مخيمات النازحين بريف إدلب تشهد ظروفا مناخية قاسية
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ

مخيمات النازحين بريف إدلب تشهد ظروفا مناخية قاسية

14/01/2018
تعاني آلاف العائلات النازحة من ريفي إدلب وحماة جراء المعارك الدائرة في مناطقهم من أوضاع إنسانية صعبة حالهم لم يتغير منذ خمسة عشرة يوما الوحل والطين وفي أرجاء المخيم كما أن النازحين يقولون أنهم بحاجة إلى خيام جديدة عوضا عن خيامهم المهترئة التي هدمتها الرياح والأمطار غالبية الخيام من اغطية وبطانيات مهترئة لا تقي أطفالهم برد الشتاء ومطره هذه الخيمة التي تظهر الآن في الصورة هي تؤوي عائلتين تعدادهم أكثر من خمسة عشر فردا كما تشاهدون بعض البطانيات قد أحيكت لتصبح على شكل خيمة الأوضاع الصحية في هذا المخيم سيئة للغاية في ظل ضعف استجابة ووكالات الغوث والمنظمات الطبية وخصوصا من الأطفال والشيوخ الذين يعانون أمراضا عدة بعد رحلة نزوح استغرقت عدة أيام تحت تأثير منخفض جوي قاسي نحن نتحدث عن أكثر من 280 ألف شخص نزحوا من ريفي إدلب وحماة من بينهم 60 ألف طفل قد انقطعوا عن دراستهم ويعلنون الآن الأمراض ويحرقون لمصيرهم من الجوع والمرض إضافة إلى أن غالبية النازحين هنا يعانون فقرا مدقعا الجزيرة ريف إدلب الشمالي