استغاثة أممية لتفادي كارثة إنسانية بجنوب السودان
اغلاق

استغاثة أممية لتفادي كارثة إنسانية بجنوب السودان

20/03/2017
كل هم تلك الفتاة أن تتزود بالمياه الصالحة للشرب في منطقة ضرب الجفاف أطنابها على قدميها تقطع ابو غراند مسافة أربعة كيلومترات يوميا بحثا عن المياه قبل أن تعود إلى منزلها محملة بخمسة وعشرين لترا لا يشغل بالها وأسرتها القاطنة في إحدى ضواحي مدينة أويل بجنوب السودان أن تحظى الفتاة ذات الخمسة عشر ربيعا على فرصة مناسبة للتعليم كقريناتها في الدول الأخرى فقد يبدو ذلك ضربا من الرفاهية في بلد توشك المجاعة أن تفتك بمئات من أطفاله قرابة خمسة ملايين شخص لا يستطيعون الحصول على مياه نظيفة هنا في جنوب السودان إذا لم تمتلك مياه النظيفة فأنت عرضة للعديد من الأمراض سوء التغذية الكوليرا الإسهال أمراض تنهش سكان مناطق عديدة في جنوب السودان ودفعت منظمة الأمم المتحدة لإطلاق رسائل استغاثة لتفادي كارثة إنسانية تحدق بالسكان هنا وهناك مخاوف من تكرار مأساة عاشها الصومال عام 2011 خلفت أكثر من 200 ألف قتيل لا جراء الحرب بل نتيجة المجاعة من يملك مياه نظيفة هنا يملك حياة