القدس.. والقرارات الدولية
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

القدس.. والقرارات الدولية

07/12/2017
نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة ليس وليد اليوم إذ شرع الكونغرس في الثامن من نوفمبر عام 1995 قانونا تحت اسمي تشريع سفارة القدس وينص على أن سياسة واشنطن مبنية على الاعتراف بالقدس مدينة موحدة غير قابلة للتقسيم وأنه يجب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل وبناء على ذلك يجب أن تكون سفارة الولايات المتحدة في عاصمة إسرائيل غير أن الإدارات الأميركية السابقة لم تطبق القرار ربما بسبب سياسات الدول الكبرى والأمم المتحدة التي لا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل لأسباب تتعلق بالأمن القومي الأميركي في عام 1947 صدر قرار أممي اعتبر القدس كيانا منفصلا يخضع لنظام دولي تديره الأمم المتحدة من خلال مجلس وصاية احتلت إسرائيل القدس عام 48 ثم احتلت جزأها الشرقي عام 67 معلنة توحيد المدينة ومنذ ذلك الحين صدرت قرارات أممية عديدة ترفض وتدين الاحتلال ومنها في الرابع من تموز عام 67 صدر قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتبر أنشطة إسرائيل في المدينة غير شرعية وطالب بإلغائها عام 80 أصدر مجلس الأمن قرارا أكد أن أنشطة إسرائيل الرامية لتغيير معالم المدينة غير قانونية ويجب إلغاؤها وفي يوليو 2004 أبدت محكمة العدل الدولية رأيها الاستشاري بناء على طلب الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن تشييد جدار في الأراضي الفلسطينية وحول القدس الشرقية معتبرة بناء الجدار غير قانوني ويجب هدمه قرار أممي آخر صدر في ديسمبر 2015 يدين الاستيطان في الأراضي المحتلة وتوسيعه في القدس الشرقية المحتلة وحولها اليونسكو هي الأخرى اعتمدت قرارا في أكتوبر الماضي نص بوضوح على أن الحرم الشريف مقدسات إسلامية فقط صوتت اليونسكو كذلك في مايو الماضي على قرار اعتبر إسرائيل دولة محتلة للقدس ورفض سيادتها عليها في سياق المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين أجلت قضية القدس في اتفاقية أوسلو الموقعة في سبتمبر عام 93 مع ملفات أخرى إلى مفاوضات الحل النهائي أما جولات المفاوضات التي تلت ذلك فقد فشلت لاستمرار إسرائيل في سياسات تهويد واستيطان الأراضي الفلسطينية وفي قلبها القدس