اتساع نطاق حملة الاعتقالات بالسعودية كما وكيفا
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :اللاعب المصري محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي لموسم 2017-2018
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

اتساع نطاق حملة الاعتقالات بالسعودية كما وكيفا

13/09/2017
مجلة فوربس وضعته في قائمة أكثر الشخصيات السعودية تأثيرا والحكومة السعودية وضعته في السجن هو عصام الزامل الكاتب والمحلل الاقتصادي البارز يبدو اعتقاله فاتحة لاعتقالات للاحقة اتضحت ملامحها فتجاوزت سابقاتها من اعتقالات اختصت بتغييب علماء دين ودعاة معتدلين وبارزين عصام الزامل انتقد بشكل علمي رصين رؤية عام 2030 محذرا من مغبة تخصيص شركة أرامكو عملاق النفط السعودي الرجل لم يزد على ما قالته الحكومة السعودية نفسها حين أعلنت عن مراجعة شاملة لتلك الرؤية فلماذا يعتقل الزامل في حين أنه بدا محققا رجل الاقتصاد الأميركي المعروف تود جي يقول إن خبير الاقتصاد يهاجم ظلما رغم أنه ينقل الأنباء السيئة ولا يتسبب فيها أي أنباء سيئة تخشى الحكومة السعودية نقلها وإذا كان تصريح الزامل قد أودعه السجن فهل كان لينقذه التلميح سلمان العودة الداعية المعروف ظن أن الأزمة الخليجية الآيلة إلى الحل هكذا ظن الجميع ليلة الاتصال بين ولي العهد السعودي وأمير دولة قطر نشر الداعية تغريدة تمنى فيها تأليف قلوب أولياء الأمر لما فيه خير الشعبين فاعتقل قيل على سبيل التهكم اعتقل لأنه دعا لولي الأمر ماذا لو دعا عليه التلميح جرم مشهود والانتقاد خيانة عظمى فهل ينقذ الصمت صاحبه الفايننشال تايمز تقول إن الإسلاميين في المملكة انتقدوا لعدم تأييدهم موقف الحكومة المتشدد بشأن قطر وترى في اعتقال سلمان العودة و عوض القرني علامة على توسيع حملة القمع أن تكون شخصية سعودية بارزة فعليك أن تكون حذرا لا فيما تقول بل أيضا فيما لا تقوله صار الصمت تهمة تهمة لم تخطر حتى على بال أعتى الدكتاتوريات العسكرية تقول سلسلة الاعتقالات الأخيرة بظروفها وشتى خلفياتها إن التأييد العلني المطلق والمبالغ فيه هو المطلوب الآن في السعودية واستنادا إلى مراقبين فإن الأزمة الخليجية وقطر ليستا سوى فزاعة ووسيلة لفرز المشهد السعودي على هذا الأساس فقد وجهت وفق ما قالت مصادر سعودية إلى الداعية سلمان العودة ومعه ثمانية آخرون تهمة التجسس لصالح قوى أجنبية وبالتالي لا يبدو أن هذه الاعتقالات تحقيق لما بشر به يوسف العتيبة سفير أبوظبي في واشنطن حين قال إن بلاده والسعودية تريدان حكومات علمانية في الشرق الأوسط فهل لدى العتيبه تفسيرا لاعتقال علماء دين معتدلين في المحصلة اتضح أن أزمة قد تعصف بالمجتمع السعودي بتأثير معارك اصطفاف مدمرة ساحتها حتى الآن مواقع التواصل الاجتماعي حذر من عواقبها الوخيمة كتاب سعوديون عقلاء بينما يرى مراقبون أن الزج في المجتمع السعودي في هذا النفق لن يزيد الوضع إلا تعقيدا فهل يصب هذا في مصلحة السعودية وهي في خضم أكثر المراحل دقة منذ تأسيس المملكة تورط للجيش في حربه في اليمن وآخر للدبلوماسية في الأزمة المفتعلة مع قطر العودة والقرني والزامل واللائحة لا تفتأ تطول واليمن وسوريا والأزمة الخليجية هل اختلطت الأوراق والملفات في الرياض وتغلب منطق معارك الاستنزاف الوهمية