مقدم الحلقة:

غسان بن جدو

ضيف الحلقة:

عبد الملك المخلافي/ رئيس مجلس أمناء مخيم الشباب العربي

تاريخ الحلقة:

28/08/2004

- التحديات أمام الشباب العربي
- مخيم الشباب العربي وأهدافه
- غياب الديمقراطية وحرية التعبير
- الواقع الفلسطيني ومعاناة الأسرى
- أولويات الشباب في مصر ودورها العربي
- الشباب العربي وحلم الوحدة

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، مشاهدينا الكرام أهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج حوار مفتوح التي أحدثكم فيها على الهواء مباشرة من مدرسة عجلتون الفنية ومدرسة عجلتون هي مدينة في منطقة كسروان في لبنان، هنا في هذا المكان بالتحديد على مدى أسبوعين يجتمع ثلة من الشباب العربي مائة وثلاثون شابا وشابة ينحدرون من 14 قطرا عربيا يناقشون عددا من القضايا التي سنتناولها سويا بين ثنايا هذه الحلقة، نحن استفدنا من هذه المناسبة لنناقش أو لنراجع مع الشباب العربي بشكل أساسي ما هي أولوياتهم؟ ما هي التحديات التي يرونها أكانت محلية أو قومية أو عالمية أو دولية؟ ما هي رؤيتهم لقضايا الأمة المركزية؟ كيف ينظرون لقضايا أساسية الآن موجودة في العالم العربي أكان ما يتعلق بالحريات أو الديمقراطية؟ كجيل جديد ما هي رسالتهم أو ماذا يقولون بشكل أساسي للحكام وصناع القرار؟ عدة قضايا حبلى بها منطقتنا العربية نود أن نسمع من خلالها رأي هذا الشباب فتيانا وفتيات من مختلف الأقطار العربية، كونوا معنا بعد هذا الفاصل أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

التحديات أمام الشباب العربي

غسان بن جدو: مشاهدينا الأعزاء أهلا بكم، ربما أهم التحديات التي يواجهها الشباب العربي لخصتها الزميلة هويدا طه في هذا التقرير نشاهده سوية ثم نبدأ في حوارنا المفتوح.

[تقرير مسجل]

هويدا طه: غياب حرية التعبير، نقص المعرفة، فشل التنمية الاقتصادية، عجز عن استيعاب التكنولوجيا وبحث عن هوية في ظل انتشار ثقافة العولمة، تلك هي أهم التحديات التي تواجه الشباب العربي في مطلع القرن الحادي والعشرين، تحديات تناولتها بالبحث تقارير سنوية متتالية ابتداء من عام 2001 أشرفت على إعدادها منظمة الأمم المتحدة مستعينة ببعض الباحثين العرب، أحدثها تقرير التنمية البشرية في المنطقة العربية الذي صدر أواسط العام الحالي، الشباب في الفئة العمرية بين الخامسة عشر والثلاثين يشكلون أكثر من نصف عدد السكان في غالبية البلدان العربية، يعانون من مشكلات عدة على رأسها غياب الديمقراطية وحرية التعبير، ففي ظل نظم سياسية غير ديمقراطية تقول التقارير لا يتمكن الشباب العربي من المشاركة الفعالة في الحياة السياسية حيث يُضيَّق الخناق على تكوين الأحزاب في بعض الدول العربية أو لا يوجد نظام حزبي على الإطلاق في البعض الآخر ولا تتوافر انتخابات نزيهة تسمح بتداول السلطة في معظم العالم العربي، أما المنظمات الشبابية المختلفة على كثرتها فلا تستقطب الشباب لعدم فعاليتها ما يدفع بعضهم في رأي واضعي تلك التقارير إلى التطرف والعنف، تحدي آخر يتمثل في تدهور مستوى التعليم في العالم العربي مما يسبب نقص المعرفة والتأخر التكنولوجي، فبينما تناقش كثير من الدول كيفية تطوير نوعية التعليم مازالت الدول العربية عاجزة حتى عن حل مشكلة الأمية وبينما تتسارع خطى التقدم التكنولوجي في دول جنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية وليس فقط في دول الغرب المتقدم فإن نقص المعرفة والتأخر التكنولوجي سبب فشل أو تباطؤ التنمية الاقتصادية في العالم العربي فتفاقمت مشاكل الشباب الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن انتشار البطالة والفقر وصار أكثر من 50% من الشباب العربي يحلم بالهجرة كوسيلة للفرار، إضافة إلى تحدي اجتماعي وثقافي يتمثل في انتشار ثقافة العولمة يواجهه الشباب العربي بارتباك واغتراب بين ثقافته العربية وثقافة متحررة من القيود تنتشر عالميا بسبب تكنولوجيا الاتصال التي حولت كوكب الأرض إلى قرية صغيرة وجعلت معظم الشباب في أنحاء العالم على اختلاف مشاربهم الثقافية يدخنون نفس السجائر ويشربون نفس المشروبات ويشاهدون نفس الأفلام السينمائية والدعايات رغم التفاوت الاقتصادي والاجتماعي والثقافي بين دولهم، تحديات كبرى إذاً في مطلع قرن جديد فهل يقدر الشباب العربي على مواجهتها.

مخيم الشباب العربي وأهدافه

غسان بن جدو: إذاً ربما كما لخص التقرير على الأقل الاستناد إلى تقرير التنمية البشرية للعام الماضي الذي أنجزته الأمم المتحدة ثمة تحديات ثلاث كبار أساسية تحديات ثلاثة؛ التحدي الأول هو تحدي غياب الديمقراطية والحريات في العالم العربي، التحدي الثاني هو تدهور مستوى التعليم في المنطقة العربية والتحدي الثالث هو انتشار ثقافة العولمة، لكن قبل الدخول في ثنايا هذه التحديات الأساسية ربما سنتحدث أكثر على الأولويات أود أن أفهم من السيد عبد الملك المخلافي باعتبارك رئيس مجلس أمناء هذا المخيم وأنت قادم من اليمن ما هي فلسفة هذا المخيم باختصار شديد إذا سمحت؟

عبد الملك المخلافي: هذا المخيم قام بهدف تنمية الوعي القومي بين الشباب العربي في مرحلة بدت مضطربة، تأسس في مرحلة تحولات النظام العالمي والبحث عن تنمية الوعي القومي وتعميق روح المشاركة والروح الديمقراطية لدى الشباب العربي والروح الجماعية وتعريف الشباب العربي بالفكر القومي وبوطنه وقد عقد عدد 14 مخيم حتى الآن وأعتقد أن النتيجة كانت إيجابية إذ أنه مؤسسة أهلية مستقلة بامتياز على المستوى القومي والمشاركة فيه من مختلف أقطار الوطن العربي وهناك برامج ثقافية في هذا المخيم تنمي الروح القومية لدي الشباب وتنمي شباب عربي جاد قادر على أن يتفاعل مع قضايا هذه الأمة في مرحلة من المراحل..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: عفوا عندما تقول التفاعل مع القضايا القومية هل هذه مخيمكم مخيم أيديولوجي مخيم حزبي ماذا بالتحديد؟


الشباب العربي يشكل ثلثي سكان الوطن العربي لأن معظم سكانه من الجيل الجديد وهذا الجيل مُهمش ومغيب دوره سياسيا

عبد الملك المخلافي

عبد الملك المخلافي [متابعاً]: لا ليس مخيم حزبي ولكننا نعتقد أنه تنمية الوعي القومي ضرورة لدى الشباب، الشباب العربي الآن يشكل ثلثي سكان الوطن العربي لأن معظم سكان الوطن العربي من الجيل الجديد وهذا الجيل إما مُهمش دوره سياسيا ومُغيَّب وإما أنه أيضا غير قادر أو هناك البرامج الثقافية التي تقوم بها الدول العربية برامج غير قومية برامج قطرية لا تسهم في تنمية الوعي القومي فالهدف من هذا المخيم هو زرع وعي قومي على امتداد الوطن العربي بحيث نعمق روح الانتماء القومي، ليس المخيم مخيم حزبي ولا يستهدف عمل أيديولوجي اللي يشارك في المخيم من مختلف الأحزاب ومن مختلف التيارات حتى من تيارات إسلامية هناك ممثلين لهذا الجانب، الهدف الأساسي في هذا المخيم أن يكون هناك روح قومية واحدة وثوابت قومية واحدة.

غسان بن جدو: أخ عبد الله هذه الدورة الرابعة عشر لهذا المؤتمر لهذا المخيم بالتحديد يعني عمليا أنتم تنظيميا كيف تنظمون هذه المسألة على مدى عام كامل كيف تستقطبون الشباب؟ لماذا اخترتم بالتحديد عجلتون؟ أود أن تذكر لنا تذكر للسادة المشاهدين ما هي عجلتون؟ ما هي رمزيتها في منطقة كسروان بالتحديد في لبنان الحبيب؟ تفضل.

عبد الله: الحقيقة نحن نبدأ بالمخيم قبل موعده المقرر وهو عادة في الأول من آب حتى 15 آب، عادة نبدأ بالتحضير قبل شهرين أو ثلاثة حسب الدولة المستضيفة حيث تجرى الاتصالات لعقد المخيم في إحدى الدول العربية وكما هو معلوم قد عقدت 14 دورة، لبنان هذه الدورة هي الرابعة وهناك مصر دورتين المغرب دورتين وعقد أيضا في اليمن والأردن وتونس وسوريا، السودان، العراق، لبنان اخترنا هذه الدورة في كسروان حيث أن الانطلاقة الأولى كان المخيم الأول في البقاع في مركز عمر المختار التربوي والدورة الثانية كانت في الشمال اللبناني في دار الزهراء والدورة الثالثة كانت بعد التحرير في جنوب لبنان في صيدا بمهنية صيدا ولجبل لبنان كما هو معروف جبل رواد النهضة العربي كان الدور الأساسي في هذا العام هنا في عجلتون في منطقة كسروان، الحقيقة نحن هذا العام تأخر موعد انعقاد هذه الدورة لأسباب عندنا كان مقرر عقدها في اليمن ثم اعتذر في اللحظة الأخيرة فتم نقل هذه الدورة إلى لبنان لذلك تأخر موعد إعادة الافتتاح.

غياب الديمقراطية وحرية التعبير

غسان بن جدو: طيب نعم شكرا جزيلا دعنا نبدأ إذاً في النقاش مباشرة فيما يتعلق بأولوياتكم أنتم كشباب يعني أنتم الآن تنتمون إلى أكثر من 14 قطرا أود أن أذكر بأن كان ثمة تقريبا عدد كبير من الإخوان والأخوات من تونس لكنهم اضطروا إلى المغادرة يوم أمس وبالتالي من المغرب العربي سيمثل المغرب العربي شبان وشبات من الجزائر، سيمثل الخليج شابان على ما أعتقد من البحرين ومختلف الأقطار الأخرى موجودة، فيما يتعلق بأولوياتكم نتحدث تقولون الآن في هذا الوقت بالتحديد خاصة وأن التقرير تحدث عن التحدي الرئيسي هو ما يتعلق بغياب الديمقراطية وحرية التعبير ما هي ما الذي تقولونه مباشرة إلى الحكام وصناع القرار في بلدانكم من يحدثني في هذه النقطة؟ تفضل.

سيد علي شاوش: بسم الله الرحمن الرحيم سيد علي شاوش من الجزائر، أدعو من هذا المخيم الذي نقيمه هنا بلبنان كل الأنظمة العربية على أولويات الشباب العربي خاصة ندعوهم إلى مساعدتهم في هيكلة المجتمع المدني والتواصل بين الشباب لأنه كلما كان التواصل بين الشباب كلما كان العمل من أجل القضايا المصيرية لهؤلاء رغم اختلاف الأنظمة واختلافهم أيضا في ناحية المصالح إلى غير ذلك وهذا أيضا أهم التحديات التي نواجهها كشباب عربي سواء محليا أو قطريا أو دوليا، فمحليا هناك مشاكل اجتماعية من البطالة إلى آفات اجتماعية المخدرات، العزوف عن الزواج، كذلك عدم إشراك هذا الشاب العربي في الحياة السياسية، أما من الناحية القطرية هناك مشاكل أخرى يعني تُحد من عدم إعطاء الفرصة لهذا الشاب العربي بأن ينبغ وكذا يعمل من أجل العمل لقضاياه المصيرية، أما دوليا فهناك تحديات العولمة التي عملت سلبا على عدم اهتمام هذا الشاب العربي في قضاياها..

غسان بن جدو: فيما يتعلق بالتحديات سنتحدث في محور آخر ولكن أنا سؤالي مباشر أحد آخر يجيبني؛ هل تعتقدون هل تشاطرون الرأي بأن غياب الديمقراطية وحرية التعبير من أهم التحديات الرئيسية وبالتالي هي من أهم الأولويات اللي تطالب بها الشباب العربي أم في هذا مبالغة؟ تفضل أخي.

جمال الغربي: جمال الغربي من لبنان، أنا أول شاغلة بدي أحب هيك أبدأ بشاغلة إنه نحن كشباب وما بنقدر نتوجه لهذه الأنظمة هايدي الأنظمة المتخاذلة واللي هي بتريد ارتضاء السيد الأميركي والسيد الأميركي ما بده الشباب يكون عنده حرية وديمقراطية هاي شغلة، الشغلة الثانية المشكل الأساسي موجودة..

غسان بن جدو: خليك معي هل هناك من شاب لا يشاطر رأي زميله عندما يقول لست مضطرا للتوجه للأنظمة هذه الأنظمة التابعة وخاضعة للسيد الأميركي وبالتالي لا حوار معه، هل هناك من يخالفه هذا الرأي كلكم تتفقون؟ تفضل يا أخي أعطوه المايك تفضل لماذا تخالفه الرأي؟

أبو بكر الصديق: بسم الله الرحمن الرحيم أبو بكر الصديق من السودان، أنا أخالفه في الرأي بأن ليست كل الأنظمة هي أنظمة تابعة لجهة خارجية، لكن أنا أتفق معه على أن كل الأنظمة تتفق في كبت الحرية للشباب مع العلم أن الشباب هم الذين يدافعون عن هذه الأنظمة الموجودة سواء كان بالجيش أو بالقوة في أي حركة أخرى.

غسان بن جدو: أنت تتحدث ربما عن السودان؟

أبو بكر الصديق: عن كل الأقطار العربية..

غسان بن جدو: لكن هل في الأقطار الأخرى الشباب أيضا يدافعون عن هذه الأنظمة ما رأيك في هذه المسألة؟ ناقشه.

جمال الغربي: أول شغلة بدي أقول لك شغلة ما حد بيعطينا منا نحن الشباب ما حدا بيعطينا نعبر عن رأينا، يمكن كلنا بنعرف بكل دولة عربية الشاب عم بيعاني ما بيقدر يعبر عن رأيه ما بيقدر يحكي اللي بده إياه ما بيقدر بس يتخرج يشتغل فيه ناس عم بتحاربه فيه حكومات، أسألك سؤال أنتم بالسودان هل فرص العمل متواجدة عندكم؟

أبو بكر الصديق: أنا لم أختلف معه اتفقت معه أنا فقط أختلف معك في أن ليست كل الأنظمة هي أنظمة عميلة لكن في مشاكل البطالة ومشاكل عدم حرية الرأي للشباب هذا أتفق معك فيه بكل الأنظمة العربية الموجودة الآن.

غسان بن جدو: نعم طب أعطيه المايك أعطيه للأخ تفضل أخي أنت معي أنت من العراق على ما أعتقد أليس كذلك؟ ماذا تقوله في هذه القضية بالتحديد؟

محمد الحديثي: محمد الحديثي من العراق، قلت أنت إنه شو توجهون كلام للحكام وصناع القرار بالعراق راح أطرح لك قضية خاصة للعراق والوضع الحالي به، يا حاكم أو يا صانع قرار الآن أوجه له شو اسمه إذا رئيس الوزراء العراقي باعترافه هو موكلامي أنا إن هو عميل للـ(CIA) وإن هو طول عمره يشتغل ويا (CIA) ومجموعة معروفين كلهم من السراق ومن البعثيين المطرودين من البعث ومن المختلسين ومن المجرمين إجوا وصاروا حكومة..

غسان بن جدو: لكن ربما في هذا مبالغة السيد إياد علاوي صحيح اعترف بأنه تعاطى مع أكثر من جهاز استخبارات ولكن كان هدفه نضاليا كان هدفه إسقاط النظام السابق الذي وصفه بأنه كان مستبدا ليسوا كل من هم موجودون الآن في العراق في الحكم من المختلسين والحرامية الذين تصفهم كانوا مناضلين على مدى سنوات طويلة في هذا.

محمد الحديثي: إياد علاوي مناضل بالثمانينات كل العراقيين وكل المطلعين يعرفون إياد علاوي إنه كان يدس سيارات مفخخة لمدارس الأطفال مدارس الأطفال يدس لها سيارات مفخخة..

غسان بن جدو: طيب يعني أنت تريد القول باختصار شديد أنك كعراقي الآن لست في حاجة إلى توجيه رسالة إلى حكومتك العراقية باعتبارها تابعة أليس كذلك؟

محمد الحديثي: زين هم ناضلوا إذا هم ناضلوا وهم يعني راح القائد صدام إيش سوى وهم هسه، هسه الشاب ما يقدر يروح جامعته، الشابة مستحيل تروح جامعتها بدون ما يكون وياها أحد أخوها أو أبوها أو هاي يخافوا من اختطاف أو خوفا من هاي كل من إذا إلى بالعراق يعني كل الجماعة كل عشرة 15 شخص يسوون حزب ويتحكمون بمنطقة معينة.

غسان بن جدو: أكمل مداخلتك.

جمال الغربي: أنا هون إذا بدي أتوجه بالنداء بدي أتوجه بالندى لكل الشباب العربي؛ أول شغلة يكونوا موجودين داخل إطارات أو أحزاب ما يخافوا من الأحزاب ما حدا بيقدر يغير لوحده أنا كشخص ما بقدر أنزل أغير نظام ولا بأقدر أحقق شيء لوحدي أنا بأحقق عبر أطر تنظيمية عبر هيكلة الشباب ضمن جمعيات ضمن أحزاب ضمن يعني.. ضمن أي شيء يعني مثلا بموضوع الجامعة اللبنانية إذا أعطيك مثال صغير عرفنا بموضوع لدكاترة بالجامعة اللبنانية ما إتحققت المطالب إلا ما نزلنا كلنا سوا كشباب لبناني دون يعني دون تفرقة من جميع التيارات السياسية ونزلنا على الشارع وحققنا اللي بدنا إياه نحن هون بتوجه للشباب إنه يكونوا كلهم إيد واحدة ويقعدوا على طاولة مستديرة ويطرحوا الأمور قبل ما ينادوا بأي شيء.

غسان بن جدو: طيب أنا أود هذه النقطة بالتحديد التي ذكرها الأخ تفضل ذكر مناشدة للشباب ينبغي أن تنضموا جميعا سواء للأحزاب أو تأطرون في منتديات أود أن أسمع رأيا من شاب أو شابة فلسطينية هل أن هذا الكلام يعنيكم بشكل مباشر أنتم مضطرون للتوجه إلى الفصائل والأحزاب والمنتديات إلى أخره أم لديكم وضع آخر تماما أي أخ فلسطيني يتحدث تفضل يا سيدي من المايك قريب لإليه حتى ما نضيع.. تفضلي.

يافا المالكي: أول شيء بأحب أحكي إنه مضبوط مهم كثير إحنا نكون..

غسان بن جدو: نتعرف عليكِ.


يجب أن يكون الشباب مؤطرين ضمن هيكلة معينة، لكن ليس بالضرورة أن يكون منتميا لحزب سياسي

مشاركة

يافا المالكي: اسمي يافا المالكي من فلسطين، ضروري نكون إحنا مؤطرين وضمن هيكلة معينة بس مش معناها إنه إحنا لازم ننضم لحزب سياسي مثلا أنا كشابة فلسطينية أنا يعني أعتبر بالنسبة للشباب الفلسطيني نشيطة بأشارك بكل الأعمال اللي بتصير على الشارع الفلسطيني بس أنا مستقلة مش منضمة لأي حزب سياسي ما بيعني إنه كل شاب عربي المفروض يكون ضمن إطار سياسي معين أو ضمن حزب سياسي ممكن كل الأحزاب تكون ما بتناسب مبادئي أنا أو عندها كثير أخطاء وأنا بأرفض إني أكون جزء من هاي الأخطاء إذاً أنا قادرة أكون نشيطة وقادرة أكون فعالة بدل ما أنضم لأي حزب سياسي معين.

غسان بن جدو: هل هناك من يخالف الرأي في هذه النقطة بالتحديد من يرى في هذه اللحظة بالتحديد الانتماء إلى تكتل أيا كان أكان حزبيا أو تنظيميا أو طالبيا هي مهمة أساسيا من يريد يناقشها في هذه القضية؟ تفضل يا أخي باختصار المايك وين قريب كل ما كان قريب كل ما كان أفضل تفضل باختصار.

رابح: بسم الله الرحمن الرحيم رابح من الجزائر، أعتقد أنه اليوم هناك ضرورة لابد على كل شاب موجود في الوطن العربي إنه يتكتل ويندرج تحت إطارات أو هياكل سواء كانت جمعيات أو نوادي أو أحزاب..

غسان بن جدو: لماذا؟

رابح: لأنه الحرية لا تعطى لابد من النضال وعندما أقول نضال التي نتيجته ستكون بعد نضال طويل الذي يقدم النتيجة لأنه..

غسان بن جدو: نعم ما رأيكِ في هذه؟

يافا المالكي: أنا مش معه بعض هذا الإيشي النضال ممكن يكون يعني في كثير أحيان إنه الناس لما كان ينزلوا تلقائيا على الشوارع كانوا يعملوا كثير تغيير في الشارع يعني مش شرط إن كانت كثير حركات تكون تلقائية أصلا يعني هدول الناس ما عملوا تأثير عملوا كثير كثير تأثير.

رابح: أعتقد نحن في الجزائر عندنا تجربة رائدة في المجال هذا المجال أنه أغلب الشباب موجودين في جمعيات وفي أحزاب وأحيانا هالجمعيات والأحزاب تضغط على الحكام.

غسان بن جدو: رأيكِ.

ليلى: أنا بسم الله الرحمن الرحيم ليلى من الجزائر.

غسان بن جدو: أيضا.

ليلى: نعم وأريد رأي جد مخالف عن رأي الأخ..

غسان بن جدو: من الجزائر.

ليلى: لا من لبنان ومن الجزائر إيه لأنه لما نتحدث عن الأحزاب، الأحزاب لازم لها اعتراف من الدولة فبنرجع للدولة وتخاذل الدولة وبعدين على الجزائر نعرف إنه كثير من الأحزاب حلت من طرف الدولة إذا كان عندنا هدف يخدم دولتنا والهدف معارض لنوايا الدولة فلن نحقق هدفنا في ضمن الإطارات الرسمية فالاندماج بالأحزاب والجمعيات أرى ألا جدوى له النشاط يكون شباني يعني جمعيات شبانية..

غسان بن جدو: محض بعيدا عن الأحزاب بعيدا عن التيارات ربما نسمع تعليق السيد عبد الملك المخلافي ولكن بعد الموجز وأود أن أفهم من الأخ الذي قدم من فلسطين كيف استطعتم أن تجمعوا هذا الشباب والشابات من فلسطين وتأتون بهم رغم كل الضغوط الموجودة وربما سأستمع أيضا إلى رأي شقيق المناضل الكبير مروان المرغوثي كونوا معنا بعد هذا الموجز من عجلتون في لبنان إلى غرفة الأخبار في الدوحة.

[موجز الأنباء]

الواقع الفلسطيني ومعاناة الأسرى

يافا المالكي: أطفال يقتل أبوهم أمام أعينهم وتنتزع أمهم من بينهم ليلا، قصة واقعية من أرض فلسطين، قصة أربعة أطفال لا يزالون بانتظار أمهم الأسيرة في معن بيس، 32 عام من مخيم طولكرم التي اعتقلت من بيتها ليلا في يوم 12 اثنين 2002، الأسيرة سيما التي لا تزال موقوفة في سجن تلمود الشاروني لم توجه لها تهمة محددة ولا تعرف سبب اعتقالها واختطافها من بين أطفالها الرضع والذي لم يتجاوز عمر أكبرهم خمس سنوات، لم يعد لهم من يعيلهم سوى جدتهم المسنة، لم يعد لهم سوى تلك الجدة بعد استشهاد والدهم إبراهيم النعنيش وخالهم في عملية اغتيال نفذتها القوات الصهيونية في مخيم طولكرم واُعتقِل الخالان محمد ومصطفى، ماذا بإمكان هذه الجدة أن تقدم لهؤلاء الأطفال في ظل غياب الدعم المادي والمعنوي لهم الذين لا يكفون البكاء والذين لا يكفون التساؤل أين هي أمنا؟ ويتساءلون وين ماما يا تيتا؟ متى ترجع إلى البيت؟ مضبوط اليهود راح يطخوها مثل ما طخوا البابا؟ كان جبروت بطش القوات الإسرائيلية أكبر من نداءات وتوسلات الأم بألا يعتقلوها أمام أطفالها الرضع، كانت تخشى حين رحلت في تلك الليلة ألا تلتقي بهم مجددا وكانت خائفة من الرعب الذي سيعيشونه بعدها وهي التي كانت تحاول دائما أن تدعمهم وتساعدهم من أجل التعايش بعد رحيل والدهم وليس المشكلة هنا ربما تكون بطلة القصة الحقيقية الطفلة سيما طفلة سيما هي طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات تدعى ميسر هذه الطفلة التي أصبحت تتحمل مسؤولية أخوتها تصحو باكرا لتذهب إلى الروضة وترتدي ثيابها بهدوء خوفا من أن تزعج جدتها ثم توقظ أخوتها وتحاول أن تساعدهم في تغيير ملابسهم وتضيف الجدة بأقوالها الكثيرة عن هذه الطفلة ما يجعل الحجر ينطق هو ما تقوم به الطفلة ميسر حيث أنها تتصرف بحس عال من المسؤولية، تخيلوا طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات تتحمل مسؤولية أخوتها الرضع رغم صغر سنها لكنها تتحمل مسؤوليتهم وتحاول باستمرار ألا تشعر جدتها بأي أعباء نتيجة وجودهم معها، تقول الجدة وكأن الطفلة ميسر كادت تدرك حاجة أخيها الصغير إليها، فمنذ اعتقال والدتها اعتادت أن تهمس قبلة صغيرة على جبينه قبل أن تخرج إلى روضتها وعندما تعود تركض وتجمع أخوتها حولها وتحدثهم عن أخبار والدتها ووالدها تلك الأخبار التي هي نفسها قد نسيتها وهي نفسها ربما قد نسيت ملامح أبويها، الأسيرة سيما تمكنت من التحدث إلى أطفالها لمرة واحدة بعد شهرين من اعتقالها ويا لتلك المأساة؛ فالأطفال رفضوا أن يتناولوا الطعام لمدة يوم كامل بعد حديثهم مع أمهم ماذا نقول لهؤلاء الأطفال؟ وماذا نقول لتلك الأسيرة طوبى لكم يا أسرانا طوبى لكم وأنتم في مسيرة الأمعاء الخاوية طوبى لكم النصر لكم.

غسان بن جدو: شكرا لكِ يافا ربما هذه مناسبة هنا أن نتحدث عن الواقع أسرى، ربما نتحدث مع الأخ يوسف إسماعيل الذي نظمت قدوم الأخوة من فلسطين، كيف أتيت بهم بالتحديد لأنه أظن بأن جميعهم لا يمتلك الوثائق التي تسمح له بهذه الطريقة؟ كيف دخلتم؟ كيف جمعتم من أي فصيل إلى أخره؟ تفضل أخي.

يوسف إسماعيل: نعم هو الحقيقة ليست هذه المرة الأولى التي يشارك فيها وفد شبابي من الأرض المحتلة مع إخوانهم من الأقطار العربية في مثل هذه التظاهرة العربية، كان ذلك عام 1994 في خلال لقاء تم مع الأستاذ معن بشور على هامش ندوة عقدت في القاهرة كلفني بأمانة أن أتحمل مسؤولية تشكيل وفد سنويا للمشاركة وهي المشاركة الوحيدة لشباب الأرض المحتلة منذ عشر سنوات لغاية الآن مع إخوانهم العرب وهذا للأمانة يعود الفضل للأستاذ معن بشور وللأخوة أيضا أعضاء الهيئة الإدارية وعلى رأسهم الأستاذ عبد الله عبد الحميد، من خلال هذا العام يتم تشكيل الوفد الفلسطيني بالعادة ليس بالتنسيق مع الفصائل فلنكن صريحين، يتم التنسيق من خلال الجامعات لأنه نحرص على أن تكون المشاركة الفلسطينية مشاركة فاعلة لأنهم يحملوا القضية الفلسطينية ليعبروا لإخوانهم العرب أثناء لقائهم عن كل القضايا اليومية التي تهمهم فلذلك تشكيلة الوفد الفلسطيني جاءت هذه المرة من خلال المدن والقرى والشباب الفاعل في المخيمات الفلسطينية فكان عدد الوفد لغاية عشرين مشارك..

غسان بن جدو: يعني يملكون الوثائق التي تسمح لهم بالسفر؟

يوسف إسماعيل: نعم يملك الجميع وثائق من العشرين مشاركين خمسة يحملوا جوازات سفر أردنية وهم من سكان مدينة القدس، أما باقي الشباب المشارك والشابات فهم من أبناء الضفة الغربية الذين يحملون جواز السلطة الوطنية الفلسطينية.

غسان بن جدو: نعم شقيق المناضل مروان البرغوثي أنت موجود هنا هناك إضراب للأسرى وأعتقد أنك زرت حتى خيمة الحرية يعني باختصار شديد وأنت آت هل تعتقد بأن شأنكم وجدتموه في هذه المنطقة خاصة بين الشباب العربي أم احتجت جهدا حتى توضح لهم معاناة الواقع الفلسطيني؟

شقيق مروان البرغوثي: يعني بداية أخي غسان اسمح لي أن أتوجه بالتحية ولكل الأخوان الأسرى المضربين عن الطعام وبشكل خاص للأخ مروان البرغوثي والأسير سمير القنطار عميد الأسرى ولكل الأسرى في سجون الاحتلال، النقطة المهمة أخي غسان من خلال اللقاءات مع الشباب العرب الموجودين في المخيم شعرنا بأن هناك اهتمام بالشأن الفلسطيني بشكل مميز ولكن كان ينقص المعلومات التفصيلية في موضوع الهم الفلسطيني في القضية الفلسطينية، نعم وجدنا اهتمام شديد ولكن مان بعض تفاصيل بعض الأخوان العرب لا يدركوا أهميتها الكبيرة في الموضوع الفلسطيني.

غسان بن جدو: نعم طيب سيد عبد الملك المخلافي عندما تلاحظ بأن الشبان العرب شباب عربي يقول لا داعي للانتماء للأحزاب السياسية حتى وإن كانت أحزاب قومية هذه الأحزاب ربما لا تقدم ولا تؤخر كثيرا وإن قدمت فإنها الوضع في تعاطيها مع السلطات الرسمية فيه بعض العنت، ما الذي تراه؟ هل تراه هذا محبطا لكم الأحزاب السياسية أم تراه نقصا من قِبَّل الأحزاب في التواصل الحقيقي مع الشباب العربي أم ماذا بالتحديد؟


الجيل العربي الجديد سوف يجدد العمل الحزبي ويجدد العمل السياسي الساعي للديمقراطية

المخلافي

عبد الملك المخلافي: في حقيقة الأمر نحن نعتقد بأن إن الحياة الحزبية العربية ونشاطر الشباب هذا الحاجة إلى تجديد ولكن في نفس الوقت ما يهمنا نحن هو أن يتعود الشباب على العمل الجماعي ليس بالضرورة على العمل الجماعي أن يكون بالانخراط بالأحزاب العمل الجماعي أن يكون لديهم حرية الانخراط في الأحزاب ووعي بأهمية الظاهرة الحزبية وأيضا أن يكون لديهم انخراط في الجمعيات والمنظمات ومنظمات المجتمع المدني لأننا نعتقد بأنه المجتمع المدني بما فيه الأحزاب -الأحزاب إحدى مكونات المجتمع المدني وليست كل مكوناته- لا يمكن أن يكون وجود بدون هذا، هذا ما نحرص على أن يكون عليه الشباب وأود أن أشير هنا ربما إلى أن مجلس أمناء.. إلى أن مخيم الشباب يرعاه مجلس أمناء من 46 شخصية عربية فيهم من المفكرين والسياسيين ووزراء سابقين كما يراعه المؤتمر القومي العربي والهدف الأساسي هو كيف ننمي الروح الجماعية في العمل، بدون تنمية الروح الجماعية لدى الشباب لا يمكن أن يكون هناك حركة شبابية وحركة تغيير عربية، الروح الجماعية تتمثل بالقبول بالديمقراطية وبالآخر وتتمثل بالانخراط بكافة أشكال وأنواع العمل إحداها العمل الحزبي وأعتقد أن الجيل الجديد سوف يجدد العمل الحزبي وسوف يجدد العمل السياسي الساعي للديمقراطية التي من خلال مختلف الأشكال بما فيها تفعيل المجتمع المدني الذي أعتقد أن ما ينقص الوطن العربي أن الديمقراطية قائمة على العمل الحزبي فقط وليست على عمل المجتمع المدني كله.

أولويات الشباب في مصر ودورها العربي

غسان بن جدو: نعم بمعزل عن الهموم القطرية والمحلية ثمة من يقول إن مصر تختصر تقريبا أولويات أي شاب عربي وتختصر التحديات التي هي موجودة في المنطقة العربية، أنتم في مصر الآن بالتحديد في هذه اللحظة بشكل أساسي ما هي أولوياتكم؟

محمد إسماعيل: بسم الله الرحمن الرحيم أعتقد من أهم الأولويات..

غسان بن جدو: نتعرف عليك من فضلك، تفضل.

محمد إسماعيل: محمد إسماعيل من مصر أعتقد إن أهم الأولويات التي تعاني الشباب العربي والشباب المصري خاصة هي أزمة الوعي تتلخص في الوعي السياسي الوعي الاجتماعي الوعي الديني حتى، هناك بعض القيود من الدولة تفرض علينا، هناك بعض الممارسات من قِبَّل النظام ولكن نهاية الأمر إذا كان الشاب على وعي أو على قدر معين من الوعي أعتقد إن هو ممكن يستطيع أن يتعدى هذه الحجوز.

غسان بن جدو: طيب في هذه في هذا الوقت بالتحديد نحن دائما نرى بأن الشوارع الرئيسية في المنطقة العربية التي تتحرك أو تبادر إلى التحرك دائما الشارع المصري وخاصة منه الجامعات أحيانا نلاحظ بأن هذه التحركات تُقمَّع أو على الأقل يتم تطويقها وأحيانا لا نلاحظ أي تحرك للشارع المصري على الأقل في هذه المرحلة لا يوجد تحرك للشباب المصري، هل أن الشباب المصري الآن منهمك كما عدد كبير من شباب الأقطار العربية بالمهرجانات والحفلات ورطوبة الصيف أم للأوضاع مسألة أخرى؟

محمد إسماعيل: ليس الصيف فقط لأن هو أعتقد إن مسألة انشغال الشباب ببعض الظروف الداخلية مثل البطالة مثل الحياة المادية الثقيلة وفيه هناك برضه بعض الشباب عندهم مسألة الوعي يعني أعتقد هي الوعي جزء كبير جدا بيتأثر بشكل كبير جدا ولكن..

غسان بن جدو: طيب خليك معي أخي الحبيب خليك معي الأخوان في مصر دائما يقدمون أنفسهم قلب المنطقة العربية الوطن العربي وفي هذا صحيح، القيادة المصرية دائما تتحدث بأنها رائدة التحرك العربي وقد يكون هذا صحيحا أود أن أسأل خليك معي أو أي أخ مصري آخر أود أن أسأل أنتم كشباب عربي هل تنظرون بأهمية بالغة للدور المصري؟ هل تنظرون بأن الدور المصري في هذه اللحظة بالتحديد تراجع ماذا تقولون لزملائكم من الشباب المصري هل تشاطرون الرأي الأخ المصري الذي يقول المشكلة والتحدي الأساسي هو غياب الوعي لدى الشباب العربي وربما غض الطرف عن تحديات أكبر ربما يراها البعض أم ماذا بالتحديد؟ شخص آخر تفضلي يا أختي.

هديل: هديل من فلسطين، أريد أن أرد على الأخ اللي ذكر إنه غياب وعي الشباب العربي.

غسان بن جدو: أنت من القدس؟

هديل: من القدس نعم الشباب العربي بآخر نسبة ذكر بأنه أوعى شباب موجود خصوصا الآن وبعد الحصار بعد وجود الاحتلال في الدول العربية والسيطرة بعد أزمة العراق شبابنا العربي شباب واعي رغم ذلك فهو مقمع فقط من السلطة..

غسان بن جدو: مقموع نعم.

هديل: مقموع من السلطات لا يوجد لديه حرية مافيش عنده حرية في التعبير عن رأيه، المظاهرات اللي كانت تطلع في مصر بعد قمعها لا يستطيع أي أحد أي شاب آخر بعد وجود الأمن العام أن يذهب مظاهرة أخرى.

غسان بن جدو: رأيك؟

محمد إسماعيل: نعم أنا أؤكد على كلامكِ لأن النظام عامة في الأقطار العربية له دور كبير في القمع النشط ولكن أعتقد إن حينما يكون شاب عنده قدر من الوعي الكافي بحياته السياسية والاجتماعية ده هيديله مساحة أكبر في التحرك ببساطة جدا يعني إذا كان هناك قمع أعتقد إن الوعي يدركه إنه لابد أن يتحدى هذا القمع عن طريق الالتحاق مرة أخرى سواء في إضراب سواء في أقسام سواء في مظاهرات وكده..

غسان بن جدو: طيب أسمع رأي الأخ من الأردن أسمع رأيك أخي العزيز.

مهند بن نهاي: مهند بن نهاي من الأردن، بأعتقد إنه دور مصر أنت سألت عن دور مصر إنه دور مصر أكيد مهم كثير..

غسان بن جدو: ليس فقط دور مصر بأدخل معنا كما يقول الأخوان المصريون خش في الموضوع الآن فيما يتعلق بالأولويات والتحديات.

مهند بن نهاي: بتصور إنه أنا بأركز على مسألة الوعي بكثير يعني مش مسألة الحكومات يعني الشباب ما عندهم وعي إنهم يمارسوا عن جد الحريات، المسألة الانفعالية إحنا بنشوف مثلا بالعراق أو فلسطين بيصير حدث نطلع بنعمل مظاهرة بنعمل اعتصام أو إضراب وبتنتهي المسألة عند هذا الحد فلو فيه وعي بتبقى الممارسات للضغط على الحكومة حتى تتخذ موقف بيتماشى مع موقفنا كما يجب..

غسان بن جدو: طيب برأيك ما هو سبب غياب هذا الوعي؟

مهند بن نهاي: ثقافة العولمة ونشر ثقافة الهزيمة إنه إحنا خلاص إحنا انهزمنا ما بقي قدامنا إلا إنه نحن نستسلم نستنى أي شخص يجي من السماء يمكن انتشرت كتب المهدي..

غسان بن جدو: لكن هو مقتنع بهذا الأمر فهو واع من تقول إن ثقافة الهزيمة أو ثقافة الوعي أو ثقافة الإحباط إذاً هو واع بأنه مهزوم واع بأنه محبط وهو قرر أن يصمت وألا يتحرك هو إذاً واع وقرر هذا الأمر ليس أنه يتجاهل ولا يعرف ما الذي يحصل أليس كذلك؟

مهند بن بهاي: لا هو مش واعي هو الإعلام بيحكي له إنه أنت انهزمت قدرك هذا كان إلا إنك انهزمت وما عاد أمامك إلا إنك تستسلم تطلب تستسلم..

غسان بن جدو: أي إعلام يتحدث؟

محمد بن بهاي: كل الإعلام.

غسان بن جدو: حتى أنتم الشباب تحملونا مسؤولية الإعلام يعني الحكام يحملونا..

محمد بن نهاي: طبعا دور كبير الإعلام ما فيه القراءات تعرف أنت القراءات بالوطن العربي محدودة جدا قراءة الصحف اليومية محدودة جدا متابعة الأخبار محدودة جدا فكيف بده يتشكل وعي عند الشباب؟ أيضا إذا ما بيمارس كل هاي الأمور يعني الوعي بيتشكل من هاي الأمور من القراءة من الإطلاع على الصحف اليومية على الأخبار وهاي كلها محدودة كل الثقافة اللي بياخدها الشاب من البرامج الغناء والرياضة فهاي صارت تحصر كل مجالات الشباب لهاي المجالين ما عنده وعي بالقضايا الحقيقية مجرد حالة انفعالية تنتهي بمجرد انتهاء الحدث.

غسان بن جدو: طيب هل تشاطرون ما جاء في التقرير خاصة في تقرير التنمية البشرية بأن تدهور مستوى التعليم هو تحد كبير وربما تدهور مستوى التعليم سبب فيما يصفه الأخ بأنه غياب الوعي حتى وإن كنت أنا متفاجئ من هذه القضية تفضل من يرفع يده أرجو أن يكون المصدح إلى جانبه حتى لا نتعطل كثيرا من أمامك تفضل يا أخي تفضل أعطينا رأيك يالا.

مشارك: أنا بدي أحكي إنه ما فيه شباب واعي جدا عندنا في البلد العربي في الوطن العربي لأنه الشباب صار اهتماماته اهتمامات ثانية غير القضايا القومية العربية فصارت اهتمامات إنها تكون مثلا في الأغاني في الرياضة زي ما حكى الأخ مهند، فما فيه توعية كبيرة بعدين حتى المناهج الدراسية في وطنا العربي تغيرت يعني بطلت صارت تركز على أشياء ثانية غير القضايا القومية العربية اللي بتؤدي للحرية.

غسان بن جدو: تفضل أخي تفضل.


آخر الدراسات الإحصائية تقول كلما انتشر التعليم في أي بلد سوف يتناقص التكاثر السكاني وتنتشر الديمقراطية

مشارك

نجيب مظلوم: نجيب مظلوم من سوريا، أظن أننا واقعون في حلقة مفرغة إحداها هي موضوع نقص التعليم في الوطن العربي ونقص الحريات في الوطن العربي وثقافة العولمة وهيمنة العالم الأول على دولنا وعلى منطقتنا، أظن أن التعليم هو ركيزة أساسية في هذا لأنه أخر الدراسات الإحصائية تعطي أنه كلما أنتشر التعليم في أي بلد كان وكلما نقص بالتالي سوف يتناقص التكاثر السكاني وسوف تنتشر الديمقراطية في أي بلد بغض النظر عن الموضوع الاقتصادي أو.. فبالتالي راح تنتشر التعليم فيه عندنا نقص بالتعليم خاصة تعليم المرأة في الوطن العربي وهي المرأة هي مربية الأجيال.

غسان بن جدو: نعم طب أنا سأقول لكم شيء اتركوا رأيي في هذا الأمر ولكن أنا أعتقد بأن ثلاثة أرباع من يشاهدونكم الآن سيصابون بالحيرة بل بالصدمة عندما يسمعون شبابا قوميا عربيا ملتزما مؤمنا بقضايا أمته المركزية أنتم تعتبرون يعني نخبة وعندما نسمع هذا الكلام أنه المشكلة الأساسية غياب الوعي المشكلة الأساسية أنه بعض القضايا التي تتفضلون بها كأن الهم السياسي غير موجود لديكم، يعني هل تُسمِعونني القضية هذه بالتحديد لماذا يغيب لديكم الهم السياسي يعني أنتم يفترض أنكم مسيسون وأنا لا أسمع سياسة في هذه القضية أرجو أن أسمع رأيا في هذه المسألة تفضل يا أخي أنت تفضل يا خالد يالا خالد بسرعة من فضلك.

خالد بسام: بسم الله الرحمن الرحيم أنا خالد بسام من سوريا، أنا أحب أقول أنه هناك حرب من قِبَّل الطرفين، هناك حرب من الأنظمة لإفراغ المجتمع وخصوصا الشباب ومحاربة الشباب بموضوع قلة الوعي اللي إحنا أتهمنا قلة الوعي أنا أرى أن ما ذكر من الشباب إنه أي فعل..

غسان بن جدو: يعني أنت توافق على أن ثمة قلة وعي على غياب وعي؟

خالد بسام: لا أنا أحب أقول إنه أي حد في فلسطين كما ذكر هناك فطرة هناك أمر ليس نتيجة وعي هناك الشارع يعني يمتلئ بالمظاهرات أو بالناس الذين يعترضون على أي أمر واقعي في الوطن العربي فهناك وعي ويعني معرفة بالنسبة للمشكلة وأقول أيضا كما ذُكِر أن هناك حرب خارجية من عدو خارجي أيضا لمحاربة الشباب وإفراغهم ومحاولة تهميش دورهم..

غسان بن جدو: من هو العدو الخارجي؟

خالد بسام: أنا أرى في الصهيونية العالمية أو في مشروع الأمركة التي مكنوا من قِبَّل الصهيونية لمحاربة هذا الشارع.

غسان بن جدو: هل هناك من يختلف مع خالد في القول إن السبب الرئيسي ولعل الرئيسية في مجهود المشروع الصهيوني- الأميركي هل هناك من يخالفه الرأي؟ أنت تخالفه؟ تفضل يا أخي من يخالفه المايك قريب منه لا خليه عندك المايك خالد هل هناك مايك قريب هنا يا إخوان حتى نربح الوقت إذا سمحتم؟ تفضلي.

ليلى: أنا أرى المشكل فقط لا يتعلق فقط بنقص الوعي بل بالسلبية أيضا لأن هناك شباب واعون ولكن محبطون فمقتنعون من أن حتى وإن نضالوا أو اجتهدوا لن تؤدي ذلك إلى أي نتيجة فهم سلبيون ويعرفون أن نشاطهم لن يؤدي إلى أية قرار..

غسان بن جدو: يعني ثمة إقرار من قبلكم في أن ثمة غياب للشباب العربي وهناك هزيمة وهناك إحباط ولذلك لا داعي أن تفعلوا شيء يعني هل هذه قناعة الآن أخرج بها من هذا الحلقة الآن هل قناعة أخرج من مخيم شباب القوم العربي بأن الشباب العربي ينقصه الوعي وهناك حالة إحباط وهزيمة ولا نستطيع أن نفعل شيء يعني هل يعقل هذا الأمر؟ لا الشباب يريد أن يتحدث تفضل أخي تفضل أعطي للأخ مكانك تفضل قف وبسرعة تحدث.

عصام عبد الجبار: عصام عبد الجبار من اليمن، بس فيه نقطة طبعا القنوات الفضائية ما بتمنحناش فرصة يمكن قناة الجزيرة الوحيدة اللي أعطتنا الفرصة في لقاء مباشر عبر حوار..

غسان بن جدو: تفضل.

عصام عبد الجبار: (Ok) بس الشباب أول ما يسمعوا كلام فيه تفجير وتجاوزات للقوات الأميركية والقوات الإسرائيلية يروح على طول تدمير السفارة الأميركية والسفارة البريطانية مافيش قاعدة في الأحزاب السياسية تستفيد من الطاقة الشبابية إن كان يفعلوا مظاهرة أو اعتصام أو إضراب عن الطعام يمكن تكون مؤثر أكثر من التفجير والتدمير والشغب بالشوارع تفضل.

غسان بن جدو: خالد.

خالد بسام: لا شك إنه هناك دور للشباب في أي مجتمع هناك مسألة الممانعة أو المقاطعة وأنا أرى في مصر نموذج رائع لموضوع السلام البارد الذي تتحدث فيه إسرائيل هناك مقاطعة حقيقية وممانعة من قِبَّل الشعب المصري عامة، أنا أقول أن هناك من المفروض أن يكون هناك مبادرات من قبل الشباب العربي يجب عليه أن يبادر نحن تكلمنا عن موضوع تأطير الشباب هناك يعني طرفين أيضا في موضوع تأطير الشباب إما من قِبَّل الأنظمة والأنظمة يعني متفاوتة في هذا الأمر على مستوى الوطن العربي يعني اهتماماتها بالشباب ومن الشباب أنفسهم لماذا لا يتم تأطير الشباب ومحاولة المبادرة في أي موضوع لو دوريات لو جلسات..

غسان بن جدو: طيب خالد عندما تقول أن التحدي الرئيسي هو المشروع الصهيوني والأمركة حينئذ ما هي أولوياتك أنت كشاب هل هي مواجهة هذا المشروع أم الأولوية هي إيجاد الديمقراطية والحريات العامة؟

خالد بسام: بالضبط أنا أقول أن أولوياتي هي المقاومة والممانعة لهذا المشروع.

غسان بن جدو: قبل الحريات والديمقراطية؟

خالد بسام: وخصوصا أن هناك على أرض مجاورة لنا خصوصا إحنا في هذه المنطقة في فلسطين وفي العراق هناك أناس يعني..

غسان بن جدو: قبل الديمقراطية والحرية؟

خالد بسام: الحرية والديمقراطية هناك في يعني في بلادنا هوامش أنا أقول أن هناك هوامش علينا توسعها لا شك التعامل مع الأنظمة..

غسان بن جدو: من يناقشه في هذه القضية من يناقش خالد في هذه القضية من الجزائر تفضل أخي العزيز.

طارق: بسم الله الرحمن الرحيم، طارق من الجزائر في رأيي أنه أولويات الشباب لا يجدر بنا أن نسبق أولوية على أخرى لأن الزمن اليوم لا يتيح لنا ومتسارع جدا، أولوياتنا تسير في خط متوازي بأن نواجه الصهيونية العالمية والمؤامرات وبأن نناضل من أجل تغير المجتمعات في داخل أوطاننا هذا في رأيي.

غسان بن جدو: لا خليك معي عندما أنت يعني آتي من الجزائر، الجزائر من التجارب الآن اللي البعض يعتبرها تجارب ناصعة والبعض يعتبرها تجارب سلبية كيف ينظر إليها الجانب من الجوانب الناصعة يقول البعض أن الجزائر الآن هناك حراك سياسي حقيقي، هناك حريات إعلامية، هناك على الأقل لديكم انتخابات أكان انتخابات برلمانية أو رئاسية في الوقت نفسه كانت لديكم تجربة مريرة مع العنف لكن هذا العنف ثمة من يقول أيضا إن سببه كان التسلط والقمع وقهر التجربة الديمقراطية الآن هذا الوضع الموجود لديكم هل نستطيع أن نقول إنكم بدأتم في تقديم نموذج للحريات والديمقراطية والحراك السياسي أم لا؟

طارق: يعني فعلا هي الجزائر الآن يمكن القول بأنها خطت خطوة عملاقة في المجال الديمقراطي الأكيد إنه أي دخول لها في المجال الديمقراطي سيكون لديه مثلما قلت مجموعة من النقائص هذه أكيد موجودة في كل الدول العربية أو في كل دول العالم لكن المجال الديمقراطي في الجزائر أصبح أو الجنب المدني أو المجتمع المدني أصبح له كلمته وأصبح يؤثر في صناعة القرار في الجزائر ويغير من بعض آراء السياسيين ويبدو أنه وسائل الإعلام تتابع إنه في أي حدث أي أزمة في العراق أو في فلسطين المحتلة الشعب الجزائري يخرج في مسيرات عارمة رغم أنه قانون الطوارئ مازال معمولا بها في الجزائر ويتحدى النظام ويخرج وهذا يعتبر نضال داخلي وخارجي تحدي للصهيونية ونضال على المستوى الداخلي.

غسان بن جدو: نعم هناك أعطيه المايك إلى هذا الصف لو صح التعبير يعني هناك ما يتعلق بالنقطة التي كنا نتحدث في شأنها ما يتعلق بغياب الوعي وهناك حالة إحباط وهزيمة ما الذي تقولونه في هذه النقطة.

هاشم الشايب: بالنسبة إلي على العكس تماما..

غسان بن جدو: أنت من أين عفوا؟

هاشم الشايب: من الجزائر.. من الجزائر ثمة قناعة بالنسبة لي على الأقل أنني شاركت في المخيم الأول المنعقد بالبقاع سنة 1990، أنا لم أر شبابا بلغوا نسبة من النضج والوعي كما أرى في العرب القومية ذلك أنك عندما تناقش أي موضوع سواء إن كان قطريا أو كان قوميا أو كان بعد أو كان ذا بعد دوليا ستجد بأن هناك إلماما كبيرا طبعا هذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن الشباب العربي بات يدرك أن الأخطار التي تحدق بقطر ما تنعكس بالضرورة على جميع الأقطار ويمكن أن نعقد مقارنة بسيطة بين الشباب الأميركي الذي لا يعرف اسم ولاية أو عاصمة دولة معينة بينما الشباب العربي يدرك التحديات ويتطلع إلى مستقبل ومجيئه إلى لبنان من 14 قطر دليل على أن هناك هما وحدويا، على أن هناك حسا قوميا، على أن هناك تعاون سيبدأ جنينا وسيكبر وبالتالي فكل الأهداف مجتمعة ستشكل في نهاية المطاف هدفا من أجل تحقيق الوحدة العربية وهو حلم كبير نسعى إلى تحقيقه وتجليه على أرض الواقع ومن يدعي العكس ومن يقول بأن القومية العربية قد ماتت وأن الوحدة العربية قد أصبحت خرافة ففكره هو الذي شاخ وعليه أن يجدده لكي يكسر هذه التابوهات..

غسان بن جدو: سنناقش هذه القضية بأكثر تفصيل لأننا نريد أن نراها متجسدة على الأرض بهذا الشكل هل هي طوبوية أم شيء آخر؟ سآخذ رأي الأخوة من البحرين ومن جيبوتي ومن السودان والأقطار الأخرى ولكن بعد هذا الفاصل كونوا معنا مشاهدينا الكرام.

[فاصل إعلاني]

الشباب العربي وحلم الوحدة

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أهلا بكم إذاً نستمر في نقاشنا بشكل أساسي الأخ كان يتحدث يعني قبل الفاصل ويقول من يشك لحظة في أن قضية الوحدة والقومية العربية قد شاخت وانتهت فهو واهم هل يعني هل هناك من يحدثني بأكثر تجسيد على الأرض وأين تتجسد هذه القضية حتى لا نتحدث أيضا بالشعارات كان المسؤولين يتحدثون بالشعارات وأخشى أن الشباب يتحدثون أيضا بالشعارات، تفضلوا من يريد يحدثنا عن القضية تفضل الأخ اللبناني يالا أنت من شبعا أليس كذلك؟

مشارك ثاني: من كفر حمام قرب شبعا برأيي إنه مجرد تواجدنا هنا في هذا المخيم كشباب عربي ومناقشتنا لكل القضايا التي تهم الشباب العربي والعرب عموما من القضية الفلسطينية أو القضية العراقية وقضية الوحدة العربية..

غسان بن جدو: هذا ليس كاف مجرد الوجود فيما بينكم ليس كاف ولكن أيضا أنت شوف أخي العزيز أنت قادم من شعبا هذه منطقة لا تزال محتلة هناك أليس كذلك طيب هل تعتقد بأن الشباب العربي يعلمون بقضية شعبة يعلمون بقضية المقاومة هنا في لبنان هل هناك إحساس مشترك أم هناك حلم يعني شعارات؟

مشارك ثاني: هلا طبعا فيه شغلة مهمة بدي أقولها إنه نحن المشكلة عندنا إنه فيه قضايا مركزية أو مش المشكلة القضية إنه عندنا قضايا مركزية الاهتمام فيها بيكون أكثر من قضايا ثانية كالقضية الفلسطينية مثلا وهذه تعتبر قضايا تابعة للقضية الأم فنحن اهتمامنا بالقضية الأم هو بيخلينا نوعا ما نبحث عن القضايا الأخرى بطريقة ثانية.

غسان بن جدو: طيب الأخت تطالب بالكلمة وهي من حقها تفضلي يالا.

ليلى: أنا برأيي الدليل على أن الأمل لا زال قائما وهو يعتبر من نتائج هذا المخيم هو أن المشاركين بالمخيمات السابقة..

غسان بن جدو: اتركيني من المخيمات أنا لا أتحدث عن المخيم أنا أتحدث عن الشباب العربي يعني أنتي قادمة من الجزائر حدثيني عن آلاف ومئات آلاف من الشباب العربي أولوياتهم طموحاتهم همومهم ما الذي يريدونه بشكل أساسي؟

ليلى: أولا إحنا على اتصال مع المجموعات التي تعارفنا بها هنا فهناك تواصل بين الشباب العربي عندنا أخبارهم وعندهم أخبارنا نقيم بالجامعات نشاطات ونقيم معارض وذلك لمحاولة نشر الوعي القومي كل في قطره وهذا بحسب رأيي يعني خطوة للأمام.

غسان بن جدو: طيب حدثوني سؤال مركزي أي ما هو التحدي الرئيسي الذي ترونه في هذه اللحظة بالتحديد؟ هل هو تحدي محلي تحدي قطري تحدي قومي تحدي دولي؟ هل هو أميركا؟ هل إسرائيل؟ هل هي التخلف هل هو العولمة هل هو الاستبداد هل هو غياب الوعي هل هو غياب.. ما هي التحديات الرئيسية؟ تفضلوا يالا تفضل أخي الأخ من جيبوتي من الصومال.

محمد الأمين عثمان: بسم الله الرحمن الرحيم محمد الأمين عثمان من الصومال، أنا أود أن أقول يعني أن أي مجتمع من المجتمعات عبر التاريخ كان يعتمدوا على الشباب وأن النقطة التي تحدث بها البعض فيما يخص بالوعي العربي..

غسان بن جدو: أخي الحبيب سألتك سؤالا مباشر أنت شاب ينبغي أن تجيبني بشكل مباشر، برأيك وأنت قادم من الصومال ما هو التحدي الرئيسي الذي تراه هل هو بالنسبة إليك كصومالي غياب الأمن غياب الحريات أميركا ابتعاد الأمة العربية عنكم ما هو التحدي الذي تراه مناسبا التحدي الرئيسي أمامك؟

محمد الأمين عثمان: والله بالنسبة للصومال أنا كمواطن صومالي هناك مشاكل داخلية تواجهنا نحن كصوماليين وهي فيما يخص بالأمن وبالاستقرار ومعروف أن الصومال لم يقم فيها دولة مركزية قوية منذ 15 سنة ولكن الأمل قريب أن نصل إلى نتائج في نهاية هذا الشهر وهناك مؤتمر صومالي قائم الآن في نيروبي يشارك فيها ولأول مرة جميع الفصائل الصومالية المسلحة والمجتمع المدني وحتى الاتحاد الأفريقي، مجلس الأمن الأفريقي قرر إرسال جيش مراقبة يعني في الصومال لمساعدة الحكومة الصومالية المنتخبة إن شاء الله نهاية شهر تسعة.

غسان بن جدو: لا أنت كصومالي هل تشعر بأن إخوانك العرب يعرفون كثيرا عن قضية الصومال؟ مهمومون بها؟ يتألمون لآلمك ومعاناتكم أم يجهلون يعني مرحى لهذا المخيم الذي جمعك بهم حتى يعلموا شيئا عن الصومال.

محمد الأمين عثمان: والله أنا أعتقد بأن مش في هذا المخيم فقط بل في العالم العربي كله تقريبا قد أهمل وهمش القضية الصومالية باعتبار أن الصومال دولة ذات بعد استراتيجي وجغرافي للعالم العربي، ربما تجد عدد كبير من المواطنين العرب لا يعرفون شيء عن الصومال وهذا شيء يعني يثير الدهشة في النفوس، أحيانا لو قلت يعني الصومال اسأله جغرافيا أين تقع في العالم العربي ربما لا يعرف ذلك وهذا شيء حقيقة يؤلمنا كثيرا لا أنا حتى أيام المشكلة في الصومال هنالك يعني مشاكل كثيرة مرت بنا ويعني وهنالك تجاهل كبير جدا يعني بالنسبة للعالم العربي وهذا شيء يعني..

غسان بن جدو: نعم الأخ من جيبوتي أنا سؤالي لأنكم من تلك المنطقة من القرن الأفريقي وهي منطقة استراتيجية، هل تشعرون هو سؤالي ذاته تقريبا هل تشعرون بأنكم مهمشون من إخوانكم العرب أم أنتم مقصرون في التواصل معهم؟

جامع: جامع من جيبوتي، كما ذكرت حقيقة هي تجاهل منظمات المجتمع المدني تجاه المنظمات الجيبوتية ليست دول سياسات الدول لا تحكم استراتيجية أو علاقة المجتمعات المدنية بين الدول حقيقة، نحن نعم أي حال من الأحوال لا نقصر أن نفعل أو نتفاعل مع إخواننا الشباب العربي وأنا جئت من جيبوتي للبنان لكي أنضم إلى وحدة الصف العربي..

غسان بن جدو: طب ما هي أولوياتكم في جيبوتي؟ هل أولويات تربوية تعليمية اقتصادية سياسية أمنية ثقافية إعلامية؟

جامع: هي أولا التربوية..

غسان بن جدو: كيف؟

جامع: نعم أولا الحكومة تسعى دائما بقدر الإمكان أن توفر التعليم مثلا والثقافات مثلا المراكز لكي يطلع شباب مثقف نحو اتجاه وبدي أضيف أن قضية مثلا قضية فلسطين نحن غائب في ذهننا لأننا لا نجد مثلا غير وسائل الإعلام التي توفرها مثلا الجزيرة، ليس هناك نعم نوادي أو جاليات فلسطينية تعبر عن مثلا هموم الشعب الفلسطيني الذي يحمله وبكل صراحة نحن كنا في غياب عن منظمات المجتمع المدني في الدول العربية لكن الآن وبعد انتخاب الأخ فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيله في الآونة الأخيرة توجهنا لنضم صوتنا مع الشعب العربي بأي كان.

غسان بن جدو: تفضل أخي.

توفيق: اسمح لي للأستاذ غسان أن لا أتفق معك في أن تقول بأننا..

غسان بن جدو: نعم أتعرف عليك من فضلك عزيزي.

توفيق: توفيق من الجزائر، دعني لا أتفق معك في أن تقول بأننا نحن هنا نمثل الشباب إننا في كلامنا نوع من الانهزامية بل نحن مازلنا دائما نحمل شعار التحدي تحدي ورفض واقعنا المرير سواء واقعنا الشخصي أو القطري أو العربي، دعني أقول لك بأن للشاب العربي الآن أربعة مستويات من التحديات؛ أولا على المستوي الشخصي فالشاب العربي عليه أن يرفع تحدي في أن يكون رقما فاعلا في مجتمعه وأن يدع ثقافة الأنانية وأن يعتني فقط بمطالبه الشخصية، التحدي الثاني هو التحدي القطري والتحدي القطري لا يقع على عاتق الشاب العربي فقط وإنما يكون باتحاد مختلف شرائح المجتمع على مستوى مختلف المستويات وكذلك التحدي العربي، نحن في المجتمعات العربية لنا قضايا مركزية أول القضايا القضية الفلسطينية وثانيا القضية العراقية ونحن في هذا المخيم نعمل وقمنا بورشات نبين فيها السبل والطرق التي تمكننا نحن كشباب عربي في أقطارنا في كيفية دعم القضية الفلسطينية والقضية العراقية انطلاقا من البيئة التي نعيش فيها وبذلك يمكن اعتبار هذا الطرح هو..

غسان بن جدو: التحدي الرابع؟

توفيق: والتحدي الرابع هو التحدي العالمي والتحدي العالمي هو متمثل في الإمبريالية والصهيونية العالمية وبالتالي فكما قال الأخ الذي سبقني..

غسان بن جدو: يعني ما الذي تعنيه ما الذي تعنيه الإمبريالية والصهيونية؟ يعني كيف تقول لي إنه التحدي هو تحدي الصهيونية والإمبريالية ما الذي أفهمه الآن يعني في الخمسينيات كنا نفهم هذا الأمر الآن بالتحديد ما هو؟

توفيق: الولايات المتحدة الأميركية ومن وراءها اللوبي الصهيوني أو اللوبي الصهيوني يحاولون دائما إبقائنا في حالة الضعف التي نحن عليها وبالتالي نلاحظ بأن هناك نوع من نشر ثقافة الانهزامية لدى الشاب العربي وإنشاء قنوات أو فضائات أخرى لتلهيته عن واقعه وعن التحدي الذي يجب أن يقوم به في مجتمعه.

غسان بن جدو: أود أن أسمع رأي من البحرين أين الأخ من البحرين؟ الأخ من البحرين يعني أنت قادم من الخليج هل همومكم في الخليج هي ذاتها هموم شقيقك أخيك في المغرب العربي في مصر في السودان أم لديكم هموم أخرى وبالتالي تحديات أخرى ومن ثم أولويات أخرى علما بأنه البحرين وأنت قادم منه البحرين.. البحرين هي من أصغر البلدان في العالم العربي على الإطلاق ولكن من أكثر البلدان التي شهدت تحركات جماهيرية بل لعلها أكثر بلد شهد تحركات جماهيرية خلال الأشهر الأخيرة تفضل؟

محمد سيد: بسم الله الرحمن الرحيم محمد سيد من البحرين، عن مشاكل الوطن العربي مشاكلنا كالشباب العربي كلها واحدة تقريبا بالذات على النطاق الخارجي يعني بتتكلم عن مثلا القضايا القومية والقضايا العربية كلها واحدة.. العراق فلسطين يعني (كلمة غير مفهومة) اليوم بس حتى كنطاق داخلي يمكن قلة الوعي يوجد لكن مو مثل ما ذكروا مثل ما بين..

غسان بن جدو: طب هل توافق من قال إنه التحدي الرئيسي هو تحدي الصهيونية والإمبريالية؟ هل توافق هذا الأمر أنت تعلم وضع منطقة الخليج يعني؟

محمد سيد: مفيش تحدي الرئيسي كلهم تحديات كلها تحديات..

غسان بن جدو: هل تعتبر بأن هذا الأمر هو تحد؟

محمد سيد: إيه تحد أكيد.

غسان بن جدو: كيف ذلك؟

محمد سيد: يعني الصهيونية قاعدة تتغلغل داخل وطننا العربي وتنشر أفكارهم وعندهم وسائل كثيرة يمنعون الشباب العربي يستمرون التقدم يستمرون في النهضة..

غسان بن جدو: كيف يمنعون يعني كيف أن الصهيونية تمنعكم؟

محمد سيد: عدة طرق الإعلام قاعد واخد دور عنهم يجيوا لك بطرق إحنا عندنا في البحرين منظمة أميركية تشتغل على أن هي تحاول نشر الديمقراطية في البحرين وعلى العكس قعدت تسيس الشباب ويعني تأثر عليهم بطريقة عكسية..

غسان بن جدو: كيف ذلك هذا جيد يعني أنت الآن تحدث لنا عن شيء ملموس كيف ذلك كيف أنها بدل أن تنشر الديمقراطية هي تنشر شيء آخر؟

محمد سيد: أبسط مثال قبل فترة كانت صارت ندوة في البحرين كان عندنا إحنا عيد الاستقلال في البحرين يصادف 14 أغسطس عيد الاستقلال الفعلي في البحرين قاموا بندوة جابوا فيها السفير البريطاني وكانت تدعمها هذه المنظمة كشاب عربي رحت حضرت الندوة توقعت أن أسمع اعتراف من بريطانيا أنها احتلت البحرين ولكان فيه واحد بحريني بعد قاعد مع السفير البريطاني كل الشباب طلعوا متضايقين ما حد كان مرتاح لأن كل اللي بينوا لنا حاولوا يغرسون فكرة إن البحرين ما كانت محتلة، البحرين كانت محمية من قِبَّل بريطانيا والسفير يعني بخبرته السياسية كان يتهرب من الأسئلة ويلف ويدور من دون ما يوصل الشيء اللي إحنا مقتنعين فيه، كان على العكس قاعد يحاول يغير مشكلنا اللي إحنا مقتنعين فيه فعندهم طرق يعني كثيرة للتغيير.

غسان بن جدو: نعم تفضل أخي تفضل بسرعة.

سفيان: سفيان من الجزائر أظن أن المشكلة..

غسان بن جدو: ما شاء الله على الجزائر ما شاء الله بس كويس يعني تمثلون المغرب العربي.

سفيان: نمثل المغرب كله إن شاء الله أظن أن المشكل الرئيسي هو ليس في غياب الوعي.. لغياب الوعي لدى الشباب وإنما في تغييب الوعي..

غسان بن جدو: كيف من يغيب؟

سفيان: تغييب الوعي يعني أنه مقصود هناك إرادة سياسية من طرف بعض الدول وأغلب الدول العربية لتغييب خلق فجوات بين الشباب، الشباب يعيشون في مستوى والقيادة تعيش في مستوى آخر وعلى هذا الأساس هناك تحدي داخلي هذا التحدي الداخلي مربوط بتحدي خارجي، التحدي الداخلي مثلا اندحار أو انخفاض المستوى التعليمي انخفاض المستوى التعليمي راجع إلى أن النظام السياسي لا يريد أن الشباب يتعلم وأنا أعطي مثال حي أنه بواسطة دعاوى خارجية مثلا أميركية أو غيرها يتم تغيير المنظومات التربوية والتعليمية أن الشباب في معظم الدول..

غسان بن جدو: أنتم ترفضون هذا الأمر؟

سفيان: نحن نرفض هذا الأمر..

غسان بن جدو: لماذا يعني هذا فيه إصلاح فيه تطوير؟

سفيان: أنا كعربي وكمسلم أرفض أن يغير المنهج التربوي لدى الأطفال لأن الطفل هو ورقة بيضاء ما تسجل عليه سوف يعمل به في المستقبل.

غسان بن جدو: طب الأخ من السودان تفضل أخي بسرعة شكرا.

ناجح أحمد العوض: ناجح أحمد العوض أعتقد أن المشكلة..

غسان بن جدو: يعني لم أسمع أي اسم عثمان من السودان مع أن اسم عثمان شهير جدا في السودان.

ناجح أحمد العوض: لا ليس هنا عثمان أعتقد أن المشكلة التحدي فاق نشر الوعي وفاق التعليم، الآن التحدي هو تحدي احتلال حدث وأن اُحتَّلت فلسطين والآن العراق وقبل فترة دارفور في غرب السودان وحقيقة هناك شيء غير مُستوعَّب لدي الجميع أن الشاب العربي أو الفرد العربي إن جاز التعبير يفكر في مصلحته الخاصة والمصلحة لا تتأتى.. والمصلحة مفروض أنها تتأتى من مصلحة الجميع ليفكر الواحد في مصلحة الجميع لأن من مصلحة الجميع سوف تتأتى مصلحته وهنا نحن في السودان نلاحظ التهميش الواضح لنا من جوانب سياسية من جوانب حتى ثقافية..

غسان بن جدو: من قِبَّل مَن؟

ناجح أحمد العوض: من قبل المستوى السياسي والمستوى الشبابي الثقافي..

غسان بن جدو: يعني حدد لي ما الذي تعنيه بالمستوى السياسي حكام أحزاب من؟

ناجح أحمد العوض: أعني الحكام وأعني الأحزاب..

غسان بن جدو: يعني الحكومة في السودان تهمشكم والأحزاب يهمشونكم؟

ناجح أحمد العوض: الأحزاب السياسية..

غسان بن جدو: لا تخشى قول كلمة الصراحة.

ناجح أحمد العوض: لا أخشى القول..

غسان بن جدو: من يهمشك هل الحكومة هل الأحزاب؟


تبدأ المشكلة في أي بلد عربي وتصعد إعلاميا وسياسيا وتدخل فيها الأمم المتحدة وليس للعرب أي دور مجرد المتابعات السياسية

مشارك

ناجح أحمد العوض: الحكام العرب والأحزاب السياسية العرب الآن أنا أستدل بهذا بقضية دارفور طب بدأت المشكلة وتصعدت إعلاميا وتصعدت سياسيا إلى أن دخلت فيها الأمم المتحدة وليس كان للعرب أي دور مجرد المتابعات السياسية التي تكون هناك من دول غرب الساحل والصحراء من مجموعة الايغاد تشرف فقط وبعض الدول العربية كمصر وكليبيا لكن لم يستدرك أمر دارفور إلا في اللحظات الأخيرة من قِبَّل العرب وكان عبارة عن إرسال مساعدات أو شيء من هذا القبيل.

غسان بن جدو: مجرد ديكور؟

ناجح أحمد العوض: نعم.

غسان بن جدو: ليسوا فعالين؟

ناجح أحمد العوض: ليس هناك أي فعالية.

غسان بن جدو: تفضلي يا ابنتي اليمن يالا أنت يمكن أصغر فتاة مشاركة كم عمرك؟

مشاركة: 18.

غسان بن جدو: صبية اتفضلي.

مشاركة: أنا رأيي إنه الشباب العربي شباب مُسيّر يعني..

غسان بن جدو: شباب مسيس؟

مشاركة: مُسيّر.

غسان بن جدو: مُسيّر.

مشاركة: أيوه يعني كل حاجة لازم تيجي له جاهزة إلى عنده يعني الصومال قضية موجودة من زمان يعني الصومال قضية موجودة من زمان ماحدش منا بحث عليها، الآن القضية في العراق كلنا تحولنا للعراق لأنه موجودة كإعلام لكن مفيش ما بحثناش يعني نحن ما نبحثش عن أشياء يعني كل شيء يجي لنا يعني زي باتت يعني المسألة العربية زي الموضة العراق قضية العراق كلنا يالا مع العراق قضية فلسطين كلنا يالا مع فلسطين لكن فيه قضايا أخرى طبعا.

غسان بن جدو: هذا مهم جدا يعني تريدين القول إنه الأجندة أجندة الشباب ليسوا هم من يحددها ليسوا هم من يحددونها يعني هناك آخر من يحدد هذا الأمر تفضل.

منذر أبو عبيد: منذر أبو عبيد من الأردن، أنا أقول يعني الكل قاعد بيقول أو نتهم إنه معندناش وعي ولكن لازم نتذكر إنه إحنا..

غسان بن جدو: إنتوا عم تتهموا بعض أنا لا أتهمكم.

منذر أبو عبيد: أنا شايف هذا إحنا نفس العرب اللي طلعوا جمال عبد الناصر، جمال عبد الناصر لما إجه كان الكل يتعلم إحنا بدك إيشي ملموس بقول لك عندنا مثلا بالثقافة الإسلامية بندرسها رايحة تلتغي وحدة كاملة اللي هي الجهاد من ضغوطات أميركية أو صهيونية مهما كانت..

غسان بن جدو: في الأردن سيلغي هذا الأمر؟

منذر أبو عبيد: نعم في الأردن عندنا من الكتب اللي عندنا حتى اتلغى وحدة كاملة عن الجهاد هاي يعني مثلا..

غسان بن جدو: ولماذا؟

منذر أبو عبيد: لماذا لأنها عن الجهاد ما بدهمش حد يجاهد كمان شغلة ثانية قاعدين..

غسان بن جدو: اتفضل بسرعة.

منذر أبو عبيد: لحظة شوي.

غسان بن جدو: لا لحظة أعطي الكلمة للأخ عندما تتذكر سأعود إليك ولا يهمك أكيد اتفضل حبيبي.

أيمن بشير: أيمن بشير من السودان، أنا بالنسبة للتهميش يعني أنا أحب أؤكد على إنه في تهميش من يعني مش مستوى الدول ومستوى سياسي حتى على مستوى الشعوب على مستوى المفكرين يعني مثلا الفترة الأخيرة لإصدارات مركز دراسات الوحدة العربية كان فيه القضية العراقية شملت يعني محتوى كبير جدا من الإصدارات مع إنه في قضية مركزية في السودان يعني حتى المفكرين والثقافيين العرب يعني هذا ما شغل تفكيرهم على الإطلاق يؤسفني إني أقول إنه فيه تهميش يعني ده إحساسنا..

غسان بن جدو: أيضا من المفكرين؟

أيمن بشير: حتى على مستوي المخيم يمكن يكون عندنا إحساس (كلمة غير مفهومة).

غسان بن جدو: شكرا اتفضل ألا تريد الحديث اتفضل.

محمد سليمان: محمد سليمان من لبنان، أنا يمكن أتفق مع الشباب إنه فيه شوي من عدم الوعي عند الشباب العربي ولكن أختلف معهم إنه يحطوا الحق على الأنظمة أو على الأمركة أو على شيء يعني أو على المناهج التعليمية، سنة بالخمسينات والستينات عندما كان الوعي قومي ما كان فيه مناهج تعليمية أفضل من هلا وهلا لما بنشوف بعض الشباب اللي عندها هذه القومية أو هذه الروح القومية العربية مش يعني هم استثناء هم عايشين بالمجتمع وعايشين هون محل ما عم بيقولوا إنه ما فيه مناهج تعليمية، الواحد هو بيثقف حاله هو بينظم حاله بعدين من ناحية إنه فيه وجود قومي عند الشباب العربي نعم فيه وجود قومي يعني لم بنشوف في التظاهرات اللي بتنزل فجأة على الشوارع كرامة للعراق مش لأن هم ضد الاحتلال هم مع السلام لأن فيه كثير بلاد محتلة وأجنبية أو أفريقية لأنه عندهم حس قومي إنه هذا البلد عربي وهذا البلد يمثل دولة إسلامية كما القدس.

غسان بن جدو: نعم أتفضلي أي واحدة منكم يالا فتاة واحدة منكم.

فاطمة الزهراء: بسم الله الرحمن الرحيم، أثار الجميع قضية التهميش.. عفوا فاطمة الزهراء من الجزائر، أثار الجميع قضية التهميش في كقضية مركزية مثلا السودان يرون بأن قضيتهم مهمشة ومغيبة إعلاميا في حين تطغي على الساحة الإعلامية قضية أخرى لكن لا يجب أن نثق بأن هذه القضايا هي قضايا مركزية والتحدي الكبير هو أيضا الإمبريالية الأميركية والسبب في ذلك هو أننا مثلا الجزائر بعيدة عن هذه الأحداث المصعدة لكنها في نفس الوقت تعيش أزمات، كذلك الأمر بالنسبة لتونس التي يبدو وأنها يعني بدون مشاكل سياسية أو شيء من هذا القبيل وكذا المغرب وغيرها من البلدان العربية وهنا تستهدفنا الإمبريالية في إشغال أو في إقحام كل مجتمع وكل شعب عربي في مشاكل جزئية داخلية لكي تبعده عما يحدث في الساحة الدولية.

غسان بن جدو: طيب تعليق أخير سيد عبد الملك المخلافي من فضلك.

عبد الملك المخلافي: في تقديري بأن الروح النقدية لدي الشباب العربي هي التي تركت لديهم هذا الحديث عن ضرورة تفعيل الشباب العربي، لكن في تقديرنا الشباب العربي يقاوم كما لم يقاوم أي شباب في العالم وهو أكثر وعي في هذه المرحلة مما كان في أي مرحلة سبقت.

غسان بن جدو: شكرا جزيلا لك شكرا لكم جميعا أعرف أنكم جميعا تريدون الحديث ولكن الوقت داهمنا انتهت الحلقة، أود أن أشكر كل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة هنا في لبنان طوني عون، جورج نجار، فادي أبي نادر، جهاد نخلة، إيلي نخول، مصطفي عيتاني، غازي ماضي، خالد موسى، أود أن أشكر مدير مهنية عجلتون هنا السيد منير رزق، من الدوحة عماد بهجت، هويدا طه، محمد عدلي مع تقديري لكم في أمان الله.