تفاؤل حذر بنجاح القمة الأميركية الكورية الشمالية
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

تفاؤل حذر بنجاح القمة الأميركية الكورية الشمالية

11/06/2018
مديح فخلاف فتهديد باستخدام السلاح النووي فلقاء يترقبه العالم أجمع هذا هو الطريق الذي سلكه كل من زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترمب للوصول إلى سنغافورة محطة القمة التاريخية ترمب اعرب خلال غداء عمل مع رئيس وزراء سنغافورة عن اعتقاده بأن القمة تسير على ما يرام بدوره كان الزعيم الكوري الشمالي أجرى بعد وصوله سنغافورة مباحثات مع رئيس وزرائها وقد تقاطر الإعلام العالمي ليحظى بصورة لهذا المسؤول الشاب الذي يتحكم بترسانة نووية وصاروخية استغلها ورقة ضغط للجلوس بندية أمام الرئيس الأميركي هذه الترسانة هي محور قمة سنغافورة التي يريد ترامب بأن يطلق مسار تفكيكها لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي بينما يريد كيم في المقابل ضمانات أمنية ورفعا للعقوبات وتطبيعا للعلاقات ومن المقرر أن تنطلق القمة بلقاء منفرد بين ترامب وكيم اللذين عرفا بمواقفهما نارية ويحيط تفاؤل حذر بهذه القمة غير المسبوقة بين رئيس أميركي خلال توليه منصبه وزعيم لكوريا الشمالية هناك الكثير من التفكير الوردي وحقيقة أنهما يلتقيان أمر لا يمكن إنكاره ويمثل في حد ذاته إشارة إيجابية لكن ينبغي إبداء الحذر والانتظار لنرى ماذا سيحصل بدل إظهار التفاؤل المبالغ فيه وقد واصلت السلطات في سنغافورة إجراءاتها الأمنية في جزيرة سانتوز التي ستحتضن القمة بين ترامب وكيم وحول مقر الإقامة الخاص بكل منهما وقد أنفقت 20 مليون دولار على الترتيبات خصص نصفها للتدابير الأمنية تتشابك في قمة سنغافورة المصالح السياسية مع الاعتبارات الشخصية وشعور كل من الرئيس الأميركي وزعيم كوريا الشمالية أنهما يصنعان التاريخ سيبرهن عاجلا أم آجلا إن كان هذا الحدث الدولي يمثل نقطة تحول غير مسبوقة في العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ أو خيبة أمل أخرى من خيباتها المتعددة فادي منصور الجزيرة من أمام جزيرة سانتو سنغافورة