عاصفة ثلجية تجتاح الساحل الشرقي الأميركي
اغلاق

عاصفة ثلجية تجتاح الساحل الشرقي الأميركي

15/03/2017
بدل النسمات الدافئة لفصل الربيع الذي يبدأ خلال أيام استيقظ الأميركيون على عاصفة ثلجية ضربت الساحل الشرقي للولايات المتحدة في عدد من الولايات على رأسها بنسلفانيا ونيويورك وبوسطن إضافة إلى واشنطن التي تتأثر بأول عصا كفة ثلجية هذا الشتاء اللافت أنها جاءت بعد نحو شهر تنعم فيه الأميركيون هنا بطقس دافئ قبل أيام كانت الحرارة أكثر من عشرين المئوية وكنت أجلس في جو مشمس واليوم أزيل الثلج بدل الاستمتاع بحرارة الشمس هذا غير مألوف لنا وصلنا إلى هنا في الصباح للاهتمام محالنا وتنظيف الثلج السلطات المحلية أعلنت حالة الطوارئ في العديد من الولايات بينها نيويورك ونيوجيرسي وبوسطن وطالبت السكان في الولايات التي تأثرت بالعاصفة بالبقاء في بيوتهم وأدت العاصفة الثلجية إلى تعطل الدراسة في الالاف المدارس كما شملت معظم الحياة التجارية وألغيت ما يزيد على ستة آلاف رحلة جوية أجواء لم تمنع بعض السياح من الخروج إلى الشوارع كما هو الحال في ولاية واشنطن ودفعت العاصفة الرئيس الأميركي لإعادة جدولة أعماله بعد أن اضطرته إلى تأجيل لقاء كان مقررا مع المستشارة الألمانية إلى يوم الجمعة القادم ظل كثير من الأميركيين أنهم أمضوا شتاءا غير بارد نسبيا وأن ربعهم وصل مبكرا لكن زائرا أبيض أصر على تذكير قاطني هذا البلد الذي يعد الأكثر قوة وتطورا أنه يظل قادرا على شل الحياة فيه ولو جزئيا شيرين أبو عاقلة الجزيرة بواشنطن