إعصار إيرما.. نموذج إدارة أزمات الكوارث الطبيعية
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

إعصار إيرما.. نموذج إدارة أزمات الكوارث الطبيعية

11/09/2017
على فلوريدا وعيون كثيرين على طريقة إدارة الأزمة بأقل الأضرار في الأرواح والممتلكات هبت الرياح بسرعة تقارب 200 كيلومترا في الساعة وغمرت المياه أحياء بكاملها واقتلعت من الأرض ما استطاعت إلا الإرادة على تجاوز الخطر كان يمكن حدوث الأسوأ لو لم تصر السلطات الأميركية على الدعوة لإجلاء أكثر من ستة ملايين شخص تحولت مناطق بكاملها إلى مدن أشباح منهم سافر إلى منطقة بعيدة عن الإعصار ومنهم بمركز إيواء أعد خصيصا حتى انتهاء كابوس غضب الطبيعة أعلن الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ في فلوريدا واعتبرها منطقة كوارث إجراء سيتيح للولاية الجنوبية الاستفادة من مساعدات فدرالية إضافية لمواجهة ما دمره ايرما قدرت بعض المؤسسات المختصة حجم الخسائر حتى الآن بنحو 290 مليار دولار بسبب ايرما وهارفي قال ترمب عقب اجتماع لإدارة الأزمة الآن نحن قلقون على الأرواح لا بشأن التكلفة وفق إحصائية أولية فإن ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم في فلوريدا جراء الإعصار بالنظر إلى الدمار الهائل وشلالات الأمطار وسرعة الرياح كل الإجراءات التي اتخذت نجحت بشكل أو بآخر في إنقاذ أرواح الملايين لم يترك شيئا للصدفة أو الارتجال أو تحميل القدر مسبقا مصائب الإعصار حتى المناطق التي خلت من سكانها تماما تسير فيها الشرطة متى سمحت الظروف المناخية دوريات لمنع عمليات السلب والنهب تساءل كثيرون ماذا سيكون المشهد لو كان ايرمى ضرب إحدى الدول العربية أو واحدة من دول العالم الثالث ربما كان البلد ومن فيه في خبر كان إدارة الأزمات الناجمة عن الكوارث الطبيعية ثقافة مفقودة في كثير من الدول نجحت أميركا في مواجهة إعصار مدمر ضرب ولاية بحجم دولة أو اكبر في أماكن أخرى من العالم إذا زادت الأمطار بضع قطرات عن نسبتها المعتادة يموتون غرقا في بيوتهم وفي الشوارع عندما تكون هناك دولة حقيقية بمؤسسات وتخطيط لكل شيء حتى عين ايرما مقدور عليها وعندما يكون العكس عواصف السياسة والطبيعة وبغض النظر عن سرعتها تفقد البصر والبصيرة قبل أن تترك وراءها الخراب