فيلم "وداعا حلب" يحصل على جائزة مهرجان إيمي الدولية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

عـاجـل: مبادرة الحديدة: انسحاب كل الوحدات خارج الحديدة وميناء المدينة وميناء الصليف ورأس عيسى ووقف العمليات العسكرية وعدم استقدام تعزيزات

فيلم "وداعا حلب" يحصل على جائزة مهرجان إيمي الدولية

27/11/2018
حلب حكاية التقتيل قصفا والموت جوعا وحصارا ثم التهجير قسرا ما كان لتلك الحكاية أن يعرفها العالم وتخلد في ذاكرة التاريخ المؤلمة لولا رواها ثلة من أبنائها بلسانهم ونقلوا صورها بعيونهم و عدسات كاميراتهم في وقت أجبر الخطر فيه عدسات غيرهم على الابتعاد إعلاميو مركز حلب الإعلامي بعض من تلك الثلة التي نقلت عدسات كاميراتهم إلى العالم أحداث حلب من قلب الحصار أكسبهم الميدان خبرة إعلامية كبيرة طوروها بمثابرة والاجتهاد حتى زاع اسمهم وزاعت أعمالهم في كبرى محطات التلفزيون ودور الفن العالمية وفضلا عن مئات الصور التي زود بها الشباب المركز محطات إعلامية عدة فقد شاركوا في تصوير وإعداد أفلام وثائقية عدة تحكي مأساة مدينتهم حتى نالت أعمالهم احترام العالم وحصدت أفلامهم كبرى جوائز الفن العالمية فيلم الخوذ البيضاء أبرز الأفلام التي صورتها المركز ونال عليها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي وتناول الفيلم عمل رجال الدفاع المدني وما عايشوه في حلب كما حصل المركز جائزتي إيميل لأفضل فيلم وثائقي وقصة إخبارية عن فيلم آخر الرجال في حلب ودعني أتنفس أما آخر الجوائز فكانت من نصيب فيلم وداعا حلب الذي شارك إعلاميو المركز في تصويره والذين لا جائزة إيمي لأفضل فيلم وثائقي ورغم مرارة الأحداث التي عاشها أولئك الشبان ونقلوا جانبا من تفاصيلها فإن الأمل يحدوهم في أن يكونوا جزءا من إعلام مستقل وحر في بلدهم حين يتخلص من نار الحرب الذي تمسك به كما يرجون