اكتمال انتشار نقاط المراقبة التركية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

اكتمال انتشار نقاط المراقبة التركية

13/06/2018
أكملت القوات التركية خلال ثمانية أشهر انتشارها داخل الأراضي السورية انتشار جاء تطبيقا لاتفاقية أستانا بين تركيا وروسيا وإيران باستعراض سريع نجد أن نقاط المراقبة التابعة للقوات التركية توزعت في معظمها عند نقاط التماس بين المعارضة المسلحة وقوات النظام ففي أرياف حلب الغربي والشمالي والجنوبي أنشئت خمس نقاط عسكرية تركية معظمها عند خطوط التماس مع قوات النظام وفي ريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي أقامت تركيا قاعدتين عسكريتين في بلدتي تل طوقان وصرمان وفي ريف حماة جهزت القوات التركية قاعدتين في الجهتين الشمالية والغربية من هذا الريف أما في ريف إدلب الشمالي فأنشأت نقطة مراقبة واحدة في ريفها الشمالي ومثلها في الريف الغربي بينما اقتصر وجود نقاط المراقبة التركية على واحدة في ريف اللاذقية الشمالي عند قرية الزيتونة بجبل التركمان ويرى قياديون من المعارضة المسلحة ومعهم كثير من الأهالي أن انتشار هذه القوات سيكون ضامنا لعدم تكرار سيناريو ما حصل من هجوم عسكري وتهجير لمناطق أخرى كانت ضمن اتفاق خفض التصعيد غوطة دمشق الشرقية و ريف حمص الشمالي ربما يكون التواصل الجغرافي بين محافظة إدلب وريف حماة الشمالي مع الحدود التركية قد يكون سببا في منع انتشار نقاط في تلك المناطق قد يكون سببا في منع قوات النظام والمليشيات الأجنبيه من القيام بأي هجوم بري على تلك المناطق لإعادة سيناريو التهجير كما حصل في حمص ووفقا لقياديين من المعارضة فإن من مهام هذه القوات تشكيل خطوط الفصل بين فصائل المعارضة وقوات النظام السوري وذلك قبل البدء بالتحضيرات للمباحثات السياسية من أجل إيجاد حل يخرج سوريا من المستنقع الذي لا تزال تغرق فيه منذ سبع سنوات ميلاد فضل الجزيرة ريف إدلب الشرقي