مؤشر سوق دبي يتراجع لأدنى مستوياته منذ 3 سنوات

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

مؤشر سوق دبي يتراجع لأدنى مستوياته منذ 3 سنوات

28/11/2018
تراجع المؤشر الرئيسي لسوق دبي المالي بنحو عشرين في المائة منذ بداية العام ووفقا لموقع بلومبيرغ فهو يتجه لتسجيل أكبر خسارة في عشر سنوات لاسيما مع هبوطه خلال آخر جلستين واقترابه من أدنى مستوى في ثلاث سنوات ليس هذا فحسب لكن المزيد من الأخبار السلبية على اقتصاد الإمارة التي تعتمد بشكل رئيسي على قطاع السياحة والخدمات برز إلى الواجهة خلال الشهر الجاري فقد أعلنت طيران الإمارات عن تراجع أرباحها بسبب ارتفاع أسعار الوقود أما شركة موانئ دبي تنتابها مخاوف من التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة ما سيؤثر على أرباحها وأدائها خلال العام القادم كما تعاني شركة مايكروسوفت من تراجع كبير للأرباح وكذلك الحال بالنسبة لشركة داماك العقارية وشركة نخيل دبي لكن ما يبدو لافتا في خضم سلسلة الخسائر أو تراجع الأرباح لشركات إمارة دبي هو إعلان مجموعة إعمار العقارية الإماراتية أن إعمار للضيافة التابعة لها اتفقت على بيع خمسة فنادق لشركة أبو ظبي الوطنية للفنادق هي العنوان دبي مول والعنوان بوليفارز والعنوان مرسى دبي وفي وسط المدينة ومنزل وسط المدينة صفقة كانت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية ذكرت أنها تستهدف جمع مليون دولار يتبقى في حوزة إعمار للضيافة عشرة فنادق كما أعلن رئيس مجموعة إعمار العقارية محمد العبار في يوليو تموز الماضي أن إعمار للضيافة تهدف لبيع فنادقها بالكامل خلال عشر سنوات تقريبا من أجل التركيز على إدارة الفنادق لا على ملكيتها فضلا عن المساعدة في تمويل بناء مجمع تجاري في دبي بكلفة مليارين وسبعمائة مليون دولار لكن ثمة من يرى تغيرا كبيرا في معطيات الاستثمار داخل دبي في ضوء التوترات الجيوسياسية التي سببها الحصار قطر والحرب الإماراتية السعودية على اليمن معطيات أدت ل خفوت وهج الاستثمار في دبي التي تقيدها السياسات الخارجية لدولة الإمارات التي تتحكم فيها إمارة أبو ظبي هذا بموازاة تحديات اقتصادية بدأت تلوح في الأفق لاقتصاد إمارة دبي حيث هجرها كثير من المستثمرين الإيرانيين نتيجة تحفظ البنوك الإماراتية في منح تسهيلات ائتمانية لهم بسبب العقوبات الأميركية على طهران أمر يهدد بخسائر على صعيد تجارة أكبر حجما هي تجارة إعادة التصدير وما تدره من أرباح تنعش اقتصاد دبي من مستوردات إيران التي بلغت قيمتها العام الماضي مليار دولار مرت عبر دولة الإمارات ومعظمها عن طريق دبي ويرى مراقبون أن نهضة دبي التجارية والسياحية التي اجتهدت في ترسيخها منذ بداية الألفية الجديدة أصبحت مهددة من الداخل بسبب السياسة الخارجية لدولة الإمارات التي تستثمر في الحروب والصراعات الخارجية