هذا الصباح- أبحاث لإنتاج مضادات حيوية من الإسفنج البحري
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

هذا الصباح- أبحاث لإنتاج مضادات حيوية من الإسفنج البحري

12/07/2018
يستخدم كثيرون الإسفنج البحري في الحمام والتنظيف لكن أهمية هذا الحيوان البحر أكبر بكثير بالنسبة لعلماء الأحياء البحرية لاحتوائه على مواد تدخل في صناعة الأدوية المضادة للسرطان وفطريات الهربس وفي صناعات كثيرة كالعظام الصناعية وحشوات الأسنان والدهانات الواقية للسفن وموصلات واليوم اكتشف علماء محيطات في جامعة فلوريدا أتلانتيك وجامعة بلايموث أن الإسفنج المستخرج من أعماق البحار قد يكون مصدرا جيدا لإنتاج مضادات حيوية يمكنها محاربة الأمراض المقاومة للمضادات الحيوية المتوفرة في الأسواق حاليا استند العلماء في أبحاثهم إلى تحليل إسفنج وأحياء بحرية أخرى جمعت من قاع البحار في الساحل الشرقي للولايات المتحدة وخليج المكسيك ومنطقة الكاريبي وأعماق المياه في أوروبا وإفريقيا على أمل التوصل إلى مصدر لا ينضب من المنتجات الطبيعية ويقول علماء محيطة في دراستهم التي نشرت في مجلة حدود علم الميكروبات إنهم اكتشفوا مائة نوع جديد من سلالات البكتيريا والفطريات التي تعيش في إسفنج البحر تحمل خصائص مضادة للالتهابات مثل ومرسى وأن أكثر من نصف هذه السلالات قد تشكل مصادر فاعلة لمنتجات طبيعية مضادة للميكروبات ويعكف فريق باحثين في جامعة بلايموث جنوبي غرب إنجلترا على جمع عينات إسفنج بحري من شمال الأطلسي لغز فيها من بعد وهم يسعون إلى استنبات سلالات البكتيريا الجديدة التي عثر عليها خصوصا المقاومة لمرسى إيكولاي وعزل الحمض النووي من الجينات النشطة لوضع أساس لعلاجات جديدة للأمراض المقاومة للمضادات الحيوية المتوفرة حاليا كالملاريا والسل والإيدز