اعتقالات الرياض تطال الشيخ سفر الحوالي وأبناءه
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ

اعتقالات الرياض تطال الشيخ سفر الحوالي وأبناءه

12/07/2018
علمه سنه ومرضه لا شيء من ذلك رد السلطات السعودية عن سجن الداعية والمفكر المعروف سفر الحوالي فأي كبيرة اقترف هذا الدكتور في الأديان والعقائد بحقها وحق دعاة وعلماء محسوبين عليها إنه النصح أو كما يسميه العلماء إنكار المنكر ولذلك ثمنه فكان أن اعتقل الشيخ واثنين من أبنائه بطريقة يصفها حساب معتقلي الرأي على تويتر والذي يعنى بتوثيق الاعتقالات السياسية في السعودية بأنها مسيئة لا تعرف لأبناء الحوالي صلة بكتابه المسلمون والحضارة الغربية الذي صدر في طبعة تمهيدية أكثر من ثلاثة آلاف صفحة بقليل أرعبت ولاة الأمر في السعودية كما يبدو مع أنها تضمنت نصائح لهم لا أكثر من الكلمات التي ضاقت بها صدر السلطة في المملكة تلك التي ترى أن المسلمين أولى بمليارات دفعت للرئيس الأميركي خلال زيارته للسعودية منتصف العام الماضي نصح سفر الحوالي آل سعود أيضا في الكتاب وملحقاته بإتباع سياسة حكيمة تقتضي الوقوف مع القوة الصاعدة تلك الآيلة للأفول على حد وصفه كما دعاهم إلى الاستقلال بسياستهم عن الإمارات وإلى إلغاء التطبيع المعلن مع إسرائيل وإنهاء المغامرة في حرب اليمن التي يصفها الخاسرة لم تتحمل القيادة الشابة في المملكة ما فهمته نقدا صريحا لسياستها الداخلية والخارجية فهي بالأساس لا يرضيها سوى الولاء المطلق كما يقول الناقدون على ألا يكون مكتوما أما ما دون ذلك فمصير الذي آل إليه الشيخ الحوالي وخيرة علماء الدين والدعاة وقادة الرأي والناشطين في السعودية لم تستثنى من ذلك أصوات معتدلة تناوئ التطرف ولا من قالوا من الدعاة خيرا انسجاما مع تعاليم الدين ولا حتى أولئك الذين آثروا الصمت على المجاهرة بالرفض أو حتى المساندة لا تزال مستمرة إذن حملة الاعتقالات الجماعية الأوسع من نوعها في تاريخ المملكة الحديث وتلك حملة افتتح بها الأمير السعودي الشاب ولاية عهده في مسعى تقول تقارير إعلامية غربية إنه لتثبيت سلطته في المقابل لا تزال كبريات المنظمات الحقوقية تستنكر ما يصفه بعضها باحتقار سيادة القانون في السعودية عبر الاعتقالات والعقوبات التعسفية إن منها من يشكك في النية المعلنة لبناء دولة حديثة عمادها الإصلاح بينما يصادر الحق في الاختلاف