قتيلان من قوة حماية درنة بمواجهات مع قوات حفتر
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

قتيلان من قوة حماية درنة بمواجهات مع قوات حفتر

17/05/2018
جولة جديدة من الكر والفر ساحتها مدينة درنة الليبية وطرفاها قوة حماية درنة وقوات عملية الكرامة التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر آخر الأنباء الواردة من المدينة تشير إلى انسحاب قوات عملية الكرامة إلى مواقعها خارج درنة بعد مقتل عدد من مسلحيها أثناء اشتباكات عند المحور الجنوبي الغربي في المقابل تتحدث قوات حماية درنة عن نجاحها في التصدي لهجوم قوات عملية الكرامة وإفشال محاولتهم الدخول إلى حيي باب شيحة وطبرق فضلا عن استيلائها على أسلحة وذخائر وعربات مسلحة وكانت مدينة درنة التي تعتبر الوحيدة في الشرق الأوروبي الخارجة عن سيطرة قوات اللواء خليفة حفتر قد عادت قبل أسابيع إلى واجهة الأحداث في ليبيا كنقطة صراع مسلح تعرقل مساعي الحل السياسي فحفتر الذي يقود عملية الكرامة يقول إنها تهدف لتحرير درنة ممن يصفهم بالإرهابيين وقد برر حفتر هذا التصعيد العسكري بقوله إن مساعي الصلح التي كانت تستهدف تجنيد مدينة درنة ويلات الحرب قد فشلت منذ نحو أربع سنوات تحاصر قوات حفتر مدينة درنة وتمنع سكانها من النزوح عنها أو إدخال مساعدات إنسانية إليها ما جعل المدينة وأهلها يعانون من أوضاع إنسانية صعبة مؤخرا تعالت الأصوات المنددة بما يقوم به حفتر في درنة واعتبر أعضاء في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أن الاستهداف العسكري للمدينة يهدف إلى نسف جهود الحوار والمصالحة تصعيد الحذر رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج من تداعياته التي ستكون خطيرة على المدينة وقد تتجاوزها إلى مناطق أخرى كما قال كما طالب حكماء المدينة بالتدخل لإيجاد حل سلمي يحقن الدماء بدورها حثت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جميع أطراف النزاع المسلح في درنة على احترام القانون الإنساني الدولي واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لضمان حماية المدنيين