هذا الصباح-أطفال كوريا الجنوبية يحلقون رؤوسهم في حفل بمعبد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هذا الصباح-أطفال كوريا الجنوبية يحلقون رؤوسهم في حفل بمعبد

21/04/2017
رغم أن كوريا تتمتع بحياة عصرية فإن الحفاظ على الجانب الروحاني لا يزال موجودا وأهم معالمه الديانة البوذية في كل سنة وخلال الاحتفالات بعيد ميلاد بوذا يتم تحويل مجموعة من الصغار إلى بوذيي قصيرة ويصل عدد هذه المجموعة إلى ثمانية فقط ينطلق احتفال إدخال الأطفال معبد بوذا من خلال المرحلة الأولى بحلق شعر رؤوسهم ثم بعد ذلك يتم توجيه الأطفال وأمام كل واحد منهم الملابس الخاصة بهم بعد أن يتم قبولهم في المعبد وبعد ذلك يمنح الأطفال اخر فرصة لهم لمعانقة أمهاتهم وتوديعهن قبل الالتحاق بالمعبد وبعدها الدور على مرحلة كي الأيدي والتي يستخدم فيها البوذيون عيدان صغيرة تترك ما يشبه النقاط الصغيرة على أيدي الأطفال الصغار وذلك لتعويدهم على التحمل والتقشف كما هي الحياة في معابد البوذيين التعلم يتعارف خلالها البوذيون الصغار في 21 يوما ويقول الكوريون إن ذلك من أجل الحفاظ على وربط الجيل الحالي بماضيهم حتى تبقى الصلة قائمة بين التراث والحداثة