النرويج تقرر.. لا أسلحة للعابثين بأرواح اليمنيين
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ

النرويج تقرر.. لا أسلحة للعابثين بأرواح اليمنيين

03/01/2018
فعلتها النرويج قررت تعليق صادرات الأسلحة والذخيرة لدولة الإمارات أهي بداية الاستجابة للدعوات المطالبة منذ أكثر من عامين بوقف تزويد دول التحالف العربي بالسلاح وإنهاء قتل المدنيين في حرب اليمن العبثية قالت الخارجية النرويجية في بيان إن هذه الخطوة بمثابة إجراء وقائي صارم وأضافت أن هناك قلقا متزايدا إزاء تدخل الإمارات في الحرب الدائرة هناك صادرات الأسلحة والذخيرة النرويجية لأبوظبي ارتفعت إلى ما يقارب عشرة ملايين دولار وكانت أقل من ذلك في 2015 وكثيرة هي الحملات والأصوات الداعية لوقف الدعم والتعامل مع التحالف الذي تقوده السعودية المتهم بانتهاك القانون الدولي الإنساني إذ أعلنت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات قبل يومين فقط عن نجاحها في جمع أكثر من 200 ألف توقيع على عريضة تطالب بإنهاء الحرب على اليمن فورا ورفع الحصار المفروض على البلد حصار خانق أدى إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في بلد فقير قبل الحرب و أكثر فقرا بعدها وتحت ضغط الإعلام والمنظمات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية غير الحكومية ضغطت بعض العواصم الغربية على الرياض لوقف ما سمي بسياسة العقاب الجماعي للشعب اليمني أبرز الضاغطين الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي قيل إنه ضاق ذرعا بحرب اليمن ورئيسة الوزراء البريطانية الرزامي التي طلبت شخصيا من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز السماح بإيصال المساعدات وقبل نهاية العام الماضي دعا الرئيس الفرنسي العاهل السعودي في اتصال هاتفي إلى رفع الحصار بشكل كامل عن اليمن الذي يعاني من أخطر أزمة إنسانية في العالم المفارقة أن هذه الدول الضاغطة هي المورد الأول للسعودية والإمارات في سوق الأسلحة بل وحتى خدمات التدريب العسكري كشف تقرير لصحيفة الإندبندنت أن مبيعات الأسلحة البريطانية للسعودية منذ الحرب تضاعفت خمسة مرات أي ما قيمته أكثر من أربعة مليارات ونصف المليار جنيه إسترليني في العامين الأولين للتدخل العسكري فضلا عن تدريب القوات السعودية حتى هذه اللحظة تورط عيبا هكذا وصف نائب سابقا في مجلس العموم البريطاني دعم بلاده للتحالف العربي أما وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس فلم يجد أي حرج في وصف حرب اليمن بأنها مأساة يموت فيها مدنيون في كل مرة والتعهد في آن واحد بمواصلة العمل مع الطيارين السعوديين لرفع كفاءتهم ذهب الرجل أبعادها في نفاقه السياسي عندما قال نحن وحلفاؤنا ملتزمون بمعيار في اليمن لم يلتزم به أحد في أي حرب سابقة بماذا التزم بالضبط فالحرب قتلت نحو تسعة آلاف شخص منذ مارس يعاني بسببها سبعة عشر مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي سبعة ملايين على حافة المجاعة يصاب نحو خمسة آلاف شخص يوميا بالكوليرا يموت طفل يمني دون سن الخامسة كل عشر دقائق لسبب يمكن تجنبه تقول الأمم المتحدة فهل ستقول دول أخرى غير النرويج لا لبيع السلاح لمن يعبثون بأرواح شعب اليمن