- الوضع السياسي والعسكري في مسرح العمليات
- الخريطة السياسية مع توسيع رقعة العمليات وتضييقها

- المجتمعان العربي والدولي ومسؤولية المدنيين




غسان بن جدو: سلام الله عليكم، عدوان إسرائيلي على لبنان وحرب مفتوحة الآن بين المقاومة وإسرائيل تداعيات ما يحصل هنا في لبنان لبنانياً وفلسطينيا وعربيا وإقليميا وإسرائيليا ودوليا نناقشها في هذه الحلقة من حوار مفتوح هنا في بيروت مع الأستاذ إبراهيم الأمين رئيس مجلس إدارة شركة الأخبار الناشرة لجريدة الأخبار ومن القاهرة الدكتور مصطفى الفقي رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان المصري طبعا في ثنايا هذا البرنامج سنكون مع أكثر من اتصال هاتفي طبعا لعلكم تشيرون أو تشاهدون سادتي المشاهدين هي حلقة مختلفة بعض الشيء عن النمط الذي اعتدناه في برنامج حوار مفتوح ولكن أرجو أن تتخذوا لنا كل الأعذار فنحن في وضع استثنائي لا يمكننا أن نستضيف جمهورا عاما ولا أن نضحي بأمنه كما نشكر كل مَن يأتينا إلى هذا المكان ويخاطر في هذا الوقت بالذات، مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة أولى نعود بعدها مباشرة للبدء في حوارنا المفتوح.

[فاصل إعلاني]

غسان بن جدو: أهلا بكم مشاهدي الكرام، سيد إبراهيم الأمين إذا الآن رصدنا الوضع العسكري والسياسي الآن ما الذي يمكن أن تقوله بعد ثلاثة أيام من المواجهات كيف نحددها الآن؟

الوضع السياسي والعسكري في مسرح العمليات

إبراهيم الأمين - إعلامي لبناني: ميدانيا نحن أمام برنامج يعني عمل وضعته القيادة العسكرية الإسرائيلية يقضي بمرحلتين أو جانبين الأول يستهدف ما تفترضه من مواقع للمقاومة ومنصات صواريخ لأجل تعطيل أو إعاقة حركة أو منع عمليات إطلاق صواريخ على شمال فلسطين المحتلة وأعتقد أن التطورات ومجريات الأحداث تشير إلى فشل هذا الأمر وعلى ما أعتقد أنه يصعب أو يصعب جدا ولا أريد أن أبالغ لأصل إلى حد الاستحالة أنه لن يكون بمقدور إسرائيل ضبط حركة المقاومين لاسيما في مجال إطلاق صاليات متتالية من الصواريخ أو من قذائف المدفعية باتجاه فلسطين المحتلة الجانب السياسي..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لكن هذه عمليات التدمير الشاملة بهذه الطريقة تقطيع الأوصال يعني هناك قصف يعني.. في نهاية الأمر..

"
المقاومة اللبنانية نجحت في توسيع خط النار إلى أكثر من 35 كلم داخل العمق الإسرائيلي
"
إبراهيم الأمين
إبراهيم الأمين: أعتقد أن هناك عبارة سمعها اللبنانيون طويلا من قادة المقاومة وربما من السيد حسن شخصيا أو كلمة أسمها الجهوزية.. الجهوزية تعني بالنسبة للمقاومين أنهم أمام خطة متكاملة تأخذ في الحسبان ما هو أبعد بكثير وبكثير مما هو حاصل الآن يعني قيادة المقاومة القيادة العسكرية للمقاومة تملك من الخطط العملياتية ومن الانتشار ومن التوزيع القتالي ومن وسائل التواصل لأجل استكمال المهام المنوطة لمواجهة احتمالات أصعب أكثر بكثير مما شاهدناه حتى اللحظة، هي تأخذ بالاعتبار حتى حصول اجتياح طويل من قبل إسرائيل، تأخذ في الاعتبار تدخّل قوات أجنبية إلى جانب إسرائيل وتأخذ بالاعتبار القوة التدميرية الإضافية التي تمارسها إسرائيل، لكن ميدانيا المقاومة قالت إنها سوف تتجه نحو حرب مواجهة مفتوحة وما أفهمه أنه مقابل سياسة التدمير التي لجأت إليها إسرائيل خلال الساعات الربع والعشرين الماضية سوف تقابلها المقاومة بسياسة تدمير أي أنها سوف تلجأ إلى استخدام أسلحة تؤدي إلى إيقاع خسائر جدية أكثر، علما بأن الناس ربما شيء مفرح ومربك في آن أن الشارع العربي ينشد الانتصار ويتضامن أكثر مع الانتصار يعني البارحة كانت هناك عملية عسكرية متقنة استهدفت بارجة عسكرية إسرائيلية وهي أدت إلى نتائج معنوية ربما أكبر من النتائج العسكرية علما بأن هناك أزمة في سلاح البحرية الإسرائيلية، ما أعتقده أن المقاومة نجحت في توسيع خط النار يعني تعوَّدنا على خط يمتد نحو 12 كيلومتر داخل العمق الإسرائيلي الآن صار منطقيا بالنسبة للجمهور الإسرائيلي أن خط النار الجديد هو بين ثلاثين وخمسة وثلاثين كيلومتر نحن نقترب من توسيع هذا الهامش ونقترب من آليات تواصل عسكرية مختلفة.

غسان بن جدو: هناك مَن يقول دكتور مصطفى الفقي إن هناك الآن فجوة بين مناشدة أو رغبات الرأي العام العربي وبين رغبات عدد كبير من الحكومات العربية حتى أكون صريح معك الرأي العام العربي قد.. هذا ما أسمعه بطبيعة الحال قد يكون عاطفيا قد يكون يبحث عن أي انتصار في هذه اللحظة ولكن الحكومات العربية تتمتع بنضج وبخبرة وبعقلانية وبإدراك ومعرفة بموازين القوى ناهيك عن الاعتبارات الدولية ولذا الحكومات بعض الحكومات العربية تعتبر أن حزب الله يتحمل مسؤوليته فيما حصل لقد أوقع المنطقة في هذا المطب وربما إسرائيل ستنهينا وتريحنا من حزب الله أهناك بالفعل هذه الفجوة بين الرأي العام العربي والحكومات العربية؟

مصطفى الفقي - رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب المصري: هذا صحيح ما تفضلت به أنا أعتقد أن الرأي العام يشعر بتعاطف وحماس شديد مع الأمين العام ومع حزب الله لأن الكل يدرك طبيعة جرائم إسرائيل خصوصا في الفترة الأخيرة ومع ذلك أرجو أن يتنبه الجميع إلى أن ما نراه ليست عمليات عسكرية صمّاء ولكنها جزء من استهداف استراتيجي بعيد، أنا ممن يعتقدون أن إسرائيل كانت تسعى ربما منذ 11 سبتمبر 2001 أو قبل ذلك في أجندتها إلى التخلص من حزب الله، حزب الله كان يمثل ولازال مشكلة حقيقية لإسرائيل هو حزب يصعب اتهامه بممارسة الإرهاب حتى ولو قالوا ذلك، حزب يمارس الجهاد من أرضه حزب منظم يوقع بإسرائيل ضربات موجعة تبادَل معها الأسرى ورفات القتلى في مراحل معينة وبالتالي أجندة إسرائيل كانت ترى أن حزب الله سوريا إيران هي العقبات التي تواجهها بعد أن غزت الولايات المتحدة العراق وخرجت العراق.. بغض النظر عن تقييمنا لما كان فيها من الميزان الاستراتيجي للمنطقة ككل لذلك أنا أعتقد أن حتى لو لم يخطف رجال حزب الله الجنديين الإسرائيليين فإن إسرائيل كانت تتطلع دائما إلى فرصة لاستدراج قوات حزب الله إلى عمليات عسكرية كالتي نشهدها الآن، لست أرى على الإطلاق أن هذا وقت مناسب لتوجيه انتقادات لحزب الله لأنني أعتقد أن الانتقادات يجب أن توجه لكل الأطراف إسرائيل التي قامت بعمليات في غزة في الأسبوع الماضي جرائمها في قتل الأطفال وإثناء الأسر وهدم البيوت والخروج على الهدنة وتعقب حماس واغتيال القيادات..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أنت دكتور مصطفي..

مصطفى الفقي: قامت الدنيا ولم تقعد.. نعم..

غسان بن جدو: دكتور مصطفى أنت لا تريد أن توجه انتقادا لحزب الله ولكن..

مصطفى الفقي: أريد أن أقول لك قامت الدنيا ولم تقعد..

غسان بن جدو: الحكومات العربية توجه انتقادا الآن لحزب الله وتعتبره حزبا مُغامِرا..

"
إسرائيل كانت تتطلع دائما إلى فرصة لاستدراج حزب الله إلى عمليات عسكرية، وتريد أن تضعه في أزمة مع الدولة اللبنانية ومع الشارع العربي ومع الأنظمة العربية
"
مصطفى الفقي
مصطفى الفقي: أنا أعتقد أنه ربما كان هناك شعور بالمسؤولية لدى الأنظمة العربية تجاه ما يحدث والتخوف من اتساع رقعة العمليات العسكرية لتتحول إلى حرب إقليمية شاملة وربما ما هو أكثر من ذلك ومع ذلك فلا يجب صب اللوم على جهة معينة اللوم يقع على مَن يواصل الاحتلال قامت الدنيا ولم تقعد من أجل خطف جندي إسرائيلي وخُطِف نصف الحكومة ومعظم البرلمان الفلسطيني ولا أحد يذكر ذلك غَطّت أحداث لبنان ربما على واقع ما يجري في غزة وبالتالي يجب أن نوجه اللوم أساسا إلى الدولة العبرية التي تعتقد أنها يمكن أن تعيش في المنطقة بالقهر وبتخويف الجيران بدلاً من القبول الطوعي والتعايش السلمي والتعاون الإقليمي لقد كنا نظن وأنا كنت ممن يظنون منذ سنوات أن التعايش المشترك ممكن في ظل السلام الشامل والعادل ولكن إسرائيل في السنوات الأخيرة خصوصا منذ عام 2000 حتى الآن برهنت على غير ذلك تماما فشحنت المشاعر وشحنت الشارع العربي وربت الأجيال الجديدة على كراهية من نوع آخر تجاه ممارسات إسرائيل الإجرامية ثم نأتي الآن لنلوم مَن يواجه الاحتلال، أنا أعتقد أن الأمر يحتاج إلى حكمة ربما وتعقل هناك ملف أميركي هناك ملف إيراني في المنطقة ولكن لا يوجد ملف عربي نعم الجامعة العربية تحاول أمينها العام يجتهد ولكن الوضع العربي العام ليس له تصور متكامل موحد لمواجهة هذا الوضع الصعب هذا وضع غير مسبوق يُنذِر بالتحول إلى عمليات شاملة قد تؤدي إلى تغيير الخريطة السياسية تماما في المنطقة، إسرائيل لديها تصورات طويلة تستهدف الجميع تستهدف الحدود المصرية مثلما تستهدف الأردن مثلما تستهدف سوريا مثلما تستهدف بالتالي لبنان وتبحث عن أضعف النقاط وتضرب فيها وتريد أن تضع حزب الله في أزمة مع الدولة اللبنانية ومع الشارع العربي ومع الأنظمة العربية يجب أن نعي كل هذه الحقائق الوضع يحتاج إلى تحليل لمفردات كثيرة ومعقدة وقراءة الوضع الدولي تساعدنا في ذلك هناك ازدواج في المعايير هناك انحياز واضح..

غسان بن جدو: سنقرأ الواقع الدولي بمفرداته الحالية الآن، سيد إبراهيم الأمين هل تعتبر بأن هناك مَن يعتبر من الحكومات العربية إسرائيل وربما حتى من المجتمع الدولي أن الفرصة الآن مناسبة للتصرف مع حزب الله تماما كما تم التصرف عام 1982 مع القيادة الفلسطينية والراحل ياسر عرفات ضُرِبت القيادة الفلسطينية وقت ذاك وأُجبِرَت على إخلاء لبنان اليوم سيُضرب حزب الله وسيُجبر في نهاية الأمر على نزع سلاحه؟

إبراهيم الأمين: يعني أنا أعتقد أنه هناك الآن في لبنان صحيح الدعوات إلى التضامن الوطني وإلى التوازن وإلى التماسك لمواجهة آثار العدوان في مكانها وهي ضرورية لكن ذلك لا يخفي الانقسام، الانقسام يتجاوز الخلاف على مقاعد في الحكم أو على توجهات لإدارة البلد داخليا الخلاف نشأ ما بعد 14 آذار عندما تبنى فريق 14 آذار القرار 1559، القرار 1559 كان عبارة عن مقايضة أميركية إسرائيلية فرنسية لبَّت شروط الأطراف الثلاثة ولم تأخذ بعين الاعتبار المصلحة الوطنية اللبنانية المشكلة في هذا الفريق أنه احتمى بالشرعية الدولية والآن ما ينصّ عليه جوهر المبادرة المقترحة من الجانب الأميركي والإسرائيلي والأوروبيين والأمم المتحدة والتي سوف يأتين بها موفدون عسى أن لا تنزل طائراتهم في مطار بيروت هم يعلمون على نفس هذه الفكرة..

غسان بن جدو: وهي؟

إبراهيم الأمين: إجبار لبنان على تنفيذ تدريجي للقرار 1559 هناك في الحكم في لبنان مَن ظن أنه بمقدوره أن يأخذ فرصة طويلة لكي يجد أسلوبا آخر كما كان وعد بالأميركيين والفرنسيين الإسرائيليين بالأمر الآن الصورة مختلفة أنا أقول الآن إن ما هو شبيه بحركة 1982 ليس واقع المقاومة اللبنانية ما شبيه هو أن هناك فريق لبناني مع الأسف وكأنه ينتظر أن تُجهز إسرائيل على خصمه الداخلي لأجل تحقيق مكاسب داخلية ويعيش وهم أنه سوف يتاح له عزل لبنان عن الصراع العربي الإسرائيلي والنقطة الرئيسية في هذا المشروع تستند إلى فكرة فرنسية يجري تداولها الآن..

غسان بن جدو: وهي؟

"
لا أستبعد أن يجري افتعال مشاكل أخرى لاحقا على الحدود اللبنانية السورية لأجل توسيع دائرة انتشار القوة الدولية لأن هناك من يراهن على أن الحل يكمن بعزل لبنان
"
الأمين
إبراهيم الأمين: وهي تعديل واقع القوى الدولية المنتشرة في الجنوب نحو استصدار قرار مجلس الأمن يقضي بتوسيع عمل القوات الدولية في الجنوب ومنحها صفة ردعية ورفدها بآلاف الجنود من فرنسا وبريطانيا وربما من الدول الأخرى لكي تنتشر على طول الخط من الناقورة إلى القطاع الشرقي إلى ما يتجاوز رقعة المواجهة مع القوات الإسرائيلية وإلى ما يصل إلى بوابة الاتصال مع الحدود اللبنانية السورية الجانب المحرر من سوريا وأنا لا أستبعد أن يجري افتعال مشكلات أخرى لاحقا على الحدود اللبنانية السورية لأجل توسيع دائرة انتشار هذه القوة الدولية لأن في فريق الأكثرية الآن مَن يراهن أن الحل بعزل لبنان هؤلاء مثلهم مثل الإسرائيليين لا يعرفون في أي سياق تتم المواجهة وهم يدركون أنه حتى لو أقفل لو نجحت الخطة في إقفال باب المواجهة بين لبنان وإسرائيل فنحن أمام مشكلات داخلية من نوع خطير هؤلاء لا يأخذون بعين الاعتبار النتائج السياسية والاجتماعية والاقتصادية لهذا العدوان ليس فقط على ما يقوم به الآن من عمليات تدمير ما سوف يكون انعكاسه على القوى السياسية وعلى كتل سياسية كبيرة ذات قواعد طائفية حصلت في البلاد هم يفترضون أن الأمر يمكن أن ينتهي بمناشدة كالتي فعلها اليوم الرئيس السنيورة صحيح أن واجبه كرئيس الحكومة يقوم بكذا وكذا لكن دعوته التي رفضتها إسرائيل لوقف إطلاق نار شامل هو قال إن وقف إطلاق النار سترعاه الأمم المتحدة أي أن الأمم المتحدة تنفذ هذا الوقف أي تنتشر قوات دولية لضمان وقف إطلاق النار أن تتولى الأمم المتحدة إنجاز عملية إنسانية سريعة للتبادل بين الأسرى اللبنانيين وبين الأسرى الإسرائيليين لمنع أي بعد عربي حتى قضية الأسرى أي أن حزب الله لا يحق له أن يطالب بأكثر من سمير قنطار ونسيم نسر ويحيى سكاف، الأمر الآخر أن يقترن ذلك مع نشر قوات الجيش اللبناني، الجيش اللبناني ليس إسرائيل لم تعد تثق بأن ينتشر الجيش اللبناني على الحدود هي تريد قوات دولية موثوقة من قبلها الجيش اللبناني يجب أن ينتشر في النقاط الخلفية أي أنه يتضمن مرحلتين وقطاعين من الحدود واحد بشريط ثلاثة إلى خمسة كيلومتر تتولاه قوى الأمم المتحدة وآخر يمتد جنوب نهر الليطاني يتولاه الجيش اللبناني بحيث تتعطل القوى العملياتية لحزب الله وأن يترافق ذلك مع توسيع دائرة الحوار اللبناني لأجل ضم حزب الله إلى الجيش ما أريد أن أقوله إن إسرائيل أرادت أن تحسم نتائج ما يجري من حوار بين الأطراف اللبنانيين على طريقتها وهذا سوف يؤدي إلى مشاكل كثيرة علما بأن الوقائع الميدانية سوف تكون على الأرجح باتجاه آخر.

غسان بن جدو: أي؟

إبراهيم الأمين: أي أننا أمام مواجهة يعني..

غسان بن جدو: أشمل؟

إبراهيم الأمين: أشمل بكثير..

غسان بن جدو: متوسعة أكثر؟

إبراهيم الأمين: أشمل وأكثر توسعا وأكثر قساوة وما شهده اللبنانيون من قصف عنيف من الإسرائيليين سوف يشهد الإسرائيليون أكثر منه وأن الأمر لم يعد يتصل بواقع لبنان على الحدود الفلسطينية ما يجري الآن في الشارع العربي ليس أمراً بسيطا القول لفتني إشارة في كلام الدكتور مصطفى حول أن هناك مشروع أميركي ومشروع إيراني ليس صحيحا الأمر هناك مشروع عربي فلسطين بلد عربي إسرائيل تقدم بلاد عربية حزب الله حزب لبناني عربي حتى ولو رعته إيران وقدمت له المساعدات الأمر يتصل بالمواد العربية هناك تخلي من القيادة الرسمية العربية القيادة العربية لا تخشى فقط أو ليست هي تهرب من انتصار مقاومين على قوات الاحتلال الإسرائيلي هي تعتبر أن هذا الإنجاز في حال حصل سوف ينعكس على الأوضاع السياسية الداخلية ما شاهدناه اليوم في المؤتمر الوزاري مؤتمر صحفي لأمين عام الجامعة العربية عمرو موسى ورئيس الجلسة الوزير الإماراتي كان تعبيرا الصحفيين الذين يمثلون الرأي العام في مكان ما والآخرين في مكان ما، ما دفع بالأمين العام للجامعة العربية القول وهي عبارة خطيرة ولها معنى كبير أن عملية السلام ماتت.

غسان بن جدو: ولكن السيد عمرو موسى يعني تردد بقوة بأنه داخل أروقة هذا الاجتماع كان قويا جدا ولم يكن حتى موافقا على النمط الذي كان سائرا في تلك الجلسة، دكتور مصطفى الفقي أتمنى من الإخوان هنا أن ينبهوني إذا كانت صور يعني ما حصل اليوم في جنوب لبنان جاهزة وميادة عبد الله جاهزة أمامنا على الهاتف قبل ذلك في هذه الأثناء سؤالي إلى الدكتور مصطفى الفقي هل تعتقد أن الاستراتيجية الإسرائيلية تتجه نحو فتح مواجهة شاملة إقليمية؟ هل هذا الأمر من مصلحتها أم على العكس تماما الآن تريد حصر الأمور في لبنان وحسم الملف اللبناني في أسرع وقت ممكن مع حزب الله؟

الخريطة السياسية مع توسيع رقعة العمليات وتضييقها



"
إسرائيل هي التي تضع السياسة الحقيقية للولايات المتحدة الأميركية في المنطقة
"
الفقي
مصطفى الفقي: لا أنا أعتقد أن إسرائيل لا تجازف بهذا الحجم من العمليات إلا إذا كانت تتجه إلى التوسع إن إسرائيل سوف تمضي هذه المرة لمحاولة أخيرة لتصفية حزب الله أو تجريده من سلاحه على الأقل هكذا تهدف تحقق ذلك أو لا هذه قضية أخرى ثم إن إسرائيل تحاول أن توهم الجميع باستدعاء إيران للمنطقة أعلنت أن الذين يطلقون الصواريخ هم مائة جندي إيراني جرى استخدامهم لخدمة حزب الله في هذه العمليات الدقيقة ولذلك عندما قلت إن هناك ملف إيراني وملف أميركي لا يوجد حتى الآن تصور عربي واضح لما يمكن أن يحدث ولذلك أنا أعلم حزب الله حزب عربي أعلم أن لبنان دولة عربية ولكن لا يوجد على المستوى الرسمي تصور شامل وكان ذلك واضحا في أزمة اجتماع الجامعة العربية اليوم ولذلك يجب أن نفكر بطريقة في التحليل السياسي طريقة ماكرو وليس ميكرو على نطاق واسع المسألة أكبر هناك تداخل بين الملفات الملف الأول هو محاولة تمزيق لبنان هناك أصوات لبنانية الآن قلقة وترى أن حزب الله يخطف الدولة اللبنانية وهناك مَن يرى أن المستهدف هو سوريا على المدى الطويل وهناك مَن يرى أن المسألة أكبر وأنها مرتبطة أيضا بالملف النووي الإيراني، يجب أن يعلم الجميع أن إسرائيل هي التي تضع السياسة الحقيقية للولايات المتحدة الأميركية في المنطقة والتطابق واضح بينهما بدءاً من العراق 1990 إلى 2003 إلى ما يمكن أن يجري في إيران ولذلك يجب أخذ ما يجري في إطاره الإقليمي الشامل إسرائيل قررت في ظل هذه الظروف الدولية المواتية أن تحقق أهدافها بشكل نهائي بنت السور قررت أن تتجه إلى الحل المنفرد رفضت الحكومة المنتخبة جوَّعت الشعب الفلسطيني وحاصرته دمرت الأسر والعائلات اعتقلت القيادات واغتالت الباقي وهي الآن تتجه لتصفية حزب الله ولجأت إلى ذلك في ظل..

غسان بن جدو: على هذا الأساس دكتور مصطفى وأنت توضح الآن الاستراتيجية الإسرائيلية هل تعتقد بأن ما حصل داخل الساحة الفلسطينية أخيراً خاصة بعد أسر الجندي وتصاعد الأمر وبعدئذ أسر حزب الله الجنديين والآن أن ترى الأمور تتصاعد بشكل كبير هل تعتقد بأن الفريقين فريقي المقاومة إذا صح التعبير حماس داخل الساحة الفلسطينية وحزب الله داخل الساحة اللبنانية أوجدا ذريعة لإسرائيل حتى تنفذ هذه الاستراتيجية أم على العكس تماما سارع إلى إحباط أو إيجاد عراقيل جدية نحو هذا الموضوع الاستراتيجي الإسرائيلي؟

مصطفى الفقي: أريد أن أقول إن إسرائيل لديها استراتيجية مرسومة وتصور طويل المدى لا يتأثر في الغالب بما يحدث من أطرف أخرى، إسرائيل تسعى إلى دولة عبرية متسعة وعدوانية وبلا حدود واضحة وتقبل بدولة فلسطينية صغيرة كالمسخ المشوه بلا قوات مسلحة ولا علاقات خارجية ولا حدود مفتوحة مع الآخر لا مطارات ولا بحر تراجعت حتى عما وافقت عليه من قبل ولذلك أنا أعتقد أن إسرائيل إذ تفعل ذلك فإنها لا تقوم برد فعل على الإطلاق أنا أريد أن أقول لك إن حماس توقفت في الشهور الأخيرة عن معظم عملياتها تقريبا ومع ذلك إسرائيل تمضي في سياستها لأن لديها تصور ولديها مشروع طويل المدى لديها أجندة لا تتأثر بما يجري إسرائيل استفادت من الحرب العالمية الأولى استفادت من الحرب العالمية الثانية الفكرة الصهيونية نفسها استفادت من بلاط محمد علي من بلاط نابليون..

غسان بن جدو: نعم أنا أريد أن افهم نعم دكتور فقي حتى نفهم نعم نحن نتحدث عن استراتيجية تاريخية..

مصطفى الفقي: إسرائيل أعمق وأكبر مما نتصور..

غسان بن جدو: إذاً فهمنا إذاً أنت تريد القول بأن ما حصل في الساحة الفلسطينية أخيرا وأسر جنديين من قبل حزب الله لم يكن في رأيك ذريعتين قدمتا إلى إسرائيل حتى تمضي قدما في سياستها الحالية، سؤالي في هذه اللحظة إذاً هل تعتقد بأن على المستوى الإقليمي هل تعتقد بأن إسرائيل ستوسع الدائرة وتقدم دعما أكثر للولايات المتحدة الأميركية حتى يتم الإجهاز أيضاً على إيران ومشروعها النووي وكل هذه الاستراتيجية ومعها سوريا أم العكس تماما يعني هناك الآن تغيير في قواعد اللعبة هذا الطرف الآخر المواجه الآن ربما الآن يدخل هو أيضا في معركة ويريد أن يغير قواعد اللعبة؟

مصطفى الفقي: أنا أعتقد أن إسرائيل تسعى إلى توسيع نطاق التورط السياسي العسكري في المنطقة ولا مانع لديها أبدا من أن تدخل ما يحدث مع الملف الإيراني مع الملف السوري مع الأوضاع في المنطقة ككل ده إسرائيل تسعى إلى دفع أفواج من الفلسطينيين إلى الحدود المصرية إذا استطاعت هي تريد أن تخلق القلاقل في كل المنطقة وهذا يدعونا إلى اليقظة وإلى التفكير السليم نحن لا نستدرج ولكننا لا تقف مكتوفي الأيدي أيضا ليتساءل الجميع ما السبب في كل هذا؟ إنه استمرار الاحتلال استمرار الممارسات الإسرائيلية لماذا نترك الفعل ونبحث عن ردود الفعل؟ إن كل ما يحدث في حزب الله أو حماس أو مقاومة فلسطينية..

غسان بن جدو: نعم تفضل أكمل من فضلك..

مصطفى الفقي: هو رد فعل.. الفعل هو الاحتلال..

غسان بن جدو: لكن كل كلامك هذا يناقض الموقف المصري والأردني الرسمي يوم أمس يناقض الموقف السعودي يناقض ربما جزء أساسي مما كان في ثنايا نقاشات المجلس الوزاري اليوم؟

مصطفى الفقي: لا أستطيع أن أقول ذلك لا دعني أوضح لك الموقف.. الموقف المصري بالذات الموقف المصري يسعى إلى تجنيب المنطقة ويلات المواجهة الموقف المصري يرى ما أراه أن هناك مخاطر كبيرة من توسيع العمليات في المنطقة وأن إسرائيل تسعى إلى تغيير الخريطة والعودة إلى المربع رقم واحد لذلك الموقف المصري بحكم مسؤوليته وحجمه في المنطقة يسعى إلى تجنيبها هذه المواجهة ويحاول تقليل الخسائر وتجنيب المخاطر عن لبنان وعدم توريط أطراف أخرى في المنطقة ويشعر بالتزام خاص تجاه سوريا ولبنان والفلسطينيين ولكنه يسعى بالوسائل السياسية والدبلوماسية والتعامل مع الولايات المتحدة الأميركية، كاد النظام المصري أن ينجح في حل مشكلة الوضع في غزة لولا ما حدث في لبنان كنا قاب قوسين أو أدنى من حل مشكلة الجندي المخطوف وعودة الوزراء والبرلمانيين الفلسطينيين ولكن المخطط الإسرائيلي لا علاقة له بشيء من ذلك هو يمضي في طريقه وليس معنى ذلك أنني أوجه انتقادات لفصائل معينة..

غسان بن جدو: مفهوم دكتور مصطفي..

مصطفى الفقي: ولكن النقد الأساسي يوجه لإسرائيل صاحبة السجل الطويل من الانتهاكات..

غسان بن جدو: نعم إضافة إلى ربما هل لديك تعليق سيد إبراهيم أو معلومات إضافية؟

"
القيادات العربية منذ 30 سنة تتحكم برقاب الشعوب العربية وبمواردها وبطاقاتها وتتحدث عن مشاريع وتسويات وتعقد القمم والمصالحات وهي لم تحقق استقرارا فلسطينيا
"
الأمين
إبراهيم الأمين: أنا ما أريد أن أوضحه هو أن هناك يعني بعض كأن هناك مَن يريد أن يجعلنا نغرق في نقاش حول أسباب العدوان الإسرائيلي أعتقد أن الدكتور مصطفى شرح بصورة كافية أن إسرائيل لم تكن تحتاج إلى ذريعة وهي لديها مخطط توسعي ارتباطا بأن هناك أزمات كثيرة عانت خلال السنة الأخيرة ومَن يفترض في لبنان مثلا أن المقاومة هي يد طولى لإيران وبالتالي أنها جزء من المشروع الإيراني السوري هو نفسه كان يقول إنه في حال تعرضت إيران للقصف لحرب أميركية سوف تلجأ إلى حزب الله في لبنان لماذا لا نفترض الآن أن إسرائيل تريد محاولة الإجهاز على حزب الله تمهيدا لحرب أميركية أوسع على إيران وعلى سوريا؟ المهم أن النقاش يجب أن يأخذ بعدا آخر هناك مشكلة جدية في تعامل الولايات المتحدة مع المنطقة العربية الرئيس الأميركي جورج بوش لا يهتم لا هو ولا إدارته ولا آخرين ما حصل في مجلس الأمن الموقف السعودي والموقف الأردني والموقف المصري لا يعبر فقط عن تخاذل قد يشكل في لحظة من اللحظات تغطية لهذه الجرائم التي ترتكبها إسرائيل وبالتالي ما نراه من اعتراضات أو احتجاجات قائمة الآن بصوت خافت في الشارع العربي يجب أن يرتفع إلى مستوى أعلى وفي حالة من الحالات قد نشهد انفجارات شعبية لأن الأمر لم يعد يحتمل مثل هذه التصورات العالم العربي يريد النظام الرسمي العربي يريد من المقاومين التخلي عن مهمتهم وانتظار جدول أعماله هذه القيادات العربية منذ ثلاثين سنة تتحكم برقاب الشعوب العربية وبمواردها وبطاقاتها وتتحدث عن مشاريع وعن تسويات وعن برامج وتعقد القمم والمصالحات والتفاهمات وهي لم تحقق استقرارا فلسطينيا في رقعة في جزء من فلسطين..

غسان بن جدو: لكن الرهان الآن على الرأي العام العربي والشعوب العربية أليس وهماً؟

إبراهيم الأمين: لا ليس وهماً..

غسان بن جدو: حسب ما حصل في العراق وحسب ما حصل في داخل الساحة الفلسطينية فلماذا سيتحرك أو يغير جذريا فيما يحصل في المنطقة من أجل لبنان؟

إبراهيم الأمين: يستحيل أولا الرهان على الأنظمة العربية وبالتالي يجب الضغط بواسطة الشارع العربي لإنتاج قيادات قادرة على لعب دور جدي، ما حصل في فلسطين وفي لبنان هو ليس نتاج يعني هذه الحركات الموجودة ليست موجودة منذ مائة عام هي نتاج هذا التراكم من الضغط الشعبي التي أنتجت هذين النموذجين من المقاومة في فلسطين وفي لبنان..

غسان بن جدو: نعم لدينا صور الآن مشاهد حصل إضافة إلى قضية القصف الذي حصل ولكن اليوم حصلت حادثة غريبة أن القوات الإسرائيلية أنذرت قرية مروحين هي قرية في جنوب لبنان من أجل أن تُخلى قبل أن تقصف هؤلاء لجؤوا إلى قوات الطوارئ الدولية رفضت استقبالهم حاولوا أن يهربوا ولكن الطائرات الإسرائيلية كانت لهم بالمرصاد فربما نشاهد هذه الصور بالإضافة إلى بعض التصريحات للرئيس فؤاد السنيورة وأمين عام حزب الله.

[شريط مسجل]

فؤاد السنيورة - رئيس الوزراء اللبناني: إن الدولة وحدها هي التي تملك القرار الشرعي بالسلم والحرب لأنها تمثل إرادة اللبنانيين الذين ارتضوا العيش معا نحن نواجه العدوان الآن موحدين وسنظل كذلك بناء على ذلك كله ندعو أولا إلى وقف شامل وفوري لإطلاق النار ترعاه الأمم المتحدة.

[شريط مسجل]

حسن نصر الله - الأمين العام لحزب الله: أما للحكام العرب لا أريد أن أسألكم عن تاريخكم فقط كلمة مختصرة نحن مغامرون نحن في حزب الله مغامرون نعم ولكننا مغامرون منذ عام 1982 لم نجر إلى بلدنا سوى النصر والحرية والتحرير والشرف والكرامة والرأس المرفوع وأما للصهاينة لشعب الكيان الصهيوني في هذه الساعة أقول له ستكتشف سريعا أيها الشعب كم أن حكومتك الجديدة وقيادتك الجديدة حمقاء وغبية ولا تعرف تقدير الأمور وليست لديها أية تجربة على هذا الصعيد، أنتم أردتم حربا مفتوحة نحن ذاهبون إلى الحرب المفتوحة ومستعدون لها حربا على كل صعيد إلى حيفا وصدقوني إلى ما بعد حيفا وإلى ما بعد ما بعد حيفا.

غسان بن جدو: هذا هو الكلام الذي سمعناه تحدثنا عن مروحين إحدى الناجيات من ما حصل من هذه المجزرة ميادة عبد الله ميادة عبد الله جزء من عائلة تقريبا كلها ضاعت كلها استشهدت ميادة عبد الله هل أنت معي الآن من صور؟

المجتمعان العربي والدولي ومسؤولية المدنيين



ميادة عبد الله - إحدى الناجيات من القصف على بلدة مروحين: نعم معك.

غسان بن جدو: مساء الخير ميادة..

ميادة عبد الله: مساء النور..

غسان بن جدو: أنت نجوتِ بحمد الله..

ميادة عبد الله: الحمد لله..

غسان بن جدو: ما الذي حصل لكِ ما الذي يمكن أن تقوليه ميادة؟

ميادة عبد الله: أنا بدي أقول بس شغلة واحدة إنه اللي استشهدوا الله يرحمهم بس بعد فيه عندنا كثير مش كثير شوي كثير كثير بعد عندنا مروحين والبستان ويارين والزهايرة وأم التوت كلهم مهددين يطلعوا من البيوت يقصفوهم يقعدوا بالبيوت ينزلوا البيوت على رأسهم وين يروحوا؟ مين يطلع فيهم؟ مين يجيبهم من آخر الدنيا لهون؟ بعدين ما فيه بلد بلبنان آمن أنا ما بدي شيء إلا اللي ماتوا الله يرحمهم اللي استشهدوا بس اللي بعدهم مين يضمن لهم أنه أنتو راح تظلوا عايشين؟ وين عائلتي كلها اللي راح الآن..

غسان بن جدو: من فضلك..

ميادة عبد الله: وين بعد.. وهادي ميرنا ومروة وسام شو ذنبهم هون؟ ما بأعرف مين بعدين بس كل اللي بدي أقوله إنه بس لفتة..

غسان بن جدو: ميادة من فضلك كم عدد أفراد عائلتك؟

ميادة عبد الله: يعني ما بدي أقول لك ثلاثة وعشرين شخص ثلاثة وعشرين شهيد كلهم من عائلة واحدة شو بعد؟ للعائلة جيل كامل راح يروح لفتة صغيرة بس لنا تنقذنا، ما لي بأحد أنا لي بشعبي بس لي أحد يطمئنني لا دواء فيه لا أكل فيه لا خبز فيه لا فيه مستشفيات ولا فيه ملاجئ تختبئ العالم وين نروح؟ على أي أساس هم عرب ينقذونا هذا كل اللي بدي أقوله بس بس بدي طلب صغير أنه البستان منطقة البستان معها ساعتين وبتخليها وين يروحوا كيف مين ينقلهم..

غسان بن جدو: قرية البستان ميادة هي أيضا أذكر السادة المشاهدين هي قرية أيضا في تلك المنطقة هناك إنذار أيضا بإخلائها ولكن أهالي تلك المنطقة الآن رفضوا إخلائها وقالوا لن نلجأ إلى قوات الطوارئ الدولية لأنها سترفضنا وحينئذ سيحصل لنا كما حصل لعائلة عبد الله إذاً ميادة هي الشخص الوحيد الذي نجا من المجزرة التي طاولت عائلة عبد الله بكاملها ثلاث وعشرين شخصا من هذه العائلة كلهم أصهار كلهم من عائلة واحدة فُقدوا جميعا ميادة هي التي بقيت على قيد الحياة ميادة الحمد لله على سلامتكِ عظم الله أجركِ في كل عائلتك نحن الآن نحدثك على الهاتف وأنتِ في صور ولكن نتمنى قريبا أن نراكِ ويرى العالم كله ميادة عبد الله التي بقيت ناجية وحيدة من عائلة عبد الله شكرا لك ميادة من صور شكرا ميادة شكرا على هذه الروح المعنوية وهذا الصمود الكبير.. السيد إبراهيم؟

إبراهيم الأمين: أعتقد أن المأساة كبيرة لكن ما يجب لفت الانتباه إليه هنا أن في بيروت الآن ممثل الأمم المتحدة يخرج يتنقل من مسؤول إلى آخر ويطالب بإطلاق سراح الأسيرين الإسرائيليين الآن شاشات تلفزة لبنانية مهتمة بنقل رسائل مسجلة من السفارات الأجنبية في بيروت والدولة اللبنانية منشغلة في ترتيبات مع هذه السفارات لأجل نقل رعايا هذه الدول الموجودين في بيروت طبعا لا أحد يتمنى لأحد..

غسان بن جدو: نعم الأذى..

إبراهيم الأمين: لكن نفسها الأمم المتحدة هي التي منعت أهالي مروحين اللجوء إلى مقر الأمم المتحدة وقالت إنها كانت تتجنب مجزرة جديدة كالتي حصلت في قانا، المشكلة الآن أن سلوك اللبنانيين سلوك النظام الرسمي في لبنان وسلوك بعض وسائل الإعلام التابعة لهذا النظام الرسمي في لبنان وهي الوسائل التي تعتبر نفسها في مكان سياسي غير مناسب هذه الوسائل إضافة إلى هذه الدول العربية العظيمة..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: سيد إبراهيم يعني أنت تعلم نحن الآن في قناة أيضاً وسيلة إعلام وأتمنى أن لا نتحدث عن زملائنا بجفاف يعني لكل وسيلة إعلام وسائلها رجاء سيد إبراهيم..

إبراهيم الأمين: لا.. لا لست في معرض أنا البارحة صديقي عزيزي الأستاذ البارحة..

غسان بن جدو: نعم أنا سمعتك..

إبراهيم الأمين: البارحة تدخل وزير الإعلام وقيادات عسكرية مع وسائل الإعلام وطلبت منها توخي الدقة في نقل بعض الأخبار..

غسان بن جدو: هذا الكلام..

إبراهيم الأمين: لأنها تحولت في بعض الأحيان..

غسان بن جدو: ولكن أنا..

إبراهيم الأمين: أنا أقول ليس هناك في لبنان..

غسان بن جدو: نعم نحن نحترم كل أشقائنا وزملائنا في وسائل الإعلام كل يؤدي دوره على طريقته بالطريقة الموضوعية التي يراها مناسبة..

إبراهيم الأمين: أنا أقول ليس هناك في لبنان ليس هناك في لبنان استنفار جدي لمواكبة هذه الكوارث، ما قالته ميادة قد يحصل الآن في البستان وفي الزهايرة وفي قرى أخرى، الإسرائيليون يريدون تطهير يريدون معاقبة كل سكان القرى الحدودية من خلال هذه القرى الصغيرة بقتل أهلها لجعل الآخرين يهربون بأي طريقة من الطرق وثمة مَن يخرج إلينا من النظام العربي ويقول ليس لديكم خيار سوى الاستسلام، لكن..

غسان بن جدو: هو لم يقل سوى الاستسلام هو يطالب بالحكمة يطالب بالعقلانية، سيد إبراهيم يعني أنت لماذا تطالب فقط الحكومات العربية لنكن واقعين حتى هناك أصوات ولا أتحدث عن الأصوات السياسية وعن القيادة السياسية، يعني أنت تعلم جيداً جزء من الرأي العام اللبناني ربما يقول من حقي من حق الجميع استعادة الأسرى ولكن ليس بهذه الطريقة ليس بهذه الطريقة التي تعرض الإنجازات الإعمارية والتنموية كلها للأذى والخطر والتدمير بهذه الطريقة وبهذا الشكل؟

إبراهيم الأمين: إذا كان مَن يفترض أن هذا التدمير هو سببه عمليات الأسر فهذا اعتقاد، إسرائيل لن تشن حرباً بهذه القسوة لأجل كرامة جنديين هي تعرف أنها سبق أن واجهت مآزق من هذا النوع منذ سنوات طويلة واجهت تجارب من هذا النوع هناك مفقودين من الجيش الإسرائيلي منذ سنوات طويلة، هي لا تشن حروباً من أجل شخص في إسرائيل هذا وهم إن إسرائيل تستطيع أن تدمر العالم من أجل شخص عندها هذا ليس صحيحاً إسرائيل لديها خطة ولديها برنامج سياسي تقوم به تنفذه الآن ميدانيا، المشكلة لا تتصف في هذا الأمر الآن لو حصلت تسوية إسرائيل تعرف أن بمقدورها خلال خمس دقائق إنهاء ملف الأسيرين، هناك مجموعة معتقلين لبنانيين سيارة من الصليب الأحمر تنقلهم إلى داخل الأراضي اللبنانية نفس هذه السيارة تعود بالأسيرين الإسرائيليين المشكلة ليست هنا المشكلة في محاولة تحميل المقاومة مسؤولية استدراج لبنان إلى هذه المعركة، المعركة مقررة من قبل إسرائيل، ليس صحيحاً أن هذا البنك من الأهداف جرى تجهيزه في خلال ساعات وقررت إسرائيل، إسرائيل لديها خطط متكاملة لديها عناوين متكاملة ولديها إحداثيات ولديها برنامج متصاعد وهناك غطاء، يعني كيف نتجاهل الموقف الأميركي والفرنسي والأوروبي الذي يوفر لإسرائيل غطاء ونتجاهل أن الجامعة العربية تفشل في التوجه إلى الدول الغربية للضغط على إسرائيل لكنها يعني تتنافس في إلقاء اللوم على المقاومة لأنها مغامرات محسوبة وغير محسوبة وتعمل لمصلحة أطراف غير عربية.

غسان بن جدو: دكتور مصطفى الفقي، أهناك خشية من أن القوى ذات التوجه الراديكالي على مستوى الشارع أو الأنظمة في المنطقة ربما هي التي الآن تحاول أن تدخل المنطقة في هذا الخيار لتقود المنطقة حينئذ في توجهاتها على حساب ما يعرف هنا بالقوى المعتدلة، أكان في الشارع السياسي أو من الحكومات العربية؟

مصطفى فقي: أنا أريد أننا لا يجب أن نحمل الأنظمة العربية التي تخشى من نتائج ما يحدث اتهامات لا مبرر لها، انظر إليه كنوع من توزيع الأدوار هناك مَن يرى من المخاوف ما يجعله يدعو للحذر والحكمة وهناك مَن يرى من المخاوف أيضاً ما يدفعه إلى المضي في هذا الطريق للخلاص من الوضع الحالي فلا يجب تبادل الاتهامات أبداً في هذه المرحلة لا أعتقد أن المملكة العربية السعودية أو مصر أو الأردن ليست لديها توجهات قومية أو أنهم عشاق لإسرائيل إنما هي حسابات تختلف من عقل إلى آخر وفقاً للرؤية والمعلومات المتوفرة، أريد أن أقول لك إن إسرائيل تسعى في هذه المرحلة إلى عملية تخويف وترويع عامة إسرائيل لأول مرة تستهدف بشكل عمدي المدنيين وربما الأطفال والعائلات لأنها تريد أن تضغط على الشعب على البشر وليس على الحكام أو القيادات، إننا أمام وضع يحتاج إلى نظرة مختلفة يجب أن نعيد النظر كعرب في موقفنا نتكاتف، لا شيعة ولا سنة الكلام الفارغ اللي شغال لا عرب ولا أكراد لا مسلمين ولا مسيحيين الكل مستهدف..

غسان بن جدو: دكتور مصطفى الفقي من فضلك..

مصطفى فقي: المنطقة واحدة..

غسان بن جدو: أرجو دكتور مصطفى أن تبقى معي بعض الشيء لدي الاتصال الآن مباشر مع زميلي عباس ناصر هو الآن في منطقة يطل فيها على ضاحية بيروت الجنوبية، عباس هل لديك من جديد؟

عباس ناصر - مراسل الجزيرة: نعم غسان منذ بعض دقائق بضعة دقائق أغار الطيران الحربي الإسرائيلي من جديد على الضاحية الجنوبية وأطلق ثلاثة صواريخ على المنطقة ذاتها التي ما زال يستهدفها منذ صباح هذا اليوم، اليوم هو أعنف يوم ربما على الضاحية الجنوبية ما يزيد عن الـ 25 صاروخاً أطلقت على منقطة صغيرة جدا هناك تدمير كبير بحسب ما فهمنا في مربع الشورى هو نقطة النقطة المركزية لما يعرف بالمربع الأمني والذي يضم أبرز وأهم المراكز والمقرات القيادية التابعة لحزب الله طبعاً القصف تجاوز هذا المربع لكن التركيز الأساسي كان هناك تم استهداف أيضا مكاتب عضو مكتب.. مكتب محمد النزال عضو المجلس السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، كما تم استهداف أيضاً بعض المواقع الأخرى مكتب النواب التابع لحزب الله وأيضاً المكتب السياسي لحزب الله.

غسان بن جدو: شكراً لك عباس على هذه الإضافات الآن سيد إبراهيم الأمين يعني أرجو سأختم معك ولكن أعود باختصار شديد إلى الدكتور مصطفى الفقي دكتور مصطفى الفقي كنت تتحدث عن التوجهات العربية وسعيها نحو الإنقاذ إلى آخره، طبعاً هناك رأي عام هنا ربما يحاججك ويقول قد نصدق هذه النوايا ولكن عندما نرى أننا بعد نصف قرن تقريباً لا نحقق إنجازات كبيرة على مستوى النظام العربي الرسمي فهم يعتبرون بأن هذه النوايا حتى وإن كانت سليمة ولكنها لم تعد تنطلي على أحد ولكن على كل حال نترك هذه القضية قضية الأنظمة العربية الرسمية ونواياها وحسن نواياها أو سوء نواياها إلى التاريخ، القضية الآن باختصار شديد هل تعتقد بأن الولايات المتحدة الأميركية ستسمح لإسرائيل بأن توسع دائرة المواجهة أم ربما تعتر بأن هذا الأمر سيُفشِل استراتيجيتها لا سيما فيما يتعلق بالعراق والتسوية داخل الساحة الفلسطينية وكيفية تعاطيها مع الملف الإيراني؟

"
أثبت استقراء التاريخ أنه إذا تعارضت وجهة النظر الإسرائيلية مع وجهة النظر الأميركية فإن الأولى في الغالب هي التي تسود بفعل تأثير الدوائر الصهيونية على القرار الأميركي
"
الفقي
مصطفى الفقي: لا أعتقد أن الولايات المتحدة الأميركية تسعى إلى التوسيع تصريحات بوش نفسها وإن كانت منحازة إلى إسرائيل إلا أنها لا تحتمل لهجة التحديد وتدعو إلى حل مشكلة المختطفين ويأخذ الموضوع من منظوره الضيق ولا يتجه به إلى نطاق أوسع لأنه يعلم أنه متورط في العراق وله مشاكل معلقة مع إيران وأن الوضع الداخلي في الولايات المتحدة الأميركية وشعبيته المتدنية لا تسمح له بأن يتوسع في اتخاذ مواقف أكثر مما يفعل، مع ذلك أثبت استقراء التاريخ أنه إذا تعارضت وجهة النظر الإسرائيلية مع وجهة النظر الأميركية فإن وجهة النظر الإسرائيلية في الغالب هي التي تسود بفعل تأثير الدوائر الصهيونية على القرار الأميركي وبفعل وجود إسرائيل في المنطقة وتأثيرها على المتغيرات الإقليمية فيها، فقد ترى واشنطن شيئاً لا تراه إسرائيل وتمضي في طريقها، أريد أن أقول كلمة أخيرة قبل أن ينتهي البرنامج..

غسان بن جدو: تفضل..

مصطفى الفقي: إن ما أراه يدعونا إلى تحديث العقل العربي إلى الإصلاح إلى التنمية إلى الديمقراطية إلى البحث العلمي، ما يحدث يثبت أن تخلفنا السياسي والفكري والثقافي والعلمي هو العبء الذي يضعنا في هذه المواقف أمام الدولة العبرية، لابد من الإصلاح والتحديث في النظم والأفكار والدساتير والسياسات لابد من هزة عميقة تغير الواقع العربي..

إبراهيم الأمين: لنغير الأنظمة العربية ونسعى إلى الترقي..

مصطفى الفقي: ليواجه هذه المخططات الخبيثة..

غسان بن جدو: هذا الكلام الكبير النهضوي التنموي الإصلاح الديمقراطي كبير ومهم جداً واستراتيجي دكتور مصطفى الفقي ولكن أعذرني بالقول لعل الذين يتعرضون الآن للقصف داخل الساحة اللبنانية قد لا يفهمون كثيراً هذا الكلام يريدون شيئاً ملموسا، سيد إبراهيم الأمين في نهاية البرنامج.

إبراهيم الأمين: أريد أن أقول إنه في العام 1996 عُقدت في مصر قمة الإرهاب..

غسان بن جدو: في شرم الشيخ..

إبراهيم الأمين: شرم الشيخ، حضرها الرئيس كلينتون والقادة ويومها جرت على أساسها تصفية محاولة لتصفية حركة حماس في فلسطين وأتبعت بعناقيد الغضب في لبنان وقيل كثيراً من الكلام يومها عن المغامرات المحسوبة وغير المحسوبة والسلام الآتي وما إلى ذلك وانتهينا إلى لا شيء، الآن نحن نواجه أمراً مشابهاً في لبنان هناك تمايزات إسرائيل تريد ومعها الولايات المتحدة استثمار وقائع سياسية نشأت مؤخراً في لبنان المواجهة الآن محصورة مواجهة ميدانية، حزب الله لديه جدول كما لدى الإسرائيليين جدول هو يملك إمكانات كما تقول إسرائيل وليس كما يعلن هو هذه الإمكانات يتصرف بها وفق جدول ووفق برامج تأثير جيدة طبيعية لا تقل مداها عن حيفا الآن هناك 1.4 مليون إسرائيلي يعيشون في دائرة الخطر وتحت دائرة الإجلاءات التي يلزمها الجيش المعركة تحتاج إلى صبر وتحتاج إلى هدوء سياسي، إذا كان في لبنان مَن يعتقد بأن التعجيل في إنهاء الحرب على قاعدة التسليم بشروط إسرائيل يمكن أن ينقذ لبنان من كارثة محتمة هو واهم لأن الإسرائيليين لا يهتمون لشيء لديهم مشروع كبير القيادة العسكرية لديها ضوء أخضر من القيادة السياسية والقيادة السياسية لديها ضوء أخضر من التغطية الدولية، المشكلة تحتاج الآن القوى اللبنانية لتسارع إلى نشاط جدي في الإغاثة وفي مساعدة الناس وأسأل أنا الشباب اللبناني أيضاً أن يقوم بحركة احتجاجية ما ضد كل الجهات الدبلوماسية التي تحاول دفع لبنان إلى الوراء سياسياً وليس اقتصادياً فقط.

غسان بن جدو: سيد إبراهيم الأمين رئيس مجلس إدارة شركة الأخبار الناشرة لصحيفة الأخبار التي سترى النور قريباً جداً الدكتور مصطفى الفقي رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان المصري والمفكر المصري والعربي المعروف شكراً لكم على هذه المشاركة، شكراً لميادة عبد الله الناجية من عائلة عبد الله في صور مع تقديري وشكري لكل من ساهم في هذا البرنامج لن أذكر الأسماء هذه المرة لأن الجميع بدون استثناء شاركوا في إنجاز ما يحصل الآن مع تقديري لكم من بيروت إلى الدوحة في أمان الله.