هذا الصباح-رحلة تسلق وسط الثلوج لقمة جبل هلكورد
اغلاق

هذا الصباح-رحلة تسلق وسط الثلوج لقمة جبل هلكورد

12/03/2017
نحو خمسين متسلقا جاؤوا من دول عديدة تجمعوا هنا في سفح جبل هالغرد في شمال إقليم كردستان العراق حيث لا تختفي الثلوج طوال العام ينظم اتحاد متسلقي كردستان هذه الفاعلية كل عام وتضم هذه السنة متسابقين من عدة دول جاؤوا لتسلق جبل هلغرد والوصول إلى قمته وهو تحد صعب خصوصا في موسم تساقط الثلوج نرحب بأي متسلق يريد الانضمام إلينا سواء من العراق أو من خارجه ويمكن للجميع التواصل معنا عبر صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي قمة هالغرد هي ثانية على قمة جبل في العراق بارتفاع يصل إلى ثلاثة آلاف وستمائة وسبع أمتار فوق مستوى سطح البحر بينما لا تعلوها قمة جبل الشيخ دار سوى بأربعة أمتار فقط فحاز على لقب الجبل الأعلى لكن يبقى هو الأشهر ربما لطبيعته وتضاريسه القاسية وورود اسمه أولا في الكتب المدرسية في عموم العراق هذه الشهرة تجتذب سنويا العديد من متسلقي الجبال ومحبي رياضات وألعاب الثلج انا تركية الأصل أعيش في إقليم كردستان العراق وأمارس هذه الرياضة الممتعة منذ سنوات هذه هي المرة الثانية التي اشارك فيها لكن مشكلتنا هي صعوبة الحصول على ملابس ومعدات خاصة بتسلق الجبال بسهولة فهي إما مكلفة أو غير موجودة أندريا سويسري الجنسية لكنه يعمل هنا في إقليم كردستان العراق وتعلم اللغة الكردية التي ينطقها بطريقته ولكنته الخاصة ورغم التعب الذي حل به خلال مغامرته لتسلق الجبل فإنه بدا مستمتعا بهذه الأجواء التي تشبه إلى حد كبير أجواء بلده الأوروبية أنا سويسري الجنسية واعمل في كردستان العراق منذ سنوات منذ صغري وأنا أمارس رياضة التزلج وتسلق الجبال في سويسرا وعندما أتيت إلى هنا اكتشفت هذه الطبيعة الخلابة وعلمت أن هناك من يهتم بهذه الرياضة فانضممت إليهم الأجواء والتضاريس هنا مثالية لهذا النوع من الرياضة لكن هناك نقصا في الخدمات والمعدات الخاصة بالتسلق هذه الفعالية السنوية حسب القائمين عليها قد تتحول إلى فرصة طيبة للقاء عدد أكبر من المتحمسين لتحدي المرتفعات والثلوج لكن ذلك يحتاج إلى مزيد من التخطيط وتهيئة الأجواء والممرات والطرق التي تؤدي إلى قمة الجبل تسلق ثاني أعلى قمة في العراق في موسم تساقط الثلوج هو تحدي صعب يجمع وعورة هذه الجبال بقسوة الثلوج التي تغطيها طوال العام امير فندي الجزيرة من على جبل هالغرد أقصى شمال أربيل