إيران تدشن المرحلة الأولى من ميناء تشابهار

إيران تدشن المرحلة الأولى من ميناء تشابهار

03/12/2017
من البحر العربي هذه المرة تعلن إيران بدء العمل في ميناء جديد ومن أبواب ميناء تشابهار تريد أن تدخل إلى خط التجارة الدولية تعقد طهران الأمل على الميناء ليكون حلقة وصل بين شرق آسيا وآسيا الوسطى وعبره كذلك تفتح طريقا إلى أوروبا الشرقية كما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أهمية الموانئ في التجاره أن البضائع يتم نقلها بشكل سريع وبتكلفة أقل يجب أن يكون هذا الميناء مشجعا ويقدم تسهيلات حتى تستفيد منه دول المنطقة مرحلة أولى لميناء تشابهار افتتحت وبحسب الإحصاءات فإن ساعته ارتفعت إلى حوالي تسعة ملايين طن بعد أن لم تكن تتجاوز الثلاث قبل التحديث ومن المقرر أن ترتفع سعته إلى أكثر من ثمانين مليون طن عند إتمام مراحله الأربع الأخرى أما تكلفته فتبلغ حوالي نصف مليار دولار وتعتبر الهند أحد أهم المستثمرين في المشروع موقع الميناء وسعته يمكن أن يجعل منه ميناء منافسا في استقبال بضائع دول الجوار وعبورها إلى جهات أخرى وفق شروط مشجعة وجيدة اتفاق ثلاثي بين إيران والهند وأفغانستان في مايو أيار من العام الماضي أثمر إنشاء ميناء تشابهار ميناء قد يغير حركة التجارة الهندية والأفغانية فإيران اليوم هي الممر للدولتين بدلا من باكستان أما المسير فيتواصل برا إلى عمق أفغانستان تكفلت إيران بالجزء الممتد إلى الحدود الأفغانية وتعهدت الهند في القسم الآخر تريد إيران أن تلعب دور الممر التجاري في المنطقة أما حساباتها الاقتصادية فلا تبتعد كثيرا عن السياسة إذ قد ينظر إلى معابر تجارية كهذه مع العالم على أنها منافذ الطوارئ لبلد يهدد بالعقوبات بين الفنية والآخرى نور الدين الدغير الجزيرة طهران