هذا الصباح- جهات كويتية تسعى لتخفيف معاناة ذوي الإعاقة
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

هذا الصباح- جهات كويتية تسعى لتخفيف معاناة ذوي الإعاقة

14/03/2018
يطرح عبد العزيز العنزي قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة كما دأب دائما كأول إعلامي خليجي على كرسي متحرك فقد استطاع العنزي من خلال برامج إذاعية وتلفزيونية إيصال صوت هذه الفئة بعرض همومها ومطالبها حتى أن أقرانه في الخليج لقبه بسفير المعاقين قدرت أوصل وانافس حتى غير ذوي الإعاقة ليش أنا تعبت ودرست وسافرت بره الكويت دراستي كانت خارج دولة الكويت من الصعوبات واجهت الكثير والكثير بسبب استعمالي الكرسي هناك في دول مو مهيأة للمعاقين لكن هذا ما قتل فيني الطموح والإبداع والإصرار على الوصول يحرص العنزي على الحضور في كل فعالية تخص ذوي الإعاقة وهو اليوم في معرض خصص الفرص الوظيفية لهذه الفئة بغية تسليط الضوء على الجهود الرسمية المبذولة لتطبيق مواد قانون للمعاقين أقر عام 2010 الهيئات الحكومية والأهلية وقطاع النفط أنه لازم يوظفوا اربع بالمائة من الموظفين منهم يكونوا معاقين إذا كان عندهم 50 عامل او أكثر يستهدف هذا المعرض إيجاد فرص عمل لذوي الإعاقة في القطاع الخاص ممن تتراوح أعمارهم بين الثامنة عشرة وثلاثين سنة وبما يتناسب مع القدرات الجسدية والذهنية لكل حالة على حدا المستهدفين هم طبعا الخريجين من الجامعات أو الثانوية أو المعاهدة التطبيقية للإعاقات التعليمية والبسيطة ما يقارب الألف واربع وستين حالة نحن ما شلمنا العاقات المتوسطة والشديدة لحد الآن يسعى هذا الإدماج لتحقيق منفعة مزدوجة فهو من جهة يعمد لتأمين وظائف لهم ومن جهة أخرى فإنه يخفف الضغط عن القطاع الحكومي المتخم بالموظفين طبعا هدفنا هو برنامج إعادة الهيكلة خلق فرص كبيرة لذوي الإعاقة أيضا توفير الدعومات الخاصة لمن يعمل في القطاع الخاص نزيد نسبة شريحة العاملين في القطاع الخاص حقق ذوي الاحتياجات الخاصة في الكويت نجاحات مشهودة في مختلف المجالات بما يتوافق مع دراسات عالمية أثبتت أن إنتاجية الشخص المعاق تفوق غيره بثلاثة أضعاف منذ إقرار قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة قبل نحو ثماني سنوات قطعت الكويت شوطا كبيرا في سبيل تقديم خدمات تناسب احتياجات هذه الفئة المقدرات هنا بخمسة وأربعين ألف حالة وفق الجهات الرسمية سمر شدياق الجزيرة الكويت