- حقائق الحرب على لبنان في ذهن جوليا
- جوليا بطرس وفاعليات مشروع أحبائي

[مقطوعة غنائية]

حقائق الحرب على لبنان في ذهن جوليا

جوليا بطرس - مطربة لبنانية: من لوث أرضي بدمائه قد رحل الآن وفر كذليل تائه كأي جبان وأيقن أن ببقائه لن يسطع نجم في سمائه لن تأتي للقائه إلا الأحزان قد هزم الآن قد هزم انتصر لبنان.

غسان بن جدو: قد هزم الآن قد هزم انتصر لبنان ربما هو الشعار الأساسي والمركزي الذي حرصت الفنانة الملتزمة والعربية الكبيرة جوليا على أن تردده منذ العام الماضي وربما حتى ربما منذ بدء مسيرتها الفنية النضالية الملتزمة طبعا هي تتحدث الآن عن لبنان ربما لأن لبنان قد دخل في حرب العام الماضي أو أُدخل في حرب العام الماضي مع إسرائيل وتعتبر جوليا بأنه انتصر ولكن الأساس بأنها تتحدث عن العالم العربي هل أنا مخطئ جوليا مرحبا بك.

جوليا بطرس: أهلا..

غسان بن جدو: هل أنا مخطئ في القول أنك صحيح تتحدثين عن لبنان ولكن في الوقت نفسه تتحدثين عن العالم العربي.

جوليا بطرس: أنا أتحدث عن الإنسان يعني الوطن هو بالنسبة لإيلي الإنسان وين ما كان الإنسان اللي هو صاحب حق لبنان انتصر نعم انتصر العرب انتصروا نعم انتصروا كل إنسان صاحب حق انتصر بالـ2006 بتموز.

غسان بن جدو: كيف انتصروا لأنه جوليا إحنا نتحدث الآن بعد عام العام الماضي نحن التقينا بعد انتهاء الحرب وقتذاك والأمور كانت بعدها نستطيع أن نقول نشوة إذا صح التعبير الانتصار أو نشوة النظر إلى ما حصل في ذلك الوقت بعين كلها إيجابية ونخوة لكن الآن بعد عام أمازلت متمسكة بالقول أن لبنان قد انتصر ومن ثم العرب قد انتصروا في تلك الحرب؟

جوليا بطرس: أنا متمسكة هلا أكثر من السابق كون صار في جدل حول هذا الموضوع خاصة داخليا بلبنان إذا لبنان انتصر أم لا أنا بلاقي هذا الموضوع مثل القطار واللي بده يطلع بها القطار ويمشي معنا ويحتفل بها الانتصار فليتفضل واللي ما بده يمشي معنا هذا المشوار مشوار الاعتزاز خلي يبقى بالمحطة لذلك أنا بلاقي هلا أكثر من أي وقت مضى أنا متمسكة بالاعتراف عاليا بأنه لبنان انتصر المقاوم انتصر وكل إنسان شريف بها العالم انتصر بحرب تموز.

غسان بن جدو: عندما نتحدث عن أن العرب هم الذين انتصروا عن أي عرب نتحدث عن الشعوب عن الأنظمة عن الرأي بشكل عام عن كل هذا الكيان عن التاريخ عن من بالتحديد؟

جوليا بطرس: أنا بأتصور أنه إذا أنا بدي أقرر مين انتصر بأختار الشعوب الإنسان العربي لأنه الإنسان العربي مغبون يعني ومحقون الإنسان العربي حاضر ليتفجر ولكن في مين يعني مثل ضاغطه في مين كابته..

غسان بن جدو: اللي كابته مين؟

جوليا بطرس: الأنظمة بأتصور الأمن العربي هو اللي كابت ها الإنسان العربي بالقليل ليرفع صوته عاليا بالتظاهر بالمقاومة بالدفاع عن شرفه عن عرضه عن فلسطين عن القدس يعني في قضايا عربية محقة يطالب فيها الإنسان العربي والشارع العربي ولكن بيبقى محصور بيحطوه بداخل صور وبيقولوا له عيط صرخ أكثر من هون ما فيك تطلع لذلك أنا بأهديها للانتصار بأهدي الإنسان العربي المكبوت هذا الانتصار لأنه بأفتكر أنه العرب الشعوب العربية الشريفة دعيت وصلت كثير ليتحقق ها النصر فإيلها بالفضل كمان.

غسان بن جدو: انطلاقا من هنا أي أولويات ترينها لهذه الشعوب العربية والكيان العربي بشكل عام الحريات الديمقراطية الإصلاح مكافحة الفساد المقاومة الرفاه شو هي الأولويات برأيك؟

جوليا بطرس: الديمقراطية ما بقى أحب هيدي الكلمة هي كمصطلح ما بقى أحبه..

غسان بن جدو: لماذا؟

"
أعتقد أن من أولويات الشعوب العربية بناء دولة المؤسسات وأن لا تكون الدولة قائمة على شخص أو زعيم، وأن يحاسب المفسدين  ويكون لها حق الدفاع عن نفسها بالجيوش التي يصرف عليها مليارات الدولارات وأن لا تكون للديكور والزينة
"
جوليا بطرس: لأن يعني صفينا بفوضى خلاقة بمنطقة ما يسمى بالشرق الأوسط وبالدول العربية تحت عنوان الديمقراطية أنا بأفتكر من أولويات الشعوب العربية هي بناء دول المؤسسات يعني ما يكون الدولة قائمة على شخص وعلى زعيم وعلى يعني يكون في دولة مؤسسات تحمي شعوبها تحاسب المفسدين يكون إيلها حق بالدفاع عن نفسها الجيوش اللي يصرف عليها مليارات الدولارات تستخدم ما تكون بس للديكور وللزينة يعني في متطلبات كثيرة وحقوق كثيرة للشعوب العربية بس هلا ما بأعرف من وين بدنا نبدأ شو الأولوية شو البداية في عندك الخبز رغيف الخبز ياللي لهيين الشعوب العربية فيه من أجل السكوت عن حقوق كثيرة أو يعني محرمات أو حرمان كثير عم بيعاني منه الإنسان العربي.

غسان بن جدو: طب في هذا الإطار طالما أنت حددت كل هذه الأولويات والمطالب أين دور الفنان في هذه الأولويات وهذه المطالب؟

جوليا بطرس: يعني ياريت بيطلع بأيد الفنان أنه يغير كل ها الأوضاع الشاذة والخاطئة بعالمنا العربي ياريت بيطلع بأيدي أنا على الأقل أنه أغير وضع ما أرد البسمة أو أعطي رغيف الخبز أو أعطيه الحرية أو أقول له خذ ها السلاح وقاوم أو دافع عن نفسك أو إلى آخره أنا عندي يعني قدرة أني أحمل صوتي أحمل النغمة أحمل الشعر وأني أطلق عمل فكري عمل إبداعي أطالب فيه بحقوق ها الناس والباقي على الناس.

غسان بن جدو: عندما نتحدث عن الفنان جوليا الآن أنت تتحدثين ربما عن نفسك وهذا طبيعي لكن على الأقل في بلادنا العربية في وطننا العربي هذا الفنان مطالب دائما أيضا بنشر البسمة يعني مش بالضرورة دائما الفنان هو يتحدث فقط عن الحزن أو الأشياء اللي دائما يعني تكون كاتمة على أنفاس الناس..

جوليا بطرس [مقاطعة]: بيقول بلبناني غم..

غسان بن جدو: غم أه الهم يعني الغم والهم.. طب أين الفاصل بين البسمة التي من أدوار الفنان بطبيعة الحال وبين الميوعة والتافهة أين الفاصل بين أن ننشر ثقافة الحياة التي نحبها جميعا وبين ثقافة الاستسلام أين الفاصل بين ثقافة الاستشهاد كما يراها البعض وبين ثقافة الانتحار أين الفاصل دعينا نبدأ من فضلك كفنانة بطبيعة الحال يعني نشر البسمة إشاعة البسمة وإشاعة التفاهة والميوعة وين الفرق؟

جوليا بطرس: الفرق أنه بالعمل اللي شفناه هلا إحنا وياك والمشاهدين انتصر لبنان أنا بنظري هيدا بيجيب البسمة اللي فيها عزة واللي فيها فرح حقيقة داخلي هلا ما عم بأحكي أنه في كثير كمان أعمال ثانية أن كان أنا غنيتها أو غيري غناها فيها إبداع فيها احترام للمستمع وللمشاهد في شعر جيد في فكرة جيدة من خلالها يريد يعني المؤدي أنه يوصل شيء من وراءها في لحن جيد توزيع جيد احترام يعني لقواعد العمل الفني وبنفس الوقت بيبقى عمل مفرح عمل بيبهج القلب يعني هيدا ضروري ولكن التفاهات يعني ياللي هلا موجودة بالعالم العربي يعني هي..

غسان بن جدو: خلينا نحكي بصراحة لأنه نحن طبعا لا نريد أن نجرح في أحد لأنه هذا ليست مهمتنا ولكن نحن نريد أن نتحدث عن هذه النقطة بالتحديد يعني أنت تعتبرين هناك الآن فن مائع فن تافه الآن ومنتشر بشكل كبير طيب ما المسؤول عن انتشار هذا الفن الهابط والتافه؟

جوليا بطرس: أنا بأقول يعني بطريقة مباشرة أو غير مباشرة كل مين بتتذكر مرة أنا وياك بحلقة ما بعد الحرب لما قلت لك هيدي ثقافة بدنا نعيش هلا للأسف طلعوها شعاراتهم بلبنان أنا ما بدي ينفهم أنه أنا عم بأحارب أو عم بأوجه كلامي ضد حدا معين أو للي قاموا بالحملة الإعلامية اللي حطوها بلبنان بدنا نعيش بس فعلا في ثقافة بدنا نعيش شو يعني بدنا نعيش يعني شو بدنا نعيش يعني أنه هيدي يعني أنه مشي الحال أنه وطن أنه خلي نمضي مع إسرائيل وبنرتاح يعني هيدا اللي بدنا نعيش يعني خلصونا بقى قرفنا بدنا نعيش أنا هيدي الثقافة بتأذيني مباشرة بالصميم يعني.

غسان بن جدو: لماذا طب بدنا نعيش يعني الواحد يعيش بسلام يعيش بأمان يعيش براحة يعيش باستقرار لماذا؟

جوليا بطرس: نعم بأفتكر أنه أنا أول الناس وغيري كثير كمان أنه بدهم يعيشوا بأمان واستقرار هيدا مش ضده نحن بس بالقليلة ما بدنا أنه نكون شعب مستسلم منهزم أنه لأنه صعبة الخيارات الأخرى أنه ما نوطن صعب أنه ما نمضي مع إسرائيل أنه بنصير أنه نستسلم دوغري بنصير أنه يلا معلش لأنه بدنا نعيش خلينا نمضي ولأنه بدنا نعيش خلينا نوطن ولأنه يعني كمان أمور أخرى فكل مين ماشي بهيدا الاستسلام والإنهزام ماشي كمان بهذا الفن الهابط والفن المبتذل الفن التافه..

غسان بن جدو: نوطن تقصدين توطين الفلسطينيين أليس كذلك؟

جوليا بطرس: توطين الفلسطينيين في لبنان وفي..

غسان بن جدو: نعم ولكن هؤلاء يقولون أنه يعني ليس بالضرورة أن نوقع مع إسرائيل وليس بالضرورة أن نوطن الفلسطينيين يعني بالضرورة أنه المهم أنه إحنا نرتاح شوي من الحروب نرتاح شوي مما تسمى بالمغامرات هذا هو المقصود بدنا نعيش ونستقر؟

جوليا بطرس: مين بده حروب مين اللي بده حروب نحن اللي عم نعمل حروب ولا نحن صار لها أرضنا مغتصبة سنين وسنين من قبل الستينات بالخمسينات قد أيش صار لها أرضنا.. إذا بدي أحكي عن لبنان ما بدي أحكي عن فلسطين بالـ1948 بدي أحكي عن لبنان قد أيش صار له من قبل الستين..

غسان بن جدو: نعم أكثر من أربعين سنة نعم..

جوليا بطرس [متابعة]: من أكثر من أربعين سنة أرضنا مغتصبة أرضنا بينسرق الماء منها أهلنا بيتشردوا بينسرق التراب حتى منا الاغتصاب الجوي الأسرى أسر البشر من عندنا أسر الصيادين تشريد قتل قصف دمار طب مش نحن اللي عم نعمل حروب يعني نحن عم ندافع عن نفسنا اللي بيدافع عن نفسه يسمى أنه هو المبادر للحرب.

غسان بن جدو: لكن ممكن بالمفاوضات يعني ممكن بالمحادثات يمكن بالدفاع عن حقنا كعرب وربما أنتم كلبنانيين في تطبيق قرارات مجلس الأمن في هناك سبل عدة لأنه هذا الشعار الذي رفع بدنا نعيش رفع..

جوليا بطرس [مقاطعة]: نعم هلا في سبل عدة لأنه شفناها الـ425 قد أيش صار كام سنة وسنة المائتين الـ141 شو قرار التوطين..

غسان بن جدو: 242.

جوليا بطرس: 242 قرار التوطين طب ما في قرارات كثيرة وكثيرة يعني بالأمم المتحدة سنين وسنين ما تنفذت وما أطبقت بالدبلوماسية وبالسياسة وبالحوار يعني ما ضبطت.

غسان بن جدو: ولكن شعار بدنا نعيش يعني هل تعتبرين بأن الناس مازالت تحتمل احتقان وحروب وتهيئ لأي طارئ موجود في البلد؟

جوليا بطرس: يعني ما حدا بيريد الحرب ولا حدا بيريد يعني هيك ها الأجواء السيئة يعني اللي عشناها نحن كلبنانيين بصورة خاصة بالـ2006 القصف والدمار وإلى ما هنالك من ظروف عاشوها اللبنانيين وعشناها نحن معهم ولكن مثل عم بأقول لك أنه الدفاع عن النفس ما هو مبادرة للحرب.

غسان بن جدو: جوليا هل تعتبرين بأن على الفنان أن يكون مسيسا لا اقول ينتمي إلى حزب مسيس؟

جوليا بطرس: أنا بلاقي الصراع العربي الإسرائيلي مرفوض أنه الفنان ما يكون مسيس إنما بالأمور الداخلية خاصة عندنا بلبنان تعرف أنت أد إيه متشعبة والخلافات يعني هلا خاصة في اصطدام كثير كبير بين فريقين لبنانيين معارضة وموالاة أنا بها الموضوع هيدا بأحب أني أكون على الحياد ما أكون يعني أخاذة طرف ضد آخر بالعكس بأحب أني ألعب دور جامع بين اللبنانيين أقرب الناس من بعضها لأنه بيكفي أديش السياسيين عم بتفرق الناس عم بتخلي ها الشرخ يكبر ويتعمق بين اللبنانيين فأنا بلاقي أنه حرام بالعكس أنا دوري كفنانة أني بصوتي وبعملي بأني أجمع بين اللبنانيين لأنه في نقاط ويعني نقاط بتجمعنا كثير نحن كلبنانيين.

غسان بن جدو: هذا ربما عنك وربما عن المحيط لأنه أنت تتحدثين الآن أنه من الضروري أن يكون الفنان مسيسا فيما يتعلق بقضية الصراع العربي الإسرائيلي هذا ربما يعني المشرق العربي يعني هذه النقطة وأن كان طبعا الجميع جميع العرب معنيون بهذه القضية ولكن يعني هل أليس من الضروري أيضا أن يكون الفنان مسيسا أن يكون في المغرب في الجزائر في تونس بليبيا بدول الخليج أن يكونوا أيضا مسيسين أم ليسوا معنيين بالسياسة مطلقا وأعود وأقول أنا أتحدث عن السياسة ولا أتحدث عن الحزبية يعني ممكن الواحد يكون مسيس ولكن ليس بالضرورة أن يكون متحزبا أم تعتقدين كلا على الفنان أن يطلق السياسة بالثلاث ماعدا في قضية الصراع العربي الإسرائيلي؟

جوليا بطرس: يعني هلا ما بأعرف أنا عم بأركز على القضية اللبنانية لأنه قضية معقدة كثير هلا بلاقي أنه إذا الفنان أخذ طرف سياسة لأنه ما تقولي أنه إذا أنه أخذت طرف داخلي بدك أولا تعتبر أنه النص الثاني ياللي ما بيوافقك هيدا ما قادر توصل له ما قادر توصل له أفكارك فهيدا كمان مشكلة.

غسان بن جدو: خليني يعني حتى يكون نقاش عندما تحدثت منذ البداية قلت أنه من أولويات العرب أنه يقيموا دولة المؤسسات أنه يدافعوا عن الخبز يدافعوا عن.. طيب الفنان أين هو دوره الآن يعني الآن موجود مثلا أنت تعتقدين بأن جزء من الأنظمة حتى لا نعمم بطبيعة الحال يكبتون على أنفاس يطبقون على أنفاس شعوبهم ويغرونهم بقضايا أخرى والأمن يتدخل في كل شيء طب الفنان ما الذي يفعله هنا ينخرط في شيء اسمه بدنا نعيش ولكن على طريقته هناك ويذهب بفن معين أم عليه أيضا أن ينخرط في الحركة ليس بالضرورة أن يشارك في المظاهرات على سبيل المثال ولكن فنه يتحدث بهذه الطريقة لذا هل الفنان هو مطالب بأن يكون سياسيا أم لا؟

جوليا بطرس: لا أنا بلاقي بلا لأنه أنا إذا بدي أحكي عن تجربتي أنا حكيت كثير عن مواضيع سياسية بتطالب بالحقوق الاجتماعية مثلا للناس هيدا الشيء بينطبق على الفنانيين العرب إينما كانوا يعني أنه لا بالعكس من واجباتهم بأنه يطالبوا بحقوق الناس من خلال عملهم يغيروا يعني يطالبوا بالتغيير من خلال العمل يعني بس أنا اللي قصدته أنه ما يتدخلوا بتفرقة شعوبهم بالداخل يعني ما يأخذوا طرف ضد آخر إنما بالحقوق والواجبات ويعني الطموح لوطن أفضل تطلعات لوطن أجمل لرؤية أفضل هن بيشوفوها بينقلوها عبر عمل إبداعي فبالعكس هيدا شيء ضروري وواجب.

غسان بن جدو: طب هل هذا هو ما يفسر أنه أنت على ما أعتقد قبل سنتين في بعد حركة الرابع عشر من آذار أعتقد دعيت للمشاركة ورفضت وقتذاك..

جوليا بطرس [مقاطعة]: نعم صحيح..

غسان بن جدو: لماذا ما هو السبب؟

جوليا بطرس: كما دعيت من ثمانية آذار من حركة المعارضة وقتها نزلوا على ساحة الاعتصام..

غسان بن جدو: الاعتصام..

جوليا بطرس: كمان طلب مني بأنه أحيي حفل ورفضت كمان كوني أنه ما بدي أخذ طرف لا مع معارض ولا مع موالي أنا مع الناس كلها إلا بالموضوع اللي بيتعلق بإسرائيل أنا على رأس السطح إسرائيل طول ما أنا حية أنا ضد إسرائيل.. إسرائيل هي عدوة ما بعمري راح تتغير وهيضل فني مكرس وشخصي مكرس وعائلتي ومستقبلي كله مكرس من أجل ها القضية.

غسان بن جدو: على كل حال جوليا نحن بدأنا هذه الحلقة بانتصر لبنان ربما كمقدمة لكل هذه الحلقة لأنني أعتقد بأنها تلخص روح النقاش معك اليوم لكن أذكر بأنها كانت جزء من حفل أقمته في بيروت وفي أكثر من عاصمة عربية ثم المشروع أحباء الذي سنناقشه بعد قليل أذكر بأن بعد مشروع أحبائي بعد هذه الوقفة سنناقش وسنسأل الفنانة جوليا ما الذي فعلته بمشروع أحبائي أين جالت مع من التقت أي زعماء عرب التقتهم إلى من تحدثت بشكل أساسي ماذا قاله لها الرئيس بشار الأسد وماذا قالت له وماذا قالت لأمير قطر وماذا قال لها وماذا قالت ربما لمسؤولين عرب الآن وسابقا مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها مباشرة لاستكمال حوارنا المفتوح.



[فاصل إعلاني]

جوليا بطرس وفاعليات مشروع أحبائي

غسان بن جدو: مشاهدي الكرام أهلا بكم من جديد قلت قبل الوقفة بأننا سنراجع مع الفنانة جوليا ما الذي فعلته في إطار مشروع أحبائي في العام الماضي بالمناسبة هل نستطيع أن تذكرينا بالرقم الذي حصلت عليه في مشروع أحبائي أولا بالأساس ما هو مشروع أحبائي؟

"
مشروع أحبائي هو أغنية استوحيناها من رسالة للسيد حسن نصر الله للمقاومين على الجبهة خلال حرب تموز وكانت رسالة مؤثرة ونابعة من القلب
"
جوليا بطرس: مشروع أحبائي هي أغنية بداية الأمر استحويناها من رسالة السيد نصر الله للمقاومين على الجبهة خلال حرب تموز وكانت رسالة مؤثرة كثير كانت نابعة من القلب حين ألقاها السيد نصر الله وكان متأثر يعني وهو عم بيقولها والكلام كان طالع من القلب فتأثرت أنا فيها كثير وطلبت من السيد غسان مطر الشاعر غسان مطر بأنه يعد ها الرسالة يعني لتغنى ولحنها زياد بطرس وفيما بعد أخرجتها صوفي بطرس وأنا غنيتها بالطبع وكان العمل كله انشغل من القلب يعني أنشغل بشغف..

غسان بن جدو: والهدف كان؟

جوليا بطرس: الهدف كان بأنه عمل يعود ريعه لعوائل شهداء حرب تموز شهداء لبنان كل لبنان وبالفعل اشتغلنا عليها وعملت جولة فنية حفلات هون بلبنان بالشام بحلب بدبي بقطر وفتحت حساب ببنك عودة وصار في تبرعات مباشرة للحساب وبيع السديهات بأحب أوجه الشكر إذا بتسمح لي.

غسان بن جدو: تفضلي.

جوليا بطرس: أحب أوجه الشكر لأمير دولة قطر سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لأنه حين كنت رايحة لأحيي حفلة قطر استقبلني وتبرع مبلغ مالي يعني لحساب حملة أحبائي فأنا بأوجه الشكر لشعب قطر اللي فعلا يعني دعم هيدي الحملة ولسمو الأمير كمان وبأوجه كمان شكر كثير كبير لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي ياللي كمان دعم الحملة وتبرع بمبلغ مالي كمان لحساب الحملة وهو كان من الناس ياللي كمان داعمة المقاومة وهيدا الخط والأغنية بشكل خاص وكمان بأحب أخص بالذكر الشعب السوري ياللي كمان بخلال وجودي بسوريا أقام حفل أو عشاء خيري ودعا إليه تجار سوريا ورجال الأعمال وكمان كان في بهذا العشاء كمان تبرع لحملة أحبائي بالإضافة كمان بأحب الشكر لكل من يعني حتى حط دولار أو ليرة بالحساب أو اشترى السي دي أو حضر حفلي أنا بأحب أوجه الشكر..

غسان بن جدو: وكم المبلغ؟

جوليا بطرس: لأنه بفضل ها الناس والأصدقاء والأحبة وجمعنا ثلاثة مليون دولار..

غسان بن جدو: كم كنت تتوقعين؟

جوليا بطرس: يعني كنت بأتوقع مليون دولار كنت أحسبهم هيك على الآلة الحاسبة أحسب أنه إذا طلعنا أول شيء خمسمائة ألف إذا طلعنا خمسمائة ألف كنت أحسب على كم شهيد أنه أد إيه بيطلع لعوائل الشهداء لكل عائلة يعني كنت أقول خمسمائة كثير قليل قلت له لزوجي قلت له ليك أنا حاطة برأسي مليون إذا ما جمعت المليون عليك أنك تكفي يعني تكمل المبلغ بده يجيب مليون وبعدين كتر خير الله يعني ضلينا نشتغل بفضل ها الناس اللي سميتلك هن بفضل كل مين ما دعم توصلنا لمبلغ ثلاثة مليون دولار.

غسان بن جدو: طبعا زوجك يعني إلياس أبو صعب على طبيعة الحال نحن نسميه ليس فقط لأنه زوجك ولكن هو كان يعني أحد الجنود الخفى الحقيقيين لمشروع أحبائي ربما لنستمع قليلا إلى أحبائي ليس بالفيديو الكليب الذي صورته جوليا العام الماضي في بعض القرى في جنوب لبنان ولكن في حفل بيروت.

[مقطوعة غنائية]

جوليا بطرس: جوليا في خلال جولتك التقيت كما قلت أمير قطر والرئيس بشار الأسد ماذا جرى بينك وبين الرئيس بشار الأسد أنا كنت أول مرة رايحة كثير على سوريا لكن أول مرة بألتقي بشخصية سياسية ولأول مرة بألتقي بالرئيس الأسد شو دار بيني وبينه أولا اللي لفتني فيه أنه شخص كثير متواضع كثير قريب للقلب وحسيته بيقولوا بلبناني شببلك يعني كثير هيك كانت القعدة عفوية دار بيني وبينه أحاديث كثير يعني عن الوضع العربي بشكل عام وضع العالم الوضع اللبناني في أحاديث كثير دارت بيني وبينه وحكينا عن الحملة حملة أحبائي بالطبع وبشكل مختصر هيك عم بأقول يعني بأخر الحديث قلت له بدي أنا حابة أقول لك شيء بس أنا ما بأعرفك كثير يعني فراح أجل ها السؤال لمرة ثانية لزيارة ثانية استحيت أقول له كان بدي أسأله أو بدي أطلب منه طلب وقلت خلاص بأجلها لمشوار ثاني قال لي بدك تقولي قلت له لا خلص عن جد لمشوار ثاني لزيارة ثانية أصر قلت له يعني أنا غنيت للأسرى بالسجون الإسرائيلية وعندي أغنية أسمها نشيد الحرية وأنا في كثير ناس وقتها تلتقى فيا أو عبر الإنترنت أو إلى آخره بيطالبوني ليه أنت غنيت للأسرى بالسجون الإسرائيلية طب وأولادنا اللي بيعتبروهن هن بالسجون السورية ليه ما بتطالبي فيهن أو ليه ما بتغنيلهن أو ليه ما رفعتي الصوت كرمالهن يعني فأنا كأم يعني بأشعر مع ها الناس وقبل ما أكون بأغني بأشعر مع ها الأميات يعني اللي بيطالبوا بأولادهم بالنتيجة فبأحب أسألك يعني هل ها الأشخاص هؤلاء موجودين عندكم ولا مش موجودين عندكم فهو بيجاوبني بيقول لي نحن شو إلينا مصلحة أنه يكونوا عندنا أسرى أو ناس موجودين عندنا بالسجن نحن عندنا ناس مسجونين بتهم جنائية ولكن المعتقلين السياسيين نحن حرروا أو أطلق سراحهم بعام ما بأعرف أنا كمان ما أني شاطرة كثير بالتواريخ أطلق سراحهم ما بقى عندنا أسرى حرب أو أسرى معتقلين سياسيين إلى آخره ونحن كمان يعني كدولة سوريا نحن عندنا خمسمائة أو أربعمائة شخص سوري فقدوا في لبنان فهل أنا بأجي بأتهم الدولة اللبنانية إيلي حق اتهم الدولة اللبنانية بأخفائهن أو باعتقالهن أو بأسرهن أو بسجنهن فقال لي نحن ما عندنا وأنا بأضمن لك أنه نحن مع عندنا وعلى كلا أنا على عهدي قال لي ما حدا طلب فيهن جديا ولا حكومة طالبت فيهن جديا إلا حكومة الرئيس ميقاتي والصديق الوزير السابق سليمان فرنجيه ياللي كان كل فترة وفترة قال يطلع له ملف أسير أو معتقل ويجاوبه الرئيس الأسد أنه ما عندنا إياه وقال لي أنه كمان بنهاية الحديث قال لي على كلا أي حدا بيجي لعندك أو بيطالبك باسم معين يعني نحن حاضرين أنه يعني بمعنى يمكن يبرهنوا أو يبحثوا عنه يبرهنوا أنه غير موجود وقلت له وقتها أنا هل بيزعجك شيء إذا حكيت عن ها الموضوع بالإعلام أو أعلن عن ها الحديث اللي دار بيني وبينك قال لي أبدا وبتجاوبي مثل ما صار يعني بالضبط وهيك هاي أول مرة بأطرح ها الموضوع هاي أول مرة بأثيره يعني..

غسان بن جدو: مع أنه صار له فترة يعني صار له أشهر يعني بأعتقد في..

جوليا بطرس: صار له فترة نعم.. ما صار ظرف يعني أني أقول على ها الموضوع..

غسان بن جدو: ما الذي حصل بينك وبين أمير قطر؟

جوليا بطرس: سمو الأمير كمان شخص كثير متواضع فجأني بها الشخصية اللي عنده إياها وشخص كمان كثير قريب للقلب ومحترم جدا.. جدا وكمان بادلني ها الاحترام وعبر كمان يعني عن كلام هيك كثير صادق وما دار بيني وبينه إلا الوضع اللبناني ما حكينا عن الوضع العربي حكينا بس عن الوضع اللبناني وضع الحرب وضع المساعدات وأنا بدوري شكرته على ياللي قدمته قطر خلال الحرب من مساعدات عينية ومالية للبنانيين اللي كانوا محتاجين بهديك الوقت وللمساعدات اللي قدمتها دولة قطر وسمو الأمير ما بعد الحرب وإعمار المناطق التي هدمت والمدارس والمستشفيات وإلى آخره فشكرته أنا باسم اللبنانيين وحكينا عن الوضع يعني الحرب كيف دارت ونتائجها وذيول الحرب.

غسان بن جدو: هو شو رأيه إحنا رأيك بنعرفه بس هو شو رأيه؟

جوليا بطرس: بأتصور أنه هو فخور كمان..

غسان بن جدو: فخور بماذا؟

جوليا بطرس: بالمقاومة وبالنتيجة اللي حققتها..

غسان بن جدو: إلا تسمحي لي في نهاية هذه الحلقة أنه استمع إلى أغنية أيضا معبرة هي يعني نستطيع أن نقول سياسية ملتزمة ولكن بطريقة أخرى لا تتحدث الآن على المقاومة ولا النضال أو شيء من هذا القبيل هي أغنية على ما أعتقد بنحبك إيه من كلمات الشاعر نبيل أبو عبده وطبعا ألحان زياد بطرس.

[مقطوعة موسيقية]

غسان بن جدو: ربما في وقت لاحق نستمع إليها كاملة ولكن عذرا جوليا عندما تقولين لنتخيل كل واحد إنسان ما بنحبه أليس في هذا إشاعة للكراهية بدل المحبة وبدل الحب؟

جوليا بطرس: هلا إذا بأقول لك أنا يعني ما راح تصدقني أنه أنا يمكن في كثير ناس ما بأحبهن بس بقلبي إذا بتحفر من جوه ما بيكره حدا ما عندي هيك نفسية الكره بقلبي أنا بس هلا ما في أحد بيكون مثالي يعني ها القد أنه مثلا في أشخاص هيك بتنفرك يعني أو أشخاص تبقى مزعجة أو سقيلة أو مؤذية أو كذا اللي عم تكن هيدا الشعور بيعني عدم الرضا أو..

غسان بن جدو: يعني هل تقصدين لأنه نحن نتحدث الآن عن قضية..

جوليا بطرس [متابعة]: صح..

غسان بن جدو: هل تقصدين أشخاص يعنونا أم تقصدين ظواهر هل تقصدين رموز هل تقصدين حاكما هل تقصدين شخصية سياسية تقصدين من بالتحديد؟

جوليا بطرس: في يكون مين ما كان أكيد في يكون سياسيين أكيد في يكون رموز أكيد في يكون زعماء أكيد في يكون حتى أشخاص عابرين بحياتنا يعني في يكون مين ما كان بس أنا أكيد أنا مين قاصدة بأقول لك بصراحة سياسيين.

غسان بن جدو: في وين في لبنان أم في العالم العربي؟

جوليا بطرس: وين ما كان.

غسان بن جدو: كوني صريحة؟

جوليا بطرس: وين ما كان.

غسان بن جدو: أخيرا عندما تؤكدين على مواقفك بعد عام على حرب تموز العام الماضي أليس أيضا يحرجك ما يحدث داخل الساحة اللبنانية خاصة وأنه هناك انقسام داخل الساحة اللبنانية؟

جوليا بطرس: بدي أضل أجرب من خلال صوتي ومن خلال يعني الأحاديث القليلة اللي أنا بأعطيها الإعلامية أو طلاتي الإعلامية بأنه أجرب أخلي رغم أنه الشارع اللبناني مقسوم ولكن أنه أجمعه حول هاي النقطة بالذات بأنه لبنان انتصر والمقاومة انتصرت.

غسان بن جدو: تعتقدين بهذه النقطة تجمع اللبنانيين؟

جوليا بطرس: هلا ما أنها جمعتهن هلا في جدل كثير كبير في خلاف كثير كبير شارع بيقول أنه لبنان انتصر والمقاومة انتصرت شارع بيقول لبنان ما انتصر والمقاومة لم تنتصر وإمبارح بأسمع شيء ثاني أنه عم بيقولوا أنه لبنان انتصر بس المقاومة ما انتصرت كيف هيك ما بأعرف.. أنه ما عم بأفهم هلا صار في ثلاث شوارع عندنا بس أنا بأضلي أجرب بصوتي ضلي أجرب بيعني بها المشوار اللي أنا مشيته بها المسيرة اللي أنا فيها بأنه أجمع الناس حول ها النقطة لأنه نحن ما استغلينا النصر كما يجب كحكومة وكلبنانيين كشعب لبناني ما استغلينا هيدا النصر حرام أنه يروح هدر..

غسان بن جدو: كيف يمكن استثماره؟

جوليا بطرس: يعني أول شيء بإعلان 12 تموز يوم عيد أولا..

غسان بن جدو: 12 تموز أو 14 أب؟

جوليا بطرس: يعني اللي بدك 12 تموز 14 أب هي رمزية في تموز يعني صار أسميها حرب تموز فيمكن 12 تموز 14 أب إذا.. فليكن يعني بس أنه بالقليلة ما نلغي هذا..

غسان بن جدو: عيد لماذا عيد للانتصار أو عيد ماذا؟

جوليا بطرس: عيد للانتصار أكيد انتصار لبنان يعني العالم كله احتفلت بها الانتصار العالم كله حملت رايات لبنان رايات المقاومة وين ما كان احتفالا واعتزاز فينا نحن كشعب أنا رحت على دبي من بعد الحرب مين ما يشوفني من الإمارتيين أو الخليجيين من الكويت من قطر يكون ماشي بالشارع يقول لي نحن بنفتخر فيكن انتووا اللبنانيين ياريت عندنا قائد مثل قائدكم مثلا أنه عن قائد المقاومة السيد حسن نصر الله اللي من خلال برنامجك أنا كمان بأحب أوجه له كل التحيات والأحترام هيك كل ما بيشوفونا بالشارع يعني معتزين فينا طب ونحن مستحيين بحالنا وقاعدين نتشارع ونتخانق ونتجادل إذا انتصرنا ولا ما انتصرنا أنه هيدا عيب أنا بلاقيه أنه بالعكس لازم نستثمره لآخر نقطة.

غسان بن جدو: شكرا لك الفنانة جوليا بطرس على هذا اللقاء شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة طوني عون إحسان حبال مصطفي عيتاني سهير الأمير غازي ماضي عبده نجار والفريق التقني بكامله هنا في بيروت وشكرا للفريق التقني بكامله في الدوحة مع لطفي مسعودي وعماد بهجت مع تقديري لكم في أمان الله.