شركات أمنية إسرائيلية تنتشر في دول عربية
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ

شركات أمنية إسرائيلية تنتشر في دول عربية

16/04/2018
من هاجس إلى مصدر دخل هكذا تحول الأمن لدى دولة الاحتلال الإسرائيلي كما رصد تحقيق خاص لقناة الجزيرة يرصد التحقيق الذي تتبع عمل الشركات الأمنية الإسرائيلية كيف صدرت تل أبيب فكرة المدينة الآمنة إلى دول العالم بما فيها الدول العربية عدو إسرائيل المفترض يفسر مراقبون إسرائيليون تضخم نشاط الشركات الأمنية بالمخاطر المحدقة بالمشروع الإسرائيلي منذ نشأته وفي منتصف عام 2017 تلقت حكومة تل أبيب خدمات من 27 شركة مراقبة إسرائيلية وهي أعلى نسبة شركات مراقبة في العالم مقارنة بعدد السكان تعج الأراضي المحتلة وتحديدا القدس بكاميرات المراقبة التي لا يفصل بينها إلا أمتار عبرت هذه الخبرة المتراكمة الحدود إلى عواصم العالم التي باتت مؤرقة بمخاوف الإرهاب كلندن التي استوردت من إسرائيل مفهوم المدينة الآمنة وتقنياته أيضا تروج إسرائيل لبضاعتها تلك عبر مؤتمرات ومعارض أمنية لا تكاد تتوقف كما لا يتوقف أيضا تطوير تلك الصناعة تكنولوجيا لتبقى جذابة رغم مخاطرها الأمنية الصارخة بحق الدول المستوردة الجزء الأكبر من جهد فريق البرنامج انصب على سبر أغوار النشاط الأمني الإسرائيلي في الدول العربية عبر تتبع أصول الشركات الأمنية الخاصة العاملة في عدة دول في المحيط العربي يعود النشاط الأمني الإسرائيلي في المنطقة العربية والخليجية بشكل خاص لسنوات بعيدة كشفت جانبا منه صحيفة هآرتس عام 2008 حين تحدثت عن شراكات إسرائيلية خليجية في المجال الأمني بلغت عشرات ملايين الدولارات وإلى هذا النشاط القديم يعزو محللون عسكريون إسرائيليون جانبا كبيرا من نجاحات الموساد في السنوات الخمس عشرة الأخيرة عبر شركاتها الأمنية الخاصة اخترقت إسرائيل جدار العزلة الإقليمية الذي كان يطوقها لعقود لتمسي ذات اليد العليا في تصدير الخدمات الأمنية لأعدائها التاريخيين فهي ترعى المنظومة الأمنية للمشروع النووي الإماراتي كما أن تحالفات وثيقة تربطها في الخفاء بدول لا تعترف بها في العلن التعاون بين السعودية وإسرائيل هو كما أسميه تحالف صامت وهي تستفيد أمنيا ومعلوماتيا فقط بل اقتصاديا في الوقت نفسه فصادراتها الأمنية تبلغ سنويا 5 مليارات دولار بنسبة خمسة في المئة من إجمالي الصادرات الإسرائيلية عبر شركات عديدة أسسها ضباط سابقون بالجيش الإسرائيلي تمت حماية شخصيات ومؤسسات حساسة ودرب أفراد أمن محليون ونفذت عمليات أمنية بشكل مباشر في أكثر من بلد عربي يكشف تحقيق الجزيرة أن إحدى هذه الشركات الإسرائيلية تتولى تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس ولها في ذلك صلاحيات واسعة وكان أحد أخطر الأنشطة في هذا السياق استيراد الدول العربية برامج إسرائيلية للحماية الالكترونية ومنع التجسس المشكلة الأساسية في الدول التي تتلقى التي تشتري هذه الخدمات أنها لا تأخذ بعين الاعتبار أو لا تهتم أن هذه الشركات قد تؤدي إلى اختراق أمني لمؤسساتها كان على فريق البرنامج الولوج إلى مقار شركات ومعارض أمنية إسرائيلية في تل أبيب وخارجها لجمع المعلومات مستخدمين تقنية التصوير الخفي في أحيان كثيرة ولم يكن التجاوب متاحا دائما لكن إجابات خبراء الأمن الإسرائيليين كانت صادمة في الغالب كم دولة عربية تتواصل معكم كلها الذي تقصده كله