روسيا تنشر قوات بعفرين السورية وتنفي إقامة قاعدة
اغلاق

روسيا تنشر قوات بعفرين السورية وتنفي إقامة قاعدة

20/03/2017
خلط جديد لأوراق لعبة التوازنات العسكرية على الأرض السورية وحدات حماية الشعب الكردية أكدت عبر متحدثها أن روسيا بصدد إقامة قاعدة عسكرية في محيط عفرين شمال غرب سوريا مصادر للجزيرة قالت إن قوات روسية شوهدت برفقة وحدات حماية الشعب الكردية متجهة إلى معسكر الطلائع ببلدة كفر جنة بمنطقة عفرين بريف حلب كان المعسكر يعود إلى الوحدات الكردية لكنه سيسلم وفق المصادر للقوات الروسية لإنشاء قاعدة عسكرية في المكان وزارة الدفاع الروسية من جهتها نفت وجود مخططات لإنشاء قواعد عسكرية جديدة في سوريا وقال بيان الوزارة إن مجموعة تابعة لمركز المصالحة ومراقبة الهدنة الروسي في قاعدة حميميم تمركزت في عفرين للحيلولة دون الاحتكاك بين وحدات حماية الشعب الكردية وقوات درع الفرات التركية والسورية المعارضة إزاء التأكيد والنفي يبقى المؤكد أن الشمال السوري آخذ في الازدحام بأطراف كثيرة تتماسك خطوطها شيئا فشيئا الخطوة الأخيرة وفق النفي الرسمي الروسي سبقتها خطوة أميركية مشابهة حين أعلن البنتاغون نشر قوات أميركية قبل أسابيع في محيط منبج لمنع أي اشتباك بين القوات التركية التابعة لعملية درع الفرات من جهة وقوات النظام المدعومة روسيا من جهة أخرى لكن لو صحت التصريحات الكردية فستكون الخطوة غير مسبوقة من الجانب الروسي الذي قد يضحي باستقرار علاقاته مع الحليف التركي حيث ترى أنقرة كل مسلحي الأكراد في سوريا إرهابيين وامتدادا لحزب العمال الكردستاني كما أن الخطوة المذكورة لو صحت التصريحات الكردية أيضا لا يتوقع أن تكون مستساغة أميركيا فقد تعتبر واشنطن أن الجانب الروسي غنم دون عناء ما تعبت هي طويلا في إعداده وتلك الذراع الكردية الفاعلة على الأرض هذه التطورات الأخيرة أيا كان توصيفها تتزامن مع تصريح قائد وحدات حماية الشعب الكردية أن معركة الرقة ستنطلق في بداية أبريل نيسان المقبل أي بعد أيام وأن قواته ستشارك فيها رغم المعارضة التركية وهو ما يضيف تعقيدات مؤكدة إلى مسار الحرب الدولية ضد تنظيم الدولة في سوريا