لاجئو الروهينغا يواجهون خطر الفيضانات وانزلاقات التربة في بنغلاديش
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ

لاجئو الروهينغا يواجهون خطر الفيضانات وانزلاقات التربة في بنغلاديش

04/07/2018
عندما هربت صبيرا من رعب ميانمار وعبرت إلى بنغلاديش اعتقدت أنها حصلت على الأمن والسلامة لها ولابنتها ولكل أقربائها ولكن بعد ذلك هطلت الأمطار ادار انزلاق في التربة بجزء من بيتنا اضطرينا للانتقال إلى جزء آخر من البيت كان علينا أن نعيش كلنا في زاوية واحدة من البيت صبيرة واحدة من بين 42 ألف شخص تقريبا تصفهم وكالات الإغاثة بأنهم في حال خطرة بسبب عوامل الطبيعة وهذا يعني لصبيره ولغيرها من لاجئ الروهنغيا أن الأمور ستتغير إلى الأفضل نعمل مع منظمات إغاثة أخرى لنقلل من آثار موسم الأمطار على اللاجئين الذين يعيشون في المخيمات اليوم غيرنا أماكن سكن بعض الأسر اللاجئة لأنها معرضة الانزلاق في التربة ونقلناها إلى أماكن أكثر سلامة وتوفر لهم الحماية نقل حتى الآن نحو ثمانين عشر ألف شخص إلى مواقع آمنة وفي هذا الجزء الملحق بالمخيم يستمر العمل على مدار الساعة لتوفير منازل جديدة محمية من الفيضانات ومياه الأمطار ورغم ذلك فإن هذه البيوت لن تحميهم من الأمراض التي تنتشر في مواسم الأمطار مثل الكوليرا غير أن هذا البيت وفر لأسرة صبيرة بعض الراحة هناك عانينا كثيرا فيما يتعلق بالأطفال واشتكينا لكن لا أحد أصلح منازلنا أخيرا أخبرنا عمال الإغاثة أننا سننتقل إلى مكان أفضل واليوم انتقلنا إليه لا يبدو أن لاجئي الروهينغا في هذا المخيم يحصلون على الكثير ولكن بالنسبة لهم فهذه المنازل أهم ما يطمحون إليه في الوقت الحالي