هذا الصباح- منحوتات تجسد تضحيات الشعب الفلسطيني
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

هذا الصباح- منحوتات تجسد تضحيات الشعب الفلسطيني

12/07/2018
كل مجسم هنا يحمل اسما لشهيد فالكثيرون في فلسطين لم تتسع لهم ذاكرة الكاميرا حين قضوا على يد الاحتلال لكن أثر كل منهم ظل يرافق درب هيثم البالغ من العمر اثنتين وأربعين عاما قضى منها 14 عاما على أرض فلسطين وهو يحمل كاميراته الخاصة ليلتقط لحظات مؤثرة في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني عندما طال رصاص قوات الاحتلال أحبائه حلم هيثم كل تلك المدة أن يحول أحاسيسه إلى أرواح تجسد نفسها من جديد فقد رأى أن الصورة وإن نقلت حدثا ما إلا أنها تبقى عاجزة عن تجسيد المشاعر العميقة تستغرق كل منحوتة من وقت هيثم من أربع ساعات إلى يوم كامل هي 30 قطعة حتى الآن جسد بها ثلاثين قصة تحمل كل منها حكاية شهيد يعيش في ضميره خلقت كلها فنانا مبدعا في نفس هيثم قادرا على ترجمة مشاعر حبيسة في نفوس للفلسطينيين وأحيت فيه الأمل يقيم معرضا لها ذات يوم