استمرار خسائر ملاك الإبل القطريين بسبب الحصار
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ

استمرار خسائر ملاك الإبل القطريين بسبب الحصار

04/02/2018
يحصي سعيد المري الأيام في انتظار نقل قطيع ابله إلى بلده قطر بعدما نجح في إخراجه من السعودية إلى الكويت فقد حيل بين قطعان الإبل وأصحابها طيلة ما يزيد عن سبعة أشهر هي عمر الأزمة الخليجية لكن مرارة المعاناة في قلب سعيد مما تكبده لم تنل من عزمه تجاه هواية أحبها سعيد المري واحد من بين كثيرين أدخلوا إبلاغهم المقدرة بنحو عشرة آلاف رأس إلى الكويت لتقف في وجههم الآن أزمة نقلها إلى قطر في حصار بحري جوي وبري هذا فيه أول شيء مشقة على الحلال والحلال ما له ذنب في اللي يصير يعني الله يعلم اثام هل الأنفس التي تتضرر في رقابة من في رقابة من تساؤل تردده ألسنة ملاك الإبل على وقع معاناة فاقمتها الكلفة المرتفعة للأعلاف هذه المعاناة استنفرت مواطنين كويتيين فمدوا يد العون بما تيسر كهذه الشحنة من العلف هذا شيء تعودنا عليه مع إخوانا الخليجيين في جميع الأزمات فاليوم اخوانا القطريين جونا الكويت تعبير حلالهم إلى قطر عن طريق البحر فحبيت أسوي لهم أي دعم رد جميل بيننا وبينهم ونتمنى أن يكون موضوع الحلال بعيدا عن موضوع أي سياسة ورغم ما تتركه مثل هذه المبادرات من أثر طيب في نفوس أصحاب الإبل فإنهم لا يزالون في انتظار حل جذري لمعاناتهم وهو وصول قطعانهم سالمة إلى بلادهم لم تقتصر آثار حصار دول خليجية لقطر على الإنسان بل تجاوزته فشملت الحيوان كذلك وهو ما دعا كثيرين إلى رفع أصواتهم مطالبين بحل الأزمة فإن غاب الحل فلا أقل من أن يحضر الشعور الإنساني إبراهيم أبو النور الجزيرة الكويت