تشرد أكثر من 8200 أسرة بسبب السيول في كسلا

تشرد أكثر من 8200 أسرة بسبب السيول في كسلا

11/08/2018
فقدت السيدة منال كل شيء تحت ركام منزلها الذي دمرته السيول لكنها لا تزال تبحث عما قد يعيد إليها بعضا من أمل قد يبدو بعيدا ف الأمتعة سويت بالأرض ودفنت تفاصيل حياة كانت هنا منال وأسرتها الصغيرة قست عليهم الطبيعة إذن وحولتهم إلى مشردين هنا طفل رضيع لم تجد أمامه سوى ظل شجرة لتقيه هجير الشمس أما الواقع هنا فإنه يحدث عن معاناة ترسم واقعا يرجو معه هؤلاء أن تطوى صفحته ليكون من الماضي خرجت الجهات الرسمية عن مألوف المطالبات في مثل هذه الكوارث حين دعت من وصفتهم بشركاء العملية الإنسانية إلى تأسيس بنى تحتية وقرى نموذجية آمنة بعيدا عن مجرى السيول بل وأكدت سلامة واستقرار الوضع الغذائي دون حاجة لتدخلات خارجية مشيرة إلى أن أعداد المنكوبين ليست نهائية في ظل استمرار عملية إحصائهم المهددات البيئية هنا تبدو جلية نتيجة ركود المياه لأيام ما قد يتسبب في تفشي أمراض بالمنطقة بعد فقدان آلاف الأسر في ولاية كسلا منازلها بسبب السيول تتزايد مخاوفها من تجدد هطل المطر إذ أنه سيفاقم معاناتها ويجعلها عرضة لخطر أكبر أسامة سيد أحمد الجزيرة كسلا شرق السودان