هذا الصباح- ميانمار تستعين بالواقع الافتراضي لتحفظ معالم الآثار
اغلاق

هذا الصباح- ميانمار تستعين بالواقع الافتراضي لتحفظ معالم الآثار

25/08/2017
تتميز ميانمار بكثير من المواقع السياحية الخلابة معابد الباغود القديمة من بين تلك المواقع في منطقة بغان لكن هذا الموقع الأثري والسياحي تضررت بسبب زلزال حدث في العام الماضي وقد دفع القلق من احتمال تعرض المنطقة لكوارث أخرى دفع المعنيين إلى التفكير في وسيلة لحفظ هذه الآثار ومن هنا جاءت فكرة تصوير هذه المناطق من خلال طائرات من دون طيار لعمل نسخة طبق الأصل تمثل الواقع هدفنا الرئيسي هو استخدام تقنية تحافظ على شكل وتفاصيل المواقع التراثية في حال تعرض هذا المكان لكوارث طبيعية في المستقبل هذه المهمة تولت شركة خاصة القيام بها بدعم من الحكومة لتنقل المشاهد إلى عالم افتراضي قريب من الواقع ولم تكتف الشركة بنقلها للسياح فقط بل استخدمت أيضا في مدارس باغان والهدف من ذلك هو عرض المحتوى والأفكار والمفاهيم الدراسية بأسلوب بصري تفاعلي في ميانمار معظم الأهالي ليس لديهم الوقت والمال لنقل أطفالهم إلى جميع الأماكن التي يدرسون عنها لكن من خلال هذه التقنية يستطيعون زيارة جميع البلدان والتعرف عليها وهم في مكانهم فكرة نقل الإنسان إلى الواقع الافتراضي بكل الطرق هي جزء من التطور التكنولوجي الذي تحاول ميانمار الاستفادة به لمواكبة العصر