انتكاسة سياسية لماي خلال مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

انتكاسة سياسية لماي خلال مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي

07/12/2017
أسابيع من الشد والجذب في التفاوض بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بدا وكأن الطرفين سيتوصلان إلى اتفاق لتسوية المواضيع العالقة ولكن ما حدث في آخر لحظة لم يكن في الحسبان أننا نريد المضي قدما معا لكن مازالت هناك بعض الخلافات التي تحتاج إلى مفاوضات ومشاورات أخرى وهذه المشاورات ستستمر أنا واثقة أيضا أننا سننهيها بشكل إيجابي مسودة الاتفاق للانتقال إلى مرحلة التفاوض حول المرحلة الانتقالية وإجراء مفاوضات بشأن العلاقات التجارية ما بعد الخروج لم تأت من الاتحاد الأوروبي بل جاءت من طرف حليف حكومة رئيسة الوزراء البريطانية وهو الحزب الديمقراطي الوحدوي لأيرلندا الشمالية الذي يدعم تشريعات في البرلمان البريطاني لقد كنا واضحين جدا أن أيرلندا الشمالية ستغادر الاتحاد الأوروبي وفق الشروط نفسها التي تغادر من خلالها باقي أجزاء المملكة المتحدة الاتحاد الحزب الديمقراطي الوحدوي يرى أن إبقاء قوانين الاتحاد الأوروبي سارية على أيرلندا الشمالية بهدف الحفاظ على مرونة في الحدود بين الشطر الجنوبي والشمالي يفكك عمليا من وحدة المملكة المتحدة ويجعل مسألة الخروج من الاتحاد مقتصرة على بعض أجزاء أراضيها إنه أمر محرج فهناك فرق بين أن تذهب رئيسة الحكومة إلى بروكسل وتختلف مع الطرف الأوروبي المتفاوض معها وبين أن تذهب إلى هناك ويبرز خلاف مع أطراف يفترض أنهم من مؤيديها في الحكومة التحديات التي تواجه رئيسة الوزراء البريطانية لم تعد متمثلة في مواقف الاتحاد الأوروبي المتشددة وحسب بل في إقناع حلفائها في الحكومة بالاستمرار في دعمها للتوصل إلى اتفاق يحفظ ماء الوجه العياشي جابو الجزيرة