مؤتمر لإعادة إعمار العراق بالكويت.. وعود وشكوك ومخاوف
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ

مؤتمر لإعادة إعمار العراق بالكويت.. وعود وشكوك ومخاوف

12/02/2018
أموال واستثمارات ما أحوج العراق إليها بتدفقها يعمر خراب ما بعد الحرب على تنظيم الدولة وتلك حرب لا تزال لها ندوب في حياة الناس ليس فقط في المدن المستردة من التنظيم وإنما في مختلف مناطق العراق يقدر رئيس الوزراء العراقي تكلفة الاحتياجات الإجمالية لمشروعات إعادة إعمار البلد بمائة مليار دولار يتحدث حيدر العبادي عما يعادل نصف الناتج المحلي الإجمالي للعراق لكن وزير التخطيط في حكومته سلمان الجميلي يضبط الرقم نزولا عند ثمانية وثمانين مليارا في الحالتين ستبقى بغداد من دون دعم خارجي عاجزة عجز ميزانيتها المتأثرة بالحرب بانخفاض أسعار النفط الخام في الكويت يصنع العراق الحدث المشاركة الواسعة لدول ومنظمات وشركات في مؤتمر إعمار العراق مؤشر جيد إذا ترجم إلى التزامات مالية إنه جوهر لقاءات كهذه وحتى تصل الأموال المرتقبة إلى مستحقيها ثمة من يسارع إلى تحديد الأولويات تقول بغداد إن المشروعات الاستثمارية تهدف إلى إعادة تأهيل البنى التحتية العراقية في جميع المحافظات لكن التحالف القرار العراقي الذي يضم قوى سنية بزعامة نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي يرى أسبقية للمدن المحررة اليونسف بدورها تهتم بأطفال العراق وأسره تريد التعجيل باستثمارات طويلة الأجل في قطاع التعليم في أنحاء العراق كافة منظمة أطباء بلا حدود ترى حاجة ماسة إلى إعادة إنشاء البنية التحتية الصحية في العراق أما المفوضية العليا لشؤون اللاجئين فتأمل في أن يوفر مؤتمر الكويت الموارد لدعم جهود الحكومة في تأمين عودة النازحين إلى مناطقهم حتى الآن تعهدت وزارة الأوقاف الكويتية ومنظمات غير حكومية كويتية بتقديم 50 مليون دولار من أجل جهود إعادة إعمار العراق وجاء من منظمات غير حكومية دولية وجمعيات إغاثية تعهد ب 330 مليون دولار لا يزال الرقم المنشود بعيد ليس سهلا الإقناع بالمنح المالية حين يتعلق الأمر بدولة عالية فيها معدلات الفساد وفقا التقديرات العراقية فاق حجم خسائر البلد جراء الفساد خلال العقد الأخير الأربعمائة مليار دولار جلها سجل خلال فترة حكومتي نوري المالكي ويبدو أن الأموال التي تم رصدها وإعادتها للدولة خلال العام الماضي لم تتجاوز ثمانمائة مليون دولار هي الخشية إذن من الفساد والتدبير السيئ للتبرعات من هنا يرجح أن تحجم دول عن تقديم منح مالية للعراق وأن تتجه أخرى ربما نحو اقتناص بعض من فرص الاستثمار في المشروعات الكبرى التي تعرضها بغداد تركز الخطط خاصة على إعادة الخدمات وإعادة بناء المنشآت في المناطق المدمرة بفعل الحرب وإنهاء محنة النزوح هل يعني ذلك كله أن نجاح مؤتمر الكويت ليس مضمونا تكتب نيويورك تايمز أن فشله سيشكل ضربة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي كما بدا للصحيفة الأميركية لا يزال موقفه السياسي ضعيفا بالرغم من هزيمته تنظيم الدولة