أنور إبراهيم يتعهد بإصلاحات شاملة في ماليزيا
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

أنور إبراهيم يتعهد بإصلاحات شاملة في ماليزيا

16/05/2018
تحقق الربيع الماليزي الذي حلم به أنور إبراهيم بعد أكثر من ثلاثة أعوام في السجن وساد لحظة الإفراج عنه شعور عارم بانتصار ثان خلال أسبوع وقد قاد حزبه عدالة الشعب تحالف الامل إلى الفوز في الانتخابات التشريعية واعتبرت حريته بداية عهد من نصرة الشعوب المضطهدة القضية الأساسية الآن هي احترام حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني والدول الأخرى في الشرق الأوسط وهذا سيكون جزءا من سياستنا الخارجية فأنور إبراهيم ومهاتير محمد يدعمان ذلك أيضا وأنا على ثقة بأن الحكومة الجديدة ستكون أكثر نشاطا في ممارسة هذه السياسة اهتمام رسمي وشعبي بالغ بالإفراج عن أنور إبراهيم يمثل مختلف أطياف المجتمع الماليزي وقد توجه من معتقله في مستشفى كان يعالج فيه إلى القصر الملكي ما جعل كثيرين يقارنون بين تردد الملك في استقبال مهاتير بعد الانتخابات وترحيبه بأنور رئيس الوزراء المقبل كما ينص اتفاق أحزاب تحالف الحكم درس يمكن تعلمه من السجن هو قيمة الحرية عندما تكون معتقلا في زنزانة تدرك معنى الحرية ويجب عدم السماح لأي شخص مهما كان بأن يحتكر الحرية مهمتنا في تحالف الأمل ضمان ذلك بات أنور إبراهيم رئيس الوزراء الماليزي المنتظر فالاتفاق الحزبي لتحالف الأمل الحاكم يقتضي تخلي مهاتير محمد عن منصبه في مدة لا تتجاوز سنتين وهما يعلمان جيدا أن تجاوزهما مرحلة العداء والدخول في شراكة ضمن لهما إعادة الاعتبار السياسي والشعبي ما كان للإفراج عن أنور إبراهيم والفوز في الانتخابات أن يتحقق برأي مراقبين لولا قيادة زوجته عزيزة إسماعيل تحالفا حزبيا بالشراكة مع مهاتير محمد وأي إخلال بالاتفاق يحمل في طياته خطرا على دورهما المستقبلي سامر علاوي الجزيرة كوالالمبو