مشروع عقاري ببحيرات لاغوس يخلق أوضاعا إنسانية صعبة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مشروع عقاري ببحيرات لاغوس يخلق أوضاعا إنسانية صعبة

02/05/2017
منزل على قارب سقفه الشمس لا يعصمهم شيء من تقلبات الطقس وعنفوانه تقضي هذه الأسرة يومها وسط آلاف آخرين أرغموا على ترك منازلهم في ضاحية اتوتوباما الفقيرة بعد أن أزالت سلطات وضع حول حياة هذه الأسرة إلى معاناة معقدة لا يمكننا الاستمرار في العيش في مثل هذه الظروف ليس لدينا ما يحمينا من المطر والبعوض ينهش أجسادهم في الليل نحتاج إلى مساعدات عاجلة بدأت قصة اوتوتوباما في تشرين الثاني نوفمبر الماضي عندما أقدمت السلطات على إزالة آلاف المنازل ثلاثون ألف شخص تشردوا ورفعوا أمرهم إلى المحكمة لتغطي بوقف هذه العمليات لكن لم يدم الأمر طويلا حتى عادت الحكومة لتنفذ أمرها بالقوة وإثر ذلك دمرت حياة كثيرين لم أتمكن من الذهاب إلى المدرسة بسبب هدم منزلنا وتعقدت حياتي أكثر بعد انفصال والدي نتيجة الضغوط أنا الآن أعيش وحدي وترى محامية متضرري أوتوتوباما أنهم وقعوا ضحية صفقات بين الحكومة ورجال الأعمال هذا مشروع مشترك بين واحدة من أقوى الأسر هنا في لاغوس وشركات خاصة وكثير من المقاولين الأجانب لتحويل هذه المنطقة إلى واحدة من أكبر الاستثمارات العقارية في لاغوس هو الحال إذن عندما تلتقي رغبات أهل السلطة بطمع أصحاب الأموال أمثال هؤلاء الفقراء حياتهم ومصيرهم قلما يعني شيئا بالنسبة لأصحاب النفوذ