- جون بولتن.. عناصر الشرق الأوسط الجديد
- ميشيل سماحة.. صراعات الساحة العربية


غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، أشهر من أن يعرف إنه السيد السفير جون بولتن أشهر مَن يُذكر بصفته مندوب الولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة قبل أن يستقيل بقرار من البيت الأبيض استجابة لضغط من الكونغرس أشهر من أن يشار إلى هويته السياسية هو واحد من الوجوه البارزة في تيار المحافظين الجدد ولعله من أبرز ما يوصفون بالصقور أشهر من أن يقال في شخصيته إنه رجل صريح يعلن مواقفه بوضوح موافقوه يصفون وضوحه بالقوة والجرأة مخالفوه يعتبرون وضوحه ذاك عجرفة وفضاضة لا تخلوا من عنصرية أشهر من أن تراجع مواقفه تلك بملفات عربية وإسلامية مناوئ بلا دبلوماسية لخيارات إيران وسوريا وحزب الله وحماس وجماعات المقاومة عموما أينما كانت ومؤيد بلا تحفظ أو إخفاء لخيارات إسرائيل وأي نظام أو حكومة أو جماعة سياسية وحزبية تخاصم إيران أو سوريا أو حزب الله أو غيرهم أشهر من أن يذكر به اللبنانيون هو صديق لفريق سياسي عريض كرمه في الولايات المتحدة العام الماضي لمواقفه ودعمه وهم خصم يكاد يصبح عدوا لفريق سياسي عريض أيضا يؤمن بمقاومة إسرائيل ويرفض ما يسميه بمشروع الهيمنة الأميركية في المنطقة أشهر من ينساه أحد وهو يراجع أو يوثق للحرب الإسرائيلية على لبنان والمقاومة في تموز/ يوليو 2006 اسألوا عن كواليس مجلس الأمن ما خفي وما أعلن تجدوا ضالتكم أشهر من أن يشار إليه بالبنان كالتالي بولتون رمز لأي نصر أميركي في عهد الرئيس جورج بوش والمحافظين الجدد وهو رمز لإي انكسار أو تراجع أو حتى هزيمة للخيارات الأميركية المذكورة بل وهناك من يذهب أبعد بالقول هو رمز للمشروع الإسرائيلي ومن يتقاطع معه عربيا ودوليا أشهر أيضا من أن يشار إلى مواقفه السلبية للغاية في حق قناة الجزيرة لكنه اليوم ضيف على هذه الجزيرة ذاتها استجاب مشكورا لطلب برنامج حوار مفتوح واتفقنا على مقابلة مباشرة معه لنصف مدة حلقتنا نسأله عن جزء يسير من الماضي لا سيما حرب تموز وعن يسير من الحاضر لا سيما ما يتعلق بإيران وسوريا ولبنان مرحبا بك سيد بولتون، النصف الثاني من الحلقة يكون مع واحد نقول عنه أيضا بإيجاز شديد ما يلي لبناني عربي مسيحي يضع نفسه في دائرة مفتوحة غير مغلقة تعرف بالخيار الوطني يدافع بلا هوادة عن المقاومة ينتقد بوضوح استراتيجية المحافظين الجدد وسياسات البيت الأبيض كان حليفا لسوريا وبقي صديقا لها ولم يتراجع أو يتلون يقول إن لم يكن عمليا كغيره ممن قلبوا وهو من بين مَن ينتقدهم الفريق المقابل بتسميتهم حلفاء النظام السوري وعلماء مخابراتها نتحدث عن السياسي والمثقف قبل التفكير بأنه وزير الإعلام السابق السيد ميشيل سماحه مرحبا بك سيدي الوزير.

ميشيل سماحه – وزير الإعلام اللبناني السابق: مرحبا.

جون بولتن.. عناصر الشرق الأوسط الجديد

غسان بن جدو: أبدأ مباشرة هذه المقابلة بسؤال السيد بولتون ما يلي سيد جون بولتن طبعا الحرب الإسرائيلية الأخيرة على لبنان في تموز/ يوليو الماضي طبعا وقت ذاك الإدارة الأميركية أعلنت رسميا على لسان وزيرة الخارجية السيدة الدكتورة كوندوليزا رايس بأن نهاية الحرب ستكون هي المدخل الحقيقي لإقامة شرق أوسط جديد أولا أود أن أفهم بعد كل هذه الأشهر الآن التي مضت على نهاية هذه الحرب كيف تصفون نهاية تلك الحرب؟ هل انتصرت إسرائيل هل انكسرت إسرائيل؟ هل انتصر حزب الله؟ هل هزم حزب الله؟ هل إن نتيجة تلك الحرب ستكون مدخلا جديا لإقامة شرق أوسط جديد ومن ثم السياسة الأميركية أم نحن مقبلون ربما على حرب جديدة قد تشنها إسرائيل ثانية من أجل هذه المرة هزيمة حزب الله بشكل جدي؟

"
نود رؤية الحكومة الشرعية المنتخبة ديمقراطيا في لبنان متحررة من التهديدات الإرهابية لحزب الله والذي يدعي بأنه حزب سياسي ولكنه قوة مسلحة
"
          جون بولتن

جون بولتن - السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة: لا أعتقد أن أننا ندخل في فترة شرق أوسط جديد بعد حرب حزب الله وإسرائيل وهذا أمر مؤسف رؤيتنا حينها النزاع الذي كان من بسبب هجمة حزب الله وعبور الحدود النزاع كان سيوظف من أجل الدفع بالتغيير للمناخ السائد في المنطقة كنا نريد تجنب وضع بحيث يحدث دائما في المنطقة توجد هناك هدنة ويتم التأجيل الصراع لوقت لاحق هذا كان موضع شغل ليس فقط لإسرائيل والتي لديها حق في الدفاع على نفسها ولكن كان موضع قلق لشعب لبنان نود رؤية الحكومة الشرعية المنتخبة ديمقراطيا في لبنان متحررة من التهديدات الإرهابية لحزب الله والذي يدعي بأنه حزب سياسي ولكنه قوة مسلحة لا يمكن أن تكون هناك ديمقراطية تعمل بأحزاب من ناحية وتتنافس إزاء مجموعة مسلحة وكان ذلك أملنا أن من الحرب في الصيف والذي لم يتحقق وبشكل مؤسف لشعب لبنان.

غسان بن جدو: طيب يعني هذا الهدف الذي لم يتحقق في نهاية الأمر كيف تصف نهاية الحرب بما أن الهدف تقول لم يتحقق هل إن نتيجة الحرب كانت انتصارا جزئيا لإسرائيل أو انكسار لإسرائيل أو انتصار لحزب الله أو هزيمة لحزب الله كيف تقرأ نتيجة الحرب تلك؟

جون بولتن: أعتقد من الصعب وصفها بأي من الوصفين أعتقد أن المأزق أو الطريق المسدود هو أفضل وصف وهذا ما أردنا تجنبه اعتقد أن الآفاق ربما لا يكون هناك نزاع آخر حزب الله أعاد تسليح نفسه منتهكا القرار الأممي 1701 وسوريا وحزب الله يعيدان التسليح وهو في وضع للاستمرار في أنشطته بما فيها مهاجمة إسرائيل وتنفيذ تهديد لحكومة السنيورة وهذا ما يجعلني أشعر بتشاؤم عن آفاق نصر أو انتصار ديمقراطية في لبنان والسلم والأمن في المنطقة ككل.

غسان بن جدو: أفهم من كلامك إذاً بأن حزب الله لا يزل يشكل خطرا كما تفهمون كيف السبيل للتعاطي بما تصفونه بالخطر هل بحرب جديدة؟ هل بتطويق أم بماذا بالتحديد يعني هذا الخطر قائم كما تشاهدون ما الذي يمكن أن تفعلوه معه إذاً؟

جون بولتن: أعتقد أن الجواب أساسا يمكن في أيادي حزب الله إذا أراد أن يكون حزبا سياسيا فعليه التخلي على سلاحه ويتصرف كحزب سياسي ويوقف هجماته على إسرائيل ويوقف بتهديد إطاحة الحكومة ويقول لا سيادة في سوريا وإيران أنه لا يريد تمويلات من الخارج ولا يريد إمدادات في السلاح من الخارج وأن يتنافس بشكل شريف في العملية السياسية داخل لبنان وعليه أن يفي بالتزاماته كي يصبح حزبا سياسيا شرعيا في أمة ديمقراطية وليس مجموعة إرهابية كما كان في الماضي.

غسان بن جدو: أنت تعلم جيدا سيد بولتن بأن هناك خيارا كاملا في المنطقة هناك أكثر من جماعة داخل لبنان في سوريا في العراق في إيران داخل الساحة الفلسطينية لديهم أنصار أيضا في العالم العربي هذا التيار أو مجموعة داخل الساحة العربية تقول إنها مع ما تسميه بالمقاومة ومع ما تصفه برفض المشروع الأميركي الذي تقول إنه يريد الهيمنة السؤال الأساسي الآن أنه يبدو هناك تناقض جذري وجوهري بين مشروعكم في المنطقة ومشروع كل هذه الأطراف الولايات المتحدة الأميركية تحت إدارتكم وتحت نفوذكم هل أنتم الآن بعد التجربة القائمة في العراق يمكن أن تجنحوا أكثر نحو الدبلوماسية نحو التفاوض نحو المرونة أم لا تزالون تعتقدون بأن القوة العسكرية وجزء منها الحرب الاستباقية هي الخيار الوحيد للقضاء على كل هؤلاء؟

جون بولتن: لنكون واضحين أي مجموعة التي بشكل متعمد تقتل المدنيين هي مجموعة إرهابية الناس المتحضرون لا يقومون بشكل متعمد بقتل المدنيين خاصة في إطار أو سياق تريد خلق فيه مجتمع ديمقراطي لذلك أرى من غير المشروع ادعاءات الذين يقولون أنهم يمثلون قوات كبرى في العالم ويستخدمون ذلك كذريعة لتبرير الإرهاب ما تحاول القيام به الولايات المتحدة في نطاق ضيق حماية نفسها من هجمات على المدنيين الأبرياء أو أن تتحصن ضد انتشار الأسلحة والدول التي تسعى إلى امتلاك أسلحة الدمار الشامل لديها في قدرتها أن ترسي علاقات مختلفة مع الولايات المتحدة وهذا ينطبق على إيران وكوريا الشمالية وحتى قد أثبت في حالة ليبيا التي نفسها كانت دولة ترعى الإرهاب والتي قامت بعمل إرهابي وكانت تسعى إلى الحصول على أسلحة الدمار الشامل ليبيا تخلت عن سعيها لامتلاك الأسلحة ونبذت الإرهاب وهي في الطور المبكر وكما أتأمل في إرساء علاقة جيدة مع الولايات المتحدة هذا مفتوح للجميع لا نحاول فرض إرادة أميركا على الجميع كل ما نود الحصول عليه أن نظل آمنين ولا أن نكون عرضة للهجمات الإرهابية وكذلك الأمر بالنسبة لأصدقائنا وحلفائنا أو بالانتحاريين أو عبر استخدام أسلحة الدمار الشامل اعتقد أن الرؤية واضحة من منظارنا.

غسان بن جدو: في الحادي عشر من سبتمبر الماضي قالت وزير الخارجة رايس التالي إن الرابح من الحرب الحرب الإسرائيلية الأخيرة الصيف الماضي هي الحكومة اللبنانية الديمقراطية المدعومة من المجتمع الدولي ماليا من أجل الأمن وإعادة الإعمار وهذا يعني أن المنطقة ستفوز أيضا الدكتور رايس قالت في السادس عشر من سبتمبر الماضي إن الحكومتين اللبنانية والإسرائيلية يمكن أن تكون شريكتين في محاربة الإرهاب هل لنا من توضيحات بهذه المقاربة في السياسة الخارجية الأميركية؟

جون بولتن: أعتقد أن فرص السلام في الإطار الضيق للبنان وإسرائيل هي أكبر لدرجة أن سوريا أجبرت على الخروج من لبنان وليس فقط بسحب قواتها ولكن كذلك بحسب الاستخبارات ووقف إعادة تسليح حزب الله والمجموعات الرفضية الفلسطينية وباعتراف وجود لبنان بترسيم الحدود وبإعادة العلاقات أو فتح بعثات دبلوماسية ومن التخلي على حلم سوريا بالسيطرة على لبنان في ذلك الإطار كما إسرائيل تمكنت بتحقيق اتفاقيات سلام مع مصر والأردن أعتقد آفاق بالتفاوض مع لبنان هي تم تعزيزها إذا كانت هناك حكومتان انتخبتا من شعبيهما يدخلان في مفاوضات وهذا يترك سوريا منعزلة وهذا ما هي تحاول تجنبه وإيران تتجنب نفس الشيء لا أعرف لماذا في العالم العربي الشعب يودون في الدخول مع شركات مع حكومات كإيران كما تفكر في حكومة إسرائيل فكر في حكومة إيران قبل أن تدخل في شراكة معها عموما يبدو لي أن فرص السلام تمت تعزيزا إذا الشعوب فعلا لديها سيطرة على الحكومات لا توجد ضمانات ولا اعتقد أنه مؤكد ولكن الديمقراطية الساعية إلى سلام والديكتاتوريات تحاول فرض إرادتها على الآخرين.

غسان بن جدو: طبعا في الحرب الأخيرة على لبنان بدا أو ظهر كأن الإدارة الأميركية كانت تربح الوقت وضد وقف إطلاق النار فهمنا بأنكم سرحتم أخيرا لصحيفة إيديعوت أحرونوت وأكدتم هذا الأمر قلت إن الإدارة الأميركية كانت تريد أن تربح الوقت من أجل إسرائيل وتمديد وقف عدم وقف إطلاق النار هل تؤكد سيد بولتن أولا هذا الأمر لماذا بشكل أساسي وهل فوجئتم بقدرات وإمكانات حزب الله أم كنتم تتوقعونها؟

جون بولتن: أعتقد لقد قلت ذلك لـ بي بي سي وصرحت بذلك النقطة التي أردت إثارتها إذا لم يكن ذلك ممكنا باعتبار أن الأعمال العدائية أثيرت بسبب الهجمة الغير مبررة لحزب الله عبر الحدود الزرقاء وإذا كان ممكنا تحقيق فارق مستدام في المنطقة وليس فقط يعني هدنة في الشرق الأوسط التي لم تغير من الأمور السياسية على المدى البعيدة والتي تكون قد تضع أساسا لنشوب نزاع آخر في أسابيع أو سنوات أعتقد أنه من المحتمل أننا نجحنا لا أعتقد أنه سيكون هناك تغير مستدام في الوضع القائم وهذا أمر يسير الأسف لشعب إسرائيل ولشعب لبنان على حد السواء وهناك سبب أن مجلس الأمن أو قرار مجلس الأمن 1701 ضمنا حظر سلاح على لمنع المجموعات الإرهابية بما فيها حزب الله لإعادة التسلح أردنا تعزيز الحكومة الديمقراطية لرئيس الوزراء السنيورة بأمل أن نعطي تلك الحكومة استقرارا أكثر وتجنب نزاعات في المستقبل وللأسف أعتقد أن الحذر على السلاح لم يتم احترامه لا من قبل حزب الله ولا من سوريا ولا من إيران واستنادا إلى تاريخ المنطقة يجعلني أخشى أننا قريبون إلى نشوب نزاع آخر عسكري.

غسان بن جدو: يعني طبعا هذا الكلام أنا نقلته حرفيا عن إيديعوت أحرونوت سيد بولتن والنص أمامي ولكن ليست هذه هي المشكلة الأساس الآن سيد بولتن نود أن نفهم خلال المفاوضات التي حصلت العام الماضي ما هي يعني أهم الصعوبات التي واجهتموها أو إمكانات التعاون بمعنى آخر لبنان وقت ذاك كان موحدا حزب الله والحكومة بدا الجميع وكأنه موحد العالم العربي أيضا موحد هل وجدتم صعوبة بالغة في إقناع اللبنانيين في إقناع العرب وقت ذلك أم كما قال السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة لقد كان هناك من الأطراف العربية ما كانت معنا وكانت تطالب بأن يتم أو تستمر إسرائيل في ضرب حزب الله والقضاء عليه بشكل نهائي.

جون بولتن: أعتقد لا أتفق مع فرضية السؤال لا أعتقد أن حكومة لبنان وحزب الله كانوا متفقين أو متسقين أسوق عليك مثال إحدى الأمور التي أردنا القيام بها في مفاوضات للقرار 1701 هي تغيير حضور حزب الله المسيطر في الجنوب بقوات لبنانية وجعل الحكومة اللبنانية الشرعية تبسط سيطرتها على أراضيها فكرنا أن ذلك كان مهم لذلك اقترحنا تعزيز قوات اليونيفيل في مهمتها والقوات الأممية داخل جنوب لبنان بأمل أن ذلك سيمنع حزب الله من إعادة الاصطفاف في الجنوب ويسمح لقوات لبنانية بوضع السيطرة في يدها وبسط سلطاتها في الجنوب والتي لسنوات طويلة كانت تحت سيطرة حزب الله كان ذلك هدفا الذي يميز ما يرد حزب الله والذي اعتقدنا الأغلبية في لبنان وحكومة لبنان كانت تريده كجزء مهم للتوصل إلى القرار 1701 بشكل إجماعي.

غسان بن جدو: طيب هل أريد أن أسألك من جديد سيد بولتن أهناك من أطراف عربية كانت تريد أن تستمر إسرائيل في حربها من أجل القضاء على حزب الله ومن ثم إنهاء هذه الحالة.. الحالة التي تصفونها بأنها راديكالية ومتشددة وإرهابية؟

جون بولتن: عدد من السفراء العرب ذكروا لي حينها وفكروا أن إسرائيل كانت تتصرف من باب الدفاع على النفس ولم تكن كلماتهم لطيفة إزاء الحزب الإرهابية المجموعة الإرهابية حزب الله المسلحة من قبل إيران وليس كان ذلك بسبب تغيير الانتخابات في لبنان بشكل شرعي ولكن لضمان الضغط الممارس ضد إسرائيل لا أعرف أي هدف أو منفعة من رؤية إيران تتدخل بشكل مستفز كهذا.

غسان بن جدو: من فضلك سيد بولتن هل لنا أن نعرف هؤلاء السفراء أو الدول التي يمثلونها؟

جون بولتن: أعتقد أن كانت مشاورات سرية ولم أذكرها علنا وليس لائقا القيام بذلك ولا أشك أن ما كانوا يقولونه كان الشعور الحقيقي للحكومات وكان شعورا حتى سائدا عند الشعوب العربية.

غسان بن جدو: فيما يتعلق بإيران هل إن الأمور تتجه إلى توجيه ضربة لإيران؟

جون بولتن: لا أعرف جواب لذلك هذا ما أعرفه طالما إيران تستمر في السعي إلى الحصول على الأسلحة النووية ولقد وضحت نيتها ذلك ليست لديها رغبة في التخلي عن أنشطة تخصيب اليورانيوم طالما هذا يستمر إيران ستشكل خطرا للمنطقة وللعالم ككل وفى تلك الحالة لا يوجد بديل فعلا إلا بالنسبة للذين لا يريدون رؤية إيران تمتلك السلاح أن يصعدوا من الضغط السياسي والاقتصادي وإذا كان هناك حاجة ولا تغير إيران من مسارها رؤية النظام في إيران يتغير ووضع أو انبثاق حكومة تحظى بإجماع الشعب الإيراني بدلا من هذا الحكم الديني الذي يسيطر على الأمور.

غسان بن جدو: هل يعني هذا بأن واشنطن ترغب فعليا في إسقاط النظام الإيراني الحالي؟

جون بولتن: لا يمكن أن أتلكم باسم واشنطن أنا مواطن خاص رؤيتي أن الاحتمالات وقف إيران لسعيها للأسلحة النووية يتحقق ببروز نظام آخر وإذا قالت إيران أننا سنتخلى عن الأسلحة النووية ويسمحون بتفتيشات كما الحال في ليبيا فستكون هناك فرصة لعلاقات مختلفة مع الولايات المتحدة كما الحال في ليبيا بلد مسلم وعربي في حال ليبيا في علاقاتها مع الولايات المتحدة ولكن لا أرى مؤشرا بتاتا قادم من طهران ولا دليل واحد يشير إلى أنهم سيتوصلون إلى القرار الاستراتيجي للسعي إلى الحصول على هذه الأسلحة وطالما سعوا بنشاط للحصول على هذه الأسلحة فإن الولايات المتحدة عليها أن تتبع سياسة حازمة لمنع ذلك.

غسان بن جدو: سيد بولتن بحكم خبرتك وما يمكن أن يتوفر لك من معطيات إذا قررت الولايات المتحدة الأميركية الآن ضرب إيران من أجل تحقيق الأهداف التي تفضلت بذكرها الآن هل ترى بأن أميركا ستكون لوحدها ومن ثم معزولة دوليا وحتى عربيا أم تتوقع أو ربما يكون حتى لديك معطيات بأن هناك أطراف في المنطقة قد تتعاون أيضا مع أميركا من أجل ضرب إيران والتخلص من هذا النظام الذي يؤرقهم ويشجع الراديكالية والتطرف كما يقولون؟

جون بولتن: أريد أن أقول أولا لا أحبذ استخدام القوة إلا عندما يصبح واضحا أننا استنفذنا كل الخيارات الأخرى من وقف إيران لامتلاك الأسلحة النووية ليس نتيجة مرغوب فيها ولكن تكون ضرورية إلا مقارنة بالبديل الأقل رغبة وهي إيران تصبح نووية من أخر يكون منخرطا معا لو في المستقبل اتخذنا تلك الخطوة لا أعرف ولكن الشعور الذي اسمعه في المنطقة أو أشعر به وألمسه بين العرب والإسرائيليين أنهم لا يريدون رؤية إيران تمتلك أسلحة نووية كما هو حال الولايات المتحدة.

غسان بن جدو: ماذا عن سوريا هل إن المرحلة المقبلة تتجه فيها إدارة الرئيس جورج بوش إلى التبني بشكل مباشر أو غير مباشر الخيار الذي تدعوا إليه الكتلة الديمقراطية في الكونغرس وعلى رأسها بيلوسي أي الحوار مع دمشق أم على العكس تماما الاستمرار في تطويق دمشق تطويق النظام الحالي من أجل عزله وربما حتى إسقاطه في وقت لاحق؟

جون بولتن: رئيسة مجلس النواب بيلوسي لا تتكلم باسم الحكومة وأعتقد أن زيارتها في غير محلها لا أعتقد أنه يتوجب عليها القيام بزيارة أخرى لدمشق وبالعودة إلى الخلفية أنها تعرف الآن أن زيارتها لم تكن في مكانها مجددا حكومة سوريا لديها مصريها في يدها لا أعرف لماذا سوريا لا تود التسوية مع إسرائيل وتقوم بتمويل مجموعات كحماس وحزب الله ولديها مقر حماس في دمشق ولماذا تسعى إلى الحصول على أسلحة الدمار الشامل وليس طريق الاستحواذ على الأصدقاء والنفوذ في واشنطن إذا كان هناك تغيير جذري لهذه السياسات فتكون هناك فرصة لعلاقات جديدة معنا إذا أرادت السير في هذه المسار ستكون منعزلة لماذا هذا المسار محبب لديهم بينما لا يحذون حذو القذافي، القذافي ظل في الحكم وسيجد بلده منفتحا ويجتذب الاستثمار الأجنبي أكثر مما شهوده لعقود لا أعرف لماذا لا تختار سوريا هذا المسار هذا ما يبدو تبدو رغبة الديكتاتورية المكونة من حزب البعث السوري هناك الآن جدية في تأسيس الشرق الأوسط الجديد أو الكبير.

غسان بن جدو: نود من فضلك أن توضح لنا عناصر هذا الشرق الأوسط الجديد ما هي أطرافه حكومات وجماعات وشخصيات أي بمعنى آخر مع مَن ستتعاونون في منطقة منطقتنا من أجل إقامة الشرق الأوسط الجديد؟

جون بولتن: أعتقد أننا سنعمل مع أي طرف مهتم بتحقيق نفس الأهداف بدون شكل سنعمل مع الحكومات التي تود تحقيق تلك النتيجة في حالة إيران سنعمل مع عناصر داخل وخارج إيران تود رؤية تغيير النظام الحالي بديمقراطية حقيقية هذا في صميم طبيعة كيف الشعب الأميركي لا يعمل بشكل منسق هناك أفراد لديهم آراء يسعون إليها ومنظمات إلى غير ذلك وشأنهم شأن الشرق الأوسط توقعات أشخاص يريدون تغييرات وكثير من الدول مثلا النائب السابق أو نائب الرئيس السابق لسوريا أعرب عن رغبته في رؤية النظام يتغير وإعطاء شعب سوريا سيطرة أكثر أعتقد أن شعب سوريا متحضر ويرون جهود لإحقاق الديمقراطية في العراق أو على الأقل مجهود لرؤية ديمقراطية تبرز في لبنان ويرون إسرائيل كديمقراطية عملية لماذا لا يكون لسوريا ممثلين عن شعب لماذا تكون رازحة تحت الديكتاتورية وشعب سوريا يتساءل وكذلك شعوب أخرى في الشرق الأوسط.

غسان بن جدو: شكرا لك سيد جون بولتن على هذه المشاركة نتمنى أن نلقاك في لقاءات أخرى سواء بهذه الطريقة أو ربما حتى داخل الولايات المتحدة الأميركية مشاهدينا الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا نكمل النصف الثاني من هذه الحلقة مع وزير الإعلام اللبناني السابق السيد ميشيل سماحه.



[ فاصل إعلاني]

ميشيل سماحة.. صراعات الساحة العربية

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد سيد سماحه المحصلة في لقاء بولتن يعني ليس فقط الانطباع العام ولكن الخلاصة العامة سيد جون بولتن تحدث عن إيران عن سوريا عن العراق عن فلسطين ولكن بشكل أساسي أيضا عن لبنان ما هي البوصلة العامة في حديث بولتن؟

ميشيل سماحه: بولتن انتقائي بولتن فيما قاله يمثل فعلا السياق العام إن كان في الأسئلة الأولى أم في المسارات الطبيعية مثل وقال بدقة وبصراحة أن المسار العام للولايات المتحدة الأميركية هي العداء لحركات التحرر ولحقوق العرب وأنه مع الديمقراطية عندما تكون الديمقراطية أنظمة ولو وإن كانت ليست ديمقراطية ولكن واقفة أو مصطفة إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل في سياستهما في المنطقة إذا استعرضنا حلفاء الولايات المنطقة كيف يمكن أن يفسر لنا السيد بولتن بأن هؤلاء الحلفاء هم جالسين على عروشهم أو في رئاستهم في دول تمارس فيها الديمقراطية كما هو والرئيس بوش والمحافظين الجدد والرئيس بوش يتحدثون عنها عندما يتحدث عن المقاومة في لبنان تحدث عن الإرهاب هذه مقاومة الإرهاب إشتيرن هي الإرغون هم الذين طردوا الفلسطينيين من أرضهم واغتصبوا حقوقهم في أرضهم وحقوقهم في قرارهم وشتتوا شعبهم وأتى هؤلاء الفلسطينيون مع العرب الذين احتلت أرضهم مثل لبنان ليقولوا نحن عمليا نحن حركات مقاومة وطنية تريد استعادة الحقوق وأعتقد أنه يعطي أنها أعطانا هنا الدلائل الحقيقة للأنظمة التي منذ اليوم الأول في حرب تموز الماضي وقفت إلى جانب العدوان الإسرائيلي ضد حقنا في رد هذا العدوان وأعطى كثيرا لمن تواطأ من اللبنانيين منذ ما قبل تقديم الدرع له تحضيرا لحرب تموز وفى كل السياق الذي كان هو وإدارة.

غسان بن جدو: ألا تعتقد أنك تتهمه هنا يعني مبالغة في الاتهام؟

ميشيل سماحه: وعندي أدلة أيضا.

غسان بن جدو: يعني تتهم فريق يعني هو صحيح كرمه ولكن لم يكرمه لأنه يدعم إسرائيل أو أن إسرائيل ستعتدي على لبنان هو كرمه انطلاقا من رمز أميركيا؟

ميشيل سماحه: هو كرم مشروع 1559.

غسان بن جدو: أميركا تدعم سيادة لبنان.

ميشيل سماحه: نعم هو كرم 1559 الذي باعترافه هو وباعتراف الإسرائيليين ورئيس حكومتهم مؤخرا في الأيام الماضية قال إننا إحدى أسباب الحرب كانت مساعدة الحكومة اللبنانية على تطبيق 1559 وعندما نستعرض كيف حضر لحرب تموز إما في الزيارات الأميركية الإسرائيلية لأميركا أو الأميركية لإسرائيل من قبل العسكريين في آذار 2006 أو اللبنانيين الذين زاروا الولايات المتحدة الأميركية من كانون الثاني 2006 إلى ما قبل الحرب مباشرة وخاصة بين آذار نيسان وأيار وقد نشر الكثير حول ذلك في تقارير صحفية أميركية وتقارير رسمية أميركية أحد لا المسؤولون الأميركيون كذبوا ذلك ولا اللبنانيين أنفسهم كذبوا ذلك ولا العرب الذي تحدث عنهم في أنهم زاروه في مكتبه كذبوه ولا عندما قال غيرار من السفير الإسرائيلي مؤخرا أنه تلقى اتصالات وزيارات من عدد كبير من السفراء والوزراء العرب في الأمم المتحدة يطلبون منه تمديد الحرب حتى يكسر حزب الله أي المقاومة اللبنانية كما أن هنا أريد أن أفتح هلالين الحرب لم تكن كما يسميها هو حرب إسرائيلية على حزب الله هي كانت الحرب الثانية لإسرائيل على كل لبنان وفى مقدمة من قاوم العدوان الإسرائيلي ودافع عن لبنان المقاومة الوطنية لحزب الله مع المقاومين الآخرين من خارج حزب الله والذين ساعدوا حزب الله والشعب اللبناني والجيش اللبناني.

غسان بن جدو: هي طبعا مفارقة أنه عندما أشرت إليه في قضية السفير الإسرائيلي هو ذاته أكد أنه فعلا من السفراء العرب الذين اتصلوا به وحدثوه هناك في مجلس الأمن الدولي أو في الأمم المتحدة وقالوا نعم نحن نريد أن ينكسر حزب الله أو أن أشير هنا فقط ملاحظة منهجية سيد ميشيل سماحه على الأقل السادة المشاهدين بأنه نحن طبعنا كنا نتمنى حوارا مباشرا بينك وبين السيد جون بولتن لكن السيد جون بولتن فقط لو طلب بأن يتم الحوار بيني وبينه لنصف هذه الحلقة وبعد إذن يتم النقاش معه فيما يتعلق..

ميشيل سماحه [مقاطعاً]: فيه ملاحظة منهجية كلمة..

غسان بن جدو: تفضل..

ميشيل سماحه: هذا هو الأسلوب الديمقراطي للمحافظين الجدد وقد حدث ذلك معي على شاشة أخرى منذ فترة مع السيد ريتشارد بورد الذي رفض أن يكون هناك حوار إنما مونولوغ من قبله ومن ثم ممكن أن أحاور مَن يريد.

غسان بن جدو: إذا أردنا الآن نحدد ملف ملف أولا فيما يتعلق بإيران هل فهمت بأن هناك توجها بالفعل لضرب إيران وفي رأيك إذا حصل هذا لأمر ما هي انعكاساته على المنطقة بشكل عام وعليكم هنا في لبنان؟

ميشيل سماحه: أعتقد أن الخيار العسكري بالرغم من أن مظهره في الأسابيع الثلاثة الماضية كان مظهر قابل لإعادة النظر وأحد مظاهرة مؤخرا التصريح العلني أو النداء العلني للدكتورة رايس وزير خارجة الولايات المتحدة لإيران في أن تحضر مؤتمر شيخ المقبل بشخص وزير خارجيتها لعقد جلسة ثنائية إلا أنني ما زلت أعتقد أن العقائديين في الولايات المتحدة الأميركية وتحديدا ديك تشيني ومجموعته ومنها بولتن وخلفائه في هذا الموضوع.

غسان بن جدو: إيلوت ونائب رئيس أو مستشار الأمن القومي..

ميشيل سماحه: بص نائب رئيس مستشار الأمن القومي والذي هو الذي يهتم بشكل حقيقي ودقيق بشؤون المنطقة..

غسان بن جدو: المهندس..

ميشيل سماحه: مهندس حرب لبنان مع إسرائيل ومهندس العلاقات اللبنانية والعلاقات العربية في الحرب مع إسرائيل أعتقد أن هذه الخيارات ما زالت موجودة وقد تأكدت بالاجتماع..

غسان بن جدو: يعني خيار ماذا؟

"
ضرب إيران سيسقط المنطقة العربية والعروش والأنظمة العربية وسيحدث فوضى في العالم وسيسقط الاقتصاد العالمي
"
        ميشيل سماحة

ميشيل سماحه: خيار الحرب خيار ضرب إيران مازال موجودا وإن لم يكن هو على الطاولة يحضر أو محضر ولا أفهم اجتماع كوندوليزا رايس الأخير مع رؤساء أجهزة الأمن قبل القمة العربية إلا في إطار كله هذه التحضيرات للاتفاقات التي يجب أن تقيمها الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل قبل ضربة إيران أما إذا ضربت إيران فأنا أعتقد أن من يقيمون اليوم من حلفاء الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة حسابات ربح سيصابون ليس بخسارة إنما بانهيارات كبيرة كما أصيبت إسرائيل والجيش الإسرائيلي في الحرب على لبنان إن ضرب إيران لن يسقط إيران إن إيران إن ضرب إيران سيسقط المنطقة العربية والعروش والرآسات والأنظمة العربية سيحدث فوضى في العالم سيسقط الاقتصاد العالمي من خلال ما سينتج من نتائجه المباشرة على إنتاج النفط قبل نقله عبر المضائق وعلى مدي طويل سيكون بأسعار عالية ستضرب الاقتصادي العالمي بالكساد والانهيارات..

غسان بن جدو: هل يمكن أننا..

ميشيل سماحه: وأعتقد أننا سندخل في عالم جديد لن يكون له قد يكون فيه لبنان من أفضل الدول لأن المعارضة اللبنانية في هذه الحالة ستكون أحرص من المتهورين يوم ذاك على وحدة لبنان على الحفاظ على لبنان وعلى مواجهة أي عدوان ممكن أن يضرب لبنان ويكون للحرب..

غسان بن جدو: بوضوح بحسب معطياتك أو خبرتك على الأقل أو اضطلاعاتك إذا حصل هذا الأمر هل نشهد خط نار يتجاوز إيران إلى سوريا وربما حتى إلى لبنان؟

ميشيل سماحه: أنا أرى أن الخليج أول من سيشتعل وأنهم إذا حاولوا إشعال سوريا وإشعال لبنان أعتقد أنهم سيفاجؤون كثيرا كثيرا كثيرا.

غسان بن جدو: بمعنى؟

ميشيل سماحه: بمعنى أن الحسابات في المكاتب ستفاجأ بنتائج غير متوقعة على الأرض.

غسان بن جدو: يعني تتوقع معركة مباشرة بين سوريا وإسرائيل؟

ميشيل سماحه: إذا كانت إسرائيل تريد أن تغتنم تلك الفرصة لتفعل كما يقوله السفير بولتن مستشهدا بأهمية نائب الرئيس السوري الذي ترك نظامه وذهب ولم يسأله هو مثلا عن مصادر أمواله ليجلس في باريس كحليف للولايات المتحدة الأميركية ولماذا ترك شعبه في هذا الوقت الواقع الذي يصفه سيفاجئ هو ونائب الرئيس بصلابة وتماسك الشعب السوري الذي تعلم كثيرا من تجربة العراق..

غسان بن جدو: عسكريا..

ميشيل سماحه: عسكريا ووحدة..

غسان بن جدو: أنا أسأل عسكريا..

ميشيل سماحه: عسكريا سيفاجؤون أيضا..

غسان بن جدو: ماذا عن لبنان يعني أنت فهمت الآن الواضح هو تحدث عن حزب الله؟

ميشيل سماحه: ماذا عن لبنان.. أولا أريد أن أجيب السيد..

غسان بن جدو: بولتن..

ميشيل سماحه: بولتن.. بموضوع حول أنه قال إن حزب الله يدخله أعاد تسليح نفسه من خلال إيران وسوريا عبر خرق 1701 قد أحيله إلى تصريح في 14 آذار الماضي لمارغريت بيكت وزيرة..

غسان بن جدو: وزيرة خارجية بريطانيا..

ميشيل سماحه: بريطانيا في مجلس النواب ردا على سؤال حول أن الأسلحة تتدفق لحزب الله اللبناني عبر حدود لبنان مع جيرانه وليس هناك أسلحة دخلت إلى لبنان منذ الحرب أحيله أيضا إلى معلومة سأعطيه إياها أنا أتحدى الرئيس الفرنسي أن يقول أنه تمكن من أخذ من سفارته في لبنان..

غسان بن جدو: أي رئيس فرنسي..

ميشيل سماحه: الرئيس الفرنسي الحالي جاك شيراك والإدارة الفرنسية غدا في مجلس الأمن أنها أخذت من السفارة اللبنانية أو من الموفدين الأمنيين الذين بعثت بهم إلى لبنان إفادة واحدة أو صورة واحدة حول عبور أي سيارة أو شخص أو قافلة أو شاحنة فيها عتاد عسكري أو ما شابه من سوريا إلى لبنان وأقول أن مصدري فرنسية في ذلك كما أتحدى أمين عام الأمم المتحدة الذي يعني آتانا بصور مفبركة من إسرائيل ولم يقل متى أخذت كيف أخذت وإن كانت مفبركة بشكل جدي أن يعطينا أي دليل أو كما قال السيد بولتن في تصريح سابق له أن تقارير موفد الأمين العام للأمم المتحدة حول 1559تفيد أن هناك دخول للأسلحة إن كان يتحدث عن تيري رود رالسن فلتري رود رالسن مع لبنان الذي لا يزوره أبدا منذ فترة طويلة تجربة أضاعت علينا أرضا في الجنوب عبر الخط الأزرق وتضيع علينا حتى إشعار آخر مزارع شبعا عبر تقريره في نيسان 2006 فقرة 76 من تقريره في نيسان الماضي وهو ليس المرجع الصالح لأنه يفبرك تقاريره فلنسأل مندوب الأمم المتحدة في بيروت إن كانت عنده ليست شكوك إنما إثباتات على أن حدودنا خرقت هم أرادوا فبكرة موضوع تسريب الأسلحة من سوريا إلى لبنان ليقيموا بين لبنان وسوريا حالة من العداء لم يتمكنوا من إقامتها بالرغم من كل حملاتهم وليوازوا بين الحدود مع إسرائيل والحدود مع سوريا إسرائيل العدوة والمعتدية والمغتصبة بخط من القوات الدولية هذا ما لن نقبل به.

غسان بن جدو: أخيرا سيد ميشيل سماحه هل الآن نستطيع أن نقول إنه لم يعد هناك من مناص انكشفت الأمور بشكل واضح هناك صراع حقيقي الآن داخل الساحة العربية بين معتدلين أو مَن يوصفون بأنهم معتدلون وبين من يوصفون بأنهم راديكاليون المعتدلون خيارهم واضح يريدون استقرارا يريدون سلاما يريدون أمنا لا يريدون مغامرات والراديكاليون حتى وإن تدثرتم سيد سماحه بشعارات المقاومة الوطنية لكن في نهاية الأمر الأمور تتجه نحو مزيد من الاستقرار؟

ميشيل سماحه: أنا أطرح معادلة وليقف المعتدل والراديكالي منها ويأخذ موقف نريد الأرض مقابل السلام الحقوق للشعب الفلسطيني استعادة الأرض اللبنانية والمياه اللبنانية خاصة..

غسان بن جدو: الكل يريد ذلك..

ميشيل سماحه: فإذاً ليش فيه معتدلين وراديكاليين المعتدل ما بده هون سوريا تريد أرضها حتى حدود الرابع من حزيران التي هي شاطئ بحيرة طبرية طب يعني أنا أفهم أن الأردن معتدل أخذ من اتفاق وادي عربة ما اعترف له لأول مرة في تاريخه بحدود أفهم أن مصر يعني أخرجت من معادلة الصراع عبر كامب ديفد بعد أن تركت سوريا وحيدة في الحرب في حرب 1973 ولكن أنا تعلمت أيضا أن مع إسرائيل حتى من يوقع على التنازل على جزء أساسي من حقوقه كما فعل الفلسطينيون وتحديدا أبو عمار الرئيس عرفات في روزغاربن وقبلها في أوسلوا وقبلها فيه.. هؤلاء كيف عاملتهم إسرائيل قالت ثم حاصرت قاتلت إسرائيل أبو عمار أنا أريد حقوقي فليأتي المعتدل بحقوقي وأنا لست راديكالي أنا مع حقوقي أنا لا أريد أن أتنازل إذا كانت هذه راديكالية سمها ما شئت تريد أن تسمي المقاومة المحقة لاستعادة الأرض نحن لم نستعد أرضنا لا بالقرار 425 ولم نستعيد حتى اليوم ليس هناك وقف إطلاق نار معلن بين لبنان إسرائيل عبر 1701 إسرائيل تعدي علينا يوميا بالطيران بكافة أنواع الخروقات لا نسمع كلمة لا للأمم المتحدة ولا للسيد بولتن يوم كان سفيرا فيها ولا للولايات المتحدة الأميركية ولا من السيد شيراك وفرنسا ولا من غيره ولا من الدول العربية يعني هذا هو الاعتدال.. الاعتدال بنظري هو استسلام للشروط الإسرائيلية هذا ما هو مطلوب في المنطقة بعد 11 /9/2001 وبعد احتلال العراق هذا ما أتى به إلى الرئيس الأسد في 11 تشرين الثاني 2003 عندما أتى وطلب منه باسم شيراك أن يعلن أن سوريا تغيرت ليس بالديمقراطية كذب هذا الكلام أن يذهب في الأسبوع الذي يلي ذلك إلى إسرائيل ويزور الرئيس ملفه بالفضائح النسائية اليوم ويستسلم ثم يفاوض بعد ثلاثة أسابيع عندما رفض ذلك الرئيس الأسد أصبح منبوذ أصبح علينا إخراجه من لبنان بال 1559 باغتيال الرئيس الحريري بدم الرئيس الشهيد رفيق الحريري وبكل منظومة القرارات الدولية.

غسان بن جدو: نتحدث طبعا عن مستشار الرئيس جاك شيراك ولكن من فضلك في آخر هذا اللقاء باختصار فعلا شديد جدا كل ما تحدثت عنه انعكاساته على أفق هذه الأزمة الحادة الآن بين المعارضة والسلطة في لبنان؟

ميشيل سماحه: ستكون أزمة كبيرة..

غسان بن جدو: يعني هي معادلة إقليمية..

ميشيل سماحه: هي معادلة إقليمية..

غسان بن جدو: أوضحها الآن بكلامه بخياراته بشعاراته الآن..

ميشيل سماحه: يتكلمون .. يتكلمون هم عن الديمقراطية قيادة المعارضة سماحة السيد حسن نصر الله في خطابة الأخير العماد عون الرئيس كرامي سليمان فرنجية الرئيس الحص الكل أرادوا العودة للاحتكام إلى صناديق الاقتراع أي إلي الشعب إلى منطق الديمقراطية مَن يرفض الفريق المتسلط يرفض..

غسان بن جدو: الأفق ما هو الآن؟

ميشيل سماحه: الأفق مسدودة اليوم..

غسان بن جدو: كله مرتبط بالمعادلة الخارجية..

ميشيل سماحه: هم ربطوه بالمعادلة الخارجية بينما جلسة داخلية تعيد النصاب المبادئ التي هم يقولون عنها فلنعد إلى الشعب فلنحتكم إليه بانتخابات يعطي الأكثرية لمن يريد ويقبل الآخرون بذلك هم لا يريدون هم خريجي ميليشيات خاصة سلطة ويريدون الاستئثار بالسلطة عن طريق العصا الأميركية الفرنسية الدولية التي أنا أعتبر أنهم أتوا بها من خلال قرارات دولية ولوصاية جديدة على لبنان كل هذه القرارات والمحكمة الدولية هي أنواع من الوصاية على لبنان واستقالة من السيادة والاستقلال الحقيقيين.

غسان بن جدو: شكرا لك سيد ميشيل سماحه وزير الإعلام السابق شكرا مكررا للسيد جون بولتن المندوب السابق للولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة فريق الجزيرة هنا في بيروت توني عون إحسان حبال مصطفى عيتاني إحسان فرحات والإخوان التقنيين جميعا شكرا لمكتب الجزيرة في واشنطن مع مديره عبد الرحيم فقرا المترجمين رضا إكريزي وسارة الأسود مع شكر خاص ومميز لزميلتنا في مكتب واشنطن مايسة الطويل، شكرا أيضا لعبير العنيزي في الدوحة مع تقديري لكم في أمان الله.