هذا الصباح- تطبيق يربط المكفوفين بالمتطوعين
اغلاق

هذا الصباح- تطبيق يربط المكفوفين بالمتطوعين

03/07/2017
كن عيوني تطبيق على الهواتف النقالة لمساعدة المكفوفين في حلهم وترحالهم ليس التطبيق الأول من نوعه بكل تأكيد فالتقنية لطالما مدت يدها لهذه الفئة من الناس لكن الجديد أن هذا التطبيق يتحرك في مسار أفقي فهو يربط المكفوف بشبكة من المتطوعين يحتاج الكفيف من يساعده في التعرف على السلع والمواد التي يريد شراءها وكل ما عليه فعله في هذه الحالة هو تصوير السلعة التي يريد شراءها ليقوم متطوع ما في مكان ما بقراءة التفاصيل الخاصة بها مثل اسمها ونوعها وتاريخ صلاحيتها يستخدم التطبيق أيضا في الشوارع والأماكن المزدحمة فالكفيف يكون في حاجة دائما لمعرفة أين هو وهل يسير في الطريق الصحيح وقد بات ذلك متاحا من خلال هذا التطبيق على وجه التحديد تقول صحيفة الغاردين البريطانية إن خمسة وثلاثين ألف كثيف يستخدمون هذا التطبيق وإن نصف مليون متطوع يقدمون خدمات المساعدة لهم بمجرد تلقيهم الإشارة أو الصور المرسلة عبر التطبيق تزداد أهمية هذا التطبيق وقد يصبح لا غنى عنه إذا عرفنا أن نحو مليوني شخص يعانون من مشاكل في النظر في بريطانيا وحدها والحديث هنا لصحيفة الغارديان وتمضي الصحيفة في إحصاءاتها التي تكشف أن 285 مليون شخص في العالم إما مكفوفون أو يعانون من مشاكل مختلفة في النظر وعليه فإن باستطاعة التقنية الحديثة أن تفتح المزيد من الآفاق وعلى نحو يزيد من إدماجهم في المجتمعات وسوق العمل