هذا الصباح- أتيكيت الإقامة في الفنادق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

هذا الصباح- أتيكيت الإقامة في الفنادق

12/07/2018
إنه إتيكيت الفنادق فثمة جملة من السلوكيات والقواعد العامة التي كثيراً ما يُشدد على ضرورة أن يلتزم بها أي شخص يقيم في أي فندق بعض هذه السلوكيات يأتي من باب الذوق واللياقة فيما يتعين الالتزام ببعضها الآخر من باب تجنب الوقوع في مشكلة أو مواقف قد تكون محرجة اجمالا هناك بعض النصائح التي عادة ما يوصي بها خبراء الإتيكيت في هذا الصدد ومنها بعد انتهائك من حجز غرفتك أحرص على الحصول على ما يثبت تفاصيل هذا الحجز موثقا وإذا كنت لا تحب الأصوات المزعجة فيجب أن تحجز منذ البداية غرفة بعيدة عن الضجيج إذا كنت قد نزلت في وقت سابق في نفس الفندق فيمكنك أن تحجز نفس الغرفة التي حظيت بإعجابك في حالة حدوث أي ظرف طارئ قد يترتب عليه تعديل موعد حجز غرفتك يتعين عليك أن تخبر إدارة الفندق بهذا الأمر بوقت كاف إذا لم تعجبك الغرفة اطلب تغييرها بشكل مهذب من الإدارة نزولك في أي فندق لا يعني أن تنهال طيلة الليل والنهار الأوامر والنواهي على موظفيه وفي حال تكليف أحد العاملين بالفندق بأمر ما يجب الانتظار لحين تنفيذ ثم يطلب شيئا آخر عند اعتراضك على شيء ما أو عند طلب أشياء أطلبها وجها لوجه وبابتسامة من موظف الفندق المختص وليس بشكل متعال أمام بقية المسافرين سيكون من باب اللياقة قيامك بتقديم بقشيش او إكرامية للموظف الذي حمل أمتعتك أو قام بتوصيل الطلبات إلى غرفتك أو إلى عامل نظافة لكن قد يكون قول شكرا كافيا في بعض الأحيان أعلم أن قيمة البقشيش أو الإكرامية تختلف من بلد إلى آخر وأن ثمة دولا لا يجوز فيها دفع إكرامية احرص على عدم التحدث بصوت عال او القهقهة بصوت مرتفع في ممرات الفندق أو حتى إغلاق باب غرفتك بقوة إذا أدرت جهاز الراديو والتلفزيون فيجب أن يكون صوتهم منخفضا بادر إلى إفراغ مغطس الحمّام أو البانيو من الماء بعد استعماله وتفادي إسقاط المناشف فيه رتّب كل متعلقاتك الشخصية في الخزائن عند الخروج من الغرفة تأكد من إقفال كل صنابير المياه وإطفاء الأنوار والراديو أو التلفزيون حاول مغادرة الغرفة بوقت مقبول لتمكين عمال النظافة من إتمام عملهم وأخيرا عند مغادرتك الفندق تماما عن الاحتفاظ بأي شيء من متعلقات غرفة كالبندقية لأنها ببساطة ليست ملكا لك وإنما هي ملك خاص لهذه المنشأة الفندقية ومن ثم يعتبر الاستيلاء عليها بدون إذن أمر غير مشروع