منتدى بالي للديمقراطية بإندونيسيا ينتقد قرار ترمب
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

منتدى بالي للديمقراطية بإندونيسيا ينتقد قرار ترمب

07/12/2017
منتدى بال العاشر للديمقراطية في إندونيسيا يحتفي بتونس كيف لا وقد دشنت الربيع العربي أما وزير خارجيتها أكد على حاجة الديمقراطيات الناشئة إلى بناء نظام ديمقراطي وإجماع وطني يضمن حقوق الجميع بينما يرى آخرون أن البداية تكون بإدراك معاني الديمقراطية يعرف التنوع الثقافي والعرقي على أنه أحد أسس ديمقراطية الحديثة لكن القرعة على قصب البامبو يؤشر في العرف الإندونيسي إلى إنذار بخطب ما وقد سبق المنتدى الديمقراطي اعتراف أميركي بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال وهو ما اعتبرته جاكرتا تهديدا للأمن والسلم العالميين أقف هنا بوشاح الفلسطينيين لكي أظهر التزام إندونيسيا تجاههم ولنبقى دائما مع الفلسطينيين حتى يحصلوا على حقوقهم ستبقى إندونيسيا دائما إلى جانب فلسطين بس يطلق الإندونيسيون على ثورتهم ضد الديكتاتور اسم حقبة الإصلاح يقولون إنها استغرقت وقتا طويلا وصعبا لكنها نجحت في الانتقال الديمقراطي دون أن تتسبب في عزل إندونيسيا عن محيطها والعالم وهي الآن تعتبر تعزيز الديمقراطية جزءا من سياستها الخارجية وتنتقد بشدة ما تراه مخالفة واشنطن للأعراف الديمقراطية وحقوق الإنسان بنقل سفارتها من إسرائيل إلى القدس فاجأت الولايات المتحدة المجتمعين في منتدى للديمقراطية بإعلانها الانحياز الكاملة للاحتلال وضد حق الشعب الفلسطيني في الحرية وتقرير المصير وأصبح السؤال هنا أي ديمقراطية تريدها واشنطن بدلا من شعار الديمقراطية تثمر سامر علاوي الجزيرة تانغرانغ إندونيسيا