هذا الصباح- الأتراك يحتفلون برمز النكتة نصر الدين خوجة
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

هذا الصباح- الأتراك يحتفلون برمز النكتة نصر الدين خوجة

12/07/2018
أركب الحمار بالمقلوب حتى لا أعطيكم ظهري ولا أنتم علي تتقدمون فلا اسيء الادب ولا تفعلون إنه نصر الدين خوجا أو جحا كما يعرف في عالمنا العربي وهل هناك أقدر منه على مزج الهزل والفكاهة بالحكمة والأدب أما هذا فهو المهرجان السنوي الذي تقيمه مدينة أقشهير التركية إحياء لميراث الرجل الذي عاش ومات في هذه المدينة كما يقول أهلها نحاول تعريف الأطفال على نصر الدين خوجا الذي يمثل القيمة المعنوية لمدينتنا أقشهير نقيم مسابقة لمحاكاة نكات نصر الدين خوجا بين مدارس المحافظة وبالتالي نحن ننقل هذه الثقافة إلى الأجيال القادمة لا يكاد يخلو شارع أو ميدان في اقشهير من تماثيل تحاكي طرائف نصر الدين خوجا وبجانب ما قيل إنه قبر نصر الدين خوجا التقينا برئيس بلدية المدينة الذي فسر لنا من وجهة نظره سبب التداخل والتشابه في كثير من القصص التي ترويها الشعوب المختلفة عن هذه الشخصية هناك شخصيات مشابهة لنصر الدين خوجه لدى العرب والفرنس والألمان والإنجليز وغيرهم خوجه ابن هذه المدينة هم أخذوا الصفات الشكلية الخارجية للشخصية وأسقطوا عليها بما يتواءم مع الثقافة مجتمعاتهم حصر الباحثون الأتراك عدد الطرائف التي صحت عن نصر الدين خوجه بمئة وخمس و عشرين طرفة ويؤكدون أن آلافا من النكات لفقت عنه بعضها لا تصح زمنيا وكثير منها لا تتناسب مع رجل حافظ للقرآن تولى القضاء لفترة طويلة نصر الدين خوجا كان يعتمد على أن يجعلك تبتسم تفكر في نفس الوقت لم يكن ممثلا كوميديا هو عالم دين جليل استخدم النكتة والظرافة لكي ينتقد الناس دون أن يجرح مشاعرهم قد لا ينتهي الجدل بخصوص أصل نصر الدين خوجا او جحا وإن كان شخصية حقيقية أم خيالية لكن يبقى أن كل شعب قد يحتاج لأن يكون له جحاه الخاص الذي يعكس موروثه الثقافي والحضاري وأن يوظف هذه الشخصية في الانتقاد والسخرية من الحكام والمجتمع على حد سواء عامر لافي الجزيرة اكشهير