- الشعر العربي والقضية العربية السياسية
- تمرد الشاعر العربي على الواقع العربي

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم.

الشعر العربي والقضية العربية السياسية

عمر الفرا - شاعر سوري: تعالوا لي أحدثكم حديث الهيل لا الدلة حديث العين للكحلة حديث الميه للنمسة وحديث الشفة للبسمة تعالوا لي أنا منكم قرايبنا قرايبكم وعدو هو عدولكم فرحنا من مبهجكم حزننا من مصايبكم دواء جرحي بمراهمكم تعالوا لي أحدثكم حديث القبة لأهل الريح حديث الحمى لرهل الشيح أنا وقلبي تعاهدنا من خلقنا تعاهدنا محينا كل حواجزنا متى رادوا حبايبنا متى حسوا بغبرتنا يضيفونا بلا تصريح يونسونا ونحدثهم حديث الغيمة من تنزل على خدود الزهر تجريح تعالوا نزين النخلة على دجلة بورد جوري تخدر من صبا بردا تعالوا تعشب الصحرا بألف زهرة وألف فكرة تعالوا نزرع البستان يصير الراعي لو غنى بنجد يطرب غنم تطوان تعالوا نعتلي موجة على اسم الله مراسيها نشوف الدنيا وأيش بيها نسايلها وتجاوبنا ونقرأ كل معانيها نفتش عن دفاترنا نفتش عن أوابدنا نفتش على حضارة من بني العباس نسيتنا ونسيناها غلبني يا حبايبنا غلبني الشوق غلبني والهجر مرمر نهر عمر لو أن مرمر أحبكم أنا أحبكم ما طبع بيدي لو أنها لحظة أتصبر أحبكم والهوى عم ألف سده ولا معبر تضيق الروح عن حبكم وأريد أنا أريد يا قلب أكبر تساع شوقي وتساع حبي تساع ريحة حبايبنا سوالفهم نسيهم الليل خالط ريحة العنبر هواكم يا حبايبنا وشم بيدي على جيدي على صدري على عمري على نسمة صبح تغري ضفيرة حلوة تتمشى على درجة أنا فدوى لكل عاشق حبايبنا تعالوا لا تخلوني أعيش بوحشة الصحرا أتوه بوحشة الصحرا أموت بوحشة الصحرا يطاردني ألف ثعبان تعالوا يا حبايبنا تعالوا من تيجو يمي أحس إني صرت إنسان.

غسان بن جدو: الشاعر السوري والعربي الكبير عمر الفرا نادانا تعالوا إلى ندوة شعرية تتحدث عن الوطن عن الحب عن الدين عن السياسة عن الثورة عن المقاومة عن الخبز عن الهوية عن الذات العربية ومع الشاعر التونسي العربي الكبير محمد الصغير أولاد أحمد من أنت؟

محمد الصغير أولاد أحمد- شاعر وكاتب تونسي: هذا أنا رجل بلا جيش ولا حرب ولا شهداء منسجم مع اللاهوت والناسوت والحانوت لا أعداء لي وأشك أن قصيدتي مسموعة وحكايتي تعني أحد هذا أنا أربو على الخمسين دون مجلة أو ساحة أو حائط أبكي عليه مع اليهود من العطالة في الوجود من النكد هذا أنا متفرج المسرح البلدي منذ ولادتي عن قصة حلزونة لا تنتهي عنوانها أسطورة الأحد، الأحد هذا أنا أتصفح الدستور باسم الشعب أقرأ ثم أضحك ثم أعذر للعصابة ما تخطط في الظلام مخافة من يوم غد هذا أنا أعلو إلى جمهوري دون مبرر وهديتي تصفيقة الكسلى كإيقاع البلد هذا أنا لا يقرأ البوليس نصي في الجريدة ناقصا بل يقرأ المخطوط حذو مديرها في الليل قبل توجعي وصدورها وإذا سأكتب بالبريد لمن أريد وما أريد هذا أنا والعالم العربي في ذيل القطار مقيدين يسلم اللص الأخير نقودنا ونسائنا وحدائق الفردوس في القرآن لكن المصور غاضب والشمس قد غربت يعيد إلى الفضيحة ضوئها وبريقها فنكد في جعل الأداء ملائما لمقيدين على الأصح مسلسلين يسلمون نقودهم ونسائهم أما الدموع فلا مجال لذرفها كادت تماسيح البحيرة تكتفي بذلالنا لعشائها لولا انهيار قرقع في الجسر كدسنا على أفواهها قبر هو التمساح وقبر بالتمام وبالكمال وبالمجان قبر سابح أو لابد أو بين بين فكرت في صمت فصيح مضت الحياة كما مضت.. مضت الحياة سبهللة سأقول للأعشى الكبير قصيدة في البار إن نفذ الشراب وصاح في ليل المدينة ديكها وغرابها يا ناس ليس هناك بعد الآن غد.

غسان بن جدو: هذا أنت ولكنك تتحدث عن أي إنسان عربي في واقع عربي في زمن عربي أنت من تونس والأستاذ عمر من سوريا وكلاكما في ضيافة لبنان أي في ضيافة الفنان اللبناني والعربي الكبير الأستاذ خالد الهبر أنت تكتب وتلحن وتغني وأنت الآن في ضاحية بيروت الجنوبية في معرض عن بيت العنكبوت ماذا يوحي لك هذا المشهد?

خالد الهبر- شاعر وفنان لبناني: هذا بيرجعني بالذكر بيرجعني إلى ضيع جنوبية مقاومة مناضلة مثل كفر كلا مثل كفر شوبا مثل عيترو ن نحن ربينا عليهم.

غسان بن جدو: كفر كلا غنيت منذ عام 1974.

[مقطوعة غنائية]

خالد الهبر: كفر كلا تزرعون في الأرض أقحوان كقلاع كغصون في الأرض بندقية لتحمي القضية كفر كلا ترددون أغاني شعبية تنظم أشعارا وتحمل بندقية لتحمي القضية شعبي تلك حكايتك حكايات ضانكة تقصها علي كفر كلا قرية جنوبية تجابه الموت بقبضة وحدتها فتحيا وتحييك معها كفر كلا تزرعون في الأرض أقحوان كفر كلا تغرسون في الأرض بندقية لتحمي القضية كفر كلا ترددون أغاني شعبية تنظم أشعارا تنمو وتحمل بندقية لتحمي القضية كفر كلا ما صدقت حكاينا.

غسان بن جدو: أستاذ خالد الهبر ما الذي يبكيك الحزن على كفر كل?ا هي نقطة محاذية تماما للحدود مع فلسطين المحتلة يبكيك الحزن عليها? يبكيك العنفوان? يبكيك الشموخ? يبكيك وضعنا العربي? أم تبكيك الموسيقى والشعر?

خالد الهبر: لا بيبكني أكثر شيء أول شيء بيبكني الوضع العربي قصص مثل قصة كفر كلا يعني قصة كفر كلا فاتوا الإسرائيليين عملوا مجزرة ارتكبوا مجزرة كان فيه 12 شاب بيقاتلوا بكفر كلا استشهدوا الجميع قصة مثل كفر كلا ما بتخليني أبكي تخليني أحس بعزة اعتزاز بفخر حقيقة أنا ما فيه شيء بكاني من وأنا صغير إلا كلمات مثل النكبة والنكسة والهزيمة وكل ها القاموس اللي عشنا عليه من وقت من خلقنا يعني هذا اللي بيبكي ويبكي أكثر شيء الوضع العربي مشان هيك كتبت لهم صار لهن شو ميت هذه اسمها أصنام العرب صار لهن شميت سنة ما ربحوا العرب ميت سنة ملوحين بقصور الذهب ميت سنة مرتاحين ولا القدس ولا فلسطين عملوا عنهم شو صحوة أو صرخة غضب صار لهم شو ميت سنة بيطيعوا العرب شو ما علموا لهم بيقولوا هيدا اللي انكتب النكبة مش قصة كبيرة والنكسة نكسة صغيرة وخسر الأرض وخسروا العرض وما انهزوا العرب صار لهم شو ميت سنة عجت براميل بترول ملي الصحراء قرب عبي وشيل وعجلات وأراجيل وحفريات ومواويل وهزت خسر وغنيات لعيون العرب ميت سنة مأخوذين بأخبار العنتر حكايت مهلل والزير والكذبة بتكبر وفايب يا عبس لما فتحنا الأندلس لما رجعنا منها منصورين الله أكبر صار لهم شو ميت سنة ما بكيوا على الأطلال ولا دمعة كانت تنزل تبكي الأطلال وينك يا خيال أنزل يا خيال اسحب سيفك بارك بتوع أصنام العرب .

غسان بن جدو: طبعا تتحدث عن الكوفية والعقال الذين أرتضى أصحابها خنوعا واستسلاما أو هزيمة لا نتحدث عن الكوفية العقال كرمز للبداوة والأصالة العربية التي تعانق الشموخ وتعانق الواقع العربي مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها لنسأل شعرائنا ويجيبونا بالكلمة الشعرية الجميلة.



[فاصل إعلاني]

تمرد الشاعر العربي على الواقع العربي

غسان بن جدو: مشاهدي الكرام أهلا بكم من جديد الأستاذ عمر الفرا هل الشاعر ينبغي أن يكون ثوريا؟ هل ينبغي أن يدعوا للثورة؟ هل هو الشاعر إذا كان يمكن أن يكون ناجحا ومؤثرا ينغبي أن يتمرد على الواقع أم ماذا؟ بالتحديد لماذا نجد شاعرا يمكن أن يؤثر وشاعرا باهتا فاترا؟

عمر الفرا: يعني كل شاعر ثائر على التخلف ثائر على الاحتلال ثائر على الاضطهاد هذه ثورة عندما يعيش الشاعر بمنطقة مريحة وأجواء جميلة يعني ما هو الداعي للثورة؟ نحن مقهورين منذ خُلقنا فكلاب العالم في الخارج ولصوص الدولة في الداخل وسمعت أخيرا أن الحيطان لها حق الآذن وسمعت بأن الشرطي بكل بلاد الأرض يكون لأهل العزم مرافق أما نحن فهو خجلي من ابني لو شب وجاء ليسألني بابا أصحيح أنك عشت بعصر يلزم للشرطي الواحد أكثر من مئة مرافق فبماذا أجيب من جاء إلي سأنذره إما تقتلني أو تقتلني فبماذا أدافع عن نفسي ولماذا أدافع عن نفسي يا وطنا جاع فأعطاه الحكام رغيفا مغموسا بدماء الفقراء ورشوا في بيروت عليه الزعتر وحين ارتعشت أحجار القدس ترووا ثم أجابوا لا بأس فلسطين وعذرا اعتبري ما حصل بتل الزعتر أمرا عرضيا أو قولي فشة خلق أخوية على كل حال أنا كتبت أيضا للثورة عن الشاب الفلسطيني السائر صاحب الانتفاضة الشهيرة الذي لم تستطع حكومة شارون ولا شارون إجهاض انتفاضته فأجهضها إخوته العرب قلت لهذا الشاب قلت له ثور..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: كيف عفوا كيف أجهض إخوته العرب؟

عمر الفرا: أنا أترك هذا الموضوع لك وللإخوة المستمعين..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: ثور..

عمر الفرا [متابعاً]: ثور اتحزم واشعل التنور ثور من حيفا لذرى الجولان ومن غزة لوادي الغور ثور وصلها لعين الشمس ثورا للجحيم تفور ثور الشهادة بالوطن تعني بدايتنا بطريق النور ثور اجبر على الكسر يجبر بعون الله الكسر مجبور فجر كل شرايينك ولا تمضي العمر ناتور تجذر بالأرض شجرة ولا تبقى جناح عصفور الموت أهون الموت أهون ألف نوبة من العيشة بوطن مقهور خسارة للي ما يدري بأي لحظة لزومه يثور زلزلها تهز القاعة دمر كل حديد الصور تعلمنا بتاريخ البشر كلهم العصابة تنتهي بجولة وعلى طول الشعب منصور ثور.. ثور يا مستعمر أرض بلادي كل شيء تغير كل شيء تحول لا تحلم برجوع الماضي غير الثورة لا تتأمل يا مستعمر أرض بلادي كل شيء تغير كل شيء تحول لا تحلم برجوع الماضي غير الطلقة لا تتأمل أرض بلادي ملك ولادي ملك الحنطة وملك المنجل غلط وجودك فوق ترابي غلطك تاريخي من الأول جيتك أنا جيتك ترى جيتك ما تعرفني أيش لوني بأي شكل بأي لون نوبه تلقاني بسيارة ونوبة تلقاني بطيارة ونوبة تلقاني بطوبة جن بوسط البحر زيه مش زي البحارة ونوبة تلقاني بالسوق تعاود تلقاني بالحارة بصافرة إنذار أطلعك بالزمور بظور الشارة أطلعلك من تحت فراشك أطلعك من بين أضراسك أطلعك من شوكة بتين الصبارة من المركب من رمل بلادي محمولة تهرب أمجادي من تلة من سفح الوادي من شجرة وسط البيارة هذه حلولي فكر فيها خطط واسرح روح أتأمل حللها فكر على مهلك يا تقبلها أو ما تقبل قصتنا لازم ننهيها ولا تشلع قلب ما نرحل.

غسان بن جدو: أستاذ أولاد أحمد في قصيتدك الأولى التي عرفت بها ليس فقط بذاتك ولكن بهذه الذات العربية التي تتحدث عنها يعني أكثر من عنوان طرحته أشك أن قصيدتي مسموعة لا يقرا البوليس نصي أما الدموع فلا مجال لرفعها عندما تقول أشك أن قصيدتي مسموعة وتتحدث لا يقرأ البوليس هل يعني هذا بأن الشاعر لم يعد مؤثرا وأن الشعر لم يعد له من جدوى الآن في هذا الزمن العربي أم ماذا بالتحديد ما الذي أردت أن تقوله وما الذي أردت أن تقصده بشكل أساسي؟

"
هناك كثير من الخطابات في أي لغة وفي أي أمة ونحن درجنا على الاستماع إلى الخطب السياسية الاقتصادية والإيديولوجية وأعتقد أنه آن الأوان لأن نفسح مجالا للشعر باعتباره خطابا كليا شاملا
"
محمد الصغير
محمد الصغير أولاد أحمد: أولا أستاذ غسان أنا أشكرك على هذه الدعوة أول مرة نعتدى بالجزيرة ليس من باب من يجب أن يقوله الضيف لمضيفه بل من باب أو من شباك آخر وهو أن هناك كثير من الخطابات في أي لغة وفي أي أمة نحن درجنا على الاستماع إلى الخطب السياسية والاقتصادية والإيديولوجية وأعتقد أنه آن الأوان أن نفسح مجالا للشعر باعتباره خطابا كليا شاملا بتعريف الفلاسفة يتوجه للشعب برمته لأنه خطاب أعتقد أنه متعدد باعتباره خطاب جمالي واستعاري إذا ليس خطابا حزبيا وهذا ما يفتح للمتفرج وللشعب برمته أن يميز بين هذه الخطابات ونحن نستمع إلى خطابات عديدة استمعنا إليها منذ قرون وما زلنا نستمع إليها إذا فلنعطي المشاهد فرصة أو الشعب فرصة لكي يميز بين هذا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: عندما أسألك يعني أشك في أن قصيدتي مسموعة سؤالي وأود أن تجيب عنه كلاما وبعد إذن قصيدة يعني أهناك فعلا الشاعر لم يعد مؤثرا الشعر لم يعد مؤثرا الآن.

محمد الصغير أولاد أحمد: أنا في ملاحظاتي هو عادة الذين يطرحون هذا السؤال كثير من الشعراء والنقاد يطرحون هذا السؤال وأنا بالعين المجردة وقد شاركت باستقبال كبار الشعراء مثل نزار قباني محمود درويش الأبنودي تبين لي أن الأمر غير صحيح في القيروان عندما جاء نزار جاءته ناس من الجزائر وليبيا والعجائز يقبلن يديه مثل وليا صالح إذا مثل أيدونيس الشاعر شعاع والشعر نادر بطبيعته جميع الأمم وفى جميع العصور إذا الشعراء السيئون هم الكثرة وهم الذين ليس لهم جمهور هناك حسرة في كلامي.

غسان بن جدو: حسرة لماذا؟

محمد الصغير أولاد أحمد: حسرة لأن الزمن الشعري ليس زمن تاريخي كما تعرف الزمن الشعري أو الزمن الفني بشكل عام هو اللحظة المستديمة وليس الماضي الذي يعقبه نريد أن شعورنا وأحاسيسنا و أفكارنا وقصائدنا تطبق أو تينع أو تثمر في اللحظة التي نتكتبها..

غسان بن جدو[مقاطعاً]: لماذا لديك يمكن أن يثمر؟

محمد الصغير أولاد أحمد: أدعو أن لا يستنتج المتفرج أننا جئنا لكي نحرضه على القيام بثورة أو بإصلاح أوضاعه في وقت قصير نقول له أن ربما يأتي مجال آخر نقرأ فيه قصائد أخرى فيها اهتماماتنا الجمالية ولكن الأمة أصوره كالآتي وأنا من هذه الأمة سعداء بما نحن فيه وأسعد منا بياض الورق سعداء بأن أصابعنا بترت قبل صنع الربابة ثم البذق سعداء بأقلامنا نشتريها ملونة فإذا كتبت نز منها عرق سعداء بأشلاء أفكارنا في المجازر نيئة دمها يتسيب فوق الرصيف وثمة لافتة انتبه أيها النعل أو تنزلق سعداء بأن لدينا شفة واحدة وبقايا لسان نزق سعداء بحكامنا يرجعون الكلام إلى الحلق كي نختنق سعداء بظل الغراب المحوم فوق الشفق سعداء بجيش يحاربنا وحدنا منذ خمسين عاما إلى الآن لم نتفق سعداء برائحة السوق حوت دجاج كوارع بيض مخارق حمص زبيب حبق سعداء بقرن يجيء وأخر يمضي وها أن ثورا بقرنين يبكرنا في الغسق سعداء بهذا الذي بين أضلعنا لا يزال برغم الرزايا يدق سعداء بأن لنا موعدا قرب شامتها بعد وصف العنق سعداء بلا سبب هكذا بعد منتصف العمر والصبر والشعري والنثري من حق شمعتنا أن تذوب وأن تحترق هذا سعدى ويسعدنا أننا سعداء بحق.

غسان بن جدو: أما وأنك تتحدث عن السعادة وأنت تحتضن بطبيعة الحال التحدي وتحتضن التهكم وتحضن ربما حتى الاحتقار من البعض بطبيعة الحال لكن الشاعر أولاد أحمد سعيد على طريقته هل أنت يائس بطريقة أخرى وهذا اليأس يمكن أن يؤدي بالإنسان بالمواطن بالشاعر بأي كان أن يشكو يعني يقدم شكواه طبعا لست أدري من يقدم شكواه يقدم شكواه لله يقدم شكواه لأخيه الإنسان يقدم شكواه ويستسلم..

خالد الهبر: أيه يعني بس تذكر ما هو الواحد نهائيا من كل الميلات وعم نحكي كنا بفترة كان فعلا فترة صعبة بيرجع لربه الواحد بيحكي معه لأنه ما عدا له حدا يحكي معه أساسا بابكي ربه بيسمع له أبانا لذي في السما أنت على رأسي إنما عندي كلام فيه كام سؤال بها العمر اجتمعوا براسي من القهر والانهزام ما هيدا امبارح كان ولد كيفه بلع كل البلد أول سؤال إمبارح أخونا كان فقير هلا ثيابه من حرير ثاني سؤالي ليش العرب بعد النفط صارت حضارتهم زفت ثالث سؤال كيف العدالة بتنعدم عندنا الحرية بتنحرم رابع سؤال كيف بيخلق واحد زعيم والثاني ما عنده مليم خامس سؤال كيف اليهودي مضطهد ما هو سارقلي بلد هنا السؤال أبانا الذي في السماء أنت على رأسى إنما هذا حرام ليش الضمير كيف العراقي بينقتل ما له حرية وعدل سابع سؤال ليش الضمير بيحتضر عنا وبيظله مستتر ثامن سؤال كيف الأميركاني حكم هيدا الغبي بين الأمم تاسع سؤال ليش الفتك فينا حلال فكرلي بهذا السؤال عاشر سؤال هيدا وصايا يا أبي أرشف وصفد مكتبي كي لا تزال أبانا الذي في السماء أنت على رأسي إنما عندي كلام أبانا الذي في السماء أنت إلهي إنما هذا حرام وأخيرا ليس أخرا ما يطلع حكي نافرا لا تعتبرني كافرا تطلع في يا أبي ساعدتني اختار لي يا أبي عليك السلام..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أستاذ عمر الفرا أراك تضحك بطبيعة الحال يعني إعجابا بما قال.

عمر الفرا: أيوه طبعا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أو تهكما على الواقع..

عمر الفرا [متابعاً]: لا طبعا رجل شعر ووجيه فعلا..

غسان بن جدو: سألت أعرف ولكن سألت الشاعر حول قضية اليأس حتى الأستاذ خالد هبر حول قضية اليأس والشكوى إلى الله إلى أخره أهناك في رأيك من هو الآن في أمتنا في واقعنا يمكن أن يتجاوز الشكوى ويتحدى ويصمد وينتصر في نهاية الأمر أهناك..

عمر الفرا [مقاطعاً]: أنا عندما يعني أقمت زيارة إلى الجنوب إلى الجنوب اللبناني رأيت فتية هناك يعني تتضاءل أمامهم كل الناس كانوا لا يخافون الموت يشترون الشهادة شراء وخاصة في قريتين كتبت عنهما هي عيتا وبنت جبيل.

غسان بن جدو: عيتا الشعب.

عمر الفرا: نعم.

غسان بن جدو : عيتا الشعب.

عمر الفرا: أيوه عيتا الشعب وبنت جبيل قلت وما رميت إذ رميت كان ترتل عبر أفواه القواذف والبنادق في سحر أطياف الجنوب وفي الملاجئ والخنادق بصدور من صبروا بحناجر الثوار في كل المفارق حيث كان النصر وعدا حيث كان الوعد صادق في عيتا وبنت جبيل أن اتجهت فلن ترى أن اتجهت فلن تمر بثائر لكنهم كانوا هناك أثارهم دلت عليهم أنهم كانوا هناك يتأهبون لساعة الصفر الرهيبة إن دنت يتسابقون إلى الشهادة يملئون الأرض من كل المعابر في عيتا وبنت جبيل شعب تصدى للدروع أذلها ثأر لقانا للطفولة والحرائر في عيتا وبنت جبيل في عيتا وبيت جبيل كل شيء كان يوحي أن معجزة تتم وأن الله حاضر فالظلم يأكل من بدا فالظلم يأكل من بدا والموت يقتل صانعيه ومن يكابر لا شيء إلا الصبر ، لا شيء إلا الصبر فرض القتال ونحن كنا الكارهين المرغمين ولم نبادر أما وقد فرضت علينا لا الموت يرهبنا ولا درب المخاطر جربوا غضب الجنوب وجربوا فتك الكواسر جربوا غضب الجنوب وجربوا فتك الكواسر جربوا تصميم شعب عاهد الجبار ألا يبقى محتل ومحتالا وفاجر فغد لناظره قريب وكلانا سوف يدري أينا كان المظفر أينا قد ولى مهزوما ومرعوبا وخاسر.

غسان بن جدو: هذه أول مرة نسمع فيها هذه القصيدة وأول مرة ربما الناس تسمعها.

عمر الفرا: هي جديدة جدا نعم.

غسان بن جدو: أستاذ خالد الهبر في كل هذا هل الوقت هو الذي ينسي الناس إذا كنا نتحدث إما عن الشكوى أو اليأس أو الوقت الذي ينسي الناس أم ماذا بالتحديد؟

خالد الهبر: تعرف في فلسفة أنا بأتصور عنها بالوطن العربي أنه خلي الوقت يمر بينسوا العالم نسينا النكبة جاءت النكسة نسينا النكسة بد شو جاء بعدين جاءت حربنا الأهلية بلبنان نسينا الحرب الأهلية هذا شيء ثاني حرب تموز أعادت شوي اعتبار لذكرتنا لكرامتنا.

غسان بن جدو: كيف يعني؟

خالد الهبر: أنا بأقول إنه فيما قبل حرب تموز وما بعد حرب تموز يعني عندك ذاكرة.

غسان بن جدو: تتحدث عن الذاكرة اللبنانية أم الذاكرة العربية؟

خالد الهبر: الذاكرة العربية عندك ذاكرة ناس عم يشتغلوا عليها كي يمحوها وأنت تساعدهم أن بدك تمحيها كمان هذه الذاكرة لأنه أنت مش كثير عجبتك هذه الذاكرة ما فيها شيء تفخر فيه تعتز فيه بينما هلا صار عندك ذاكرة تعتز فيها وهذه ما بدك تنساها أنا ما بدي أنسى الشيء اللي صار بحرب تموز بالرغم بعظمة اللي صار بسنة الـ 2000 بس أنا ما بدي أنسى الشيء اللي صار بس اللي قبله بدي أنساه وناس بيشتغلوا على هذه يعني الأنظمة اشتغلت عليه كثير منيح أن خلوهم ماشي الحال ما هي بكرة بتقطع 10، 15 سنة بينسوا جميعا نحن على فكرة نحن بلبنان نسينا الحرب الأهلية مش هيك عم نحضر لحرب أهلية جديدة.

غسان بن جدو: يا ساتر.

خالد الهبر: طبعا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: خلينا نسمع مع الوقت بننسى لخالد الهبر.

[مقطوعة غنائية- مع الوقت بننسى - لخالد الهبر]

لا البكي ينسيكم لا الحنين لا الضحكة و لا الناس المعجوئينج ولا القلب اللي بيقسى مثل الصخر اللي بيقسى خلي الزمان يروح يأخذ الوقت وينسى مع الوقت بتنسى الكذبة ما بتخبي الوش الحزين الكذبة ما بتخبي ذاكرة سنين ولا العمر اللي بيقسى مثل الصخر اللي بيقسى خللي الزمان يروح يأخذ الوقت وينسى مع الوقت بتنسى، مع الوقت بتنسى.. بتنسى الوقت اللي جاي يسرق كل اللي صار مع الوقت بتنسى يصير الوقت حكاي قصة للأولاد الصغار مع الوقت بتنسى كيف كانت القضية وشو صار باللي كنا نسميها حرية ومع الوقت بتنسى الأغاني اللي بتغنيها خصوصا هذه الأغنية خلي الزمن يمر يأخذ الوقت وينسى.

غسان بن جدو: مع الوقت بتنسى أستاذ محمد الصغير ولد أحمد؟

محمد الصغير ولد أحمد: اسمحي عندي عودة قصيرة لهذا الموضوع بالذات.

غسان بن جدو: تفضل.

محمد الصغير أولاد أحمد: الحكام العرب اجتمعوا ذات مرة وقرروا أن فلسطين هي القضية الأولى للعالم وإذا إسرائيل هي العدو الأول ومنذ تلك اللحظة وقد مرت سنوات طويلة لم يعينوا من العدو الثاني والثالث والرابع وإلى أخره أعتقد أن هناك أولا خصوصيات في كل بلد هناك كثير من الأعداء لا يقلون فتكا عن إسرائيل مثلا تقييد العقل تقييد الحريات مثلا شعارات من نوع الحكم مدى الحياة التمديد أعطيك طرفة على سبيل المثال مرة تكلم صديق قلت ما هو معدل حياة الإنسان العربي إذا عاش ستين سنة فسيعيش مع رئيسين أو ملكين ويموت يعني معدل عمر الإنسان العربي حاكمين وبعض الأشهر ويكون قد بلغ السبعين أعتقد أن هذا أيضا علينا أنا نسأل أنفسنا ثم إن تحميل الحكام علينا أنا مرة قبلت صدام حسين وكنا في ملتقى مهرجان الأمة عام 1984 وكان هناك نزار قباني وجاك بيرك وقاعدين الشعراء العرب وقال شيئا مهما قال لنا نحن منذ الحكام العرب منذ البدء جئنا بطرق غير شرعية إذا مهمتكم أن تطمئنونا في المرحلة الأولى لأنه أحيانا يجيء يريد أن يعفوا على شاعر فيجده قد مات أو قتل نحن نستطيع أن نطمئن هؤلاء الحكام فلنكن إيجابيين مرة معهم لكن هناك أيضا مشروعية.. مشروعية أن يعيش شعبا يطمح إلى حريته إلى أن يعيش حياة كريمة إذا هناك في الخلاصة كثير من الأعداء ثانيا في ملاحظة في الثقافة العربية بشكل عام هم يسمون الاستبدال الجغرافي لمواضيع الكتابة كأن تجد كاتب مغربي ينقض حاكما خليجيا أو تجد شاعرا خليجيا يتلكم أو يعمم في حين هناك خصوصيات.. خصوصيات في كل بلد مرة أخرى لك طرفة كنت استدعيت الشاعر الكبير محمود دوريش وكنا في الطريق وقلت له يا أستاذ محمود يا سي محمود بالتونسي يبدوا أن مهمة شاعر في دولة مستقلة أصعب بكثير من مهمة شاعر في دولة محتلة إذا الدول العربية التي لا تعاني من الاختلال المباشر ألا يعيش كتابها ونخبها النيرة نوعا من الاقتياد والقمع إذا لا يكفي العدو الإسرائيلي علينا أن نطرح..

غسان بن جدو: جميل لكن عندما تقول لي مثلا السياسي هناك رقابة على الخطاب السياسي على حركة السياسة على النشاط السياسي هناك حظر لأحزاب هناك إقصاء لمشروعه فكري بكامله وحتى لمجموعة فكرية أو حتى لمجموعة أيدلوجية الإعلام الأمر ذاته يتعرض هو نفسه لرقابة أو الاضطهاد.

محمد الصغير أولاد أحمد: صحيح.

غسان بن جدو: لكن هل هذه الرقابة تطاول الشاعر أيضا وتطاول الشعر يعني أنت الآن تكتب الآن في جريدة ليبية عامود أو مقال خارج النص لماذا خارج النص.

محمد الصغير أولاد أحمد: أولا لماذا أكتب في ليبيا لأنني لم أعد أكتب في تونس أنا منذ عشرين سنة وأنا من كتاب العمود النثري وكاتب نثري من قصيدة أكتب النثر والشعر وأميز بينهما ولي الكثير من القراء يستلطفونني منهم ناس في السلطة وأقوم بدوري الشعر سلطة أيضا سلطة الخطاب الشعر هناك الكثير من السلط منها الخطاب الشعري.

غسان بن جدو: هل تخشون الرقابة أو هناك رقابة الآن قوية متجزرة جزء من العقل البوليسي الذي تحدثت عنه؟

محمد الصغير أولاد أحمد: في الحقيقة الكاتب الشاعر لا يخاف الرقابة عندما نكتب ليس هناك رقابة الرقابة تحدث في عملية النشر عندما تنشر في جريدة أو تمر في تلفزيون رسمي الخطاب الرسمي التونسي مثلا أنا مرة ذهلت خطاب عالي يقولون مثلا اكتبوا بحرية في نطاق ما يسمح به القانون أولا نحن لا نكتب بالحرية نكتب بأجسادنا بأحساسينا وبالأقلام ثم نكتب في الورقة البيضاء وليس في إطار ما يسمح به القانون إلى حد صار فيه نوع من الرقابة الذاتية عند كثير من الناس وهذا ما أثر سلبيا على القيمة الجمالية لنصوص النثرية أو الشعرية.

غسان بن جدو: نعم طبعا أنت أشرت إلى المغرب العربي يعني أهمية وجودكم بطبيعة الحال أن نجمع المشرق العربي والمغرب العربي لأن كأنه هناك يعني أكثر من أمة داخل الأمة العربية أكثر من وطن داخل الوطن العربي نتحدث الآن على الأقطار والبلدان يعني وأحيانا تجد حتى فجوة يعني ما بين مثقف المغرب العربي ومثقف المشرق العربي حتى لكأن نحسب أحيانا بأن ما هو قائم في المشرق لا يهتم به ابن المغرب العربي وما هو موجود في المغرب العربي لا يعرفه ابن المشرق ما يحصل هنا على سبيل المثقال الآن استمعت إلى يتحدثون عن عيتا الشعب وعن بنت جبيل وعن كفركلا وعن فلسطين وعن كل هذه المسائل هل يعني شاعر المغرب العربي أيضا بعيد عن كل هذه القضايا؟

محمد الصغير أولاد أحمد: بالعكس.

غسان بن جدو: ألديك شيء في هذا الأمر في هذا الصدد؟

محمد الصغير أولاد أحمد: ماذا أعطيك مثال أعطيك مثالين مقطعين.

غسان بن جدو: مثال.

محمد الصغير أولاد أحمد: مقطع مثلا حول الانتفاضة وحول الحرب الأخيرة.

غسان بن جدو: حرب تموز.

محمد الصغير أولاد أحمد: الانتفاضة الأولى حجر يرفرف في الشجر حجر يطير إذا رميته حجر.. حجر يسيل مع المياه إلى نواة في الحفر حجر بحجم الكف نهد حبيبتي أو كلاما لطفته طلع القمر حجر يدلك في السفر حجر لنعبد من نشاء من التماثيل المقامة من حجر.. حجر بيوت الله ادخلها ولا تسرق حجر.. حجر سجون العصر هدمها ولا تترك حجر.. حجر يحط على الجنود وينفجر حجر لتحرير الحجر حجر ينادي يا حجر هذه بلادي وأنا وحيد كالحجر في الحرب الأخيرة كتبت أغنية رغم لست كاتب أغاني لصديقة فنانة تلك الشهيد لا تريد بكائي أوصت مرارا أن يطول غنائي تلك الشهيدة لا تريد بكائي أوصت مرارا أن يطول غنائي قالت بلادي كلها أو كلها إما حياة أو حياة فدائي ديني على الشعراء بنت خيالهم فليكتبوا كلماتها بدمائي فإذا راقت ولم يجدوا دما أكملته بتوسلي ودعائي تركت حمامتها الوحيدة وحدها سلم عليها يا كمان ورائي وأطلق جناحيها على شطائنه لبنان يا جيل من الشهداء يا حامي التاريخ من قطاعه والأرض من تهويمة الغرباء يا صوت فيروز الذي في صوتها تتنزل الآيات دون سماء تلك الشهيدة لا تريد بكائي أوصت مرارا أن يطول غنائي.

غسان بن جدو: الشهيدة لا تريد بكاء وللشاعر عمر الفرا أكثر من قصيدة فيها الله من رجال الله إلى أحدث ما لديك صقور الله ماذا لديك؟

عمر الفرا: كأنك ما سمعت اليوم عن غزوة صقور الله رجال اتحزموا بالحق وخاضوها على اسم الله إذا أرادوا الأسر أسروا وإذا أرادوا النحر نحروا تخاف الطلقة تقحمهم ويخاف الموت يدحمهم غزو لأجلي لأجل أهلي هم مني وأنا منهم طلابه لأخذ الثأر لما حقوقنا ضاعت طلابه لمحو العار لما أرضنا انباعت منصورين وبعون الله منصورين إن سكت رصاصي عالجناهم بالسكين والله لو تهرب للصين نجيبك من جواة الصين نجيبك من قاع المريخ نجيبك من بطن التنين مالك فكها على ذبحاك سلم نفسك وارم سلاحك والله لو قدرنا المولى روحك ليشلعها من صفاحك وخلي اللي ما يدري.. يدري وتسمع كل الدنيا صياحك مالك فكها أنا ذبحاك سلم نفسك وارم سلاحك.

غسان بن جدو: وماذا عن رجال الله؟

عمر الفرا: كذا صار الدم العربي سكينا وذبحا وصار الشار بعد الصمت في الساحات صداحا كذا صرنا ولن نبقى إذا كنا تناسينا جهاد الحق والإيمان وأن الشعب رغم الذل رغم القهر يرفع راية العصيان بصمم أخذها غصبا ويأخذها كذا فعلت رجال الله يوم الفتح في لبنان جنوبي الهواء قلبي، جنوبي الهواء قلبي وما أحلاه أن يغدوا هواء قلبي جنوبي هنا حطت رحائلنا تعالى أخلع وقدج أرجوك أن تركع تعالى اخلع نعالك إننا نمشى على أرض مقدسة فلو أستطيع أعبرها على رمشي هنا سلبوا هنا صلبوا هنا رقدوا هنا سجدوا هنا قصفوا هنا وقفوا هنا رغبوا هنا ركبوا براك الله وانسكبوا بشلال من الشهداء قبل رحيلهم كتبوا كتابات بلا عنوان ستقرأ في مدارسنا رجال الله يوم الفتح في لبنان لأن الشعب كان هناك يرفض فكرة الإذعان إن جراحهم نزفت لأن جراحهم نزفت ونخوة عزهم عزفت نشيد المجد للأوطان لأن ارض مطلبهم ونور الحق مركبهم تجرد من بقيتهم رجا أمنوا قرؤوا إذا جاء رجال عاهدوا صدقوا وقد شاؤوا كما شاء صفاء النفس وحدهم فجل حديثهم صمت وبعض الصمت إيماء لذا هبوا كإعصار فلا يبقي ولا يذروا لهم في الموت فلسفة فلا يخشونه أبدا بذا أمروا لأجل بلادهم رفعوا لواء النصر فانتصروا جنوبيون يعرفهم تراب الأرض ملح الأرض عطر منابع الريحان جنوبيون يعرفهم ثناء البرق غيث المزن سحر شقائق النعمان نجوم الليل تعرفهم وشمس الصبح تعرفهم وضوح الماء للغدران وقد عرفوا طيور الحب فتك السيف شعر الفرس والإغريق والفينقي والرومان لهم علم ومعرفة بمن سادوا ومن بادوا وموسيقى بحور الشعر وكيف يحرر الإنسان جنوبيون كان الله يعرفهم وكان الله قائدهم وآمرهم لذا كانوا بكل تواضع كانوا رجال الله يوم الفتح في لبنان..

غسان بن جدو[مقاطعاً]: أنا لأنه الحلقة تقريبا الوقت انتهى تقريبا أستاذ خالد سؤالي ولكن بإيجاز من فضلك إذا سمحت أهناك من إمكانية للـتأثير أكبر عندما يعانق الشعر الموسيقى ويحتضن الغناء الموسيقى والشعر.

خالد الهبر: أكيد تأثير أكبر بكثير يعني بتصير أقرب للقلب أقرب للإنسان أقرب يعني تدخل دوغري على وجدانه للشخص الكلمة واللحن بيصير في تزاوج بينهم بيصير الشكل اللي يساعد للمضمون بيصير الشكل هو نفسه مضمون والمضمون شكل يعني لعبة حلوة.

غسان بن جدو: لديك ابن شهرين ونص كلمات فأنا أستسمحك بكلمات موجزة جدا عندما يحتضن الإعلام الشعر وينطلق الشعر في الإعلام أيصبح أكثر تأثيرا..

محمد الصغير أولاد أحمد [مقاطعاً]: الإعلام ذو حدين وخصوصا التلفزة هذا الجهاز الخطير.

غسان بن جدو: يعني هل يصبح أكثر تأثيرا أم أكثر تعميماً وأكثر استجابة وأكثر تسطيحا؟

محمد الصغير ولد أولاد محمد: هذا يتحكم فيه طبيعة النص الشعري ذاته عندما يكون الشاعر سيئا والله لو يمر في جميع تلفزات العالم لأن المشاهد أيضا له من الذكاء ما يجعله يميز ثانيا مشكلتنا مش فقط نعجب المشاهدين مشكلتنا أن نشتغل على نصوصنا جماليا وإلا نذهب مهنة أخرى.

غسان بن جدو: لا أنا لا أتحدث عن الشاعر كشاعر أنا أتحدث عن الشعر.. الشعر كرسالة الشعر كقوة هل يصبح أكثر تأثيرا أم ربما تسطيحا؟

محمد الصغير أولاد أحمد: بالتأكيد يصبح وخصوصا إذا كانت الوسيلة الناقلة لهذا الشعر لها مصداقية مثل الجزيرة مثلا.

غسان بن جدو: شكرا للشاعر التونسي الكبير محمد الصغير أولاد أحمد شكرا للفنان اللبناني الكبير خالد الهبر شكرا للشاعر السوري والعربي الكبير عمر فرا شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة أولا أود أن أشكر الذين أشرفوا على هذا المعرض بيت العنكبوت وخاصة الشيخ الحاج على ظاهر وأشكر هنا الفريق هنا التقني مع سليمان الحكيم، شادي شلهوب، جبران مفطوم، جورج نجار، رونالدو عيد، طوني عون، إحسان حبال، مصطفى عيتاني مع تقديري لك في أمان الله.