- دور الفن الملتزم في التصدي للاعتداءات الإسرائيلية
- أحداث الحروب وأثرها على الأعمال الفنية

- أصداء تحرك الفنانين العرب في مواجهة العدوان

دور الفن الملتزم في التصدي للاعتداءات الإسرائيلية


غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، اعذرونا عن أي خلل قد تلاحظونه، نحن في حديقة الصنائع في قلب بيروت، هذه الحديقة الشهيرة هنا جدا، هذه المرة تحتضن مئات من النازحين الذين نزحوا من ضاحية بيروت الجنوبية ومن الجنوب، طبعا اخترنا نحن هذا المكان لأننا اخترنا أن تكون هذه الحلقة أيضا ونحن نتحدث في قلب العدوان الإسرائيلي على لبنان، اخترنا أيضا أن تكون في الميدان هذه المرة بين النازحين، نتحدث.. سوف نتحدث عن الفن الملتزم ولكننا لا نريد أن نتحدث عن الفن الملتزم ونحن فقط في الهواء الطلق وننظر في الفضاء، نحن أردنا أن نتحدث أيضا وبين النازحين، بين ضحايا هذه الحرب العدوانية. يسعدنا أن نستضيف في هذه الحلقة الاستثنائية الفنانة الكبيرة رغدة، هي معي هنا في حديقة الصنائع في بيروت، مرحبا بك سيدتي ويسعدنا أيضا أن نستضيف الفنان الكبير صلاح السعدني من القاهرة، سوف نتحدث عن الفن الملتزم ولكننا سوف نتحدث عن رأي الفنانين الكبار حول العدوان الإسرائيلي على لبنان، عن رؤيتهم لهذا الوضع العربي المتردي وعن كثير من القضايا في الإبان، أرجو من جديد إذا لاحظتم أي خلل أو أي أمور غير طبيعية أن تتخذوا لنا كل الأعذار، أحمد العربي صامدون، تفضل توني.

مشاركة أولى: منتصرين بإذن الله واحد أحد.

مشارك أول: بالنسبة إيلي أنا ما بيعد ضفر مجاهد.. أبدا، أشهد بالله ما بيعد ضفر مجاهد.

مشارك ثان: ولا بنخاف من الإسرائيلية ولا بنخاف من أميركا.

مشارك ثالث: وإحنا هنا صامدين.

مشاركة ثانية: بعدنا هون لأن بلدي ودمي فداء بلدي.

مشاركة ثالثة: نحن هون وباقيين هون وراح نبقى على طول هون.

مشاركة رابعة: الموت يعني لنا الشهادة.. الموت لنا الشهادة.

مشارك رابع: والنصر آت.. آت.. آت إن شاء الله.

غسان بن جدو: أهلا بكم مشاهدي الكرام، أذكر فقط بهذه الحلقة من حديقة الصنائع مع مئات من إخواننا النازحين، أعاود التذكير بأننا نستضيف الفنانة الكبيرة رغدة هي معي هنا في بيروت ونستضيف أيضا الفنان الكبير صلاح السعدني من القاهرة وأشير أيضا بأننا سنكون في اتصالات هاتفية وأيضا ربما على الهواء مباشرة مع فنانين من الخليج، من فلسطين ومن المغرب العربي وحتى من لبنان بطبيعة الحال، مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها مباشرة للبدء في حوارنا المفتوح.

[فاصل إعلاني]

غسان بن جدو: مشاهدي الكرام أهلا بكم من جديد، أولا أود أن أسأل السيدة رغدة.. أنت ماذا تفعلين هنا في بيروت؟ علمت أنك رحت على الضاحية الجنوبية وعملت جولات، ماذا تفعلين ولبنان لا يزال يتعرض إلى قصف، لا يزال في مرمى النار، لا يزال في وضع خطر الآن؟

رغدة- فنانة: مساء الخير أولا وتحية للجزيرة ولكل المحطات العربية التي أبعدت عنا كل شبهات المحطات المستعربة شو عم بأعمل هون أستاذ غسان هذا سؤال سألته أنا أول ما جيت عن طريق دمشق ثم إلى طرابلس ثم إلى بيروت.. يعني اللي بيوصل لبيروت يعني أكيد مش هيبقي جاي.. سوئلت هذا السؤال..

غسان بن جدو: نعم تفضلي..

رغدة: ما هيبقي جاي ليأخذ (كلمة بلغة أجنبية) ولا ليصيف يعني.. أكيد يعني، شيء طبيعي أنا يعني شيء طبيعي أنه أكون في قلب الحدث لأنه أنا دائما هنا وأحمل هنا معي إلى كل بقعة عربية فطبيعي أنه في وقت حراك غير طبيعي أنه أكون في موقعي الطبيعي اللي هو هون، أنا دائما ما آتي إلى بيروت في رحلات ترفيهية وفي لقاءات لمحطات تليفزيونية وفي تعامل من خلال أطر فنية، فشيء طبيعي أنه لما يصير هذا الحدث أنه أكون موجودة كمان.

غسان بن جدو: أنا أعلم جيدا سادتي المشاهدين بأن إنجاز حلقات حوارية على الهواء مباشرة من الميدان في أوضاع كهذه مغامرة كبرى وأنا دائما أتحمل مسؤوليتي في هذه القضية، أقول منذ البدء أرجو أن تتحملوا.. أو تتخذوا لنا كل الأعذار أن لاحظتم أي خلل ولكننا أردنا أن نأتي إلى الميدان وأن نكون مع إخواننا النازحين بما لهم وبما عليهم، فأرجو أن نفهم كل هذه القضايا، أستاذ صلاح السعدني طبعا أنت فنان ملتزم، معروفة مسلسلاتك، معروفة أفلامك ولكن صرخة الفنانين هذه المرة كانت مرتفعة جدا، كانت مدوية لم تجدوا أي حرج، لم نشعر بأي حشرجة في أصواتكم حتى تعلوا صوتكم وحتى تحدثونا بموقف صريح جدا، لماذا صرخة الفنانين هذه المرة مدوية بهذا الشكل فيما يتعلق بالعدوان الإسرائيلي على لبنان؟ أستاذ صلاح.

"
لا أستبعد فكرة المؤامرة أبداً عما يحدث في لبنان، وأن الأمر رُتب منذ دخول رعاة البقر إلى بغداد واحتلالها لإسقاط المقاومة سواء كانت في لبنان أو في فلسطين
"
صلاح السعدني
صلاح السعدني - فنان وممثل مصري: يا سيدي ما يحدث الآن يعني لا يمكن توصيفه في كلمات، أيا انتقينا كلماتنا لنتحدث عن هذه الكارثة لن تعبر عن هذه المصيبة، أنا عايز أتوقف فعلا وبعنف عند لبنان الدولة ولبنان الشعب، لبنان الدولة لم تعلن حربا على أحد، لبنان الدولة كان موقفها شديد الجودة، موقف دولة الرئيس إميل لحود الذي أعلن عنه من يومين أن هذه مقاومة لبنانية وأن الشعب اللبناني كله يحتضنها ويلتف حولها، ثم موقف دولة الرئيس السنيورة والنقاط التي طرحها لإنهاء هذه الكارثة الحادثة، موقف اللبناني بقى الشعب بقي لأنه أنا في تصوري أن ما حدث هذا يعني يا مؤامرة بليل، أنا أعرف أن أستاذنا الكبير جدا الأستاذ محمد حسنين هيكل بكل هذا الزخم العظيم في شخصيته كان قد صك تعبيرا منذ أشهر وقال أنه ليس من أنصار المؤامرة وبالتالي كثيرين طبعا مشوا في خط الأستاذ هيكل، إنما أنا لو أذن لي الأستاذ هيكل بحجمي الصغير إلى جواره أن أقول إنني لا أستبعد فكرة المؤامرة أبداً عن هذا الذي حادث، أن بيخيل لي أن الأمر ده رُتب له بليل منذ دخول رعاة البقر إلى بغداد واحتلال بغداد، أنه إسقاط المقاومة سواء كانت في لبنان أو كانت في فلسطين، ما يحدث هذا لا يُتصور عقلا، يعني أنا بس أنا شايف أن الشعب اللبناني عامل موقف شديد الروعة لأنه واضح أن ده مش ضربة لحركة المقاومة، ده مش ضربة لسماحة السيد حسن نصر الله ورجاله، ده تدمير متعمد مفصل للبنان كله، يبدو أن هما اعتمدوا على فكرة أن لبنان يقوم على فسيفساء كثيرة، هي ليست عنصرية هو عنصر واحد لكن في ثقافات متعددة، فيه مسيحيين مارون، فيه مسلمون سنة، فيه مسلمون شيعة، فيه دروز، تصوروا أنهم لم يكسروا لبنان كله أن هذه الطوائف ستجدها فرصة لتقول إنها ضد المقاومة وضد سماحة السيد حسن نصر الله وهذا لم يحدث إطلاقا وأدعو الله أن يثبته ورجاله في الأيام القليلة القادمة، كدنا نصل إلى شهر، لأول مرة في هذا الصراع هؤلاء الرجال المؤمنون بربهم، المؤمنون بوطنهم، بقضيتهم، ده قضية حقيقية لأنه إحنا في العالم العربي هناك منهجين يواجه هذا الأمر.. منهج كان طرحه الرئيس أنور السادات رحمة الله عليه أنه ما بيننا وبينهم هو حاجز نفسي وإذا سقط هذا الحاجز النفسي أصبحنا أصدقاء ويبدو أن هذا الحاجز النفسي سقط عند الرئيس السادات وسقط عند العديدين ممن وافقوه على فكرة زيارة القدس ثم توقيع معاهدة كامب ديفد، إنما عند عشرات الملايين لم يسقط هذا.. لأنه مش حاجز نفسي، ده دولة اُغتصبت وأرض اُغتصبت وشعب شُرد، ثم هناك مئات الألوف من شهدائنا في معاركنا مع هؤلاء العنصريين، هم يتهمون العرب الآن بالعنصرية، الدولة ده قامت على فكرة على آية موجودة في العهد القديم أن هذه الأرض لك ولنسلك من بعدك، هذه الفكرة العنصرية أنها لهم وحدهم، هو سيدنا إبراهيم لما خرج من مدينة أور في العراق متجه إلى أرض الكنعانيين أو أرض العمالقة، راح عند مين؟ مش عند الشعب؟ اللي هو جاب الشعب الفلسطيني الموجود حاليا، ألم يكن هناك شعب؟ ألم تكن أرض أجدادهم من قبلهم؟

غسان بن جدو: أنا اعذرني فقط أستاذ صلاح السعدني أنا مضطر فقط لمقاطعتك بضع دقائق فقط لأن قلت لدينا بعض الاتصالات الهاتفية، سأعود إليك بلا شك ولكن معي الآن الفنان اللبناني عاصي الحلاني.. عاصي الحلاني هو من البقاع، من بعلبك الشامخة، بعلبك التي ضُربت والبقاع الشامخ إضافة إلى لبنان الشامخ، الفنان عاصي الحلاني مساء الخير، أنت في القاهرة، هل تسمعني؟

عاصي الحلاني- فنان: ألو، مساء الخير أستاذ غسان.

غسان بن جدو: مساء الخير يا عزيزي، كما قلت بعلبك ضُربت، البقاع يُضرب، أمس شهد واحدة من أشد ومن أشرس المجازر في القاع بعد قانا، ماذا تقول من القاهرة؟

عاصي الحلاني: أول شيء أستاذ غسان بدي أوجه تحية كثير كبيرة لك ولقناة الجزيرة اللي عم تنقل هذه الوقائع اللي عم تصير أو هذه التغطية الواسعة والصادقة والشفافة لما يجري على أرض لبنان لأنه للأسف وصلنا لمرحلة صوت الحق صار واطي، صوت الأطفال والنساء والشيوخ اللي عم يهجروهم ويقتلوهم والشهداء صار واطي، ما بقى في صوت للحق، بأركز في الصورة بأتفرج فظاعة الجرائم فظاعة هذه الممارسات اللي عم يمارسوها تجاه شعبنا اللبناني وأهلنا بلبنان، ألو.

غسان بن جدو: نعم، تفضل أخ عاصي، تفضل سيدي، أكمل إذا سمحت.

عاصي الحلاني: فبدي أقول لك إنه الشيء اللي عم بيصير عندنا بلبنان هو اعتداء غاشم، فظاعة بالإرهاب يعني استغرب أنا كيف يتهمونا بالإرهاب والإرهاب عم يطلع من عندهم؟ الإرهاب عم يطلع من عندهم لأنه الجرائم بحق الطفولة.. هاي جرائم بحق الطفولة، هاي جرائم بحق النساء، بحق الإنسانية، عم بأستغرب أنا وين النداء لحقوق الإنسان؟ وين حقوق الإنسان بالعالم؟ العالم الأول وينه من حقوق الإنسان؟ الاعتداء اللي عم يصير علينا هذا اعتداء ما شافه بصر بعد يعني، فيعجز اللسان أستاذ غسان إنه يحكي ويوصف عن مدى الإرهاب اللي عم نتعرض له نحن بلبنان إن كان بالجنوب أو ببيروت أو بالبقاع.



أحداث الحروب وأثرها على الأعمال الفنية

غسان بن جدو: أستاذ عاصي كان لدي سؤال، طبعا أنت غنيت الأغنية الوطنية ولكن ألا تعتقد بأن المرحلة المقبلة تستدعي أو تستأهل مرحلة جديدة من الأغنية العربية؟ طبعا أغاني الحب وأغاني العاطفة وكل هذه الأغاني السامية تبقى هي مجال إنساني ولكن ألا تعتقد بأن المرحلة المقبلة تستأهل بالفعل وقفة الأغنية العربية ومزيد من الأغنية الملتزمة الوطنية التي تحاكي هموم الإنسان الميدانية والإنسانية والجروح وكل هذه المسائل وخاصة وأنك فنان لبناني؟

"
الفنان له دور طليعي في الزمن العادي، ودوره يكبر ويصير أعظم في أيام الحروب، ويستوجب علينا كفنانين المشاركة في التخفيف عن آلام أهلنا في لبنان
"
عاصي الحلاني
عاصي الحلاني: أستاذ غسان أنا بأعتبر الفنان له دور طليعي في الزمن العادي ولكن دوره يكبر.. يصير أعظم أيام الحرب اللي تمر فيها الشعوب خاصة اللي عم يمر فيها لبنان، من هون يستوجب علينا كفنانين المشاركة إن كان.. يعني أكيد نعمل أغاني وطنية من هذا النوع اللي عم تحكي عنه أنت وأغاني إنسانية بالإضافة إلى أعمال ونشاطات ومهرجانات يعود ريعها لمؤسسات خيرية وإنسانية تساهم بمساعدة أو جمع التبرعات للمنكوبين وللناس المشردين وللناس اللي تركوا بيوتهم، في عندنا حوالي مليون شخص صاروا تاركين بيوتهم وهذا عم على أكتافنا نحن كلنا نحن اللبنانيين والعرب بشكل عام، لازم كل واحد منا من موقعه إن كان فنان أو غير فنان يجرب يساعد على قد ما هو يقدر وبالنسبة لموضوع الأغنية أنا موجود حاليا بمصر عم أنفذ نشيد اسمه نشيد الصمود، إن شاء الله خلال يومين يبلش عرض على التلفزيونات العربية، يدعي إلى الوحدة العربية ويدعي إلى الصمود بوجه العدوان اللي عم نتعرض له نحن بلبنان وبنفس الوقت يقول لبيروت قومي يا بيروت النصر آت، لأن النصر آت بإذن الله.

غسان بن جدو: إن شاء الله، شكرا لك أستاذ عاصي الحلاني طبعا أنا في البداية كان لدي كليب أو موسيقى للفنان الكبير مارسيل خليفة، فقط أُذكر بأنني كنت قد اتصلت منذ أشهر بالفنان مارسيل خليفة وقد أعطاني الإذن لاستخدام موسيقاه، إذن شخصي فأنا أشكره على هذا الأمر ولعلنا سنلاقي قريبا في بيروت الفنان عاصي الحلاني، سيدة رغدة الآن كما قلتي يعني في المرحلة المقبلة برأيك..

رغدة [مقاطعةً]: أستاذ غسان..

غسان بن جدو: تفضلي.

رغدة: قبل بس معلش أنا أحب أن أعقب على البداية وعلى سؤال حضرتك للفنان صلاح السعدني اللي هو إنه صرخة الفنان هذه المرة هاي واضحة جدا وأخذت تصاعد عالي جدا مختلف عن كل مرة.

غسان بن جدو: ومدى مؤثر الحقيقة، لقد أثرتم في الرأي العام العربي أنتم.

رغدة: نعم، أنا في تقديري أن ما يحدث اليوم من المقاومة الرائعة التي أخذت بعدها لكونها هي تعبير عن ضمير الشارع العربي والإسلامي معا الشارع العربي والإسلامي أستاذ غسان على امتداد الساحة أصبح يؤمن ويبارك المقاومة ورمزها سماحة السيد نصر الله، ما يجري اليوم في ساحة المواجهة هو خطاب أساسا عملي حول الكلمة إلى فعل واللفظ إلى حركة، فتفاعلت معها الجماهير واهتزت من ورائها عروش وخافت منها أنظمة، تفاعل معها كل الشارع فطبيعي إذا اعتبرنا أن الفن هو ثقافة والثقافة تكون مبنية على تنمية إنسانية وبالتالي فلا أستطيع أن أؤكد على أن الفنان قد يكون طليعيا لكنه قد يكون أيضا ليس فقط طليعيا، لديه مصداقية في حراكه المنتمي إلى قضيته بإيمانه برمز كما السيد حسن نصر الله اليوم فشيء من الطبيعي إنه تكون رسالة الفن وبدورها كمان الفنان الملتزم ونحن بصدد طرح قضية الفنان الملتزم ومواكبته لهذا الحدث.. المقاومة المتصاعدة في تصاعد فطبيعي إنه الشارع في نفس الوقت يتصاعد وهكذا رموز الفن كما رأينا الشارع العربي والشارع المصري تحديدا بنخبته الفنية الرائعة وما فعله الفنانون المصريون على وجه التحديد وأؤكد وتحية لهم من هنا من قلب بيروت، أنتم هناك وأنا هنا كلنا في خندق واحد.

غسان بن جدو: صحيح لا شك إنه..

"
دور الفنان العمل من أجل تعميق الحس الإنساني بما هو يمتلكه من مفردات وأدوات مختلفة عن السياسي
"
رغدة
رغدة: في نقطة بس لكن أريد أن أقفل القوس هنا إذا أحببت أن ننطلق فيما بعد إلى نقطة أخرى، فدور الفنان هنا انطلاقته تبقى من أجل تعميق الحس الإنساني بما هو يمتلكه أيضا من مفردات ومن أدوات مختلفة عن السياسي، إذاً دور الفنان الملتزم واللي عنده تاريخ مصداقية وتفاعل الجمهور معه في مثل هذه الحالات تحديدا تبقى مصداقيته أكثر من السياسي وتأثيره أيضا على ما يحدث أكثر اتساعا وأكثر امتدادا، تحقيق السلام والاستقرار أساسا الذي جاءت من أجله رسالة الإسلام في المنطقة، اليوم هي منظومة متماسكة واضحة جدا واضحة المعالم جدا لكي يرفعها نخب المجتمع المدني لأنه نحن ما عاد عندنا رهان على الكبار، فبالتالي لابد من عودة رموز الشارع العربي، رموز الشارع العربي بداية أنا أقول هنا المثقفين والمفكرين والفنانين وأعود وأؤكد مجددا وليس تحيز إلى الفنان أن الفنان هو دوره اليوم دور تأثيري ودور فعال وأنا بصراحة لأنه شوفته اليوم كون إنه اُستضَاف على محطة ما ثم يكون في موعد تحديد محدد لمحطة أخرى كما أشرت في البداية إلى محطة مستعربة إنها تخاف وما تستقبلني بعد لكي أقول كلمة حق فإنه تأخذ فمن هنا تقدر تعرف شو دور الفنان؟ محطة فضائية إنها تخاف من إنه تتواجد هذه الفنانة أو كما يقولون طبعا أحيانا إنه أنتي مندفعة، أنتي.. وإنه هدي، كيف تستطيع أن تهدئ والمقاومة متصاعدة بشكل غير .. يعني تجاوز..

غسان بن جدو: استثنائي ربما هذه المرة، ربما هذه الاستثنائي..

رغدة: لأن مناخ هذه المرة استثنائي..

غسان بن جدو: نعم مناخ استثنائي بطبيعة الحال ولكن المناخ على الأقل الصامد والمقاوم دائما كان في فلسطين، معي السيدة سهى البرغوثي هي من فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية، واحدة من أشهر الفرق داخل الساحة الفلسطينية ومعروفة عالميا، سيدتي أنتِ هناك الآن في رام الله، أنتي أيضا من قلب أرض المقاومة لكن تلاحظين الآن نحن نتحدث عن الفنانين وعن الفن الملتزم، لعلكِ معي بأن هذه المرة بالتحديد أصبح صوت الفنانين ليس فقط مدوي ولكن مؤثر بكل ما للكلمة من معنى، الفنان دائما هو يدخل قلوب الناس وعقول الناس ويشاهدونه باستمرار ولكن أن يحاكي الفنان بهذه الطريقة الجانب السياسي ويتحدث عن الأنظمة العربية وعن العروش وعن الحكام وعن المقاومة وألا يجد حرجا مطلقا في أن يدعم مقاومة وشخص مطلوب أميركيا رقم واحد فهذا ربما حالة استثنائية جديدة، ماذا تقولين سيدة سهى؟

سهى البرغوثي- عضو فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية: بالبداية مساء الخير، أحب أوجه تحية لقناة الجزيرة المنحازة بموضوعية للحق والحقيقة كما أحب أن أوجه تحية للفنان رغدة والفنان صلاح السعدني، عاصي الحلاني ولكل الفنانين الذين يقفون وراء شعار أنه في ظروف الاضطهاد لا يمكن أن تكون الثقافة محايدة ولا يمكن أن يكون الفن محايد إلا إذا كان متواطأ مع العدوان البربري الحالي على فلسطين وعلى لبنان وأقول أيضا إذا لم نكن محايدين فعلينا بالضرورة أن يكون فعلنا ثقافي مقاوم ومقاوم بامتياز يتلاءم وتصاعد قوة المقاومة ضد البربرية والعدوان القائم على شعبنا وعلى الشعب اللبناني وأهلنا في العراق، أقول إن بالنسبة للسؤال أحب أولا أن أعطي نموذجا لرد العنوان السياسي المقاوم بالفن، نقول إننا نحن في فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية والتي تأسست عام 1979 سجلنا بعض العبارات التي تعرِّف عن مضمون هذه الفرقة، فنقول فرقة الفنون نحن دبكنا عندما كان إحياء التراث ممنوعا ومُصادرا وشبكنا الأيادي عندما كان ذلك محرما، رفضا التطبيع بامتياز عندما أضحى موضة وجربنا الجديد عندما كان مستهجنا، غذينا جذورنا كي لا تجف وانطلقنا لفضاء أرحب كي لا نتمتحف، طورنا رقصا معاصرا يحمل هويتنا عندما اُعتبر ذلك بدعة في الشرق والغرب، كتبنا عن الفن والاضطهاد والمقاومة ففاضت سطورنا كرامة وشغفا وعروبة، رقصنا فحركنا عقول وقلوب عشرات الآلاف على مر عقدين ونصف في مدن وقرى ومخيمات فلسطين كما في أوروبا وفي مدن عربية من الخليج إلى المحيط، بكينا وقلبنا المواجع في عين الحلوة ونهر البارد وبرج البراجنة وبيروت في ربيع عام 2000 قبل التحرير بأسابيع، نرقص فنغني فن المقاومة ونحيي فن الأصالة والمعاصرة والانتماء، نقول برأينا أن الفن لا يمكن أن يكون محايدا إلا إذا كان صامتا على البربرية والعدوان، منذ تأسيس الفرقة عام 1979 عبرت عن الهوية الوطنية العربية مما جعل الفرقة تُعتبر في نظر الاحتلال الإسرائيلي مصدرا للتهديد..

غسان بن جدو: سيدة سهى..

سهى البرغوثي: وقام الاحتلال..

غسان بن جدو: سيدة سهى..

سهى البرغوثي: أيوه..

غسان بن جدو: إذا كنتِ تسمعيني من فضلكِ.. يعني مع تقديري واحترامي للفرقة التي تمثلينها، أنا لا أريد أن أتحدث كثير عن الفرقة، نحن نتحدث الآن عن دور الفنان الملتزم بشكل عام ولكن كان سؤالي بشكل دقيق وباختصار من فضلكِ وأنتِ تنطلقين من أرض المقاومة ماذا تقولين وأنتِ ترين الآن أن الفنانين في العالم العربي من كان يوصف بأنه ملتزم أو لا ينتمي لهذه المدرسة الأيديولوجية إذا صح تعبير أو المدرسة الملتزمة إذا صح تعبير.. يعني ما هو برأيكِ هذا السبب؟ وما هو التأثير الذي يمكن أن يحققه هذه الصرخة المدوية للفنانين في المرحلة المقبلة؟



أصداء تحرك الفنانين العرب في مواجهة العدوان

"
أطالب كافة الفنانين  العرب بأن يقوموا بإعلان المقاطعة ووقف التطبيع مع الكيان الإسرائيلي وأن يعملوا على تطوير الموقف الأوروبي بحيث يقوى صوت المقاطعة
"
سهى البرغوثي
سهى البرغوثي: في الحقيقة طبعا أحيي هذه الصرخة ونقول إنها على الأقل يجب أن تصعد وتستمر في الصعود إلى أن تتلاءم مع حجم البطولة التي تسطر حاليا في فلسطين وفي لبنان، البطولة الغير عادية والتي تطلب منا ارتفاع الصوت عاليا وبقوة كفنانين وكمجتمع وكمقاومة مدنية لأننا على المستوى الفني وعلى المستوى الإبداعي يجب أن يكون لنا بالضرورة صوت عالي جدا وأنا أقول في هذه المناسبة واسمح لي أستاذ غسان أن أوجه طلب وطلب مشدد من كافة الفنانين والفنانات العرب في كافة أماكن مواقعهم.. أطالبهم أن يقوموا ليس فقط بإعلان موقف المقاطعة العالية جدا ووقف التطبيع ومهاجمة كل من يقوم في التعامل مع الفن والكيان الإسرائيلي بل أقول يجب أن يعملوا فعلهم في تطوير الموقف الأوروبي الغربي وزملائهم الفنانين في العالم أجمع بحيث تقوى صوت المقاطعة لإسرائيل، صوت المقاطعة الفنية الثقافية الأكاديمية الاقتصادية على كافة المستويات لأنه برأينا أن هذا هو الدور في المقاومة المدنية الذي يجب بالضرورة أن نقوم به بما يتلاءم مع حجم المقاومة الشريفة التي تعيد للشعوب كرامتها وعزتها.

غسان بن جدو: شكرا لكِ سيدة سهى البرغوثي من.. حدثتنا من رام الله، سوف أطرح هذه القضية على الفنان صلاح السعدني ولكن فهمتِ الآن بأن أيضا معنا على الهاتف الفنان البحريني الخليجي المعروف خالد الشيخ، ربما قلة أيضا من العالم العربي تعرف بأن الفنان الكبير خالد الشيخ هو أيضا فنان ملتزم، فنان جاء من القاعدة الكادحة في هذا المجتمع العربي ومن البحرين، سيدي مساء الخير لاشك بأن الخليج هو أيضا جزء أساسي من الأمة العربية ومن الوطن العربي وهو أيضا تفاعل مع ما يحصل في لبنان ولاشك بأننا سمعنا أيضا صرخة الفنانين في الخليج في أكثر من بلد خليجي عزيز وحبيب، تفضل سيدي، ماذا تقول وحول العدوان الإسرائيلي على لبنان وحول قضية دور الفنانين في المرحلات المقبلة؟ تفضل أستاذ خالد.

خالد الشيخ - فنان بحريني: السلام عليكم ومرحبا بضيوفك أستاذ غسان، سعيد بالاتصال بي واطلعت على.. أو بالأحرى استمعت إلى حديث الإخوان اللي شاركوا معك، بودي أن أحيي جميع الإخوان المشاركين وجميع الجماهير الملتفة حولكم وأنا راح أعقب على شيء بسيط، بس أتمنى إني أنا أستطيع أن أعبر عنه بطريقة يعني توصل للجميع، هي إنه اليوم مش الفنان فقط الملتزم وغير الملتزم، اليوم الإنسان وأنا أقول لك من الخليج.. أتكلم عن إنه قطاعات كبيرة من الشعوب في منطقة الخليج تشعر بالألم الكبير وتشعر بالحزن العميق وهناك حالة استنصار كبيرة في الشارع لتقديم أي شيء يستطيعوا أن يقدموه ولكني أريد أن أهنئ بمناسبة الحديث عن الفن والأغنية العربية أريد أن أهنئ قادة أوركسترا حزب الله اللي بيعزفوا أحلى الأغاني هذه الأيام، صحيح مكلفة، صحيح دموية، صحيح باهظة ولكن أنا باعتقادي إنه ما يُعزف في الجنوب يستطيع يعني أن يعبِّر تمام التعبير عنا جميعا سواء كنا فنانين أو أناس عاديين وأشد على أياديهم وأتمنى إن شاء الله أن يكون لبنان بجميع طوائفه حاضن في هذه المرحلة لهذه المقاومة الرائعة الباسلة وإن شاء الله راح يستطيع هذا البلد أن ينهض بالحب وبالالتفاف وبالمساندة اللي راح يتلقاها من جميع الناس اللي بيحبوه، راح يضمد هذه الجراح وإن شاء الله راح نسمع باستمرار عن إنه هذا البلد اللي سطر الكرامة في زمن لا توجد فيه كرامة.. راح تكون لبنان دائما عنوان لكرامة هذا الإنسان الممزق في العالم العربي.

غسان بن جدو: شكرا لك الفنان خالد الشيخ على هذه المشاركة، أستاذ صلاح السعدني أنت تعلم جيدا بلا شك بأن الإخوان الحاكمين في البلاد العربية يحترمون كراسيهم جيدا، يحمونها جيدا ونحن نحترم سياساتهم بطبيعة الحال ولكنك تعلم جيدا بأنه في كل مرة شخص ربما يوجه انتقادات، ما ملاحظات سلبية ما على حكم ما، على نظام ما، على تجربة ما، على سياسية ما، إلا واتهموه إما بأنه يستغل الدين لأهداف سياسية أو يستغل الاقتصاد لأهداف سياسية أو يستغل الخارج لأهداف سياسية، ألا تخشى الآن بعد هذه الصرخة المدوية الكبرى للفنانين المؤثرين بطبيعة الحال أن تُتهموا أيضا إنكم أيها الفنانون تستغلون فنكم وشهرتكم لأهداف سياسية؟

صلاح السعدني: يا سيدي الفاضل أنت تصدر عن ضميرك الإنساني والوطني والعقائدي وكدة، أنت تقول ما تستشعره، دلوقتي بعض الحكومات العربية التي تقيم علاقات مع هذا الكيان الصهيوني البغيض الحقير يقولون إذا طُولبوا بأن يقطعوا هذه العلاقات أو يسحبوا السفراء إنه لا دعوا لهذه العلاقات لأنها تفيد علاقتنا بهم، هنا تحدث مشكلة، طيب اللي إحنا فيه ده مش مشكلة، ده مصيبة، ده كارثة، شعب يُقطع أوصاله، الآلاف يموتون، الأطفال يُذبحون، يعني في مصيبة أكثر من كده إيه؟ طب أين اتصالاتهم؟ أين تأثيرهم على هذا الكيان الذين يقيمون معه العلاقات؟ المستر تشافيز اليوم رئيس فنزويلا قطع العلاقات وسحب سفيره، طيب بلاش، ألا يمكن أنا أن آخذ قرارا بمنع مرور سفن هؤلاء الكلاب في قناة السويس؟ هل هذا إعلان حرب راخر؟ ما أقدرش أنا آخذ قرار حتى زي كده؟ على الأقل يعني ولو صرخة ضعيفة أمام العالم أننا رافضون لهذه المجزرة البربرية الإرهابية على لبنان الجميل، إحنا عايزين شيء من.. أنا عايز أسأل مجرد سؤال، ألا يمكن أن يكون هناك اتفاق بالهيئة.. ده مجرد تساؤل إن في بعض الحكومات العربية ومنذ دخل رعاة البقر إلى العراق إنه إحنا مش قادرين على.. أصل هو البؤرتين الذين يقولون لا الآن في الأمة العربية واحد مع سماحة السيد حسن نصر الله في جنوب لبنان والآخر في غزة وفي بعض قطاعات الضفة الغربية ومن الواضح إنه شايلوك الذي يحكم هذا الكيان في فلسطين المحتلة مُصِرٌ على تصفيتهم، ألا يمكن.. أنا مجرد تساؤل، هل حدث هذا دون أن يحدث ما يشبه الموافقة الضمنية من بعض إخواننا في أمتنا العربية؟ أنا مجرد تساءل بأسأله، نحن في كارثة، الشعب العربي في مكان وحكوماته في مكان آخر، هذا موقف شديد الضعف، أنا مش عارف أمام التاريخ وأمام الأجيال ده ماذا سيقال تفسيرا لهذا الموقف العربي الرسمي؟ الناس في الشارع يموتون، الناس يعني يُذبحون، الناس يقطرون دما على ما يجري في لبنان ولشعب لبنان، هذه الهجرة من لبنان إلى لبنان، لاجئون آخرون في وطننا العربي، مدن تهدَّم، تُقطَّع، أوصال لبنان تُمزَّق، ما ذنب لبنان في هذا؟ وكيف سمح الضمير المسيحي العالمي لنفسه..

رغدة: صلاح..

صلاح السعدني: أن يرى هذا؟ أنا لي اقتراح لقناة الجزيرة على فكرة، اليورو نيوز محطة الأخبار الأوروبية وعلى فكرة الجزيرة أعلى من كل هذه المحطات الدولية، أنا أرجوكم إذا كان في الإمكان ترجموا كل ما يذاع في محطة الجزيرة، اعملوه بالإنجليزي وبالفرنساوي وبالأسباني..

رغدة: صلاح..

صلاح السعدني: وهذا متوفر..

رغدة: سامعني؟

صلاح السعدني: أيوه أنا سامعك يا رغدة.

رغدة: سامعني؟ صدقني كمان كل ما تقوله كوم واللي هنا شيء آخر، رائحة اللحم المحترق التي لم يخرج بعد من الأنقاض.. يعني لا يقدرون حتى أن يرفعوا الأنقاض عن اللحم البض، شيء مريع، صدقني أنا أحمل في حقيبتي حاليا 11 شريط فيديو على كاميرا.. يعني بقالي عم بأصور أربع أو خمس أيام ما يحدث في الضاحية الجنوبية، ما حدث وما يحدث كل يوم من غارات ويعني على ضاحية أساسا دمروها، لم يعد فيها شيء سوى بقايا اللحم..

غسان بن جدو: بالمناسبة فقط أود أن أشير الآن في الصور المشاهد التي نشاهدها الآن على التليفزيون هي صورك..

صلاح السعدني: ما يفعله هؤلاء الصهاينة في لبنان اليوم.. يا أستاذ غسان الذي يصنعه الصهاينة اليوم في لبنان أخطر بكثير مما يقولون إن هتلر صنعه فيهم ومع هذا استصدر قرار من هذا الكيان الفظيع الهش اللي اسمه الأمم المتحدة بمنع الحديث عن الهلوكوست وعما حدث لهم في ألمانيا، ما يفعلونه الآن في لبنان أخطر وأكثر بشاعة وأكثر وحشية ولابد من موقف حقيقي ولابد أن نتجه إلى العالم، ترجموا الجزيرة إلى اللغات الحية الأوروبية لأن يبدو أن حاصل تعتيم على الرأي العام العالمي، أنا أثق أن الرأي العام العالمي المسيحي لو أدرك حقيقة هول ما يحدث اليوم لأطفال وشيوخ ورجال ونساء لبنان أنه لا يمكن لأحد أن يتحمله، إحنا علينا مسؤولية أن نصل.. أنتم وصلتم لأنكم وعملتم محطة هي من أهم المحطات في العالم اليوم، هذا مما لا شك فيه، ترجموها هتجدوا وسائل تكنولوجية، لابد أن تتوجهوا للرأي العام العالمي..

غسان بن جدو: أنا أود أن أبشرك أستاذ صلاح..

صلاح السعدني: لابد أن يستشعر هذه الكارثة التي نعيش فيها نحن العرب.

رغدة: أكيد لا يسمعك..

غسان بن جدو: أستاذ صلاح أود أن أبشرك بمسألتين، مسألة ستفرحكم ومسألة أتركك تعلق عليها في سرك بطبيعة الحال، أما المسألة التي ستفرحك بأن أؤكد لك بأن قناة الجزيرة الإنجليزية ستكون قريبا جدا على الهواء مباشرة، أما البشرة الثانية التي أتركك تعلق عليها ليس على الهواء ولكن خارج تحت الهواء أبشرك وأبشر اللبنانيين بأن أصحاب المعالي والسعادة وزراء خارجية الدول العربية بعد سبعة وعشرين يوما من العدوان الإسرائيلي على لبنان ستحط بهم طائرة في مطار هنا في بيروت وسيجتمعون بحمد الله تعالى هنا في بيروت ولا شك بأنهم سيتخذون موقفا وتوصية وتنديدا وشجبا لهذا العدوان الإسرائيلي على لبنان، أتمنى من الإخوان في الدوحة أن يتصلوا أيضا بالمغرب العربي، أنا حريص جدا على الاتصال بلطفي بشناق هذا الفنان التونسي العربي والملتزم الكبير، طلبت منكم أن تتصلوا، أرجو أن تتصلوا به وأرجو إذا كان لطفي بشناق يسمعني الآن أرجو أن يفتح هاتفه، لقد نريدك أن تتحدث لطفي من المغرب العربي، يقال لي بأن هاتفك الآن الخلوي مغلق، أرجو أن تفتحه لطفي حتى نسمع لصوت تونس الشامخة والبطلة ونسمع باسمك لكل الفنانين الكبار في المغرب العربي، تفضلي.

رغدة: سيدي الفاضل بالمناسبة هناك أيضا قوس لم يُغلق في طرح سؤال هل هناك نظرية تشكيك في أن الفنان الذي يصرخ.. لا يصرخ هو بالمناسبة، هي تعبير مجازي نحن متفقين عليه لأن الفنانين لهم محاورهم ولهم أدواتهم ويستطيعون أن يتحركوا من خلالها..

غسان بن جدو: الصراخ تعبير إنساني.

رغدة: عفوا، لكن نظرية التشكيك نحن فوق هذا المستوى.. التشكيك في أي وقت من الأوقات، لماذا لا يشكَك بالفنانين تعقيبا على السيدة سهى عندما قالت المطلوب من الفنانين أن يخرجوا بهذه الصرخة اللي يعني بطاقتهم هكذا عبر محور رافض للتطبيع ولطلب بطرد السفراء وإلى آخره خارج الحدود الوطن العربي ونحن بالمناسبة ذاكرتنا لن تحمل إلا ما يسمى بالشرق الأوسط الجديد، ستبقى ذاكرتنا وذاكرة كل هذه الأجيال..

غسان بن جدو: شاهدة..

رغدة: تحمل الوطن العربي، هناك شيء آخر أريد أن أقوله.. عندما يتحرك اليوم هل فنانينا ورموزنا الكبيرة وواحد مثل رمز كبير عربي مثل عادل إمام يحتاج إلى تسليط الضوء عليه أو يحتاج إلى منصب سياسي، هو أهم من أي سياسي في المنطقة وهكذا صلاح وهكذا الأخوات الفنانات أيضا في كل منطقة عربية ونحن أساسا في هذه الفترة لسنا يعني بصدد.. فليشكك من يشكك، نحن فوق كل هذه المفردات التي لم أساسا ولن تقف في وجهنا هذه المرة أو تخيفنا أو أو لأنه أساسا..

غسان بن جدو: أنا فقط أود.. لأن الوقت ضيق، فقط أود أن أستفيد منكِ إذا سمحتي.. لا يزال هاتف لطفي بشناق مغلق للأسف، أنتي زرتِ ضاحية بيروت الجنوبية، التقيتِ.. هل التقيتِ بأجانب في ضاحية بيروت الجنوبية يعني؟

رغدة: نعم، هناك وفود أميركية كانت اليوم قادمة من أميركا وهي وفود تحت مظلة منظمة إنسانية تعمل أيضا في فلسطين والجميل أن السيدة التي كانت هناك عندما حاورتها فقالت لي أنها قادمة لكي.. قادمة ليس لتتبرع، أريد أن أكون دقيقة، قادمة لتكون واحدة من أهل لبنان وتبقى هنا كي تدافع أيضا عن حق لبنان وبالتالي عن قضيته، قادمة هي من أميركا ومعها وفد أيضا زاروا الضاحية..

غسان بن جدو: هي هذه التي نشاهد صورتها الآن؟

رغدة: نعم، اسمها لا أذكره.

غسان بن جدو: ليست مشكلة.

رغدة: ليس المهم، ثم بالتالي يعني قدمت لي بطبيعة الحال أيضا بعض الصور أخذتها معي وبعض السيديهات وبعض لتجمعات أيضا في الشارع الأميركي وما يحدث هناك، لكن التعتيم الإعلامي، نحن نعرف التعتيم الإعلامي الخارجي عما يحدث من حقائق والمجازر يعني..

غسان بن جدو: نعم، أستاذ صلاح السعدني في نهاية هذه الحلقة هل تعتبر بالفعل بأن المرحلة المقبلة يعني قد تشهد.. لا أقول تحركات ولكن قد تشهد انتفاضة في الذهنية وفي العقلية العربية الحقيقية؟ لأن ما نشهده هنا في لبنان.. دعنا من بعض كلام المسؤولين والذين يفسرون القول كما يشاؤون فالتاريخ سيتحدث عنهم ويحاسبهم ولكن ما يشهده الآن لبنان يعني من دمار ومن تخريب ومن هذه المآسي الإنسانية، هل تعتقد بأن المرحلة المقبلة سنشهد انتفاضة جدية في العقلية وفي الذهنية يواكبها فن ما مسرحي أو غنائي أو غيره؟

صلاح السعدني: يا سيدي الفاضل دعني أقول لك إن ما صنعه سماحة السيد حسن نصر الله ورجاله في هذه الحرب الشرسة الفظيعة الرهيبة على شعب لبنان أيقظ مرة أخرى الشعور العربي القومي أيقظ عندنا فكرة العزة والكرامة ولن تمر هذه الأمور مرا سهلا، مش بس على المسألة الفنية.. على كل مستوياتنا السياسية والإنسانية وعلى كل وجودنا، نحن نعرف كيف نُحكم في هذه الأمة، في هذا الزمن الرديء، هذا زمن عربي رديء، نحن يا سيد حسن نصر الله جميعا معك بكل ما نستطيع وبكل ما نملك، ثبتك الله وثبت رجالك، أنت تعيد العزة والكرامة مش بس للإنسان اللبناني.. للإنسان العربي في الكارثة التي أغرقونا فيها والتي نعيش بها، سر ربنا معاك، ربنا يمدك بمدد من عنده، ربنا سبحانه وتعالى موجود وهو فوق الكل وفوق هؤلاء الصهاينة وفوق سيدهم الأكبر الولايات المتحدة الأميركية التي رفضت حتى اليوم بعد مرور خمسة وعشرين يوم على هذه الحرب الضروس الفظيعة ضد الأطفال وضد النساء أن تستصدر قرارا.. ورقة من مجلس الأمن بإيقاف القتال وانسحاب هؤلاء الصهاينة الكلاب، يا سيدي الفاضل أنا أعتقد أننا في مفصل..

غسان بن جدو: سيدتي في عشرين ثانية من فضلك كلمة أخيرة إذا سمحتي.

رغدة: أنا بس أنا يعني في النهاية أنا يعني فنان مواطن عربي، صفتي فنان لكن متفائلة جدا حتى وبأعتبر أنه نحن انتصرنا على المستوى النفسي لأنه أستاذ غسان اليوم أيضا نحن نرى.. يعني بما لنا من ما تركته المقاومة من أثر انعكس سلبا على هيبة أميركا.. هذا الوهم الأميركي، في النهاية أنا بأحب أقول لك هذا جزء أيضا من تصاعد أي حراك غضب أو حقيقي هذه المرة لأنه يعني الصور تعجز عنها.. اللي أنا شفته على الأقل، عفوا بس.. أنا بأعرف أنه وقت البرنامج لكن أنا يعني أريد أن أقول إن هذه الشعارات البراقة والأقنعة يراد منها إسقاط الإنسانية وسيطرة بني صهيون شعب الله المختار كما يرون هم ويدعون هذا لن يحدث أبدا، شكرا.

غسان بن جدو: شكرا لكي فنانة رغدة.. شكرا للفنانة رغدة، شكرا للفنان صلاح السعدني، لسهى البرغوثي، لخالد الشيخ، لعاصي الحلاني وشكرا للأسف كنا نود أن نستمع أيضا للطفي بشناق باسم المغرب العربي، فقط تحية كبيرة لهؤلاء الإخوان، أؤكد لكم بأنكم أبناء هذا البلد وأبناء الشعب العربي، كلنا معكم أنتم رفعتم رأس الجميع، صحيح أنكم هجرتم من بلدكم ومن أرضكم ومن بيوتكم ولكن كونوا على ثقة بأنكم ستعودون قريبا إلى بيوتكم وسنكون معكم بإذن الله، شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة مع تقديري لكم، في أمان الله.