انتخاب رئيس للبرلمان الموريتاني ومظاهرة احتجاجية لحقوقيين

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انتخاب رئيس للبرلمان الموريتاني ومظاهرة احتجاجية لحقوقيين

09/10/2018
جلسة الأولى للبرلمان الموريتاني الجديد وعلى أجندتها انتخاب رئيس للهيئة التشريعية التي أضحت تتكون من مجلس واحد بعد إلغاء مجلس الشيوخ قبل نحو عام جلسة بينت منذ لحظاتها الأولى حالة استقطاب سياسي بين الأغلبية والمعارضة وكانت نتيجتها فوزا كاسحا لمرشحي الحزب الحاكم في البلاد وتسعى المعارضة الممثلة بمكوناتها كافة داخل البرلمان إلى إبراز حضورها او اسماع أصوات ظلت خارج التهيد النيابي طيلة سنوات محاولات تصطدم بالفارق العددي بينها وبين الأغلبية الحاكمة وباعتصامات داخل المعارضة نفسها قد لا تكون المعارضة بهذا الحجم الذي كنا نأمل ونريد ولكن من حيث النوعية هناك والحمد لله قادة الرأي السياسي المعارض كلهم وبالتالي قادر على توصيل الكلمة وتوصيل الرأي والدفاع عن حقوق المواطنين وأيضا القيام بأعمال برلمانية التشريع ومن حيث الرقابة على السلطة مواقف تنذر بدورة برلمانية ساخنة خاصة أنها تأتي بعد فترة شهدت تراجعا في النقاش السياسي والاجتماعي داخل البرلمان في نظر كثير من المتابعين كما شهدت هذه الجلسة نجاح مرشح الأغلبية الحاكمة دون عناء يتوقع أن ينجز هذا البرلمان طيلة السنوات الخمس المقبلة أجندة الأغلبية الرئاسية بكل ما تحمل من مشاريع وقوانين وربما لتعديلات دستورية بابا ولد حرمة الجزيرة