه كل مواطن أميركي كل طفل أميركي كل سيدة أميركية سيقتله ليس هذا لكن نحن نتحدث عن قضية المسؤوليات عندما طرف ما يختار نهجا ما وقرارا ما وسياسة ما وسلوك ما كيف يمكن أن نحمله المسؤولية نتحدث عنا نحن الآن يعني كيف سنخاطب الشعب الأميركي الآن بعد ست سنوات على ما حصل هل سنقول أنك يا شعب أميركي تتحمل مسؤولية ما حصل ولكن الحقيقة هي كذا أو تتحمل المسؤولية وسنتعاطى معك بهذه الطريقة أم لا يعني إذا أمامنا مسؤولية نحن في التعاطي مع الشعب الأميركي كيف خلينا نسمع رأي السيد النائب إذا سمحت..

صبحي صالح - عضو في مجلس الشعب المصري: صبحي صالح عضو مجلس الشعب المصري وعضو النقابة العامة للمحاميين في الحقيقة يعني أنا يعني خارج الفلسفات وبعيدا عن الصياغات اللفظية عملا وواقعا وحقيقية أنه الشعوب تدفع ثمن الحكام في أي منظومة سياسية في أي فكر سياسي في أي منعطف تاريخي يعني التجربة السياسية التركية الناجحة نجاحها مردود على الشعب التركي الأداء السياسي الفاشل الأحمق الأرعن اللي يؤديها إدارة الرئيس بوش الشعب الأميركي دفعها يعني الشعب الأميركي يتساءل منذ ثمان سنوات لماذا يكرهنا الناس الشعب الأميركي يعني لعل أسامة بن لادن قصد هذا المعنى الشعب الأميركي يسأل لماذا يكرهنا الناس الإجابة أن الإدارة الأميركية تؤدي أداءً سيئا يستعدي عليكم الناس إحنا في المنطقة العربية الشعوب العربية بالكامل تدفع ثمن استبداد الحكام يعني العراق يدفع ثمن سياسة مين وهكذا كل شعب شاء أم أبى بيدفع ثمن نتيجة حكامه ولذلك المبدأ اللي أشار إليه الدكتور هيثم اللي هو التفريد ومسؤولية الحاكم هي مسؤولية مقررة في الفكر الإسلامي قديما وفي الفكر السياسي حديثا مسؤولية الحاكم أمام شعبه وأمام هيئاته هي التي تحافظ على مصداقية الشعب ومسؤولية الشعب وثروات الشعب يعني الرئيس جورج بوش وهو يخوض مغامرات في منتهى الحماقة في العالم كله من الذي يموله هو جورج بوش بيمول حملاته من جيبه من الضرائب الأميركية الكونغرس بيمثل الشعب الأميركي بيفرض سياسات بينفذها يعني بالنهاية بالخلاصة..

غسان بن جدو: طيب والنتيجة ما هي؟

صبحي صالح: النتيجة أن أداء الإدارة الأميركية على مدار الدورتين الماضيتين لجورج بوش الشعب الأميركي أصبح أكثر شعوب العالم كراهية السياسة الأميركية أصبحت أكثر السياسات رداءة في التاريخ الإنساني كله..

غسان بن جدو: نتحدث عن الشعب الأميركي وليس عن الإدارة الأميركية..

صبحي صالح: ما أنا بأقول لحضرتك الشعب الأميركي بيدفع تلقائيا شاء أم أبى يعني المسألة لا تحتاج إلى فلسفة ولا تحليل هل الشعب الأميركي يدفع ثمن أداء الإدارة الأميركية الإجابة قطعا نعم على الأقل في ميزانياته.

غسان بن جدو: أستاذ خالد أنا حابب أسمع رأيك في هذه النقطة إذا سمحت.. سأعود إليك لاحقا تفضل..

خالد: أنا أعتقد أني سأنضم للدكتور منصف في محاولة التفريق ما بين أداء الحكومات وما بين الشعوب يعني أولا لابد نرفض بكل وضوح أن الشعب يدفع ثمن غلطته بغض النظر عن الضرائب هذا دفع هناك دفع آخر يعني نرفض أن يدفعها عن طريق الاعتداء على هذا الشعب أو قيمه أو حريته إلى آخره بغض النظر عن العلاقة بين هذا الشعب وبين حاكمه وأنا أجد هذه فكرة مرفوضة تماما يعني فكرة أنه.. وفكرة إنشار الكراهية للشعب الأميركي للأسف كمان..

صبحي صالح: يعني حضرتك..

خالد: لحظة واحدة يا سيدي..

صبحي صالح: اسمح لي..

غسان بن جدو: من فضلك إذا سمحت..

صبحي صالح: يعني مثلا هل الشعب الأميركي لم يدفع من حرياته أداء للإدارة الأميركية يعني جورج بوش بيتصنت على الشعب الأميركي الشعب الأميركي دفع من حرياته دفع من خصوصياته دفع من أوضة نومه ده بيتصنت عليه في أوضة نومه ده بيراقب مكالمته التليفونية الشعب الأميركي دفع من حرياته دفع من سمعته دفع من ميزانيته دفع من تاريخه جورج بوش لوث التاريخ الأميركي الشعب الأميركي دفع تاريخ ودفع ثقافة ودفع حريات ودفع حقوق إنسان ودفع حقوق عامة ودفع كل حاجة ماذا ما هو الجزء الذي..

خالد: لا أعتقد أنه حوارنا هنا عن علاقتنا بالشعب الأميركي..

صبحي صالح: اسمح لي بس حضرتك ما الذي ما هو..

خالد: يعني إحنا محتاجين أميركان حكومة وشعب يعملوا الحوار ده مش أنا وأنت..

صبحي صالح: أنا بأطرح على حضرتك سؤال ماذا تبقى للشعب الأميركي لم يدفع دفع مادي ودفع معنوي..

خالد: يا سيدي الفاضل..

غسان بن جدو: طرحت السؤال؟

خالد: لا أنت ولا أنا نمثل لا الشعب الأميركي ولا الحكومة الأميركية..

صبحي صالح: أنا عارف..

خالد: نحن نتحدث عن علاقتنا نحن اسمعني يا سيدي من فضلك..

غسان بن جدو: صحيح هو هذا الأساس في تعاطينا نحن مع الأميركان..

خالد: نحن نتحدث عن علاقتنا نحن بالشعب الأميركي وأنا أقول أن علاقتنا نحن بالشعب الأميركي لا يجب أن تبنى فقط تبنى جزئيا ولكن لا يجب أن تبنى فقط على سياسات الإدارة الأميركية سواء اختلفنا مع..

صبحي صالح: الدكتور أشار إليها في البداية ونحن متفقين فيها إحنا لا نبني عواطفنا إحنا كأمة إحنا لنا حضارة ولنا ثقافة زي ما الدكتور هيثم قال وزي ما الدكتور قال إحنا لا نتعامل مع الناس بانفعالات الناس..




التعاطي العربي مع الحرب على الإرهاب

غسان بن جدو: طب كيف نتعاطى معهم يا سيدي نحن أنت وصفت الواقع وقلت أنه أكثر كراهية لكن نحن كعرب كيف نتعاطى معه هو سؤال جوهري؟

صبحي صالح: إحنا الحقيقة يعني ده كلام علمي وكلام واقعي وكلام مهم لأنه إحنا أمام إشكالية فعلية الإشكالية الفعلية أنه في لغتيها بيننا كشعب عربي إسلامي وبين الشعب الأميركي في حلقة مفقودة هما أساؤوا بنا الظن ونحن نعاني من إساءة الظن يعني مطلوب إعادة تعريف جديد يعني لابد..

غسان بن جدو: من قبل من؟

صبحي صالح: من قبلنا ومن قبلهم..

غسان بن جدو: كيف أنت من قبلك أنت كيف؟

صبحي صالح: إحنا مطالبين أن نعيد طرح أنفسنا يعني الانطباع الأميركي عن المواطن العربي قاصر على حقبة تاريخية قديمة لم يعد لها واقع الآن انطباعه عن الإسلام وليد ثقافة تاريخية متخلفة عنصرية إرهابية من بقايا الحروب الصليبية.

غسان بن جدو: لكن كلامك لا يستبطن مراجعة للذات حتى هذه اللحظة الآن تقول أن الأميركي هو الذي يسيء فهمي بمعنى آخر أنت الآن تقول أن سياستي ونهجي وفكري وما أقوله وما أقدمه من خطاب كله سليم لكن الأميركي هو المخطئ لفهمي..

صبحي صالح: لا.. لا أنا قلت الاثنين أنا قلت إحنا محتاجين نعرف بعض..

غسان بن جدو: أنا أسألك كيف أنت ستراجع ذاتك؟

صبحي صالح: إحنا مطلوب منا أن نقدم أنفسنا بطريقة صحيحة ومن خلال وسائل صحيحة إحنا..

غسان بن جدو: جميل خلينا نسمع الرأي هنا تفضل المايك أعطي الأخ تفضل..

يحيى عبيد محجوب - المنظمة الإسلامية لحقوق الإنسان: بسم الله الرحمن الرحيم يحيى عبيد محجوب المنظمة الإسلامية لحقوق الإنسان أخ غسان يعني أنا شفت أنه هناك يعني انجرار في..

غسان بن جدو: المنظمة الإسلامية أين؟

يحيى عبيد محجوب: نعم؟

غسان بن جدو: أين؟

يحيى عبيد محجوب: في العراق شفت أنه هناك دفاع عن الشعب الأميركي والشعب الأميركي برئ جدا وأنه مظلوم بسبب وجود بوش وكأنه لم يختار بوش ليس في المرة الأولى التي نفترض أنه كان مخدوع به ولكن في المرة الثانية ويصر ولو كان في إمكانية في الدستور أن يختاره مرة ثالثة سيختاره لأنه انتقم من الشعوب العربية والشعوب الإسلامية مع جرى في العراق يعني هل يتوقع الشعب الأميركي أن ينسى الشعب العراقي أنا لا أريد أن أكون متطرفا ولكن المعاناة في العراق معاناة النساء والأطفال والرجال والشيوخ هل يمكن أن ينساها الشعب العراقي ويعني الجميع يدافعون عن الشعب الأميركي وأنه مظلوم فقط هكذا بوش يتحمل مسؤولية كبيرة والشعب الأميركي يتحمل مسؤولية يجب أن يتخذ قراره بشأن الرئيس بوش وإلا هو سيكون مسؤول مسؤولية كبيرة في هذا الأمر..

غسان بن جدو: بمعنى شو؟ بمعنى ماذا مسؤول مسؤولية كبرى؟

يحيى عبيد محجوب: يتحمل كل النتائج لأنه دعمه لبوش سيتحمل نتائج التطرف التي ستكون ضد الشعب الأميركي..

غسان بن جدو: شكرا رأيك..

جمعة القماتي - ليبيا: شكرا جمعة القماتي من ليبيا ومقيم في لندن الحقيقة أنا أريد أنبه إلى نقطة جوهرية قبل أن أتكلم عن ما هو دورنا تجاه الآخر أو تجاه الغرب أن بعض مننا هنا يقيم في الغرب وأقام في الغرب لعشرات من السنين وقد نقع في خطأ أننا نضع كل الغرب في سلة واحدة ولذلك أنا أميل إلى رأي الدكتور منصف المرزوقي من الخطأ أن نضع كل الغرب في سلة واحدة لأن الغرب يتكون من شعوب ونخب وحكومات فكثير من النخب وكثير من المثقفين وكثير من مؤسسات المجتمع المدني والصحفيين والمتعلمين والواعين في أميركا في أوروبا في بريطانيا الذين يفهمون ما وراء الأحداث هم متعاطفون معنا مع قضايانا متعاطفين مع قضية فلسطين متعاطفين مع الشعب العراقي الآن استطلاعات الرأي حتى في أميركا نفسها تقول أن غالبية الشعب الأميركي يرفض الآن السياسات الحالية لجورج بوش في العراق فعندما يعني نضع كل الغرب في سلة واحدة ونتهم الشعوب والحكومات ونستعديها جميعا فسنخسر كثيرا سنخسر حلفائنا سنخسر أصدقائنا أنا أعتقد أن إحنا يجب أن نتعامل بنوع من التحليل وبنوع من التقسيم لشرائح الغرب ومن هم معنا ومن هم ضدنا نقطة أخيرة بس سريعة أحداث 11 سبتمبر قبل ست سنوات ركزت الأذهان في الغرب على حوار معمق جدا وخاصة بين المثقفين عن لماذا يقوم شباب مسلمين بالإقبال على مثل هذه الأعمال ولماذا يقومون بها ضدنا وقد وصل الكثير من المثقفين في الغرب إلى خلاصة مهمة مفادها أن هناك جذور حقيقية جذور أساسية التي دفعت هذا الشباب إلى هذه الأعمال والتي سببت في هذا الاستقطاب والأزمة بيننا وبين الغرب وهي ليست إفرازات وإنما الجذور والمسببات وعلى رأسها موقف السياسة الأميركية وأقول هنا الإدارة الأميركية وليس الشعب الأميركي لأن الشعب الأميركي ضحية لوبي صهيوني ضحية إعلام يضلله ضحية أشياء كثيرة الإدارة الأميركية موقفها المحابي للدولة الصهيونية ضد حقوق الشعب الفلسطيني هذا مسبب من مسببات الأزمة بيننا وبين الغرب الإدارة الأميركية والغرب في أوروبا وبعض الحكومات الغربية موقفها المحابي للأنظمة الاستبدادية في العالم العربي ودعمها لحكومات ديكتاتورية وحكام ديكتاتوريين ودعمها الاستبداد ضد شعوبنا هذا أيضا مسبب من أسباب الاحتقان بيننا وبين الغرب فلابد أن نركز على هذه المسببات وليس فقط الإفرازات.

غسان بن جدو: جميل أود أن أستفيد من زميلي الإعلامي في إذاعة فرنسا 24 أخي العزيز يعني نحن أنت تقيم في أوروبا من فضلك يعني صوتك أسمعه كثيرا هل ونحن نراجع الذات ونحن نتحدث عن الآخر هل خطابنا نحن السياسي والإعلامي المنطلق من هنا تجد فيه ثغرات أم بكل صراحة الطرف الآخر مهما تحدثنا ومهما حاولنا من تحسين صورتنا لديه فكرة مغلقة وانتهى الأمر؟

توفيق مجيد - إعلامي في إذاعة فرنسا: طبعا المطلوب بالدرجة الأولى هو إعادة بناء الثقة بين الشعوب أعتقد..

غسان بن جدو: حابب أتعرف عليك إذا سمحت زميلي العزيز..

توفيق مجيد: أنا توفيق مجيد طبعا من قناة فرنسا 24 بباريس.. إذا المطلوب هو أولا وقبل كل شيء إعادة بناء الثقة الكلام بلغة الآخر صحيح أنه شوهت صورة الإسلام شوهت صورة العرب بصفة عامة في أوروبا لأسباب تعود لنا نحن أيضا وهذا هو إعادة النظر فيما نفعله نحن..

غسان بن جدو: كيف تعود لنا؟

توفيق مجيد: إعادة النظر هناك أولا فجوة كبيرة بين النخبة وبين القاعدة في الغرب هناك نخبة تتحدث بلغة وتستخدم عبارات..

غسان بن جدو: لا كيف تعود لنا نحن يعني نحن كيف لم نحسن كيف لم نحسن التعاطي؟

توفيق مجيد: لم نحسن الأداء لأن العربي أو المسلم بصفة عامة مسلما نسمع الآن عن النظريات الاستبدادية والفكر الاستبدادي وما إلى ذلك لا توجد عناية بهذه الجالية هي ثروة في النهاية ولكن ثروة غير مستغلة كما يجب لا من قبل الحكومات الأصلية للجاليات العربية في الدول الغربية ولا من قبل الدول المعنية مباشرة بهذه الجاليات باعتبار أن هذه الجاليات تحمل أيضا جنسيات أخرى غير جنسيتها الأصلية إذا هذا هو المطلوب وعندما أنا ما أطرحه كسؤال نتحدث عن النظرية الاستبدادية ونتحدث أيضا عدم التفاهم بين الشعوب وهي أرضية واحدة لبن لادن أو لفكر بن لادن النظرية الاستبدادية عندما نتحدث عن الأنظمة هذا ما يطرحه أيضا..

غسان بن جدو: ما فهمت هذه النقطة شو يعني.. يعني بن لادن هو عنده فكر استبدادي؟

توفيق مجيد: الفكر الاستبدادي معروف هو أن الأنظمة التي نتحدث عنها هي أنظمة ليست معروفة بالديمقراطية هذا أمر أكيد ونوجه نفس التهمة أيضا إلى الغرب إذا نحن بين.. بين.. بين أنظمة استبدادية من جانب آخر وبين أنظمة غربية أيضا تتهم أو يقال عنها أنها أنظمة لا تحترم الخصوصيات.

غسان بن جدو: ما فهمت أين بن لادن أنت ذكرت بن لادن أين هو بن لادن؟

توفيق مجيد: لأن بن لادن هو يرتكز على استبداد الأنظمة العربية من جهة ويرتكز أيضا على كراهية الغرب للإسلام وللمسلمين.

غسان بن جدو: وعليه هل هو يستغل هذا الواقع أم هو لديه فكر آخر ماذا؟

توفيق مجيد: طبعا هو يستغل هذا الواقع وعندما نطرح هذه الإشكالية فإنه نتيح أيضا أرضية لهذه الفكرة..

غسان بن جدو: يعني كأنك تقول أن ما يقوم به السيد أسامة بن لادن وهذه الجماعات هو رد فعل وليس مشروعا واضحا؟

توفيق مجيد: هو ليس مشروعا واضحا هي العبارات التي استخدمت..

غسان بن جدو: من يناقشه في هذه الفكرة هذه نقطة أساسية أنا أود أفهم هل أن هذا المشروع القائم هو مجرد رد فعل أم هناك يعني فكر هناك مشروع قائم بذاته يخطئ أو يصيب هذه مسألة أخرى من يناقشه في هذه الفكرة تفضل..

محمد منصف نعيدي - تونس: محمد منصف نعيدي من تونس أولا أريد أن أشير إلى نقطة أن العداء والاحتقار الذي نعانيه وينظر إلينا به الغرب ليس وليد أو نتيجة ما نقوم به نحن من أفعال سواء كنا مواطنين غربيين أو مواطنين في بلداننا بالدليل القاطع في هولندا بدأ العداء..

غسان بن جدو: حيث تقيم أنت..

محمد منصف نعيدي: حيث أقيم بدأ العداء لكل ما هو عربي وإسلامي قبل أن يصل إلى الأراضي الهولندية وقبل أن تصبح مملكة أو تصبح دولة قبل أن يصل أي شيء من العالم الإسلامي والعالم العربي بدأ العداء وتمثل في قصائد نظمت خصيصا ونظمها شعراء شعبيون معروفون ولهم صيت وباع عند الشعب الهولندي وغنتها كل الكنائس على اختلاف طوائفها وهي كلها قصائد مليئة بكل أنواع الاحتقار والإهانة والسب والشتم لكل ما هو قادم من الشرق ولا يعرفون حتى أين الشرق فهذه النقطة أن العداء بدأ لنا من أفعالنا ومن أقامتنا في الغرب عندما استعمرت هولندا إندونيسيا ما وجه العلاقة الجغرافية أو السياسية أو التاريخية بين هذين البلدين واحدة في أقصى الغرب والأخرى في أقصى الشرق.

غسان بن جدو: ذلك استعمار يعني حتى بريطانيا ذهبت إلى الهند إلى آخره تفضل ناقشه في هذه النقطة..

محمد منصف نعيدي: لا.. لا أنت تقول استعمار هو عفوا خليني أواصل..

غسان بن جدو: لا خليه يناقشك تفضل.. تفضل..

توفيق مجيد: أنا لا أريد أن أتحدث عن الماضي أنا أتحدث عن أشياء موضوعية وعن ممارسات فردية في الغرب لابد أن لا نقبل بها من قبل العديد من العرب والمسلمين الذين يقيمون في أرض الغرب لا أريد أن أعود إلى الماضي أنا أريد أن أكون برغماتيا وأن نحاول أن نقدم حلول وأن نتصرف بطرق ونتبنى سلوكا لأننا لابد أن نتعامل بلغة الآخر لا يجب أن نتحدث مثلا أعطيك مثلا لو كان يوجد تضامن بين المجتمع المدني والحكومات ننجح في مواجهة جبال ما حصل في محاولة تمجيد الاستعمار في فرنسا عندما تحركت الحكومة الجزائرية تراجع البرلمان الفرنسي وألغى القانون الذي كان يفترض أن يمجد الاستعمار في المدارس إذا لا يوجد ما أردت أن أشير إليه أستاذ غسان هو التوافق بين المجتمع المدني والحكومات أحيانا في الغرب يمكن أن يحمل نتيجة أكثر مما يمكن أن نتصورها هذا.. الممارسات الفردية في الغرب يجب أن تدان عندما لا تكون تتوافق مع متطلبات المجتمعات التي نعيش فيها وهذا أمر واقعي..

غسان بن جدو: رأيك تفضل؟

محمد منصف نعيدي: على كل القرار أو الإرادة الشعبية في الغرب مختطفة من قبل عصابة من قبل مجموعة سميها كما شئت.

غسان بن جدو: في الغرب؟

محمد منصف نعيدي: في الغرب..

غسان بن جدو: هكذا في الغرب؟

محمد منصف نعيدي: هكذا في الغرب أقول الغرب بوضوح من نيوزيلندا لأستراليا إلى أميركا إلى أوروبا إلى..

توفيق مجيد: هذا هو الخطاب الذي لا يمكن أن نقبل به..

"
83% من الشعب الهولندي يستمدون كل ما تقوم عليه حياتهم اليومية من الإعلام، وهؤلاء ليس لهم أي سبيل لتكون لهم إرادة حرة سواء كانوا أفرادا أو جماعات
"
محمد منصف نعيدي: لا.. لا دعني أواصل في هولندا حيث أقيم 83% من الشعب في إحصاء رسمي يستمدون كل ما تقوم عليه حياتهم اليومية من الإعلام هؤلاء ليس لهم أي سبيل لتكون لهم إرادة حرة سواء كانوا أفراد أو جماعات مع العلم وهؤلاء أصدقائي أن في الغرب من الضمائر الحية ومن الناس المحترمين سواء كانوا رجالا ونساء منظمات وغيرها العدد كثير الذين نحن علينا أن نصل إليهم لكسر هذه الاختطاف لإرادة شعب سواء في الغرب أو..

غسان بن جدو: لكن وضع الغرب بهذه الطريقة في سلة واحدة ألا يعتبر خطأ علميا وخطأ منهجيا يعني كأنه في الغرب لا توجد مؤسسات دولة ولا قانون ولا حريات عامة ولا ديمقراطية ولا حقوق لك أنت كفرد ولا محاسبة ومراقبة وهناك تداول سلمي على السلطة ولا هناك أناس وجماعات ومنظمات تتعاطى معك بشكل إيجابي ولا حتى دعم أوروبي وحتى بعض المنظمات للخير يعني هذا الحديث بشكل عام على الغرب يعني ألا تعتبره خطأ منهجي علمي أم نحن يعني لدينا وهم بأنه الغرب فيه خير كبير ولكن في الحقيقة ما يحصل من خير هو مجرد واجهة أين أنت من هذه النقطة؟

محمد منصف نعيدي: أنا لم أقل لك هذا ولا تلك هذا رأيك أنت وليس رأيي..

غسان بن جدو: ليس رأيي أنا أسألك الآن..

محمد منصف نعيدي: عفوا أنا أجيبك على سؤالك أنا قلت لك أن الإرادة في الغرب مختطفة كما هي..

غسان بن جدو: طيب أسمع رأي السيدة من فضلك سأعود إليك إذا سمحت تفضل سيدتي العزيزة.

عبلة أبو علبة - ناشطة نسائية عربية: شكرا عبلة أبو علبة ناشطة نسائية عربية.. لنتذكر أننا أولا أمام حالة مقاومة عربية لسياسة الإدارة الأميركية في منطقتنا أنا فورا يتبادر إلى ذهني عندما تقدم الأستاذ غسان بمقدمته فورا تبادر إلى ذهني ما هو الاستحقاق الفعلي القائم على هذا الخطاب هل نقاوم سياسة الإدارة الأميركية في بلادنا أم في الولايات المتحدة هل هذا يعني تكرار مأساة 11 سبتمبر على سبيل المثال وهل نعتقد أن الشعب الأميركي.

غسان بن جدو: طبعا أنت تعتبرين ما حصل مأساة؟

عبلة أبو علبة: بالتأكيد..

غسان بن جدو: وسلبية؟

عبلة أبو علبة: بالتأكيد..

غسان بن جدو: وينبغي أن لا تتكرر؟

عبلة أبو علبة: بالتأكيد..

محمد منصف نعيدي: يجب أن لا تتكرر أصلا..

غسان بن جدو: إذا كان هناك من رأي آخر فليقوله هنا المجال مفتوح..

عبلة أبو علبة: ولدينا من المصائب التي خلقتها الاحتلالات الأجنبية على أرض فلسطين وفي العراق وفي لبنان ما يجعلنا نفكر جديا بإمكانية تعزيز كل أشكال المقاومة ضد هذه الاحتلالات وبالتالي المسألة الرئيسية هنا هو كيف نقاوم الاحتلال على أرضنا هذه هي المسألة الرئيسية وأعتقد أنه هذه المسألة أيضا تتعلق جدليا وترتبط جدليا بإمكانيات التحول في الرأي العام الأميركي لأنه هذا ما حصل فعلا في السنوات الأخيرة حيث يعني كل استطلاعات الرأي تشير إلى أن مقاومة السياسة الأميركية داخل الولايات المتحدة الأميركية قد زادت بنسب عالية جدا وهذه بالتأكيد مسألة ليست بعيدة إطلاقا عن حالة المقاومة المتنامية والمتصاعدة ضد سياسات الولايات المتحدة الأميركية الاستعمارية في منطقتنا.

غسان بن جدو: من فضلك ابقى معي تفضل..

يحيى عبيد محجوب: أخ غسان أريد أسأل سؤال يعني أحداث 11 سبتمبر لماذا حدثت؟

غسان بن جدو: للسيدة..

يحيى عبيد محجوب: أليس كان لها أسباب أليس من أسبابها الغطرسة الأميركية في منطقتنا الدعم اللامحدود لإسرائيل منع الإسلاميين من الوصول إلى السلطة بأي طريقة كانت في أي مكان من العالم أليست هذه أسباب دعت مجموعة من الناس بغض النظر عن صحة تصرفهم أو عدم صحته إلى أن يتصرفوا بهذه الطريقة ماذا يفعلون إذا كانت كل الطرق مسدودة أمامهم إذا كان هناك عملاق كبير..

غسان بن جدو: ماذا يفعلون برأيك؟

يحيى عبيد محجوب: ماذا يفعلون إلا أن يذهبوا إلى..

غسان بن جدو: برأيك أنت ماذا يفعلون سيدي؟

يحيى عبيد محجوب: يعني هما حاولوا أن يوصلوا أفكارهم هناك مجموعات حولت أن توصل الإسلام بالطريقة المحببة للجميع بأن يوصلوا صوتهم بحوار ولكن لم يسمعوا أذن عند أمثال بوش وشلته..

غسان بن جدو: طب ما العمل حين إذ؟

يحيى عبيد محجوب: نحن نحاول أن ننقل صورة يعني بشكل لا نقول يعني هؤلاء مجموعة لهم خيارهم عندما نتكلم نقول هؤلاء مجموعة لهم خيارهم لكن نحن إن سألتنا نحن ماذا نفعل يجب أن نحاول بالوسائل السلمية يجب أن نحاول أن نوصل خطابنا المعتدل بعد المراجعات التي يفترض أن نجلس ونتشاور حولها ثم نغير من الطريقة التي نتحدث بها نحاول أن نفهم الغرب جميعا أنكم..




الإرهاب والفوضى الخلاقة

غسان بن جدو: سيدي أنا أعتقد أن وصلنا إلى نقاط نحن حتى من فضلكم فقط حتى يعني لا نتبادل الآراء فقط نحن نريد أن نخلص بأشياء مفيدة عالجنا الآن نقطتين هناك الآن رأيان فيما يتعلق بتعاطينا مع الغرب وإن كان الدكتور مصطفي المرزوقي لا يحبذ استخدام الغرب ولكن هناك من يقول أن الشعب الأميركي وبقية الشعوب التي تواليه تتحمل المسؤولية وهناك من يقول ينبغي أن لا نعمم بالعكس هناك في الغرب ما هو خير لكن نقطة أساسية ثانية التي نناقشها الآن السيد قالت بوضوح نحن وإن اختلفنا مع السياسة الأميركية فمقاومتها أو مواجهتها تتم هنا وليس هناك إذا خلصنا إلى نقطة أود أن نحسم فيها من فضلكم هل أن مواجهة هذه السياسة سأعطي الكلام لغيرك التي تعتبرونها سلبية هل نواجهها هنا في منطقتنا أم نواجهها لديهم أود أن أسمع كلاما لمن هم في الغرب إذا سمحتم..

محمد منصف نعيدي: أستاذ غسان نقطة بإيجاز..

غسان بن جدو: تفضل أخي تفضل..

محمد منصف نعيدي: أشاطر الأخت في رأيها أن مأساة 11 سبتمبر بأي شكل أقل أو أكبر يجب أن لا تتكرر أبدا في التاريخ الإنساني وهذا يجب أن نقطع به مع أنفسنا لأن من نتائجها هذه البراعة هذا ملف كامل لأطفال مصابين بأمراض مزمنة أغلبها سرطان كانوا يتلقون مساعدات من جمعيات أهلية وخيريه الآن بعد 11 سبتمبر ضربت كل هذه الجمعيات فانقطع عن هؤلاء الأطفال الدواء.

غسان بن جدو: جمعيات أهلية يعني عربية؟

محمد منصف نعيدي: عربية وغير عربية أول حادثة لسرطان للثدي الذي يعاني منه أكثر من ثلثي النساء في فلسطين الضفة والقطاع كان الفضل لاكتشاف ومرافقة المرحومة فاطمة برغوث أول من أصيبت بهذا وقضت نحبها هي جمعية أطباء لحقوق الإنسان أو حكماء لحقوق الإنسان الإسرائيلية ولم تكن جمعية عربية ولا إسلامية ولا غيرها..

غسان بن جدو: جميل دكتور منصف..

منصف المرزوقي: حتى نخلص من النقطة الأولى إحنا كعرب عندنا خيارين الخيار الأول هو أن نقول بمنطق الحروب الصليبية إحنا وهم وهذه معركة مصيرية ما بيننا نحن ككل وهم ككل وأما أن نقول أن نفهم أنه إحنا أولا مختلفين إحنا أنظمة لا تمثلنا إحنا شعوب في داخلها تناقضات كثيرة إحنا مشاريع مختلفة وهم أيضا حكومات متناقضة وسياسات متناقضة وشعوب متناقضة مع حكوماتها وأن هناك ديناميكية هذه الديناميكية هي التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار هو إحنا بصدد التحرر من استبداد يعني الذي يتحكم فينا قبل قليل كنت مع صحفي تركي قال لي أنتم شو مصيبتكم العرب اثنين وعشرين دولة اثنين وعشرين ديكتاتورية فلم أجد ما أرد به يعني فعلا مصيبة أن اثنين وعشرين دولة اثنين وعشرين ديكتاتورية لكن إحنا بصدد التحرر إحنا نناضل من أجل الاستقلال الثاني نحن بصدد الدخول في معركة تحرر وفي المقابل في الضفة المقابلة أيضا هناك حركات تناضل أيضا من أجل إبقاء هذه الديمقراطية المهددة في الغرب بنفسه اليوم هو أكبر خطر على الديمقراطية الموجودة في الغرب نفسه بحيث تم حراك حركية ما بين المجتمعات المدنية التي تناضل من أجل السلم ومن أجل الديمقراطية يا ننخرط في حركية ديناميكية وأمامنا شعوب نحاول أن نتحاور معها أن نذهب إليها أن نتفاعل معها لبناء السلم أو ندخل في منطق الحرب الأهلية الحرب الأبدية الأزلية التي لن نخرج منها وستدمر الجميع نحن قبل كل الشعوب الأخرى.

غسان بن جدو: جميل هناك نقطة وهي الحقيقة ينبغي أن نتحدث عنها خاصة وأنها جزء من هذه المؤتمر التي أشار إليها الأخ من تونس الذي يقيم في هولندا ما يتعلق بالجمعيات الخيرية طبعا هذه الجمعيات الخيرية جزء كبير منها ملاحق بعد أحداث سبتمبر بطبيعة الحال أنا سؤالي بشكل صريح وواضح هل أن الآن أعتقد بأننا سنجمع على أنه ملاحقة أي جمعية أهلية أو خيرية هو عمل لا نوافق عليه إذا لن نفتح النقاش في هذه النقطة لكن النقطة التي ينبغي أن نناقشها هل أن هذه الجمعيات الخيرية هي أيضا مخطئة في تعاطيها كانت مخطئة في تعاطيها وينبغي أن تراجع ذاتها من حيث الدمج بين الدعوة وبين العمل الخيري أم من حقها أن تقوم بعمل خير بعمل إيجابي ولما لا تحمل فكرا تحمل مشروعا تحمل رؤى إذا هناك من أقتنع بها ما هو العيب في ذلك دكتور هيثم أود الأخ ربيع بعد إذا أن أفهم رأيه في هذه النقطة لأنه رجل ممارس؟

"
لا يوجد في العالم بلد واحد ودين واحد ليس له باع طويل في العمل الخيري، وبالتالي هذه ليست خاصية إسلامية فنحن نسمي الآخر تبشيرا ونسمي أنفسنا دعوة، ولكن كلاهما إدخال للدين في العمل الخيري وبالتالي هذا شيء مشروع
"
هيثم مناع: لا يوجد في العالم بلد واحد ودين واحد ليس له باع طويل في العمل الخيري وبالتالي هذه ليست خاصية إسلامية نحن نسمي الآخر تبشير ونسمي أنفسنا دعوة ولكن كلاهما إدخال للدين في العمل الخيري وبالتالي هذا شيء مشروع.

غسان بن جدو: وتقديمه مشروع؟

هيثم مناع: مشروع وموجود..

غسان بن جدو: يعني بما فيها..

هيثم مناع: مثل ما هو مدارس اللي إحنا درسوا أطفالنا أو أنجبوا بعضنا إذا العلمانيين صنعوا لهم كنيستهم والمتدينين لهم كنائسهم ودعواتهم هذه مش مشكلة المشكلة ليست هنا المشكلة هي في أن يكون هذا التوظيف هو الأساس على حساب العمل الإنساني والخيري لكن أنا بدي أحب أقول نقطة في مسألة المجتمع المدني والدول نحن عندما منعت مؤسسة الحرمين تابعنا وخضنا في معركة قضائية واستطعنا فتح فروعها حتى في الولايات المتحدة الأميركية ولكن حتى اليوم نحن غير قادرين على فتح المركز في المملكة العربية السعودية يعني عندما لا يكون هناك آليات تضمن استقلال القضاء والعملية الديمقراطية والمجتمع المدني واحترامه ليس بإمكاننا أن ندافع عن أي جمعية في مجتمعاتنا تنتهك حقوقها لذلك في بلد مثلا مثل بوركينافاسو يوجد ثمان أضعاف نسبة الجمعيات المدنية الموجودة في سوريا يعني هناك مسألة الديكتاتورية تقتل المجتمع المدني شئنا أم أبينا وهذا ينعكس بالضرورة على أن نرى الكل السوري واحدا الكل الأميركي واحدا في حين أن هناك اليوم قوى حية وشاهدناها اليوم وسمعناها في أميركا وفي أوروبا تقف معنا في معركتنا ونحن نقف معها أيضا والصوت الأكبر اليوم لإسقاط بوش هو داخل الولايات المتحدة الأميركية.

غسان بن جدو: جميل أخ ربيع حداد تفضل..

ربيع حداد - الحملة العالمية لمقاومة العدوان: ربيع حداد الحملة العالمية لمقاومة العدوان بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه إذا سمحت لي أستاذ غسان بس في النقطة الأولى يعني المسألة هذه المسؤولية على من تقع على الشعب الأميركي ككل أو على جزء منه أو كذا..

غسان بن جدو: باختصار من فضلك بقيت ثمان دقائق يعني حتى أكون دقيقا..

ربيع حداد: أي نعم أقول نحن أمام إشكالية حقيقة فكرية وقانونية وأخلاقية أظن أن نترك سيكتب فيها كثير وستناقش كثيرا أظن أن نترك الأمر لأهله في هذا المجال أما فيما يتعلق في استهداف المؤسسات الخيرية والمؤسسات الإنسانية فأنا أقول لك عن تجربة أنه ليس له أساس أما المراجعة فهذه مطلوبة في أي وقت لا شك أن هناك أخطاء ارتكبت لكن أن تستهدف هذه المؤسسات ويستهدف القائمون عليها بسبب أخطاء إجرائية إدارية بسيطة هذا ما لا يمكن أن نقبل به وإلى تاريخ هذه اللحظة لم تدان مؤسسة خيرية إنسانية واحدة بأي تهمة إرهابية بعلاقة مباشرة المحاكمة الوحيدة الآن تجري في الولايات المتحدة لمؤسسة مؤسسة الأرض المقدسة وسنرى يعني طبعا الإعلام يلعب دور الوضع السياسي العالمي يلعب دور لكن إلى هذه اللحظة لم تثبت تهمة واحدة ولم تدان مؤسسة واحدة بتهمة إرهابية..

غسان بن جدو: شكرا جزيلا أستاذ سميح أنا.. أود أن أختم مع هذه النقطة يعني هذه الفقرة آخر مرة هل هناك من رأي في هذه النقطة بالتحديد أستاذ خالد إذا سمحت لأنه سأتحول إلى نقطة أخيرة في البرنامج تفضل..

خالد: أنا أعتقد أنه يجب لا يوجد اختلاف على أنه الوازع الديني كان من أهم الدوافع لنشأة العمل الخيري في البشرية لكن أنا بأدافع بشدة كعامل إغاثة في منظمة دولية عن الفصل ما بين الوازع وما بين الأداء لا يجب الخلط أثناء القيام بعمل إغاثي خلطه سواء بالتبشير إذا كانت منظمة نصرانية أو بالدعوة إذا كانت منظمة إسلامية لا يصح إطلاقا أخلاقيا تقديم كيس الطحين مع الكتاب المقدس دعني أكمل أنا لم أقطع كلامك يا سيدي أنا لم أقاطعك لكن أنا معترض على الجمع بينهما في نفس الوقت وفي نفس المكان نحن نعمل مع العديد من المنظمات مسيحية النشأة والوازع ومع العديد من المنظمات إسلامية النزعة والمنشأ ولكن على أساس الفصل التام ما بين العمل الدعوي والعمل الإغاثي أيضا في الإسلام في المبادئ الإسلامية أعتقد أن مساعدة الآخر وإغاثة الآخر ليست مرتبطة بدينه نحن نساعد الجائع جارك الجائع لا يصح أن تنام شبعانا وجارك جائع ولم يقل جارك بتحديد دينه إذا أنا أعتقد أنه من المهم الفصل..

ربيع حداد: لكن أنا أطالبك أنت تقول مشكلة أخلاقية أنا أطالبك بتبرير هذا الكلام أين المشكلة أين المشكلة في الدمج بينهما وهذا واقع قائم كما تفضل الدكتور هيثم في الغرب قبل الشرق أين المشكلة أعطيني تبرير لهذا؟

خالد: أعطيك تبرير لمشكلة أنك تحاول استغلال مأساة إنسان لتحويله إلى النصرانية..

ربيع حداد: أين المشكلة الأخلاقية يا سيدي العزيز أين المشكلة الأخلاقية في الكلام؟

خالد: لو أنت لا ترى أنها مشكلة أخلاقية أنا أرى أنها مشكلة أخلاقية..

ربيع حداد: جيد هذا رأيك ولك الحق برأيك لكن برر لي إياه فهمني إياه؟

خالد: أنا أعتقد أنه من غير الأخلاقي استغلال مأساة إنسان جائع على وشك الموت من أجل تحويله إلى دين ما أنا أرى أنها مشكلة أخلاقية..

ربيع حداد: ليست بهذا الشكل أبدا..

غسان بن جدو: يعني واضح الرجل يود أن يقول حتى أختم يعني هو يود أن يقول هناك مأساة فلنعالجها بذاتها من دون اعتبارات أخرى أنا أود أن سؤال ما هو الفرق بين الإرهاب والفوضى الخلاقة..

سميح ليطة - رئيس تحرير ليموند دبلوماتيك: تسمح لي أن أعلق بشكل سريع على النقطتين الأوليتين..

غسان بن جدو: أستاذ سميح رئيس تحرير ليموند دبلوماتيك..

سميح ليطة: سميح ليطة رئيس تحرير لموند دبلوماتيك بالعربية.. أولا على موضوع جملة الأستاذ أسامة بن لادن الفرق كيف تقولها عندما تقول الشعب الأميركي يتحمل المسؤولية أنت جملة تهديدية بينما عندما تستنكر جهل الشعب الأميركي أو وسائل الإعلام تضع النقاش على مستوى هو كيف يحاسب ذاته وأنت كيف تحاسب ما فعلت حتى توصل الرسالة إليه أنا أوافق الأخ..

غسان بن جدو: ما الفرق الحقيقي الفرق بين الإرهاب والفوضى الخلاقة؟ أستاذ خالد توافق الأستاذ خالد..

سميح ليطة: أنا أوافق الأستاذ خالد يعني نقطتين يجب أن أقولهم بسرعة شديدة على النقطة التي أجاب عليها هناك في منطقتنا حساسية كبيرة لكل ما هو عمل خيري غربي كان يأتي مع رسالة تبشيرية إذا يجب أن نكون لنا نفس الحساسية بالنسبة للعمل الخيري التبشيري من طرفنا وهذا على المستوى الأخلاقي أيضا وعلى المستوى الذهني أهم على موضوع الحرب على الإرهاب والفوضى الخلاقة مفهوم الحرب على الإرهاب يخرج الإرهاب من موضوع جرمي إلى موضوع حرب عالمية لا تعرف أن تبدأ وأين تنتهي إذا رأيت تقارير البرلمان الأوروبي أو برلمان منظمة الأمن والتعاون الأوروبي تضم حتى روسيا النقط التي يتحسس فيها ضد غوانتانامو مثلا هي من ناحية حقوق الناس والإنسان مع شرعة حقوق الإنسان الدولية ولكن أيضا التناقض مع قوانين هذه الدول كيف يؤخذ الناس ويؤخذوا من مكان إلى آخر في حرب خلقت شرعية حربية خلقت حالة استثنائية حالة طوارئ في كل العالم لا تعرف كيف تنتهي على من تنتصر وأكثر من هذا تخلق ذاتها الفوضى الخلاقة مفهوم أتوا به بعض المجموعات الأميركية جورج بوش باختصار..

غسان بن جدو: المحافظون الجدد..

ربيع حداد: المحافظون الجدد..

سميح ليطة: يمكن لهم إدارة منطقة وتغييرها عبر خلق هذه الفوضى وإدارتها من قبل قوة تقوم عبر قواعد عسكرية معينة بترك هذه المنطقة فوضى ولكن المهم أخذ خيراتها وهذا أسوأ ما يمكن أن يحصل في البلاد العربية.

غسان بن جدو: أنا لا أود أن أختم الحلقة من دون الاستماع إلى شقيق الأخ العزيز سامي الحاج أخونا عاصم الحاج قدم من السودان أهلا بك يا سيدي العزيز نحن قريبا جدا نتمنى أن نلقى بيننا سامي الحاج ماذا تقول عزيزي..

عاصم الحاج - شقيق سامي الحاج: والله أنا أشكر الأخوة منظمي المؤتمر على هذه اللفتة البارعة والآن يعني نتمنى أنه سامي الحاج يكون بيننا قريبا لكن الواقع يقول أن سامي الحاج لازال معتقلا ولازال يعاني من ظروف صحية متدهورة جدا وأن الجميع لا يعرف ما هي ظروفه الآن الناس تشعر بالقلق البالغ ونحن في هذه المناسبة نوجه يعني نداءً إلى المنظمات الإنسانية العاملة في مجال حقوق الإنسان ولاسيما بالتحديد الأمم المتحدة للتدخل في..

غسان بن جدو: شكرا جزيلا أنا فقط أريد أن أعطي الأخوة بعض حقهم أنا أود فقط أن أتعرف على الأخ العزيز من كركوك فقط الاسم والصفة في حلقة لاحقة إن شاء الله..

محمد خورشيد سمانجي - العراق: شكرا جزيلا اسمي محمد خورشيد سمانجي أنا جئت من مدينة كركوك العراقية ونتمنى يستمر الندوات شكرا جزيلا..

غسان بن جدو: في فرصة لاحقة نكون بينكم الأخ العزيز.. شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة من اسطنبول طبعا الشكر دائما مكرر ومضاعف لمكتب الجزيرة في تركيا مع مديره العزيز يوسف الشريف وهنا في اسطنبول فكري شعبان وعامر اللافي طوني عون الذي رافقني إلى هنا والفريق التقني جميعا هناك في الدوحة مع عبير العنيزي وعماد بهجت مع تقديري لكن في أمان الله وشكرا جزيلا أيها الأخوة جميعا.