كابل.. إجراءات أمنية تغيّب وجه المدينة
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

كابل.. إجراءات أمنية تغيّب وجه المدينة

11/06/2018
مدينة كابول ثكنة عسكرية مفتوحة تتعالى فيها الجدران الإسمنتية والسواتر الترابية يتوارى الجميع خلفها خوفا من تفجير انتحاري أو عبوة ناسفة تكتظ طرقاتها بسبب كثرة الحواجز الأمنية وإغلاق كثير منها وحينما يرفع سكانها رؤوسهم إلى السماء يجدونها مكتظة بحركة طائرات الهليكوبتر التي تزيد من ازدحام المشهد وضوضائه فالقوات الأجنبية والأفغانية تفضل التنقل جوا تفاديا لأي استهداف سماء كابل ملأت حرصا شديدا إذ تنتشر فيها أيضا بالونات بيضاء بها كاميرات مراقبة فائقة الدقة ترصد كل شاردة وواردة على الأرض سكان كابل ألفوا هذا الوضع وتعايشوا معه هذا مدخل محل تجاري لكي أدخله وجب علي المرور ببوابة مصفحة ثم الخضوع لتفتيش دقيق وكأني في مطار أو ثكنة عسكرية وهذا هو وضع الكثير من المحلات والمطاعم التجارية والمرافق العامة في كابول التشديدات الأمنية تخنق الحركة التجارية في كابول وغيرها من المدن الأفغانية والتجار أكبر المتضررين من الوضع تعبنا من رؤية البنادق وما باليد حيلة كل يوم أخرج من المنزل وأنا أشعر بقلق بالغ خوفا من هجمات انتحارية أو حصول اشتباكات لتشديد الإجراءات الأمنية ما يبرره وشبح الموت والدمار والتفجيرات جاثم على صدر البلد المنكوب لم يتحقق الأمن في كابل وغيرها من المدن الأفغانية بسبب استمرار الأزمة السياسية وتجدد الاختراقات وتغول الفساد المالي والإداري أيضا ولم تسلم أكثر المؤسسات تحصينا من الهجمات مثلما حدث مع هذا الفندق الفخم الذي يرتاده الأجانب إذ هاجمه مسلحون بداية العام الجاري وقتلوا عددا من نزلائه رغم أنه من أكثر المرافق العامة تحصينا ومع ذلك تستمر الحياة في المدينة الأكثر دموية في أفغانستان رغم كل المنغصات إبراهيم فخار الجزيرة